شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 46

الموضوع: الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 6/10/1427هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 6/10/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 6/10/1427هـ نادي خبراء المال


    مخاوف خليجية من تسبب الأسهم في أزمة مديونيات لدى الطبقة الوسطى

    - عبد الرحمن إسماعيل من دبي - 05/10/1427هـ
    كشف تقرير مصرفي خليجي عن مخاوف من حدوث أزمة مديونيات في الطبقة الوسطى في دول مجلس التعاون الخليجي نتيجة اقتراض هذه الطبقة من البنوك وضخها في أسواق المال، في الوقت الذي شهدت فيه هذه الأسواق تراجعات قد تتسبب في عدم قدرة المقترضين على الإيفاء بالتزاماتهم مع البنوك.
    وأوضح التقرير الذي صدر عن بنك دبي الوطني أن جزءاً من ثروة الطبقة الوسطى في الإمارات سواء العائدة لمواطنين أو مقيمين ضاع في أسواق الأسهم المتراجعة، في الوقت الذي لا تزال قدرة عملاء المصارف على خدمة قروضهم بضمانات الأسهم أمرا محفوفا بالمخاطر في ضوء أرقام التضخم الحالية, وقد يؤدي عدم كفاية السيطرة على الإقراض من جانب المصارف إلى بروز مشكلات في جودة الأصول خلال عامي 2007 و2008.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    أكد تقرير إماراتي مصرفي أن جزءاً من ثروة الطبقة الوسطى في الإمارات سواء العائدة لمواطنين أو مقيمين ضاعت في أسواق الأسهم المتراجعة، في الوقت الذي لا تزال قدرة عملاء المصارف على خدمة قروضهم بضمانات الأسهم أمرا محفوفا بالمخاطر في ضوء أرقام التضخم الحالية. وقد يؤدي عدم كفاية السيطرة على الإقراض من جانب المصارف إلى بروز مشكلات في جودة الأصول في عامي 2007 و2008.
    وحذر التقرير الذي أصدره بنك دبي الوطني من مستويات القروض الشخصية التي يوفرها العديد من المصارف التجارية التي وصلت إلى مستويات مقلقة، حيث وصفها بـ "أنها تفوق قدراً لا يستهان به ما يمكن أن نعتبره مستويات صحية".
    وارتفعت نسبة القروض الشخصية من أصل إجمالي الدين من 24.1 في المائة عام 2004 إلى 27.7 في المائة عام 2005، ويتوقع ارتفاعها إلى أكثر من ذلك في 2006. كما حذر التقرير من مخاطر سياسات الإقراض المتساهلة وغير المنضبطة نسبياً التي يعتمدها العديد من المصارف.
    ووفقا للتقرير فإن قروض الرهن المفرطة من جانب المصارف يمكن أن تزيد حدة مشكلات جودة الأصول بالنظر إلى التوقعات بتراجع في أسعار الإسكان في 2007 و2008. وقال التقرير، تبين أن عدداً كبيراً من المقترضين غير قادرين على خدمة قروضهم السكنية هذه أو لم يعودوا مستعدين لسداد أقساط أصول تراجعت قيمتها الفعلية عن إجمالي الأقساط المستحقة عليهم، لذلك فإن تلك المصارف ذات التركزات في هذا القطاع قد تجد نفسها مضطرة لمواجهة ارتفاع مقبل في مخصصات الديون المعدومة. وفيما تبدو معظم المصارف غير مكترثة بمضامين ارتفاع معدلات الإقراض في قطاع السكن، فإن مرور فترة تتسم بارتفاع أقساط الرهن وتزايد الديون وانخفاض أسعار المنازل قد يؤدي إلى ظهور مشكلات في جودة الأصول إن لم تتم مراقبة الأمر بحذر.
    وعلى الرغم من الهبوط المزمن الذي عاشته أسواق الأسهم الإماراتية منذ عام، إلا أن التقرير اعتبر أن السوق الإماراتية أكثر مرونة بكثير من الأسواق الناشئة الأخرى، وأفضل حالاً لتحمل تحركات التصحيح بالنظر لكونها لا تعتمد كثيراً على الصناديق الأجنبية باعتبارها مصدراً للنمو. وأضاف أن الانتعاش الحالي يأتي في أعقاب فترة طويلة استغرقتها السوق لتستجمع قواها، كما كان الارتداد الذي شهدته السوق في آب (أغسطس) الماضي، ترجمة لتحسن شهية المتعاملين للمخاطرة. ويبدو الآن أن المستثمرين بدأوا في تجميع محافظهم من الأسهم الرئيسية استعداداً لارتداد السوق.
    واستطرد التقرير "فيما قد تؤدي توقعات لنمو أضعف في الأرباح في 2006 إلى بعض من القلق في التقييم للسوق، فإن التقييم على أساس انتقائي يعتبر إيجابياً عند مستوياته الحالية". وأضاف "على الرغم من أرقام النتائج الضعيفة في الربع الثاني من 2006 فإن المتوقع لغالبية الشركات في الإمارات أن تحقق نمواً طيباً في الأرباح في المرحلة المقبلة نتيجة عوامل متعددة مثل النمو القوي للإيرادات وقوة الإنفاق الحكومي بفضل أسعار النفط المرتفعة وتصاعد وتيرة دورة الاستهلاك رغم الضغوط التضخمية". وتابع "وعلى الرغم من أن مصارف بعينها قد تواجه بعض المشكلات الناجمة عن جودة الأصول، فإن غالبية المؤسسات المالية لا بد أن تحقق نمواً طيباً في أرباحها".
    واعتبر التقرير أيضا أن التصحيح الحالي الذي تشهده الأسواق جزء عضوي في سوق نمو مثل سوق الإمارات بالنظر إلى أن الصعود القوي للأسعار دفع بالتقييمات إلى أعلى من قيمها الحقيقية.
    وأفاد "على الرغم من أن المخاوف من تصحيح آخر في السوق لا تبدو محتملة الآن، غير أننا لا نستطيع استبعاد تقلبات أخرى في السوق التي ستتميز عندها بسلسلة من الارتفاعات والانخفاضات المتوالية. بالنسبة للمستثمرين على الأمد القصير سيوفر هذا الأمر فرصاً كبيرة للبيع والشراء. أما بالنسبة للمستثمرين الذين يختارون الشركات ذات البيانات المالية الجيدة فلا نزال نعتقد أن محفظة منتقاة بعناية ستوفر عوائد استثمارية أفضل على المدى المتوسط والطويل".
    وفيما يتعلق بالارتفاعات المتواصلة لأسعار الإيجارات في دبي وصفها التقرير بارتفاعات غير مبررة بأي منطق كان بالنظر إلى العرض الضخم من العقارات الجديدة في السوق. ونظرياً على الأقل، لا بد أن تتراجع الإيجارات بالنظر إلى مستوى العرض هذا إذا كانت قوانين الاقتصاد تنطبق على السوق. وقال "نحن نرى أن الطلب على العقارات يتركز في مناطق بعينها فقط، بخلاف تصريحات شركات إدارة العقارات بأن هناك نقصاً في العرض في كل الإمارة". وأضاف "يجب أن يدفع النقص في المساحات المتوافرة للإيجار في المناطق ذات المستوى الاجتماعي المرتفع نحو ارتفاع الإيجارات في هذه المناطق فحسب، لكن ليس ارتفاع كل العقارات بلا استثناء، غير أن ما نشهده فعلياً هو ارتفاع عام في الإيجارات بلا استثناء. وهذا يعيد إثارة الفكرة الجدلية نوعاً ما وهي أن بقاء الإيجارات مرتفعة بهذا الشكل الكبير هو أمر مفتعل".








    إلغاء "فترة المزاد" يقلص مناورات المضاربين في الأسهم السعودية

    - طارق الماضي من الرياض - 05/10/1427هـ

    يتوقع أن تشكل الفترة الجديدة لتداولات الأسهم السعودية، التي يبدأ العمل بها اعتبارا من غد, عاملا مؤثرا بصورة كبيرة في حركة السوق وطبيعة التداولات. والمعلوم أن فترة التداول ستكون من الساعة الحادية عشرة صباحا حتى الثالثة والنصف عصرا لفترة واحدة فقط.
    وفي الفترة الماضية في السوق كان هناك الكثير من التغيرات على أسعار الأسهم قبل الافتتاح مباشرة أو ما يميل البعض إلى تسميته (فترة المزاد)، غير أن التنظيم الجديد للتداول يلغي هذه الفترة, مما يقلص مناورات المضاربين في السوق.
    ويلاحظ في فترة التداول السابقة ميل السوق والمؤشر بالتالي إلى الإغلاق بمنحنى إيجابي نسبي قبل الإغلاق الصباحي بدقائق وذلك في تهيئة لجولة أخرى من عمليات المضاربة.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    لعل انتظار بدء عملية تداول الأسهم السعودية بعد إجازة العيد لهذا العام يختلف عن السنوات الماضية وذلك لانتظار تأثير عملية توحيد وتغيير توقيت التداول التي تتم لأول والتي لا يمكن بالتأكيد إعطاء رأي جازم عن مسار تلك التداولات والتأثير بعد التغيرات السابقة التي سوف تكون السوق هي التي تقرر طبيعته وفي الأغلب خلال بضعة أيام من التداول.

    تجربة تداول يوم الخميس
    تجربه تداول الخميس خلال الفترة الماضية التي تم إلقاؤها تعتبر مؤشرا للحصول على بعض التأثير المتوقع، في البداية لا بد ألا نغفل أن تداولات الخميس هي إجازة أسبوعية، لذلك من المفترض أن تعني مزيدا من المتداولين، كذلك تتم في نفس توقيت الافتتاح الصباحي المعتاد للفترة الأولى، إذن يمكن رصد التغير على مستوى التوحيد فقط، مع الأخذ في الحسبان أن التداولات المقبلة لن تكون لأيام إجازة أسبوعية، بل أيام عمل رسمية لكثير من المتداولين. بعد هذا الاستذكار نعود لطبيعة التداولات ليوم الخميس، حيث تميزت تلك التداولات بالقليل من النشاط مع الكثير من التغيرات على المسار السعري للسوق والكثير من الشركات، وللتذكير فقط فإن ارتداد السوق بعد انخفاض أيار (مايو) الشهير قد بدأ في يوم خميس، يتجه الكثير من كبار المضاربين إلى القيام بالتعديل على مسار شركاتهم خلال ذلك اليوم لانخفاض مستوى المقاومة لأي عمليات تحريك للسهم كدعم أو ضغط أو تثبيت، حيث بالتأكيد ستكون مهمة ذلك المضارب أسهل يوم الخميس عنه في أي يوم آخر، من هذه النقطة ستبدأ محاولة رصد عوامل التأثير في توحيد وتغيير توقيت التداول.

    العامل النفسي
    لا شك أن الكثير من المتداولين سيجدون صعوبة في التكيف مع قرار التوحيد والتغيير مع فترة التداول الجديدة، لم تكن المشكلة هي في عملية التوحيد ولكن ربما يكون أساس المشكلة غياب الفترة المسائية وهي التي كانت جوهر الحركة الحقيقي في عمليات المضاربة خلال السنة الماضية على الأقل، إذن سيكون السؤال: إلى أين سينتقل ذلك الثقل في التداول إن انتقل؟ التداول عبر الإنترنت سيساعد على امتصاص الكثير من تأثير التغيرات، ولكن رغم وجود الإنترنت تظل عمليات التداول عبر وسطاء البنوك هي الأثقل والأكثر تأثيرا في حركة المضاربة وهنا بالتحديد سيكون غياب الفترة المسائية إن لم يستطع الكثير من هذه الفئة التكيف مع التوقيت الجديد على مدى الأسبوع.

    فترة المزاد
    الملاحظ خلال الفترات الماضية أنه كان هناك الكثير من التغيرات على أسعار الأسهم قبل الافتتاح مباشرة أو ما يميل البعض إلى إطلاق اصطلاح ( فترة المزاد ) عليها، الآن حذفت فترة مزاد كاملة لم تعد هناك إمكانات للمناورة بشكل متكرر خلال اليوم الواحد، فقط هناك فرصة واحدة ولعل ذلك العامل إيجابي إن تم الانتباه لإغلاق اليوم السابق.

    الافتتاح والإغلاق
    أيضا من الملاحظ في فترات استقرار السوق خلال الفترات الماضية ميل السوق والمؤشر بالتالي إلى الإغلاق بمنحنى إيجابي نسبي قبل الإغلاق الصباحي والمسائي في كثير من الأحوال بدقائق وذلك في تهيئة لجولة أخرى من عمليات المضاربة ومن ثم نجد أن المؤشر يعود إلى نفس مستوياته قبل الإغلاق بعد أن يكون قد افتتح للشركات بشكل مرتفع أيضا، حيث يتم استغلال الفرق بين سعر الإغلاق والافتتاح بين تلك الفترتين، لم يعد ذلك متوافر الآن ويجب الانتظار إلى اليوم التالي.

    عمليات التدوير وعامل الزمن
    إن القدرة على القيام بعمليات تدوير مستمرة لفترة أربع ساعات للقيام بعمليات (دعم، ضغط، تثبيت، تجميع، تصريف) أصبحت تلك العملية بالتأكيد أكثر صعوبة، حيث أصبحت عملية كشف تلك العمليات أكثر سهولة من خلال المراقبة المستمرة للمضارب وهو يحاول إعادة السهم إلى توازنه عندما يفقد ذلك التوازن خلال الساعات الأربع والنصف تلك، وكذلك من خلال تحليل الكميات والصفقات المنفذة.

    نطاقات التذبذب
    من أجل أن يحقق مضارب سهم شركة ما أرباحا عالية دون أن يضطر إلى رفع السهم سعريا إلى نطاقات كبيرة يصعب السيطرة عليها، يقوم بعمليات تذبذب سريعة عالية يمكن من خلالها تحقيق أرباح سريعة في أوقات قصيرة تصل إلى دقائق في بعض الشركات، و في الأغلب تتم هذه العمليات في فترات قبل الإغلاق أو بعد الافتتاح مباشرة، الآن أصبحت تلك المهمة أكثر صعوبة لكن هناك فرق أطول بين فترتي الافتتاح والإغلاق يمكن أن يتغير مزاج الكثير من المتداولين نتيجة لحركات تذبذب غير مفهومة أو محسوبة تجعل العملية تتحول إلى عمليات بيع جماعية مع الافتتاح التالي لا يمكن الوقوف أمامه أو السيطرة عليه.

    الكميات والصفقات
    المضارب ذو السيولة الضخمة يحتاج إلى تدوير كميات كبيرة لكي يسيطر على سهمه، والمضارب الصغير سينفذ صفقات أقل مقارنة بالفترات الماضية في عمليات المضاربة التي تقوم بها في سوق الأسهم، بشكل عام، يتوقع أن تنخفض وتيرة المضاربات اليومية السريعة لحساب المضاربات على مدى أكثر من يوم.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 6/10/1427هـ

    إغلاق إيجابي للمؤشر بقيادة "الراجحي".. واستمرار حالة الترقب والحذر في السوق .

    راشد محمد الفوزان - - - 05/10/1427هـ

    كان إغلاق آخر يوم للتداول في شهر رمضان إيجابيا، حيث أغلق المؤشر العام عند مستوى 10.545 نقطة، وكانت السوق بصورة عامة ليست محفزة كثيرا، بعد موجة الانخفاض التي خفضت الأسعار بنسب تفوق 20 في المائة، وبعض أسهم المضاربة التي انخفضت أكثر من ذلك بكثير، مثل شركة الأسماك التي حذرنا قبل بداية الهبوط وخلال حتى مرحلة الصعود لأن كل الأسعار التي حققتها غير مستحقة وحتى بسعر اليوم التي أغلقت بها، فهي شركة لا تملك أي مقومات مالية معتد بها، ولكن الحذر لم يأت من خلاله ردود فعل لتؤكد التحذير الذي ذكرنا بكل وضوح لا لبس فيه، وكانت السوق بصفه عامة راضخة لعدة ضغوط لعل منها طرح شركة إعمار الذي أثر نفسيا في المتداولين وكسبهم مضاربة في الأيام الأولى فقط، وسبق أيضا حددنا السعر الأقصى الذي يمكن أن يصل إلى 50 أو 60 ريالا على أكثر تقدير، وذكرت الأسباب لهذا الرقم ولا أعيدها مره أخرى لانتهاء الغرض منها الآن، وأيضا لم يأت رد فعل يوضح أننا حددنا ولو بنسبة تقديرية لم تختلف عنها كثيرا، وهي اجتهاد وتحليل مبني على معطيات السوق وأوضاع سابقة لشركات مماثلة، لم نطرح أن يصل السعر إلى 100 أو 150 ريالا لأنها كانت خيالية الأسعار بهذا الرقم، على أي حال، أيضا من وسائل الضغط على السوق هي المهلة المحددة التي تنتهي في 23 تشرين الأول (أكتوبر) والخاصة بإعادة ترتيب الشركات التي تستثمر أو تضارب في السوق والمحافظ التي في الشركات، وهذا استنتاج يبرره الموقف المحدد، ولا توجد بالطبع لدي أي أرقام، وأيضا لا نبتعد كثيرا عن أن أسهم المضاربة هي لا تستحق أسعارها في غالبيتها وهذا نكرره كل مرة منذ سنوات وتظل المضاربة هي سيدة الموقف في تحركها السعري، فلا ينتظر عائد منها آخر العام أو قيمة مضافة للسهم من خلال نمو أو غيره، وحين نقارن المكررات الربحية للشركات الاستثمارية والقيادية، نجد تباينا في المكرر الربحي فبعضها مرتفع لكن بمحفز مهم وأساسي مثل سهم "الراجحي" يعتبر مكررا مرتفعا، ولكن لديه محفز مهم يبرر هذا المكرر وهو المنحة سهم لكل سهم إضافة إلى أنه سهم استثماري مهم في السوق والأكثر نموا من خلال رفع رأسماله للمرة الثالثة خلال سنتين، وغيرها من الشركات، فالمكرر المرتفع لا يعني عدم الأحقية السعرية بقدر أن نعرف ما لدى السهم من محفزات والمكرر ليس مقياسا وحيدا منفردا.
    من خلال البحث عن معرفة السوق والأسعار والاتجاه السعري لها، يجب أن يدرك القارئ العزيز، أن لدينا أدوات تستخدم ولا يعني أن تنطبق 100 في المائة، فهي قراءة تحليلية تتغير في الدقيقة والثانية طبقا للمتغيرات الخارجية أو مؤثرات لم تكن في الحسبان، فتظل نسبية وغير قطعية، فالمريض لدى الطبيب وبعد تحاليل دقيقة وطويلة قد ينتهي إلى فشل التحليل في النهاية وهو طبيب لدية أدوات قياس دقيقة ومختبرية وعليه يمكن القياس للكثير من المهن والأدوات التي تستخدم، وهنا في أسواق المال تتغير في اللحظة والدقيقة المتغيرات بالسوق، ولا ننسى أن قرارات مفاجأة قد تصدر "كما كان 5 في المائة تحديد نسبة التذبذب في شباط (فبراير) 2006" تعني تغيير كل الحسابات والقراءات، وهذا موضوع آخر. أعود إلى أدوات القراءة هي لدينا من عدة وسائل، التحليل الفني بكل أبعاده والتحليل الأساسي بكل تفصيلاته، النفسيات والحالة المعنوية، القرارات الاقتصادية، المضاربون، المستثمرون، الاكتتابات الجديدة، الوضع الاقتصادي ككل، وغيرها من التفصيلات العميقة والدقيقة، فهل يتصور القارئ أن كل تحليل أسبوعي يمكن أن يسيطر على كل المتغيرات في السوق، أو الاعتماد على متغير ومتغيرين وترك الباقي؟ بالطبع لا، ولكن نحن هنا نحاول وأعيد تأكيدها "نحاول" قراءة السوق بالوسائل المتاحة، والمعلومات غير متوافرة في أحيان كثيرة كأخبار وقرارات لأنها تصل لصانعي القرار في السوق قبل السوق وقبل كل شيء، ولكن بقياس حركة الأسعار في الشركات أكبر دلالة و"الراجحي" خير مثال، نحن نحاول أو نستشف ونفهم ونحلل ما يحدث في السوق، ولا نقول هنا تشتري وهنا تبيع، وإلا أصبحنا نحرك الناس جميعها، ولو حدث ذلك، فالأفضل أن نفتتح مكتب وساطة وندير محافظ المتداولين وهذا طبعا غير صحيح نهائيا، ولكن الأهم أيضا أن من يقرأ "الاقتصادية" ليس كل المتداولين الذين يقدرون بمئات الآلاف ولا نغير بقرارات الكثير من المتداولين لأن كل له تحليله وقراءته وظروفه، والأهم أيضا أننا هنا لسنا الأفضل ولا الأهم نحن جزء من كل الكتابات والتحليلات التي تطرح في السوق والإعلام بكل أمانة وصدق وعلم، وغيره لن يكون هناك توجيه للمتداولين ببيع أو شراء، وكررت هذا التوضيح كثيرا، فأصبح الربح له بطل وفائز واحد وهو من يدير محفظته الشخصية، والخسارة لها ألف كبش فداء وضحية والبحث عن شماعة لتعليق الخسارة عليه، فالموضوعية والهدوء وتحمل القرار الشخصي هما من الإنصاف الذي نبحث عنه بكل وضوح وشفافية.

    السوق والمؤشرات
    من خلال ما ذكرت (تحليل فني وأساسي) السوق نلحظ الآن أنه بمستويات متدنية وتتباين الشركات بالطبع، وأركز هنا على شركات القيادية التي هي مقياس للمؤشر، ولا يعني أن أسهم المضاربة ستكون غير مطروحة للنقاش والتحليل، ولكن يتضح من القراءة للأسهم القيادية ( سنضع الشارات الخاص بها) وسنركز على ثلاثة أسهم هي: "الراجحي"، "سابك"، و"الاتصالات".

    سهم الراجحي
    هنا نحاول قراءة سهم الراجحي وكيفية اتجاه السهم للمرحلة المقبلة، خاصة أن محفز السهم قوي جدا وهو المنحة سهم لكل سهم، وهي للمرة الثانية خلال سنتين، يتضح من مؤشر السهم أنه " ترند " صاعد كما يتضح من الخط الأخضر الواضح في الرسم، وسيكون سهما متذبذبا سعريا ولديه مقاومة سعرية عند مستوى 328 ريالا وهو المستوى الذي أغلق عنده في آخر يوم تداول، ثم بعد هذا المستوى سيكون السهم لديه مقاومة أخرى عند 342 ريالا وأخيرا 350 ريالا كأعلى مستوى وصل له منذ فترة طويلة، وهي ستكون مستوى الاختراق، فيما لو كان السهم متحفزا للصعود أكثر وسيكون قراءتها في وقتها. مؤشر السيولة في السهم (الشارات التي في الوسط) وهي مبررة منذ إعلان عن المنحة وتذبذب السهم بأكثر من 50 ريالا خلال فترة الإعلان حتى آخر إغلاق، ومؤشر "الاستوكاستك" يعكس اتجاها صاعدا للسهم وإيجابيا، ويمكن أن يكون السهم هو المحرك الأساسي للمؤشر العام خلال المرحلة المقبلة وفق المتغير الذي حدث في السهم. والملاحظ أن السهم يرتفع بكميات قليلة وليست مرتفعة وهذه لها دلالتها المهمة.

    سهم "سابك"
    "سابك" أعلنت عن نتائج أكثر من إيجابية بتحقيق أرباح ربع سنوية للربع الثالث كأعلى ربحية تتحقق في ربع السنة على مر تاريخ "سابك"، ولا ننسى أن الرقم بالمليارات وليس أي نمو، وهذا يعكس إيجابية الاتجاه إلى السهم للمستثمر طويل المدة وخاصة أن "سابك" تتوسع بصورة سريعة أفقيا ورأسيا داخليا وخارجيا، وسيصل إنتاج "سابك" ما يقارب 64 مليون طن، وهذا يعني استمرار النمو والتنويع في "سابك"، ومستويات السعر للسهم الآن "استثماريا" هي مغرية، ولا أتحدث عن يوم أو أسبوع، أتحدث عن استثمار وليس المضاربة المتبعة والتي تنتظر تغير السعر بين دقيقة وأخرى، وكل مؤشرات السهم منخفضة ومشجعة على الاستثمار في السهم، وهو وصل لأدنى مستوى تاريخي "كإغلاق" ولكن ظل دائما يفوق أدنى مستوى، الواضح من رسم شارت السهم، أنه سيكون محافظا على أسعاره ومتذبذبا عند أدنى مستويات، ولديه مقاومة عند مستوى 129.50 نقطة، ودعم 124.50 ريال . لم يظهر حتى الآن دخول سيولة واضحة وقوية بالسهم، بل هادئة ومحافظة عند مستويات معينة، وكأنها توضح الشراء الاستثماري البطيء والمقنن للاستفادة من أي انخفاض في السعر فيما لو حدث، الميزة الأساسية للسهم الآن مؤشرات منخفضة كثيرا تعني لا يوجد أو يتضح على الأقل من الرسم أن هناك انخفاضات كبيرة أو مؤثرة بالسهم كما يتضح.

    سهم الاتصالات السعودية
    لم تعلن نتائج الاتصالات السعودية، ومن قراءة سابقة، أستطيع القول إن أرباح الشركة ستحقق نموا لا يتجاوز 15 في المائة أو قريبا منها سواء أقل أو أكثر، وهي لم تعلن حتى ساعة كتابة هذا التحليل، ولكن الواضح أن السهم لديه تدفق نقدي شرائي آخر ثلاثة أو أربعة أيام وهذا سيتضح مبرره خلال أيام، وانعكس على سعر السهم، والسهم هو الأفضل كمكرر وعائد على السهم وربحية موزعة، وهذا مهم للاستثمار متى استمرت الربحية بالنمو نفسه والمستويات للسنوات المقبلة، سهم الاتصالات لدية مقاومة عند سعر 99.50 ثم 102 ريال، ودعم أساسي عند 96 ريالا.

    المؤشر العام والمتوسطات
    الواضح من المؤشر العام، والذي نخضعه لعدة مؤشرات لقراءة السهم، أن "الماكد" بدا "نسبيا" يعطي إشارة لم تتضح قد تكون إيجابية فيما لو أخذ التقاطع اتجاها صاعدا مع المتوسط، والسيولة إلى السوق ما زالت متذبذبة وهناك انخفاض في السيولة وهو طبيعي لانحدار المضاربات في كثير من الأسهم المهمة في المضاربات في كل القطاعات عدا البنوك والأسمنت والاتصالات والتأمين، المتوسطات (الأخضر 21 يوما، الأحمر 14 يوما، الأزرق تسعة أيام ) كلها الآن لم تعط إشارة حقيقية لبداية اتجاه صاعد للسوق، لأن الفرضية تقوم على أن 9، 14، 21 يوما تكون متسلسلة من الأعلى للأسفل، وليس كما هي العكس الآن. سيكون خلال الأسبوع المقبل اتجاه واضح ومهم للمتوسطات، وشمعة "الهامر" ليوم الأحد محدد واضح التي تعني الارتفاع وسنرى مدى تأكيد ذلك. دعم المؤشر الآن عند 10.450 نقطة والمقاومة عند 10.680 نقطة.

    المؤشر العام والمتوسطات على الكميات
    هنا وضعت المتوسطات على الكميات وواضح أن هذه القراءة بهذه الطريقة تقدم لنا، أننا في مستويات منخفضة وقاع، وأننا نحتاج إلى عودة إلى مستويات 11 ألف نقطة حتى تؤكد الاتجاه الصاعد للسوق فيما لو حدث، وأن المتوسطات (9, 14, 21) يوما، كلما كانت منخفضة جدا وقريبة من (مستوى 30) وبكميات منخفضة كانت إيجابية، سنراقب ونتابع ما يعني ذلك خلال الأيام المقبلة.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 6/10/1427هـ

    الأسهم السعودية: تداولات اليوم تحدد ملامح المضاربة

    - طارق الماضي من الرياض - 06/10/1427هـ

    تستأنف سوق الأسهم السعودية اليوم تعاملاتها بعد إجازة عيد الفطر مع وجود تغيرات جذرية في فترة التداول بحيث ستكون فترة واحدة من الحادية عشرة صباحا حتى الثالثة والنصف عصرا. وينتظر الكثير من المتداولين الاتجاه العام للسوق بعد بدء تداولات اليوم ومدى تأثير توحيد فترة التداول في طبيعة التعاملا، خاصة على مستوى الكميات والصفقات والسيولة المنفذة. وهذه الصفقات والكميات ستكون مؤشرا على نوعية المضاربة التي ستسود في السوق خلال الفترة المقبلة.
    والمعلوم أن السوق واجهت قبل التوقف للإجازة جملة من الضغوط, أبرزها إدراج سهم "إعمار المدينة الاقتصادية" وإعلان توحيد وقت التداول وخروج نتائج أرباح الشركات للربع الثالث. ورغم ملامسة المؤشر حاجز العشرة آلاف نقطة هبوطا لأول مرة منذ أكثر من ثلاثة أشهر، إلا أنه استطاع العودة بقوة مدعوما بأرباح "سابك" ليغلق عند 10528 نقطة.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    ميزان الذهب يتميز بدقته في إدارة احتساب الأوزان الدقيقة للذهب والمعادن الثمينة، لأن أي خطأ في تلك الأوزان أو فروق غير محسوبة سيكون سببا لخسائر مباشرة في ذلك النوع من التجارة.
    مؤشر سوق الأسهم خلال الأشهر الثلاثة الماضية أصبح يتحرك بطريقة "ميزان الذهب" المذكور، دقة متناهية ونطاقات تذبذب صغيرة، وأغلق لأكثر من مرة بفارق نقاط معدودة عن مستوى الافتتاح وصلت في أكثر من مرة وبشكل متكرر إلى إغلاق دون مستوى النقطة الواحدة حتى، لم يكن ذلك يحدث, إنه يحدث لأول مرة منذ سنين، لم يعد الصعود الحاد لشركات المضاربة قادرا على رفع ذلك المؤشر إلى أرقام جديدة ومراحل متقدمة, فبرغم رحلة (النسب والتدبيلة) لم يستطع حتى ملامسة مستوى 12 ألف نقطة، رغم كل الارتفاعات ورغم كل التدبيلات وبرغم كل ما صاحب حمى المضاربات خلال الشهرين الماضيين.
    منذ ثلاثة أسابيع قبل إغلاق السوق لإجازة العيد وبضغط من عوامل خارجية متعددة نشاهد الوجه الآخر المعاكس، الشركات ذات الصعود الصاروخي بدأت رحلة هبوط آخر وبنفس المواصفات والمقاييس الخاصة بعملية الصعود، لكن ماذا عن التأثير في المؤشر العام للسوق، حيث وبعد امتصاص ذكي لصدمة اليوم الأول في الهبوط لم تتجاوز قوته 386 نقطة تم ترسيخ مبدأ أن تكون تلك الشركات في واد ومؤشر سوق الأسهم في واد آخر، في بداية الهبوط تحركت قطاعات الأسمنت والبنوك بشكل فجائي وغير اعتيادي لتحقق عمليات صعود قوية ساعدت على توازن المؤشر العام للسوق لكيلا يوثر الهبوط الحاد بالنسب في عشرات شركات المضاربة، وهو ما حصل فعلا, حيث ظل المؤشر ذا لون أخضر زاهٍ يعطي انطباعا إيجابيا عن المؤشر والسوق بغض النظر عن أي اتجاهات سلبية قوية على شركات محدودة.
    لم تعد الشركات القيادية تستخدم بقوة وبسرعة ومن دون داع, حيث إن ذلك يحتاج إلى حرق الكثير من السيولة خلال لحظات، لم تعد تلك الشركات تستخدم من أجل رفع المؤشر حيث إن تلك "مهمة مستحيلة" حسب التجربة التاريخية في راوية "الفارس الخفي" الذي كان يطل علينا لعدة أيام قبل الإغلاق بدقائق لكي يوجه رسالة إيجابية فهمت من الكثيرين بشكل سلبي، لذلك أصبحت المهمة الجديدة لتلك الشركات القيادية إعادة التوازن إلى المؤشر عندما يحتاج إلى إعادة توازن, وهي مهمة تحتاج إلى قليل من السيولة وكثير من الإبداع في توزيع تلك السيولة على الشركات القيادية وتوقيت ذلك التوزيع ومدته.
    رغم أخذ بعض التحليلات بعدا سلبيا في توقع عمليات هبوط كبيرة أو إيجابيا في توقع عمليات صعود عالية، فإن حقيقة الأرقام تقول إنه منذ 19/7/ 2006 وحتى الآن, أي منذ ثلاثة أشهر, ما زلنا ندور في فلك جاذبية مستوى 11350 نقطة، تأخذنا تلك الجاذبية نحو 250 نقطة صعودا أو هبوطا بين أسبوع وآخر، حيث مررنا بذلك المستوى أكثر من 60 مرة صعودا وهبوطا، بغض النظر عن معارك جانبية صغيرة إيجابية أو سلبية طالما أنه لا يؤثر في الحركة العامة لمؤشر السوق، استمر ذلك على مدى ثلاثة أشهر كاملة باستثناء ثلاثة أسابيع قبل إغلاق السوق لإجازة العيد مع كثير من الظروف الخارجية المؤثرة التي استطاعت السوق أن تتغلب على الكثير منها.
    إن قاعدة أن لشركات المضاربة الصغيرة القدرة على الاستفادة من الحركة الإيجابية للشركات والقطاعات القيادية قد كسرت، لم تعد تلك القاعدة مضمونة في جميع الحالات، فقد نجحت شركات المضاربة في ركوب موجة ارتفاع "سابك" في مطلع الأسبوع ما قبل الماضي ولكنها فشلت في استغلال استقرار الشركات القيادية والأداء الإيجابي على البعض منها في منع مسلسل الهبوط الذي بدا عليها لم يعد دعم الشركات القيادية يعني في جميع الأحوال دعما مباشرا لشركات المضاربة، لقد تغيرت قواعد المتابعة سابقا. يبقى أن نعرف هل سيكون هناك نطاق تذبذب جديد لحركة المؤشر خلال الفترة المقبلة؟ هذا ما ستجيب عنه السوق والمؤشر خلال الأيام الأولى من التداول بعد الإجازة, بإذن الله.








    3.4 مليار دولار أرباح "مايكروسوفت" الربعية

    - سياتل (الولايات المتحدة) - د. ب. أ: - 06/10/1427هـ
    أعلنت شركة ميكروسوفت عملاق صناعة البرمجيات العالمية أمس، أن أرباحها ارتفعت بنسبة 11 في المائة خلال الربع الأول من العام المالي الحالي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي لتصل إلى 3.48 مليار دولار. وأوضحت الشركة أن ارتفاع الأرباح كان نتيجة لزيادة المبيعات بنسبة 10 في المائة حيث بلغت 10.8 مليار دولار.
    وذكرت أن مبيعات برامج السيرفر عوضت النقص الذي سببه تراجع مبيعات برامج أوفيس وويندوز لأجهزة الكمبيوتر الشخصي، التي انخفض الإقبال عليها. وأشارت إلى أن المستهلكين في انتظار طرح نظام تشغيل "فيستا" ونسخة جديدة من أوفيس.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 6/10/1427هـ

    سيدات أعمال سعوديات يناقشن في ملتقى فرنسي دور المرأة العربية في الاقتصاد والتجارة

    - سميرة تركستاني من جدة - 06/10/1427هـ
    كشف لـ "الاقتصادية" الدكتور صالح الطيار الأمين العام للغرفة العربية الفرنسية رئيس المكتب الاستراتيجي العربي، عن استضافة الغرفة العربية الفرنسية وغرفة تجارة وصناعة باريس لمنتدى سيدات الأعمال العربيات الفرنسيات في شباط (فبراير) من العام المقبل. وسيشارك في المنتدى وفد رفيع من سيدات الأعمال السعوديات ضمن الوفد العربي الذي خصص له 120 كرسيا لمشاركتهن في الملتقى.
    وبين الطيار أن وفدا من سيدات أعمال فرنسيات سيزور السعودية خلال الأسبوع الأخير من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل ليقدمن عرضا عن المشروع وأهدافه أمام لقاء لسيدات الأعمال السعوديات من أجل حثهن على المشاركة في المنتدى الاقتصادي.
    وسيشارك في المنتدى الذي يقام على مدى يومين في باريس عدد من الجمعيات الاقتصادية العربية، مؤسسة أرباب العمل الفرنسية، وسيدات أعمال فرنسيات، إضافة إلى مشاركة وزيرة الاقتصاد الفرنسي. وكذلك الغرفة العربية الفرنسية )الذراع الاقتصادية للسفارات العربية في فرنسا) التي ستشارك بورقة عمل في الملتقى.
    وتشير تقارير إلى أن المرأة السعودية تمتلك 3.4 في المائة من مجموع الشركات السعودية داخل المملكة، منها 1500 شركة ومؤسسة مسجلة تعود ملكيتها بالكامل إلى نساء سعوديات.
    ويبلغ عدد السجلات التجارية الرئيسية التي تعود ملكيتها إلى سيدات أعمال أكثر من 30 ألف سجل برأسمال يتجاوز مليار ريال، منها أكثر من 30 في المائة تعود لسيدات أعمال في الرياض وحدها.
    وتكشف تقارير أخرى أنه من بين 1233 ترخيصاً أصدرتها هيئة المشاريع النسائية الدولية حتى نهاية العام الماضي يوجد منها 27 مشروعاً بشراكة نسائية سعودية. وبلغت المساهمة النسائية السعودية في المشاريع الصناعية العالمية التابعة للهيئة وعددها 14 مشروعاً ما يزيد على 10.30 مليون ريال.
    ويؤمل المنظمون أن يفتح هذا الملتقى آفاقا أوسع في التعاون الاستثماري وتهيئة بنية تكامل بين سيدات الأعمال العربيات ونظيراتهن الفرنسيات، وإبراز نشاط سيدات الأعمال السعوديات والعربيات في الفترة الأخيرة.
    وكانت سيدات الأعمال العربيات قد نشطن أخيرا في تسجيل حضورهن في المحافل الاقتصادية الدولية بالمشاركة والحضور الكبير وشكل حضورهن الجماعي قوة في المحافل الدولية.
    يشار إلى أن مجموعة من سيدات الأعمال العربيات أطلقن قبل عدة أعوام مشروع تأسيس مجلس سيدات الأعمال العربيات تحت مظلة الجامعة العربية جاء بعد تجمع عدد من سيدات الأعمال العربيات في القاهرة، أعلن عنه رسمياً في أيلول (سبتمبر) 1999، ومقره القاهرة.
    وتأمل سيدات الأعمال الخروج من المنتدى بخطة واضحة وطموحة لدور المرأة العربية في الاقتصاد والتجارة العالميين بعد استكمال دخول معظم الدول العربية في منظمة التجارة العالمية.








    "برنت" يرتفع 36 سنتا متأثرا بأنباء تهديدات إرهابية لمنشأة نفطية سعودية

    - لندن ـ رويترز - 06/10/1427هـ
    ارتفع سعر العقود الآجلة لمزيج برنت أمس معوضا خسائره في وقت سابق من الجلسة بعد ورود أنباء عن وجود تهديدات محتملة لمنشأة تصدير النفط في السعودية، حيث شهد سعر مزيج برنت لعقود كانون الأول (ديسمبر) ارتفاعا 36 سنتا عند 61.13 دولار للبرميل.
    وتراجعت السوق في وقت سابق مواصلة خسائر الجلسة السابقة عندما انصب اهتمامها على مستويات المخزون
    وفي الوقت الذي قالت فيه مصادر في صناعة النفط إن الصادرات تسير كالمعتاد من مرفأ رأس تنورة النفطي السعودي، وبمقدور المنشأة تداول ما يصل إلى ستة ملايين برميل يوميا إلا أن سعر الخام الأمريكي الخفيف زاد 37 سنتا إلى 60.73 دولار للبرميل.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 6/10/1427هـ

    تأسيس شركة جديدة للبتروكيماويات برأسمال 400 مليون ريال

    - "الاقتصادية" من الرياض - 06/10/1427هـ
    أفادت مصادر في قطاع البتروكيماويات أن وزارة التجارة والصناعة وافقت على الترخيص لشركة جديدة للبتروكيماويات باسم شركة الشرقية للبتروكيماويات "أبيتكو" لإنتاج المواد الأولية للألياف الزجاجية.
    وشركة الشرقية للبتروكيماويات هي شركة سعودية مساهمة مقفلة رأسمالها 400 مليون ريال، وستوقع قريبا عقدا نهائيا مع شركة فايبريكس الكندية لتوريد كامل معدات المصنع وإنشائه في مدينة الجبيل الصناعية بطاقة إنتاجية تقدر بـ 45 ألف طن، قابلة للزيادة إلى 60 ألف طن. وسبق أن أبرمت شركة الشرقية للبتروكيماويات عقدا مبدئيا مع الشركة الكندية.
    يذكر أن اللجنة التأسيسية للشركة تعمل حاليا على إعداد المراحل النهائية لإنهاء متطلبات عقد اللجنة التأسيسية التي يتوقع أن تكون في نهاية تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.
    وتعتبر صناعة البتروكيماويات من الصناعات الرائدة في الاقتصاد السعودي, وقد أدت الاستراتيجية المستنيرة لقيادة المملكة إلى صيغة متميزة للاستثمار في صناعة البتروكيماويات، عبر تهيئة البنية التحتية في مدينتي الجبيل وينبُع الصناعيتين وبناء شبكة الغاز من شركة أرامكو السعودية التي شكلت الأرضية الصلبة التي استندت إليها شركة سابك في إقامة مصانع للبتروكيماويات بمقاييس عالمية وبقدرات تنافسية عالية. ومرت مسيرة صناعة البتروكيماويات في المملكة بمحطات بارزة، بدءاً من تشغيل مصنع الرازي للميثانول عام 1983ومروراً بتحرير الصناعات البتروكيماوية الأساسية عام 1995 ووصولاً إلى مرحلة التكامل مع قطاع تكرير النفط عبر شركة بترو رابغ.
    ويعكس الحجم الكبير لاستثمارات كبريات الشركات العالمية خلال السنوات القليلة الماضية سواء عبر مشاريع مشتركة أو توسُّع في مشاريع قائمة، يعكس مدى نجاح قطاع الصناعة السعودية والثقة المتزايدة للمستثمرين فيه.
    وشكلت مشاريع الشركات العالمية ما نسبته أكثر من 70 في المائة من مشاريع عام 2004 وتكونت تلك التحالفات مع أسماء عالمية مثل إكسون موبيل، وشل، وميتسوبيشي ، التي سرعان ما لحق بها مشاريع لشركات أخرى مثل شيفرون فيليبس ، وسوميتومو ، وباسلl، وأسيتيكس.
    وإذا أخذنا في الاعتبار الوتيرة الراهنة لنمو صناعة البتروكيماويات في العالم، نجد أن حصة المملكة ستبلغ نحو 13 في المائة من الإنتاج العالمي للبتروكيماويات بحلول عام 2009.








    الذهب ينهي التعاملات في أوروبا مستقرا

    - لندن - رويترز - 06/10/1427هـ
    أنهت أسعار الذهب للبيع الفوري التعاملات في أوروبا أمس مستقرة بعد أن قفزت أثناء الجلسة إلى 599.10 دولار عقب بيانات أظهرت أن الناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة سجل أضعف نمو في أكثر من ثلاث سنوات. وأغلق المعدن الأصفر على 595.10 - 596.60 دولار للأوقية (الأونصة) مقارنة بـ 596.00 - 597.50 دولار في الإغلاق السابق في سوق نيويورك.
    وتراجعت الفضة إلى 11.98 - 12.05 دولار للأوقية من 12.12 - 12.19 دولار. وأغلق البلاتين على 1071 - 1076 دولارا للأوقية مقارنة بـ 1075 – 1076 دولارا في الإغلاق السابق في نيويورك، فيما أغلق البلاديوم على 316 - 321 دولارا للأوقية انخفاضا من 320 - 325 دولارا.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 6/10/1427هـ

    "الاقتصادية" تحاور عضو المركز العربي لتنمية الشركات العائلية:
    99% من الشركات السعودية "عائلية" تساهم بـ 55 % من الناتج المحلي


    - حوار: عصام بدوي - 06/10/1427هـ
    تمثل الشركات العائلية في الدول العربية العصب الرئيس لاستثمارات وأعمال القطاع الخاص، فهي تمتص أعداد كبيرة من العمالة وتمد السوق بكميات كبيرة من السلع الاستهلاكية، وتستوعب قدرا كبيرا من الادخارات الوطنية، إضافة إلى أنها تساهم بجانب كبير من التجارة الخارجية، لذا فإن تعرض هذه الشركات للانتكاسة أو الفشل لن يؤثر في أصحابها فقط وإنما سينعكس على المجتمع برمته، لأنها تساهم بما نسبته 55 في المائة من الناتج القومي الإجمالي لأية دولة.
    من هذا المنطلق، التقت "الاقتصادية" الدكتور يوسف حامد المشعل عضو لجنة المتابعة للمركز العربي لتنمية الشركات العائلية رئيس مجلس إدارة مجموعة المشعل رئيس جمعية تنمية الصادرات البحرينية، الذي أكد بدوره أن الظروف الدولية الحالية ومستقبلها سيجعلان أوضاع الشركات العائلية في مواجهة أخطار الانهيار، إذا لم تلائم نفسها مع متطلبات الظروف المستجدة، مشيرا إلى أن هناك جملة من التحديات والمعوقات التي تواجه الشركات العائلية في الخليج مثل: المغامرة، والدخول في نشاطات تجارية ليس لهم فيها سابق تجربة، مما عرض مشاريعهم للفشل، وطغيان عنصر المضاربة على عنصر الاستحداث لدى البعض من رجال الأعمال، وأحدث انعكاسات سلبية على الاقتصاد.
    وقال المشعل استنادا إلى إحصائية صادرة عن وزارة التجارة السعودية إنه يوجد في السعودية 451621 شركة عاملة في مختلف أشكالها القانونية، 99 في المائة منها شركات عائلية، مستدلا بذلك على أن القطاع التجاري السعودي الخاص يعتمد على دور الشركات العائلية التي تمثل حجما كبيرا في تعدادها ورؤوس أموالها.
    وطالب المشعل بضرورة إيجاد جمعيات أهلية تطوعية تهتم بالشركات العائلية وتعمل على مساندتها على غرار الجمعية البحرينية للشركات العائلية، التي تعتبر أول جمعية من نوعها في منطقة الخليج، وربما في المنطقة العربية بوجه عام.

    ما سبب انتشار الشركات العائلية في كل مناطق الخليج؟

    الشركات العائلية ليست مقصورة فقط على الخليج فهي في كل دول العالم، وإذا أخذنا الخليج على حدة فنجد أن انتشار الشركات العائلية راجع إلى تاريخ المنطقة، فالخليج منطقة بنيت على التجارة لوضعها الجغرافي الذي يربط الشرق بالغرب ومع دخول النفط إلى حياة تجار الخليج دخلت معه الإدارة الأجنبية التي جعلت من تجار ما قبل النفط رجال أعمال يملكون الشركات الصناعية والتجارية والخدماتية.
    وأصبح النشاط التجاري الذي تملكه الأسرة ويديره جيلان أو أكثر من أفراد الأسرة وتزيد ملكيتهم للعمل التجاري بنسبة تزيد على 50 في المائة، يعرف بالشركة العائلية، فهي المشروع الذي بدأ بمعرفة عدد من الموظفين، يقودها شخص واحد بحكم الملكية المالية له، ثم يأخذ هذا المشروع مع مرور الزمن التحول إلى مشروع عائلي يزداد فيه عدد أبناء المؤسسين ويتحولون الواحد تلو الآخر إلى العمل في خدمة الشركة العائلية.
    القرار الذي اتخذته وزيرة التنمية الاجتماعية يقضي بإشهار الجمعية البحرينية للشركات العائلية، وهي أول جمعية من نوعها في منطقة الخليج، وربما في المنطقة العربية بوجه عام.
    الحقيقة أنه يوجد هناك بعض الإشكاليات القائمة حالياً التي تعنى بشؤون الشركات العائلية، منها على سبيل المثال أكاديمية الشركات العائلية في جدة، ووحدة الشركات العائلية في المنظمة العربية للتنمية الإدارية، وبعض اللجان في بعض الغرف التي تختص بمتابعة شؤون وأوضاع هذه الشركات، إلا أن قيام جمعية أهلية تطوعية تتمثل أهدافها وتوجهاتها وبرامجها وفعالياتها في كل ما يخص الشركات العائلية يعد حدثاً جديداً وفريداً، وآمل أن يتم مستقبلاً في تقوية قاعدة هذه الجمعية لاحقاً لتكون ذات بٌعد خليجي تخدم هذه النوعية من الشركات.

    هل لديكم تقديرات لحجم الاستثمار في الشركات العائلية الخليجية؟

    تشير سجلات وزارة التجارة في السعودية إلى وجود نحو 451621 شركة عاملة بمختلف أشكالها القانونية وتمثل 99 في المائة منها شركات عائلية، بينما الشركات المساهمة لا تتعدى 70 شركة وهذا يدل على أن القطاع التجاري السعودي الخاص يعتمد على دور الشركات العائلية التي تمثل حجما كبيرا في تعدادها ورؤوس أموالها.
    وفي جانب آخر نجد أن متوسط العمر الزمني لغالبية الشركات في السعودية يراوح بين 20 و30 عاما فقط وهو مؤشر يدل على مدى تفاوت نسب النجاح ومدى فعالية الكيانات المؤسسية لها في الإدارة والمساهمة الفعلية المؤثرة في القطاع التجاري أو الصناعي وذلك نظرا لقصر العمر الزمني لها وهو معيار الاستمرارية والنجاح، بالإضافة إلى عوامل أخرى تتمثل في المنهجية الإدارية فيها التي تنتقل من جيل إلى آخر.

    ما أهم إيجابيات أو سلبيات هذا النوع من الشركات في ظل المتغيرات الاقتصادية العالمية؟

    لا يستطيع أحد أن ينكر دور القطاع الخاص وحجم ما حققه من إنجاز في المشاريع الخاصة التي بدأت صغيرة وفي نشاطات هامشية ثم كبرت وقامت ببناء صناعات ثقيلة وقوية، إلا أن النمو المادي لهذا القطاع لم يترافق مع فكر منظم لهيكلية مؤسسة له. لذلك نرى أن بعضا من المستثمرين في هذا القطاع بدأوا بأنشطة أجادوها وحققوا فيها نجاحا فأغراهم هذا النجاح بالمغامرة والدخول في النشاطات الأخرى ليس لهم فيها سابق تجربة، مما عرض مشروعاتهم للفشل، إضافة إلى طغيان عنصر المضاربة على عنصر الاستحداث لدى البعض من رجال الأعمال وأحدث انعكاسات سلبية على الاقتصاد.
    وكان من الأسباب الأساسية لهذه الظاهرة أن مشاريع القطاع الخاص بدأت صغيرة في الغالب، يديرها الرجل الواحد وبقيت عندما توسعت وأصبحت مشروعات كبيرة في إدارة الرجل الواحد أيضاَ، وبناءً على أهمية الدور الذي تلعبه الشركات العائلية في اقتصاد الدول قامت العديد من الجهات المهتمة بهذا الشأن بإجراء الدراسات حول الأسباب الرئيسية التي يمكن أن تؤثر على استمرارية وجود ونجاح الشركات العائلية.

    معوقات نجاح الشركات العائلية

    يشير أغلب تلك الدراسات إلى أن المشاكل الرئيسية التي يمكن أن تواجه الشركات العائلية هي مشاكل يفرضها الطابع المختلط للشركات العائلية، إذ تختلط علاقة أفراد العائلة بصفتهم هذه مع علاقتهم ببعضهم من خلال الشراكة في ملكية وإدارة الشركة العائلية، وأنه نتيجة لهذا الخلط تتأثر قرارات العمل التجاري بالعواطف التي تفرضها العلاقة العائلية. فالحساسية العاطفية التي قد تحيط بإدارة الشركات العائلية تعتبر من أهم الأسباب التي تركز عليها هذه الدراسات. ومن العقبات الأخرى التي قد تعيق نجاح واستمرار وجود الشركات العائلية اختلاف وجهات النظر بين أفراد العائلة ومدى تأثير ذلك في علاقتهم ودورهم كشركاء في الشركة. مثال ذلك، الخلاف حول مدى مسؤولية كل شريك عن مشاركته في تنفيذ أعمال الشركة، أو كيفية إدارة المشروع وعرض المشاريع الجديدة، أو كيفية إصدار القرارات وتحديد نسب توزيع الأرباح والمكافآت وغيرها.
    ومن المسائل الأخرى التي تعتبر من معوقات تطوير الشركات العائلية، مسألة علاقة الشركاء في الشركات العائلية بالموظفين الذين يعملون في الشركة، خاصة بالنسبة للموظفين الذين يعملون في الشركة من فترة طويلة حيث تتوافر لديهم الكفاءة والخبرة. وهنا قد يصعب على الشركة العائلية الاحتفاظ بمثل هؤلاء الموظفين دون طرح فكرة إدخالهم كشركاء في الشركة أو منحهم بعض أنواع الأسهم في الشركة.
    وتتمتع الشركات العائلية بمجموعة من المزايا عن غيرها، من حيث ارتفاع درجة الثقة المتبادلة بين أعضاء العائلة، مما ينعكس على بناء العمل المشترك والهادف للمصلحة الواحدة وكذلك الولاء والارتباط الأبدي النسبي للعمل فيها وتسليم الريادة الإدارية من جيل إلى آخر مما يخلق مناخا من الحرص على الأموال وترشيد النفقات وتدريب أفراد الأسرة على تحمل المسؤولية والنضج الإداري المبكر لمناخ العمل، إضافة إلى وجود ثقافة تنظيمية مستمدة من القيم والأخلاقيات التي نشأ عنها أفراد الأسرة وانتقلت إلى محيط العمل، كما تتميز بمرونة اتخاذ القرارات والقدرة على التكيف والاستعداد لتحمل المخاطرة.

    تحديات تواجه الشركات العائلية الخليجية

    تواجه الشركات العائلية في الخليج تحديات وتغيرات اقتصادية وإدارية غيرت كثيرا في موازين القوى الاقتصادية في العالم وأصبحت تواجه جملة من التحديات المتجددة في ظل تيارات العولمة التجارية والصناعية والخدمة وفتح الحدود والتحول إلى اقتصاديات السوق في إطار نظم جديدة على المستوى الإقليمي والدولي، أسهمت في خلق مناخ تنافسي سريع التغير وتكنولوجيا تتبدل بصورة مستمرة وجودة ورغبات مطلوبة تقدم للعميل. إن كل ذلك ليس باليسير مما جعل الإدارة تجد نفسها أمام مواقف ومشكلات إدارية يتطلب منها تقديم الجديد، إضافة إلى ضرورة رسم السياسات والاستراتيجيات المناسبة لكل موقف.

    كيف يمكن تحويل هذه الشركات العائلية إلى شركات مساهمة؟

    إن قضية المشاريع العائلية هي مسألة تستوجب الوقوف عندها ومعالجتها بدقة متناهية لأنها مسألة تثير حساسية خاصة، فأموال العائلة شأنها شأن أي مال خاص، خائفة وجلة دائما من أي تصرف حكومي تجاهها، ولكنها في نفس الوقت تتعرض لأخطار من أصحابها أنفسهم إذا لم يحسنوا إدارتها.
    لذلك فإن قضية إدارة هذه الاستثمارات وترشيد إداراتها يعتبران جزءا لا يتجزأ من قضية إدارة اقتصادات الدول، فإذا كانت الملكية الخاصة مصونة ومحمية فإن من حق المجتمع أيضا أن يساعد هذه العائلات على حسن إدارة استثماراتها المالية باعتبارها في النهاية جزءا من القدرات الاقتصادية للمجتمع.
    لقد تنبهت الدول والشركات معا إلى ضرورة تطوير إداراتها ـ إدارة الرجل الواحد ـ إلى صيغة جديدة يتم فيها الفصل بين الملكية والإدارة وإلى إخضاع هذه الشركات إلى شكل ما من أشكال الرقابة لحمايتها من الانتكاسة من جهة ولحماية المجتمع من الآثار السلبية التي تخلفها الانتكاسة من جهة ثانية.
    هذا التحول في إدارة الشركات العائلية هو الذي يسر لها النجاح وساعدها على أن تكون شركات عملاقة تتخطى حدود الدولة الأم وتصبح عالمية.
    هناك صيغة لتحول الشركات العائلية إلى شركات مساهمة، حيث تحقق هذه الصيغة متطلبات التطوير من جهة وتعبئة الادخارات المحلية باتجاه تكوين كيانات اقتصادية كبيرة قادرة على المنافسة في السوق من جهة ثانية ويضمن في الوقت نفسه صيغة جديدة للإدارة تقوم على مبدأ الفصل بين الملكية والإدارة، عندها تستطيع هذه الشركات أن تطرح أسهمها في سوق الأوراق المالية، لكن واقع كل من الشركات العائلية وتمسكها بمكاسبها من جهة وواقع الشركات المساهمة وضعف الثقة بها من جانب آخر ربما يقف حجر عثرة أمام تحويل الشركات العائلية إلى شركات مساهمة وذلك لعدة أسباب من أهمها: فقد العائلة لـ "الوضع الاجتماعي المتميز" بسبب ملكيتها للشركة من جهة، والتخوف من سيطرة الغير على إدارة الشركة وإقصاء العائلة عن مكتسبات تحققت بفضل جهود العائلة عبر سنين طويلة من جهة أخرى.

    شركات مساهمة خاصة

    أرى من وجهة نظري الشخصية والعملية أن أفضل الأشكال التنظيمية والقانونية التي يمكن أن تتشكل بها الشركات العائلية العربية هي الشركات المساهمة الخاصة التي تتوافق مع الإمكانات المالية لأفراد العائلة العربية مع ضرورة احتواء عقد الشركة لنصوص وضوابط وأسس محددة سلفاً حتى يمكن تلافي ما قد تتعرض له الشركة العائلية من عيوب ومساوئ قد تعتريها مستقبلاً وحتى تظل الشركة قائمة بين أفراد العائلة دائماً وتزيد من روابط الألفة وأواصر المحبة بينهم نهوضاً بأفراد العائلة. فالشركة المساهمة الخاصة يتمتع فيها الشركاء بحرية لا تقف عند حدود النظام القانوني التقليدي للشركة بل تأخذ شكلاً جديداً من الشراكة يكرس مفهوم التعاقد باعتباره أساس العلاقة القانونية والاقتصادية وفقاً لمبدأ "سلطان الإرادة" وتقليص تدخل الدولة في تنظيم المؤسسات.
    وبالرغم من غياب تعريف محدد لهذا النوع من الشركات إلا أنه يمكن وصفها بشكل عام بأنها شركات ذات طابع مختلط تجمع بين صفات الشركة (ذات المسؤولية المحدودة) مع صفات الشركة (المساهمة العامة). إذ تتشابه الشركات المساهمة الخاصة مع (الشركات ذات المسؤولية المحدودة) في أن الذمة المالية للشركة مستقلة عن ذمة الشركاء فيها، وبالتالي تكون مسؤولية كل مساهم بمقدار حصته في رأسمال الشركة فقط، وتكون موجودات الشركة هي وحدها المسؤولة عن ديون والتزامات الشركة، إضافة إلى ذلك تتشابه الشركات المساهمة الخاصة مع الشركات ذات المسؤولية المحدودة من حيث مقدار الحد الأدنى الذي يقبله القانون لتشكيل رأس المال.
    وفي المقابل تتشابه الشركات المساهمة الخاصة مع (الشركات المساهمة العامة) في أنه يجوز للشركة أن تصدر أسهما وسندات قرض وأوراقا مالية أخرى، ولها أن تدرج أوراقها المالية في السوق وتداولها من خلاله وفق الأنظمة والتعليمات الصادرة عن هيئة الأوراق المالية. إضافة إلى ذلك تتشابه الشركة المساهمة الخاصة مع الشركات المساهمة العامة في أنه يستوجب أن يكون لها مجلس إدارة يتولى إدارتها لمدة محددة.
    كما وتتميز الشركات المساهمة الخاصة بصفات أخرى مصدرها "مبدأ سلطان الإرادة"، وبناءً على هذا الأساس يتمتع الشركاء في الشركات المساهمة الخاصة بحرية واسعة في صياغة بنود عقد تأسيس الشركة ونظامها الداخلي، حيث يمكن للشركاء أن يحددوا إطار علاقاتهم وصياغة قواعد الشركة ومنح امتيازات خاصة لمصلحة الشركاء الذين يملكون بعض أنواع الأسهم دون غيرها. كما يمكن تعيين مجلس إدارة الشركة من غير الشركاء، إذ يستطيع الشركاء تحديد شروط تعيينهم وتخصصهم بحيث يتم اختيارهم وفق الكفاءة والخبرة في إدارة الأعمال التي تقوم بها الشركة.

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 6/10/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 6/10/1427هـ نادي خبراء المال


    يتحدث فيه عن خطة شركة المراعي لدعم البرامج العلمية
    الأمير سلطان بن محمد يعقد مؤتمراً صحفياً.. غداً



    الأمير سلطان بن محمد

    الرياض - محمد الحيدر:
    يعقد صاحب السمو الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير رئيس مجلس إدارة شركة المراعي ومعالي الدكتور علي بن عبدالخالق القرني المدير العام لمكتب التربية العربي لدول الخليج مؤتمرا صحفيا، وذلك صباح يوم غد الأحد 7شوال 1427ه في مقر المكتب بحي السفارات.
    وسيتحدث سموه خلال المؤتمر عن خطة الشركة الحالية والمستقبلية لدعم البرامج والمشروعات التربوية والثقافية والعلمية والبيئية التي تنفذها الهيئات والمؤسسات المحلية والخليجية والعربية والتي تسهم في رفع التحصيل العلمي والأداء الوظيفي وتحسين وتطوير منهجية التفكير ومضاعفة الإنتاجية لدى الفرد سواء أكان طالبا أم موظفا أو إعلاميا مما يسهم في تنمية المجتمع وتطويره.

    ويستعرض سموه عدداً من هذه البرامج والمشروعات التي تحظى بالدعم المادي والمعنوي من الشركة والتي تؤكد قناعتها وأهميتها وحرصها على تحقيق الشراكة المجتمعية، ومن هذه البرامج الفعَالة المفيدة جائزة مكتب التربية العربي لدول الخليج للتفوق الدراسي لطلاب مراحل التعليم العام في الدول الأعضاء، وسيقام حفل خاص بهذه الجائزة صباح يوم الأربعاء 10شوال 1427ه الموافق 1نوفمبر 2006م في مملكة البحرين يكرم فيه 42طالباً وطالبة من المتفوقين في مراحل التعليم العام في الدول الأعضاء.

    وسيقدم معالي الدكتور علي بن عبدالخالق القرني المدير العام لمكتب التربية العربي لدول الخليج عرضاً شاملاً لمسيرة المكتب منذ إنشائه قبل ثلاثين عاماً ولعدد من برامجه ومشروعاته التي أسهمت في تطوير التعليم والأنظمة التربوية في الدول الأعضاء، وتحظى باهتمام ودعم ومتابعة من أصحاب الجلالة والسمو قادة الدول الأعضاء، وأهم هذه المشاريع مشروع تطوير التعليم المستند على وثيقة الآراء لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز والمرجعيات الأخرى التي يستند عليها المشروع وتؤكد أهميته لتحقيق تطوير التعليم في الدول الأعضاء.

    وفي ختام المؤتمر الصحفي سيتفضل سمو الأمير سلطان بن محمد أبن سعود الكبير ومعالي الدكتور علي بن عبدالخالق القرني بالإجابة عن استفسارات ممثلي وسائل الإعلام ومندوبي الصحافة المحلية والخليجية والعربية ووكالات الأنباء المدعوة لهذا المؤتمر.








    سعر صرفه استقر عند 2500ريال لكل مليون دينار
    الدينار العراقي: سبات في الأسواق السعودية وتعاملات محدودة في الكويت



    الرياض - فهد المريخي:
    يشهد تداول العملة العراقية التي بدأ تداولها قبل حوالي 3سنوات تدهوراً كبيراً في أسواق دول الجوار خاصة في السوق السعودية التي كانت شهدت تداولات الدينار العراقي فيها عند بدايتها يتجاوز نصف مليار دينار يومياً.
    وتقدر كمية الدنانير العراقية التي تم تداولها في السوق السعودية بأكثر من 10مليارات دينار، وتجاوزت قيمتها في بعض المدن السعودية ستة آلاف ريال لكل مليون دينار، إلا ان سعرها بدأ بالانخفاض تدريجياً إلى ان استقر عند 2500ريال لكل مليون دينار، فضلاً عن انخفاض حجم التداول بنسبة تصل إلى 95في المائة.

    وأدت حمى تداول الدينار العراقي إلى ظهور ما يسمى بتجار الدينار العراقي الذين بدأوا منذ أكثر من عام بتصريف العملة العراقية في الأسواق المجاورة نظراً لارتفاع سعر صرفها هناك لما تشهده من تدهور في السوق السعودية.

    وذكر متعاملون في الدينار العراقي أنهم كانوا يأملون ان يكون هناك أرباح كبيرة وراء تداول الدينار العراقي لاعتقاد الكثيرين ان يعود سعر صرفه إلى سابق عهده قبل الحرب، إلا ان الواقع وعدم الاستقرار في العراق يفرضان سيطرته على السعر، مشيرين إلى ان ما حدث بالدينار العراقي اصبح مثيلاً لما حدث بالليرة اللبنانية في السابق والتي توجد كميات بالملايين منها لدى المواطنين ولا تساوي شيئاً الآن.

    وقال عليان الحربي احد اكبر تجار الدينار العراقي في شمال السعودية ل "الرياض" ان موسم العيد واحتياج المواطنين للسيولة اديا الى مزيد من العروض دون وجود طلب مطلقا، ما جعل من الدينار سلعة ليس لها قيمة، فضلاً عن أن الاكتتاب في الشركات الجديدة له تأثير كبير بمستوى العرض والطلب، وتدهور سوق الأسهم الذي أضعف القوة الشرائية لدى المواطنين.

    ويرى الحربي ان هناك ارتباطا مباشرا بين سعر الصرف والأوضاع الأمنية في العراق، مؤكداً انه في حال استقرار الأمن في العراق وخروج القوات الأجنبية من شأنه إعادة سعر صرف الدينار العراقي الى عهده السابق في السبعينيات والثمانينيات الميلادية، فضلا عن عدم دعمه حاليا من البنك المركزي العراقي، مشيرا الى ان من لديهم كميات كبيرة من العملة العراقية ليس أمامهم حالياً الا تخزينها وانتظار تحسن أسعارها أو البيع بخسارة.

    وقدر الحربي حجم الدنانير العراقية المتداولة في السعودية بأكثر من 10مليارات دينار عراقي، مبينا ان عددا كبيرا من المواطنين قاموا بشراء كميات متفاوتة مع بدء التداول تتراوح بين مليون دينار الى 200مليون دينار، وانهم حاليا في انتظار تحسن الأسعار لبيعها وتعويض خسائرهم في مضاربات الدينار بعد أن كانوا يأملون في الثراء السريع بعد عودة أسعار الصرف الى سابق عهدها.

    وأوضح ان عددا من تجار العملة بدأوا بتصريف كميات كبيرة من الدنانير العراقية في الدول المجاورة والتي لازالت أسعار الصرف فيها أعلى منها داخل المملكة، مشيراً الى ان سعر الصرف في العراق اصبح افضل منه في المملكة.

    وأشار الحربي الى ان عرض الدينار العراقي في المملكة فاق الطلب بمراحل وأصبحت الكمية المتداولة يومياً أقل من 5ملايين دينار بعد أن كانت تصل لأكثر من 600مليون دينار يومياً، مؤكداً أن أعلى مستويات سعر صرف الدينار العراقي في السوق بلغ ستة آلاف ريال لكل مليون دينار، وأدناها بلغ نحو 2300ريال لكل مليون دينار، وأن ضعف الطلب أدى إلى تذبذب السعر قبل ثباته عند أدنى المستويات.

    إلى ذلك قال مخلف الشمري وهو أحد تجار العملة العراقية في شمال شرق المملكة إن اندفاع المواطنين إلى شراء أكبر قدر ممكن من الدنانير العراقية أوجد حالة من التشبع منه في السوق المحلي وتدني سعر الصرف، مشيراً إلى أن الطلب انخفض بشكل تدريجي منذ حوالي سنتين إلى أن انخفض بحوالي 95في المائة العام الماضي عنه في بداية التداولات، حيث كان حجم التداول يتجاوز نصف مليار في السابق.

    وأوضح الشمري ان الطلب حالياً معدوم في المملكة، ونادراً ما يكون هناك طلب، مشيراً إلى أن الطلب يكون على الكميات الكبيرة ليتم تصريفها في دولة الكويت التي تعد الأفضل في الوقت الحالي والتي يتم من خلالها تزويد بعض الدول بالعملة العراقية مثل الأسواق الأردنية والبحرينية والإماراتية.

    وبيّن الشمري ان وضع الدينار العراقي الآن أعاد للمتعاملين بالعملة وضع الليرة اللبنانية في السابق، مشيراً إلى أن كثيراً من المواطنين يملكون كميات كبيرة جداً من الليرة اللبنانية على أمل أن تتحسن أسعارها، إلا أنها لم تتحسن ولحق بها الدينار العراقي الذي يأمل كثير من المتعاملين فيه عودة أسعاره إلى ما كانت عليه في بداية التداولات ليتمكنوا من تصريفها.

    وتعيش السوق المحلية حالة ترقب من قبل المتاجرين بالعملة العراقية منذ حوالي عامين، حيث تشير التوقعات إلى ارتفاع سعر صرف الدينار العراقي مقابل الريال، كما أن الباحثين عن الثراء بالمتاجرة بالعملة العراقية يوجد لديهم ملايين الدنانير بانتظار ارتفاع الأسعار، إلا أن هناك نوعاً من التخوف من تكرار ما حدث مع الليرة اللبنانية وتبدد أحلامهم.

    يذكر أن دخول العملة العراقية إلى السعودية كان ممنوعاً في البداية وقد صدر قرار بالسماح بدخولها عبر المنافذ، حيث خصص لكل شخص نحو عشرة ملايين دينار عراقي فقط، وتعتبر تعاملات الدينار في حفر الباطن الأكثر نشاطاً عن بقية المدن السعودية وتعد الممول الرئيسي لبقية المدن السعودية.

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 6/10/1427هـ

    تجاوباً مع طلب سعودي
    الأمم المتحدة تمنح صندوق "أوبك" للتنمية الدولية مركز مراقب في الجمعية العامة



    الأمم المتحدة - أحمد حسين اليامي:
    منحت اللجنة السادسة التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الجديدة، الحادية والستين، مركز المراقب في الجمعية العامة لصندوق التنمية الدولية التابع لمنظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك".
    وجاءت موافقة اللجنة تجاوباً مع طلب المملكة في الكلمة التي ألقاها أمام اللجنة باسم المملكة المستشار عبدالله بن سعود العنزي عضو وفد المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة.

    وطلبت المملكة بالنيابة عن الدول المتبنية لمشروع القرار منح صندوق التنمية الدولية التابع لمنظمة الدول المصدرة للنفط مركز مراقب لدى الجمعية العامة، وقد انضم إلى مقدمي مشروع القرار كل من اندونيسيا، والأردن، لبنان، وقطر، والسنغال، اليمن.

    ويعتبر صندوق التنمية الدولية منظمة حكومية دولية متعددة الأطراف ويضطلع بمجموعة واسعة النطاق من برامج التعاون وقد تطور عمله على مر ال 30عاماً الماضية وأسهم في تقديم المساعدات إلى الدول النامية وساعدها في جهودها الانمائية في المجالين الاقتصادي والاجتماعي








    يعقده اتحاد المصارف العربية ووزارة الخزانة الأميركية
    مؤتمر مصرفي عربي أميركي حول مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب



    القاهرة - مكتب "الرياض"، أحمد أبوالوفا:
    يعقد اتحاد المصارف العربية بالتعاون مع وزارة الخزانة الاميركية وبنك الاحتياطي الفيدرالي مؤتمرا في نيويورك خلال الفترة من 11وحتى 13ديسمبر المقبل تحت عنوان "حوار القطاع الخاص الامريكي الشرق أوسطي وشمال أفريقيا حول مكافحة غسيل الاموال وتمويل الارهاب".
    ذكر بيان للاتحاد وزعه مكتب اتحاد المصارف في القاهرة إن هذا المؤتمر الذي يعقد بمقر بنك الاحتياطي الفيدرالي يأتي في إطار مبادرة الحوار الامريكي الشرق أوسطي التي تم إطلاقها رسميا في 22مارس الماضي بالقاهرة خلال أعمال المؤتمر الدولي الاول حول هذه المبادرة.

    وأضاف البيان أن هذه المبادرة تجمع ما بين المؤسسات المالية والمصرفية الامريكية ومؤسسات منطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا لتوحيد الجهود من أجل مكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب من خلال رفع مستوى الوعي والادراك وتعزيز سبل التواصل وكذلك التقريب بين الثقافات في المنطقتين.

    وأوضح أنه سيشارك في المؤتمر عدد كبير من محافظي المصارف المركزية ورؤساء البنوك العربية والامريكية ووفود من وزارة الخزانة الامريكية وبنك الاحتياطي الفيدرالي والامريكي ومديري الالتزام في المؤسسات المالية والمصرفية ، حيث يتم خلال الحوار المباشر تعزيز التطبيق الفعال لاجراءات مكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب والنظر في تطوير الاساليب والممارسات والبرامج المعمول بها لمكافحة هذه الاخطار.

    على صعيد آخر قرر اتحاد المصارف العربية اختيار الدكتور فاروق العقدة محافظ البنك المركزي المصري شخصية محافظ العام وسيتم تكريمه خلال المؤتمر المصرفي العربي السنوي الذي يعقد في مدينة بيروت يومي السابع والثامن من شهر نوفمبر الجاري.

    وقال الأمين العام لاتحاد المصارف الدكتور فؤاد شاكر ان المؤتمر السنوي للاتحاد سوف يعقد هذا العام تحت شعار "إعادة إعمار لبنان.. استثمار في مستقبل المنطقة العربية" وسوف يفتتحة فؤاد السنيورة رئيس الوزراء اللبناني بمشاركة عدد من محافظي البنوك المركزية العربية ورؤساء البنوك والمصارف العربية الكبرى.

    وأضاف شاكر أن تبني قضية الاستثمار كقضية استراتيجية خلال اعمال هذا المؤتمر سيتم التعامل معها من جميع الزوايا المتعلقة بالاستثمار وليس من زاوية التمويل المصرفي او التمويل بصفة عامة ومناقشة امكانية اتباع منظومة متكاملة من السياسات والاجراءات تهيئ المناخ العام في الدول العربية كي يطمئن المستثمر فيأتي الى تلك الدول التي تعد اقل دول العالم تقدما خلال الخمسين سنة الاخيرة.

    وأشار شاكر الى ان العالم العربي لم ينقصة التمويل اللازم للاستثمار في اي لحظة منذ اوائل السبعينات وحتى الآن ولكن ينقصة تهيئة المناخ اللازم للاستثمار الخاص حيث كان الفكر السائد للتنمية وما تتطلبه من استثمار مهمة حكومية ولم يحدث تحول جوهري في ذلك المفهوم في العالم العربي.

    وأوضح ان المصارف العربية مسئولة عن تمويل الاستثمار والتنمية في ضوء سيادة القطاع الخاص بدءا من المشاركة في دراسة مجالات الاستثمار والترويج لها وتدبير التمويل اللازم ومتابعة استخدامه وانتهاء بتقديم النصح للحكومات بما يمكن ان تسنه من تشريعات وتتخذه من اجراءات لدفع عجلة الاستثمار بما يحد من مشكلتي البطالة والفقر.

    وقال شاكر ان المؤتمر سوف يركز ايضا على اهمية الاستثمار في اعادة اعمار لبنان من خلال الاستثمار الخاص من الداخل والخارج في سائر جوانب النشاط الاقتصادي موضحا ان لبنان تجاوز محنته بعد العدوان الاسرائيلي ولديه القدرة على استيعاب الاستثمارات الخاصة بصورة كبيرة.

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 6/10/1427هـ

    حاكم مصرف لبنان يؤكد عزم بلاده الاندماج في الأسواق المالية العالمية


    بيروت - كونا:
    حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة أمس عزم لبنان الاندماج في الأسواق المالية العالمية من خلال تطبيق صارم للمعايير الدولية.
    جاء ذلك في كلمة القاها سلامة خلال افتتاحه ورشة عمل بعنوان حوكمة المؤسسات المصرفية في لبنان نظمتها جمعية مصارف لبنان بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية بحضور وزير الاقتصاد والتجارة سامي حداد وعدد من المسؤولين في الجمعية والمؤسسة ومصرفيين ومعنيين.

    وذكر سلامة ان المخاطر لم تزل عن المصارف رغم تشديد المراقبة وذلك بفعل عولمة رأس المال التي فاقمت المخاطر مؤكدا ان الرهان اليوم هو الحفاظ على اموال الناس ومدخراتهم وعلى مصادر النمو الاقتصادي واستقرار الاسعار.

    واكد اهمية القطاع المصرفي بالنسبة إلى الاقتصاد اللبناني مضيفا ان هذا القطاع استمد قوته وصموده رغم الظروف الصعبة من ثقة الأسواق به.

    وشدد على ان تطبيق المعايير الدولية هو امر حيوي بالنسبة إلى القطاع المصرفي وكانت له مساهمة كبرى في ما اكتسبه من ثقة وفي الحفاظ على سمعتنا المصرفية.

    واضاف سلامة لقد اظهرنا جدية في مكافحة غسيل الاموال وسنؤكد هذا الالتزام من خلال تطبيق معايير بازل 2اعتبارا من يناير

    2..8.من جهته سلط رئيس جمعية المصارف اللبنانية الدكتور فرنسوا باسيل الضوء في كلمته على اهمية الحوكمة في المصارف اللبنانية منطلقا من اهمية الدور الذي تلعبه هذه المصارف في الاقتصاد الوطني كونها شكلت غالبا الحافز في عملية الاصلاح الاقتصادي وفي تطبيق نظم ادارة جديدة.

    وقال انه نظرا إلى حجم المصارف والى طبيعة عملها فان انهيار مصرف واحد يمكن ان يتسبب في مشاكل اقتصادية واجتماعية مختلفة وان يؤثر على المودعين و موظفي هذا القطاع وحاملي الاسهم كما يمكنه ان يفخخ النظام المصرفي بكامله.

    ودعا إلى التعمق في موضوع مبادىء الحوكمة وممارستها تمهيدا لتعديل القوانين والنظم والممارسات نحو الافضل من خلال تكييف النظم والممارسات الدولية مع بيئتنا.

    اما مدير العمليات في مؤسسة التمويل الدولية مايكل هيجنغز فشدد على الأهمية التي توليها المؤسسة للافصاح والشفافية واحترام حقوق صغار المساهمين ولوجود ادارة كفوة في المصارف.

    وقال اننا نريد ان نتعامل مع مؤسسات تتمتع بنظام قوي لادارة المخاطر والمراقبة مشددا على اهمية الحوكمة والادارة الرشيدة في ضمان استقرار النظام المصرفي لأن أي هزة مصرفية ستكون لها انعكاسات سلبية اقتصاديا واجتماعيا وستؤدي إلى انهيار الأسواق وستؤثر على صغار المودعين .

    وذكر ان مؤسسة التمويل الدولية اطلقت في الأعوام الماضية برامج حوكمة مختلفة في الشرق الأوسط وشمالي افريقيا لمساعدة المصارف والشركات على تعزيز ممارسة الحوكمة.








    472مليون رسالة جوال قصيرة من مكة والمدينة في 10أيام
    الاتصالات السعودية تمرر (1600) مليون مكالمة دولية من المملكة خلال رمضان والعيد



    الرياض - أحمد غاوي:
    أوضحت شركة الاتصالات السعودية أن عدد الاتصالات على شبكة الجوال الداخلية والدولية خلال العشرة أيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك، بلغت 2500مليون اتصال بينما بلغ عدد الرسائل المرسلة ما يقارب 472مليون رسالة قصيرة من منطقة مكة والمدينة إلى داخل المملكة ومختلف دول العالم و 9ملايين رسالة متعددة الوسائط بمعدل نجاح وصل إلى 99%، هذا وقد قام عدد كبير من عملاء الجوال بنقل وقائع احتفالات العيد في كل من الرياض وجده الى اصدقائهم وذويهم ليشاركوهم فرحة العيد، حيث قام الجوال بمضاعفة سعة محطات الجيل الثالث عالي السرعة في مواقع الاحتفالات لتمكين اكبر عدد ممكن من عملاء الجوال لنقل وقائع هذه الاحتفالات وخصوصا العرضات الشعبية التي شاركت فيها فرق متعددة من أنحاء المملكة، وقد استمتع أكثر من 250الف من عملاء الجوال باستخدام تقنية الجيل الثالث عالي السرعة في مواقع احتفالات العيد والمدن الرئيسية حيث ينفرد الجوال دون غيره بتغطية أكثر من 30مدينة بخدمة الجيل الثالث عالي السرعة، إضافة إلى اكبر شبكة من الجيل الثاني والثاني والنصف والتي تغطي جميع أنحاء المملكة. الجدير بالذكر ان الاتصالات السعودية تعتبر اول من أسس وأطلق خدمات الجيل الثالث بالمملكة.
    وقد استطاع الفريق الفني بالجوال من الشباب السعودي المؤهل من التخطيط وبوقت مسبق نحو تعزيز خدمة الجوال ورفع كفاءة الشبكة في المدن الرئيسية وخاصة في مكة والمدينة حيث تمت إضافة 182وحدة راديو و 4عربات جوال متنقلة ذات سعة عالية وكذلك تم استبدال 4عربات متنقلة بأخرى ذات مواصفات حديثة وسعة وجودة عالية، كما تمت إضافة 9محطات قاعدية ذات سعة متوسطة ومحطتين قاعديتين ذواتا سعة عالية، ولأول مرة بالمملكة تم إضافة محطتان متنقلتين في أكبر الفنادق المحيطة بالحرم المكي الشريف وتوسعة محطة أخرى، وقد قام الفريق الفني المتخصص من تحديث برمجيات وأنظمة مراكز التحكم بالمحطات القاعدية بأحدث الإصدارات العالمية عالية الجودة لضمان انسيابية الحركة الهاتفية خلال شهر رمضان الكريم، أما على صعيد جودة المكالمات فقد تم استخدام أحدث الخصائص المتطورة لضمان تنفيذ مكالمات ذات جودة فائقة، حيث تم توظيف أحدث التقنيات في مجال الاتصالات المتنقلة والتي تهدف إلى زيادة سعة الشبكة وتحسين جودة الاتصال، وقد حققت هذه التقنيات العالمية والتي ينفرد الجوال بتبنيها نجاحا باهرا بالمحافظة على أعلى مستوى للخدمة مقارنة بمقاييس الجودة العالمية في جميع الخدمات التي تقدمها الشركة لعملائها وخدمة للمعتمرين وزائري الحرمين الشريفين، وقد عبر عدد كبير من عملاء الجوال وخاصة في مكة والمدينة عن ارتياحهم لأداء شبكة الجوال وخاصة في العشر الأواخر بمكة والمدينة حيث لم يلمسوا أي ازدحام ملفت للمكالمات كما هو الحال في بعض الشبكات الأخرى وفي مثل هذه المواسم، وقد تم تنفيذ مكالماتهم ورسائلهم بكل يسر وسهولة.

    ومن جانب آخر قامت الشركة من خلال شبكتها الدولية والتي تمرر المكالمات من والى المملكة لجميع المشغلين بالسعودية من تمرير اكثر من (1360) مليون مكالمة دولية صادرة من المملكة لمختلف دول العالم، وبزيادة في الحركة الدولية لهذا العام وصلت إلى 50% عن العام الماضي، وذلك في جميع الحركة الدولية الصادرة من والى المملكة ولجميع المشغلين للجوال والهاتف إضافة إلى المشغل الثاني للهاتف الجوال (اتحاد اتصالات). وتم خلال الأيام الثلاثة الأولى من عيد الفطر المبارك لهذا العام تمرير مايزيد على (300) مليون مكالمة دولية صادرة من المملكة منها 90% الى دول العالم الإسلامي والدول العربية.

    وتأتي هذه الانجازات الكبيرة التي حققتها الاتصالات السعودية كونها المشغل الرئيسي لخدمات الاتصالات المتنوعة في المملكة وامتلاكها أكبر شبكة وبنية تحتية للهاتف الجوال على مستوى الشرق الأوسط تقوم بتقديم خدمات المكالمات الدولية لجميع مشغلي الاتصالات بالمملكة، وتتميز شبكة الاتصالات السعودية دون غيرها بوجود اكثر من (35) ألف كم من الألياف البصرية تربط انحاء المملكة بعضها ببعض وتنقل المكالمات الداخلية الخارجية لجميع المشغلين، بالإضافة إلى (8600) محطة قاعدية للجوال وتغطية ما يزيد عن (30) ألف كم من الطرق بشبكة الجوال، وتتشرف الشركة بخدمة مايقارب من 17مليون عميل بمختلف الخدمات، حيث يتم خدمتهم من خلال شبكتها المتقدمة والتي تغطي أكثر من 96% من المناطق المأهولة والمناطق الريفية بالمملكة.

    ومن جانب اخر استمرت الشركة بالعمل خلال ايام الاجازة في القطاعات المتعلقة بالعملاء حيث استمرت مراكز العناية بالعملاء ومكاتب العملاء التابعة للشركة في كل من الرياض، جدة، الدمام، القصيم، الإحساء، عسير والعاصمة المقدسة بالعمل على مدار الأربع وعشرين ساعة وبكامل إمكانياتها سعيا من الشركة في إتاحة مختلف الخدمات لعملائها في مواقعهم، حيث تنفرد الاتصالات السعودية دون غيرها بتوفير هذه الخدمات في كافة المناطق.

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 6/10/1427هـ

    (من السوق) قبل بدء فترة التداول الموحدة


    خالد العبدالعزيز
    مرحلة مهمة وحساسة تدخلها السوق المالية لأول مرة في تاريخها، حيث تتعرض فيه لاختبار عسير وغير مسبوق يتعلق بفترة التداول الموحدة التي سيتم تطبيقها ابتداء من اليوم.
    ولا جدال في ان أكبر مشكلة ستواجه السوق هي الامتعاض من شرائح المستثمرين المرتبطين بالتزامات وظيفية تحول بينهم وبين متابعة السوق أوالتفاعل معها بالشكل السلس الذي كان يتحقق لهم في الفترة السابقة، وامتصت السوق بعضا من ذلك الامتعاض، وبقي عليها أن تكمل امتصاص الباقي.

    وبلا شك، فإن اقصاء السوق عن فئات من المستثمرين ممن لاتتوافق طبيعة عملهم مع التوقيت الجديد سيكون له تأثيره السلبي على حجم السيولة المتدفقة الى السوق، ولكن لفترة مؤقتة، قد تترك تأثيراتها على المدى القريب والمتوسط.

    غير واضح على وجه التحديد ان كان الانخفاض الحاد للسيولة مع هبوط الاسعار الذي طال السوق قبل فترة العيد له ارتباط بخروج منظم لبعض المحافظ، أم أن تلك الانخفاضات انطوت على عوامل حذر وترقب استبقت فترة التداول الموحدة.

    والتفاؤل والتشاؤم سيكون لهما وقعهما على المستثمرين بعد توحيد فترة التداول، وقد أخذا ما لم يأخذه موضوع آخر، سواء فيما يخص انعكاس التوحيد على أداء السوق للفترة المقبلة، أو فيما يخص تسرب شرائح من مستثمريها من عدمه.

    من يتفاءل بأوضاع السوق خلال الفترة المقبلة يسند تفاؤله على عوامل أساسية وقوية تحيط باقتصاد البلاد، وتساعده من وضع تصورات تفاؤلية مهمة لما يمكن أن تمضي عليه السوق المالية، لاسيما أنها تمر بمراحل اصلاح متتابعة.

    ومن يتشاءم فإنه يرى أنها لن تنجو من التأثيرات السلبية للعزل الذي سيحدث بينها وبين شريحة غير قليلة من مستثمريها، ولا يعرف ما ستؤول اليه الأوضاع في ظل حالة العزل تلك، التي بلا شك ستؤثر على موازين العرض والطلب.

    العوامل النفسية ستحكم قبضتها على السوق كما أحكمتها من قبل، ومن يؤكد أن هناك خروجاً منظماً من السوق استبق تطبيق فترة التداول الموحدة عليه أن يأتي بالبينة، لأن كل ما في الأمر لايخرج عن حذر وترقب سيطرا على المتعاملين في الفترة التي سبقت تطبيق الفترة الموحدة، بحيث لم تنفع معه نتائج الشركات وفي طليعتها سابك، ولم تنفع معه الأسعار المغرية التي لوحت بها السوق.

    الأمل قائم بأن تستنفع السوق وتتقدم بمرحلتها الجديدة، وأن يحالف النجاح فترة التداول الموحدة، وأن لا يكون لها أي آثار غير ايجابية.

    كما أن الأمل قائم بأن يعود الى السوق استقرارها وانضباطيتها، وأن تخلو ممن يدلس ويتلاعب.








    ارتفاع أرباح مايكروسوفت بنسبة 11في المئة خلال الربع الأول


    سياتل (الولايات المتحدة) - (د.ب.أ):
    أعلنت شركة مايكروسوفت عملاق صناعة البرمجيات العالمية أمس أن أرباحها ارتفعت بنسبة 11في المئة خلال الربع الاول من العام المالي الحالي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي لتصل إلى 48ر 3مليارات دولار.
    وأوضحت الشركة أن ارتفاع الارباح كان نتيجة لزيادة المبيعات بنسبة 10في المئة حيث بلغت 8ر 10مليارات دولار. وذكرت أن مبيعات برامج السيرفر عوضت النقص الذي سببه تراجع مبيعات برامج أوفيس وويندوز لاجهزة الكمبيوتر الشخصي التي انخفض الاقبال عليها. وأشارت إلى أن المستهلكين بانتظار طرح نظام تشغيل "فيستا" ونسخة جديدة من أوفيس.

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 20/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 44
    آخر مشاركة: 11-11-2006, 08:30 PM
  2. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 15/9/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 46
    آخر مشاركة: 08-10-2006, 01:33 AM
  3. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 16/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 09-09-2006, 11:39 PM
  4. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 4/7/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 29-07-2006, 09:33 AM
  5. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 26/6/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 22-07-2006, 09:34 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا