قام رئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي، بالتصديق على تعديلات قانون الضريبة على الدخل أمس والذي يخفض الضرائب على الفقراء في أحدث خطوة تهدف إلى إصلاح اقتصاد البلاد.

قال صندوق النقد الدولي إنه من المتوقع أن يرتفع التضخم في مصر إلى 10.9% هذا العام وهو ما سيكون أعلى مستوى منذ 2010 ويفوق توقعات سابقة أعلنها الصندوق في ابريل الماضي.

كان الصندوق قد توقع في تحليله نصف السنوي للاقتصاد العالمي والمنشور في الشهر الماضي أن يبلغ التضخم في مصر 8.2% في 2013. لكن ضغوط الأسعار قد تنحسر بعض الشيء في 2014 عن التقديرات السابقة حيث خفض صندوق النقد توقعاته لنمو أسعار المستهلكين إلى 11.6% من 13.7% في توقعات أبريل حسبما أظهر التقرير.