شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: 22.3 مليار دولار أميركي حجم الإنفاق العالمي على أمن المطارات في 2012

  1. #1

    افتراضي 22.3 مليار دولار أميركي حجم الإنفاق العالمي على أمن المطارات في 2012

    تستثمر دول مجلس التعاون الخليجي مئات ملايين الدولارات في تحديث تقنيات ونظم المطارات لديها، لضمان توفير حركة سلسة وأكثر أمانا للمسافرين والبضائع المشحونة، في إطار سعيها لتعزيز قدراتها التنافسية كمراكز عالمية منافسة للسفر والشحن.

    ويرى الإتحاد الدولى للنقل الجوى "أياتا" أن التوقعات بارتفاع عدد المسافرين عبر مطارات منطقة الشرق الأوسط إلى حوالي 400 مليون مسافر سنوياً بحلول عام 2020، تعزز الحاجة للتطوير الدائم للنظم الأمنية في هذه المطارات، لضمان تقديم أفضل الخدمات للمسافرين.

    ويؤكد محمد عبد الله اهلي مدير عام هيئة دبي للطيران المدني: "إن ضمان سلامة المسافرين والبضائع وأمن البنية التحتية لا يعد مجرد مطلب ذات طبيعة مؤقتة، وإنما هو مطلب متطور باستمرار.

    مما يفرض على الجهات المعنية تحديات كبيرة في هذا الشأن للارتقاء الدائم بالمعايير الامنية، من دون أن يؤدي ذلك إلى إزعاج المسافرين أو التأثير على تمتعهم بتجربة سفر متميزة".

    ويعد معرض المطارات الثالث عشر، الذي سيقام في دبي خلال الفترة من 6-8 مايو المقبل، منصة عالمية تجمع الشركات الرائدة في مجال صناعة المطارات على مستوى العالم ، التي ستقوم بعرض أحدث الحلول والأنظمة والمعدات المتعلقة بالأمن والسلامة. كما سينفرد بتوفير منطقة "تجربة المسافرين بالمطارات" التي ستتيح لزوار المعرض الاطلاع على التقنيات التي ستسود عالم المطارات في المستقبل.

    وقال اللواء طيار أحمد بن ثاني، مدير الإدارة العامة لأمن المطارات بشرطة دبي: "تسير الاستثمارات الضخمة لتعزيز أمن وسلامة المطارات بالتوازي مع عمليات التوسع الكبرى التي تقوم بها هذه المطارات، فالتحديات المتواصلة على مدار الساعة تستدعي ضمان استخدام منظومة أمنية شاملة ومتطورة فنيا وبشريا وفق افضل الممارسات العالمية على هذا الصعيد ".

    وأضاف اللواء طيار أحمد محمد بن ثاني: "باتت المنطقة تمثل نموذجاً عالمياً متميزاً في مجال أمن المطارات، وذلك من خلال اعتمادها نهجاً يمزج بين أحدث التقنيات وأكثر الاستراتيجيات فعالية، وقد اعتمدنا في دبي معايير متفوقة في هذا المجال، من خلال بناء علاقات تعاون متميزة وروابط قوية مع جميع الشركاء الاستراتيجيين المعنيين محليا ودوليا".

    واشار اللواء بن ثاني الى ان البنية التحتية الخاصة بالسلامة والأمن في مطار دبي الدولي، تعتمد اعتمادا اساسيا على التقنيات والتكنولوجيا الحديثة والتي منها نشر 7 آلاف كاميرا من أحدث الأنواع مُوَزًعَة في مختلف أجزاء مطار دبي الذي يعد ثالث أكبر مطار من حيث اعداد المسافرين الدوليين على مستوى العالم.

    وقال السيد حسين الدباس، نائب الرئيس الإقليمي لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا، في الاتحاد الدولي للنقل الجوي (أياتا): "المنهج البراجماتي هو أساس النجاح في تأمين الطيران، فالعالم يحتاج إلى إيجاد نوع من التوازن بين الحاجة لتجنب المخاطر والحاجة للحفاظ على السرعة والكفاءة اللازمتين لنقل 3 مليارات مسافر و50 مليون طن من البضائع سنوياً على مستوى العالم.

    ومن المُتَوَقًع تصاعد هذه الأرقام- خاصة في أسواق آسيا- المحيط الهادي، الشرق الأوسط والأسواق الناشئة الأخرى.

    غير أنه لا يوجد منهج موحد يمكن تطبيقه على كافة المطارات في مجال الأمن والسلامة، فلكل مطار خصوصيته ومتطلباته.

    وهذا هو ما دفع الأطراف المعنية بصناعة الطيران للعمل مع الحكومات من أجل تطوير حلول مناسبة في هذا المجال".

    وأضاف السيد حسين الدباس بقوله: قامت أياتا بتصميم برنامج "نقاط التفتيش المستقبلية" بغرض تعزيز الأمن، الارتقاء بمستويات الكفاءة وتحسين مستوى تجربة السفر التي يحظى بها المسافرون، ويتم تحقيق ذلك من خلال المزج بين أحدث التقنيات والتركيز على إستخدام الموارد في المجالات التي يكون لها أكبر الأثر في تقليص المخاطر".

    ومن جانبه يشير دانيال قريشي، مدير الحدث في شركة «ريد للمعارض الشرق الأوسط»، المنظمة لمعرض المطارات في دبي الى انه بالنظر إلى النمو المتوقع في صناعة الطيران الإقليمية والتحديات الأمنية التي تفرضها الزيادة الكبيرة في عدد المسافرين جواً، يتعين على مطارات العالم ومن ضمنها منطقة الشرق الأوسط، التركيز بشكل مستمر على التحديات الخاصة بالأمن والسلامة.

    حيث يشكل اعتماد أكثر الأنظمة والتجهيزات تقدماً على مستوى العالم في مجال أمن المطارات، عاملاً محورياً في تطورها، وسيوفر معرض المطارات الثالث عشر ومنتدى قادة المطارات العالمية الذي يقام بالتزامن معه، فرصة نوعية لهيئات المطارات الإقليمية للاطلاع على أحدث الاتجاهات والتقنيات في هذا المجال".

    ويشير تقرير لشركة "فروست أند سوليفان" الإستشارية، إلى أن مطارات الشرق الأوسط ستنفق مبلغ 86 مليار دولار أمريكي في خططها التوسعية حتى عام 2025. ويشكل الإنفاق على تعزيز مستويات الأمن والسلامة عنصرا حيوياً ضمن الميزانيات المخصصة لتطوير المطارات.

    يذكر أن قيمة الإنفاق العالمي على أمن المطارات بلغ في عام 2012 نحو 22.3 مليار دولارأمريكي، وذلك طبقاً لتقرير سوق أمن الطيران للفترة من 2012- 2022. وعلى المدى الأبعد، من المتوقع أن يزيد الإنفاق على أمن المطارات في منطقة الشرق الأوسط بصورة حادة مع سعي مطارات المنطقة لاقتناء أحدث النظم والتقنيات في هذا المجال.

    وتشمل أبرز التقنيات الرئيسية المتعلقة بقطاع الطيران، التي من المُنتَظَر أن تسجل تطورات نمو متسارعة خلال السنوات المقبلة، التقنيات المتخصصة بفحص المسافرين وأمتعتهم؛ ومراقبة محيط المطارات والتحكم في الدخول إليها؛ والمراقبة الرقمية؛ والمقاييس الحيوية.

    وبينما برزت دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن صدارة الدول التي تستثمر بكثافة في مجال أمن المطارات، فإن قطر والمملكة العربية السعودية ليستا بعيدتين أيضاَ عن الصدارة.

    إذ تواصل مطارات الشرق الأوسط التوسع في اقتناء أكثر النظم تطوراً وتعقيداً في هذا المجال، الأمر الذي يتوقع معه استمرار ارتفاع الإنفاق على تجهيزات المطارات.

    ويقول مارتن بالمر، مدير أعمال منطقة الشرق الأوسط بشركة سيك أوتوميشن إنترناشيونال، وهي إحدى الشركات التي ستعرض منتجاتها ضمن معرض المطارات الثالث عشر: "من بين التحديات التي تواجهها المطارات تعظيم درجة الأتمتة في نظم الكشف، وضمان موثوقية هذه النظم، وتطوير أو استبدال نظم الحماية الميكانيكية بأخرى وتوفر مجالات كشف غير مرئية وغير تطفلية، وتوفير تغطية متاحة على مدار الساعة بحيث تتمكن من التداخل بصورة متواصلة مع نظم المراقبة المطبقة حالياً.

    وعلاوة على ذلك، فثمة تركيز متزايد على الإستثمار في تقنية الإستشعار المتطورة".

  2. #2
    الصورة الرمزية عبد الفتاح زيدان

    افتراضي رد: 22.3 مليار دولار أميركي حجم الإنفاق العالمي على أمن المطارات في 2012

    موضوع مميز اخى اسلام

    22.3 مليار دولار أميركي حجم الإنفاق العالمي على أمن المطارات في 2012 نادي خبراء المال

  3. #3

    افتراضي رد: 22.3 مليار دولار أميركي حجم الإنفاق العالمي على أمن المطارات في 2012

    بارك الله فيك

  4. #4

    افتراضي رد: 22.3 مليار دولار أميركي حجم الإنفاق العالمي على أمن المطارات في 2012

    جزاك الله خير

  5. #5

    افتراضي رد: 22.3 مليار دولار أميركي حجم الإنفاق العالمي على أمن المطارات في 2012

    موضوع قيم وشكرا

  6. #6

    افتراضي رد: 22.3 مليار دولار أميركي حجم الإنفاق العالمي على أمن المطارات في 2012

    معلومات مفيده جدجا

  7. #7

    افتراضي رد: 22.3 مليار دولار أميركي حجم الإنفاق العالمي على أمن المطارات في 2012

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسلام عبد الناصر مشاهدة المشاركة
    تستثمر دول مجلس التعاون الخليجي مئات ملايين الدولارات في تحديث تقنيات ونظم المطارات لديها، لضمان توفير حركة سلسة وأكثر أمانا للمسافرين والبضائع المشحونة، في إطار سعيها لتعزيز قدراتها التنافسية كمراكز عالمية منافسة للسفر والشحن.

    ويرى الإتحاد الدولى للنقل الجوى "أياتا" أن التوقعات بارتفاع عدد المسافرين عبر مطارات منطقة الشرق الأوسط إلى حوالي 400 مليون مسافر سنوياً بحلول عام 2020، تعزز الحاجة للتطوير الدائم للنظم الأمنية في هذه المطارات، لضمان تقديم أفضل الخدمات للمسافرين.

    ويؤكد محمد عبد الله اهلي مدير عام هيئة دبي للطيران المدني: "إن ضمان سلامة المسافرين والبضائع وأمن البنية التحتية لا يعد مجرد مطلب ذات طبيعة مؤقتة، وإنما هو مطلب متطور باستمرار.

    مما يفرض على الجهات المعنية تحديات كبيرة في هذا الشأن للارتقاء الدائم بالمعايير الامنية، من دون أن يؤدي ذلك إلى إزعاج المسافرين أو التأثير على تمتعهم بتجربة سفر متميزة".

    ويعد معرض المطارات الثالث عشر، الذي سيقام في دبي خلال الفترة من 6-8 مايو المقبل، منصة عالمية تجمع الشركات الرائدة في مجال صناعة المطارات على مستوى العالم ، التي ستقوم بعرض أحدث الحلول والأنظمة والمعدات المتعلقة بالأمن والسلامة. كما سينفرد بتوفير منطقة "تجربة المسافرين بالمطارات" التي ستتيح لزوار المعرض الاطلاع على التقنيات التي ستسود عالم المطارات في المستقبل.

    وقال اللواء طيار أحمد بن ثاني، مدير الإدارة العامة لأمن المطارات بشرطة دبي: "تسير الاستثمارات الضخمة لتعزيز أمن وسلامة المطارات بالتوازي مع عمليات التوسع الكبرى التي تقوم بها هذه المطارات، فالتحديات المتواصلة على مدار الساعة تستدعي ضمان استخدام منظومة أمنية شاملة ومتطورة فنيا وبشريا وفق افضل الممارسات العالمية على هذا الصعيد ".

    وأضاف اللواء طيار أحمد محمد بن ثاني: "باتت المنطقة تمثل نموذجاً عالمياً متميزاً في مجال أمن المطارات، وذلك من خلال اعتمادها نهجاً يمزج بين أحدث التقنيات وأكثر الاستراتيجيات فعالية، وقد اعتمدنا في دبي معايير متفوقة في هذا المجال، من خلال بناء علاقات تعاون متميزة وروابط قوية مع جميع الشركاء الاستراتيجيين المعنيين محليا ودوليا".

    واشار اللواء بن ثاني الى ان البنية التحتية الخاصة بالسلامة والأمن في مطار دبي الدولي، تعتمد اعتمادا اساسيا على التقنيات والتكنولوجيا الحديثة والتي منها نشر 7 آلاف كاميرا من أحدث الأنواع مُوَزًعَة في مختلف أجزاء مطار دبي الذي يعد ثالث أكبر مطار من حيث اعداد المسافرين الدوليين على مستوى العالم.

    وقال السيد حسين الدباس، نائب الرئيس الإقليمي لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا، في الاتحاد الدولي للنقل الجوي (أياتا): "المنهج البراجماتي هو أساس النجاح في تأمين الطيران، فالعالم يحتاج إلى إيجاد نوع من التوازن بين الحاجة لتجنب المخاطر والحاجة للحفاظ على السرعة والكفاءة اللازمتين لنقل 3 مليارات مسافر و50 مليون طن من البضائع سنوياً على مستوى العالم.

    ومن المُتَوَقًع تصاعد هذه الأرقام- خاصة في أسواق آسيا- المحيط الهادي، الشرق الأوسط والأسواق الناشئة الأخرى.

    غير أنه لا يوجد منهج موحد يمكن تطبيقه على كافة المطارات في مجال الأمن والسلامة، فلكل مطار خصوصيته ومتطلباته.

    وهذا هو ما دفع الأطراف المعنية بصناعة الطيران للعمل مع الحكومات من أجل تطوير حلول مناسبة في هذا المجال".

    وأضاف السيد حسين الدباس بقوله: قامت أياتا بتصميم برنامج "نقاط التفتيش المستقبلية" بغرض تعزيز الأمن، الارتقاء بمستويات الكفاءة وتحسين مستوى تجربة السفر التي يحظى بها المسافرون، ويتم تحقيق ذلك من خلال المزج بين أحدث التقنيات والتركيز على إستخدام الموارد في المجالات التي يكون لها أكبر الأثر في تقليص المخاطر".

    ومن جانبه يشير دانيال قريشي، مدير الحدث في شركة «ريد للمعارض الشرق الأوسط»، المنظمة لمعرض المطارات في دبي الى انه بالنظر إلى النمو المتوقع في صناعة الطيران الإقليمية والتحديات الأمنية التي تفرضها الزيادة الكبيرة في عدد المسافرين جواً، يتعين على مطارات العالم ومن ضمنها منطقة الشرق الأوسط، التركيز بشكل مستمر على التحديات الخاصة بالأمن والسلامة.

    حيث يشكل اعتماد أكثر الأنظمة والتجهيزات تقدماً على مستوى العالم في مجال أمن المطارات، عاملاً محورياً في تطورها، وسيوفر معرض المطارات الثالث عشر ومنتدى قادة المطارات العالمية الذي يقام بالتزامن معه، فرصة نوعية لهيئات المطارات الإقليمية للاطلاع على أحدث الاتجاهات والتقنيات في هذا المجال".

    ويشير تقرير لشركة "فروست أند سوليفان" الإستشارية، إلى أن مطارات الشرق الأوسط ستنفق مبلغ 86 مليار دولار أمريكي في خططها التوسعية حتى عام 2025. ويشكل الإنفاق على تعزيز مستويات الأمن والسلامة عنصرا حيوياً ضمن الميزانيات المخصصة لتطوير المطارات.

    يذكر أن قيمة الإنفاق العالمي على أمن المطارات بلغ في عام 2012 نحو 22.3 مليار دولارأمريكي، وذلك طبقاً لتقرير سوق أمن الطيران للفترة من 2012- 2022. وعلى المدى الأبعد، من المتوقع أن يزيد الإنفاق على أمن المطارات في منطقة الشرق الأوسط بصورة حادة مع سعي مطارات المنطقة لاقتناء أحدث النظم والتقنيات في هذا المجال.

    وتشمل أبرز التقنيات الرئيسية المتعلقة بقطاع الطيران، التي من المُنتَظَر أن تسجل تطورات نمو متسارعة خلال السنوات المقبلة، التقنيات المتخصصة بفحص المسافرين وأمتعتهم؛ ومراقبة محيط المطارات والتحكم في الدخول إليها؛ والمراقبة الرقمية؛ والمقاييس الحيوية.

    وبينما برزت دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن صدارة الدول التي تستثمر بكثافة في مجال أمن المطارات، فإن قطر والمملكة العربية السعودية ليستا بعيدتين أيضاَ عن الصدارة.

    إذ تواصل مطارات الشرق الأوسط التوسع في اقتناء أكثر النظم تطوراً وتعقيداً في هذا المجال، الأمر الذي يتوقع معه استمرار ارتفاع الإنفاق على تجهيزات المطارات.

    ويقول مارتن بالمر، مدير أعمال منطقة الشرق الأوسط بشركة سيك أوتوميشن إنترناشيونال، وهي إحدى الشركات التي ستعرض منتجاتها ضمن معرض المطارات الثالث عشر: "من بين التحديات التي تواجهها المطارات تعظيم درجة الأتمتة في نظم الكشف، وضمان موثوقية هذه النظم، وتطوير أو استبدال نظم الحماية الميكانيكية بأخرى وتوفر مجالات كشف غير مرئية وغير تطفلية، وتوفير تغطية متاحة على مدار الساعة بحيث تتمكن من التداخل بصورة متواصلة مع نظم المراقبة المطبقة حالياً.

    وعلاوة على ذلك، فثمة تركيز متزايد على الإستثمار في تقنية الإستشعار المتطورة".
    بارك الله فيك

  8. #8

    افتراضي رد: 22.3 مليار دولار أميركي حجم الإنفاق العالمي على أمن المطارات في 2012

    حفظ الله مصر جوا وبرا وبحرا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. جنيه استرليني/ دولار أميركي هبوط مرتقب
    بواسطة شادي قديح في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-12-2013, 07:21 AM
  2. الأسواق المالية: اليورو/دولار أميركي قد يواجه عقبات قبل 1.3150
    بواسطة عصفورة مصر في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-12-2012, 09:47 PM
  3. الأسواق المالية: اليورو/دولار أميركي يتراجع وقد يلقى دعماً عند 1.2700 - متعامل
    بواسطة عصفورة مصر في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 14-11-2012, 02:06 PM
  4. الدولار أميركي/دولار تايواني يتراجع وقد يتراوح بين 29.250 و29.350
    بواسطة عصفورة مصر في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-10-2012, 12:58 PM
  5. مجلس الوزراء يقرر ترشيد الإنفاق الحكومي لتوفير ‏22‏ مليار جنيه
    بواسطة احمد حسين في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-12-2011, 12:27 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا