أكد يحيى حامد، وزير الاستثمار، أن هناك 146 شركة قابضة لا تستطيع الحكومة التفريط فيها، مشيرا إلى انه لن تكون هناك خصخصة كما يشيع الكثيرون، مطالبا الجميع الانتظار لرفع العديد من الشركات من عثرتها لتكون إضافة قوية في مجالات التنمية.وأوضح الوزير خلال زيارته لشركة الألومنيوم بنجع حمادي، صباح اليوم الاثنين، إلى وجود تصور كامل سيتم عرضه في30 يونيو القادم لتطوير قطاع الاعمال بالكامل، ونوه إلى أنه انهى المصالحة بين آل ساويرس فى القضية الخاصة بالبورصة المصرية، وهناك لقاء مع ناصف ساويرس لبحث رؤيته حول الارتقاء بالاستثمار بمصر.
واوضح حامد انه قام بتشكيل لجان عاجلة لحل مشاكل الشركة التي ظهرت في الفترة الاخيرة، منها اعداد تقرير عاجل عن تحويل الكهرباء بمصانع الالمونيوم للغاز الطبيعي بما لا يضر الانتاج، وتحديد التكلفة ومصادر التمويل ومدى ما توفره من أموال بالاضافة إلى تحديد خطوط الإنتاج الجديدة لدعهما ومدى الاستفادة منها.
وطالب ''حامد'' وزير الداخلية بتأمين وحماية كل المناطق الصناعية ذات الكثافة الإنتاجية من خلال عمل دوريات مسلحة وإعداد خطة متكاملة فيها التدريب والتسليح وربطها بكاميرات مراقبة مرتبة بغرفة عمليات بالوزارة لحماية الاستثمار وجذبه للعمل بمصر.
واشار إلى أن حجم العجز فى الموازنة بلغ 10.5% وأن دعم الطاقة بلغ 141 مليون دولار، موضحا أن الاستثمارات الحكومية بالمحافظات ضعيفة بسبب قانون 89 الذى يعد المعوق الاساسى للتنمية، حيث سندخل عليه الكثير من التعديلات التي تصب في صالح الاستثمار.