الدولار الأمريكي يبقى بالقرب من أعلى مستوى في ثمانية أشهر على الرغم من ارتفاع اعانات البطالة



ساد الحذر و الترقب في الاسواق خلال معاملات اليوم مع معاودة افتتاح البنوك القبرصية ابوابها في وقت استمر اغلاق البنوك نحو الاسبوعين تقريبا، اليوم تستأنف البنوك عملها لكن مع وضع حد اقصى قيمة لعمليات السحب بـ 300 يورو في اليوم الواحد ووضع قيود على تحويلات رؤوس الاموال إلى خارج قبرص تفاديا لانهيار النظام المصرفي في البلاد.حتى الآن اخر التقارير التي رصدت الاوضاع منذ وقت قليل في البلاد تشير إلى اصطفاف العديد من الموعدين امام ابواب البنوك لكن الهدوء كان السمة الغالبة حتى الآن.يتوقع أن يستمر العمل بالقيود المفروضة على تحركات رؤوس الاموال لنحو سبعة ايام بشكل مبدئي، لكن المخاطر تكمن في مدى تطبيق تلك القيود بجانب كيف سيكون الوضع عند رفع تلك القيود فيما بعد، بينما لايزال التأثير السلبي للازمة القبرصية ممتدا مع مخاوف بأن يتم تطبيق شروط انقاذ قبرص على دول اخرى في منطقة اليورو عندما تطلب المساعدة.الجمود السياسي في ايطاليا وبعد فشل زعيم حزب يسار الوسط "برساني" في تشكيل حكومة ائتلاف مع الاحزاب الفائزة الاخرى يعاود إلى التوقعات بأن يكون هناك انتخابات جديدة، بينما لاتزال تحتاج البلاد إلى حكومة راسخة تقوم بوضع سياسات اقتصادية لتخرج ايطاليا من حالة الركود القابعة فيه منذ منتصف عام 2011، و يزيد الوضع في ايطاليا المخاوف من جديد بشان تفاقم ازمة الديون السيادية بعد ارتفاع العائد على السندات في مزاد الامس.اليورو لايزال الخاسر الأكبر بين العملات الرئيسية الأخرى في ظل تشاؤم النظرة المستقبلية للمنطقة و تسارع الاحداث السلبية بجانب ضعف البيانات الاقتصادية التي كان اخرها اليوم ارتفاع عدد العاطلين في المانيا خلال مارس/آذار لأسوأ من التوقعات.اليورو هبط اليوم إلى مستويات 1.2754 قبل أن يتمكن من الصعود قليلا ضمن تحركات تصحيحية ليتداول ساعة إعداد التقرير عند مستويات 1.2800 دولار بينما لايزال عند أدنى مستوياته في اربعة أشهر.البيانات الامريكية التي صدرت اليوم جاءت على نحو سلبي بينما الدولار يتراجع قليلا بفعل عوامل تصحيحية، تم تعديل قراءة الناتج المحلي الاجمالي الأمريكي إلى 0.4% من 0.1% لكنها جاءت بأسوأ من التوقعات، بينما ارتفع طلبات الاعانة في الاسبوع المنتهي في 23 مارس آذار إلى 357 الف طلب و اكبر من المتوقع لعدد 340 الف طلب.مؤشر الدولار سجل ساعة اعداد التقرير مستويات 83.09 لكن لايزال عند أعلى مستوى في ثمان اشهر حتى الآن، والفض يرجع لضعف قيمة اليورو امام العملات الرئيسية الاخرى(اليورو يمثل أكثر من 57% من الوزن النسبي للمؤشر).لكن بشكل عام الاتجاه إلى الأصول الاقل مخاطرة كملاذات آمنة مثل السندات الحكومية الأمريكية و الألمانية لأجل عشر سنوات في ظل تزايد المخاوف بشأن الازمة القبرصية لكن ايضا لا ننسى اننا اليوم نعتبر في نهاية الاسبوع وذلك لإغلاق معظم الاسواق غدا احتفالا بيوم الجمعة العظيمة لذا قد نشهد تحركات عشوائية حتى نهاية معاملات اليوم.