استمرار التذبذب في نطاق 7600-7700 نقطة

مازال عدم التيقن بشأن ضربة عسكرية محتملة لسوريا يلقي بظلاله على سوق الأسهم السعودية أكبر بورصة في الشرق الأوسط بعدما أدت مخاوف المتعاملين من الاضطرابات السياسية بالمنطقة إلى انخفاض المؤشر من أعلى مستوياته في خمس سنوات وتكبده خسائر تجاوزت السبعة بالمئة في الجلسات العشر الأخيرة.

أداء الأسهم السعودية مرهون بنتائج تصويت أمريكي على ضرب سوريا نادي خبراء المال

كان المؤشر سجل في 21 أغسطس آب أعلى مستوياته في خمس سنوات عندما وصل إلى 8215 نقطة لكنه هبط 7.2 بالمئة منذ ذلك الحين وحتى إغلاق أمس الأربعاء وسط احتمالات شن هجوم عسكري على سوريا.


ويرى محللون أن اتضاح الأمور بشأن الضربة العسكرية خلال الأسبوع المقبل سيحدد مصيرالمؤشرلكن التوقعات تميل إلى استمرار التذبذب في نطاق 7600-7700 نقطة.

أداء الأسهم السعودية مرهون بنتائج تصويت أمريكي على ضرب سوريا نادي خبراء المال