قال رجل الاعمال المصري نجيب ساويرس ان العالم بأجمعه لا يمكن ان يستثمر في بلد ارادته "مسلوبة" كما كان الحال في مصر خلال الفترة السابقة. واشار الى ان الارتفاعات التي سجلتها البورصة يوم الخميس هي انعكاس للواقع الجديد، حيث ان الجميع أصبح يعرف ان مصر استردت حريتها.

وتوقع ساويرس في اتصال مع CNBC عربية، مستقبلا مشرقا لمصر في ظل دعم الدول العربية.

واضاف ان المصريين الذين سيعيدون اموالهم من الخارج لاستثمارها في الداخل هم الذين سيقودون خارطة الطريق "الاقتصادية" ، ما سيشجع على عودة رؤوس الاموال والاستثمارات الى البلاد.

وأكد الملياردير المصري انه سيكون في طليعة المستثمرين الذين سيعودون الى بلدهم للاستثمار فيها، وقال انه سيعمل مع الآخرين على دعوة جميع المستمرين العرب للعودة والاستثمار في مصر وحل المشاكل التي حصلت خلال فترة حكم الرئيس محمد مرسي.