قال مدير الاستثمار بشركة الجذور القابضة للاستثمارات المالية احمد العطيفي أن جلسة السوق المصري اليوم ستكون امتداداً للأداء نفسه في جلسة الأمس،

حيث كانت الاغلاقات متجهة للهبوط الواضح، كما فشل مؤشر السوق بالوصول الى منطقة 4800 نقطة.

وتوقع أن تكون قيم التداول ضعيفة، حتى آخر الشهر الجاري.

وأضاف العطيفي أن المسيطر على نفسية المتعاملين في السوق هو الخوف من الأخبار القادمة.



عاودت مؤشرات البورصة المصرية التراجع لدي نهاية تعاملات جلسة يوم ،الأربعاء، بعد جلستين من الارتفاع، وانخفض مؤشرها الرئيسي "أى جى أكس 30"، الذى يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة، بمقدار 0.54% تعادل 25.21 نقطة ليصل إلى مستوي 4684.04 نقطة متراجعاً بذلك أسفل مستوي الـ4700 نقطة.

وانخفض مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "أى جى أكس 70"، بمقدار 0.79% تعادل 2.84 نقطة ليصل إلى مستوي 355.11 نقطة، فيما تراجع المؤشر الأوسع نطاقاً "أى جى أكس 100"، الذى يضم الشركات المكونة لمؤشري "أى جى أكس 30 و 70"، بمقدار 0.42% تعادل 2.66 نقطة ليصل إلى مستوي 629.39 نقطة.

جاء على رأس الأسهم المتراجعه سهم شركة "عبر المحيطات للسياحة" بانخفاض قدره 11.11% ليغلق عند 0.08 دولار ثم سهم "جولدن تكس" بانخفاض 7.47% إلى 4.83 جنيه، تبهما سهم "العرفة" بانخفاض 6.25% إلى 15 سنتاً.

تصدر الأسهم المرتفعه سهم "العالمية للاستثمار والتنمية" بارتفاع 9.42% إلى 23.34 جنيه ثم سهم "جى بى أوتو" بارتفاع 9.06% إلى 27.94 جنيه، تبعهما سهم "القابضة المصرية الكويتية" بارتفاع 4.55% إلى 69 سنتاً.

تصدرت أسهم "أوراسكوم للاتصالات والإعلام" قائمة الأنشط من حيث احجام التداول، حيث بلغت 8.78 مليون سهم بقيمة أكثر من 3.3 مليون جنيه من خلال 161 صفقة منفذة، وحافظ السهم على إغلاقه السابق عند 38 قرشاً.

فيما تصدرت أسهم البنك "التجاري الدولي" الأنشط من حيث قيم التداولات بعد تجاوزها 17 مليون جنيه بتداول 553.5 الف سهماً من خلال 370 صفقة، وانخفض السهم بمقدار 1.85% إلى 31.25 جنيهاً.