مع أرتفاع الأسعار و انخفاض عدد العمليات المنفذه وضعف أحجام التداول وسلبية اغلب المؤشرات هى حالة فنية لها مسميين المسمى الأول مساندة السوق من قبل محركى السوق الرئيسين وهم الصناديق وكبار الميكرات والمسانده تكون ايجابيه ان كانت مرتبطه بنتائج الأعمال للشركات ونشاط السوق ككل وعكس ذلك تعد مسانده كاذبه لمنع انهيار السوق

اما المسمى الفنى الثانى يسمى مصيدة الدبببه وهى أرتفاع غير مبرر من قبل ميكرات السوق لأيهام المستثمرين بالشراء والتالى بيع الكميات الكبيره التى يمتلكها هؤلاء الميكرات بأسعار عالية وعادة تظهر تلك الحالة الفنية حال وصول السوق الى مستوى سعرى منخفض يسمى القاع

وعموما فى تلك الحالة والرؤية الضبابية للمشهد مع تردى الأحوال الأقتصادية والسياسية فى البلاد فأننا نوصى بالتعامل المعتدل مع السوق والحذر مع عدم الدفع بسيوله كبيره وتقتصر متاجرتك على المدى القصير والمضاربه فقط مع الوضع فى الأعتبار وقف الخسارة لى سهم فى حدود ال 7% ووقف الخسارة لمحفظتك فى حدود 2% فقط وذلك كأجراء احترازى للمحافظة على رأس مال محفظتك لحين أستقرار احوال البلاد

اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	VkOw6.png
المشاهدات:	40
الحجـــم:	55.5 كيلوبايت
الرقم:	143852