بسم الله الرحمن الرحيم

اخبار اليورو دولار

انخفض اليورو من أعلى مستوى له في اسبوع مقابل الدولار، حيث ارتفع معدل البطالة في منطقة اليورو الى مستوى قياسي في مارس/اذار، في الوقت الذي شهد فيه التضخم تباطئا ، فضلا عما تشهده المنطقة من كفاح من أجل الخروج من الركود. انخفضت العملة المشتركة مقابل معظم العملات الرئيسية وسط رهانات بقيام البنك المركزي الأوروبي بخفض معدل فائدته الرئيسية أثناء اجتماع صناع السياسة المقرر عقده في 2 مايو. يبدأ مجلس الاحتياطي الفدرالي اجتماعه اليوم الذي يستمر يومين. كما ارتفع الين، مُقَلصا انخفاضه الشهري السابع على التوالي مقابل الدولار، وهي أطول خسائر متتالية له منذ عام 2001. كما انخفضت الكرونة النرويجية في الوقت الذي توقفت فيه مبيعات التجزئة في مارس/اذار. وفي مقابله له عبر الهاتف قال دوغلاس بورز ويك، العضو المنتدب ورئيس قسم الصرف الاجنبي في شابيدلاني فوركس، وهي وحدة من توليت بريبون بي، بنيويورك، "إن الناس يبيعون اليورو، بحجة أن معدل البطالة لم يكن على نحو جيد "وتابع بقوله "إن الناس يعتقدون أيضا أن هناك إمكانية زائدة بحيث يمكن أن ترى بعضا من انخفاض سعر الفائدة، على الرغم من أن اليورو شهد انخفاض في معدل سعره إلي هذا الحد على نحو كبير العام الماضي". انخفض اليورو بنحو 0.2 % ليصل بذلك إلي 1.3073 دولار في تمام الساعة 8:46 صباحا بتوقيت نيويورك بعد أن ارتفع 1.3121 دولار وهو أقوى ارتفاع له منذ 19 ابريل/نيسان. وسبق له أن تقدم بنحو 2% هذا الشهر. كما تراجعت العُملة المشتركة بنحو 0.3 % لتصل بذلك إلي 127.66 ين وأضافت العملة اليابانية نسبة قدرُها 0.1 % لتصبح 97.62 للدولار


تابعونااااااااا

تحياتي
شادي قديح