ملخص محاضرات الملتقى التثقيفى العاشر لنادى خبراء المال بتاريخ17_20مارس2013بكلية تجارة بنين_جامعة الازهر
مقدمة :-
شارك فيها ... د/محمد الفاضل ... د/ وائل عنبة.... د/سعيد عبد العال ونخبة من أساتذتي الأعزاء على قلبي والمدين لهم بالمعرفه والأسلوب المتواضع.
المحاضرة الاولى تقديم أ/وائل عنبة بتاريخ17/3/2013
اعداد الطالب/عبدالله محمد على
عنوان المحاضرة/مقدمة عن اسواق المال العربية والمحلية والعالمية
اولا/نبذة مختصرة عن تاريخ البورصة المصرية
عندما يأتي الحديث عن البورصة المصرية وتاريخها فهذا لا يعني فقط مجرد حديث عن مؤشرات الأسهم والسندات والإحصاءات المتعلقة بأنشطة البيع والشراء والتداول‏;‏ بل يمكن أن يكون مفتاحا مهما للكشف عن جوانب متعددة من تاريخ مصر الاقتصادي والاجتماعي‏.‏
وهذا ما يلحظه القاريء بوضوح في الألبوم الكتاب عن البورصة المصريه لمؤلفه سمير وحيد رأفت; فبالإضافة لكونه يضم49 صورة ملونة تقدم شهادات عامة عن الأسهم المختلفة, فهو يسلط الضوء علي تاريخ مصر في الفترة من نهاية القرن التاسع عشر وحتي بداية القرن العشرين موضحا كيف كانت تلعب دورا حيويا في الاقتصاد العالمي كإحدي الدول التي تنعم بالرفاهية من خلال كونها أهم مصدر للقطن وقصب السكر في المنطقة.
يبرز الكتاب مدي دقة نظام بورصتي القاهرة والإسكندرية وكيف كان يسيطر عليهما نفس الفاعلين في الاقتصاد المصري آنذاك من اليونانيين والإنجليز والبلجيك واليهود الذين تبرز توقيعاتهم علي شهادات الأسهم وكيف كان لابد من الانتظار عشرات السنوات قبل أن يتوجه المصريون الأصليون في سلك هذا الطريق, حيث شهدت تلك الحقبة ولادة و اختفاء بنوك وشركات متعددة في حين استطاع كل من بنك التسليف العقاري والبنك الأهلي المصري الحفاظ علي دفة التنمية المالية في مصر وأصبح القطن وقصب السكر بمثابة موتور الرفاهية الذي كان سببا في انطلاق تنمية الشركات الزراعية والصناعية علي وادي النيل مثل شركة السكر و شركة وادي كومبو وشركة شيخ فضل.
في المقابل انطلقت دفة العقارات من خلال ميلاد شركات الأسهم مثل شركة استثمار أراضي الدلتا و شركة واحات الصحراء حيث كانت الأولي وراء تطوير حلوان والمعادي بينما وقفت الثانية خلف إنشاء مصر الجديدة.
ويبرز الكتاب كيف نقلت شهادات الأسهم الملونة صورة أمينة لمصر في هذا العصر عارضا مشاهد من الحياة الزراعية المصرية عندما كانت مصر مستودعا للحبوب في العالم وكيف كان السياح يقفون متأملين إنتاج القطن بأراضي الدلتا الخصبة في ظل انتشار حالة من الاجيبتومانيا والانبهار بتاريخ مصر الفرعوني وحضارتها.
كما يرصد الكتاب بدايات ظهور الماسونية وكيف وصلت إلي صعيد مصر بالإضافة لجوانب مهمة من حياة الشركات التي كانت تؤسس وقتها والدسائس والمؤامرات والشخصيات المختلفة وكيف استطاع رجالات الوطنية المصرية وكذلك القوميون المخضرمون مقاومة السيطرة الأجنبية والمصريين الذين كانوا في خدمة المصالح الأجنبية.
ويتجول الكتاب في رحلة عبر الأحياء الأكثر أناقة بالقاهرة والإسكندرية والمرتبطة بالمواطنة العالمية مستعرضا تاريخ حكم الخديو عباس حلمي الثاني الذي شهد ميلاد مؤسسات البورصة في المدينتين, وهو الأمر الذي حث حفيد الأمير عباس حلمي الثالث علي كتابة مقدمة هذا العمل الوثائقي المهم الذي تناول نضال جده حفاظا علي مكانة مصركواحدة من الاقتصاديات الثقيلة في بداية القرن العشرين.
ثانيا/كلمة أ/وائل عنبة
يطرأ في ذهننا سؤال إفتراضي "ماذا سيحدث لو إشتريت سهماً أو سهمين بعشرة جنيهات ... كم ستمتلك من المال في المستقبل كنتيجة لهذه الخطوة؟"
- يجب عليك أولاً أن تفكر بطريقة إقتصادية... وكيف ذلك؟
أضرب لك مثلاً:
رحلات الطيران ما بين مصر والسعودية في أوقات الزروة والليل ب 4000 ريال سعودي للرحلة, في حين أن رحلة الفجر تكون ب2000 ريال سعودي فقط.
إذن يجب إختيار الخطه الأقل تكلفة والأعلى جودة, وهذا هو الفكر الإقتصادي.
- التغيير بجمهورية مصر العربية لن يكون بالمظاهرات في ميدان التحرير وإنما بالتوحد والنهوض بإقتصاد البلاد.
- مثال: أمريكا حكمت العالم بالسيطرة على الإقتصاد العالمي وحالياً تنافسها الصين بشراسة على المركز الأول عالمياً.
أول خطوة أخذتها أمريكا في سبيل هذا الهدف هي خطوة إقتصادية وليست سياسية.
- صدرت تقارير كثيرة من البورصات و الدول الأوروبية خاصة والعالمية عاماً أن مصر ستكون أقوى قوى إقتصادية في العالم في الأمد القريب.
- ثقافة التعامل في البورصة في مصر نسبة تعادل 1% تقريباً في حين أنه في الدول الأوروبية تتخطى الـ 70%.
- أسباب عدم إستثمار المصريين في البورصة المصرية هي :-
1) زيادة معدلات الفقر.
2) الإشاعات :-
مثال على ذلك :ما كان يذاع قديماً في الأفلام العربية من أن "حسين رياض" كان يموت من الرعاش عندما يفلس وما إلى ذلك...
- ثالث أغنى ملياردير على مستوى العالم إستثمر عشرة آلاف دولار (10000) ليجني تسعين مليار دولار حالياً(90000000000).
- وكما يقول السيد/ وائل عنبة ... أن البورصة كمغارة "على بابا " لن تستطيع دخولها إلا بكلمة السر ألا وهي "العلم".
الموضوع :-

البورصة : هي سوق يتم فيه تداول الأسهم السندات وقريباً سيتم تداول الصحكوك فيها أيضاً !!

كيف أبدأ التعامل في البورصة؟

عن طريق:-
أ – شركات السمسرة – إدارة المحافظ.
ب – البورصة إستفتاء يومي على السياسة.
جـ - حكاية تاريخ البورصة.
د – البورصة تُكسِب الثقافة والمعرفة.
-هـ القضاء على مثلث الفقر والجهل والمرض.

الهدف من التعامل في البورصة

1 – أعلى ربح. 2-أقل مخاطرة.

أولاً : أعلى ربح:
يجب معرفة جميع الأسهم من حيث عدد الأسهم وربح الشركة.
- فلابد من معرفة كم المكسب الذي تكسبه الشركة في السنة.
- فمثلاً :- إذا كان هناك سهم سعره 10 جنيهات ويربح 2 جنيه
آخر سعره 10 جنيهات ويربح جنيه واحد.
فمن الأفضل أن نشتري السهم الأول لأنه يحقق أقصى ربح.

ثانياً: أقل مخاطرة:
يجب الحفاظ على رأس المال عن طريق أقل مخطرة.
- يجب دراسة التاريخ السعري للسهم والمنحنى السعري للسهم عن طريق علم التحليل الفني.
- مثال :- في الفترة من يوم 25/ يناير / 2011م إلى يوم 27/ يناير/2011م
حدثت خسائر جمَّة في البورصة المصرية وكان كل يوم ينخفض السهم بما مًعدله 20% من قيمته ... وحينها إنتهز الفرصة المستثمرين وبدأوا بالشراء الأسهم ذو السعر المنخفض وبعدها أغلقت البورصة من يوم الجمعه 28/يناير/2011م ولفترة 55 يوم حتى أن مصر كانت ستخرج من مؤشر "مورجان إستاتيك" العالمي وبعدما فتحت البورصة في شهر مارس تقريباً وباع المستثمرون حينها بالخسارة... مما سبق نستنتج أن قرار الشراء كان صائباً وأما قرار البيع ن خطأ لان المؤشرات إرتفعت بعدها بشهرين!!.
وظيفة البورصة
1 – التمويل. 2- التسعير. 3- التخارج.

أولاً : التمويل :-
البورصة بديل البنوك.
- مثال :- إذا قررنا إنشاء جامعة تسمى " جامعة الأزهر الخاصة", فأولاً يجب ان نؤسس شركة لطرح الإكتتاب في الأسهم, ولنفترض أنه تم الإكتتاب ولكن في 70% فقط من عدد الأسهم ... فيتم طرح باقي الأسهم الـ30% في البورصة ليستطيع أن يكتتب الطلاب مثلاً من جامعة القاهرة أو عين شمس او غيره.
- الدكتور/ وائل عنبة... إقترح مشروعاً لتطوير قناة السويس وهو مشروع قومي يكتتب فيه جميع الشعب المصري ... هذا وسوف ترتفع عوائد قناة السويس من 5.2 مليار دولار إلى نحو 100 مليار دولار تقريباً أي بما يعادل 20 ضعف ما يتم جنية الآن.
- مدخرات المصريين بالبنوك تبلغ نحو 1.6 تريليون جنيه تقريباً.
- الأموال التي تدخل إلى مصر تقرب من حوالي 120 مليار جنية سنوياً.

ثانياً التسعير :-
وضع قيمة سوقيه للسهم.

ثالثاً التخارج :-
يعرض شخص مالديه ليقوم بالخروج من الأسواق.
مثل :- برنامج الخصخصه الذي حدث في تسعينيات القرن الماضي بمصر.

أسس التداول في البورصة

1 – شركات السمسرة على موقع البورصة.
2 – التكويد.
3 – سعر الإغلاق وسعر الفتح.
4 – اقيمة السوقية.
5 – فترة التسوية T+0 ، T+2 .

وفيما يلي التفسير :-
ملاحظات:-
- تعمل البورصة على أساس العرض والطلب .
- أحد الفلاسفة القدماء شبه الدب بالبائع لأن البائع يبيع السهم بالسعر المرتفع ويأمل أن ينخفض سعر السهم ليقوم بشراءه مرة أخرى, فالدب يقوم بالهجوم على فريسته من أعلى لأسفل.
في حين شبه المشتري بالثور لأنه يشتري بالسعر القليل ويتمنى أن يرتفع السعر.
أولاً – شركات السمسرة على موقع البورصة.
ثانياً – التكويد:-
وفيه يمكنك الحصول على كود خاص بالبورصة عن طريق الذهاب إلى أقرب شركة منك وتطلب كود خاص بك في البورصة مجاناً.
ثالثاً – سعر الإغلاق وسعر الفتح :-
وهو السعر التي تغلق عليه البورصة للسهم والسعر الذي تفتح البورصة عليه للسهم.
مثال :-
لو أن سهماً ما يساوي 15 جنهً فإن سعريمكن أن تزده عليه و 16.5 وأقل سعر 13.5 جنيه.
رابعاً – القيمة السوقية:-
- التداول اليومي لبورصة أمريكا 200 مليار جنيه ي حين أن التدوال اليومي للبورصة لمصرية يتراوح بين 200 -300 مليون جنيه.
خامساً - فترة التسوية :-
T+0 :- وتعني التسوية اللحظية أي أنه في حالة ما إشترى شخص ما أسهم الساعه 10:00 من يوم الأربعاء فيمكنه البيع فوراً الساعه 10:05 من نفس اليوم بفارق زمنى صفر.
T+2:- وتعني وجود فارق زمني بين البيع والشراء.
فلو أن شخصاً ما إشترى يوم الخميس أسهماً سيتوجب عليه الإنتظار ليوم الأحد لكي يبيع أسهمه.

كيف أتعامل في البورصة؟

1) عن طريق شركات السمسرة :-

وهذه تتطلب ما يلي:-

- لابد من توافر خبرة لدى الشخص.
- لابد من أن يكون الشخص متفرغاً ليتابع إستثماراته.

2) عن طريق شركات إدارة المحافظ :-

حيث يفوضها الشخص لإدارة أمواله مقابل نسبة معينة من الأرباح ولا تتحمل الشركة عواقب الخسائر.

3) عن طريق صناديق الإستثمار :-

فالبنوك أنشئت صناديق صناديق إستثمار بالبورصة ويمكن أن تجه بالجرائد الرسمية مثل جريدة (الأهرام) داخل أعمدة مخصصة.

أساس إتخاذ قرارت الشراء والبيع(اهم جزء فى المحاضرة):كيف تكون مليونير
ملحوظة:-
حقت مصر في عام 2012م موجه صعودية في المؤشر بمقدار 50% وحققت ثاني مركز على مستوى العالم .
1) التحليل الاساسى :

-أساس إتخاذ القرار الإستثماري .
- هو تحليل سياسي – إقتصادي – مالي.
..............................................
اولا/التحليل السياسي :-
يكون من خلال تحليل الموقف السياسي ككل من خلال رؤية كلية لمجريات الأمور وما يمكن أن يحدث من إتخاذ قرار بشأن شيء ما.
ثانيا/التحليل الإقتصادي:
- عجز الموازنة بمصر قد تخطى الـ240 مليار جنيه في عام 2012م.
- الإحتياطي النقدي بمصر 13 مليار دولار حالياً.
- فلابد من أن يتوافر لدينا دراية لإقتصادية.
- الدين الداخلي بمصر 1.3 تريليون جنيه في حين أن الدين الخارجي نحو 34 مليار دولار ويجدر بالذكر أنه بعد الإقتراض من دول أوروبا وتركيا وصل إلى 40 مليار دولار.
- ليس هناك شيء معناه أن دولة ما تفلس .... الدول لا تفلس ولكن الأمر وما فيه أنه من الممكن أن تعجز الدول عن تسديد الدين فتتعرض لخطر الإفلاس
وجدير بالذكر أن الدين الداخلي يمكن تسديده عن طريق إصدار أوراق البنكنوت مثلما فعلت البرازيل.
ولكن الخطر الحقيقي في عدم القدرة على تسديد الدين الخارجي.

ثالثا/التحليل المالي:
عن طريق تقسيم الدولة إلى قطاعات تجارية وصناعيه و.... ألخ.
ونحلل القطاع ملياً وندرس السهم وتاريخه.
- فمثلاً شركة "موبينيل" (أوراسكوم – تيليكوم) حققت خسائر في أول سنة في عملها ورغم ذلك إرتفع سعر السهم من 10 جنيهات إلى 180 جنيه مصري.
أول شعار إتخذته موبينيل شعاراً لها هو "المحمول في يد الجميع" وبذلك إرتفع عدد مستخدميها من 400 ألف إلى 6 ملايين شخص.
وعندما إستقر عدد المشتركين نسبياً تغير الشعار ليصبح "إتكلم من القلب".
وفي الوقت الحالي حتى تحافظ موبينيل على عملائها تستخدم شعار "دايما مع بعض".
- على الجانب الآخر نرى شركة المصرية للإتصالات حيث طرحت في عام 2006 ما يقرب من 15% من عدد أسهمها بالبورصة فإعتقد الناس إنها مثلها مثل (أوراسكوم – تيليكوم) فباع من يملك الذهب ذهبه ومن يملك سيارة الأجرة – سيارته – ولاذ الجميع إلى البورصه حاملين أكياس من الأموال وبهذا إشتروا الـ100% من الأسهم المعروضة معتقدين أنها ستكون مثل موبينيل وسترتفع ثمنها أضعافاً مضاعفة... وكانت الأموال زيادة عن الحاجة فبدأ الناس في شراء أسهم بصورة عشوائية وهذا أدى إلى ظهور ما يسمى بالفقاعه ... وقد أدى إنفجار هذه الفقاعه إلى ظهور أزمه مالية.
2)التحليل الفنى:
- هو علم إحتمالي وهو فن قراءة الرسم البياني (معرفة التاريخ السعري للسهم).
يقول السيد/ وائل عنبة.
أنه علم إحتمالي وهذا ما يزعج الكثيرين.
3)إتجاهات المتعاملين وأهواء الناس :-
- أهواء الناس تصنع أسعار بعض الأسهم.
مثال :
تداول الناس في إشاعة في فترة حوالي أربع سنوات بأن "رامي لكح" المستثمر المصري الهارب بالخارج " سيعود إلى مصر ليسدد الديون للبنوك في مصر ويعيد تشغيل جميع شركات "
ملاحظة: هذه الإشاعة كانت تروج في شهر ديسمبر من كل سنه وعلى مدار أربع سنوات.
فيرتفع السهم من نص جنيه إلى ثلاثة جنيهات.
ويذكر أن رامي لم يعُد لمصر أبداً !!
- يقول العالم الفيزيائة ( إسحاق نيوتن) أنه :- " من الصعب التنبؤ بأهواء الناس ومن السهل قياس حركة الأجرام السماوية".
- يهتم بالتحليل الفني ß المضارب.
- يهتم بإتجاهات المتعاملين ß المُغامر.

الأسواق الناشئة

- مصطلح ظهر في القرن الماضي بعد ظهور النمور الأسيوية.
- تعتبر مصر من الأسواق الناشئة ليس لحداثة سوق المال لكن لأن تعاملتها محدودة في سوق المال.
- إنشاء بورصة الإسكندرية..... عمرها فوق الــ120 سنه
- إنشاء بورصة القاهرة.
- قانون سوق المال 95 لسنة 1992.
تحريك الصناديق الأجنبية في الأسواق الناشئة :-

- لمعرفة سلوك المستثمر الأجنبي يجب أن يكون على دراية بالآتي:
*تحرك سعر الصرف.
*تحرك أسعار الفائدة محلياً وعالمياً.

تحرك سعر الصرف

في عام 2003 تم تحرير سعر الصرف ليصبح ثمن الجنية المصري من 3.5 جنيه إلى 7 جنيهات ليرتفع الإقتصاد المصري .
فمثلاً المستثمر الأجنبي الذي أقدم إلى مصر في عام 2003 والذي إستثمر مليون دولار وحولها لجنيه مصري وربح به 50% عند تحويل جنيهاته المصريه إلى دولار من جديد سيخسر في أمواله وسيضيع الربح في فرق العملة.

مثال توضيحي لتوضيح إستثمارات الصناديق الأجنبية

90% للأسواق المتقدمة 10% للأسواق الناشئة(وتنقسم إلى)
4%جنوب شرق أسيا 3%الشرق الأوسط(وتنقسم إلى) 3% أمريكا اللاتينية
1% دولة 1 1%دولة 2 1%دوله3

قواعد أي دولة كالاتي:
1- مجلس شعب.
2- رئيس.
3- حكومة.
4- دستور.
مؤشر البورصة المصرية منذ عام2000

















المحاضرة الثانية تقديم أ/قاسم سليمان بتاريخ18/3/2013
اعداد الطالب/عبدالله محمد على محمد
عنوان المحاضرة/التحليل الاساسى والمالى والاخبارى للاسواق المالية
تلخيص المحاضرة الثانية للملتقى الثقيفى جامعة الازهر
اليكم ما ساتناول تلخيصة

نشأه التحليل المالي
ماهيه التحليل المالي
هدف التحليل المالى
مجالات التحليل المالى
جهات استخدام التحليل المالي تبعا لاختلاف الغايه لكل منها
انواع التحليل المالى
البيانات المالية
القوائم الماليه
بيان التدفقات النقديه
التدفقات النقديه من الانشطه التمويليه


نشأة التحليل المالى
يعتبر التحليل المالي تاريخيا وليد الظروف التي نشأت فى مطلع الثلاثينات من القرن الماضى وهى فتره الكساد الكبير الذي ساد الولايات المتحده الامريكيه والذي ادي الى ظهور عمليات الغش والخداع على اثر انهيار بعض المؤسسات الامر الذي اوجد الحاجه الى ضروره نشر المعلومات الماليه عن الشركات .

ماهيه التحليل المالي
عباره عن عمليه معالجه منظمه للبيانات المتاحه بهدف الحصول على معلومات تستخدم فى اتخاذ القرارات وفى تقييم اداء الشركات فى الماضي والحاضر وتوقع ما ستكون عليه نتائج الشركه فى المستقبل .

هدف التحليل المالى
يساعد التحليل المالى فى التعرف على مواطن القوه فى وضع الشركه لتعزيزها وعلى مواطن الضعف لوضع العلاج اللازم لها وذلك من خلال الاطلاع على القوائم الماليه المنشوره بالاضافه الى الاستعانه بالمعلومات المتاحه عن اسعار الاسهم والمؤشرات الاقتصاديه العامه .

مجالات التحليل المالى
1- التحليل الائتماني :
يهدف التحليل الائتماني الى التعرف على الاخطار المتوقع ان يواجهها المقرض فى علاقته مع المقترض وتقييمها وبناء قراره بخصوص هذه العلاقه استنادا الى نتيجه هذا التقييم .
2-تحليل الاندماج والشراء :
الاندماج والشراء عباره عن تكوين وحده اقتصاديه نتيجه انضمام وحدتين اقتصاديتين او اكثر وزوال الشخصيه القانونيه المنفصله لكل منها وهنا تتولى الاداره الماليه للشركه المشتركه عمليه التقييم لتقدير القيمه الحاليه للشركه المزمع شراؤها والاداء المستقبلي لها .
3- تحليل تقييم الاداء :
وهو يشمل تقييم الربحيه وكفاءه الاداره الماليه والسيوله واتجاهات النمو .
4- التحليل من اجل التخطيط :
حيث انه اصبح من الضروري لكل شركه ان تقوم بعمليه التخطيط المنظم فى مواجهه المستقبل ووضع تصور للاداء استنادا الي الاداء الذي كان سائدا في السابق .
5- التحليل الاستثماري : يركز هذا التحليل على الاتي:-
ا- العائد على الاستثمار .
ب- هيكل راس المال (راس المال + المصادر طويله الاجل )
ج- ديونيه الشركه على المدي الطويل .
د- مديونيه الشركه على المدي القصير "السيوله"

جهات استخدام التحليل المالي تبعا لاختلاف الغايه لكل منها :
المجالات الواسعه للتحليل المالي جعلت منه محل اهتمام الكثيرين رغم اختلاف اهدافهم من التحليل المالي .
1- المستثمرن المحتملون (ما يهتمون به قبل اتخاذهم القرارات )
• اداء الشركه علي المدي القصير والطويل وقدرتها علي تحقيق اررباح علي الاستثمارات .
• الاتجاه الذي اتخذته ربحيه الشركه علي مدي فتره معقوله من الزمن .
• سياسه توزيع الارباح .
• الوضع المالى للشركه حاليا والعوامل الممكن أن تؤثر فيه مستقبلا .
• الهيكل المالي للمؤسسة مع بيان الأثر السلبي والايجابي المتوقع نتيجة التركيبة التي اتخذها هذا الهيكل .
• نتيجه مقارنة أداء الشركة بأداء الشركات المشابهة وأداء الصناعة التي تنتمي اليها .
• إمكانيات تطور الشركة ونموها وبيان أثر ذلك كله على الأرباح وقيمة الأسهم .
2- المالكون (أو المساهمون)

- تتحمل الجهة المالكة، أو مجموعة المالكين أو المساهمين، حسب طبيعة الملكية المخاطر النهائية للشركة. ويحصل المالكون على الأرباح الدوريةالتي تحققها الشركة .
- وهناك قيود تفرضها التشريعات أو تعليمات الجهة الرقابية حول نسب توزيع الأرباح واحتجازها سنويا.
- كما أن حقوق الملكية هي آخر ما تسدد في حالة تعرض الشركة للصعوبات المالية أوالتصفية.
3- الدائنون :
يهتم الدائنون بالحصول على المعلومات التاليه من اجل تقييم قدره الشركه على الوفاء بالتزاماتها :
- سيولة الشركة لأنها المؤشر الأمثل على قدرة الشركة على الوفاء بالتزاماتها في المدى القصير .
- ربحية الشركة وهيكلها المالي والمصادر الرئيسية للأموال واستخدامها والتوقعات الطويلة الأجل .
- قدرة الشركة على تحقيق الأرباح والتى تعتبر أحد الموارد الرئيسية للوفاء بالديون القصيرة والطويلة الأجل معا .
- السياسات التى اتبعتها الشركة في الماضي لمواجهة احتياجاتها المالية .
- مدى سلامة المركز المالي للشركة .
4- اداره الشركه :
تهتم إدارة الشركة بالحصول على المعلومات التالية للحكم على مدى كفاءتها في إدارة دفة الأمور خلال الفترة المعنية :
• ربحية الشركة وعوائد الاستثمار .
• الاتجاهات التي يتخذها أداء الشركة .
• نتيجة مقارنة أداء الشركة بأداء الشركات الأخرى المماثلة في الحجم وطبيعة النشاط بالاضافة الى نتيجة المقارنة مع أداء الصناعة التي تنتمي اليها الشركة .
• فاعلية الرقابة .
• كيفية توزيع الموارد على أوجه الاستخدام .
• كفاءة إدارة الموجودات .
5- وسطاء الاوراق الماليه :
يهدف وسطاء الأوراق المالية الى معرفة الآتي :
• التغيرات المحتملة على أسعار الأسهم نتيجة للتطورات المالية في الشركة .
• تحديد أسهم الشركات الممكن اعتبارها فرص استثمار جيدة .
6- العاملون بالشركه :
• يهتم العاملون في الشركة بنتائج التحليل لسببين رئيسيين هما :
- الحكم على كفاءة وفعالية الانجاز مما يؤثر في مستوى الانتاجية ويعزز الشعور بالانتماء .
- التعرف الى النتائج الفعلية مما يجعلهم في وضع أفضل لتقديم مطالب معقولة لاى إدارة للشركة .
7 – المصالح الحكوميه :
ويرجع الاهتمام هنا بالدرجة الأولى لأسباب رقابية وضريبية في بعض الدول .

انواع التحليل المالى
1- التحليل العمودي : ( عرض البيانات الماليه لسنه ماليه واحده عموديا ) .
يعتمد هذا النوع من التحليل على دراسة العلاقات الكمية القائمة بين العناصر المختلفة للقوائم المالية بتاريخ معين ، ولهذا يتصف هذا النوع من التحليل بالسكون لانتفاء البعد الزمني عنه .
2- التحليل الافقي : (عرض البيانات الماليه لخمس سنوات افقيا ) .
يعتمد هذا النوع من التحليل على دراسة اتجاه كل بند من بنود القائمة المالية موضع التحليل وملاحظة الزيادة أو النقص مع مرور الزمن ولهذا يتصف بالديناميكية لانه يبين التغيرات التي تمت بمرور الزمن بعكس التحليل العامودي الذي يقتصر على فترة زمنية واحدة .
1- التحليل المالى بالنسب .
2- قائمه مصادر الاموال واستخدامها .
3- الموازنات التقديريه او كشوفات التدفق النقدي .
4- القوائم الماليه التقديريه .
5- تحليل التعادل .
6- مقارنه القوائم الماليه لسنوات مختلفه .
7- مقارنه الاتجاهات بالاستناد الى رقم قياسي , التعرف على الاهميه النسبيه لكل بند من بنود الاصول والخصوم (التحليل الهيلكي ) .
8- التحليل التخصصي .

البيانات المالية
تتألف البيانات الماليه من :
1- تقرير مجلس الإدارة :
أداء الشركة خلال العام السابق وأهم الأحداث التي مرت بها الشركة والخطط المستقبلية .
2- تقرير مراجع الحسابات :
مسؤولية المدقق وما تم تدقيقه .*
* المعيار المحاسبي المستخدم في عملية التدقيق .
* رأي المدقق بناء على عملية التدقيق .
3- تقرير الإدارة عن نتائجها المالية وغيرها من تطورات .
4- القوائم المالية الكاملة و تشمل الميزانية العامة – حساب الأرباح والخسائر- بيان التدفقات النقدية – وبيان التغيرات في حقوق المساهمين .
5- إيضاحات تحدد المعايير المحاسبية الذي تم إعداد البيانات المالية علىأساسها. وإيضاحات تفسر أي غموض للمعلومات المعروضة في البيانات المالية .
6- معلومات أخرى عن الإدارة وتداول أعضاء مجلس الإدارة ونسب التملك في الشركة .

القوائم الماليه
- الميزانيه العموميه :
- عناصر الميزانيه العموميه :
1- الاصول الثابته :
2- الاصول المتداوله :
3- الخصوم : وتتمثل فى الخصوم الثابته , والمتداوله .
4- حقوق المساهمين :
تمثل حصة المساهمين في المؤسسة وهي صافي ثروتهم الناتجة عن الاصول ناقصاً الخصوم ، وتشمل القيم التالية :
• رأس المال المدفوع ، علاوة رأس المال ، علاوة الإصدار ، والاحتياطيات ( الإجبارية و الاختيارية و أخرى ) ، والأرباح المستبقاة .
• تزداد حقوق المساهمين من دورة إلى دورة لاحقة بالجزء المحتفظ من الأرباح السنوية وتقل بالخسائر المتحققة للسنة المالية .
عناصر حساب الارباح والخسائر
- الايرادات : من عمليات مختلفة خلال الفترة التي أعد عنها الحساب .
- المصروفات : التي تحملتها الشركة خلال الفترة التي أعد عنهاالحساب .
الفرق بين الجانبين يمثل صافى الربح او الخساره .


مفردات حساب الارباح والخسائر
• اجمالي المبيعات
• مصروفات التشغيل
_ مصروفات ادارية وعمومية
_ مصروفات تشغيلية أخرى
• ربح التشغيل
_ ايرادات غير تشغيلية
• العائد لكل سهم
_ العائد الأساسي لكل سهم


بيان التدفقات النقديه
- التدفقات النقديه من الانشطه التشغيليه :
المكونه بشكل اساسي من الارباح والخسائر والبنود غير النقديه مثل الاستهلاك والمخصصات والتغيرات فى الموجودات والمطلوبات المتداوله .
- التدفقات النقديه من الانشطه الاستثماريه :
والمكونه من الاستثمار فى الاوراق الماليه والمساهمات والممتلكات والمعدات .
- التدفقات النقديه من الانشطه التمويليه :
والمكونه من توزيع الارباح , اصدار اسهم وسندات.

التحليل المالى للنسب
انواع النسب المستخدمه فى تحليل القوائم الماليه :
• نسب السيوله :
النسبة الجارية =الأصول المتداوله÷الخصوم المتداوله
• نسب الربح :
نسبة هامش الربح =صافي الربح ÷المبيعات
• نسب الاسهم :
الارباح الموزعه للسهم = اجمالي الارباح المقترح توزيعها ÷ عدد الاسهم العاديه الصادره
معدل توزيع الارباح علي المساهمين = اجمالي الارباح المقرر توزيعها ÷ الارباح الصافيه للشركه
العائد للسهم الواحد = الارباح الصافيه للشركه ÷ عددالاسهم العاديه
سعر السهم الي ربح السهم = متوسط سعر السهم ف السوق ÷ ربح السهم









المحاضرة الثانية تقديم أ/اسماعيل عبد العزيزبتاريخ 19/3/2013
اعداد الطالب /عبدالله محمد على
العنوان/مقدمة عن التحليل الفنى وتطبيقة على الاسواق المحلية والعالمية



التحليل الفنى:
هو دراسة حركة السوق والحالة النفسية للمتعاملين (عقل السوق) من خلال تحليل حركة الأسعار على الرسم البيانى وذلك للتنبؤ داخل البورصة من خلال السعر على السهم.
يتنبأ بالأسعار على المدى القصير والطويل.
- والمعيار الأساسى لقياسه هو حجم التداول.
خصائص التحليل الفنى:
1- يعتبر أن الأسعار هى نتيجة وهى أفضل معبر عن عقل السوق ويعتبرها كافية لاستخلاص النتائج والتنبؤات المستقبلية.
2- لا يهتم ولا يبحث عن أسباب حركة الأسعار ولكن يهتم بشكل واتجاه الحركة.
3- لايؤمن بنظرية عشوائية الأسعار.
مزايا التحليل الفنى:
1- السهولة والسرعة: بمجرد معرفة الطريقة التى يعتمد عليها المحلل تنطبق على عدد من الأسهم.
2- سهولة التعليم والتطبيق.
3- انتظام وسهولة الحصول على المعلومات.
الأركان الرئيسية:
- ما السعر الحالى؟
- ما تاريخ السعر؟
الأسعار هى انعكاس لقوى العرض والطلب وتتأثر بمؤثرات عديدة من أخبار واشاعات.
الأسعار تتحرك فى اتجاهات وتميل الى الاحتفاظ بالاتجاه.
التاريخ يعيد نفسه لأن السلوك الانسانى لا يتغير بتغير الزمن لثبات استراتيجية الخوف والطمع والتى تعبر عن المحرك الطبيعى لسلوك المتعاملين داخل السوق.
خطوات التحليل الفنى:
1- تحليل السوق الواسع من خلال المؤشر العام.
2- تحليل قطاع معين لتمييز أقوى وأضعف مجموعات ضمن السوق الأوسع.
3- تحليل السهم الفردى لتمييز أقوى وأضعف الأسهم ضمن المجموعات المنتقاه.
انتقادات التحليل الفنى:
1- تتأثر نتائجه بالتقييم أو المنظور الشخصى لمن يقوم بعملية التحليل مما قد يعطى قرارات خاطئة.
2- فى بعض الحالات يكون متأخر قليلا (تأكيدات تبرر القيام باتخاذ القرار) ويتم انتظار المؤشرات.
3- فى الأسواق الناشئة عموما لا يعتبر التحليل الفنى الوسيلة الأفضل فى القرار.
أ نو اع الرسومات البيانية: charts types
1- الخطى (line chart)
وهو أبسط الانواع ويمثل الاقفال اليومى لسعر السهم ويكون التاريخأسفل التشارت والسعر فى الجانب الأيسر أو الأيمن احيانا وهذا النوع من التشارت تكمنقوته فى أنه يعطينا البيانات بشكل سلس وسهل وبسيط .
2- الحجم (volume bar chart)
وهذا النوع مهم جدا للمحلل الفنى حيث يتم عرض سعر الاقفال والافتتاحعلى الرسم وأعلى سعر وصل اليه السهم وأقل سعر ويستخدم هذا النوع لحركة السهماليومية وهو أكثر الأنواع شيوعا ويكون على شكل بارات طويلة أو خطوط رأسية يتفرعمنها جزءان يمثلان سعر الافتتاح والاقفال لكل يوم وتمثل أعلى القمة أعلى سعر وصلاليه السهم والادنى أقل سعر وصل اليه السهم والفرع الأيمن يمثل الاقفال والأيسريمثل الافتتاح.
3- الشموع اليابانية(candle sticks)
أو مايسمى منحنىالشموع وهذا النوعيبين سعر القفال والافتتاح وأعلى وأقل سعر فى اليوم واذا كانالاقفال أعلى من الافتتاح فان الشكل يكون مفرغ أو بالشكل البيضاوى الفارغ واذا كانالاقفال أقل من الافتتاح فان الشكل يكون أسود أو أزرق وهذا النوع الأكثر استخدامالدى المحللين لأنه يوضح حركة السعر بسهولة ومن خلاله يتم خلاله يتم المقارنة أو فهمالعلاقة بين الافتتاح والاقفال كذلك أعلى وأقل سعر للسهم وعندما يكون الاقفال أعلىمن الافتتاح فهذا يعنى أن هناك طلب أكبر للشراء وعندما يكون الاقفال أقل منالافتتاح يكون يكون هناك ضغط البيع أكبر منالشراء.
الدعم والمقاومة:
ان سعر السهم هونتاج لمعركة بين البائع والمشترى وفى السوق الأمريكية يسمى البائع دب (bear)والمشترى ثور (bull) ومن هنا تستطيع معرفة نقاط الدعم والمقاومة منطقة الدعم (support) هى النقطة التى اعتقد أغلبية المستثمرون عندها بأن السعر سوف يرتفع.
ونقطةالمقاومة(resistance) هى النقطة التى اعتقد أغلبية المستثمرون أن السعر سوف يهبط.
أهم المؤشرات الفنية:
المتوسط المتحرك Moving Average هو متوسط سعر السهم خلال فترة معينة.و يعتبر من أقوى المؤشرات الموجودة وهي تفيد المضارب اليومي والمستثمر لمعرفة أوقات الشراء و البيع ومعرفة نقاط الدعم و المقاومة.
والمتوسطات المتحركة أنواع كثيرة منها متوسط 9 أيام، 10 أيام، 100 يوم، 200 يوم وغيرها.
وأشهر انواع المتوسطات نوعين هما:
1- المتوسط الحسابى العادى SMA وهى اختصار لـ Simple Moving Average
2- المتوسط الحسابى الآسى EMA وهى إختصار لـ Exponential Moving Average
المؤشرات الفنيه
الاتجاه هو احدى التعابير الاكثر أهميه في التحليل الفني. فكرة الاتجاه هي بأنها تحدد الاتجاه العام للسوق. من المهم ان تحدد اتجاه السوق بحيث حينها يمكنك التداول معه وليس ضده.
أنواع الاتجاهات
قد يكون الاتجاه:
صاعد – هذا النوع من الاتجاهات يسمى الرالي, اتجاه الاسواق الى الاعلى.
هابط – هذا النوع من الاتجاهات يسمى التجاه الهبوطي, اتجاه الاسواق الى الاسفل.
جانبي/افقي – هذا النوع من الاتجاهات يسمى "سوق مسطح" أو "بدون اتجاه", السوق لا يتجه لأي مكان.
طول الاتجاه
يمكن تصنيف الاتجاه حسب طوله
اتجاه قصير المدى, فانه لا يستمر عادة لأكثر من ثلاثة اسابيع.
اتجاه متوسط المدى, وعادة يستغرق ما بين ثلاثة اسابيع الى عدة أشهر.
اتجاه طويل المدى أو اتجاه أساسي, هذا النوع من الاتجاهات يستغرق السنه أو أكثر من سنه, وهو يتألف من عدة اتجاهات جانبيه التي عادة تكون ضد الاتجاه الرئيسي.
اهم القواعد لتحديد الدعم والمقاومة
1)الدعوم المقاومات التاريخية على اكثر من مدى زمنى
2)قاعدة انقلاب الادوارللدعم والمقاومة
3)الشموع اليابانية
4)خطوط الاتجاة والقنوات السعرية
5)الفجوات السعرية
6)مستويات فييوناتشى
7)من خلال بعض المؤشرات المختلفة للمؤشرات الفنية
8)الارقام الصحيحة او الدائرية او الشهيرة
9)مناطق الازدحام او كثيرة التداول
10)عدد مرات ملامسة منطقة او الارتداد منها
11)المستهدفات السعرية
12)المستهدفات المحسوبة وفق نظرية اليوت

خطوط الاتجاه
خط الاتجاه هو تقنيه بسيطه التي تطبق على الرسم البياني, وهو عباره عن خط مستقيم يربط بين القمم المرتفعه والقيعان المنخفضه. تستخدم هذه الخطوط لتدل لنا هن الاتجاه بوضوح كما وأنها تساعدنا أيضا على تحديد انعكاس الاتجاه.
يمكن تصنيف خطوط الاتجاه على النحو التالي :
خطوط اتجاه صعوديه
خطوط اتجاه هبوطيه
خطوط اتجاه جانبيه
(القنوات)
القناه السعريه: هي عباره عن خطي اتجاه متوازيان والتي تكون بمثابة مناطق دعم ومقاومه قويه. خط الاتجاه الاول يربط سلسله من القمم المرتفعه, في حين الاخر يربط سلسله من القيعان المنخفضه. يمكت ان تكون القناه صاعده, هابطه أو جانبيه كما في خطوط الاتجاه بالضبط. يتوقع المتداولون ان الزوج سيبقى متداول في هذه القناه حتى يتم كسر احدى خطوط الاتجاه, ويستخدمون خطوط الاتجاه لتحديد مناطق "وقف الخساره" ومناطق "جني ".
الوتد الصاعدمحاضرات الملتقى التثقيفى العاشر لنادى خبراء المال بكلية تجارة_بنين جامعة الازهر كامل نادي خبراء المالrising wedge)
وهو نموذج عاكس للاتجاة الصاعد
المتوسط المتحرك:
من اقدم واشهر اساليب التحليل الفنى
_هو متوسط سعر السهم خلال فترة محددة من الزمن
_لا يمكن حساب المتوسط المتحرك الا اذا حددت طول الفترة الزمنية



هذا وما كان من توفيق فمن الله وما كان من سهو او نسيان فأنة منى ومن الشيطان والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة