شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 4 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 53

الموضوع: الأخبار الإقتصادية ليوم الخميس 20/9/1427هـ

  1. #31
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الإقتصادية ليوم الخميس 20/9/1427هـ

    المقال
    شركة المياه الوطنية القابضة



    د. سليمان بن عبدالله الرويشد
    اعادة هيكلة القطاعات الثلاثة التي يتألف منها مرفق خدمات المياه حالياً وتشمل كلاً من المياه الجوفية وتوزيع المياه وتجميع الصرف الصحي ومعالجته وتحويلها الى شركة مساهمة قابضة باسم "شركة المياه الوطنية" التي صدر قرار المجلس الاقتصادي الأعلى بالموافقة على تأسيسها تمثل المرحلة الأولى من مراحل البدء في التوجه نحو تخصيص هذا المرفق العام بعد الرفع من مستوى كفاءته وجعل خدماته تقوم على اساس تجاري، حيث ستظل هذه الشركة مملوكة بالكامل للدولة ممثلة في صندوق الاستثمارات العامة حتى يتحقق ذلك الهدف ومن ثم يطرح كل او جزء من اسهم هذه الشركة للاكتتاب العام.
    ويتزامن مع هذه الخطوة في ذات الوقت الإعداد لتخصيص قطاع آخر مكمل لمرفق خدمات المياه وهو قطاع انتاج المياه المحلاة المتمثل في المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، الذي يعتبر رديفاً ان لم يكن قناة رئيسية متممة لقطاع انتاج المياه من الآبار الجوفية والمياه المعالجة من محطات الصرف الصحي.

    ان المواطن في تطلعه لهذه الخطوات المباركة التي تهدف بالدرجة الأولى للرفع من مستوى كفاءة اداء قطاع خدمات المياه ينشد في الواقع ثلاثة امور اساسية، الأول هو تكلفة ايصال خدمة المياه اليه وذلك حينما يعبر عن السعي للاستناد الى الأساس التجاري في توفيرها وقلقه الشديد من الفارق المحتمل ما بين التكلفة الحالية والتكلفة التي ستصل اليها حينما يتحول هذا القطاع الى مرفق يقوم على تحقيق الربح في توفير خدماته، الأمر الثاني هو مستوى الأداء لقطاع التوزيع في خدمات المياه تحديداً الذي يمس المواطن مباشرة ودرجة الكفاءة في ايصال الخدمة للمستهلك النهائي سواء كان ذلك لأغراض سكنية او تجارية او صناعية او خلافها، وقدرة الشركة على انهاء الوضع السائد لتدني هذه الخدمة في العديد من مدننا، الأمر الثالث هو الحرص على الاستثمار بهذا القطاع عبر المشاركة في تملك جزء من اسهم هذا الشركة بعد تحقيقها ارباحاً تشغيلية مناسبة، والمدة الزمنية اللازمة للوصول الى ذلك ومن ثم طرح اسهم الشركة للإكتتاب العام.

    يضاف الى تلك التطلعات مما يتمحور حول الإعلان عن ميلاد تأسيس هذه الشركة وتوجه الدولة نحو تخصيص قطاع خدمات المياه في المملكة، مجموعة من التساؤلات اقصرها لمحدودية المساحة المتاحة للطرح في ثلاثة جوانب يتصل كل واحد منها بالمهام الوظيفية الأساسية للشركة او ما سيتفرع من شركات، الأول الذي يتصل بمهمة انتاج المياه هو في عدم جدية البحث والدراسة لإمكانية استيراد المياه من الخارج سواء من الدول المجاورة او غيرها وبالتالي ابقاء ما هو في باطن الأرض من مياه جوفية غير متجددة رصيداً استراتيجياً وقت الأزمات والظروف الطارئة وبالذات في المناطق الداخلية للمملكة غير المطلة على سواحل بحرية، التساؤل الثاني المتعلق بمهمة نقل المياه فهو في عدم الأخذ بالاعتبار استغلال شبكة السكك الحديدية الجديدة التي ستربط شمال المملكة بشرقها وغربها في نقل المياه بين مناطق المملكة التي ستمر بها هذه الشبكة وبالذات في اوقات الشح والذروة في استهلاك المياه في هذه المناطق اثناء مواسم الحج والعمرة وفصل الصيف ونحوها وبالتالي التفكير فيما يحتاجه هذا الجانب من تجهيز للمرافق الخاصة بذلك في محطات النقل بتلك الشبكة، اما التساؤل الثالث والمتصل بمهمة توزيع المياه فهو استمرار قيام المطورين العقاريين بتنفيذ شبكة التوزيع للمياه في مخططات لتقسيمات الأراضي ربما لن تصلها يد البناء والتعمير الا بعد سنوات او ربما عقود من السنوات بينما توجد احياء قائمة هي احوج ما تكون لمثل هذه الشبكة وعدم اعادة النظر في هذه القضية والبحث عن كيفية لتوظيف هذه الانفاق من المطورين على نحو اكثر فعالية مما هو قائم، راجياً من المولى القدير ان يتحقق لهذه الشركة الوليدة التوفيق، والوصول الى ما يعلق عليها من آمال، وأن يكون لها اسهامها الواضح في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المطلوبة.

    *كاتب اقتصادي

  2. #32
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الإقتصادية ليوم الخميس 20/9/1427هـ

    تقرير مصرفي: النمو في الاقتصاد السعودي سيتواصل إلى العام المقبل
    الاقتصاد السعودي لا يعاني من آثار تضخمية والتأثير في الأسعار ينتج من ارتباط الريال بالدولار



    أكد تقرير مصرفي أن الاقتصاد السعودي لا يعاني من آثار تضخمية والتأثير في الأسعار ينتج من ارتباط الريال بالدولار وتوقع أن تنمو حركة الواردات السعودية خلال السنوات القادمة نظراً للنمو القوي الذي يشهده الاقتصاد السعودي.
    وقال التقرير الشهري الذي أصدره مصرف الراجحي إن أسعار النفط المرتفعة أدت إلى تحقيق نمو متسارع في دول المجلس وفوائض داخلية وخارجية كبيرة وطفرة بالاستثمارات. ويتوقع تحقيق معدل نمو في الناتج الاسمي لدول المجلس بمعدل يبلغ (23.6%) خلال العام 2006م وبما يرفع من مستوى إجمالي ناتج دول المجلس إلى حوالي 733بليون دولار. وتفيد التوقعات باستقرار النمو على معدل أقل خلال العام 2007م يبلغ (10.7%). وبناءً على المعطيات المتوفرة حالياً عن أسعار النفط الخام المرتفع، يتوقع أن تحقق دول المجلس فائضاً في حسابها الجاري يبلغ 239بليون دولار خلال العام الحالي 2006م ثم 259بليوناً للعام القادم وذلك بعد تحقيق 155بليوناً في 2005م و 88بليوناً في العام 2004م. وكانت معدلات نمو الناتج المحلي الحقيقي في دول مجلس التعاون خلال العام 2005م على النحو التالي: الكويت والإمارات العربية المتحدة (8.5%) لكل منهما، والبحرين (6.9%)، كما حققت سلطنة عمان معدل نمو بلغ (6.7%)، والسعودية (6.6%)، وقطر (6.5%). ومن المتوقع أن تسجل دولة الإمارات أعلى معدل نمو بالناتج المحلي الحقيقي للعام 2006م وذلك بنسبة (11.5%) تليها البحرين وعمان بنسبة (7.1%) لكل منهما ثم قطر (6.7%)، فالكويت (6.2%) ثم المملكة العربية السعودية (6%). أما معدلات النمو الإجمالية في الناتج المحلي الحقيقي لمجموع دول مجلس التعاون الخليجي خلال الأعوام 2004م و2005م و2006م فتقدر ب (6.78%)، و(7.20%)، و(7.28%) على التوالي.

    وبخصوص أسعار الفائدة في دول مجلس التعاون الخليجي قال التقرير ان أسعار الفائدة لودائع الثلاثة أشهر بالعملات الخليجية خلال شهر يوليو 2006م كانت على النحو التالي: (5.632%) للدينار الكويتي، (5.387%) لودائع الدرهم الإماراتي، (5.327%) للدينار البحريني، (5.130%) للريال السعودي، (5.057%) للريال القطري، (4.508%) للريال العماني. وخلال شهر يونيو المنصرم سجلت الزيادات بالنسب التالية في معدلات الفائدة على عملات هذه الدول: (0.220%) للريال السعودي، (0.152%) للدينار البحريني، و(0.086%) للدرهم الإماراتي، في حين سجلت تراجعات بالنسب التالية (-0.372%) للريال العماني، و(-0.141%) للريال القطري.

    وتطرق التقرير إلى أسواق الأسهم في دول مجلس التعاون الخليجي: وقال انه منذ نهاية شهر فبراير من العام الحالي تواصل البورصات الخليجية النهوض من كبوتها الأخيرة. وخلال الشهر الممتد من 15أغسطس 2006م وحتى 15سبتمبر منه سجلت المؤشرات الخاصة بأسواق الأسهم في دول مجلس التعاون مستويات متباينة حيث ارتفعت المؤشرات الخاصة بأربعة أسواق، في حين تراجعت تلك الخاصة بسوقين. وتحديداً حققت كل من أسواق عمان، ودبي، والبحرين، والكويت ارتفاعاً بمعدلات بلغت (11.9%)، (9.4%)، (7.5%)، و(3.8%) على التوالي وذلك نحو مستويات 5315، 456، 2241، و 9984نقطة على الترتيب. ومن الناحية الأخرى تراجعت المؤشرات الخاصة بسوقي السعودية وقطر بمعدلات بلغت على التوالي (-2.6%)، و(-2.5%) نحو 11241، و 7754نقطة. وخلال السنة الممتدة حتى 15سبتمبر شهدت أسواق دول مجلس التعاون أداء متراجعاً، ذلك باستثناء سوقي البحرين وعمان اللذين حققا مكاسب بمعدلي (7.1%)، و(4.6%) على التوالي؛ في حين سجلت الخسائر التالية لبقية الأسواق: دبي (-60.8%)، قطر (-.737%)، السعودية (-24.9%)، الكويت (-0.8%). وبنهاية الشهر (تاريخ 28سبتمبر 2006م) ارتفعت مؤشرات الأداء في كل من سوقي الكويت، وعمان إلى مستويات تبلغ على التوالي 10118، و 5446نقطة على التوالي، في حين تراجعت مؤشرات كل من السعودية، والإمارات، وقطر، والبحرين نحو 11225، و433، و7518، و 2234نقطة على الترتيب.

    وعلى ذات الصعيد حققت السعودية أعلى مستوى سنوي لها على الإطلاق ليصل مؤشرها إلى 20966.58نقطة بتاريخ 25فبراير 2006م، في حين حققت الكويت أعلى مستوى سنوي لها لتصل إلى 12106.2في 6فبراير 2006م. وبالنسبة لدبي فقد حققت أعلى مستوى لها على مدار السنة لتصل إلى 1267.32نقطة في 9نوفمبر 2005م بينما سجل مؤشر سوق أبوظبي أعلى نقطة له والبالغة 5797.07في 12نوفمبر 2005م. وأقفل سوق البحرين للأسهم عند أعلاه السنوي والبالغ 2401.66نقطة في 17نوفمبر 2005م. كما حققت سوق عمان أعلى مستوى لها عن نفس الفترة السنوية عند 5522.2وذلك في 26يناير 2006م، وقطر على 12892.76نقطة في 20سبتمبر 2005م. وعلى الطرف الآخر، وعلى مدى السنة المنتهية بيوليو 2006م شهدت كل من السعودية، وأبوظبي مستويات منخفضة بلغت في 11مايو 9471.43، و 3277.61نقطة على التوالي، في حين حقق أدنى مستوى بلغ 7110.11نقطة لسوق قطر بتاريخ 24مايو 2006م، وحققت مستويات دنيا تبلغ على التوالي 1996.68، و4643.41، و391.54، و 9227.8لكل من أسواق البحرين، وعمان، ودبي، والكويت، وذلك بتواريخ 27يونيو، و 25يوليو، و 30يوليو، والثاني من أغسطس على التوالي.

    وحول أداء الاقتصاد السعودي أوضح التقرير انه بعد أن حقق الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي نمواً يبلغ معدله (6.6%) عام 2005م، وهو المعدل الأعلى المحقق منذ عقدين من الزمان، تسود التوقعات بتواصل النمو في العام الحالي 2006م وبمعدل يبلغ (6%). ونما الناتج الاسمي بمعدل (23.6%) وذلك إلى 1161بليون ريال سعودي ( 309.53بليون دولار) في العام 2005م ويتوقع ارتفاعه بمعدل (17.3%) خلال العام الراهن لمستوى 1362بليون ريال ( 363.2بليون دولار) يدعمه في ذلك المستويات المرتفعة لأسعار النفط، والكميات المنتجة منه، بما يقود لارتفاع حجم الإيرادات النفطية المتوقعة خلال العام، ومن ثم تعاظم الفوائض التجارية والمالية. وارتفعت قيمة صادرات السلع والخدمات في صورتها المطلقة والنسبية إلى نسبة (60.7%) من الناتج المحلي في العام 2005مقارنة ب (52.7%) في العام 2004م. ونما القطاع غير النفطي الحقيقي بمعدل (6.82%) كما نما الدخل الفردي بمعدل (19%) في عام 2005م بحيث ارتفع الدخل الفردي خلال الأعوام الثلاثة الماضية بمعدل (50%) وبما يفوق 13000دولاراً للفرد الواحد. ومن المتوقع أن تستمر وتيرة النمو الاقتصادي على الرغم من التراجع الذي حدث في سوق الأسهم والذي سجل خسائر بلغت نسبتها (-33.5%) خلال ما يقارب الثماني شهور من العام 2006م. وتستند التوقعات المتعلقة بارتفاع النمو الاقتصادي للعام الحالي بصورة أساسية إلى الأداء القوي للقطاع النفطي، إضافة إلى انتعاش الاستثمار الخاص والإعلان عن مشروعات عملاقة تبلغ تكلفتها الإجمالية ما يوازي 1060بليون ريال سعودي ( 283بليون دولار) مع استمرار تدفق الاستثمارات الأجنبية للبلاد. ومن المنتظر أن تمتد آثار الانتعاش الحالي إلى ما بعد العام الحالي 2006م بناء على المعطيات الخاصة بالأداء النفطي، والتوسع المالي، ونمو القطاع غير النفطي، وحفز الاستثمارات مع انخفاض مستوى التضخم. وسجل الحساب الجاري مستوى قياسياً يبلغ 90.8بليون دولار في العام 2005م بسبب إيرادات النفط المرتفعة. وفي عام 2006م يتوقع أن يتجاوز الحساب ذلك الرقم ليسجل مستوى قياسياً آخر يناهز 120بليون دولار.

    عرض النقود:

    تراجع عرض النقود في يوليو 2006م بمقاييسه ن1، ون2، ون 3بمعدلات شهرية بلغت (-3.8%)، و(-0.2%)، و(-0.3%) لتستقر على 289.5، و490.4، و 597.4بليوناً من الريالات على التوالي. وخلال السنة المنتهية بيوليو تزايدت كمية الإجماليات النقدية الثلاث بمعدلات سنوية تبلغ (2.5%)، و(13.2%)، و(12.8%) على التوالي بما يعكس التوسع النقدي بمعدلات تهدف للحفاظ على النمو الاقتصادي المتوقع خلال الفترة نفسها.

    الودائع المصرفية والائتمان:

    تزايدت الودائع المصرفية في يوليو لتبلغ (536.5) بليون ريال مقارنة ب (535.6) بليون في يونيو بمعدل شهري بسيط يبلغ (0.2%) وآخر سنوي يبلغ (14%). وبلغ الحجم الكلي للائتمان (481) بليون ريال لنفس الشهر مقارناً مع (476.4) بليون في الشهر الذي سبقه؛ أي بمعدل ارتفاع شهري بلغ (1.1%) وزيادة سنوية بنسبة (19.7%). وخلال الشهر ارتفع كل من الائتمان قصير الأجل، ومتوسط الأجل، بمعدل متشابه بلغ (2%) لكل منهما وذلك إلى 264.3بليون و 62.3بليون ريال على الترتيب في حين تراجع الائتمان طويل الأجل بنسبة (-0.8%) متراجعاً إلى نحو 155بليون ريال. وخلال السنة المنتهية بيوليو 2006م نما كل من الائتمان قصير الأجل، ومتوسط الأجل، وطويل الأجل بمعدلات كانت على التوالي: (18.8%)، (19.1%) و(21.4%). وخلال شهر يوليو الماضي بلغت القروض الممنوحة للقطاع الخاص 447.2بليون ريال وهو ما يمثل (92.9%) من إجمالي القروض في حين تمثلت البقية الباقية والبالغة (34.4) بليون بقروض للقطاع العام وتشكل (7.1%) من إجمالي القروض.

    التضخم:

    ارتفع الرقم القياسي لتكاليف المعيشة خلال شهر يونيو بنسبة شهرية هامشية تبلغ (0.1%) مقارنة مع تراجع شهري بلغ معدله (-0.2%) في مايو المنصرم. وتراوحت معدلات التضخم الشهرية خلال العام الفائت (12) شهراً الماضية بين (-0.2%) و(0.5%). وخلال العام الممتد إلى يونيو 2006م بلغ معدل التضخم السنوي (2.1%)، حيث يعزى الارتفاع بصورة أساسية إلى حدوث ارتفاع في أسعار الأغذية بمعدل (4.6%) وحدوث زيادة أخرى بمعدل (10.2%) في أسعار مجموعة السلع الأخرى والخدمات. أما بالنسبة للعام 2005م فقد بلغ معدل التضخم ككل (0.71%). وخلال العام المذكور نبعت الضغوط التضخمية الرئيسة من الطلب المحلي حيث انعكست بزيادة قدرها (3%) تقريبا على أسعار السلع الغذائية والمشروبات. وعلى الرغم من الزيادة السريعة في عرض النقود والسيولة خلال السنوات القليلة الماضية، فإن الاقتصاد السعودي لم يعان من آثار تذكر للتضخم. إلا أنه، ونظرا لارتباط الريال السعودي بالدولار، فإن حركة التضخم تتأثر بحركة السوق بالنسبة للدولار. ومن المتوقع أيضا أن ينمو حجم الواردات السعودية خلال السنوات القليلة القادمة نظرا للنمو القوي الذي يشهده الاقتصاد وأن أي حركة عكسية في الدولار قد يكون لها تأثير مباشر على التضخم. كما أن ارتفاع أسعار بعض المواد الخام وارتفاع الطلب الاستهلاكي والاستثماري وخاصة في قطاع الإنشاء والتشييد لها تأثير مباشر أيضاً على ارتفاع الأسعار خلال العام الحالي.

    العملة (الريال السعودي):

    تراجع سعر صرف كل من الين، واليورو، والجنيه الإسترليني مقابل الريال السعودي خلال الشهر الممتد حتى 15سبتمبر 2006م بمعدلات بلغت على التوالي (-1.2%) و(-1%)، و(-0.8%) وذلك كانعكاس لتحركات سعر صرف الدولار مقابل تلك العملات على المسرح العالمي حيث يحتفظ الريال بسعره ثابتاً مقابل الدولار. وخلال السنة المنتهية في 15سبتمبر 2006م ارتفع سعر صرف كل من الإسترليني واليورو أمام الريال بنسبة (3.7%) و(3.2%) على التوالي في حين تراجع الين بنسبة (-5.9%) مقابل الريال.

    سوق الأسهم:

    وصل مؤشر سوق الأسهم إلى أعلى مستوى له بلغ 20966.58نقطة بتاريخ 25فبراير من العام 2006م (إلا أن المؤشر أقفل في نفس اليوم على 20634.86نقطة). وقد استمر المؤشر بعدها في تراجع حاد حتى وصل إلى أدنى معدل له خلال 52أسبوعا بلغ 9471.43نقطة في 11مايو أي بتراجع أسبوعي بلغ (-21.2%) كما بقي السوق متقلباً بعدها. وعاودت السوق السعودية في الانتعاش بعد إنهاء العمليات العسكرية في لبنان حيث ارتفع المؤشر إلى 11537.4نقطة في 15أغسطس بمعدل شهري بلغ (7.2%) غير أنه عاود التراجع بمعدل (-2.6%) إلى 11241نقطة في 15سبتمبر الحالي. وقطاعياً كان الأداء متبايناً حيث سجلت معدلات موجبة لثلاثة قطاعات وأخرى سالبة لخمسة. وقاد الأرباح قطاع الزراعة بمعدل (41.1%)، ثم الخدمات بمعدل (13.9%)، والتأمين (0.7%)، في حين كانت معدلات التراجع على النحو التالي: الاتصالات (-6%)، البنوك (-5.7%)، الأسمنت (-3.1%)، الكهرباء (-2.5%)، ثم الصناعة (-1.5%) وذلك خلال الشهر الممتد حتى 15سبتمبر الحالي. وعلى الرغم من التراجع الذي شهده السوق السعودي مؤخرا فإن الأسس الاقتصادية الكلية التي يستند عليها أداء السوق لا تزال راسخة؛ كما يتوقع أن تبقى النظرة إلى السوق السعودية للأسهم إيجابية على المدى الطويل في ظل السيولة المرتفعة، والأرباح الكبيرة التي حققتها الشركات خلال النصف الأول من العام 2006م إضافة إلى الإجراءات الحكومية الاحترازية الأخيرة للحفاظ على استقرار الأسواق المالية. كما يتوقع أن يسهم استمرار أسعار النفط وبقاؤه على مستوياته المرتفعة وكذلك مستويات الإنتاج في زيادة الثقة في السوق. وخلال السنة المنتهية في 15سبتمبر الحالي خسر المؤشر العام ما معدله (-24.9%). ووفقاً للمؤشرات القطاعية كان هنالك ثلاثة قطاعات رابحة وخمسة خاسرة حيث تصدر قطاع الزراعة قائمة قطاعات الرابحين بمعدل سنوي بلغ (89.1%)، يليه قطاع التأمين (21.6%)، فالخدمات (5.7%)؛ في حين سجل التراجع الأكبر من قبل قطاع الصناعة بمعدل بلغ (-41.1%)، يليه الكهرباء (-32.4%)، فالاتصالات (-30.4%)، فالأسمنت (-15.6%)، ثم البنوك (-4.8%).

  3. #33
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الإقتصادية ليوم الخميس 20/9/1427هـ

    الأخبار الإقتصادية ليوم الخميس 20/9/1427هـ نادي خبراء المال


    تمديد تداول "إعمار" الى الاثنين القادم ومؤشر الأسهم يزحف بـ 0.37 بالمائة

    احمد حنتوش – الدمام

    اغلق سوق الاسهم السعودي تعاملاته يوم امس على ارتفاع 40.6 نقطة في المؤشر العام ليصل الى 10.990 نقطة بارتفاع بلغ 0.37 بالمائة عن الاغلاق المسائي الثلاثاء الماضي.وارتفعت القيمة السوقية خلال تعاملات يوم امس لتصل الى 19 مليار ريال بعد تداول 243 مليون سهم بعدد صفقات وصلت الى 478 الف صفقة .وتم تداول 82 شركة خلال جلسة تداول يوم أمس أرتفع خلالها 18 شركة فيما انخفضت 55 شركة فيما بقيت 9 شركات على حالها دون تغيير. وانخفضت القطاعات المتعامل بها خلال التداولات ماعدا قطاعي الصناعة والاتصالات فيما بقي قطاعا الكهرباء والتأمين دون تغيير .وحققت شركة بيشة الزراعية ارتفاعا وصل الى 9.92 بالمائة وبصافي تغيير بلغ 24 ريالا ليغلق على سعر 266 ريالا تلتها شركة الباحة بارتفاع 5.21 بالمائة .و لا تزال شركة الاسماك الاكثر انخفاضا بعدما انخفض سعر السهم بنسبة 9.88 بالمائة وليغلق السوق على سعر 164 ريالا تلاها سهم شركة اعمار بعدما عكس اتجاهه الذي كان عليه خلال الايام الماضية لينخفض بنسبة 9.32 بالمائة ويغلق على سعر 36.5 ريال .
    فيما لاتزال اسهم شركة اعمار الاكثر تداولاً بعدما تم تداول 83 مليون سهم ثم شركة الاسماك بتداول 13 مليون سهم .
    كما احتلت اعمار المرتبة الاولى في الاكثر بالقيمة بعدما وصلت القيمة المتداولة في اسهم الشركة الى 3.3 مليار ريال تلتها شركة الاسماك بتداول 2.2 مليار ريال .
    فيما اعلن موقع تداول عن استمرار تداول اسهم شركة اعمار المدينة الاقتصادية في السوق خلال أسبوعه الأول وذلك لإتاحة الفرصة المستثمرين لتنفيذ أوامرهم عن طريق كافة القنوات المتاحة بيسر وسهولة فسيتم الاستمرار بتداول السهم خلال الفترة من الساعة 12:30 ظهراً حتى الساعة 4 عصراً لمدة ثلاثة أيام إضافية حتى نهاية يوم الاثنين 16/10/2006 م.





    ************************************************** ******************************


    إعمار تضاعف مشروع "مدينة الملك عبدالله الاقتصادية" إلى 168 مليون متر مربع

    الرياض - حمود الحمود

    ضاعفت "إعمار المدينة الاقتصادية" حجم مشروع "مدينة الملك عبدالله الاقتصادية" في المملكة العربية السعودية بنحو 4 مرات، لتصل المساحة الإجمالية التي يغطيها إلى 168 مليون متر مربع، مما يجعله أكبر مشروع للتطوير العقاري على الإطلاق في الشرق الأوسط.
    وقامت الشركة المدرجة في سوق الأسهم السعودي "تداول" بتعديل المخطط الأساسي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، بحيث يتضمن توسعات كبرى وتعديلات جذرية على مناطق المدينة الست المكونة من الميناء البحري، والمنطقة الصناعية، وحي الأعمال المركزي (يشمل منشآت تجارية ومتعددة الاستخدامات ومحلات للتجزئة والجزيرة المالية)، والمنتجعات، والمدينة التعليمية الصحية، والأحياء السكنية (تضم كورنيشاً وأسواق). وسوف تساعد هذه التوسعة في إيجاد المزيد من فرص العمل للمواطنين السعوديين، وزيادة تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى البلاد، ودفع النمو الاقتصادي للمملكة.
    وقد اجتمع مجلس إدارة "إعمار المدينة الاقتصادية" يوم الثلاثاء في جدة ووافق على برنامج النمو الطموح، بالإضافة إلى تحديد نطاق التوسعة في مناطق المشروع المختلفة.
    وقال محمد بن علي العبار رئيس مجلس إدارة إعمار المدينة الاقتصادية في تعليق له على هذه الخطوة: "تمثل مدينة الملك عبدالله الاقتصادية أكبر استثمارات القطاع الخاص في المملكة العربية السعودية، كما أنها تجسد جانباً من رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله - في حفز النمو الاقتصادي في المملكة، حيث أعطى توجيهاته بأن يخدم هذا المشروع أكبر عدد ممكن من أبناء المملكة، وأن تتم زيادة حجم ونطاق العمليات بما يحقق هذا الهدف ". ومن المتوقع أن تجلب "مدينة الملك عبدالله الاقتصادية" حقبة جديدة من الرخاء الاقتصادي للمملكة وأن تشكل فجراً جديداً للأجيال السعودية القادمة. وتلعب الهيئة العامة للاستثمار، التي تعد الجهة المسؤولة عن استقطاب الاستثمارات إلى المملكة العربية السعودية، دور المشرف الرئيسي على المشروع، بالإضافة إلى دورها في توفير كافة المتطلبات والخدمات والتسهيلات.
    وفي أعقاب توسعتها، من المتوقع أن توفر "مدينة الملك عبدالله الاقتصادية" مليون فرصة عمل للمواطنين السعوديين وأن تحتضن مليوني قاطن. وستتوزع فرص العمل الناجمة عن المشروع على القطاع الصناعي والصناعات الخفيفة (330 ألفاً)، والأبحاث والتطوير (150 ألفاً)، والأعمال والمكاتب (200 ألف)، والخدمات (115 ألفاً)، والضيافة (60 ألفاً)، والتعليم والخدمات الاجتماعية (145 ألفاً).
    وقال العبار: "ما نطوره اليوم هو مركز عالمي جديد للأعمال يهدف إلى احتضان الشركات الساعية إلى المملكة بحثاً عن فرص استثمارية".
    وأضاف العبار: "ينسجم هذا المشروع العملاق مع رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بأن تصبح المملكة من بين أكثر 10 اقتصادات عالمية تنافسية بحلول عام 2010م. وقد صنف "مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية" (أونكتاد) المملكة العربية السعودية في المرتبة الأولى في العالم العربي من حيث تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة". من جهته، قال نضال جمجوم، الرئيس التنفيذي لإعمار المدينة الاقتصادية: "تشكل هذه التوسعة نقلة نوعية بالنسبة لشركة إعمار المدينة الاقتصادية التي حازت ثقة عامة الجمهور السعودي. وقد تمت توسعة كل واحدة من مناطق المشروع بشكل متناسب مع الزيادة في مساحة أرض المشروع، وسوف تترجم هذه التوسعة إلى المزيد من الفرص للسعوديين والمستثمرين الأجانب على حد سواء".
    وفي الوقت الذي قامت فيه شركة "آر إس بي" الهندسية؛ المسؤول الرئيسي عن تخطيط مدينة الملك عبدالله الاقتصادية؛ بمراجعة مخطط المشروع وزيادة المساحة الإجمالية للمدينة إلى 168 مليون متر مربع، ساهمت شركات "دبليو أيه تي جي" و"إس أو إم" و"بارسونز الدولية" على التوالي بوضع المخططات التفصيلية الإضافية لمناطق المنتجعات والأحياء السكنية ومركز المدينة والمنطقة الصناعية. وأوضح العبار: "في ظل التوسعة الجديدة، ستتم زيادة مساحة الميناء البحري بواقع 11.2 مليون متر مربع عن المخطط القديم، لتصبح مساحته الإجمالية 13.8 مليون متر مربع ويتحول إلى أكبر ميناء في المنطقة بقدرة استيعابية تزيد على 10 ملايين حاوية نمطية سنوياً. وسيتم تجهيز الميناء لمناولة الطرود والبضائع السائبة ولاستقبال أكبر سفن العالم، كما أن المنشآت الأخرى في الميناء ستضم مبنى خاصاً للحجاج".

  4. #34
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الإقتصادية ليوم الخميس 20/9/1427هـ

    تحويل"تحلية المياه" لشركة قابضة بـ 140 مليار ريال

    الرياض - حمود الحمود

    أقر مجلس إدارة المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة مساء أمس الأول تحويل المؤسسة إلى شركة قابضة مع شركات إنتاج تابعة وإشراك القطاع الخاص في شركات الإنتاج وقد اختار المجلس هذا الخيار من ثلاثة خيارات قابلة للتطبيق بعد عرض أكثر من 20 نموذجا ولم يتم اختيار البيع الجزئي للشركة بطرح جزء منها للاكتتاب العام وضم شريك استراتيجي لدعم الخبرات الفنية والإدارية وخيار التحويل إلى شركة قابضة مع شركات إقليمية وإشراك القطاع الخاص بعقود امتياز وذكر وزير المياه والكهرباء رئيس مجلس إدارة المؤسسة المهندس عبدالله بن عبدالرحمن الحصين بأن الإيرادات المطلوبة لتغطية هذه التكاليف ستبلغ 140 مليارا وأشار الحصين في المؤتمر الصحفي الذي عقد الى أن الخطوة القادمة بعد اختيار الخيار المناسب سيكون الرفع إلى المجلس الاقتصادي الأعلى لمزيد من الدراسة والمشورة حول هذا الخيار وقد يطلب منا إعطاء مزيد من المعلومات وذكر الحصين وتوقع بأن تكون الموافقة ستصدر خلال الأربعة الأشهر القادمة وسيبدأ مع 2007 بالإجراءات التمهيدية للأمور التشريعية والنظامية والتهيئة ويتوقع أن تستغرق سنتين.
    وفي سؤال عن مشاكل الكهرباء الأخيرة ذكر الحصين ان المشاكل التمويلية هي أهم ما يواجه قطاع الكهرباء وما تم إقراره من القيادة العليا سيضمن انتظام الطاقة وفي سؤال آخر عن دخول شركة الكهرباء كمزود لخدمة الانترنت ذكر الحصين بأنه يوجد الآن تجارب وهذا المجال مجال واعد كمصدر دخل إضافي خصوصاً أن البنية التحتية متوفرة وقد قمنا مؤخراً بإجراء تجارب رغم ذلك يعتبر هذا المشروع غير جاهز للتطبيق لوجود العقبات التي تعترض هذا المشروع منها العقبات الفنية كمحولات الطاقة لعدم قدرة الإرسال من مكان إلى مكان تفصل بينها هذه المحولات وقد تم التمكن على هذه العقبة إلى حد ما وهي تحتاج إلى المزيد من الدراسة وهناك تجارب أجريت في المنطقة الشرقية فهي مجال واعد ومازال الاستخدام على مستوى العالم في بدايتها ولم تصل إلى النضج لتختار تقنية محدودة وواضحة.




    ************************************************** ***********************************


    انخفاض الاسترليني لادنى مستوى في شهرين أمام الدولار

    الوكالات – لندن

    واصل الجنيه الاسترليني امس اتجاهه النزولي ليصل الى أدنى مستوياته منذ شهرين ونصف الشهر مقابل الدولار الامريكي بعد خطاب لميرفن كينج محافظ بنك انجلترا المركزي لم ير فيه المراقبون تشددا بشأن أسعار الفائدة.
    وفي الساعة 0649 بتوقيت جرينتش انخفض الجنيه الاسترليني الى 8522ر1 دولار أي بنسبة 1ر0 بالمائة عن اليوم السابق ليسجل بذلك أدنى مستوى منذ أواخر يوليو الماضي.
    وقال لي فيريدج المتعامل لدى رابوبنك «أعتقد انه حدث شعور بخيبة الامل لان ميرفن كينج لم يكن أكثر تشددا الليلة الماضية». وأضاف «كثيرون توقعوا ان يرسي الاساس لرفع الفائدة في نوفمبر» لكنه لم يفعل ذلك .

  5. #35
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الإقتصادية ليوم الخميس 20/9/1427هـ

    السعودية للفنادق تحقق 20.4 مليون ريال أرباحا للتسعة أشهر الأولى

    اليوم – الرياض

    أظهرت النتائج المالية (غير المدققة) للشركة السعودية للفنادق والمناطق السياحية أن الشركة قد حققت خلال الفترة من 1/1/2006 إلى 30/9/2006م صافي أرباح بلغت (20.4) مليون ريال مقارنة بمبلغ (62.1) مليون ريال و بانخفاض قدره (41.7) مليون ريال وبنسبة (67بالمائة) عن الفترة المماثلة من العام السابق.وذلك بالرغم من أن الأرباح التشغيلية قد بلغت (65) مليون ريال مقارنة بمبلغ (53.9) مليون ريال وبتحسن قدره (11.6) مليون ريال وبارتفاع نسبته (22بالمائة) من الفترة المماثلة من العام السابق وبذلك فقد بلغ ربح السهم الواحد خلال الفترة (0.41) ريال بانخفاض قدره (0.83) ريال عن العام السابق. أما بالنسبة للربع الثالث من عام 2006 فقد بلغت الأرباح (3.3) مليون ريال مقارنة بمبلغ (22.6) مليون ريال من عام 2005م ويرجع ذلك إلى انخفاض الإيرادات الأخرى لبعض الشركات الشقيقة .




    ************************************************** *********************************************


    زيادة رأسمال صافولا إلى 3.75 مليار ريال ومنح سهم مجاني لكل أربعة أسهم

    اليوم – الرياض

    اعتمدت الجمعية العامة غير العادية لمساهمي مجموعة صافولا بإجماع الأصوات الحاضرة في اجتماعها مساء أمس برئاسة المهندس عادل محمد فقيه رئيس مجلس الإدارة زيادة رأسمال الشركة من 3 مليار ريال إلي 3.75 مليار ريال (أي بزيادة قدرها 25بالمائة) وذلك عن طريق منح (سهم مجاني) مقابل كل (أربعة أسهم مملوكة) ليرتفع بذلك عدد أسهم الشركة من 300 مليون سهم إلى 375 مليون سهم.
    من جانب آخر أكد د. عبد الرؤوف مناع العضو المنتدب للمجموعة أن تاريخ أحقية هذه الأسهم المجانية وتاريخ أحقية صرف الأرباح التي سبق أن أقرها مجلس الإدارة عن الربع الثاني من العام المالي 2006م لكافة الأسهم الممنوحة والمملوكة وذلك بواقع 0.25 ريال للسهم الواحد وبإجمالي قدره 93.7 مليون ريال، ستكون للمساهمين المسجلين بسجلات تداول بنهاية تداول يوم انعقاد الجمعية أمس ، وسيتم احتساب نسبة التذبذب 10بالمائة لسهم مجموعة صافولا على أساس السعر 101.5 ريال ليوم السبت القادم .




    ************************************************** *************************************


    بنك الجزيرة يحقق 1.772 مليون ريال أرباحا للاشهر التسعة الأولى

    اليوم – جدة

    أعلن عبد المنعم راشد الراشد، رئيس مجلس إدارة بنك الجزيرة، عن ارتفاع الأرباح الصافية لبنك الجزيرة للتسعة أشهر الأولى من عام 2006م لتصل إلى 1.772 مليون ريال سعودي بنسبة زيادة قدرها 266 بالمائة مقارنة بمبلغ 484 مليون ريال عن نفس الفترة من عام 2005م. وبذلك ترتفع ربحية السهم إلى 15.75 ريال سعودي عن فترة التسعة أشهر الأولى مقارنة بمبلغ 4.30 ريال سعودي لنفس الفترة من عام 2005م. أما بالنسبة للربع الثالث من عام 2006م فقد ارتفعت أرباحه الصافية بنسبة 85بالمائة لتصل إلى 424 مليون ريال مقارنةً بمبلغ 230 مليون ريال لنفس الفترة من عام 2005م.

  6. #36
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الإقتصادية ليوم الخميس 20/9/1427هـ

    غرفة الرياض تعد الشباب السعودي لإدارة متاجر التجزئة

    اليوم ــ الرياض

    ينظم مركز التدريب بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض دبلوم إدارة وتشغيل متاجر التجزئة في 27 شوال 1427هـ الموافق 18 نوفمبر 2006م، وذلك لتطور وانتشار متاجر التجزئة بالمملكة بصورة متزايدة ومع احترام عملية المنافسة فيما بينها إلى جانب تلبية احتياجات الإدارة بهذه المتاجر والإعداد وتأهيل رجال بيع على مستوى عال من المهارة والتميز والمقدرة على المساهمة في نجاح قطاع متاجر التجزئة بالمملكة .
    ويهدف الدبلوم الذي يتكون من فصلين دراسيين كل منهما 4 أشهر إلى الإعداد العلمي والعملي للكوارد الوطنية وتنمية مهاراتهم لشغل الوظائف القيادية في مجالات إدارة وتشغيل متاجر التجزئة بمختلف أنشطتها وتخريج مديرين ومساعديهم ومشرفي مبيعات لإدارة متاجر التجزئة .
    والدبلوم موجه إلى العاملين بمتاجر التجزئة بمختلف أنشطتها والمديرين الراغبين في تولي مناصب قيادية والى خريجي الجامعات الراغبين في العمل بالقطاع الخاص إلى جانب كافة قطاعات التجزئة الراغبة في تنمية الكوادر الوطنية المميزة لديها.
    ويتضمن الدبلوم دراسة العملية البيعية لمتاجر التجزئة ونظم المعلومات التسويقية، والجودة الشاملة والمنافسة والتجارة العالمية وأثرها على متاجر التجزئة إلى جانب المشتريات وإدارة المخازن والتسعير ومهارات العرض.
    كما يتضمن الدبلوم تنمية مهارات الأفراد والتحليل الإحصائي باستخدام برنامج spss وبحوث السوق والمستهلكين بالإضافة إلى تطبيقات عملية على خطوات إعداد البحوث الميدانية.




    ************************************************** **********************************************


    ندوة تجارية تبحث نظاما خليجيا موحدا لإزالة العوائق غير الجمركية

    الوكالات - أبوظبي

    أوضح الدكتور راشد أحمد بن فهد الأمين العام لهيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ان الهيئة تعمل على تطوير وتنسيق أنشطة التقييس المختلفة بين دول المجلس بما يشمل وضع وإصدار المواصفات القياسية واللوائح الفنية الخليجية وتطوير أنظمة موحدة للتحقق من المطابقة بما يشمل نشاط الاعتماد وتطوير نظام خليجي للمترولوجيا، مشيرا إلى ان الهيئة تقوم حاليا بتطوير نظام خليجي موحد للتحقق من المطابقة بالاستعانة بأحد بيوت الخبرة المتخصصة. ويهدف المشروع إلى تطوير أنظمة موحدة للبنية التحتية للجودة بدول المجلس بما يساهم في بناء إجراءات وممارسات موحدة لإزالة العوائق غير الجمركية للتجارة تدعيما للاتحاد الجمركي الخليجي وللصناعة الخليجية ولتوفير متطلبات دول المجلس لبناء تكتل اقتصادي مؤثر إقليمياً وعالمياً.
    وقال في كلمة له خلال ندوة نظام إدارة السلامة الغذائية (مواصفة الآيزو 22000) التي اقيمت مؤخرا بمشاركة 110 من المسؤولين والخبراء والمختصين بأجهزة الرقابة والتقييس بدول التعاون وممثلي عدد من الشركات الكبرى العاملة في مجال الصناعات الخليجية ان الهيئة تسعى لبناء منظومة متكاملة من الأنظمة والإجراءات الهادفة لتأسيس بنية تحتية للجودة بدول المجلس مبنية على قواعد وأنظمة وممارسات مقبولة ومتعارف عليها دوليا بما يحقق لها القبول والتوافق مع الأنظمة والممارسات الدولية وبما يعكس التزام دول المجلس بالتزاماتها المترتبة على عضويتها بمنظمة التجارة العالمية.
    وأكد ان هيئة التقييس لدول مجلس التعاون تولي أهمية قصوى لموضوع السلامة الغذائية التي تجسدها رؤيتها لضمان سلامة الغذاء من الحقل إلى المائدة وذلك من خلال تطبيق إجراءات سلامة تشمل جميع المراحل التي يمر بها المنتج الغذائي ومنها على سبيل المثال مرحلة الإنتاج الزراعي والحيواني ومراحل النقل والتصنيع والتعليب والشحن والتخزين والتحضير والعرض وإنتهاءً بالسلوكيات والأنماط الاستهلاكية، مشيرا إلى إن تطور وسائل المواصلات وأنظمة التجارة العالمية جعل المنتجات الغذائية من أكثر المنتجات تداولا بين دول العالم مما حدا بكثير من المنظمات الدولية للعمل على تطويرووضع مواصفات واشتراطات دولية موحدة تضمن تحقيق متطلبات السلامة الغذائية لجميع المستهلكين مشيراً إلى جهود هيئة دستور الأغذية (الكودكس) في تطوير مواصفات وتشريعات دولية للمنتجات والعمليات الغذائية ومنها تطوير نظام التحكم بالنقاط الحرجة (الهاسب).
    واكد ان اتفاقيات منظمة التجارة العالمية تساهم في تعزيز الثقة بمنظومة التجارة الدولية في مجال السلامة الغذائية التي من أهمها اتفاقية المعوقات الفنية للتجارة (تى بى تى) TBT واتفاقية تدابير الصحة والصحة النباتية (إس بى إس) SPS وممارسة مبدأ الشفافية وإجراءات الإخطار والإبلاغ عن أي إجراءات إلزامية تؤثر في التجارة وكذلك الاستعانة بالمراجع الدولية قدر الإمكان وعدم التمييز في المعاملة بين المنتجات الوطنية والأجنبية بالإضافة إلى الاستناد إلى الأدلة العلمية ونظم تقييم المخاطر.
    وقال انه التزاما بمتطلبات عضوية كافة دول المجلس بمنظمة التجارة العالمية تسعى هيئة التقييس لتطوير وتوفير متطلبات قطاع الغذاء والسلامة الغذائية لما يمثله من أهمية لدول مجلس التعاون التي تعتمد بشكل شبه كامل على استيراد الغذاء من الخارج لسد الاحتياجات المحلية واستحواذ الصناعة الغذائية الخليجية على نصيب الأسد من حجم استثمارات الصناعة الخليجية مشيرا إلى انه توجد لجنة فنية خليجية لمواصفات المنتجات الغذائية والزراعية ممثلة من جميع الدول الأعضاء تعمل على إعداد ودراسة مشاريع المواصفات القياسية واللوائح الفنية الخليجية.
    وأوضح ان عدد المواصفات القياسية واللوائح الفنية الخليجية التي صدرت على مدى السنوات السابقة يبلغ حوالي 550 مواصفة قياسية ولائحة فنية خليجية بما يشكل 31 بالمائة من مجمل المواصفات القياسية واللوائح الفنية الخليجية الصادرة حتى الآن . وتعمل الهيئة حالياً على تنفيذ خطة مرحلية لمدة 3 سنوات لإعداد واعتماد ما لا يقل عن 2000 مواصفة قياسية تلبي حاجة دول المجلس وذلك بالتبني المباشر للمواصفات الدولية الملائمة لمتطلبات دول المجلس وبما يتوافق مع متطلبات اتفاقيتي المعوقات الفنية للتجارة واتفاقية تدابير الصحة والصحة النباتية.
    وأضاف ان الهيئة تسعى إلى إنشاء لجان فنية مناظرة للجان الدولية بهدف ربط أنشطة التقييس الخليجي بالأنشطة الدولية للتقييس لضمان تحقيق متطلبات دول المجلس وتضمينها مشاريع المواصفات الدولية مؤكدا إن توافر وضمان السلامة الغذائية والجودة أصبحت مطلبا لا مساومة حوله لضمان لعب دور مؤثر في منظومة التجارة الدولية.

  7. #37
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الإقتصادية ليوم الخميس 20/9/1427هـ

    ميزة الشفافية:

    كيف يمكن للمصداقية أن تحقق لك النجاح أو الفشل في أعمالك؟!



    يستعرض هذا الكتاب أداة مجربة لشحذ القدرات التنافسية لأي مؤسسة. فالشركات الرائدة اليوم كثيرا ما تستخدم تعبير الشفافية باعتباره المفتاح الرئيسي للحصول على ثقة المستثمرين والعاملين والعملاء، مع تحقيق أرباح أيضا. وفي هذا الكتاب تقوم خبيرتا القيادة باربرا وإليزابيث باجانو بالتدليل على أن الشفافية أكثر من مجرد سياسة رائعة – بل هي مهارة إدارية قوية يمكن للمديرين اكتسابها واستخدامها لزيادة قدراتهم وقدرات شركاتهم التنافسية.
    يستعرض الكتاب السلوكيات التسعة التي يستخدمها كل قائد للحصول على ميزة الشفافية. وتوضح الأختان باجانو للقارئ كيفية استخدام هذه التقنيات لبناء الولاء والحصول على الثقة وتأسيس سمعة رائعة للنزاهة والأمانة والاستقامة والصدق. وتوضح المؤلفتان كيف يمكن منهج الشفافية المؤسسات وقادتها من الآتي:
    -اتخاذ قرارات أكثر كفاءة وتنفيذها بشكل أكثر فعالية
    -الإسراع بالعمليات التشغيلية
    -التعرف على المشكلات مبكرا وحلها بشكل أسرع
    -بناء جسور الثقة والتعاون داخل المؤسسة
    -تأسيس مستوى أعلى من المصداقية
    فما الذي يفرق بين القائد العظيم والمدير المتمكن؟ ولماذا تعمل بعض أقسام المؤسسات بشكل أكثر كفاءة بكثير من غيرها؟ إن تحقيق التميز القيادي والتقدم المهني السريع يتطلبان أكثر بكثير من الذكاء والعمل الجاد والالتزام. فما تحتاجه هنا بالفعل هو ميزة تميزك عن غيرك، وتدفعك للأمام دفعا. ويتناول هذا الدليل المرشد تلك النقطة بالتفصيل، بناءً على أبحاث جادة على آلاف القادة التنفيذيين لكبريات الشركات. يوضح الكتاب كيف يمكن ممارسة أسلوب إداري يتميز بالشفافية مما يزيد من أواصر الثقة والولاء بينك وبين العاملين معك، سواء كانوا رؤساءك أو مرؤوسيك.
    والشفافية الناجحة ليست ببساطة عدم إخفاء أية معلومات، مهما كانت. بل يجب على كل من يريد إجادة هذا الأسلوب الإداري أن يحصل على حس سليم ودقيق بكم المعلومات التي يمكن للطرف الآخر أن يعالجها بفعالية وكفاءة، وكيفية توصيل تلك المعلومات بشكل راق وصادق ينم عن الاحترام والاهتمام. وهو ما يؤدي بدوره إلى تكوين سمعة رائعة للقائد وللمؤسسة ككل. وهي كلها أدوات تساعدك على أن تكون منافسا قويا وشريفا في آن واحد. ولكن عليك بالاستمرار على تلك الصفات، بحيث تمتد وتستمر سمعة المؤسسة الحسنة إلى الأبد.
    يساعدك الكتاب على أن تكون صادقا وأمينا، مهما كان الموقف الذي تواجهه في عملك. وكذلك كيف تجعل الآخرين يرغبون في مشاركتك بالمعلومات الهامة التي يملكونها، وكيف تحافظ على ربطة جأشك خلال الأزمات، والأهم: كيف تقوم بما تدعو إليه، وكيف تحافظ على سمعتك حتى لو ارتكبت بعض الأخطاء.
    وتشير المؤلفتان إلى أن الكثيرين يخلطون بين الثقة بالنفس وثقة الآخرين بهم، وشتان بينهما. يوضح الكتاب هذا الفرق، مع بيان كيفية استثمار الثقة بالنفس في اكتساب ثقة الآخرين. فبين الثقة بالنفس واكتساب ثقة الآخرين رابطة قوية، وإن لم يكونا نفس الشيء.
    اكتسبت المؤلفتان خبراتهما في هذا المجال من تدريب أكثر من 3000 قائد ورجل أعمال لتحقيق تغييرات مستديمة في سلوكياتهم الإدارية من أجل نتائج أفضل لمؤسساتهم. وقد عملت المؤلفتان قبل ذلك في مجال الصحافة الإدارية بنجاح، ونالتا الكثير من الجوائز عن مقالاتهما وتحقيقاتهما الصحفية. ولمزيد من التعرف على موضوع الكتاب وتأثير الشفافية على سير أعمالك، يمكن زيارة موقع www.Transparencyedge.com.
    The Transparency Edge:
    How Credibility Can Make or Break You in Business
    By: Barbara Pagano and Elizabeth Pagano
    pp. - McGraw-Hill224
    تأليف: باربرا باجانو واليزابيث باجانو
    الناشر: ماكجرو- هيل
    عدد الصفحات: 224 صفحة




    ************************************************** *******************************


    الماركة من الداخل:

    ثمانية أسس لربط العاملين معك بمشروعك ومؤسستك



    في هذه الأيام، نجد أن شعار (العاملين معنا هم أهم أصولنا) قد حل محل شعار (العميل دائما على حق). ورغم ذلك نجد أن تسعين بالمائة من الشركات – إن لم يكن أكثر- لا تعمل بهذا الشعار رغم أنها تنادي به. أما القلة القليلة التي تعمل بما تنادي به فتعتبر من أنجح الشركات التي تنال كل الإعجاب والانبهار.
    وقد قام شومان وسارتان بتحديد أن أفضل أساليب ابتكار الماركة هو تكوين استعداد وميل لدى العاملين للعمل على تميز إنتاج الشركة، واعتبار تلك قضية كل منهم شخصيا. فالتميز الذي يبدأ من داخل الشركة هو أفضل استراتيجيات النجاح.
    يرى المؤلفان أن الماركة من اختصاص الموارد البشرية أولا، لأن المصنع الحقيقي بها يكمن في العاملين بأي مؤسسة. فانتماء الأفراد وعلاقتهم الوطيدة بالمشروع أو المؤسسة هو أفضل ضمان لاستمرار نجاح الشركة وتميز إنتاجها وماركاتها على المدى الطويل.
    يستعرض الكتاب عدة حالات دراسية وواقعية لشركات اتبعت هذا المنهج المفصل خطوة بخطوة فيه. فربط العاملين بالمؤسسة يؤدي إلى استقرار أحوالها، وهو ما يمكنها من الالتفات إلى تحسين الإنتاج وتميزه حتى تتمكن من تكوين ماركات شهيرة مستقرة.
    ومؤلفا الكتاب خبيران مخضرمان في هذا المجال، عملا مع عديد من أكبر المؤسسات، مثل ياهو وشركة طيران ساوث ويست الأمريكية، حتى تتمكن من تكوين ماركات مستقرة من خلال العاملين معها. ويتميز كتابهما هذا بأنه يقدم لكل القادة إرشادات خطوة بخطوة حول كيفية تحفيز العاملين للارتباط بالمؤسسة وتكوين ماركة قوية بها، أو العمل على المحافظة على سمعة ماركتها واستقرارها. فالماركة القوية من الداخل، القوية بالعاملين بالمؤسسة، تضمن الجودة العالية واستمراريتها. لهذا تعتبر أدوات ربط العاملين عاطفيا بالمؤسسة من أقوى تلك الأسلحة وأمضاها. ويؤكد المؤلفان ان مسئولية قائد المؤسسة هي الأكبر بالتأكيد، ولكن لكل عامل في المؤسسة مهما علا أو صغر شأنه دور في الحفاظ على ماركة المؤسسة أو تكوينها.
    ورغم أن الكتاب يشدد على كيفية ربط العامل المتواجد بالمؤسسة بها، إلا أنه يؤكد من ناحية أخرى ان الأمر يبدأ بالتوظيف واختيار العاملين من أول لحظة. فالمرشح للوظيفة المنسجم مع أهداف المؤسسة وثقافتها وبقية العاملين بها سيكون من الأسهل ربطه بها برباط وثيق. كما أن إيمانه بالمنتج والماركة سيساعده على تحقيق كل ما تعد به عميلها. ويتساءل المؤلفان:» هل يمكن أن تحقق اي شركة نجاحا إن لم يكن العاملون بها مؤمنين ومقتنعين تماما بالمنتج أو الماركة التي تخرجها؟
    لذلك يقدم الكتاب إطارا متكاملا لتطوير بيئة تجمع العاملين من كل المستويات الإدارية حول هدف واحد، هو دعم ماركة المؤسسة وتعزيز قدرتها التنافسية أمام مثيلاتها. وتؤكد الحالات التي يعرضها الكتاب الدور الهام الذي يقوم به العاملون في تعزيز الماركة، ومن ثم في تحقيق نتائج أفضل للمؤسسة ككل. وفي هذا الشأن يعرض الكتاب العديد من الأدوات وأوراق العمل التي تساعد على التغلب على العقبات التي تعترض تلك المسيرة. من بين هذه الأدوات نماذج لطريقة إدارة اجتماعات وأمثلة لجداول أعمالها، التي تهدف في النهاية إلى زيادة ربط العامل بالمؤسسة وماركتها.

    Brand From the Inside:
    Eight Essentials to Emotionally Connect Your Employees to Your Business
    By: Libby Sartain and Mark Schumann
    pp. - Jossey-Bass 272
    تأليف: ليبي سارتان ومارك شومان
    الناشر: جوسي- باس
    عدد الصفحات: 272 صفحة

  8. #38
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الإقتصادية ليوم الخميس 20/9/1427هـ

    الصين:حساب الأرباح والخسائر:

    ما يحتاج العالم لمعرفته حول تلك القوة العظمى الناشئة



    أهم النقاط التي يناقشها هذا الكتاب الجديد هي:
    1) أنه لا توجد صين واحدة، بل عدة ثقافات تحت نفس المسمى، وعليه فإن أي تعميم تحت اسم «الصين» لوضع كل تلك الثقافات في بوتقة واحدة يعتبر خطأ جسيما ينم عن جهل بطبيعة تلك البلاد. ورغم ذلك فهو خطأ مكرر كثيرا من جانب الغرب.
    2) الأولوية الأولى للقيادة السياسية في بكين هو استمرار قوتها في وجه التحديات الصعبة التي تواجهها
    3) معدلات التنمية الحالية ستجعل من الصين أكبر قوة اقتصادية خلال ثلاثة عقود على الأكثر
    4) تسعى الصين لتكون قوة عالمية كبرى، لكنها تركز على تحسين العلاقات مع جاراتها الآسيوية
    5( يجب على كل من الصين والولايات المتحدة أن يعملا على حل مشكلات اختلال الميزان التجاري بينهما
    6( لا يمكن إنكار أو تجاهل أن الصين تحمل شكوكا كبيرة نحو نوايا الولايات المتحدة وقوتها
    7( لا تزال تايوان تمثل شوكة عميقة في جنب الصين، وهي المحرك الأساسي لكل استراتيجياتها العسكرية
    8( التحديات الاقتصادية الرئيسية أمام الصين هي: إصلاح المؤسسات الحكومية، وتوزيع كفاءة رأس المال، وتطوير الأدوات الاقتصادية من أجل استقرار الاقتصاد
    9( تواجه الصين – بجانب التحديات الاقتصادية- تحديات بيئية عنيفة. فمياه الشرب ملوثة للغاية، وكذلك الهواء.
    تأتي كل هذه النقاط التي يناقشها الكتاب في إطار اهتمام العالم أجمع – خاصة الغرب – بالصين كقوة ناشئة أذهلت الجميع بمعدلات نموها الاقتصادي السريع في شتى المجالات. ولأنها كانت دولة منغلقة على ذاتها من قبل، فإن قلة المعلومات عنها تثير فضول الخبراء الاقتصاديين وغيرهم. ونتيجة لذلك اختلطت أيضا الحقائق بالخرافات. كما أن الطبيعة الخاصة جدا للصين من حيث الجغرافيا والثقافة والاقتصاد وبعدها التام عن المفاهيم الغربية جعلها محل دراسة واهتمام الغرب. والحقيقة أنه لا توجد دولة أثارت آراء متناقضة مثل الصين، بسبب غموضها قبل أي سبب آخر. ولأن مؤلفي الكتاب مجموعة من الخبراء الغربيين المتخصصين في الشئون الصينية، فإن الكتاب يتناول الصين من مختلف الزوايا: الثقافية والاقتصادية والسياسية. ويهدف الكتاب إلى فصل الحقائق عن الخرافات والخيال حول الصين، مع التركيز على طبيعة علاقتها بالولايات المتحدة. ولا يتخذ مؤلفو الكتاب مواقف منحازة لطرف دون الآخر. بل يقومون بإيضاح الحقائق فقط. كما يجيب الكتاب عن كثير من التساؤلات التي تتردد حول الصين ومستقبلها واتجاهاتها ونواياها نحو الغرب. فعلى الصعيد الاقتصادي يجيب الكتاب عن أهم تساؤلين يترددان في الأذهان، وهما: أولا: هل سيستمر الاقتصاد الصيني في الصعود، أم أنه على حافة الانهيار؟ وثانيا: هل تمثل صحوة الصين الجديدة فرصة أم تهديدا للولايات المتحدة؟
    أما على الصعيد السياسي، فيجيب الكتاب عن تساؤلات بشأن مستقبل الديموقراطية في الصين، وعن اعتبارها شريكا أم عدوا للنظام العالمي الجديد. وبالطبع تأخذ علاقات الصين مع الولايات المتحدة حيزا كبيرا من الكتاب، حيث يسود الولايات المتحدة قلق عميق من الصين، يرى مؤلفو الكتاب أنه نابع من جهل أكثر منه من حسابات دقيقة.
    الجدير بالذكر أن مؤلفي الكتاب مجموعة من الأساتذة الجامعيين والباحثين والخبراء حول الصين. وهو ما يضيف لهذا الكتاب قيمة كبيرة، خاصة أنه يتناول كل زوايا هذا البلد الغامض حتى الآن بالنسبة لنا، غامض لاختلافه التام عن العالم أجمع، وبسبب عدم قدرتنا على التنبؤ بمستقبله والاتجاه الذي يسير نحوه. لذلك تتعاظم حاجتنا إلى مثل هذا الكتاب، الذي يتناول الموضوع بشكل علمي منظم شامل.

    China:The Balance Sheet:
    What the World Needs To Know About the Emerging Superpower
    By: Fred Bergsten, Bates Gill, Nicholas R. Lardy, Derek Mitchell
    pp. – Public Affairs256
    تأليف: فريد برجستين وبيتس جيل ونيكولاس لاردي وديريك ميتشيل
    الناشر: ببليك آفيرز
    عدد الصفحات: 256 صفحة




    ************************************************** ********************************************


    الذيل الطويل:

    لماذا يبيع مستقبل الأعمال أقل من الأكثر



    يعلن أندرسن المحرر بجريدة Wired ومؤلف هذا الكتاب موت « الثقافة المشتركة»، ويصر على أن هذا هو الأفضل على أية حال. فلماذا لم نعد جميعا نشاهد نفس البرامج التلفزيونية، كما اعتدنا من قبل؟ السبب هو أنه منذ وقت ليس ببعيد كانت الخيارات أمامنا أقل. ونفس السبب ينطبق أيضا على الكتب التي كنا نطلق عليها كلاسيكيات ونقرأها جميعا في نفس السن تقريبا، كأنها من المقررات المدرسية. ففي هذا المجال أيضا كانت الخيارات أمامنا أقل.
    أما اليوم فإن مواقع الإنترنت التجارية تتيح عروضا لا تنتهي، والنتيجة هي عرض كل ما يمكن أن يتطابق مع أي ذوق أو مفهوم أو ثقافة، بحيث تعددت الثقافات وانتهت إلى الأبد فكرة الاتفاق على ذوق واحد.
    ويرى أندرسن أن هذه الثقافات الفرعية المتعددة تمثل فرصا سوقية رائعة للمتخصصين في سلع محددة ترتبط بثقافة معينة أو سن معينة. ويستعرض الكتاب أمثلة متعددة من مواقع جوجل ورابسودي وأي تيونز ونت فكس وإي باي وغيرها. ويدلل المؤلف على صحة نظريته من خلال الرسوم البيانية لأداء تلك الشركات، والتي توضح أن «ذيل» المنحنى الخاص بها متشابه للغاية، رغم اختلاف مجالاتها تماما. ويحسب للكاتب أن جميع الأمثلة التي أوردها من أحدث المواقع وأفضلها وأكثرها تنوعا. ويشرح أندرسن بلغة واضحة سلسة هذا الاتجاه الجديد، الذي يمنح رجال الأعمال فرصة رائعة غير مسبوقة، لكل واحد منها فيها فرصة جيدة متساوية.
    يفترض أندرسن أن التجارة الإلكترونية والتعبير الحر الشخصي عن الثقافة تمكن نطاقا أوسع من الأذواق والمفاهيم من دخول السوق وتحقيق مكاسب وأرباح لم تكن متاحة لهم من قبل. وهم بذلك يدمرون ثقافة الذوق والمفهوم الواحد، ويتيحون حرية واسعة للجميع، سواء من أصحاب تلك المواقع للتعبير عن أنفسهم ومنتجاتهم، أو لعملائهم المتفقين معهم في نفس المشارب والأهواء.
    ويعرض المؤلف تسع قواعد لاستراتيجيات تمكنك من تحقيق ذيل طويل لمنحناك ( دلالة التطور والنجاح). تتضمن تلك الاستراتيجيات تخفيض النفقات، والتفكير الحر غير التقليدي مع الإيمان بأنه لا يوجد أسلوب واحد يوافق جميع المنتجات، بالإضافة إلى الاقتناع بأسلوب المشاركة بدلا من المنافسة، خاصة المشاركة في المعلومات، والإيمان بحرية العميل من خلال منحه خيارات عديدة، وليس فرض خيار واحد عليه.
    يقول أندرسن أن قصة «الذيل الطويل» تدور حول اقتصاديات الوفرة، خاصة عندما تختفي الأزمات التي تمثل عنق الزجاجة في العلاقة بين العرض والطلب، ويصبح كل شيء متاحا للجميع.
    أفاد هذا الكتاب شركات التجارة الإلكترونية بشكل خاص، حيث أصبحت تهتدي بتلك الدراسة لتطوير نفسها وتفكيرها الاستراتيجي على المدى البعيد. فمواقع الأسواق ومفهوم البضائع والسلع وطرق الوصول إليها تغيرت تماما نتيجة تعدد الثقافات والأسواق التابعة لها. وهذا النطاق الواسع من الخيارات يكشف أمامنا حقائق حول ما يريده المستهلك وكيف يريد الحصول عليه، بغض النظر عن مجاله. ولكن هذه ليست الميزة الوحيدة للأسواق الإلكترونية. بل هو مثال واحد لنموذج اقتصادي جديد تماما للأعمال. فبعد قرن كامل من التهافت على عدد محدود من السلع التي نجدها عند رأس منحنى الطلب، تسمح اقتصاديات التوزيع الجديدة بتحويل بؤرة اهتمامنا إلى عدد أكبر من المنتجات في ذيل المنحنى، والتي تشكل معا سوقا جديدة كبيرة. وهي سوق تتميز عن السوق التقليدية التي نعرفها بأنها أكثر فعالية في التوزيع والتصنيع والتسويق، وتعيد كلها معا تعريف مفهوم النجاح التجاري في القرن الحادي والعشرين.

    The Long Tail:
    Why the Future of Business Is Selling Less of More
    By: Chris Anderson
    pp. - Hyperion 256
    تأليف: كريس أندرسن
    الناشر: هيبيريون
    عدد الصفحات: 256 صفحة

  9. #39
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الإقتصادية ليوم الخميس 20/9/1427هـ

    هنري فورد والقرن الأمريكي


    ستيفن واتس مؤرخ متخصص في الكتابة عن الشخصيات التاريخية الفذة. ومن أشهر كتبه ما كتبه عن والت ديزني في كتاب « المملكة السحرية». وتتميز كتابات واتس عادة بالتوازن والموضوعية، وهو ما نجده في هذا الكتاب أيضا.
    يتناول واتس في هذا الكتاب سيرة أحد أهم أساطير عالم الأعمال الأمريكيين، هنري فورد. فقد ولد فورد في مزرعة بميتشيجان عام 1863، لكنه اتبع أهواءه وتجنب العمل الشاق الذي كتب لأمثاله. أما ما كان يشد انتباهه ويستحوذ عليه حقا، فهو الآلات الزراعية. كان فورد كثيرا ما يعترض على إهدار الطاقة الجسمانية للفرد، في حين يمكن لأي آلة أن تقوم بنفس الدور والعمل، ربما بشكل أفضل وفي وقت أقل. لذلك قضى معظم أوقات فراغه في فك ساعات المعصم وإعادة تركيبها، لكي يعرف أكثر عن آليات عملها.

    انتقل فورد إلى ديترويت وعمل كمهندس بشركة إديسون للإضاءة. وذاع صيته بالشركة بسبب قدرته الفذة على التعرف على أعطال الآلات والمحركات وإصلاحها أيضا. وفي عام 1898 اخترع فورد أول نموذج لسيارته المسماة (موديل إيه)، وأقنع بعض المستثمرين بتأسيس شركة أصبحت فيما بعد نواة شركة فورد للسيارات.
    يتابع واتس بمنتهى الدقة والسلاسة معا تصاعد شهرة فورد ومخترعاته الميكانيكية والإدارية، مثل أسبوع العمل المكون من خمسة أيام، ومضاعفة أجور العمال بشتى الطرق. ففورد رغم أن شهرته تنبع أساسا من الميكانيكا، إلا أنه كان أول من أسس قواعد حديثة للعمل، منحازا إلى صف العمل وعاملا على أن ينال كامل حقوقه وزيادة.
    يكشف واتس أيضا بمنتهى البراعة التناقضات الكامنة بين فلسفة فورد في عالم الأعمال وبين القيم التي اتبعها في حياته الشخصية. ففي حين كان فورد يسعى على الدوام لتحسين بيئة العمل وأحواله وأجور العاملين معه، كان يحارب وجود وتكوين النقابات العمالية بكل ضراوة. وكما يوضح واتس، فإن فورد كان يمثل كلا من وعود وسقطات الديموقراطية الأمريكية الحديثة حينئذ: فحسن انتهاز الفرص والانفتاح على الأفكار الجديدة كان يقابله من ناحية أخرى الرفض التام للرأي الآخر وتغليب المصالح المادية على أي اعتبار آخر.
    وبحلول منتصف العشرينيات من القرن الماضي، كانت نصف السيارات التي تسير في الطرقات من صنع مصانع فورد. كما كان فورد أشهر شخصية في الولايات المتحدة. وتمنح هذه السيرة فورد تقديرا كبيرا كونه من أهم الشخصيات التي صنعت شخصية الولايات المتحدة في ذاك القرن، من خلال إحداث ثورة في شكل الاستهلاك، وقدراته التسويقية والترويجية المتميزة والمستحدثة عندئذ. فقد استغل جاذبيته الشخصية في الترويج لمنتجاته، التي كانت حديثة وغريبة على السوق لدرجة كانت سترهب الجمهور عن الإقبال عليها. لذلك جمع فورد بين النجاح العملي وجني الأرباح الضخمة، وبين حب الناس وإعجابهم به في آن واحد.
    ولأن واتس يتحرى الموضوعية في كتاباته ورصده للتاريخ، فإنه لا يغفل صراعات فورد مع مستثمري الساحل الشرقي للولايات المتحدة، كما يتناول أيضا ما قيل عن عدائه للسامية وللمفكرين والمثقفين. ويمر المؤلف أيضا سريعا بالإشاعات التي انتشرت عن تعاون فورد مع النظام النازي، دون أن يؤكدها أو يفندها. أما جل تركيزه في هذا الكتاب فكان على شخصية رجل الأعمال الذي تعتبر من أشهر مقولاته:» إذا أردت أن تحدث ضجة، فكن واحدة».
    The People>s Tycoon:
    Henry Ford and the American Century
    By: Steven Watts
    pp. – Knopf640

    تأليف: ستيفن واتس
    الناشر: كنوبف
    عدد الصفحات: 640 صفحة





    ************************************************** *************************************************


    ارتفعت بمعدل 74 بالمائة خلال العام الماضي

    استمرار نمو تجارة دبي في الذهب والماس


    اليوم - دبي

    كشفت الأبحاث التي تجريها غرفة تجارة وصناعة دبي بهدف متابعة التطورات بالأسواق أن المبادرة التي طرحتها حكومة دبي مؤخرا بهدف اقامة بورصة دبي للذهب والسلع وبورصة دبي للماس ضمن مركز دبي للسلع المتعددة أدت الى تعزيز أهميتها العالمية في الأسواق.
    وذكر تقرير النشرة الاقتصادية التي تصدرها غرفة دبي انه على الرغم من الانخفاض العام الذي يشهده سوق الذهب بسبب ارتفاع أسعاره فقد ارتفعت حصة قيمة تجارة الذهب والماس من اجمالي تجارة دبي غير النفطية من 18 بالمائة في عام 2003 الى 24 بالمائة في 2004 و 23 بالمائة في 2005 .
    وأوضح التقرير ان قيمة تجارة الذهب في عام 2004 بلغت 4 ر21 مليار درهم وذلك بمعدل ارتفاع سنوي قدره 74 بالمائة وبالرغم من ذلك انخفضت التجارة بشكل واضح في عام 2005 حيث سجلت نموا سنويا قدره 6 بالمائة فقط وذلك بعد انخفاض الصادرات اعادة الصادرات بمعدل 6 بالمائة ولذلك انخفضت حصة الذهب من اجمالي التجارة في الذهب والماس من 78 بالمائة في 2003 الى 61 بالمائة في 2005.
    ارتفاع تجارة الماس
    من جهة أخرى ذكر التقرير ان تجارة الماس ارتفعت بمعدل 137 بالمائة في 2004 حيث بلغت القيمة الإجمالية 6 ر15 مليار درهم وارتفعت في عام 2005 الى 2ر25 مليار درهم وذلك بزيادة سنوية قدرها 72 بالمائة مع تضاؤل الأهمية النسبية للذهب كما ارتفعت حصة الماس من إجمالي التجارة في الذهب والماس من 22 بالمائة في 2003 الى 39 بالمائة في 2005 .
    وحسب التقرير استمرت سيطرة الهند وسويسرا على سوق الذهب حيث بلغت حصة الهند 34 بالمائة من إجمالي تجارة دبي في الذهب في عام 2004 مع انخفاض التجارة في سبائك الذهب حيث انخفضت هيمنة الهند الى 23 بالمائة في عام 2005.
    ونوه التقرير الى ان سويسرا تعتبر أكبر دولة تصدر سبائك ونفايات وفضلات الذهب الى دبي حيث بلغت حصتها في العام 2004 حوالي 19 بالمائة من تجارة دبي في الذهب وبالمثل انخفضت هذه الحصة لكن ليس كثيرا حيث قدرت بـ 17 بالمائة.
    المشغولات في المقدمة
    من جهة أخرى ارتفعت تجارة المشغولات الذهبية بنسبة 22 بالمائة مع ارتفاع الصادرات من 70 مليون درهم الى 238 مليون درهم أي بمعدل 238 بالمائة وإعادة الصادرات من 883 مليونا إلى 2ر1 مليار درهم وذلك بمعدل 39 بالمائة والواردات من 9 مليارات درهم إلى 11 مليار درهم وبمعدل 22 بالمائة.
    وتفوقت ماليزيا على الهند في عام 2005 باعتبارها أكبر سوق لواردات المشغولات الذهبية حيث انها وردت 26 بالمائة من هذه المنتجات في حين كانت حصة الهند 23 بالمائة وبلغت حصة إيطاليا وسنغافورة 10 بالمائة لكل منهما.
    وأشار الى تزايد سيطرة الهند على تجارة دبي في الماس حيث بلغت حصتها من إجمالي تجارة الإمارة في الماس 64 بالمائة في عام 2004. وسجلت هذه التجارة نموا أكثر في 2005 بلغت 68 بالمائة.
    من جهة أخرى انخفضت حصة بلجيكا من هذه التجارة من 18 بالمائة في 2004 إلى 13 بالمائة في 2005.
    كما ذكرت النشرة ان حوالي 90 بالمائة من واردات دبي من الماس عبارة عن ماس غير صناعي مشغول حيث تأتي 70 بالمائة من هذه المنتجات من الهند.
    ويشكل نفس هذا النوع من الماس 85 بالمائة من إجمالي إعادة صادرات الماس وتتجه حوالي 79 بالمائة منها إلى الهند.

  10. #40
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الإقتصادية ليوم الخميس 20/9/1427هـ

    الأخبار الإقتصادية ليوم الخميس 20/9/1427هـ نادي خبراء المال


    السيولة تتجاوز 9 مليارات ريال في فترة واحدة أمس



    أقفل مؤشر سوق الأسهم السعودية يوم امس الأربعاء خلال الفترة الصباحية مرتفعاً بشكل طفيف ليقفل عند مستوى 10.957 نقطة بعد تداولات نشطة تم خلالها تداول 123.579 مليون سهم بقيمة تجاوزت 9,8 مليارات ريال وارتفعت أسهم 28 شركة في حين ارنخفضت أسهم 43 شركة مدرجة في السوق .

    قطاع البنوك شهد ارتفاعاً خلال التداولات الصباحية ليكسب 23.45 نقطة بعد ارتفاع سهم بنك الجزيرة إلى 308.50 ريالات بنسبة 1.48 في المائة ، والراجحي إلى 329.75 ريالاً بنسبة 0.53 في المائة وسامبا بشكل طفيف إلى 142.50 ريالاً بنسبة 0.35 في المائة ، في حين تراجعت أسهم كل من الهولندي والاستثمار والعربي والبلاد والرياض بنسب متفاوتة .

    أما قطاع الصناعة ففقد 5.91 نقطة بعد هبوط عدد كبير من أسهم الشركات الصناعية حيث تراجع سهم الغاز إلى 68.50 ريالاً بنسبة 2.14 في المائة والمتطورة إلى 279 ريالاً بنسبة 2.11 في المائة وأنابيب إلى 108.50 ريال بنسبة 1.81 في المائة والخزف إلى 113.75 ريالاً بنسبة 1.52 في المائة والدوائية إلى 115.75 ريالاً بنسبة 1.49 في المائة والأحساء إلى 86.75 ريالاً بنسبة 1.42 في المائة .

    في المقابل ارتفعت أسهم بعض الشركات الصناعية بشكل طفيف حيث ارتفع سهم كل من معدنية إلى 134 ريالاً والمجموعة السعودية التي تأثر سهمها بخبر إعلان الأرباح وأقفلت صباحاً عند 58 ريالاً كما ارتفعت أسهم صدق واللجين وارتفع سهم سابك إلى 130.25 ريالاً والكيميائية السعودية إلى 67.75 ريالاً .

    كما فقد قطاع الاسمنت 30.73 نقطة بعد هبوط سهم اسمنت ينبع رغم خبر الأرباح الذي أعلنته الشركة حيث تراجع إلى 87.25 ريالاً بنسبة 2.24 في المائة ، كذلك تراجع سهم اسمنت الشرقية إلى 86.50 ريالاً بنسبة 1.98 في المائة واسمنت القصيم إلى 189 ريالاً واسمنت العربية إلى 105.25 ريالاً واليمامة إلى 100.25 ريالاً ، في المقابل ارتفعت أسهم اسمنت السعودية واسمنت الجنوبية بشكل طفيف .

    أما قطاع الخدمات فشهد ارتفاعاً بنحو 11.29 نقطة بعد تواصل ارتفاع سهم الباحة إلى 194.75 ريالاً بنسبة 6.86 في المائة ومكة إلى 86 ريالاً بنسبة 2.99 في المائة ثم ثمار المتقدم إلى 139.75 ريالاً بنسبة 2.76 في المائة .

    كذلك شهد سهم فتيحي صعوداً إلى 62.25 ريالاً وارتفعت أسهم كل من شمس والدريس والصادرات بشكل متفاوت .

    في الجانب الآخر فقد سهم تهامة 2.67 في المائة وتراجع إلى 118.50 ريالاً كما تراجع سهم مبرد إلى 110.25 ريالاً ومثله عسير إلى 141 ريالاً والعقارية إلى 66.25 ريالاُ والأبحاث والفنادق والمواشي والسيارات .

    أما سهم إعمار فكان سعره يوم أمس مفاجأة للجميع حيث افتتح عند مستوى 44.25 ريالاً ثم تراجع بشكل تدريجي حتى 36.25 ريالاً وتم تداول أكثر من 83 مليون سهم بعد ان شهد هذا السهم مضاربات عنيفة جداً طوال فترة التداول حتى الرابعة عصراً .

    قطاع الكهرباء أقفل دون أي تغيير يذكر عن تداولات أول أمس الثلاثاء حيث يبدة أن المضاربين الكبار قرروا التفرغ للمضاربة في سهم إعمار بعيداً عن الكهرباء .

    قطاع الاتصالات شهد ارتفاعاً بـ14.23 نقطة بعد ارتفاع سهم اتصالات السعودية إلى 96.25 ريالاً واتحاد اتصالات إلى 69.75 ريالاً .

    أما قطاع الزراعة فشهد تداولات نشطة وارتفع 75.95 نقطة وسجل سهم بيشة ارتفاعاً كبيراً بنسبة 6.20 في المائة إلى سعر 257 ريالاً ، كما صعد سهم جازان إلى 66.50 ريال بنسبة 3.91 في المائة وقفز نادك إلى 101.25 ريالاً وحائل إلى 71.50 ريالاً والقصيم إلى 98 ريالاً ، في حين تراجع سهم الأسماك بشدة إلى 169.25 ريالاً بنسبة 7.13 في المائة .





    ************************************************** ********************************


    مجلس تحلية المياه يقرّ تحويل المؤسسة إلى شركة قابضة وإشراك القطاع الخاص فيها

    واس – الرياض

    أقرّ اجتماع مجلس إدارة المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة يوم الثلاثاء الماضي برئاسة وزير المياه والكهرباء رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة المهندس عبد الله بن عبد الرحمن الحصين تحويل المؤسسة إلى شركة قابضة مع شركات إنتاج تابعة وإشراك القطاع الخاص فيها .

    وجاء هذا القرار بعد أن اطلع المجلس على عدة خيارات ممكنة لمشاركة القطاع الخاص فى ملكية هذا تحلية المياه الى أكثر من عشرين نموذجا أهمها تحويل المؤسسة الى شركة مساهمة وبمشاركة القطاع الخاص من خلال بيع جزئى للشركة بطرح جزء منها للاكتتاب العام وضم شريك استراتيجى يدعم خبرات المؤسسة الفنية والادارية0 أو تحويل المؤسسة الى شركة قابضة مع شركات أنتاج تابعة وأشراك القطاع الخاص فيها ، أو تحويل المؤسسة الى شركة قابضة مع شركات أقليمية واشراك القطاع الخاص من خلال عقود الامتياز . وتم تحديد الخيار الثانى كأنسب الخيارات المطروحة كما وافق المجلس على طلب المؤسسة تفويض محافظ المؤسسة بالبدء فى تنفيذ برنامج اعادة هيكلة المؤسسة تمهيدا لتخصيصها وفقا للخيار المحدد0

    كما صادق المجلس على الحسابات الختامية للمؤسسة للعام المالى 1425 / 1426هـ بشقيها الحكومى والتجارى بحضور مراجع الحسابات ومديري ادارات الميزانية والمالية فى المؤسسة.

    وأطلع المجلس على العرض التفصيلى لتقرير استراتيجية تخصيص المؤسسة واعادة هيكلتها وتقارير الاستشاريين فى هذا الخصوص وقد توصلت الدراسات التى استغرقت ثمانية أشهر شملت تقييم أصول المؤسسة ومراجعة أنظمتها

صفحة 4 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الإقتصادية ليوم الأحد 30/9/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 22-10-2006, 05:13 AM
  2. الأخبار الإقتصادية ليوم السبت 29/9/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 21-10-2006, 05:51 AM
  3. الأخبار الإقتصادية ليوم الجمعة 28/9/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 20-10-2006, 04:51 PM
  4. الأخبار الإقتصادية ليوم الخميس 27/9/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 19-10-2006, 03:32 PM
  5. الأخبار الإقتصادية ليوم الجمعة 21/9/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 13-10-2006, 05:34 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا