قالت شركة إم.إس.سي.آي لمؤشرات الأسواق إم.إس.سي.آي إنها تراقب الوضع في مصر عن كثب وربما تبدأ مشاورات عامة لاستبعاد مصر من مؤشر الأسواق الصاعدة وفي الوقت نفسه خفضت إم.إس.سي.آي تصنيفها للمغرب إلى سوق ناشئة جديدة من سوق صاعدة.

وخفضت أيضا تصنيف اليونان عضو الاتحاد الأوروبي إلى سوق صاعدة وأرجعت ذلك إلى فشلها في الوفاء بعدة معايير بشأن سهولة دخول السوق.