السلام عليكم جميعا ورحمه الله وبركاتة واهلا ومرحبا بكم جائى فى ذهنى بأن اتحدث اليكم عن موضوع هام جدا وفى غاية الاهمية لذا وجب على ان اتحدث اليكم نظرا الى اهمية الموضوع فتابعوا معنا .


كثير من الإخوان ومن خلال أحداث السوق قد يفقد الهدف الذي قدم من أجله وخاض في أمواج هذا البحر الهائج فترى الشخص لا يعرف هل هو مضارب أو مستثمر وإذا كان مضارب هل هو مضارب يومي Day Trader أو هو من قناصي الفرص الذين لا يشترون إلا وقت الفرص مثل أيام الانهيارات لذلك يجب على أي متعامل في سوق الأسهم أن يحدد هدفه لذلك هذه وقفات عن المضاربة اليومية يتمثل ذلك فى الوقفات التالية .

الوقفة الاولى "

المضاربة اليومية قد تكون ذات مخاطر كبيرة لذلك لا تصلح لمن موارده المالية محدودة أو جديد في الأسواق وتنقصه الخبرة في طبيعة أسواق الأسهم ، ولا تصلح المضاربة اليومية لمن يبحث عن المخاطرة القليلة لأن المضارب اليومي قد
يفقد جزء كبير من رأسماله لذلك ينصح بعدم المضاربة اليومية بأموال ادخرتهاا لمشروع زواج مثلاً أو لبناء بيت للمستقبل بسبب المخاطرة الكبيرة
في هذا المجال .

الوقفة الثانية "

كن حذراً من الادعاءات بالحصول على الأرباح العالية من خلال المضاربة اليومية لأنها تقود في نفس الوقت إلى خسائر كبيرة .

الوقفة الثالثة "

المضاربة اليومية تحتاج إلى معرفة ودراية عن كل أحداث السوق فيجب عليك أن تعرف كيف تنفذ أوامر البيع والشراء وكيف حساب العمولات ويجب عليك معرفة سلوك الأسهم وسلوك المضاربين وكيف تؤثر الإشاعات والأخبار في السوق كذلك عليك معرفة استراتجيات البيع والشراء ويجب أن تكون لديك خلفية عن التحليل الفني وكيف تقرأ الرسوم البيانية وخاصية الحد من الخسارة .

الوقفة الرابعة "

عليك أن تضع في ذهنك بأن سوق الأسهم حساس جداً ويمكن أن يهبط بصورة كبيرة بسبب أو بدون سبب فقط بسبب مشاعر التشاؤم لدى المتعاملين والعكس صحيح .

الوقفة الخامسة "

المضارب اليومي يقوم في اليوم الواحد بعمليات كثيرة بين بيع وشراء لذلك يجب أن تراجع جميع هذه العمليات في حسابك والتأكد منها وخصوصا العمولات لأن البعض لا يهتم بهذا المجال وتكون النتيجة دفع عمولات يومية تفوق أرباحه وبهذا الأمر يتآكل رأسماله بدون أن يدري .