قال أسامة نجيب رئيس قسم التحليل الفني بشركة "اراب فاينانس" لتداول الاوراق المالية، أن البورصة المصرية تسير في اتجاه هابط صريح، مشيراً الي أن نجاح مستويات الدعم في اعاقة الهبوط يصبح ضعيف ويتم اختراقها بسهولة .

وأضاف نجيب، لـ "مباشر" أن القوي الشرائية تحاول الاستفادة من الهبوط القوي بعد وصول الاسعار الي مستويات متدنية ومناطق تشبع بيعي لتبدأ حركة ارتدادية سريعة تاتي كتصحيح للهبوط وهي فرصة جيدة للخروج باسعار افضل نسبياً، متوقعاً الا تزيد الحركة الارتدادية في الصعود عن مستوي "4950 - 5050" وهو مستوي المقاومة الاول.
ونصح رئيس قسم التحليل الفني المستثمرين بضرورة استغلال اي حركة صعودية حتي لو كانت داخل الجلسة في عمليات البيع فقط باسعار افضل نسبياً.

وأضاف نجيب، أن المؤشر بدأ أمس في استجماع قواه مرة اخري و اتجه للارتفاع منذ بداية التعاملات الي نهايتها حيث وصل الي مستوي "4848" الذي اغلق عليه جانيا ما يقرب من 72 نقطة لاعلي يضيفهم من جديد لرصيدة الذي فقد منه الكثير طوال سبعة جلسات سابقة ، فيما اتجهت احجام التداولات الي الانخفاض نسبيا عن الجلسة السابقة حيث سجلت 232 مليون جنيها فقط.

من جانبه قال أحمد عياد رئيس قسم التحليل الفني بـ "مباشر"، أن المؤشر الرئيسى "EGX30"، الذى يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة وجد دعما قصير المدى ليغلق عند مستوى "4848" بعد سبع جلسات متتتالية من الهبوط ومن المتوقع أن يواصل تقدمه مستهدفا مستوى "5000".

كانت مؤشرات البورصة سجلت تباين في أدائها لدي نهاية تعاملات جلسة أمس، وزاد مؤشر الثلاثين الكبار "أى جى أكس 30"، بمقدار 1.52% تعادل 72.68 نقطة ليصل إلى مستوي 4848.6 نقطة، وذلك بعد تراجعه بنحو حاد على مدار الـ7 جلسات الماضية.
فيما تراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "أى جى أكس 70"، بمقدار 0.52% تعادل 1.93 نقطة ليصل إلى مستوي 369.32 نقطة. وارتفع المؤشر الأوسع نطاقاً "أى جى أكس 100"، الذى يضم الشركات المكونة لمؤشري "أى جى أكس 30 و 70"، بمقدار 0.01% تعادل 0.05 نقطة ليصل إلى مستوي 652.2 نقطة.وخسرت البورصة المصرية على مدار الـ 7 جلسات الماضية مايقرب من 35 مليار جنيه، وذلك مع تزايد المخاوف من التظاهرات التى دعت لها المعارضة بنهاية يونيو الجاري.