إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 39

الموضوع: الأخبار الإقتصادية ليوم الخميس 27/9/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الأخبار الإقتصادية ليوم الخميس 27/9/1427هـ

    الأخبار الإقتصادية ليوم الخميس 27/9/1427هـ نادي خبراء المال


    الأسهم السعودية تبدأ إجازة العيد بدون الوصول لمنطقة الفصل بين «القمم والقيعان»

    تداول ملياري دولار أمس والمؤشر العام يتوقف عن الحركة 10 أيام


    الرياض: محمد الحميدي
    وقفت سوق الأسهم السعودية في آخر تداولاتها تمهيدا لانطلاقة إجازة عيد الفطر المبارك، دون النقطة الفنية الفاصلة بين القمم والقيعان التي يمكن أن تعطي صورة واضحة عن حركة المؤشر العام خلال الفترة المقبلة، إذ أن مستوى 10800 نقطة يعد أبرز المستويات النقطية التي تكشف صورة سلوك المؤشر بعد تعرضه لهبوط حاد في الأيام الماضية. وترى القراءة الفنية أن المؤشر العام كان في امتحان ذاتي مع طبيعة الفترة التي يمر بها (توقف تداولات لظرف إجازة العيد الرسمية)، ففي حالة تخطيه هذا المستوى فإن الترشيحات تصب في صالح مواصلة رحلة الصعود والاندفاع إلى تحقيق نقاط مقاومة (قمم) عديدة في فترة سريعة، في حين أن إغلاق التداول دون مستوى 10800 نقطة يعني أن هناك فرصة للتراجع إلى مستوى في قاع عشرة آلاف نقطة (قيعان).
    وتبني القراءة رؤيتها بأن المؤشر العام اتجه لمستويات سعرية مغرية ونقاط دعم صلبة أسست لقاعدة ينطلق منها صناع وقوى السوق المحركة له والتي ترى في المستوى المذكور نقطة دعم كبرى للانطلاق من عندها، في المقابل يظل الإغلاق دونها يعني عجز محركات السوق تجميع القوى بهدف الوصول إلى نقطة الدعم المستهدفة، مما يرجح البقاء في هذا المستوى.

    وتجري العادة بناء التصورات الفنية وفقا لجملة من المعايير يبرز من أهمها الملاحظة العامة لنفسية المتعاملين التي تنعكس عبر مؤشرات فنية توضحها الرسومات الحاسوبية، يضاف لها قراءة حركة الداخل والخارج من السيولة بشكل متواصل، ومتابعة دقيقة لحركة كميات التداول وحجم التنفيذ اليومي عليها، وكذلك متابعة الأنباء المحيطة بأجواء السوق، بجانب استقراء النتائج المعلنة للشركات.

    وأقفل المؤشر العام أمس مرتفعا نقطة مئوية واحدة، تمثل ارتفاعا قدره 106.5 نقطة، عند 10545 نقطة، تداول المتعاملون خلالها 57.1 مليون سهم، تبلغ قيمتها الإجمالية 4.5 مليار ريال (مليار دولار)، نفذت عبر 130.7 ألف صفقة. وتغلق سوق الأسهم السعودية تداولاتها لمدة عشرة أيام متواصلة لعيد الفطر المبارك (تشمل كافة القطاعات الحكومية) منذ الفترة الصباحية لتعاملات أمس (الأربعاء) وحتى 28 من الشهر الجاري.

    من جهته، أبان سليمان الجربوع محلل لمؤشرات الأسهم السعودية أن المؤشر العام فشل في الوصول إلى مستوى الدعم المستهدف عند 10800 نقطة والتي يمكن التنبؤ بصعود متواصل للسوق بعدها لارتضاء قوى السوق هذا المستوى، مبينا أن إقفال المؤشر دونه يعني أن السوق مهيأة للانخفاض أكثر على اعتبار أن هناك سيولة سجلت خروجا آخر أيام التداول.

    وأوضح الجربوع في حديث لـ«الشرق الأوسط» أن السيناريوهات المتوقعة ستبرز في انقسام مستقبل شركات المضاربة بين أسهم مرشحة للصعود نتيجة بقاءها لفترة طويلة عند مستوى دعم مغري جدا ويتوفر لديها بعض المحفزات الإيجابية، وأسهم ستواصل مرحلة الهبوط بعد استهلاك واستنفاد التعامل بها، مشيرا إلى أن هناك تحركا متوقعا لبعض الأسهم القيادية بهدف تحريك المؤشر العام. وقال الجربوع «أسهم المضاربة المرشحة للصعود ستخالف خط سير المؤشر العام حتى لو سجل تراجعات مع انطلاقة التداول عليه في فترة بعد العيد لاسيما الأسهم في القطاع الصناعي، وذلك على اعتبارات فنية عديدة من بينها تعرض تلك الأسهم لموجهات هبوط حادة نتيجة الحوادث التي مرت بالسوق خلال العام، أدى لانخفاض أسعارها إلى مستوى يصعب تجاوزه».

    من جهته، أكد لـ«الشرق الأوسط» محمد السويد محلل مالي مستقل أن التراجع الحالي للمؤشر في فترات سابقة تكشف عن أن هناك حركة تصفية للمحافظ وتنفيذ إستراتيجية لتغيير المراكز، بعدها من الطبيعي ترقب حركة تجميع وشراء لمساعدة السوق على النهوض من جديد، مشيرا إلى أن الفترة المقبلة ربما يكون هناك انتعاش على قطاعي الصناعة والاتصالات بالنظر إلى المكررات الربحية.

    وزاد السويد أن التداول على هذين القطاعين سيكون الأكثر في الفترة المقبلة وعبر آلية المضاربة طويلة المدى، في حين تزيد الفرصة أمام المؤشر العام نحو تسجيل ارتفاع عبر هذين القطاعين. من ناحيته، أوضح لـ«الشرق الأوسط» عبد الله بن محمد العتيق المتداول في سوق الأسهم أن الآمال معلقة على عودة وشيكة لمؤشر سوق الأسهم السعودية نحو مستويات عالية من جديد بعد الانحدار الذي حاك بالمؤشر وسجل على إثره تراجع قوي درج تسميته بين صغار المتداولين بانهيار ثالث، مشيرا إلى أن هناك الكثير من المحافظ تعلقت في أسعار مرتفعة مع انتعاش أسهم بعض شركات المضاربة. وأبان العتيق أن المؤشر وبعد هبوطه الحاد في الأسبوعين الماضين، لا بد أن يكون له عودة تتسم بالسرعة لوصوله لمستويات سعرية قصوى، لا يتوقع فنيا هبوطه إلى أقل منها، مشيرا إلى أن هبوطه إلى مستويات أقل سيمثل انهيارا فعليا وتعريضا خطيرا لكافة المحافظ العاملة في السوق.




    ************************************************** *******************************


    «هيرميس» المصرية تبدأ العمل في سوق المال السعودي في ديسمبر

    مفاوضات مع عدد من الشركات لطرح أسهمها في البورصة السعودية


    كتب: أسامه رشاد
    كشف حسن هيكل الرئيس التنفيذي لبنك الاستثمار المصري المجموعة المالية هيرميس أن المجموعة ستبدأ مزاولة نشاط الوساطة في الأسهم بالسوق السعودي في ديسمبر (كانون الاول) المقبل، وقال في تصريحات خاصة لـ«الشرق الأوسط» أنه تم الانتهاء من الإجراءات القانونية والتأسيسية ويجري حاليا الانتهاء من توظيف الكوادر المطلوبة لفرع المملكة.
    ومن ناحية أخرى أكد الرئيس التنفيذي لهيرميس أنه تجري حاليا مفاوضات مع عدد من الشركات في السعودية للقيام بعمليات طرح أولى لأسهمها في البورصة السعودية.

    كان رئيس هيئه السوق المالية بالسعودية قد قال في تصريحات سابقه أن هناك عددا من الشركات سيتم طرحها في السوق خلال العام المقبل في مقدمتها 13 شركة تأمين تم الترخيص لها أخيرا.

    وأوضح هيكل الى أن هيرميس ستقدم كل الخدمات من إدارة أصول وصناديق الاستثمار والأنشطة المصرفية الاستثمارية وخدمات السمسرة والاستشارات المالية والترويج وتغطية الاكتتاب، مشيرا الى أن السوق السعودى يمثل ما يزيد على 75% من إجمالي رسوم السمسرة المالية في العالم العربي.

    وفيما استحوذت هيرميس على حصة 23.5% من نشاطات السوق المصري عام 2005، ونسبة 6% في الإمارات، توقعت دراسة حديثة لشركة (HSBC) للأوراق المالية أن تسيطر هيرميس على 3% من السوق السعودي بحلول عام 2009.

    كانت شركه أبراج كابيتال الاماراتيه قد استحوذت في وقت سابق على 97 مليونا و74 ألفا من الأسهم العادية للهيرميس بقيمة 505 ملايين دولار أميركي بواقع 30 جنيها مصريا لكل سهم عن طريق زيادة رأس المال بإصدار أسهم لصالح أبراج، ومن المنتظر استخدام الحصيلة في عمليات توسع وصفقات استحواذ مستقبلة لم تفصح عنها هيرميس حتى الآن.

    يذكر أن هيرميس تمارس العديد من الأنشطة خارج مصر وخاصة من دول الخليج بداية بالإمارات والسعودية إلى جانب عدد آخر من دول المنطقة على رأسها لبنان بعد الاستحواذ على 23% من بنك عوده، كما تتطلع هيرميس إلى الأردن باعتباره الخطوة التالية في برنامجها للتوسع الإقليمي بعد السعودية.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الإقتصادية ليوم الخميس 27/9/1427هـ

    تفاؤل في الكويت وارتفاع جديد في البحرين وسط استمرار الصعود في عمان

    جني أرباح في قطر والأسهم الإماراتية تنخفض أكثر من نصف نقطة



    دبي ـ عمان ـ القاهرة: «الشرق الأوسط»
    > الاسهم الاماراتية: واصلت الاسهم الاماراتية امس انخفاضها المستمر منذ بداية الاسبوع فيما تراجعت احجام التداول وخاصة في دبي الى مستويات قياسية في اشارة الى عزوف عدد متزايد من المستثمرين عن دخول السوق في هذه الفترة التي تسبق اجازة العيد. وتراجعت اسهم دبي 0.39% فاقدة 1.2 نقطة فيما لم تتجاوز قيمة التداولات 276.4 مليون درهم. وتصدر سهم اعمار قائمة الاسهم الاكثر تداولا بقيمة اجمالية وصلت الى 137.5 مليون درهم وبقي سعره مستقرا عند 14.10 درهم بدون تغيير عن اغلاق اليوم السابق. وتداول المستثمرون ايضا سهم «دو» بقيمة اجمالية بلغت 35.1 مليون درهم وارتفع سعر السهم 0.32% عن الاغلاق الى 6.29 درهم تلاه سهم بنك دبي الاسلامي الذي اغلق منخفضا 0.96% الى 10.30 درهم تلاه شركة التمويل العقاري املاك الذي انخفض ايضا 0.56% الى 7.10 درهم بتداول اجمالي بلغت قيمته نحو 20 مليون درهم.
    وحققت اسعار 4 شركات ارتفاعا في سوق دبي جاء في صدارتها سهم مزايا الكويتية بنسبة 4.3% تلاه شعاع كابيتال بنسبة 1.1% ثم جيكو بنسبة 0.49% وسهم شركة الاتصالات الجديدة دو. وحققت اسعار 12 شركة انخفاضا في سوق دبي تصدرها بنك دبي التجاري بانخفاض 2.5% الى 7.10 درهم تلاه دبي الوطنية للتأمين بنسبة 1.5% الى 3.9 درهم تلاه بنك دبي الوطني بنسبة 1.2% الى 9.8 درهم ثم سهم ارامكس الذي تراجع 1.1% الى 3.3 درهم. واستقر المؤشر القياسي لسوق ابوظبي للاوراق المالية متراجعا 0.72% الى 3455.55 نقطة مع احجام تداول بلغت قيمتها 72 مليون درهم بارتفاع 16 شركة وتراجع 19. وانخفض مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية و السلع بنسبة 0.54% ليغلق على مستوى 4,564.90 نقطة و قد تم تداول ما يقارب 46.72 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 350 مليون درهم من خلال 3,659 صفقة. وقد سجل مؤشر قطاع الصناعات ارتفاعا بنسبة 0.09% تلاه مؤشر قطاع الخدمات ارتفاعا بنسبة 0.01% تلاه مؤشر قطاع التأمين انخفاضا بنسبة 1.01% تلاه مؤشر قطاع البنوك انخفاضا بنسبة 1.27%. > الاسهم الكويتية: واصلت السوق الكويتية الارتفاع مدعومة باجواء التفاؤل الذي تعطيه نتائج الشركات المالية خلال الربع الثالث، ليواصل المؤشر تعويضه لخسائره السابقة مضيفا 47.50 نقطة بنسبة 0.45% مستقرا عند مستوى 10497.40 نقطة بعد تداول 177.96 مليون سهم، بقيمة 104.38 مليون دينار اثر تنفيذ 6667 صفقة، وسجل قطاع الاغذية اكبر ارتفاع بنسبة 2.57% تلاه قطاع التأمين بنسبة 1.70% ثم قطاع الخدمات بنسبة 0.87% بينما كان التراجع الوحيد من نصيب قطاع الصناعة بنسبة 0.68%، وقد سجل سهم تعليم اهلي اعلى نسبة ارتفاع بواقع 7.24% مستقرا بسعر 0.370 دينار كويتي، تلاه سهم اهلية تعليمية بنسبة 7.14% ليقفل عند سعر 0.750 دينار كويتي، في المقابل سجل سهم بحرية اعلى نسبة انخفاض بواقع 5.26% مقفلا عند سعر 0.720 دينار كويتي، تلاه سهم مشاعر بنسبة 5.26% بسعر 0.900 دينار كويتي، وقد احتل سهم المال المرتبة الاولى من حيث كمية الاسهم المتداولة بواقع 17.71 مليون سهم مرتفعا الى سعر 0.385 دينار كويتي، تلاه سهم سفن بتداول 13.87 مليون سهم.

    > الاسهم القطرية: عادت سوق الدوحة للتراجع خلال جلسة يوم امس مع عدم ثقة المستثمرين من استعادة الارتفاع ليتجهوا نحو القيام بعمليات لجني الارباح، على الرغم من استمرار تدفق النتائج المالية المشجعة للشركات والبنوك المدرجة، ولعل اهم الشركات التي اعلنت نتائجها يوم امس كانت شركة كيوتل التي ارتفعت ارباحها من 852.9 مليون ريال للربع الثالث من العام الماضي الى 1.3 مليار ريال قطري خلال الربع الثالث من العام الحالي، وقد انخفض المؤشر بواقع 11.57 نقطة وبنسبة 0.16% ليتوقف المؤشر عند مستوى 7184.88 نقطة، بعد تداولات بواقع 5.93 مليون سهم بقيمة 209.95 مليون ريال من خلال تنفيذ 4903 صفقة،.

    > الاسهم البحرينية: ارتفعت السوق البحرينية مع ظهور نتائج المزيد من الشركات المدرجة في السوق لخلال جلسة يوم امس ليرتفع المؤشر بواقع 5.97 نقطة او ما نسبته 0.27% ليستقر المؤشر عند مستوى 2218.57 نقطة، حيث قام المستثمرون بتداول 412.7 الف سهم بقيمة 376.6 الف دينار بحريني، وقد سجل قطاع البنوك التجارية اكبر ارتفاع بواقع 9.13 نقطة تلاه قطاع الاستثمار بواقع 7.01 نقطة ثم قطاع الخدمات بواقع 0.80 نقطة فيما استقرت بقية القطاعات عند إغلاقاتها السابقة.

    وقد سجل سهم السينما اعلى نسبة ارتفاع بواقع 1.75% واقفل عند سعر 0.870 دينار بحريني، تلاه سهم مجموعة البركة المصرفية بنسبة 1.73% وصولا الى سعر 2.940 دولار أميركي، ثم سهم تعميرك بواقع 1.61% واقفل عند سعر 1.260 دولار أميركي بينما سجل سهم بنك دبي الوطني تراجعا وحيدا بنسبة 0.50% واستقر عند سعر 1.005 دينار بحريني، وقد احتل سهم بنك السلام المرتبة الاولى من حيث كمية الاسهم المتداولة بواقع 151 الف سهم تلاه سهم بنك الاثمار بتداول 119 الف سهم.

    > الاسهم العٌمانية: ارتفعت السوق العمانية بدفع من قطاعي البنوك والصناعة، وقد ارتفع المؤشر بواقع 0.52% ليتوقف المؤشر عند مستوى 5616.93 نقطة اثر تداولات بقيمة 4.02 مليون ريال وبواقع 5.80 مليون سهم تم تنفيذها من خلال 1795 صفقة، وقد ارتفعت اسعار اسهم 26 شركة مقابل انخفاض اسعار اسهم 20 شركة، حيث سجل سهم وطنية للمنظفات اعلى نسبة ارتفاع بواقع 10% واقفل عند سعر 1.375 ريال عماني تلاه سهم عمان للفنادق بنسبة 8.70% وصولا الى سعر 2.500 ريال عماني، في المقابل سجل سهم الخدمات المالية اعلى نسبة انخفاض بواقع 5.39% واقفل عند سعر 0.158 ريال عماني تلاه سهم البولي بروبلين بنسبة 3.11% واقفل عند سعر 1.900 ريال عماني، واحتل سهم بنك ظفار المرتبة الاولى من حيث كمية الاسهم المتداولة بواقع 1.06 مليون سهم تلاه سهم بنك مسقط بتداول 472 الف سهم، في حين احتل البنك الوطني المرتبة الاولى من حيث قيمة الاسهم المتداولة بواقع 559 الف ريال عماني تلاه سهم بنك مسقط بقيمة 518 الف ريال عماني.

    > الأسهم الأردنية: واصلت الاسهم تحقيق المكاسب في بورصة عمان يوم امس بعد ان ارتفعت عمليات الشراء على اسهم منتقاة في قطاع الخدمات المالية والبنوك لوصول اسعارها الى مستويات جاذبة للشراء عقب سلسلة من الانخفاضات.وكانت الاسهم قد تراجعت بنسب متباينة لدخولها في عملية تصحيح سعري أتاحت للمستثمرين فرصة اعادة بناء مراكزهم المالية واتخاذ قواعد جديدة بتوجهات نحو الشركات التي تحمل توقعات ايجابية لنتائجها للربع الثالث التي اوشكت على تسليمها لبورصة عمان.

    وحققت الاسهم مكاسب رفعت من معنويات المتداولين تفوقت الشركات الرابحة على الخاسرة بنسبة 1:2 وبلغت 88 شركة من اصل 156 شركة تم تداول اسهمها مقابل 43 تراجعت اسهمها مع استقرار اسعار 25 شركة اخرى.

    > الاسهم المصرية: على عكس المتوقع انخفضت البورصة المصرية في جلسة تعاملات أمس، بالمخالفة لما كان ينتظره العملاء ووسطاء بالسوق من صعود جيد على خلفية إنهاء الحكومة أول من أمس صفقة بيع 80% من بنك الإسكندرية بنجاح وبيعها بنحو خمسة أضعاف القيمة الدفترية.

    وانخفض مؤشر CASE 30 الذي يقيس أداء الـ 30 سهما الأكثر نشاطا في البورصة منخفضا 20 نقطة بنسبة 03.% الى 6379 نقطة، وسط أداء متوسط القوة حيث بلغت قيمة التعاملات 671.9 مليون جنيه ـ نحو 117.2 مليون دولار ـ بعد تداول 20 مليون ورقة مالية نفذت من خلال 14.9 ألف عملية بعد التعامل على 135 سهما.

    وعزا محمود شريف من بريميير للسمسرة عدم صعود السوق مع صفقة الإسكندرية الى أن السوق ارتفع بالفعل في فترات سابقة مع الاعلان عن اعتزام الحكومة طرح البنك للبيع ومع الاعلان عن أسماء المؤسسات العربية والعالمية التي ستتنافس على الفوز به، مشيرا الى أن الفارق بين صفقة بنك الإسكندرية التي تمت أول من أمس وترخيص الشبكة الثالثة للمحمول في تأثيرهما على البورصة أن السعر الفلكي لرخصة المحمول كان مفاجأة للجميع فكان تأثيرها آنياً على الأسعار أما بنك الاسكندرية فقد صعد السوق على وقع أنباء بيعه منذ فترة فضلا عن صعود خافت أول من أمس




    ************************************************** ****************************


    صندوق النقد: دول الخليج قادرة على توحيد عملتها خلال 4 سنوات

    اختار الريال السعودي الأكثر استعدادا للدخول إلى اتحاد العملات


    واشنطن: محمد علي صالح
    قال تقرير اصدره صندوق النقد العالمي في واشنطن إن دول مجلس التعاون الخليجي قادرة على توحيد عملاتها خلال اربع سنوات لتكون نواة لتوحيد عملات دول اخرى في الشرق الاوسط. ووصف التقرير العملة السعودية بأنها «ملكة جمال»، اشارة الى اختيارها على رأس عملات دول المنطقة الاكثر استعدادا للانضمام الى اتحاد العملات. وقدم التقرير خطة لتوحيد عملات دول المنطقة كبديل لاستعمال كل دولة عملة وطنية خاصة بها. وحدد قدرة كل عملة على الانضمام الى الخطة، قبل او بعد عملات غيرها. ودعا للاستفادة من تجارب الاتحاد النقدي الاوروبي، واتحاد عملات شرق البحر الكاريبي، ومنطقة الفرنك في غرب افريقيا.
    واشار التقرير الى اذربيجان والجزائر وباكستان في قائمة الدول الاكثر استعدادا للانضمام الى اتحاد عملات اقليمي. واشار الى اوزبكستان وطاجيكستان وموريتانيا في قائمة الدول الاقل استعدادا. وذكر التقرير ان جورجيا والاردن واليمن في قائمة الاستعداد المتوسط. وحسب التقرير مواقع الدول اعتمادا على الانتاج القومي والميزان التجاري والتضخم والموقع الجغرافي لكل دولة.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الإقتصادية ليوم الخميس 27/9/1427هـ

    نتائج الربع الثالث بداية الخروج من النفق

    حسين العويد

    مع الإعلان عن نتائج الربع الثالث، تكون ملامح أداء البنوك والشركات للعام الحالي قد اتضحت إلى حد كبير، وما ظهر حتى الآن يشير إلى أن نتائج هذا العام ستكون في الإجمال أفضل مما كانت عليه العام الماضي. ومثل هذه النتائج وفي أحوال طبيعية يجب أن تكون حافزا للمستثمرين وعنصرا من عناصر استعادة الثقة بالأسواق.. لكن المفارقة المثيرة للدهشة أن هذه المؤشرات لم تنعكس ايجابياتها على أداء الأسواق المالية التي ظلت تسير باتجاه معاكس وعلى خلاف ما تشتهي السفن.
    والسؤال الذي يردده الجميع الآن هو إلى متى تستمر حالة عدم اليقين بين أوساط المستثمرين؟ والى متى تستمر أسواق المال في لعبة الكراسي الموسيقية فتخسر في يوم ما ربحته في أيام ؟

    حتى الآن لا أحد يستطيع تقديم إجابات شافية، خاصة في ضوء التجربة المريرة التي مرت بها الأسواق المالية وأفقدت الكثير من المحللين والمستثمرين القدرة على تتبع اتجاه الريح أو التنبؤ بما تحمله من مفاجآت، إلا أن هناك جملة من العناصر التي تدفع الى الاعتقاد بأن الأسواق في المنطقة على وشك الخروج من نفق التذبذب والبدء في رحلة استعادة الثقة. وأول هذه العناصر وصول أسعار معظم الأسهم إلى مستويات معقولة خاصة بالنسبة للاستثمار المؤسسي الذي كان في فترة الطفرة يتخوف من الدخول الى الأسواق التي لم تكن تحكمها أية معايير علمية أو اعتبارات اقتصادية سليمة. ومن المؤكد ان النتائج التي أعلنت عنها بعض الشركات المساهمة عن الشهور التسعة الأولى من هذا العام ستكون عاملا مهما في قرارات العديد من المؤسسات الاستثمارية التي تبني استراتيجياتها على أساس أداء الشركات ومدى ما تحققه من ربحية وتحليل الفرص الواعدة أمامها. ولعلنا لاحظنا خلال النصف الثاني العدد الكبير من الصناديق والبنوك الأجنبية التي أعلنت عن مشاريع لضخ أموال في أسواق المنطقة والتي تقدر بمليارات الدولارات. ومن المؤكد أن النتائج التي بدأت الشركات والبنوك في الإعلان عنها ستساهم في ترجمة نيات مؤسسات الاستثمار الأجنبية إلى خطوات عملية بحيث تبدأ ملامح هذا الاستثمار المؤسسي واضحة في حركة التداول وفي استقرار الأسعار.

    الامر الثاني ان الكثير من المستثمرين سيعيدون النظر في الاستراتيجيات الخاطئة المبنية على المضاربة بشروط مخاطرة عالية، وسيكون من شأن النتائج الممتازة التي حققتها الشركات المساهمة دفعهم الى التعامل مع الأسواق بنفس أطول من نفس المضاربة القصير. وسيكون من بين الاعتبارات التي سينظر لها هؤلاء بخلاف الأرباح التي ستوزعها الشركات والتي أصبحت مغرية نوعا ما، إمكانية الحصول على أسهم منحة إضافية وسط اتجاه على أن الشركات والبنوك الكبرى في المنطقة بصدد زيادة رؤوس أموالها إما لمواجهة احتياجات وبرامج التوسع لديها او بسبب ازدياد الطلب نتيجة النمو المستمر في اقتصادات المنطقة. والعنصر الثالث ان العديد من الشركات الجديدة التي ارتفعت أسعار أسهمها في العامين الماضيين بصورة غير منطقية وبدافع المضاربة ستكون قادرة الآن على الدفاع عن أسهمها من خلال ما سيعلن من مشروعات على الأرض. ومن المؤكد أن المستثمرين الذين ترددوا في الاستثمار بالشركات الجديدة في العام الماضي بسبب ارتفاع أسعارها إلى مستويات غير معقولة سيكونون الآن مستعدين للإسهام في هذه الشركات بعد أن وصلت أسعارها إلى مستويات جذابة وبعد أن أصبحت الصورة واضحة إزاء ما ستقوم به من مشاريع. في كل الأحوال نحن امام مرحلة جديدة في حركة الأسواق، فنحن في بداية الموسم وعلى مقربة من نهاية عام تشير الدلائل إلى انه كان عاما جيدا من حيث الاداء، كما اننا لا نزال نعيش اجواء اقتصادية ايجابية لا تحفز على التوسع في الاستثمار المحلي بل جذب استثمارات خارجية اضافية.

    * الرئيس التنفيذي لشركة نور للخدمات المالية الإماراتية




    ************************************************** ****************************


    تطورات إيجابية مدفوعة بالدعم العربي

    ارتفاع نوعي لرسملة بورصة بيروت بعد إدراج كامل أسهم بنك عودة


    بيروت: علي زين الدين
    شهدت بورصة بيروت تطورات نوعية هذا الاسبوع على مستوى الاسعار والقيمة الترسملية تعاكس اجواء التشنج السياسي والحذر الامني بعد تعرض احد مباني وسط العاصمة لقذائف صاروخية.
    فعلى مستوى الاسعار، لم يعبأ سهم شركة سوليدير (الشركة اللبنانية لاعادة اعمار وسط بيروت التجاري) بالحادث الامني مطلع الاسبوع في قلب العاصمة، وسجل ارتفاعات متتالية ليبلغ مجددا عتبة 19 دولارا للمرة الاولى منذ بداية العدوان الاسرائيلي في 12 يوليو (تموز) الماضي.

    وبالتزامن، قررت لجنة البورصة قبول ادراج وتداول وتسعير كامل الاسهم العادية المصدرة من قبل بنك عودة (مجموعة عودة ـ سرادار)، اي ما يوازي 32.766 مليون سهم بقيمة اسمية تبلغ 10 الاف ليرة لبنانية (نحو 6.7 دولار). فيما بوشر التداول بأسعار مشابهة لسعر ايصالات الايداع العمومية المصدرة من البنك ذاته اي نحو 67 دولارا.

    ويعكس النشاط الايجابي لاسهم سوليدير في ظروف غير مؤاتية، وجود معطيات معينة لدى المتعاملين دفعت الى تحفيز الطلب على الاسهم، مع الاشارة الى تطورات ايجابية تشهدها الشركة واعمالها بفعل تحرك الطلب على العقارات واعلان بيت ابوظبي للاستثمار استئناف العمل بمشروع بوابة بيروت بكلفة 600 مليون دولار.

    وقال متعاملون ووسطاء في السوق لـ«الشرق الاوسط» ان انتعاش سهم سوليدير ترافق ايضا مع زيادات مطردة في عرض الدولار الاميركي في بيروت وتدخل البنك المركزي شاريا قريبا من الحد الادنى لهامش تدخله. وهذا ما يعكس ثقة متزايدة لدى المستثمرين وعدم ايلاء الكثير من الاهتمام للتشنجات السياسية وتصنيف بعض الاحداث الامنية كرسائل عابرة.

    وتسري معلومات في الاسواق مفادها ان الحكومة اللبنانية تبلغت مواقف دعم جدية من معظم الدول العربية، وفي مقدمها الدعم السعودي للاعمار وانهاض الاقتصاد اللبناني الذي يتم التعبير عنه في جميع المناسبات وخصوصا خلال استقبال خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز اخيرا لرئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري وبعده بايام رئيس الحكومة فؤاد السنيورة.

    وعلم، ان الدعم ليس محصورا في مؤتمر المانحين الذي تستضيفه العاصمة الفرنسية في 15 يناير (كانون الثاني) من العام المقبل، فهو قد سبق تحديد الموعد وسيتواصل خلال الفترة المقبلة ويشمل تحفيز القطاع الخاص العربي على استئناف استثماراته في لبنان وضخ المزيد منها والمشاركة بفعالية في الانشطة والمؤتمرات المعنية بدعم الاقتصاد اللبناني ونهوضه.

    اما ادراج كامل اسهم بنك عودة في البورصة فقد انتج زيادة نوعية في القيمة الترسملية للبورصة التي ارتفعت من نحو 7.2 مليار دولار الى نحو 9.5 مليار دولار (حسب اسعار الامس) وباتت بذلك تماثل نحو 50 في المائة من الناتج المحلي بدلا من نحو 35 في المائة.

    ولوحظ ان موجة طلب سبقت طرح كامل الاسهم العادية لبنك عودة ودفعت بسعر ايصالات الايداع العمومية للارتفاع تباعا خلال الاسبوعين الماضيين ليقترب مجددا من عتبة 70 دولارا.

    وتتردد معلومات عن تطورات نوعية تشهدها مجموعة عودة ـ سرادار المصرفية (ثاني اكبر مصرف في لبنان) يتعلق جزء منها بتوسع انشطتها في الاسواق الاقليمية بما في ذلك اطلاق المصرف المستقل التابع في منطقة كردستان (شمال العراق) تحت اسم بنك الشرق. فيما قد يتعلق الجزء الاخر بهيكلة الاسهم بالذات بعد اشهر على الصفقة النوعية التي ادت الى استحواذ «في. جي. هرمس» المالية على 20 في المائة من ملكية اسهم البنك.

    وتشير المعلومات الى وجود توجه جدي لدى بنك عودة لارساء وجود مباشر في اسواق المنطقة ومنها الجزائر بعد السودان بما يعزز وجوده السابق المباشر في سورية والاردن، ومصر اضافة الى وجوده الاسبق في الاسواق الاوروبية والاميركية. وهذا التوجه يتناسب مع الخيارات الاستراتيجية لمجموعة هيرمس المالية التي تتخذ من القاهرة مقرا رئيسيا لها.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الإقتصادية ليوم الخميس 27/9/1427هـ

    الرؤساء التنفيذيون للشركات يناقشون مستقبل منطقة الخليج في منتدى للقادة بدبي


    دبي: «الشرق الأوسط»
    يناقش ابرز الرؤساء التنفيذيون للشركات في المنطقة المستقبل الاقتصادي لمنطقة الخليج خلال قمة هذا العام للقادة في دبي المنتدى الاقتصادي والتي تنعقد في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.
    وستركز النقاشات التي تديرها مقدمة برنامج «عالمك اليوم» في قناة «سي.ان.ان» هالة جوراني، على التحديات التي تفرضها التحولات والحاجة الماسة الى الابتكار في المنطقة.

    ويشارك في الندوة المدير التنفيذي لشركة دي ام آي خالد جناحي، والرئيس التنفيذي لجروب ميد القابضة محمد حريري والرئيس التنفيذي لأرامكس الدولية فادي غندور.

    وينعقد القادة في دبي المنتدى الاقتصادي للسنة الثالثة على التوالي بمشاركة شخصيات عالمية ابرزها الملكة نور من الاردن ورئيس ديزني السابق مايكل آيزنر والرئيس التنفيذي المتقاعد لشركة آي بي إم لويس غرستنر جونيور والاقتصادي خبير المستقبليات هاري دنت واستراتيجي الشركات الشهير سي كيه براهاراد والمفكر الابداعي ادوارد دي بونو الذين سيلقون كلمات رئيسية في المنتدى.

    ويمثل المنطقة الى جانب حريري وجناحي وغندور اعضاء مجموعة الرواد من رجال وسيدات الاعمال العرب الرائدين مثل مها الغانم مؤسسة ورئيس مجلس ادارة والمدير التنفيذي لبيت الاستثمار العالمي جلوبال في الكويت وفيصل بن جمعة بلهول المؤسس والمدير الشريك لشركة اثمار كابيتال في الامارات وابراهيم بلسلاح المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة آي كابيتال في الامارات، وعصام يوسف جناحي الرئيس التنفيذي وعضو مجلس ادارة بيت الاستثمار الخليجي في البحرين وابراهيم الاصمخ رئيس مجلس ادارة مجموعة ريجنسي في قطر ويوسف العيسى الرئيس التنفيذي لبنك اداكس الاستثماري في البحرين.

    ويشارك اكثر من الفين من ابرز المسؤولين الحكوميين ورجال الاعمال في قمة القادة في دبي منتدى الاعمال الذي ينعقد في الفترة بين 28 و29 نوفمبر (تشرين الثاني) القادم في مركز دبي العالمي للمؤتمرات.




    ************************************************** ********************************


    ستكون أكبر سوق في العالم للعقود والتعاملات الآجلة

    بورصة شيكاغو التجارية تشتري مجلس شيكاغو للتجارة مقابل 8 مليارات دولار


    لندن: «الشرق الاوسط»
    أعلنت بورصة شيكاغو التجارية أنها تعكف حاليا على شراء مجلس شيكاغو للتجارة في إطار صفقة قيمتها 8 مليارات دولار والتي ستفضي إلى قيام أكبر سوق في الولايات المتحدة والعالم للعقود والتعاملات الاجلة على الاسهم والسندات والعملات والسلع.
    وعملية الشراء هذه من شأنها أن تسدل الستار على منافسة بين البورصتين استمرت لما يربو على قرن، ومباحثات تجري منذ اكثر من عام. وتأتي هذه الخطوة ضمن اتجاه عالمي لتحقيق الاندماج بين البورصات وأسواق الاوراق المالية.

    وقال رئيس مجلس ادارة بورصة شيكاغو التجارية تيري دوفي في بيان «ان الصفقة قد تمت والشركتان في موقع قوة». وجاء في بيان صادر عن الشركتين اول من امس أن المستثمرين سيحصلون على 0.3006 سهم من الفئة (أ) للاسهم المشتركة لدى بورصة شيكاغو التجارية أو حوالي 151.27 دولارا مقابل كل سهم أو مبلغ نقدي يعادل قيمة السهم.

    وسيتم تسمية الشركة الجديدة باسم مجموعة بورصة شيكاغو التجارية والتي سيملك المساهمين 69 في المائة من اسهمها. ومن المتوقع اتمام اجراءات الصفقة في منتصف العام المقبل اذا تمت المصادقة عليها من السلطات المختصة.

    وقال كريستوفر آلين المحلل في بنك اميركا في نيويورك «هناك الكثير من الاسباب التي تجعلنا نحبذ هذه الصفقة، ومن ضمنها السوق الكبيرة والمزيد من التنويع للمنتجات، فضلا على احتمال تخفيض النفقات». بحسب ما نقل عنه موقع بلومبيرغ المالي على الانترنت.

    يشار الى مجلس شيكاغو للتجارة بدأ العمل في عام 1848، بينما انطلق العمل في بورصة شيكاغو التجارية في سنة 1898. وشرعت بورصة شيكاغو التجارية في تقديم التعاملات الاجلة المالية في عام 1972 من خلال عقود التعاملات الآجلة، وتبعها مجلس شيكاغو للتجارة في عام 1975.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الإقتصادية ليوم الخميس 27/9/1427هـ

    تصنيف متقدم لبنك دبي الإسلامي من «ستاندرد آند بورز»


    دبي: «الشرق الاوسط»
    أعلن بنك دبي الإسلامي امس عن حصوله على تصنيف ائتماني بدرجة «أ» على المدى البعيد ودرجة «أ.1» على المدى القصير ودرجة «مستقر» للمنظور المستقبلي للبنك من مؤسسة التصنيف الائتماني «ستاندرد آند بورز». ووفقاً لما جاء في تقرير المؤسسة، فإن هذا التصنيف يعكس أداء البنك المتميز والمتواصل ومعدلات النمو التي حققها من حيث تطور رأسماله وجودة أصوله وتنوع عملياته وقوة السيولة لديه.




    ************************************************** ****************************


    أخبار الشركات


    * «عسير» تربح 61.6 مليون دولار في 9 أشهر

    * أعلنت شركة عسير للتجارة والسياحة والصناعة والزراعة والعقارات وأعمال المقاولات أنها حققت مبيعات مقدارها 1.037 مليار ريال (276.5 مليار دولار) خلال التسعة أشهر الأولى من العام المالي 2006 بارتفاع نسبته 15 في المائة عما تحقق خلال ذات الفترة من العام المالي 2005 والتي كان مقدار مبيعاتها 898 مليون ريال.

    وأوضحت الشركة أنها حققت أرباحا صافية عن التسعة أشهر الأولى من العام المالي 2006 بعد خصم الزكاة الشرعية وحقوق الأقلية مقدارها 231 مليون ريال (61.6 مليون دولار) بمعدل نمو 11 في المائة عن ذات الفترة من العام المالي 2005 التي بلغت أرباحها الصافية 209 ملايين ريال (55.7 مليون دولار).

    «اللجين» تخسر 328 ألف دولار بنهاية الربع الثالث > أكدت شركة اللجين أن قوائمها المالية أظهرت صافي خسارة بلغت 1.232 مليون ريال (328 ألف دولار) عن الربع الثالث من عام 2006، مقابل 509.5 ألف ريال (135 ألف دولار) أرباحا لنفس الفترة من عام 2005 بنسبة انخفاض 342 في المائة.

    وبيّنت أن إجمالي الخسارة عن التسعة أشهر الأولى من العام الجاري بلغ 2.316 مليون ريال (617 ألف دولار) مقابل 3.749.595 ريال (999.8 ألف دولار) أرباحا لنفس الفترة من عام 2005 بنسبة انخفاض 162 في المائة.

    * «صدق» تقلص خسائرها 33% بنهاية الربع الثالث

    * ذكرت الشركة السعودية للتنمية الصناعية «صدق» أنها قلصت خسائرها بمبلغ 4.8 مليون ريال (1.28 مليون دولار) بنسبة 33 في المائة، حيث حققت خسائر صافية قدرها 9.6 مليون ريال (2.5 مليون دولار) خلال التسعة أشهر من عام 2006 مقارنة بـ 14.4 مليون ريال (3.8 مليون دولار) عن نفس الفترة من عام 2005.

    وأبانت الشركة في بيان لها أمس نشر على موقع «تداول» الأسهم السعودية على الإنترنت، أنه نتج عن تلك النتائج تقليص خسارة السهم حيث بلغت 0.24 ريال مقارنة بـ 0.36 ريال للفترة السابقة، مشيرة إلى أن الأرباح التشغيلية بنهاية التسعة أشهر من عام 2006 بلغت 3.2 مليون ريال مقارنة بخسائر تشغيلية لنفس الفترة من العام الماضي بـ 6.4 مليون ريال.

    وأوضحت الشركة أنها حققت خسائر صافية للربع الثالث لعام 2006 بلغت 1.4 مليون ريال مقارنة بـ 5.8 مليون ريال عن نفس الفترة من عام 2005 بانخفاض نسبته 76 في المائة نتيجة انخفاض تكاليف الإنتاج.

    * «السعودي للاستثمار» يدعو مساهميه للترشح لمجلس الإدارة

    * دعا البنك السعودي للاستثمار مساهميه الذين يرغبون في ترشيح أنفسهم لعضوية مجلس إدارته لمدة ثلاث سنوات قادمة تبدأ من الـ 14 من فبراير (شباط) المقبل، ضرورة إخطار البنك كتابياً برغبتهم في الترشيح لعضوية مجلس الإدارة في موعد أقصاه نهاية دوام عمل يوم الأحد 29 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري.

    من جهة أخرى، دعا البنك المساهمين لحضور اجتماع الجمعية العامة العادية المقـرر عقدها يوم الثلاثاء 14 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل في مبنى الإدارة العامة للبنك في الرياض. وستنظر الجمعية في انتخاب أعضاء مجلس الإدارة للدورة الجديدة لمدة ثلاث سنوات.

    * .. و«الجزيرة» يدعو للترشح لمجلس الإدارة للدورة الجديدة

    * دعا مجلس إدارة بنك الجزيرة مساهمي البنك الذين يرغبون في ترشيح أنفسهم لعضوية مجلس الإدارة للفترة التي تبدأ من مطلع العام المقبل لمدة ثلاثة أعوام أن يتقدموا بأخطار الترشيح لإدارة البنــك في موعد أقصاه نهاية دوام يوم الأربعاء 8 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، تمهيداً لعرضها على اجتماع الجمعية العامة المقبل للتصويت عليها.

    * «الخليج المتحد» البحريني يربح71,1 مليون دولار في 9 أشهر

    * أعلن بنك الخليج المتحد في البحرين أن أرباحه الصافية بلغت 25.7 مليون دولار خلال الربع الثالث من عام 2006 بزيادة قدرها 41 في المائة مقارنة بالربح الصافي البالغ 18.2 مليون دولار الذي حققه البنك خلال نفس الفترة من العام الماضي. وقد بلغت الأرباح الصافية لمدة التسعة أشهر الماضية لمساهمي البنك مستوى قياسي بعد تحقيق 71.1 مليون دولار بواقع (9 سنتات أميركية للسهم الواحد) مقابل مبلغ قدره 50.7 مليون دولار للتسعة أشهر من العام الماضي 2005 بزيادة قدرها 40 في المائة. يشار إلى أن بنك الخليج المتحد ـ المؤسسة المصرفية الاستثمارية التابعة لشركة مشاريع الكويت (كيبكو) ـ، استكمل أخيرا إصدار سندات رقاعية بقيمة 100 مليون دولار لمدة عشر سنوات. ومن المقرر استعمال الإيرادات من الإصدار الثانوي في تحقيق التوازن وزيادة مصادر التمويل بالإضافة إلى الاستثمار في توسعة شبكة الخدمات المصرفية الشاملة للبنك التي تمتد حاليا إلى 11 دولة، وتشمل أنشطة إدارة الأصول والأعمال المصرفية الاستثمارية في كل من الكويت والبحرين وقطر، وقريبا في تونس ودولة الإمارات العربية المتحدة بالإضافة إلى البنوك التجارية في كل من الأردن، تونس، الجزائر، العراق وقريبا في سورية.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الإقتصادية ليوم الخميس 27/9/1427هـ

    الأخبار الإقتصادية ليوم الخميس 27/9/1427هـ نادي خبراء المال


    نتيجة ارتفاع 7من قطاعات السوق
    المؤشر الرئيسي يكسب 701نقاط ويعزز وجوده فوق مستوى10500



    كتب - عبد العزيز حمود الصعيدي:
    كسب مؤشر سوق الأسهم السعودية الرئيسي أمس 107نقاط وأنهى عند 10545نقطة، أي فوق مستوى الحاجز النفسي 10500، بفعل سبعة من ثمانية مؤشرات لقطاعات السوق رغم الرتابة وتردد كثيرين من الدخول إلى السوق في انتظار إعلان بقية الشركات نتائجها المالية للربع الثالث، الذي مدد أسبوعين بعد نهاية العطلة.
    أدت نتائج القوائم المالية الإيجابية التي أعلنتها بعض الشركات، عندما أعلنت أكثر من شركة مساهمة أرباحا جيدة عن الربع الثالث لهذا العام، إلى تعزيز حالة السوق، ما كان له كبير الأثر وخروج السوق من الكبوة التي تعرض لها بداية الأسبوع، تحديدا يوم الأحد،

    أيضا ساعد على تحسن السوق عمليات شراء من قبل مستثمرين لتغطية بعض المراكز المكشوفة بعد البيع المحموم الذي تعرضت له السوق عندما هوى المؤشر الرئيسي لأدنى مستوى له خلال عام ووصل إلى 10015.11نقطة خلال تعاملات الأحد الماضي.

    ويعتقد بعض المراقبين والمحللين أن تواصل السوق أداءها الجيد بعد عطلة العيد، تستأنف السوق عملها السبت، السادس من شوال 1427، الموافق 28أكتوبر 2006.وسيكون تركيز المستثمرين على أسهم الشركات التي انخفضت مكرراتها إلى مستويات مغرية.

    قاد أداء السوق سبعة من ثمانية من مؤشرات قطاعات السوق، برز من بينها قطاع البنوك، الخدمات، فالصناعة.

    شملت تداولات أمس أسهم جميع الشركات المدرجة في سوق الأسهم السعودية، ارتفع منها 52شركة، انخفض 22، ولم يطرأ تغيير على ثماني شركات، وبهذا طرأ تحسن على معدل الأسهم المرتفعة مقارنة بتلك المنخفضة إلى نحو خمسة إلى اثنين، ما يشير إلى أن السوق كانت في حالة تجميع أو تغطية مراكز.

    تصدر المرتفعة أسهم كل من جازان الزراعية، الصحراء للبتروكياويات، والخزف، فحلقت جازان بنسبة 6.38في المائة وأغلق سهمها 71.25ريالا، تلتها الصحراء التي ارتفع سهمها بنسبة 5.36في المائة إلى 59ريالا، وأخيرا سهم الخزف الذي أضاف نسبة 4.23في المائة إلى قيمته لينهي سهمها عند 98.50ريالا.

    برز بين الأكثر نشاطا أسهم كل من جازان للتنمية و كهرباء السعودية، فاستحوذ الأول على نصيب الأسد بكمية قاربت 7.35ملايين سهم، أي ما يوازي 12.85في المائة من إجمالي الأسهم المتبادلة أمس، فالكهرباء التي نفذ عليها 4.54مليون سهم.

    وبين الخاسرة تراجعت أسهم كل من الشرقية الزراعية، تهامة للإعلان، وإميانتيت فانزلقت الأولى بنسبة 6.12في المائة وأنهت على 184ريالا، وخسرت تهامة بنسبة 2.89في المائة وأنهى سهمها على 113ريالا، وأخيرا سهم إميانتيت التي تنازل سهمها عن منسبة 2.58في المائة.




    ************************************************** ************************


    (من السوق) سهم البابطين.. علاوة إصدار ضخمة


    خالد العبد العزيز
    قناعة الملاك هي التي يحدد علاوة الاصدارفي المرحلة الأخيرة، وليس المستشار المالي للشركة.هذا مايمكن أن يستخلص ويستشف من قيمة علاوة الاصدار التي أعلن عنها لاكتتاب شركة البابطين التي ستطرح في الأيام الاولى من شهر نوفمبر المقبل.
    فلم تذهب تلك العلاوة بعيدا كما كان يتوقع لعلاوات الاصدار القادمة، وحددت قيمتها بمبلغ 30ريالا للسهم، وهي قيمة مقبولة، ومرضية، ومقنعة، لشرائح كبيرة من المجتمع.

    واضافة الى أن قيمتها لم تكن بعيده عن حدود المنطق والمعقول، فانه ليس غريبا ان يتم تغطيتها مرات عدة، وبأعداد كبيرة من المواطنين، وان حصلت على فتوى شرعية بجواز الاكتتاب بها فانه من المتوقع أن تحظى باقبال منقطع النظير، وربما غير مسبوق على مستوى الشركات التي اصدرت بعلاوات اصدار.

    وأهم الأسئلة التي تثار من خلال علاوة الاصدار المعقولة التي حددت للاكتتاب المذكور، هو لماذا جاءت بهذا الشكل المقنع والمتميز عن علاوة الاصدار الماضية؟

    فالمستشار المالي والمدير الرئيسي للاكتتاب ومتعهد التغطية هو ذات المستشار وذات المدير وذات المتعهد .

    ما موقف المستشار المالي حينما يجد اقبالا منقطع النظيرعلى الاكتتاب الجديد لسهم البابطين، وتكون مشجعة له في عدم بتر الحقائق عن بيانات المتعلقة بأعداد المكتتبين كما حدث مع الاكتتاب السابق.

    هل سيمارس هذه المره تعتيما، ويضيف الغموض في بياناته ويتكتم على الحقائق المتعلقة بالاقبال على الاكتتاب من حيث أعداد المكتتبين، كما حدث مع الاكتتاب السابق.

    لا أعتقد أنه هذه المره سيمارس تكتما شديدا على أعداد المكتتبين كما مارسها من قبل، وأجزم أنه سيورد أعداد المكتتبين مفصلة، وبشكل مخالف للمرة السابقة حيث ساهم تعتيمه على أعداد المكتتبين في المرة الماضية في ايجاد نوع من الغموض الذي يتعارض مع أبسط مبادئ الشفافية والوضوح.

    لا أحد يعرف لماذ غاب عن الجهات ذات العلاقة الممارسات التي قام بها مدير الاكتتاب الذي أغلق طرحه مؤخرا، وذلك بتغييبه لمثل تلك الجزئيات المهمة المتعلقة بأعداد المكتتبين، وحجبها عن السوق، لاسيما وأنها من أهم الحقائق التي تستند الى الشفافية والوضوح، ولماذ بترت تلك المعلومات المهمة من جميع بياناته السابقةعن الاكتتاب؟ وهل ستبتر عن البيان النهائي والتخصيص؟

    السوق تحتاج الآن الى مزيد من الوضوح عن أهم البيانات سواء في أعداد المكتتبين، أو غيرها ليتاح لمن يستطيع من المهتمين تحليلها وتقويمها والتعامل معها وفقا لما هو مطلوب.

    التعتيم وبتر الحقائق،لم ولن يقدم الى السوق المالية السعودية ماتطمح اليه، وحتى الآن لم يتمكن أحد من معرفة أعداد المكتتبين في الاكتتاب المغلق مؤخرا.

    فهل هذه هي الشفافية التي تراد للسوق المالية السعودية؟

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الإقتصادية ليوم الخميس 27/9/1427هـ

    مقاولون: الصحة طلبت منا رفع أسعار المناقصات ووضعت يدها على المشروعات
    إنشاء مؤسسة عامة للمستشفيات يديرها القطاع الخاص وصندوق للتأمين الصحي برئاسة وزير المالية



    الرياض - فهد المريخي:
    أبلغت "الرياض" مصادر طبية بأن وزارة الصحة تعمل حاليا لإعداد الخطة الاستراتيجية والتي تتضمن إنشاء مؤسسة عامة للمستشفيات تكون من مهامها إدارة وتشغيل المستشفيات بحيث تتم إدارة هذه المؤسسة من قبل القطاع الخاص وتشرف عليها الوزارة كمراقب، إضافة إلى إنشاء صندوق متخصص للتأمين الصحي يرأس مجلس إدارته وزير المالية ويحصل على الخدمات من المؤسسة.
    وستكون بذلك إدارة جميع المستشفيات وتشغيلها من قبل القطاع الخاص من خلال هذه المؤسسة، واستثنت من ذلك المراكز الصحية التي سيبقى تشغيلها من المهام الرئيسية للوزارة.

    يأتي ذلك بعد أن لاحظت الوزارة قصورا في أداء الأطباء الذين تقوم بعض الشركات المتعاقدة مع الوزارة بتوظيفهم بالمستشفيات، مفيدة بأن مشغلي المستشفيات يعمدون إلى الحصول على أطباء بأجور متدنية، دون الاهتمام بالمستوى المهني.

    وفي موضوع ذي صلة فقد بدأت وزارة الصحة منذ عدة أشهر بمطالبة المقاولين الرئيسيين الذين يقومون بتنفيذ مشروعاتها بمراجعة أسعار خدماتهم وأن الأسعار أصبحت متدنية، حيث إن هدف الوزارة من ذلك رفع مستوى الخدمات، إلا أن المقاولين اتهموها بأن طلبها كان يهدف للحصول على تسعيرات مرتفعة، متذمرين من تحويل نظام تشغيل المستشفيات إلى نظام التشغيل الذاتي بعد أن كانت تعمل ولمدة تتجاوز 20عاما وفق التشغيل التعاقدي، وتطرح مناقصات الصيانة والنظافة فقط للشركات.

    وأكدت وزارة الصحة على لسان المتحدث الرسمي لها الدكتور خالد مرغلاني بأن التجارب أثبتت للوزارة أن أفضل أسلوب للتشغيل هو التشغيل الذاتي.

    وكشف مرغلاني أنه سيتم إنشاء مؤسسة عامة لإدارة وتشغيل المستشفيات تدار من قبل القطاع الخاص في طريق الخصخصة، فضلا عن صندوق للتأمين الصحي يرأسه وزير المالية، بحيث يحصل الصندوق على الخدمة من المؤسسة العامة للمستشفيات.

    ومن جانبه أوضح إبراهيم العنقري نائب الرئيس العام لشؤون تشغيل المستشفيات بالمجموعة الطبية المتحدة أن وزارة الصحة قبل أقل من عام استدعت الشركات العاملة في مجال تشغيل المستشفيات، وأوضحت لهم أن عروضهم خلال الفترة الأخيرة أصبحت متدنية، وطلبت منهم إعادة النظر في الأسعار، بسبب أن المتضرر هو المقاولين أنفسهم ومستوى الخدمة سيتدنى، فضلا عن الأضرار التي ستلحق بالمريض.

    وبين العنقري أنه خلال المنافسات تم رفع الأسعار بواقع 50في المائة، وبعد تقديم العروض قامت الوزارة بإفادتهم بإلغاء التشغيل التعاقدي والعمل وفق التشغيل الذاتي، مؤكدا أن الوزارة قامت بأخذ الدراسات والأسعار التي تقدم بها المقاولين لعرضها لوزارة المالية، وأن هذا كمين قامت به الوزارة للمقاولين ليقومون برفع أسعار السوق لتحصل هي على الاعتمادات من وزارة المالية بأسعار مرتفعة.

    وأكد العنقري أنه لا يمكن تطبيق أي قرار وثم التراجع عنه، مؤكدا أن وزارة الصحة عاجزة عن تشغيل الكثير من المستشفيات ذاتيا، وبعض الأقسام في كثير من المستشفيات لا تزال مغلقة بسبب هذا العجز، فضلا عن أن الرواتب والمميزات التي تمنحها الوزارة حاليا تفوق الرواتب التي تقدم في التشغيل التعاقدي بكثير ما يدل على ارتفاع التكلفة، مشيرا إلى أنه من واقع البيانات فإن تكلفة التشغيل الذاتي تفوق تكلفة التشغيل التعاقدي على الدولة بكثير، وأنه لا توجد أسباب ومبررات قوية تدفع الوزارة لتغيير نظام التشغيل، رغم أن الشركات لم يبدر منها أي سوء يجبر الوزارة على التحول.

    وأوضح العنقري أنه بعد قرار الوزارة بالتحول إلى التشغيل الذاتي أصبح هناك فراغ استثماري، نتيجة عدم وجود مجال استثماري بديل للشركات التي تعمل في إدارة وتشغيل المستشفيات، وأن هذه الشركات تبحث عن فرص استثمارية في الخارج ما قد يسبب هجرتها إلى بعض الدول المجاورة.

    وأشار العنقري إلى أن هذا القرار يأتي عكس توجهات الدولة الرامية إلى الخصخصة، مؤكدا أن إيقاف هذه الفرص الاستثمارية سيؤدي إلى إغلاق بعض الشركات أو نزوحها للاستثمار في الخارج وتسريح الكثير من الموظفين، مبينا أن قرار التحول من التشغيل التعاقدي إلى التشغيل الذاتي أربك المقاولين منذ حوالي ستة أشهر.

    وقال إنه على وزارة الصحة أن تمنح فرصة للمقاولين العاملين في القطاع بأن تشعرهم بالتغيير قبل مدة كافية من تطبيقه، إضافة إلى أنه يجب أن يكون هناك مبررات لهذا التغيير، سواء أكان هذا القرار بسبب سوء أداء الشركات العاملة أو غيره، مؤكدا أنه يجب أن يكون هناك مقارنة شفافة وواضحة تبين أيهما أفضل التشغيل التعاقدي أم الذاتي وأيهما أجدى من ناحية الأداء ومن الناحية الاقتصادية أيضا.

    وبين العنقري أن الشركات التي تعمل في تشغيل المستشفيات كانت تستقطب كفاءات أفضل من الكفاءات التي تستقطبها الوزارة وبرواتب تصل إلى نصف ما تقدمه الوزارة في التشغيل الذاتي الذي تقوم به حاليا، مشيرا إلى أن الشركات كان محظوراً عليها الاستقدام من أوروبا الشرقية وبعض الدول مثل كوبا، مؤكدا أن الوزارة أرسلت مندوبين منها بعد التحول للتشغيل الذاتي للبحث عن كفاءات في أوروبا الشرقية ودول الاتحاد السوفيتي سابقا وأمريكا الجنوبية رغم حظر هذه الدول على المقاولين في التشغيل التعاقدي، حيث كانت في السابق تلزم المقاولين بأن تكون الكفاءات الطبية حاصلة على مؤهلاتها من أوروبا الغربية أو كندا.

    وأفاد بأنه لا توجد أساليب تقييم حديثة ومتطورة في وزارة الصحة تعطي المقاول حقه، والموجود حاليا هو التباين في تقييم المقاولين من موقع لآخر، ويدخل فيها ضعف من يقوم بالتقييم والأهواء وضعف الأساليب، وعدم وجود معايير تقييم منطقية وواقعية، مشيرا إلى أن الشركات تخسر الملايين بسبب العشوائية في أساليب التقييم بالوزارة.

    وأضاف "عدم وجود اعتمادات مالية في نفس العام المالي، وهي عملية متوارثة في وزارة الصحة".

    إلى ذلك قال المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور خالد مرغلاني إن هناك ثلاثة طرق لتشغيل المستشفيات هي التشغيل حسب نظام الخدمة المدنية، والتشغيل الذاتي وهو أن الوزارة ترفع لوزارة المالية بذلك وتحصل على ميزانية لتقوم هي بتشغيل المستشفيات، أما الطريقة الثالثة فهي الرفع لوزارة المالية بأن التشغيل سيكون عن طريق شركات متخصصة، مؤكدا أن التجارب أثبتت للوزارة أن أفضل أسلوب للتشغيل هو التشغيل الذاتي.

    وأوضح مرغلاني أن بعض الشركات تلتزم بإحضار أطباء ولكن بأجور متدنية ما يعود على مستوى جودة الخدمة المقدمة، مؤكدا أن الوزارة تسير وفق خطط مدروسة بإحلال التشغيل الذاتي بعد الرفع لوزارة المالية والموافقة على ذلك.

    وبين مرغلاني إن الخطة الإستراتيجية لوزارة الصحة والتي تم رفعها الوزير لولاة الأمر إن كل المستشفيات سيتم وضعها تحت نظام المؤسسات، مشيرا إلى أنه سيتم إنشاء مؤسسة عامة للمستشفيات تدار من قبل القطاع الخاص وتشرف عليها وزارة الصحة كمراقب للخدمة، وتكون هذه المؤسسة مسئولة عن تشغيل المستشفيات بينما تدار المراكز الصحية من قبل الوزارة.

    وأفاد مرغلاني بأنه سيتم إنشاء صندوق خاص بالتأمين الصحي برئاسة وزير المالية، مبينا أن هذا الصندوق سيشتري الخدمات من المؤسسة العامة للمستشفيات.




    ************************************************** ***********************


    خلال الأشهر التسعة الأولى
    سبكيم تحقق 318مليون ريال أرباحاً صافية



    حققت الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات (سبكيم) نمواً في الأرباح والأصول وحقوق المساهمين خلال الأشهر التسعة المنتهية في 30سبتمبر 2006م، حيث تمكنت الشركة من تحقيق ارباح صافية بلغت 318مليون ريال سعودي خلال الفترة مقارنة ب 253مليون لنفس الفترة من العام الماضي 2005م، أي بزيادة تبلغ 26بالمائة، كما حققت خلال الربع الثالث من العام الحالي ارباحا صافية بلغت 98.5مليون ريال سعودي. من ناحية اخرى بلغت اصول الشركة في نهاية 30سبتمبر من هذا العام 5.07مليارات ريال سعودي مقارنة ب 4.26مليارات ريال لنفس الفترة من العام الماضي، وارتفعت حقوق المساهمين لتبلغ 2.23مليار ريال سعودي مقارنة ب 1.84مليار لنفس الفترة من العام الماضي..
    وقال المهندس احمد بن عبدالعزيز العوهلي الرئيس التنفيذي ل سبكيم بأن الزيادة في ارباح الشركة لهذه الفترة كانت نتيجة لبدء تشغيل مصنع البيوتانديول في بداية هذا العام 2006م وتحسن اسعار المنتجات مع ارتفاع المبيعات وبلوغها 821الف طن بزيادة 10% عن نفس الفترة من العام السابق. كما ارتفع حجم المبيعات خلال الفترة الى 854مليون ريال مقارنة ب 571ريالا لنفس الفترة من العام الماضي أي بزيادة 50%.

    وتقوم سبكيم حالياً بتشغيل مصنع للميثانول بطاقة مليون طن سنوياً ومصنع للبيوتانديول بطاقة 75الف طن سنوياً وذلك في مدينة الجبيل الصناعية. وكانت سبكيم قد وقعت في مطلع هذا العام عقود الهندسة والانشاءات مع شركات عالمية لإنشاء 3مصانع لانتاج حامض الآسيتيك بطاقة انتاجية 460الف طن سنوياً، وخلات الفينيل الأحادي بطاقة 200الف طن سنوياً، وأول اكسيد الكربون بطاقة انتاجية تبلغ 345الف طن سنوياً. هذا وقد بدأت مرحلة الانشاءات الأولية في المشاريع الثلاثة في مدينة الجبيل الصناعية، حيث سيبدأ التشغيل التجاري بمشيئة الله في مطلع عام 2009م. هذا وقد شهد الربع الثالث من العام الحالي انتهاء عملية الاكتتاب في 30% من أسهم سبكيم الذي يعد الثاني من حيث الحجم بعد اكتتاب شركة اعمار المدينة الاقتصادية.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الإقتصادية ليوم الخميس 27/9/1427هـ

    الأسواق مشبعة ببضائع تكفي لمدة سنتين
    ضخ بضائع استهلاكية إضافية في الأسواق بقيمة 900مليون ريال



    كتب - عمر إدريس: تصوير - ناصر محسن سالم
    قال ل "الرياض" إبراهيم الحناكي مورد مواد غذائية في السوق السعودي، ان حجم المواد الاستهلاكية التي ضخت في الأسواق التجارية في مختلف مناطق المملكة خلال الأيام الماضية بمناسبة عيد الفطر المبارك، تصل قيمتها إلى نحو 900مليون ريال، وتقدر كمياتها بمئات الأطنان من الأرز والسكر والمعلبات والحلويات والخضراوات والفواكه والحليب ومنتجات الألبان والعصائر الطازجة والمصنعة وبقية الاحتياجات الاستهلاكية للأسرة في أيام عيد الفطر المبارك.
    وأوضح أنه يجب عدم المبالغة في تقدير كمية هذه المواد وقيمتها، على اعتبار انها (إضافية) وتضاف إلى السوق المشبع أصلاً بكميات من الاحتياجات الغذائية الأساسية وكذلك البضائع الأخرى كالأقمشة والملابس والأحذية والعطور والذهب والإكسسوارات (تكفي لمدة سنتين قادمة) وربما أكثر، واستبعد أن تكون الموانئ قد شهدت حركة غير عادية في استيراد البضائع الخاصة بالعيد نظراً لامتلاء مستودعات التجار بالبضائع التي يبحثون عن طرق تصريفها في المراكز التجارية الضخمة (الهايبر ماركت) والسوبر ماركت والميني ماركت والبقالات الصغيرة، ومحلات الألبسة الضخمة وتفصيل الأثواب وبيع الأشمغة والمشالح والغتر والأحذية وغيرها من لوازم العيد.

    وفي سياق متصل أشار الأستاذ صالح المكيرش رجل الأعمال المعروف إلى أن طريقة التسوق لدى الأسرة السعودية والمقيمة اختلفت خلال الخمس سنوات الماضية بشكل كبير جداً، فلم يعد باب مكة وسط البلد يكتظ بالمتسوقين لشراء احتياجات رمضان والعيد، وأصبح الاتجاه للتسوق من المراكز التجارية الضخمة،سواء للاحتياجات الغذائية الشهرية أو الأسبوعية، أو حتى شراء الملابس التي أصبحت تباع في مراكز ضخمة تقدم أسعارا منافسة للمحلات التقليدية التي لم تعد تشهد نفس كثافة بقية الزبائن، وحتى أننا نجد أن سوق المشالح الممتازة المصنعة في المملكة بدأ يشهد ركوداً كبيراً بسبب دخول مجال المنافسة محلات تقدم صناعة التفصيل وبألوان تناسب فئة الشباب.

    من جهته قال تاجر الأغنام المعروف محمد الخلف بأن سوق الأغنام في هذه الأيام يشهد أحد أكبر المواسم التسويقية في مختلف مناطق المملكة، وأضاف بأن مسألة رفع أسعار المواشي المحلية هي من الأمور الطبيعية حيث ان أصحاب هذه الأغنام يعتبرون من ملاك المشروعات الصغيرة ولو أنهم باعوا إنتاجهم بأسعار المستورد فإن إرباحهم لا تغطي تكاليف العناية بهذه الأغنام، ولكن بطبيعة الحال فان هذه الكميات التي يطرحها مربو الماشية المحليون، لا تغطي حجم الطلب الكبير على الأغنام في موسم رمضان والعيد، ولذلك نسعى لتوفير أجود أنواع الأغنام المستوردة لتلبية رغبات المستهلكين وبأسعار مناسبة ومن أجود الأغنام التي تتناسب مع احتياجات الحفلات والولائم في هذه المناسبة السعيدة.

    وعلى صعيد توفير السيولة اللازمة لعملاء البنوك في أيام العيد قال السيد عبد الله الجفري مدير فرع البنك السعودي الفرنسي بحي الروضة بجدة، ان حجم الأموال التي يمكن أن تكون متاحة في مئات مكائن الصرف الآلي التابعة لجميع البنوك السعودية في مختلف مناطق المملكة تصل إلى أكثر من 20مليار ريال، بالإضافة إلى أن البنوك تقوم بتحديد عدد من الفروع التي تعمل خلال الإجازة، وتقوم بمراقبة مكائن الصرف الآلي لضخ الأموال التي يحتاجها العملاء.




    ************************************************** ************************


    تعيين مهندس في أرامكو السعودية رئيساً لجمعية مهندسي البترول العالمية


    الظهران - عبدالله الحسني
    بحضور بلغ نحو 1000فرد وخلال المؤتمر الفني السنوي لجمعية مهندسي البترول، الذي عقد، مؤخرا، في سان أنطونيو بولاية تكساس الأمريكية تحت عنوان "التركيز على المستقبل"، والذي حضره عدد من موظفي ومسؤولي أرامكو السعودية عُين، مؤخرا، المهندس عبد الجليل الخليفة، مدير إدارة هندسة البترول في أرامكو السعودية، رئيسا لجمعية مهندسي البترول العالمية.
    وفي الحفل الذي أقيم بمناسبة توليه رئاسة الجمعية، قال الخليفة:" ما أعظم هذه التركة التي سأرثها، إنني سأسير على خطى نجوم لامعة في مجال صناعة الزيت". كما عبر عن سعادته بهذه الثقة التي جعلته يُعَينُ رئيسا لهذه الجمعية العالمية.

    كما أشاد الخليفة بالرؤساء السابقين وبأعضاء الجمعية الذين يقارب عددهم 70000عضو، وذلك لسعيهم المستمر نحو التقدم الفني، منوها بأن هناك المزيد من الأهداف التي سيسلط الضوء عليها مثل الاهتمام بالعنصر الإنساني والتخطيط لتطويره الوظيفي في جو تسوده العدالة وتكافؤ الفرص.

    ويعتبر المهندس عبدالجليل هو أول رئيس للجمعية من قارتي آسيا و أفريقيا خلال الستين عاما الماضية والذي كان يسعى دوما لنقل التكنولوجيا إلى الشرق الأوسط وتشجيع القطاع الخاص للمشاركة في تنفيذ المشاريع الضخمة للمساعدة في توسيع مجالي الأنشطة والأعمال.

    الجدير بالذكر أن جمعية مهندسي البترول تقيم 70مؤتمراً في كل عام، بما في ذلك مؤتمر التقنية في المناطق المغمورة، الذي يحضره 54000عضو، ومؤتمر المناطق المغمورة في أوروبا الذي يحضره 24000عضو والمؤتمر الفني السنوي الذي يحضره 10000مشارك.

    وقد تقرر أن يقام المؤتمر والمعرض المقبل للجمعية في مدينة أناهايم بولاية كاليفورنيا الأمريكية، في الفترة ما بين 11إلى 14نوفمبر 2007م.

    وعلى هامش المؤتمر، أقامت أرامكو السعودية معرضاً هو الأبرز من بين 450معرضاً أقيمت خلال فترة المؤتمر. حيث قدم موظفو شركة خدمات أرامكو في هيوستن الدعم والمساندة للعاملين في صناعة البترول وغيرهم من المهتمين بالبحث عن فرص وظيفية واعدة.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الإقتصادية ليوم الخميس 27/9/1427هـ

    أكد على أن البنك الأهلي ماض في حوكمة أجهزته.. باحمدان:
    نظام الحوكمة يوفر مزيداً من الشفافية.. والبنوك السعودية قادرة على تطبيقه



    متابعة - ماجد الحمود
    يقود عبدالله باحمدان رئيس مجلس ادارة البنك الاهلي التجاري، خططا تهدف الى تحقيق الحوكمة في البنك بمعناها الواسع، عبر اصداره العديد من القرارات المتضمنة الفصل بين السلطات. ووفق هذه الرؤية التي يقودها رأس الهرم في البنك، تم الغاء وظيفة العضو والمنتدب والاكتفاء بوظيفة رئيس مجلس الادارة وتكوين عدة لجان متخصصة لمعاونة المجلس في اتخاذ القرارات التي تعين المجلس لرسم السياسات العامة للبنك. ووفق رؤية الحوكمة تم الغاء منصب المدير العام واستبدل بمنصب الرئيس التنفيذي. وقال باحمدان ان القرارات التي صدرت حتى الآن شملت قمة الهرم الاداري مؤكداً ان تحركات اخرى ستتم مستقبلاً لتنفيذ مبدأ الحوكمة ما بين القمة والقاعدة.
    وأشار إلى ان الهدف من مشروع الحوكمة وضع أساس يسمح بوجود أداء فعال، ومنظم وإنجاز في الوقت المحدد، مع تعريف واضح للمهام والأدوار والمسؤوليات. منوهاً إلى أن هذا الهدف لا يمكن تحقيقه إلا بواسطة خطوات نلخصها في الآتي :

    1- الفصل بوضوح بين المهام الإشرافية والرقابية من جهة والتنفيذية من جهة أخرى.

    2- القضاء على الازدواجية والثغرات السلبية حيثما وجدت.

    3- التعريف بشكل واضح ومحدد للمسؤوليات والمهام وبالتالي المساءلة والمحاسبة على مختلف مستويات البنك إدارات وأفراد. وفي نفس الوقت وضع الروابط بين مختلف إدارات البنك بصورة منظمة مما يسمح بشفافية إجراءات اتخاذ القرارات وقنوات التنفيذ وبشكل مجرد من الغموض والالتباس.

    وعما إذا كان تطبيق مفهوم الحوكمة يلقي بالمزيد من الأعباء على كاهل مجلس الإدارة من حيث المتابعة والرقابة قال الشيخ باحمدان: في أي مؤسسة مالية تقع دائماً على عاتق مجلس الإدارة مسؤوليات جسام بصرف النظر عن أي شيء آخر. لأن مجلس الإدارة في النهاية هو المسؤول أولاً وأخيراً عن إدارة البنك تجاه حملة الأسهم وتجاه السلطات المنظمة.

    وأضاف: سيكون من أكثر صعوبة على مجلس الإدارة ممارسة مسؤولياته، أو إخلاء جانبه من المسؤولية في حالة غياب نظام حوكمة ملائم يدعم جهود المجلس.

    وأوضح باحمدان في حديثه إلى أن التغيرات المتسارعة في ظروف العمل إلى جانب تزايد عدد الشركات المنتشرة في العالم جعل من وجود نظام حاكمية جيد للشركات مطلباً يحظى بأولوية عالمية، وأضاف أن مثل هذا النظام سيوفر للملاك ولحملة الأسهم وللسلطات المنظمة الإدارة التي تؤمن لهم الارتياح إلى شفافية الإجراءات والنظم، وفي نفس الوقت ستسهم الكفاءة والفاعلية التي يوفرها هذا النظام على إعطائنا ميزة تنافسية في القطاع المصرفي، تمكننا من تقديم خدمة جيدة، بسرعة وبدون أخطاء.

    وعن رأيه فيما إذا كان البنك مهيأ بالفعل لتطبيق الحوكمة بمفهومها العلمي والعملي المطلوب قال الشيخ عبد الله باحمدان: أنا على ثقة من أن لدينا العزيمة والإدارة لإنجاح هذه التجربة. وعلى أي حال سنتعلم ونتكيف مع ما نتعلمه بحيث نستمر في تطوير هذا النظام حتى نتأكد من كفاءته وملاءمته.

    وعن أهمية تطبيق مفهوم الحوكمة على المصارف السعودية من وجهة نظره قال: من خلال حديثي السابق سنجد أن كل ما نعتزم تطبيقه، يمكن أن يطبق من قبل أي أو كل البنوك السعودية وسيكون ذلك جيداً للبنك وللقطاع المصرفي السعودي، بل وللنظام المالي ككل.

    وقد أفردت المجلة حيزاً واسعاً لموضوع الحوكمة تناول خلاله العديد من الخبراء الموضوع من مختلف زواياه حيث أكد الأستاذ عبدالعزيز العمر، عضو مجلس إدارة البنك، أن هناك قصوراً ملموساً في مستوى الإفصاح لدى الشركات السعودية معيداً ذلك إلى ثقافة المجتمع بصورة عامة وقطاع الأعمال خصوصاً، إلى جانب سيطرة بعض العوائل على شركات معينة، وأضاف أن مفهوم الشركات المساهمة العامة في المملكة هو مصطلح وليد وحديث نتج عن النمو الاقتصادي الكبير في السبعينيات، ومعظم الشركات المساهمة تم تأسيسها حديثاً خلال حقبة الثمانينيات، وقال: إن عدم وجود سوق مالية منظمة ساعد في قلة الرقابة على هذه الشركات حيث إنها كانت مهتمة فقط بتلبية الحد الأدنى من متطلبات الإفصاح حسب ما ينص عليه قانون الشركات المساهمة في وزارة التجارة ووزارة الصناعة.

    ويذهب الأستاذ سمير عابد شيخ الخبير المصرفي المعروف، في نفس الاتجاه مشيراً إلى أن نحو 90بالمائة من الشركات السعودية تعتبر شركات عائلية مما يعني أن 90بالمائة من الزخم الاقتصادي للقطاع الخاص بالمملكة معرض لتذبذبات وهزات قد تضربمصلحة الاقتصاد الوطني على المدى البعيد، مشيرا إلى أن مستوى المعلومات المتاحة عن الشركات المساهمة السعودية أقل بكثير من المطلوب والمألوف على المستوى العالمي.

    البنوك أفضل!

    وأشار العمر: إن المصارف وبصفتها مؤسسات مالية، وأيضاً بصفتها شركات مساهمة تخضع إلى ثلاث مستويات من الرقابة، وهي: الإفصاح عن البيانات المالية والأنشطة ذات العلاقة وفقاً لقانون الشركات المساهمة العامة السعودية، الخضوع لرقابة مؤسسة النقد من حيث الملائمة المالية وغيره، الخضوع لنظم ورقابة هيئة سوق المال السعودي. أيضاً مجموعة النظم والإجراءات الخاصة في كل بنك على حدة. وبالتالي فإن البنوك السعودية تعتبر نوعاً ما أفضل من باقي القطاعات في تعزيز الشفافية والإفصاح ومصداقية البيانات المنشورة. ولكن وحسب تعريف مفهوم الحوكمة يجب تعزيز مجموعة النظم والإجراءات الرقابية الداخلية في البنوك.

    الحوكمة والبنوك

    ويقول الخبير المصرفي الأستاذ إبراهيم محمد سعيد شمس، عن رأيه في أهمية تطبيق مفهوم الحوكمة على المصارف السعودية: إن الحوكمة بالنسبة للشركات عموماً أصبحت ضرورة، أما بالنسبة للمصارف والشركات المالية فهي أمر ملح مفروغ منه، وقال: المصارف تتعامل بأموال المودعين وهي على اطلاع تام بأعمالهم بل وأسرارهم، لذلك فإن تطبيق مفهوم الحوكمة على المصارف السعودية، مثلها مثل بقية المصارف في العالم، هو جزء من نظام البنك. وأضاف من جهة أخرى، ففي عصر العولمة أصبح لزاماً على البنوك أن تطور أنظمة الحوكمة فيها من أجل بلورة استراتيجياتها وآليات صنع القرار فيها بالكيفية والسرعة اللازمتين للتعامل مع العالم الخارجي، بما في ذلك البنوك الدولية. وأشاد إبراهيم شمس بتجربة البنك الأهلي في هذا المجال وحرص الإدارة على تثقيف موظفيها.

    وحول مفهوم حوكمة الشركات وماذا تعني يقول الدكتور بندر حمزة حجار عضو مجلس الشورى ورئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان، أنها تعني تنظيم التطبيقات والممارسات السليمة للقائمين على إدارة الشركة بما يحافظ على حقوق حملة الأسهم وحملة السندات والعاملين بالشركة وأصحاب المصالح، وذلك بتنفيذ صيغ العلاقات التعاقدية التي تربط بينهم، وباستخدام الأدوات المالية والمحاسبية السليمة وفقاً لمعايير الإفصاح والشفافية.

    ويشير الدكتور بندر إلى أن المصارف قادرة على دعم مفهوم الحوكمة من خلال تطبيقها لمعايير معينة في تحديد تكلفة التمويل وذلك بتقديم هامش تكلفة أقل للشركات التي تطبق الأنظمة الأدارية الحديثة باعتبارها شركات قليلة المخاطر، وهو ما يؤيده المهندس عبدالله المعلمي عضو مجلس إدارة البنك ورئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بجدة سابقاً، الذي يرى دوراً مسانداً للبنوك في دعم الحوكمة وذلك لأن الشركات التي تطبق مفاهيم الحوكمة أقل عرضة للتقلبات وأعلى درجة في سلالم الأمان مما يسهل على البنوك متابعة أدائها وهو أمر يدعو لتخفيف تكلفة الائتمان.

    ويستشهد الدكتور بندر بالهزات الاقتصادية والمالية التي ضربت دول شرق آسيا وأمريكا اللاتينية وروسيا في التسعينيات من القرن الماضي، وكذلك انهيار بعض الشركات الأمريكية العملاقة في هذا القرن، قائلاً: أن هناك أسباباً عديدة ومتشابكة لتلك الهزات والانهيارات، بعضها له علاقة بالقوانين التي تنظم عمل تلك الشركات وأيضاً آليات الرقابة الخارجية، والبعض الآخر له علاقة بأسلوب الإدارة والرقابة الداخلية للشركات نفسها، وفي جميع الحالات لابد من التأكيد على أن تأثير انهيار شركة كبيرة وعملاقة لا يتوقف على الشركة نفسها بل يمتد التأثير إلى ملاك الأسهم والسندات والمستثمرين والدائنين والمتعاملين مع الشركة.

    وأكد الدكتور فؤاد شاكر أمين عام اتحاد المصارف العربية أن ثقافة الحكم الجيد في القطاع المصرفي على المستوى العربي لم تنضج بعد، مشيراً لدراسات الاتحاد التي أكدت وجود تركز في ملكية المؤسسات المصرفية والمالية على القطاع العائلي، حيث تسيطر نسبة كبيرة من العائلات والأفراد على الجزء الأكبر من أسهم هذه المؤسسات عربياً وعدم وجود فصل واضح بين عنصري الملكية والإدارة.

    الدكتور سعيد الشيخ كبير الاقتصاديين بالبنك الأهلي ورئيس تحرير المجلة تناول في كلمته الافتتاحية موضوع حوكمة الشركات وخطوات البنك في هذا الاتجاه.. وأكد د. الشيخ أن وعي الشركات بأهمية الحوكمة يتزايد لما لها من منافع ملموسة، وأضاف أن من نتاج التطبيق الجيد للحوكمة تحسين الإنتاجية ورفع كفاءة الأداء، وبالتالي تحقيق عائد أفضل للمساهمين..

    وحدد الشيخ أربعة مبادئ رئيسية لازمة لحوكمة جيدة للشركات، وهي المسؤولية والمحاسبة والإنصاف والشفافية.

    ويؤكد رئيس تحرير "آفاق الأهلي" أنه إذا ما تضافرت العوامل التي تضم قيادة أفضل مع توجيه استراتيجي وامتثال فعال بالقوانين والنظم وتحديد المسؤوليات والمحاسبة مع قدر أقل من تضارب المصالح فإن ذلك يمكن أن يؤدي إلى اتخاذ القرارات بصورة أكثر فاعلية، وهو أمر جوهري لاستمرار واستقرار الشركات على المدى الطويل، مؤكدا أن الحوكمة تعزز سمعة الشركة من خلال بناء الثقة في السوق وسط جمهرة المتعاملين، كما تطرق إلي التكاليف التي يجب أن تتحملها الشركة من أجل تحقيق وتطبيق الحوكمة بطريقة سليمة..

    وألمح كبير الاقتصاديين بالبنك إلى بعض التحديات التي تواجه حوكمة الشركات في المملكة العربية السعودية سواء الشركات المساهمة أو العائلية ومنها استمرار هيكلة السيطرة واتخاذ القرارات بأيدي الصف القيادي الأعلي بها مع قدر أقل من التفويض والصلاحيات.

    هيئة السوق المالية

    يذكر أنه في الوقت الذي بدأ فيه البنك الأهلي العمل على تطبيق نظام الحوكمة فإن هيئة السوق المالية أصدرت مشروع لائحة حوكمة الشركات في السعودية المدرجة بالسوق المالي، وقد أفردت المجلة حيزاً لمشروع لائحة هيئة سوق المال الخاص بحوكمة الشركات دعماً لهذا التوجه الذي يعتبر البنك من أوائل المبادرين له.

    وقد نصت اللائحة أنه يجب على الشركات أن تضع وتحتفظ بسياسات وإجراءات وأنظمة إشرافية مكتوبة بشأن الإفصاح وفقاً لنظام السوق المالية ولوائحه التنفيذية،كما يجب على الشركة الإفصاح في تقرير مجلس الإدارة عما تم تطبيقه من أحكام اللائحة والتي لم يتم تطبيقها وأسباب ذلك. وفيما يتعلق بحقوق المساهمين فقد نصت اللائحة على أن تثبت للمساهمين جميع الحقوق المتصلة بالسهم والحق في الحصول على نصيب من الأرباح التي يتقرر توزيعها والحق في الحصول على نصيب من موجودات الشركة عن التصفية، وحق حضور جمعيات المساهمين والاشتراك في مداولاتها والتصويت على قراراتها، إلى غير ذلك من الجوانب التي شملتها اللائحة.

    يذكر أن "آفاق الأهلي" تعد مجلة دورية تصدر عن البنك الأهلي التجاري يدير تحريرها الأستاذ حسن حامد العطاس، ومن أهم أهدافها نقل وإشاعة الثقافة المصرفية بين موظفي البنك والرأي العام، وتحمل في طياتها العديد من الأبواب الثابتة والمتنوعة مع إلقاء الضوء على العديد من المجالات التي تهم الموظف والعميل. كما تعد قناة تواصل للبنك تساهم في إحداث التغيير المناسب في ثقافة الأداء وبيئة العمل ولتكون رافدا لتنمية معرفة ومهارات الموظفين لا سيما في حقلي الإقتصاد والمصارف.




    ************************************************** ************************


    البحرين: العملة الخليجية الموحدة ستكون مرتبطة بالدولار


    المنامة - (رويترز):
    قال محافظ مصرف البحرين المركزي اليوم الأربعاء إن العملة الخليجية الموحدة ستكون مرتبطة بالدولار الأمريكي أول الأمر لكن قد تتم مراجعة سياسة الربط في وقت لاحق مرددا بذلك موقف البنوك المركزية الأخرى في المنطقة.
    وتعمل الدول العربية الست الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي في أكبر منطقة مصدرة للنفط في العالم وجميعها تربط عملاتها بالدولار الأمريكي على اقامة وحدة نقدية في

    2010.وأبلغ رشيد المعراج محافظ البنك المركزي مؤتمرا صحفيا أنه تم الاتفاق قبل عامين أو ثلاثة أعوام على ربط العملة الموحدة بشكل أو بآخر بالدولار الأمريكي لكن الأمر قد يتطور في مرحلة لاحقة مع المضي قدما في الوحدة النقدية.

    وكرر عبد الرحمن سيف المدير التنفيذي للعمليات المصرفية في البنك المركزي موقف البحرين بأنها لا تعتزم تنويع احتياطياتها من النقد الأجنبي.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الإقتصادية ليوم الخميس 27/9/1427هـ

    البنوك السعودية الاكبر من حيث الربحية
    أسواق دول الخليج العربي في انتظار نتائج التسعة أشهر..



    شهد شهر سبتمبر لعام 2006توجهات مختلفة في سوق دول مجلس التعاون الخليجي للأوراق المالية حيث شهدت 4مؤشرات من بين 6مكاسب شهرية. وواصل السوق العماني إظهار نشاط مرتفع في عملية الشراء حيث حقق نموا شهريا بمعدل 7في المائة خلال شهر سبتمبر للعام 2006.كذلك شهد كل من السوق الكويتي والسعودي اهتمامات في نشاط الشراء عقب موسم الأرباح. ولا يزال التداول خلال شهر رمضان المبارك ضعيفا الأمر الذي سيبقي السوق مقيدا. وبالرغم من ذلك فإننا نتوقع ارتفاع نشاط التداول عقب شهر رمضان حيث سيتخذ المستثمرون مراكز جديدة وسيزيدون محافظهم بعد تحليل الأرباح المعلنة للتسعة شهور الأولى من العام

    2006.أرباح الربع الثالث على وشك الظهور

    أرباح الشركات في الربع الثالث في سوق دول مجلس التعاون الخليجي سوف تكتسب الكثير من الأهمية لعدة أسباب. منها بداية صعود الأسواق بشكل قوي خلال الربع الثالث من العام 2006الأمر الذي سيؤثر إيجابا على الإيرادات الاستثمارية (التي كانت السبب الرئيسي للانخفاض الذي شهده النصف الأول من العام 2006) للشركات. ومن ناحية أخرى ارتفاع الإيراد الحقيقي للشركات وبالأخص البنوك والشركات الخدمية في ظل بيئة الأعمال المتطورة في المنطقة.

    أظهرت أرباح الشركات الإقليمية لحوالي 400شركة مدرجة في بورصات دول مجلس التعاون الخليجي نموا طفيفا خلال النصف الأول من العام 2006مسجلة زيادة بمعدل 9.6في المائة مقارنة بنفس الفترة من العام السابق. وعلى المستوى الدولي، فإننا نتوقع بأن الشركات المدرجة ستحقق نموا خلال الربع الثالث من العام 2006مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

    على صعيد القطاعات، من المرجح أن يظهر القطاع المصرفي أداء هائلا بالرغم من أنه من المحتمل أن تتلقى إيرادات الرسوم ضربة خلال الربع الثالث من العام 2006.هذا وترتفع الإيرادات الحقيقية لمصارف دول مجلس التعاون الخليجي في ظل نسب الفائدة العالية، مع الأخذ في الاعتبار أن مصارف دول مجلس التعاون الخليجي (وبخاصة السعودية) لديها مقدار كبير من الودائع غير المحملة بالفوائد. وقد حقق القطاع المصرفي لدول مجلس التعاون الخليجي نموا في الأرباح بمعدل 41.80في المائة خلال النصف الأول من العام 2006وإننا نتوقع أن يحقق القطاع المصرفي نموا في أرباح الربع الثالث من العام 2006بمعدل 30في المائة تقريبا.

    وكما ذكرنا في تقريرنا السابق، فقد حال التصحيح الكبير الذي شهدته أسواق المال في دول مجلس التعاون الخليجي دون تحقيق الأرباح في قطاعي التأمين والاستثمار اللذين تأثرا بشكل مباشر بالهبوط الحاصل في أسواق الأسهم. وإننا نعتقد لقطاع الاستثمار أن يعود على الأرجح إلى المنطقة السوداء خلال العام 2006تسانده الإنجازات الاستثمارية والأنشطة المتزايدة المرتبطة بالأنشطة الاستثمارية المصرفية. وفى ضوء المحاولات التي تبذلها الأسواق لاستعادة مستويات أدائها السابق سوف يكون بمقدور الشركات ذات التواجد المؤثر في أسواق الأسهم أن تجني المكاسب. كما نعتقد أن قطاع الاتصالات في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي سيحقق على الأرجح نموا في الربحية بمعدل أعلى من 25في المائة مستفيدا في ذلك من ارتفاع متوسط الإيرادات المستخدم الواحد وزيادة مستويات الاختراق في المنطقة.

    من الطبيعي أن يحقق النصف الثاني من العام ربحا أكثر مقارنة بالنصف الأول ونحن نتوقع أن يستمر هذا التوجه خلال هذا العام حيث سيفوق معدل نمو أرباح الشركات مجتمعة معدل نمو الربح المحقق خلال النصف الأول من العام 2006والبالغ 9.6في المائة مقارنة بالنصف الأول من العام

    2005.تقرير المنافسة العالمي لعام 2006- 2007- اقتصاديات مجلس التعاون الخليجي تحظى بالتصنيف...

    أصدر منتدى الاقتصاد العالمي في السادس والعشرين من شهر سبتمبر من العام 2006تقريره السنوي للمنافسة العالمية 2006- 2007.وتعد هذا الدراسة السنوية بمثابة وسيلة قيمة لتعزيز التفاهم حول العناصر الرئيسية التي تحدد النمو الاقتصادي، ولإيضاح السبب حول تحقيق بعض الدول نجاحا أكبر من البعض الآخر في رفع مستويات وفرص الدخل لسكانهم المعنيين. هذا ومن خلال توفير التقييمات التفصيلية للظروف الاقتصادية للدول على مستوى العالم يقدم التقرير لصناع السياسة ورجال الأعمال أداة هامة في صياغة السياسات الاقتصادية المنقحة والإصلاحات المؤسسية. ويعد هذا أحد أوجه الإشراف الرائدة للظروف التنافسية للاقتصاديات على مستوى العالم. ويتم التوصل لهذه التصنيفات من مجموعة من البيانات العامة الموثوق بها ونتائج الإحصاء التنفيذي وهى عبارة عن إحصائية سنوية شاملة يجريها منتدى الاقتصاد العالمي بالاشتراك مع شبكة من المعاهد الشريكة (معاهد الأبحاث ومنظمات الأعمال الرائدة) في الدول التي يشملها التقرير. وتجدر الإشارة إلى أن هناك حوالي 11.000مؤسسة أعمال رائدة أدرجت في سجل 125اقتصاد على مستوى العالم.

    كذلك أورد التقرير مجموعة من العناصر الرئيسية التي تؤثر بشكل مباشر أو غير مباشر على الاقتصاد الوطني ل 125دولة تحت الدراسة، متضمنا البنية التحتية، الثقة بالقادة الحكوميين، السلوك الأخلاقي، المنافسة المحلية، كفاءة الإطار القانوني وغيرها من العناصر.

    ووفقا للتقرير، تعد كل من سويسرا، فنلندا والسويد من أكثر اقتصاديات العالم تنافسية. وتكمل الدانمرك، سنغافورة، الولايات المتحدة، اليابان، ألمانيا، هولندا، وبريطانيا باقي قائمة اقتصاد أفضل عشر دول، ولكن أظهرت الولايات المتحدة انهيارا ملحوظا حيث تراجعت من المركز الأول إلى السادس. وتعتبر سويسرا في المركز الأول في تقرير المنافسة العالمية للمرة الأولى مما يعكس البيئة التأسيسية السليمة للدولة، البنية التحتية الممتازة، كفاءة الأسواق والمستويات العالية للمبتكرات التكنولوجية. كذلك تحظى الدولة أيضا ببنية تحتية مطورة لأغراض البحث العلمي، وتنفق الشركات بسخاء على البحوث والتطوير وتوفير الحماية الكافية للملكية الفكرية، وتتسم المؤسسات الدولة العامة بالشفافية والاستقرار.

    لقد أظهرت الدول العربية مرة أخرى قوة تأثيرها المالي وإمكاناتها المستقبلية، وذلك مع ظهور أربع دول ضمن أفضل 50دولة مدرجة حسب التقرير العالمي الشهير. حيث احتلت الإمارات العربية المتحدة المركز 32، واحتلت قطر المركز 38في حين استحوذت كل من الكويت والبحرين على المراكز 44و 49على التوالي. حيث عززت مكاسب التجارة والمرتبطة بأسعار النفط معدلات النمو لهذه الدول وعملت على تقوية مستويات الثقة المرتفعة في مجتمعات الأعمال، كنتيجة للتحديث المؤسسي والتطور في إدارة الاقتصاديات. وبالرغم من ذلك، ففي الكثير من الدول الغنية بمواردها - لا يتم ترجمة توافر المالية العامة - على الأقل حاليا - على شكل تحسن في رأس المال البشرى والذي يمكنه أن يلعب دورا هاما في مساعدة هذه الاقتصاديات- التي تعتمد بدرجة كبيرة على النفط ولديها حساسية تجاه الصدمات الخارجية- على تنويع قاعدتها الاقتصادية، وفقا لما جاء بالتقرير.

    وعلاوة على التصنيف العام للمنافسة، يقدم التقرير المؤشرات الرئيسية لكل اقتصاد على حدة محل الدراسة متضمنا بيانات الناتج المحلي الإجمالي، الأداء العام للاقتصاد، كفاءة الأسواق، الاستعداد التكنولوجي وغير ذلك من المؤشرات. وبالنسبة لأغلب هذه المعايير، فقد أظهرت الدول العربية أداء ومكاسب اقتصادية متميزة، مقارنة ببقية دول الشرق الأوسط، خاصة بمنظور الناتج المحلي الإجمالي والأداء الاقتصادي الكلي ومؤسسات الدولة. علاوة على ذلك فإنه وعلى معيار من و 1إلى 7، سجلت هذه الدول تصنيفا متميزا للغاية بمنظور الصحة وتوفير التعليم الأساسي لمواطنيها، مما يشير إلى الإمكانيات الكامنة لهذه الدول.

    ونحن نعتقد أن تصنيف دول مجلس التعاون الخليجي سوف يشهد مزيدا من التحسن على مدار السنوات القادمة، حيث تتبنى كثير من دول المنطقة أساليب عملية لتنفيذ الإصلاحات الاقتصادية. هذا وتواصل دول مجلس التعاون الخليجي تبنى قوانين وتشريعات جديدة في ظل رؤية حكيمة لجعل بيئاتها الاستثمارية أكثر جذبا للمستثمرين. وتعمل الدول الإقليمية حاليا بدرجة أكبر في إطار تحرير قطاعاتها غير تلك المتعلقة بالنفط والغاز، وهو ما سيساعد هذه الدول على رفع مستوى تنافسها مع بقية دول العالم.

    قطاع البنوك السعودية - المستفيد الأكبر من الفورة الاقتصادية

    استمرت المملكة العربية السعودية، صاحبة الاقتصاد الأكبر في المنطقة، في المضي قدما في تحقيق ناتج محلي إجمالي أكبر من المتوقع، ليرتفع بنسبة 22.7في المائة في العام 2005ليصل إلى 1.152.6بليون ريال سعودي ( 307.4بلايين دولار). على أن يحقق الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي نموا بنسبة 6.3في المائة ليصل إلى 767.7بليون ريال سعودي ( 204.7بلايين دولار). ومن المتوقع أن الخطوات الإجرائية لتحسين النشاط الاقتصادي ستشكل قاعدة قوية للنمو المتواصل للاقتصاد، على أن يكون القطاع المصرفي أكبر المستفيدين من هذه الطفرة الاقتصادية.

    خلال الفترة ما بين 2002حتى 2005، ارتفعت الأصول المجمعة للبنوك تحت المراجعة بمعدل نمو سنوي مركب 13.3في المائة. ومستقبلا، نتوقع أن يزداد حجم أصول البنوك، التي تشملها الدراسة، بمعدل نمو سنوي مركب 11.3في المائة خلال الفترة من 2005إلى 2009.وقد ازداد عدد فروع البنوك في المملكة من 1.203افرع في العام 2002إلى 1.251في العام 2005بمعدل نمو سنوي مركب 1.2في المائة. كما ارتفع عدد آلات الصرف الآلي بشكل ملحوظ محققة معدل نمو سنوي مركب 13.8في المائة، وقد ارتفعت من 3.108في 2002إلى 4.576في 2005.كما ازدادت أهمية قنوات التوصيل البديلة لتقديم خدمات أفضل للعملاء ومن ثم مساعدة البنوك على تخفيض تكلفة العمليات وبالتالي تحسين كفاءة التشغيل.

    هذا وتعتبر نسبة استخدام الائتمان للناتج المحلي الإجمالي بالسعودية منخفضة مقارنة ببقية دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى. وتعتبر عمان الأقل من حيث حجم الائتمان للناتج المحلي الإجمالي. هذا وقد بلغت النسبة في السعودية في نهاية 2005حوالي 39في المائة مقارنة بحوالي 61في المائة بالكويت. وفي الإمارات 70في المائة، وبالبحرين حوالي 53في المائة في حين بلغت هذه النسبة في قطر 56في المائة. أما عن مستويات الودائع للناتج المحلي الإجمالي السعودي فتعتبر منخفضة. حيث سجلت في نهاية 2005، 43في المائة مقابل 64في المائة في الكويت، و 63في المائة بالإمارات، و 66في المائة بالبحرين، و 68في المائة بقطر. بينما كان لعمان أقل نسبة ودائع للناتج المحلي الإجمالي حيث لم تتجاوز 32في المائة بنهاية 2005.هذا وتصب هذه النسب في مصلحة القطاع المصرفي السعودي، حيث ان نسبة القروض والودائع للناتج المحلي الإجمالي تعتبر منخفضة مقارنة للدول المجاورة بالمنطقة.

    هناك مشروعات بنية تحتية بحوالي 600بليون ريال سعودي في طور الإنشاء وهي مشروعات كبيرة ذات طبيعة طويلة الأمد. هذا ويبلغ حجم القروض الحالي في المصارف السعودية يبلغ حوالي 450بليون ريال. وتجدر الإشارة هنا، إلى أن المستويات المتدنية للقروض وعدم تحرك الودائع بشكل كبير، بالإضافة إلى مشروعات البنية التحتية طويلة الأمد ستؤدي إلى أن يشهد النظام المصرفي نموا قويا في العمليات المصرفية الرئيسية.

    ازدادت الودائع المتحركة خلال الفترة من 2002إلى 2005بمعدل نمو سنوي مركب 12.9في المائة. ونتوقع نمو الودائع المتحركة خلال الفترة من 2005إلى 2009بمعدل نمو سنوي مركب نسبته 11.8في المائة ليصل إلى 832.7بليون ريال في عام 2009.وازدادت مساهمة الودائع المطلوبة إلى إجمالي الودائع بنسبة ضئيلة، حوالي 40نقطة أساس من 44.4في المائة في 2002إلى 44.8في المائة في 2005.هذا ونعتقد أن النمو على الودائع لأجل سيظل قويا خلال العامين القادمين حيث ان البنوك تقوم بهيكلة منتجات مبتكرة بالإضافة إلى ارتفاع معدلات الفائدة. ومن أجل دعم نمو القروض، ستحتاج البنوك لزيادة ودائعها. هذا وتعتبر قدرة البنوك على توسيع شبكة فروعها مهمة لزيادة حجم ودائعها. هذا وستساعد الودائع القوية البنوك على دعم نمو القروض (سواء على مستوى الشركات أو الأفراد). وباعتقادنا، ستقود عوائد الأنشطة المصرفية الرئيسية، النمو في القطاع المصرفي السعودي.

    ولقد نما نظام القروض بشكل عام خلال الفترة من 2002إلى 2005بمعدل نمو سنوي مركب 29في المائة. هذا وقد كان العامل الأساسي لنمو الائتمان خلال السنوات الثلاثة الماضية هو القروض الشخصية، والتي ازدادت بمعدل نمو سنوي مركب 50.6في المائة خلال الفترة من 2002إلى 2005.هذا ونتوقع أن تواصل معدلات القروض النمو بنسبة 13.4في المائة خلال الفترة من 2005إلى 2009.ومن المتوقع أن تزداد محفظة القروض الإجمالية للبنوك تحت المراجعة من 450.5بليون ريال في 2005إلى 744.9بليون ريال في 2009.فقد نما قطاع القروض الشخصية بمعدل نمو سنوي مركب 50.6في المائة خلال الفترة من 2002إلى 2005، وهو أعلى بكثير عن نمو نظام الائتمان بوجه عام الذي بلغ 29في المائة.

    كما ازدادت القروض الشخصية بنسب 38.6في المائة، 57.3في المائة، 56.6في المائة في 2003، 2004، 2005على التوالي. ومن أجل متابعة التوسع الكبير في الإقراض الشخصي لعدم التأثير على جودة الأصول، أصدرت المنظمة دليلا للقروض الشخصية.

    هذا وتعد البنوك السعودية من أكبر البنوك من حيث الربحية في القطاع المصرفي لدول مجلس التعاون الخليجي بعائد على متوسط الأصول 4في المائة، وعائد على متوسط حقوق الملكية 33.1في المائة في 2005.ولقد ارتفعت أرباح البنوك تحت المراجعة بمعدل نمو سنوي مركب 36.3في المائة خلال الفترة من 2002إلى 2005.هذا ونتوقع أن تنمو أرباح هذه البنوك بمعدل نمو سنوي مركب 22.5في المائة خلال الفترة من 2005إلى 2009.وأن تنمو الأرباح الكلية لهذه البنوك من 27بليون ريال سعودي في 2005إلى 60.9بليون ريال في

    2009.كما ازداد دخل البنوك من بنود غير العمولات من 7.9بلايين ريال في 2004إلى 15.2بليون ريال، بمعدل نمو 91في المائة. وخلال السنوات الثلاثة الماضية، هذا وقد ارتفع الدخل من بنود غير العمولات بمعدل نمو سنوي مركب 51.5في المائة. كما ازدادت رسوم الخدمات البنكية من 5.6بلايين ريال في 2004إلى 11.7بليون في 2005، بمعدل نمو 108.1في المائة.

    وتجدر الإشارة هنا، إلى أن النظام المصرفي السعودي في طريقه إلى تطبيق متطلبات اتفاقية بازل 2ونتوقع أن البنوك ستظل ذات رأسمال عال بعد تطبيق المعايير الجديدة. ومن الجدير بالذكر أن اتجاه البنك المركزي السعودي في تطبيق مقررات اتفاقية بازل 2يعد ضمن الهدف الأكبر وهو رفع مستوى إدارة المخاطر من أجل المحافظة على قوة الجهاز المصرفي السعودي ودعم النمو القوي للأصول. في نهاية 2005، استقرت نسبة البنوك من الدرجة الأولى بين البنوك تحت المراجعة عند 17.7في المائة. في حين استقرت نسبة الكفاية المالية في نهاية 2005عند 18.9في المائة بين البنوك تحت الدراسة.

    هذا وقد بلغ إجمالي القروض المشكوك في تحصيلها في البنوك المدرجة حوالي 7.76بلايين ريال سعودي في 2005وهو ما يعادل 1.7في المائة من إجمالي محفظة القروض البنكية في نهاية 2005.ويرجع الفضل في ذلك إلى تتبع البنوك السعودية سياسة متحفظة تجاه إهلاك خسائر الفروض. في العام 2005، بلغ متوسط نسبة التغطية 179في المائة (PLL إلى NPLs)، حيث تجاوزت كل البنوك نسبة تغطية أكثر من 100في المائة.

    هذا وقد أصدرت معظم البنوك في المملكة منتجات بنكية إسلامية سواء عن طريق منافذ إسلامية مستقلة أو عن طريق فروع تابعة. تتحول البنوك الإسلامية إلى منتجات بنكية عالية الربحية وسريعة التطور. كما أن الاختلاف بين البنوك الإسلامية والبنوك التقليدية يتراجع حيث ان كثيرا من البنوك لديها جزء كبير من ودائعها بدون فوائد والتي تؤثر إيجابيا على هامش الأرباح.

    وكان البنك المركزي السعودي نشيطا في تحرير القطاع المصرفي من خلال منح تراخيص لعدد من البنوك الخليجية والأجنبية ليصبح لها وجود في السوق السعودي. وقد شهدت معظم البنوك زيادة في تكلفة التمويل في 2005حيث كانت البنوك تعرض معدلات أعلى على الودائع لأجل لجذب المدخرين، فارتفعت تكلفة التمويل. ومع ارتفاع الطلب على التمويل نتيجة للنمو الاقتصادي القوي ومشروعات البنية التحتية الكبيرة في مختلف القطاعات المعلن عنها، نتوقع أن نمو القطاع المصرفي سيظل قويا.


    نشاط السوق..

    شهد شهر سبتمبر من العام 2006ارتفاعا في نشاط التداول والذي يمكن إرجاعه إلى المراكز التي اتخذها المستثمرون قبل حلول شهر رمضان. وقد بلغت قيمة الأسهم المتداولة في بورصات دول مجلس التعاون الخليجي 157.6مليار دولار أمريكي خلال شهر سبتمبر من العام 2006مقارنة بنحو 136.3مليار دولار أمريكي سجلت خلال الشهر السابق.

    لقد مال معامل اتساع سوق دول مجلس التعاون الخليجي للأوراق المالية بدرجة كبيرة نحو الأسهم الرابحة حيث سجل 295سهما مكاسب شهرية مقابل انخفاض 163سهما فقط. وسجل السوق السعودي - أكبر أسواق الإقليمية - أعلى نسبة أسهم رابحة/منخفضة بلغت 3.71حيث حقق 63سهما من إجمالي 81سهما مدرجا مكاسبا شهرية خلال شهر سبتمبر. كذلك شهد السوق العماني نشاطا قويا في الشراء حيث سجل 56سهما مكاسبا شهرية خلال شهر سبتمبر من العام 2006مقابل انخفاض 23سهما.

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الإقتصادية ليوم الأحد 30/9/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 22-10-2006, 05:13 AM
  2. الأخبار الإقتصادية ليوم السبت 29/9/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 21-10-2006, 05:51 AM
  3. الأخبار الإقتصادية ليوم الجمعة 28/9/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 20-10-2006, 04:51 PM
  4. الأخبار الإقتصادية ليوم الجمعة 21/9/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 13-10-2006, 05:34 PM
  5. الأخبار الإقتصادية ليوم الخميس 20/9/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 52
    آخر مشاركة: 13-10-2006, 09:25 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا