انتعشت أسعار النفط خلال جلسات حدثت في شهر مارس الحالي وسط آمال بقرب إيجاد حل لازمة قبرص المالية ، حيث ارتفع خام النفط الامريكى بنسبة تقترب من 0.9 بالمئة فى حين صعد خام برنت من أدنى مستوياته فى ثلاثة شهور و نصف 106.91 دولار للبرميل ، تقلص فرق العلاوة بين عقود النفط إلى مستوي 14 دولار للبرميل.

ارتفعت أسعار النفط اثر تعافى العملة الأوروبية الموحدة اليورو بعد قرب التوصل إلى حل نهائى لازمة قبرص المالية قبيل مناقشات بالبرلمان القبرصى لاقرار تشريعات جديدة تستطيع من خلالها قبرص الوفاء بشروط الاتحاد الأوروبى للحصول على حزمة المساعدات المالية المطلوبة لانقاذ نظامها المصرفي من الانهيار .

ومن جهه اخرى قال البنك المركزي الأوروبي الذي يمد البنوك القبرصية بالسيولة إنه أمهل قبرص حتى يوم غد لإبرام اتفاق وإلا فسيقطع عنها هذه الأموال ، وقال البنك "لن يتسنى بحث مساعدات السيولة الطارئة إلا إذا تم التوصل إلى برنامج مع الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي يضمن الجدارة الائتمانية للبنوك المعنية."

وراود المستثمرين القلق بعدما رفضت قبرص فرض ضريبة على الودائع المصرفية كشرط للحصول على حزمة انقاذ دولية وهو ما جدد المخاوف من انتقال أزمة الديون لدول أخرى بمنطقة اليورو.