كشف مصدر مسئول بالبنك المركزي أن الخفض الجديد للتصنيف الائتماني لمصر إلي "CCC" متعددة. سوف يضعف فرص عقد الاتفاق بين مصر وصندوق النقد الدولي للحصول علي قرض ال4.8 مليار دولار.

وقال: إن هذا الخفض سيؤدي إلي زيادة تكلفة الاقتراض من الخارج في الأيام القادمة مؤكداً أن قطر طلبت من البنك المركزي 5% حداً أدني لعائدها من السندات التي ترغب في شرائها بقية 3 مليارات دولار لمدة 18 شهراً.

وأضاف المصدر أن حركة الاستثمار الأجنبية المباشرة القادمة إلي مصر سوف تتأثر حتماً خشية تزايد المخاطر وعدم القدرة علي الوفاء بالالتزامات، بحسب "الجمهورية".