أعلنت الشركة المصرية للمنتجعات السياحية، أنه تم تأجيل دعوى بطلان عقد تخصيص أرض سهل حشيش إلى 18 يوليو القادم.
وقالت الشركة في بيان أرسلته لإدارة البورصة المصرية، اليوم الاثنين، إنه تم تأجيل الدعوى المرفوعة أمام محكمة القضاء الإداري والمنظورة حالياً أمام هيئة المفوضين بمجلس الدولة إلى جلسة 18 يوليو 2013.
ويذكر أنه المحكمة قررت تأجيل الدعوى في فبراير الماضي إلى 16 مايو الحالي، ليصدر قراراً بتأجيلها مرة أخرى، وتستهدف الشركة تحقيق إيرادات بنحو 100 مليون جنيه من مشروعها العقاري الخاص ببناء 47 فيلا بمنطقة سهل حشيش، والمقام على مساحة تصل إلى 47 ألف متر.
وأظهرت نتائج أعمال الشركة المجمعة خلال الربع الأول من عام 2013، تحقيق خسائر بلغت 12 مليون جنيه، مقابل خسائر بلغت 5.5 مليون جنيه عن الفترة المماثلة من العام السابق بنسبة زيادة في الخسائر بلغت 118%.