إعلانات تجارية اعلن معنا

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: الملتقى التثقيفي بجامعة الأزهر (معاد نشرها بعد التنسيق)

  1. #1

    exp الملتقى التثقيفي بجامعة الأزهر (معاد نشرها بعد التنسيق)

    تلخيص الملتقى التثقيفي بجامعة الأزهر المحاضرة الأولى


    مقدمة :-
    شارك فيها ... د/محمد الفاضل ... د/ وائل عنبة.... د/سعيد عبد العال ونخبة من أساتذتي الأعزاء على قلبي والمدين لهم بالمعرفه والأسلوب المتواضع.

    يطرأ في ذهننا سؤال إفتراضي "ماذا سيحدث لو إشتريت سهماً أو سهمين بعشرة جنيهات ... كم ستمتلك من المال في المستقبل كنتيجة لهذه الخطوة؟"
    - يجب عليك أولاً أن تفكر بطريقة إقتصادية... وكيف ذلك؟
    أضرب لك مثلاً:
    رحلات الطيران ما بين مصر والسعودية في أوقات الزروة والليل ب 4000 ريال سعودي للرحلة, في حين أن رحلة الفجر تكون ب2000 ريال سعودي فقط.
    إذن يجب إختيار الخطه الأقل تكلفة والأعلى جودة, وهذا هو الفكر الإقتصادي.
    - التغيير بجمهورية مصر العربية لن يكون بالمظاهرات في ميدان التحرير وإنما بالتوحد والنهوض بإقتصاد البلاد.
    - مثال: أمريكا حكمت العالم بالسيطرة على الإقتصاد العالمي وحالياً تنافسها الصين بشراسة على المركز الأول عالمياً.
    أول خطوة أخذتها أمريكا في سبيل هذا الهدف هي خطوة إقتصادية وليست سياسية.
    - صدرت تقارير كثيرة من البورصات و الدول الأوروبية خاصة والعالمية عاماً أن مصر ستكون أقوى قوى إقتصادية في العالم في الأمد القريب.
    - ثقافة التعامل في البورصة في مصر نسبة تعادل 1% تقريباً في حين أنه في الدول الأوروبية تتخطى الـ 70%.
    - أسباب عدم إستثمار المصريين في البورصة المصرية هي :-
    1) زيادة معدلات الفقر.
    2) الإشاعات :-
    مثال على ذلك :ما كان يذاع قديماً في الأفلام العربية من أن "حسين رياض" كان يموت من الرعاش عندما يفلس وما إلى ذلك...
    - ثالث أغنى ملياردير على مستوى العالم إستثمر عشرة آلاف دولار (10000) ليجني تسعين مليار دولار حالياً(90000000000).
    - وكما يقول السيد/ وائل عنبة ... أن البورصة كمغارة "على بابا " لن تستطيع دخولها إلا بكلمة السر ألا وهي "العلم".
    الموضوع :-

    البورصة : هي سوق يتم فيه تداول الأسهم السندات وقريباً سيتم تداول الصحكوك فيها أيضاً !!


    كيف أبدأ التعامل في البورصة؟


    عن طريق:-
    أ – شركات السمسرة – إدارة المحافظ.
    ب – البورصة إستفتاء يومي على السياسة.
    جـ - حكاية تاريخ البورصة.
    د – البورصة تُكسِب الثقافة والمعرفة.
    هـ - القضاء على مثلث الفقر والجهل والمرض.

    الهدف من التعامل في البورصة


    1 – أعلى ربح. 2-أقل مخاطرة.

    أولاً : أعلى ربح:

    يجب معرفة جميع الأسهم من حيث عدد الأسهم وربح الشركة.
    - فلابد من معرفة كم المكسب الذي تكسبه الشركة في السنة
    - . فمثلاً :- إذا كان هناك سهم سعره 10 جنيهات ويربح 2 جنيه
    آخر سعره 10 جنيهات ويربح جنيه واحد.
    فمن الأفضل أن نشتري السهم الأول لأنه يحقق أقصى ربح.

    ثانياً: أقل مخاطرة:
    يجب الحفاظ على رأس المال عن طريق أقل مخطرة.
    - يجب دراسة التاريخ السعري للسهم والمنحنى السعري للسهم عن طريق علم التحليل الفني. [color=green]
    - مثال :- في الفترة من يوم 25/ يناير / 2011م إلى يوم 27/ يناير/2011م
    - حدثت خسائر جمَّة في البورصة المصرية وكان كل يوم ينخفض السهم بما مًعدله 20% من قيمته ... وحينها إنتهز الفرصة المستثمرين وبدأوا بالشراء الأسهم ذو السعر المنخفض وبعدها أغلقت البورصة من يوم الجمعه 28/يناير/2011م ولفترة 55 يوم حتى أن مصر كانت ستخرج من مؤشر "مورجان إستاتيك
    " العالمي وبعدما فتحت البورصة في شهر مارس تقريباً وباع المستثمرون حينها بالخسارة...
    مما سبق نستنتج أن قرار الشراء كان صائباً وأما قرار البيع ن خطأ لان المؤشرات إرتفعت بعدها بشهرين!!.

    وظيفة البورصة


    1 – التمويل. 2- التسعير. 3- التخارج.

    أولاً : التمويل :-

    - البورصة بديل البنوك.

    - مثال :- إذا قررنا إنشاء جامعة تسمى " جامعة الأزهر الخاصة", فأولاً يجب ان نؤسس شركة لطرح الإكتتاب في الأسهم, ولنفترض أنه تم الإكتتاب ولكن في 70% فقط من عدد الأسهم ... فيتم طرح باقي الأسهم الـ30% في البورصة ليستطيع أن يكتتب الطلاب مثلاً من جامعة القاهرة أو عين شمس او غيره.
    - الدكتور/ وائل عنبة... إقترح مشروعاً لتطوير قناة السويس وهو مشروع قومي يكتتب فيه جميع الشعب المصري ... هذا وسوف ترتفع عوائد قناة السويس من 5.2 مليار دولار إلى نحو 100 مليار دولار تقريباً أي بما يعادل 20 ضعف ما يتم جنية الآن.

    - مدخرات المصريين بالبنوك تبلغ نحو 1.6 تريليون جنيه تقريباً.
    - الأموال التي تدخل إلى مصر تقرب من حوالي 120 مليار جنية سنوياً.

    ثانياً التسعير :-
    وضع قيمة سوقيه للسهم.

    ثالثاً التخارج :-
    يعرض شخص مالديه ليقوم بالخروج من الأسواق.
    مثل :- برنامج الخصخصه الذي حدث في تسعينيات القرن الماضي بمصر.


    أسس التداول في البورصة


    1 – شركات السمسرة على موقع البورصة.
    2 – التكويد.
    3 – سعر الإغلاق وسعر الفتح.
    4 – اقيمة السوقية.
    5 – فترة التسوية T+0 ، T+2 .


    وفيما يلي التفسير :-
    ملاحظات:-
    - تعمل البورصة على أساس العرض والطلب .
    - أحد الفلاسفة القدماء شبه الدب بالبائع لأن البائع يبيع السهم بالسعر المرتفع ويأمل أن ينخفض سعر السهم ليقوم بشراءه مرة أخرى, فالدب يقوم بالهجوم على فريسته من أعلى لأسفل.
    في حين شبه المشتري بالثور لأنه يشتري بالسعر القليل ويتمنى أن يرتفع السعر.
    أولاً – شركات السمسرة على موقع البورصة.
    ثانياً – التكويد:-
    وفيه يمكنك الحصول على كود خاص بالبورصة عن طريق الذهاب إلى أقرب شركة منك وتطلب كود خاص بك في البورصة مجاناً.
    ثالثاً – سعر الإغلاق وسعر الفتح :-
    وهو السعر التي تغلق عليه البورصة للسهم والسعر الذي تفتح البورصة عليه للسهم.
    - مثال :-


    لو أن سهماً ما يساوي 15 جنهً فإن سعريمكن أن تزده عليه و 16.5 وأقل سعر 13.5 جنيه.

    رابعاً – القيمة السوقية:-
    - التداول اليومي لبورصة أمريكا 200 مليار جنيه ي حين أن التدوال اليومي للبورصة لمصرية يتراوح بين 200 -300 مليون جنيه.
    خامساً - فترة التسوية :-
    T+0 :- وتعني التسوية اللحظية أي أنه في حالة ما إشترى شخص ما أسهم الساعه 10:00 من يوم الأربعاء فيمكنه البيع فوراً الساعه 10:05 من نفس اليوم بفارق زمنى صفر.
    T+2:- وتعني وجود فارق زمني بين البيع والشراء.
    فلو أن شخصاً ما إشترى يوم الخميس أسهماً سيتوجب عليه الإنتظار ليوم الأحد لكي يبيع أسهمه.


    كيف أتعامل في البورصة؟


    1) عن طريق شركات السمسرة :-

    وهذه تتطلب ما يلي:-

    - لابد من توافر خبرة لدى الشخص.
    - لابد من أن يكون الشخص متفرغاً ليتابع إستثماراته.

    2) عن طريق شركات إدارة المحافظ :-

    حيث يفوضها الشخص لإدارة أمواله مقابل نسبة معينة من الأرباح ولا تتحمل الشركة عواقب الخسائر.

    3) عن طريق صناديق الإستثمار :-

    فالبنوك أنشئت صناديق صناديق إستثمار بالبورصة ويمكن أن تجه بالجرائد الرسمية مثل جريدة (الأهرام) داخل أعمدة مخصصة.

    أساس إتخاذ قرارت الشراء والبيع

    ملحوظة:-

    حقت مصر في عام 2012م موجه صعودية في المؤشر بمقدار 50% وحققت ثاني مركز على مستوى العالم .
    1) التحليل الأساسي:

    -أساس إتخاذ القرار الإستثماري .
    - هو تحليل سياسي – إقتصادي – مالي.
    ..............................................
    التحليل السياسي :-
    يكون من خلال تحليل الموقف السياسي ككل من خلال رؤية كلية لمجريات الأمور وما يمكن أن يحدث من إتخاذ قرار بشأن شيء ما.
    التحليل الإقتصادي:
    - عجز الموازنة بمصر قد تخطى الـ240 مليار جنيه في عام 2012م.
    - الإحتياطي النقدي بمصر 13 مليار دولار حالياً.
    - فلابد من أن يتوافر لدينا دراية لإقتصادية.
    - - الدين الداخلي بمصر 1.3 تريليون جنيه في حين أن الدين الخارجي نحو 34 مليار دولار ويجدر بالذكر أنه بعد الإقتراض من دول أوروبا وتركيا وصل إلى 40 مليار دولار.

    - ليس هناك شيء معناه أن دولة ما تفلس .... الدول لا تفلس ولكن الأمر وما فيه أنه من الممكن أن تعجز الدول عن تسديد الدين فتتعرض لخطر الإفلاس
    وجدير بالذكر أن الدين الداخلي يمكن تسديده عن طريق إصدار أوراق البنكنوت مثلما فعلت البرازيل.
    ولكن الخطر الحقيقي في عدم القدرة على تسديد الدين الخارجي.


    التحليل المالي:
    عن طريق تقسيم الدولة إلى قطاعات تجارية وصناعيه و.... ألخ.
    - ونحلل القطاع ملياً وندرس السهم وتاريخه.

    - فمثلاً شركة "موبينيل" (أوراسكوم – تيليكوم) حققت خسائر في أول سنة في عملها ورغم ذلك إرتفع سعر السهم من 10 جنيهات إلى 180 جنيه مصري.
    أول شعار إتخذته موبينيل شعاراً لها هو "المحمول في يد الجميع" وبذلك إرتفع عدد مستخدميها من 400 ألف إلى 6 ملايين شخص.
    وعندما إستقر عدد المشتركين نسبياً تغير الشعار ليصبح "إتكلم من القلب".
    وفي الوقت الحالي حتى تحافظ موبينيل على عملائها تستخدم شعار "دايما مع بعض".

    - على الجانب الآخر نرى شركة المصرية للإتصالات حيث طرحت في عام 2006 ما يقرب من 15% من عدد أسهمها بالبورصة فإعتقد الناس إنها مثلها مثل (أوراسكوم – تيليكوم) فباع من يملك الذهب ذهبه ومن يملك سيارة الأجرة – سيارته – ولاذ الجميع إلى البورصه حاملين أكياس من الأموال وبهذا إشتروا الـ100% من الأسهم المعروضة معتقدين أنها ستكون مثل موبينيل وسترتفع ثمنها أضعافاً مضاعفة... وكانت الأموال زيادة عن الحاجة فبدأ الناس في شراء أسهم بصورة عشوائية وهذا أدى إلى ظهور ما يسمى بالفقاعه ... وقد أدى إنفجار هذه الفقاعه إلى ظهور أزمه مالية. [color=blue]
    2)التحليل الفني:
    - هو علم إحتمالي وهو فن قراءة الرسم البياني (معرفة التاريخ السعري للسهم).
    يقول السيد/ وائل عنبة.
    أنه علم إحتمالي وهذا ما يزعج الكثيرين.
    3)إتجاهات المتعاملين وأهواء الناس :-
    - - أهواء الناس تصنع أسعار بعض الأسهم.

    مثال :
    تداول الناس في إشاعة في فترة حوالي أربع سنوات بأن "رامي لكح" المستثمر المصري الهارب بالخارج " سيعود إلى مصر ليسدد الديون للبنوك في مصر ويعيد تشغيل جميع شركات "
    ملاحظة: هذه الإشاعة كانت تروج في شهر ديسمبر من كل سنه وعلى مدار أربع سنوات.
    فيرتفع السهم من نص جنيه إلى ثلاثة جنيهات.
    ويذكر أن رامي لم يعُد لمصر أبداً !!

    - يقول العالم الفيزيائة ( إسحاق نيوتن) أنه :-
    - " من الصعب التنبؤ بأهواء الناس ومن السهل قياس حركة الأجرام السماوية".

    - يهتم بالتحليل الفني  المضارب.
    - يهتم بإتجاهات المتعاملين  المُغامر.


    الأسواق الناشئة


    - مصطلح ظ في القرن الماضي بعد ظهور النمور الأسيوية.
    - تعتبر مصر من الأسواق الناشئة ليس لحداثة سوق المال لكن لأن تعاملتها محدودة في سوق المال.
    - إنشاء بورصة الإسكندرية..... عمرها فوق الــ120 سنه
    - إنشاء بورصة القاهرة.
    - قانون سوق المال 95 لسنة 1992.

    تحريك الصناديق الأجنبية في الأسواق الناشئة :-

    - لمعرفة سلوك المستثمر الأجنبي يجب أن يكون على دراية بالآتي:
    *تحرك سعر الصرف.
    *تحرك أسعار الفائدة محلياً وعالمياً. [/right]


    تحرك سعر الصرف

    -
    في عام 2003 تم تحرير سعر الصرف ليصبح ثمن الجنية المصري من 3.5 جنيه إلى 7 جنيهات ليرتفع الإقتصاد المصري . [color=green]

    فمثلاً المستثمر الأجنبي الذي أقدم إلى مصر في عام 2003 والذي إستثمر مليون دولار وحولها لجنيه مصري وربح به 50% عند تحويل جنيهاته المصريه إلى دولار من جديد سيخسر في أمواله وسيضيع الربح في فرق العملة.

    مثال توضيحي لتوضيح إستثمارات الصناديق الأجنبية

    90% للأسواق المتقدمة 10% للأسواق الناشئة(وتنقسم إلى)
    4%جنوب شرق أسيا 3%الشرق الأوسط(وتنقسم إلى) 3% أمريكا اللاتينية
    1% دولة 1 1%دولة 2 1%دوله3

    قواعد أي دولة كالاتي:
    1- مجلس شعب.
    2- رئيس.
    3- حكومة.
    4- دستور.

    يطرح علينا سؤال ... ماذا يعني المؤشر؟؟؟
    سيتم الإجابه عليه بإستفاضه في الموضوع القادم

    EGX30 / EGX70 / EGX100
    EGX30 :- وهو الذي يتعامل عليه أصحاب الرؤس الكبيرة.
    EGX70 :- وهي التي يتعامل معاها أصحاب الرؤوس الصغيرة.
    EGX100 :-وهو عباره على الإثنين السابقين.


    الخاتمة :-
    أشكر الله تعالى على أن أكرمني بحضوري لهذا الملتقى التثقيفي .
    وشكراً لكل من حاضر ومن بذل جهداً لتوصيل معلومة لي ولغيري. [/right]


    الملتقى التثقيفي بجامعة الأزهر المحاضرة الثانية


    التحليل المالي


    مقدمة :-
    المحاضر الخبير و المحلل المالي المُعتمد الدكتور/ قاسم عبد الحميد.
    الموضوع:-

    معنى التحليل


    *معنى الحليل.
    *لماذا نقوم بالتحليل؟
    *إتخاذ القرار.
    *ماهو التحليل الأساسي؟
    *ما علاقة التحليل المالي بالتحليل الأساسي؟

    1) يمكننا تعريف التحليل المالي بأنه :- هو دراسة الظروف الإقتصادية عامة والظروف التي تنتمي إليها المنشأة خاصة.
    ملحوظات:-
    - التحليل:- كما يقول المصريين (التفصيص) يعني معرفة أجزائها وعناصرها ومعرفة العلاقة بين كل عنصر من عناصرها سلباً وإيجاباًومعرفة نوع العلاقة.
    - لماذا نحلل؟ نقوم بالتحليل حتى نصبح أقوياء في الجانب المالي وبالتالي إتخاذ قرار صحيح.
    - التحليل المالي : هي المعرفة التي تؤدي إلى إتخاذ قرار سليم.
    - وهي جزء من التحليل الأساسي.
    - وهو جزء أيضاً من المنظومة الكبيرة للتحليل الأساسي.
    - التحليل الأساسي هو أب أو أم كما تحب أن تسميها للتحليل المالي.فلنفترض أنك تريد شراء شركة يجب عليك الدراية التامة بالنواحي المالية والظروف العامة والمحيطة بالدولة والصناعة والبلد التي ستشتري بها والعالم ككل.
    - بدأت الأزمة العالمية المالية في أمريكا (الأسواق المتقدمة) :- وكان أكثر المتضررين مصر (الأسواق الناشئة) بما يعادل 70% من مؤشراتها وتأثرت الأسواق الأوروبية بنحو 40% فقط.
    - المؤشر المصري في عام 2008 وحتى شهر مايو تقريباً كان 12400 نقطة وبنهاية 2008 وصل إلى 3400 نقطة وخسر 70% تقريباً .

    2) يهدف التحليل المالي :- إلى الكشف عن معلومات قد تفيد في التنبؤ بما ستكون عليه الأرباح المستقبلية للمنشأة والتي هي أساس القيمة الحقيقية لسهم المنشأة.
    نشأة التحليل المالي


    يعتبر التحليل المالي تاريخياً وليد الظروف التي نشأت في مطلع الثلاثينيات من القرن الماضي وهي فترة الكساد الكبير الذي ساد الولايات المتحدة الأمريكية والذي أدى إلى الغش والكذب على أثر إنهيار بعض المؤسسات, الأمر الذي أوجد الحاجة إلى ضرورة نشر المعلومات المالية عن الشركات.
    - مثال:-
    في عام 1931م حدث الكساد العالمي في يوم ما يدعونه الثلاثاء الأسود والسيد قاسم عبد الحميد, يدعوه بالخميس الأسود ! ,مفسراً لأنها كانت نهاية التعاملات, حيث حدث كساد عالمي في هذا الوقت بسبب شركة الحديد والصلب الأمريكية التي تم بيع أسهمها حيث أقبل عليها عدد كبير ما إدى إلى ظهور مشترين على أسهم عشوائية.
    فلاذ الجميع ببيع الأسهم والفرار خائفين من حدوث كارثة فحدث زيادة في الأسهم وهبوط في الأسعار , وحينها باع الجميع وأفلست البنوك وأوقفت المصانع وبالتالي حدث كساد.
    وهذا الموضوع أدى إلى نشوء علم التحليل المالي ولكنه لم يمنع من حدوث كوارث عالمية أخرى.

    - مثال:-
    في عام 2008م كانت هناك شركات عقارات تريد أن تسوق عقاراتها فلجأت إلى شركات تسويق لتُفعِلَّ عليها رهناً عقارياً وهنا تكمُن الخطورة حيث بيعت الشيكات لشركات توريد ومنها صدرت بها سندات وإصدرت منها أيضاً مشتقات إشترك فيها شركات الوساطة والتأمين.... ألخ.
    وحينها أدخل الرئيس السابق للولايات المتحدة الأمريكية "جورج بوش" أمريكا في حروب فحدث كساد ولم يستطع الناس دفع ما عليهم من ديون فخسرت شركات الوساطة والعقارات وغيره من البيوت وحينها بيع المنزل بما يقرب من حوالي 1000 دولار في حين أن ثمنه الأصلي يقرب من 100 ألف دولار.

    ماهية التحليل المالي


    التحليل المالي:

    عبارة عن عملية معالجة منظمة للبيانات المتاحة بهدف الحصول على معلومات تستخدم في عملية إتخاذ القرارات وتقييم أداء الشركات في الماضي والحاضر وما ستكون عليه نتائج الشركه في المستقبل.

    هدف التحليل المالي


    يساعد التحليل المالي في التعرف على مواطن القوة في وضع الشركة لتعزيزها، وعلى مواطن الضعف لوضع العلاج اللازم لها, وذلك من خلال الإطلاع على القوائم المالية المنشورة بالإضافة إلى الإستعانة بالمعلومات المتاحة عن أسعار الأسهم والمؤشرات الإقتصادية العامة.

    مجال التحليل المالي


    1-
    التحليل الإنتمائي:-
    - يهدف إلى التعرف على الأخطار المتوقع أن يواجهها المقرض في علاقته مع المقترض وتقييمها وبناء قراره بخصوص هذه العلاقة إستناداً إلى نتيجة هذا التقييم.
    مثال:-
    إشتهر في فترة من الفترات إذا كان هناك رجل يريد أن يغتني بسرعة فيأخذ قرضاً من البنك بمشروع وهمي ثم يهرب , حتى أن نجيب محفوظ عندما ربح جائزة "نوبل" وسألوه ماذا ستفعل بالمليون دولار ، قال:-... سأهرب بها !!.

    2- تحليل تقييم الأداء:-
    يشتمل تقييم الربحية وكفاءة الإدارة المالية والسيولة وإتجاهات النمو.
    3- التحليل من أجل التخطيط:-
    4- أصبح من الضروري لكل شركة أن تقوم بعملية تخطيط منظمة في مواجهة المستقبل.
    5- التحليل الإستثماري:-

    يركز هذا التحليل على :-
    1- العائد على الإستثمار.
    2- هيكل رأس المال (رأس المال – المصادر طويلة الأجل).
    3- مديونية الشركة على المدى القصير.
    4- مديونية الشركة على المدى القصير (السيولة).
    ملاحظات:-
    لابد لك من معرفة مصادر تمويل الشركات قبل أن تشتري بها وإذا كُنت تهتم بأمور الحلال والحرام فيجب أن تعرف ما إذا كانت تتعامل بالربا أو لا ، ولا بد من معرفة إن كان عليها ديون أو لا حتى أتمكن من معرفة ما إذا كانت ستعطيني أرباح وكوبونات أو لا.


    جهات التحليل إستخدام التحليل المالي وفقاً لإختلاف الغاية لكل منها


    المعالجات الواسعة للتحليل المالي جعلت منه محّل إهتمام الكثيرين رغم إختلاف أهدافهم من التحليل المالي.
    1- المستثمرون المحتملون:-
    ينصب إهتمام المستثمرون المحتملون بالحصول على المعلومات التالية:-
    - أداء الشركة على المدى القصير والطويل وقدرتها على تحقيق الأرباح على الإستثمارات.
    - هى أول جهة تستخدم في التحليل المالي.
    - الإتجاه الذي إتخذته ربحية الشركة على مدى فترة معقولة من الزمن.
    *سياسة توزيع الأرباح.
    *الوضع المالي للشركة حالياً والعوامل الممكن أن تؤثر فيه مستقبلاً .
    *الهيكل المالي للمؤسسة مع بيان الأثر السلبي والإيجابي المتوقع نتيجة التركيبة.
    2- الدائنون:-
    - الأكثر أهمية بالنسبة لهم : السيولة.
    - إستمرارية الشركة في سداد الديون والأقساط المديونة بها.
    - مدى سلامة المركز المالي للشركة.


    3 – وسطاء الاوراق المالية.
    4 – العاملون في الشركة:-
    o الحكم على كفاءة وفعالية العاملين.
    o التعرف على النتائج الفعلية .
    5 – المصالح الحكومية:
    - ويهتمون بالضرائب والبيئة .
    - فمثلاً لنفترض أنك ستنشيء مصنع "أسمنت" سيجلب الملايين من وراءه ولكنه سيضر بالناس القاطنين في هذا المكان فمن الأفضل عدم وجوده بالمرة.


    أنواع التحليل المالي


    1-
    التحليل العامودي
    :- عرض البيانات المالية لسنة مالية واحدة عمودياً.

    يعتمد هذا النوع من التحليل على دراسة العلاقات الكمية القائمة بين العناصر المختلفة للقوائم المالية بتاريخ معين ولهذا يتصف هذا النوع من التحليل بالسكون لإنتفاء البُعد الزمني عنه.
    2 – التحليل الأفقي:- عرض البيانات المالية لخمس سنوات أفقياً:-
    يعتمد هذا النوع من التحليل على دراسة إتجاه عمل بند من بنود القائمة المالية موضوع التحليل وملاحظة الزيادة أو النقص مع مرور الزمن ولهذا يتصف بالديناميكية لأنه يبين التغيرات التي تمت بمرور الزمن بعكس التحليل العمودي , والذي يقتصر على فترة زمنية واحدة.
    مثال:-
    شركة أجواء الحالية والمُعلن إفلاسها في الجرائد وإحالة ما يقرب من 19 رجل لإشتباههم في عمليات إختلاس أموال بالشركة.
    ويذكر أن رجلاً سعودياً والمدعو (س) يمتلك شركة بالمملكة العربية السعودية وكان قد فتح باب الإكتتاب لشركة بمصر ولكن بعدها قام بالتزوير بالدفاتر وتسجيل أرباح وهمية ما يقرب من 90% من رأس المال وبعدها قام بالإختلاس وتوزيع الأرباح على نفسه ثم هرب.

    أدوات التحليل المالي


    1-
    التحليل المالي بالنسب.
    2- قائمة مصادر الأموال وإستخدامها.
    3- الموازنات النقدية التقديريةأو كشوفات التدفق النقدي.
    4- القوائم المالية التقديرية.
    5- تحليل التعادل.
    6- مقارنة القوائم المالية لسنوات مختلفة.
    7- مقارنة الإتجاهات بالإستناد إلى رقم قياسي، التعرف على الأهمية النسبية لكل بند من بنود الأصول والخصوم (التحليل الهيكلي).
    8- التحليل المتخصص.

    البيانات المالية


    تتألف البيانات المالية من :

    1- تقرير مجلس الإدارة:- اداء الشركة خلال العام السابق وأهم الأحداث التي مرت بها الشركة والخطط المستقبلية.
    2- تقرير مراجع الحسابات:-
    -مسئولية المراجع وماتم مراجعته.
    - المعيار المحاسبي المستخدم في عملية المراجعة.
    - رأي المدقق بناء على عملية التدقيق.
    3- تقرير الإدارة عن نتائجها المالية وغيرها من تطورات.
    مثال:

    (ألبرت هيلرت):- هذا الرجل قام بتسجيل أرباح وهمية لشركة بترول أمريكية وبعدها قام بالسرقة والهروب.

    4 – القوائم المالية الكاملة وتشمل:-
    الميزانية العامة- حساب الأرباح والخسائر- بيان التدفقات النقدية – وبيان التغيرات في حقوق المساهمين.
    5 - إيضاحات تحدد المعايير المحاسبية التي تم إعداد البيانات المالية على أساسها وإيضاحات تفسر أي غموض للمعلومات المعروضة في البيانات المالية.
    6 – معلومات أخرى عن الإدارة وتبادل أعضاءئ مجلس الإدارة ونسب التملك في الشركة.


    القوائم المالية

    ملحوظة:-
    لم يتم الخوض في معرفتها ... نظراً لإلمام الطلاب بها.


    عناصر حساب الأرباح والخسائر


    --
    الإيرادات
    :- من عمليات مختلفة خلال الفترة التي أعد عنها الحساب.
    -- المصروفات :- التي تحملتها الشركة خلال الفترة التي أعد عنها الحساب .

    والفرق بين الجانبين يمثل صافي الربح وصافي الخسارة.

    مفردات حساب الأرباح والخسائر


    *إجمالي المبيعات
    *مصروفات التشغيل
    -مصروفات إدارية وعمومية.
    - مصروفات تشغيلية أخرى.
    *ربح التشغيل.
    -إيرادات غير تشغيلية.
    *العائد لكل سهم.
    العائد الأساسي لكل سهم
    ـــــــــــــــــــــــ
    Xxxx صافي الربح ويوزع عن كل سنة مالية
    ــــــــــــــــــــــ
    ـــــــــــــــــــــ
    بيان التدفقات النقدية


    تُعَدُ من القوائم الجديدة نسبياً .
    1) القوائم النقدية من الأنشطة التشغيلية:-
    المكونة بشكل أساسي من الأراباح والبنود غير النقدية مثل الإستهلاك والمخصصات والتغيرات في الموجودات والمطلوبات المتداولة.
    2) التدفقات النقدية من الأنشطة الإستثمارية :-
    والمكونة من الإسثمار في / الأوراق المالية , والمساهمات والممتلكات والمعدات.
    3) التدفقات النقدية من الأنشطة التمويلية:
    توزيع الأرباح / إصدار أوراق وسندات أو إخفاؤها.

    المؤشر:-..
    يتم إختيار أفضل الأسهم المنافسة وإختيار أسهم معينة.
    سعر السهم :هناك عدة أسعار ومنها
    1- سعر السهم الإسمي.
    2- سعر السهم السوقي.(ناتج عن العرض والطلب).

    التحليل المالي بالنسب


    يعبر التحليل المالي عن العلاقة بين فترة مالية، وأخرى في الميزانية العامة أو كشف الدخل بـ"النسبة" وهي نوعين:-
    1- نسبة مئوية:-
    وهي الأكثر إستخداماً.
    2- عدد مرات.
    أنواع النسب المستخدمة في تحليل القوائم المالية


    1) [right]نسب السيولة.
    2) نسب التشغيل.
    3) نسب الربحية.
    4) نسب الدخل.
    5) نسب المديونية.
    6) نسب مالية أخرى.

    أولاً نسب السيولة:-
    الأصول المتدولة \ الخصوم المتداولة
    وهي قسمة الأصول المتداولة على الخصوم المتداولة.
    النسبة الجارية :-2005 = 0.38
    2006 = 0.24
    ثانياً نسب السيولة الربحية :-
    الأرباح هي مقياس كفاءة السياسات .
     نسبة هامش الربح = الأرباح الصافية \ المبيعات.
    وتعني الارباح الصافية مقسومة على المبيعات.
    - العائد على الأصول (%) ROA
    2006 = 8.35
    العائد على حقوق الملكية (%) ROE
    2006 = 11.27
    هام جداً:-
    يتم الحصول على هذه النسبة من قسمة حقوق المساهمين .
    أنها أهم معيار لقياس ربحية المستثمرين في الأسهم العادية.

    نسب الأسهم

    الأرباح الموزعه للسهم Dividend per share(DPS)

    *الأرباح الموزعة للسهم:-
    إجمالي الأرباح المقترح توزيعها \ عدد الأسهم العادية الصادرة.
    - يقيس الربح الموزع للسهم الدخل الجاري الناتج عن إستثمار المالكين في أسهم الشركة، وتعكس الأرباح الموزعة للسهم أداء أرباح الشكرة وسياستها في توزيع الأرباح.
    • معدل توزيع الأرباح على المساهمين =
    إجمالي الأرباح المقرر توزيعها \ الأرباح الصافية للشركة.

    *الأرباح للسهم الواحد Earning per patio pel
    سعر السهم إلى ربح السهم= متوسط سعر السهم في السوق \ ربح السهم.
    2006 = 28.00
    تقيس هذه النسبة السعر الذي يكون المستثمر في السوق المالي مستعداً لدفعه لكل جنيه ربح بالسهم ويعتبر الناتج لعدد المرات.

    الخاتمة:

    أرجو إني أكون ألممت بالمعلومات الغزيرة اللي إتقالت
    وسامحوني على ما فاتني.
    في أمان الله وحفظه.

  2. #2

    discu رد: الملتقى التثقيفي بجامعة الأزهر (معاد نشرها بعد التنسيق)

    بالرغم من إني أخدت الجائزة وهي تدريب شهر بالبورصه
    بس مش حابب أروح وخلاص
    أنا تعبت في الموضوع ده
    ولما أنهيته بالتنسيق ده
    الكهرباء فصلت عندي
    وبالرغم من إني كُنت وصلت لمرحلة اليأس
    رحت وإستلمت الجائزه
    طبعاً التنسيق كان بالأكواد مش بمربع التنسيق لأن أكواد html غير متاحه بالنسبه للأعضاء الجدد على حد إعتقادي
    عايز أفيد الناس , بس !!

  3. #3
    الصورة الرمزية عبد الفتاح زيدان

    افتراضي رد: الملتقى التثقيفي بجامعة الأزهر (معاد نشرها بعد التنسيق)

    اولا - ملخص رائع جدا منك اخى محاسب ثانيا - مبروك الجائزة ثالثا - بلاش يأس فأنت نشيط جدا ما شاء الله عليك ومن نجاح الى نجاح ان شاء الله واتمنى لك التوفيق والنجاح

    الملتقى التثقيفي بجامعة الأزهر (معاد نشرها بعد التنسيق) نادي خبراء المال

  4. #4

    افتراضي رد: الملتقى التثقيفي بجامعة الأزهر (معاد نشرها بعد التنسيق)

    أشكرك أخي الكريم
    أ/ عبد الفتاح
    وإن شاء الله أكمل في المجال ده بجد
    وربنا يوفق الجميع

  5. #5
    الصورة الرمزية عبدالله محمد على محمد

    افتراضي رد: الملتقى التثقيفي بجامعة الأزهر (معاد نشرها بعد التنسيق)

    انا عبدالله اللى اخد الجائزة الاولى وان شاء الله تتوفق فى مجاللك

  6. #6

    افتراضي رد: الملتقى التثقيفي بجامعة الأزهر (معاد نشرها بعد التنسيق)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله محمد على محمد مشاهدة المشاركة
    انا عبدالله اللى اخد الجائزة الاولى وان شاء الله تتوفق فى مجاللك
    شكراً يا أستاذ/ عبد الله
    عموماً الألف جنيه مكنتش هدفي
    كان هدفي التدريب وأخذته والحمد لله
    وشكراً على مرورك الكريم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ملخص الملتقي التثقيفي بجامعة الأزهر
    بواسطة مصطفي عبدالرضي الاسواني في المنتدى ارشيف مسابقات نادي خبراء المال للبورصه المصريه
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 22-02-2016, 05:26 PM
  2. ملخص الملتقي التثقيفي بجامعة الأزهر
    بواسطة مصطفي عبدالرضي الاسواني في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 20-03-2013, 01:30 AM
  3. ملخص الملتقى التثقيفي بجامعة الأزهر
    بواسطة Ali Saad في المنتدى نادي خبراء الاسهم العالمية والصناديق الاستثمارية Global Stocks, ETFs, Funds, Options
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-03-2013, 01:15 AM
  4. ملخص الملتقى التثقيفي بجامعة الأزهر
    بواسطة Ali Saad في المنتدى نادي خبراء الاسهم العالمية والصناديق الاستثمارية Global Stocks, ETFs, Funds, Options
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-03-2013, 01:05 AM
  5. ملخص الملتقي التثقيفي بجامعة الأزهر
    بواسطة مصطفي عبدالرضي الاسواني في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 19-03-2013, 11:33 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا