استهلت البورصة المصرية تعاملات الأسبوع الحالي على ارتفاع طفيف لمؤشراتها الرئيسي والأوسع نطاقًا، بدعم من مشتريات المستثمرين المصريين.
ونجحت البورصة في الاغلاق أعلى مستوى 5000 الأف نقطة، بفضل الاتجاه الشرائي القوي للمستثمرين المصريين، وسط قيم تداولات متدنية للغاية هي الأقل منذ بداية عام 2013.
وربح رأس المال السوقي للأسهم المقيدة بالبورصة نحو 1.3 مليار جنيه، ليصل إلى 350 مليار جنيه، مقابل 348,7 مليار جنيه عند اغلاق جلسة الخميس الماضي.
وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة ''أي جي اكس 30'' بنحو 0.96% ليصل إلى 5032.72 نقطة، بينما تراجع المؤشر الثانوي الخاص بالأسهم المتوسطة والصغيرة ''أي جي اكس 70'' بنسبة 0.17% ليغلق عند مستوى 433.30 نقطة، فيما ارتفع المؤشر الأوسع نطاقًا ''أي جي اكس 100'' بنحو 0.21% ليصل لـ 725.88 نقطة.
وشهدت جلسة اليوم التداول على 160 سهم، ارتفع منها 74 سهم، فيما تراجعت أسعار 45 سهم آخر، وحافظ 41 سهم على سعر الاغلاق السابق.
وسجلت قيم التداولات نحو 131,933 مليون جنيه، بحجم تداولات على الأسهم بلغت 55,022 مليون ورقة مالية، عن طريق 10,588 ألف عملية.
وعلى صعيد تعاملات المستثمرين.. اتجه المصريون نحو الشراء، مسجلين صافي شرائي بلغ 34,257 مليون جنيه، فيما اتجه العرب والأجانب نحو البيع، مسجلين صافي بيعي بنحو 3,120 و 31,137 مليون جنيه على التوالي.