قال الخبير الاقتصادى الدكتور فخرى الفقى، المستشار السابق بصندوق النقد الدولى، إن بإمكان مصر الحصول على القرض فى حالة واحدة فقط هى سقوط النظام الحالى الذى وضع برامج اقتصادية فاشلة وغير مدروسة، لافتا إلى أن فرص حصول مصر على قرض صندوق النقد الدولى تتضاءل فى ظل حكم الرئيس محمد مرسى وحكومته.

وأشار الفقى إلى أنه حال موافقة أى جهة على إعطائنا أى قروض سيكون مقابل شروط قاسية للغاية تشكل خطورة كبيرة للأمن القومى المصرى.

وأضاف الفقى أنه لابد أن يحل محل الأشخاص الحاليين أشخاص وعقليات أكثر قدرة على إدارة الأمور الاقتصادية والسياسية، لافتا إلى أن الحكومة الحالية فى مأزق حقيقى، بعدما استنزفت جميع القروض والودائع التى حصلت عليها مؤخرا من الدول العربية المختلفة.