استكمال الصعود واستمرار التحدى بينه وبين المظاهرات وهذا ما كنا نتحدث عنه فى السابق حين توقعنا دخول الاموال الذكية قبل الاحداث المنتظرة والمتخوف منها خوفا مبالغا فيه عملا بمبدأ الشراء على اصوات المدافع

ورغم ان السوق استكمل صعوده اليوم بفعل القيادات كما اشرنا ايضا اليومين السابقين حين تحدثنا عن تبديل المراكز المنتظر بين المضاربات والقيادات ولكن ارتفاع السوق لرابع جلسة على التوالى مع وصول معظم الاسهم الى مستهدفاتها التصحيحية جعلنا نعطى توصيات بيع وجنى ارباح او حتى تريدة داون للخاسر توقعا منا باقتراب السوق من مستهدفه الارتدادى وهذا ما يتضح فى فوليوم الصعود الضعيف اليوم وبوصول التجارى لمستهدف ال 30.50 والانشاء لمستهدف ال 245 وتليكوم لل 4 جنية ,

وبهذااااااا ........ نتوقع ان يشهد السوق "ترييحة" او احمرار الجلسات القادمة بما يمثل الموجة الخامسة الهابطة والاخيرة ان شاء الله والتى سنعطى توصيات دخول فى قاعها ولكن هذه المرة لن تكون تريدة , بل ستكون شراااااااء واحتفاظ

وفى النهاية سيكون لاحداث الايام القليلة القادمة تأثيرا على السوق نعيد به ترتيب اوراقنا مرة اخرى

قبل الجلسة



ملخص جلسة اليوم

انهت مؤشرات البورصة المصرية تعاملات جلسة يوم، الاحد، اولي جلسات الأسبوع، على ارتفاع جماعي، وسط تجاهل تام لدعوات التظاهر اليوم 30 يونيو، والتي كبدت البورصة المصرية خسائر كبيرة خلال الفترة الماضية، وزاد مؤشرها الرئيسي "أى جى أكس 30"، الذى يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة، بمقدار 1.43% تعادل 67.13 نقطة ليصل إلى مستوي 4752.22 نقطة متجاوزاً مستوي "4750".

وزاد مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "أى جى أكس 70" بمقدار 0.51% تعادل 1.84 نقطة ليصل إلى مستوي 360.19 نقطة، فيما ارتفع المؤشر الأوسع نطاقا "أى جى أكس 100"، الذى يضم الشركات المكونة لمؤشري "أى جى أكس 30 و 70"، بمقدار 0.52% تعادل 3.30 نقطة ليصل إلى مستوي 642.98 نقطة.

ويترقب متعاملي البورصة المصرية ما ستسفر عنه تظاهرات اليوم 30 يونيو، والتى دعت لها العارضة لإسقاط نظام الرئيس محمد مرسي الذى وصل إلى سدة الحكم المصري منذ عام تقريباً، وذلك احتجاجاً على سوء الأوضاع فى البلاد.

اداء البورصة المصرية خلال شهر يونيو

اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	chart.png
المشاهدات:	98
الحجـــم:	25.4 كيلوبايت
الرقم:	142835