تباينت مؤشرات البورصة المصرية لدي نهاية تعاملات جلسة يوم ،الأثنين، بداية جلسات الأسبوع، بعد عطلة عيد الفطر المبارك، وزاد المؤشر الرئيسي "أى جى أكس 30"، الذى يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة، بمقدار 0.39% تعادل 21.91 نقطة ليصل إلى مستوي 5638.29 نقطة.

وتراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "أى جى أكس 70"، بمقدار 0.52% تعادل 2.25 نقطة ليصل إلى مستوي 429.19 نقطة. أما المؤشر الأوسع نطاقاً "أى جى أكس 100"، الذى يضم الشركات المكونة لمؤشري "أى جى أكس 30 و 70"، فسجل انخفاضاُ قدره 0.37% تعادل 2.75 نقطة ليصل إلى مستوي 740.79 نقطة.

جدير بالذكر أن البورصة اغلقت أبوابها أمام المستثمرين أعتباراً من يوم الخميس الماضي، وحتى أمس الأحد، بمناسبة عيد الفطر المبارك.

وأكدت إدارة البورصة المصرية حرصها على تعزيز الإطار المؤسسي لإدارة السوق كما أكدت أنه لن يكون هناك تغيير أو إلغاء لأية قرارات إدارية أو تنظيمية تم اتخاذها خلال الفترة الماضية.

وأكد الدكتور محمد عمران رئيس البورصة في أول تصريح له عقب عودته للبورصة، أن الإدارة ستكون حريصة على تعزيز دور سوق المال كمنصة تمويل للشركات وتداول للمساهمين عبر مختلف الآليات التي تسمح بالتداول الحر للأسهم دون فرض أية قيود استثنائية على حركة الأسعار وفي إطار تحدده آليات العرض والطلب ودونما وجود أي تدخل إداري إلا للأغراض الرقابية وفي حالات التلاعب الواضحة وفي أضيق الحدود.

وكشف عمران أن عملية اتخاذ القرارات المنظمة لحركة التداول سيكون أحد أضلاعها الرئيسية هو استطلاع آراء كافة أطراف السوق بما يعزز من كفاءة السوق وذلك عبر لقاءات مباشرة لا سيما مع صغار المستثمرين، مشيرا إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد حرصا من جانب إدارة البورصة على الحفاظ علي الشركات المقيدة قاعدة المستثمرين الحاليين مع بذل مزيد من الجهد لزيادة أعداد الشركات المقيدة وأنواع المستثمرين وجعل سوق المال المصري سوقا جاذبا وليس طاردا للاستثمارات والمستثمرين.

اتجهت تعاملات المصريين نحو الشراء المكثف بعد ان حققو مشتريات بقيمة 444.730 مليون جنيه مقابل مبيعات بقيمة 360.508 مليون جنيه بصافى شرائى 84.222 مليون جنيه، فيما اتجهت تعاملات الأجانب والعرب نحو البيع بعد ان حققو صافى بيعي بقيمة 77.312 مليون جنيه و 6.909 مليون جنيه على الترتيب.

استحوذ الافراد على 36.60% من التعاملات ومالت جميع تعاملاتهم نحو الشراء، فيما استحوذت المؤسسات على 63.39% واتجهت تعاملات المصريين منهم فقط نحو الشراء.

تصدر الأسهم الأسهم المرتفعه سهم "مرسي علم" بارتفاع 8.16% إلى 5.17 جنيه ثم سهم "مطاحن جنوب القاهرة" بارتفاع 7.39% إلى 23.68 جنيه، تبعهما سهم "نيوداب" بارتفاع 6.89% ليصل إلى 7.60 جنيه.

جاء على رأس المتراجعه "عبر المحيطات للسياحه" بانخفاض 9.09% إلى 0.10 دولار، ثم سهم "مصر للفنادق" بانخفاض 6.83% إلى 21.29 جنيه، تبعهما سهم "موبينيل" بانخفاض 4.08% إلى 104.70 جنيه.

تصدرت أسهم "بايونيرز القابضة" قائمة الأنشط من حيث أحجام التداول بعد التداول علي 18.4 مليون سهم بقيمة جاوزت 73.27 مليون جنيه من خلال 481 صفقة منفذة، وأغلق السهم عند 3.97 جنيهاً .

فيما تصدرت أسهم "أوراسكوم للانشاء" قائمة الأنشط من حيث قيم التداول بعد تجاوزها 125.45 مليون جنيه بتداول 565.9 ألف سهم من خلال 767 صفقة منفذة، وأغلق السهم عند 221.69 جنيهاً .