البرنامج التأهيلي لشهادة محاسب إداري معتمد CMA

إعلانات تجارية اعلن معنا



صفحة 1 من 6 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 53

الموضوع: الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 7/10/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 7/10/1427هـ




    الأسهم السعودية تبدأ أول جلسة تداولات موحدة بصعود طفيف لـ«جس النبض»

    حالة عدم الارتياح تبقى سائدة رغم بلوغ أسهم 9 شركات السقف الأعلى



    جدة: محمد الشمري
    سجلت سوق الأسهم السعودية صعودا طفيفا خلال تعاملات أمس، التي جاءت في جلسة تداولات موحدة استمرت أربع ساعات ونصف الساعة، وهي أول جلسة تداولات موحدة في تاريخ السوق، بعد أن كانت التعاملات تتم في أربع ساعات موزعة على فترتين صباحية ومسائية. وكسب المؤشر العام بنهاية تعاملات السوق 34.37 نقطة بارتفاعه إلى 10579.72 نقطة، إثر تداول 177.1 مليون سهم، بقيمة تجاوزت 13 مليار ريال بقليل (3.5 مليار دولار)، نتيجة تنفيذ نحو 270 ألف صفقة. وتعتبر كميات التداول والقيمة الإجمالية وعدد الصفقات المسجلة أمس أقل بكثير مما كانت عليه أثناء التداولات في الأسابيع الماضية. وبدا أن المتعاملين أقرب إلى تنفيذ عمليات لجس النبض أمس، من تنفيذ صفقات للاستثمار أو المضاربة، وهو ما جعل التعاملات تأخذ طابعا مختلفا عما تم التعود عليه على مدى 21 عاما مضت (يعود تاريخ إنشاء السوق بشكلها الحالي إلى عام 1985)، فيما ظهر بشكل محسوس أن الوضع الراهن لسوق المال السعودية غير مريح، نتيجة أسباب أهمها سيطرة روح التقهقر والهبوط على المزاج العام للمتعاملين في أكبر سوق للأوراق المالية في منطقة الشرق الأوسط.
    وعكست التعاملات مدى رغبة المتعاملين في التريث والتأكد من المسار الذي سيكون عليه المؤشر العام، بعد التعديل الجذري الذي طرأ على موعد عمل السوق، بالتزامن مع بقاء حالة عدم الاطمئنان سائدة على الرغم من صعود أسهم تسع شركات بنسبة 10 في المائة قبل نهاية التداولات بوقت طويل نسبيا.

    في هذه الأثناء، أوضح لـ«الشرق الأوسط» عبد الرحمن السماري، وهو خبير في تحليل تعاملات أسواق المال العالمية، أن الاقتراب من نهاية فترة الإفصاح عن المواقف المالية للشركات تكون السوق تعجل بنهاية المحفزات التي طالما انتظرتها للنهوض من كبوتها من دون جدوى.

    وقال إنه عند رأيه الذي لا يزال يتمسك به منذ نحو شهرين، وهو أن «السوق مقبلة على تداولات مملة وهبوط بطيء لا يشعر به المتداولون إلا عندما تشتد وتيرة فقد نقاط المؤشر العام».

    وعلى الطرف الآخر، قال لـ«الشرق الأوسط» أحمد الحميدي، وهو مراقب لتعاملات سوق المال السعودية، إن متابعة حركة المؤشر العام تبدو غير مجدية، على اعتبار أن المؤشر لا يعكس أداء السوق بشكل دقيق، وذلك بدليل أنه ـ أي المؤشر ـ سجل صعودا طفيفا، فيما أسهم تسع شركات بلغت السقف الأعلى.

    لكنه على الرغم من ذلك، شدد على أن التراجع إلى ما دون مستوى العشرة آلاف نقطة مدعاة لإعلان محافظ المستثمرين والمضاربين على السواء حالة الطوارئ، لضمان عدم الوقوع في مصيدة خسائر تراكم الخسائر المسجلة منذ حادثة فبراير (شباط) الماضي.

    وفي المقابل، قالت لـ«الشرق الأوسط» خلود السويلم، وهي مصرفية ومراقبة لتعاملات البورصة السعودية، إن حالة التراخي الواضحة خلال تعاملات الشهر الجاري، قد تعيد المؤشر العام إلى قاع العشرة آلاف نقطة.

    وذهبت إلى أنه في حال كسر المؤشر العام دعم العشرة آلاف نقطة، فإن ذلك يعني أن التراجع تجاوز الخط الأحمر، وهو ما يستدعي في نهاية الأمر التفكير جديا في الخروج بأقل خسارة ممكنة، لأن ذلك يعني «خروج السيولة الداعمة وتحقق الضرر للجميع». وزادت أن سوق المال تقترب من فترة غموض عصيبة. وجاء في تقرير اقتصادي صادر عن بنك الجزيرة، أن المتابع للوضع الفني لسوق المال لا بد أن يلاحظ قوة خط الاتجاه الهابط المتشكل من حركة المؤشر السلبية خلال أكتوبر (تشرين الأول) الجاري، بعد الإغلاقات السلبية المتكررة تحت حاجز 11560 نقطة، وهي التي اعتبرها التقرير إشارة الضعف التي ساعدت في إذكاء حالة الخوف عند المتداولين.

    وتضمن التقرير أيضا إشارات واضحة إلى أنه ما زال من المقلق ابتعاد المتداولين عن أسهم الشركات القيادية ذات الرسملة العالية التي تمتلك تأثيرا واضحا في حركة المؤشر العام، مقابل التوجه نحو أسهم المضاربة خفيفة الوزن.









    السعودية: منتدى التنافسية الدولي ينطلق نوفمبر المقبل بحضور بيل غيتس

    تأكيدا لما أعلنته «الشرق الأوسط» ديسمبر الماضي



    الرياض: محمد الحميدي
    تشهد السعودية خلال الشهر المقبل إعلان مبادرات جديدة في مجال التقنية والمعرفة بعد إعلان الهيئة العامة للاستثمار وشركة مايكروسوفت أمس رسميا عن رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز منتدى التنافسية الدولي الأول الذي سيعقد يوم الأربعاء 8 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، بمشاركة مؤكدة من بيل غيتس رئيس مجلس إدارة أكبر شركة تقنية في العالم «مايكروسوفت» والذي سيحضر للسعودية في أول زيارة له.
    وتأتي زيارة جيتس للسعودية تأكيدا لما انفردت به «الشرق الأوسط» في عددها 9882 الصادر بتاريخ 18 ديسمبر (كانون الأول) العام الماضي، والتي أكدت فيه ترقب إطلاق مايكروسوفت العالمية للبرمجيات عددا من المبادرات في السعودية منها تأسيس معمل للبرمجيات بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية منها هيئة الاتصالات السعودية والهيئة العامة للاستثمار، ضمن زيارة يقوم بها بيل غيتس رئيس شركة مايكروسوفت للسعودية خلال الفترة القريبة ليقابل المسؤولين السعوديين المعنيين، إضافة إلى إطلاقه مجموعة من المبادرات التقنية الأخرى. وأكد مؤتمر مشترك عقد في الرياض أمس بين عمرو بن عبد الله الدباغ محافظ الهيئة العامة للاستثمار، والدكتور خالد الطاهر في العاصمة السعودية الرياض، أن بيل جيتس رئيس شركة مايكروسوفت سيكون المتحدث الرئيسي في المنتدى، حيث سيلقي جيتس كلمة بعنوان «دور الاتصالات وتقنية المعلومات في تفعيل التنافس الاقتصادي» يتناول فيها الدور الاستراتيجي الذي تلعبه صناعة تقنية المعلومات والاتصالات في تفعيل عوامل التنافس الاقتصادي في السعودية، وانعكاسات هذا الدور على التنمية الاقتصادية والتقنية التي تشهدها البلاد في الوقت الحالي سواء من حيث التحديات وسبل مواجهتها، أو من حيث فرص النمو والنجاح وطرق تفعيلها.

    وجاءت ترشيحات مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط» أن زيارة جيتس إلى البلاد ستصادف الإعلان عن مبادرات ومشاريع كبرى في البلاد ذات علاقة بقطاع تقنية المعلومات ونشاط المعرفة، موضحة أن المبادرات ستكون كبيرة وذات فوائد تطال شرائح كثيرة من المجتمع. وأكدت المصادر المطلعة أن المشاريع والمبادرات التي ستطلق خلال زيارة جيتس للبلاد ستكون بشراكة «مايكروسوفت» مع قطاعات حكومية ومن القطاع الخاص، كاشفة أن من بين ما سيطلق مشاريع خيرية.

    ويأتي المنتدى ضمن سلسلة من المنتديات لمناقشة محاور مختلفة للتنافسية الدولية في مجال تحسين البيئة الاستثمارية في السعودية بالتعاون بين الجهات الحكومية وقطاع الأعمال، وتركز على القطاعات الإستراتيجية عبر استقطاب أهم الشخصيات العالمية من مفكرين وقيادات اقتصادية لتبادل الأفكار والمقترحات العملية مع المسؤولين ورجال الأعمال في السعودية وذلك للمساهمة في تحسين تنافسية مناخ الاستثمار في السعودية، في سياق البرنامج الشامل الذي وجه به خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز من أجل تحسين البيئة الاستثمارية وحل الصعوبات التي تواجه المستثمرين السعوديين والأجانب بالتعاون بين جميع الجهات الحكومية.

    وأوضح الدباغ أن تنظيم ملتقيات التنافسية هو إحدى الآليات التي تستخدمها الهيئة في سياق برنامج 10 في 10 والذي يستهدف الوصول في السعودية إلى مصاف أفضل عشر دول في مجال التنافسية الدولية في جذب الاستثمار في نهاية عام 2010، والذي تعده الهيئة الهدف الرئيسي لها، مشيرا إلى أنه تم اختيار قطاع تقنية المعلومات والاتصالات كعنوان للمنتدى الأول للتنافسية نظرا لأهمية هذا القطاع وأثره على الجهود الرامية إلى تحسين إنتاجية أي دولة والرفع من تنافسية اقتصادها، وتأثير تقنية المعلومات على مختلف القطاعات الاستثمارية، ولأنه أحد القطاعات الواعدة ذات السوق الضخم في المملكة والذي ينطوي على العديد من الفرص الاستثمارية المتميزة.

    وسيناقش المنتدى في دورته الأولى دور كل من تقنية المعلومات وصناعة الاتصالات في النهوض بالاقتصاد الوطني، فضلا عن استكشاف أثر هذين القطاعين بوصفهما من أبرز محفزي التنافسية الاقتصادية، حيث يعد قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات من المحركات الحيوية التي تستخدم في وضع اللبنات الأولى للاقتصاد القائم على المعرفة.

    وأفاد الدباغ بأن مشاركة بيل جيتس، رئيس شركة مايكروسوفت، سوف تثري الأفكار المطروحة على طاولة النقاش في المنتدى، خاصة أنه من أبرز قادة الفكر في مجال تقنية المعلومات على مستوى العالم».

    من جانبه، قال الظاهر إن شركة مايكروسوفت ملتزمة بالمساهمة في تطوير صناعة المعلومات والاتصالات في السعودية لتكون في مصاف الدول المستفيدة من هذين المجالين الحيويين»، مؤكداً أن التعاون الاستراتيجي بين مايكروسوفت والهيئة العامة للاستثمار يأتي على مستوى تبادل الرؤية في العمل، وتدشين المبادرات المختلفة. وذكر الطاهر أن المبادرات تهدف إلى تطوير بيئة اقتصادية وتقنية تجذب لاستثمارات الخارجية لتعود بالفائدة على المواطن، مضيفا أن كلمة رئيس شركة مايكروسوفت تبرز توافق الرؤية بين الشركة وبين الهيئة العامة للاستثمار التي تهدف إلى وضع البلاد في مصاف الدول الأولى الجاذبة للاستثمارات الذي يعد مطلبا استراتيجيا يتعين على الجميع التكاتف من أجل إنجاحه وتحقيقه على أرض الواقع.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 7/10/1427هـ

    2.1 تريليون دولار تغري المصارف العالمية بإدارة ثروات رجال الأعمال الخليجيين

    بنوك عالمية تتنافس لاستقطاب أموال الأغنياء بالمنطقة



    دبي: سلمان الدوسري
    منذ دخول البنوك الأجنبية، والأوروبية على وجه الخصوص، للمنطقة الخليجية قبل أكثر من خمسين عاما، وتوجه هذه المصارف ينحصر في تقديم الخدمات المصرفية للأفراد فقط، قبل أن تتوسع على نطاق ضيق نحو فتح نوافذ جديدة لاستقطاب مزيد من هذه الأموال، فإن أحداث الحادي عشر من سبتمبر وما تبعها من عودة للأموال المهاجرة للمنطقة من جديد، جعل من هذه البنوك تعيد استراتيجيتها من أجل الحصول على حصة من الثروات التي تتمتع بها المنطقة الخليجية.
    ثروات الأغنياء الخليجيين، البالغ عددهم تقريبا 240 ألف مليونير، تقدر حاليا بأكثر من 2.1 تريليون دولار، أصبحت هدفا مغريا للبنوك العالمية، وبعد أن كان هؤلاء الأثرياء يخرجون بأموالهم للمصارف العالمية المتخصصة بإدارة الثروات، وخصوصا في سويسرا، انقلبت الآية مع عودة الأموال المهاجرة وسارعت المصارف العالمية لافتتاح وحدات متخصصة بالمنطقة لإدارة الثروات، والتي تشير التقديرات إلى وصولها إلى 3.2 تريليون دولار في عام 2009.

    وسابقا لم تهمل البنوك العالمية هذا النوع من الاستثمار في إدارة الثروات، ولكنها كانت تكتفي بإرسال مندوبيها للمدن الخليجية للالتقاء مع رجال الأعمال وعرض المزايا التي تقدمها لهم هذه البنوك، ولأن الاستثمار في إدارة الثروات أضحى استثمارا يوفر أموالا طائلة لهذه البنوك، كان الاقبال المتزايد بالبحث عن الفرص المتاحة بين أثرياء المنطقة لاقتطاع حصة مناسبة من حجم الثروات المتواجدة بالمنطقة، إلا أنه لا توجد أية أرقام تقديرية حول نسبة المبالغ التي تدار من قبل المصارف المتخصصة في هذا القطاع.

    ويشمل مصطلح إدارة الثروات جميع من يملكون أكثر من مليون دولار (نقدا)، حيث تقوم المصارف بإدارة الثروات عبر توزيعها على استثمارات متعددة في أسهم أو سندات أو محافظ عقارية أو ودائع بنكية على أن يتم تقديم تقارير دورية للعميل بما وصلت إليه هذه المحفطة الإجمالية بين وقت وآخر.

    وتنشط البنوك العالمية لإدارة الثروات الخليجية انطلاقا من البحرين على وجه الخصوص، باعتبارها الوحيدة التي يقدم مصرفها المركزي قانونا يسهل من استقطاب هذه البنوك لفتح وحدات متخصصة في إدارة الثروات، وتتخذ المصارف العالمية الكبرى من البحرين مقرا لإدارة الثروات الخليجية، وعلى سبيل المثال يوفر بنك «إي بي باريبا» تسع وحدات يعمل بها 220 موظف مهمتهم محصورة في إدارة الثروات. وتشير التقارير إلى أن 10% على الأقل من ثروات المنطقة المقدرة بـ600 مليار دولار التي كانت تستثمر خارج المنطقة في وأوروبا، قد عادت للمنطقة بعد سبتمبر 2001. ومنح مصرف البحرين المركزي أمس ترخيصا لبنك المجموعة المالية الأوروبية «إي إف جي» بإنشاء مكتب تمثيلي في البحرين. ويعتبر بنك «إي إف جي» فرعاً مملوكاً بالكامل من قبل مجموعة «إي إف جي» الدولية وهي مجموعة مصرفية خاصة دولية مقرها زيوريخ بسويسرا. وتدير مجموعة «إي إف جي» الدولية ـ المسجلة في البورصة السويسرية (SWX) ـ محافظ استثمارية تزيد قيمتها على 37 مليار دولار. وبصفته الفرع التشغيلي الأساسي لمجموعة «إي إف جي» الدولية يمتلك بنك «إي أف جي» مكاتب في 26 بلداً، وسيقدم فرع البنك في البحرين خدمة إدارة الثروات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للمؤسسات والأفراد. وقال لـ«الشرق الأوسط» أحمد عبد العزيز البسام مدير إدارة التراخيص والسياسات في مصرف البحرين المركزي أن بلاده تحتضن أكثر من ثلاثين مصرفا عالميا يقدمون خدمة إدارة الثروات للأثرياء العرب «هذا العام فقط منحنا ست رخص لبنوك عالمية كبرى لإدارة الثروات، وهو الأمر الذي يدلل على حجم الاهتمام الذي تبديه هذه البنوك العالمية لإدارة الثروات بالمنطقة والاستفادة من السيولة العالية المتركزة بالمنطقة».

    ويؤكد أحمد البسام أن الارتفاع المتزايد في حجم السيولة وزيادة الثروات لدى المؤسسات والأفراد في السنوات الأخيرة «يقدم فرص نمو كبيرة للخدمات المصرفية الخاصة في المنطقة" ويضيف "البحرين تعد مركزاً لعدد متزايد من مؤسسات المصرفية الخاصة ومديري الثروات وذلك لوجود بيئة عمل مناسبة من حيث توفر الأنظمة والتشريعات وحرية العمل للمؤسسات المالية». ووفقا لتقرير أعدته «إيرمس أند يونغ» فإن هناك فرص هامة للاستثمار في دول الخليج وذلك مرده إلى الحجم المرتفع لثروات الأفراد والمؤسسات، ويشير التقرير إلى أن الثروات في المنطقة محصورة في مجموعة من الأفراد والعائلات التجارية، ويعزو التقرير بقاء ثروات الأغنياء العرب إلى ارتفاع أسعار النفط وهو ما يساعد في عدم هجرة هذه الأموال إلى الخارج.

    ويعتبر لورنس هاويل، العضو المنتدب للمجموعة المالية الأوروبية الدولية أن الدخول إلى أسواق المنطقة «سيساعد مصرف «إي إف جي» على توسيع عمله في منطقة الشرق الأوسط التي تشهد نموا كبيرا».








    السعودية: توحيد فترة عمل البنوك في فبراير المقبل

    تبدأ الساعة 9.30 صباحا وحتى 4.30 عصرا وقد يطبق في فبراير المقبل


    الرياض: زيد بن كمي
    ينتظر أن تصدر مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما» تعميماً للبنوك التجارية المحلية يقضي بتعديل دوامها اليومي للجمهور ليصبح من الساعة 9.30 صباحاً وحتى الساعة 4.30 عصراً فترة واحدة متصلة، بدلا من دوامها السابق الذي كان على فترتين تبدأ الأولى من الساعة 8 صباحاً وحتى الساعة 12 ظهراً ومن الساعة 4.30 وحتى الساعة 7.30 مساء.
    وعلمت «الشرق الأوسط» ان هناك توجيها من مجلس الوزراء على توحيد فترة عمل البنوك مع مراعاة مصلحة المواطنين أولا وقبل أي مصلحة أخرى والذي يقضي بتطبيق القرار .

    واستفسرت «الشرق الأوسط» عبر اتصال هاتفي مع مؤسسة النقد عن تطبيق النظام، حيث أفادت الجهات المعنية في «ساما» أنه حتى الآن لم يصدر عن المؤسسة أي قرار حيال الموضوع، إلا أن أحد المسؤولين ذكر لـ«الشرق الأوسط» أنه قد يطبق القرار بداية شهر فبراير «شباط» المقبل.

    ويأتي قرار توحيد فترة عمل البنوك السعودية بعد أن أعلنت هيئة سوق المال السعودية في 26 سبتمبر (ايلول) الماضي، دمج فترتي تداول سوق الأسهم في فترة واحدة، مع زيادتها نصف ساعة لتكون أربع ساعات ونصف الساعة يوميا. والذي بدأ تطبيقه أمس.

    وبينت الهيئة أن خطوتها تأتي ضمن ما لاحظته من عدم ملائمة وجود فترتين للتداول في السوق المالية السعودية، وتأثير ذلك على انتظام العمل فيه وعدم اتساقه مع ما هو معمول به في الأسواق العالمية، والتغلب على سلبيات ناتجة من الفترتين، وذلك للتطورات الاقتصادية التي تحدث بين الفترتين، إضافة لما تحدثه من ضغط على النظام.

    وأكدت الهيئة في ذلك الوقت أن القرار جاء بعد دراسة مستفيضة لأوقات التداول تضمنت استطلاعا لرغبات المستثمرين والبنوك وشركات الوساطة، واستمراراً للخطوات التي تتخذها الهيئة لتنظيم السوق وتطويرها. يذكر أن الأسهم السعودية، التي تعد الأكبر على مستوى المنطقة، بقيمة سوقية تصل إلى 1.6 تريليون ريال (426.6 مليار دولار)، كان في السابق يتم تداولها على مدى أربع ساعات يوميا، مقسمة على فترتين زمنيتين، حيث تبدأ الفترة الصباحية من الساعة العاشرة صباحا وحتى الساعة الـ12 ظهرا، فيما تبدأ الفترة المسائية من الساعة 4:30 عصرا وحتى الساعة 6:30 مساء.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 7/10/1427هـ

    السعودية: الموافقة على إقراض مشاريع زراعية بقيمة 25.8 مليون دولار


    الرياض :«الشرق الأوسط»
    وافق الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز العساف وزير المالية على قرار مجلس إدارة البنك الزراعي تمويل مشروعات زراعية متخصصة تشمل مرافق ومعدات بقيمة إجمالية قدرها 97 مليون ريال (25.8 مليون دولار).
    وذكر المهندس محمد بن وصل الله الحربي، المدير العام للبنك المكلف، أن المشروعات التي تمت الموافقة على تمويلها تتضمن مشروعا لإنتاج الألبان في منطقة حائل بقرض قدره 3.1 مليون ريال، وقرض لتمويل مشروع مصنع تمور ومواد غذائية في منطقة القصيم بكلفة 6.2 ملايين ريال، وقرض لتمويل توسعة مشروع عجول في محافظة الخرج بكلفة 4.2 ملايين ريال.

    وأضاف الحربي أنه تم أيضا إقرار تمويل مشروع لمصنع إنتاج ملحقات بلاستيكية لأنظمة الري الحديثة في محافظة الزلفي بكلفة 4.3 ملايين ريال، وثلاثة قروض لتمويل مشروعات لإقامة مستودعات تبريد في منطقة الرياض بكلفة 14.3 مليون ريال، وكذلك مشروعات لإنتاج خضروات داخل البيوت المحمية بكلفة 32.7 مليون ريال.

    وقام البنك الزراعي بتطوير سياسته الاقراضية وفقا لمقتضيات المسيرة التنموية في ظل المتغيرات الاقتصادية العالمية وما تتطلبها المرحلة الحالية من المحافظة على الموارد المائية في المملكة وحماية البيئة وسلامتها والعمل على توجيه القروض الزراعية نحو استراتيجية جديدة لتنمية القطاع الزراعي تنمية متوازنة.









    دول مجلس التعاون تتباحث وضع إنشاء مركز المعلومات الجمركي

    مديرو الجمارك يجتمعون بجدة في نوفمبر المقبل


    الرياض: إبراهيم الثقفي
    ينتظر ان تناقش دول مجلس التعاون الخليجي في الرابع والخامس من شهر نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل في مدينة جدة غرب السعودية، متابعة انشاء مركز المعلومات الجمركي، وما طرأ حياله من مستجدات إتمام كافة الجوانب الفنية، والإجرائية للانتهاء من مشروع مركز معلومات جمركي لدول المجلس.
    وسيكون من بين محاور نقاش الخليجيين الاطلاع على لجان الاعمال الفنية، بما فيها لجنة الحاسب الآلي، ولجنة النظام المنسق لتصنيف وتبويب السلع بدول المجلس، واللجنة الفنية المكلفة مراجعة وتحديث القانون الجمركي الموحد لدول المجلس، والإجراءات الجمركية، وفريق العمل المكلف دراسة انضمام دول المجلس الى بعض الاتفاقيات الدولية المنبثقة عن منظمة الجمارك العالمية.

    وسيبحث مديرو الجمارك خلال اجتماعهم التوصيات الواردة بتقرير الزيارة الثانية التي تمت خلال شهر يناير من العام الماضي للمنافذ الجمركية في بعض الدول الاعضاء، إضافة الى بحث عدد من الخطابات الواردة من بعض الدول حيال بعض الموضوعات الجمركية والمعوقات التي تعترض انسياب السلع بين الدول الاعضاء.

    وشهدت الرياض امس السبت الاجتماع الرابع والثلاثين لمديري الجمارك العامين بدول المجلس، تمهيدا لرفع توصياته الى الاجتماع الثاني والسبعين للجنة التعاون المالي والاقتصادي (وزارة المالية والاقتصاد بدول المجلس).

    وحققت السعودية مع دول مجلس التعاون خطوة مهمة بتطبيقها الاتحاد الجمركي في الأول من يناير 2003، وكذلك تطبيق عدد من الإجراءات في مجال العمل المشترك في حقل الجمارك، حيث قررت السعودية اتخاذ ما يلزم لتطبيق قرار المجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية حول إقامة الاتحاد الجمركي لدول المجلس تجاه العالم الخارجي من الأول من مارس (آذار) عام 2005، قبل إقراره بقيام الجهات المختصة باتخاذ ما يلزم لتطبيق قرار المجلس الأعلى لمجلس التعاون الجمركي لدول مجلس التعاون والموافقة على نظام قانون الجمارك الموحد للجمارك لدول مجلس التعاون ولائحته التنفيذية، وآلية توزيع الإيرادات الجمركية في الاتحاد الجمركي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 7/10/1427هـ

    تعيين 11 مصرفا سعوديا لاستقبال طلبات الاكتتاب في «البابطين للطاقة والاتصالات»


    الرياض: «الشرق الأوسط»
    أعلنت أمس شركة «البابطين للطاقة والاتصالات» عن تعيين 11 مصرفاً للمشاركة في إدارة الطرح الأولي العام لـ 30 في المائة من أسهمها والتي تصل إلى 8.1 مليون سهم بقيمة إجمالية تبلغ 324 مليون ريال (86.4 مليون دولار).
    وأشارت الشركة إلى تعيين البنك السعودي البريطاني (ساب) متعهدا لتغطية الاكتتاب ومشاركاً في عملية بيع الأسهم المطروحة، بينما تم اختيار 10 مصارف للمشاركة في بيع الأسهم المطروحة وتسلم طلبات الاكتتاب، وهي إضافة إلى «ساب»: «سامبا»، و«الراجحي»، و«الأهلي»، و«العربي الوطني»، و«السعودي الاستثماري»، و«الرياض»، و«السعودي الفرنسي»، و«البلاد»، و«الجزيرة»، و«السعودي الهولندي».

    وتم تعيين بنك HSBC السعودي المحدود مديرا للاكتتاب ومستشاراً مالياً، في حين تتولى «دلويت توش بكر أبوالخير وشركاهم» ومكتب BDO المحاسبون المتضامنون، عمليات التدقيق المحاسبي بالإضافة إلى مكتب تركي الشبيكي بالتعاون مع بيكر آند ماكينزي ليمتد للاستشارات القانونية. وسيفتح باب الاكتتاب لمدة عشرة أيام، بدءاً من السبت المقبل لغاية الاثنين 13 من نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، بسعر 40 ريالا (10.6 دولار) للسهم الواحد. ويبلغ الحد الأدنى للاكتتاب 10 أسهم للمكتتب الواحد، بينما يبلغ الحد الأقصى 25 ألف سهم.








    مرشح السعودية لمنصب مدير قطاع التنمية بالاتحاد الدولي للاتصالات يستأنف برنامجه الانتخابي


    الرياض: «الشرق الأوسط»
    استأنف سامي المرشد مرشح السعودية لتولي منصب مدير قطاع التنمية بالاتحاد الدولي للاتصالات حملته الانتخابية بالمشاركة في مؤتمر منظمة الدول الأميركية للاتصالات الذي انعقد بمدينة بورتوارداز في فنزويلا خلال الفترة من 17 إلى 21 أكتوبر «تشرين الأول» الجاري، حيث التقى خلال الجولة بكبار المسؤولين بقطاع الاتصالات لدول أميركا الشمالية والوسطى والجنوبية.
    وعرض البشير على المسؤولين رؤيته الاستراتيجية لإدارة قطاع تنمية الاتصالات بالاتحاد الدولي للاتصالات وبرنامجه الانتخابي لدعم فرص فوزه بهذا المنصب العالمي، موضحا أن زيارته لفنزويلا ومشاركته في هذا التجمع الهام تأتي ضمن إطار خطته لاستغلال جميع المناسبات التي يجتمع فيها الكثير من الدول لتعزيز فرص فوزه بالمنصب.

    ويعتبر مرشح السعودية هو الأوفر حظاً بين المُرشحين للفوز بهذا المنصب، لما يتمتع به من خبرات سابقة في مجال الاتصالات والمحافل الدولية التي ينظمها الاتحاد الدولي للاتصالات، كما أنه يتمتّع بعضوية مجلس إدارة الاتحاد الدولي للاتصالات منذ عام 1982، وهو الوحيد بين المرشحين الذي شارك في كافة مؤتمرات التنمية منذ المؤتمر الأول في بيونس آيرس ومعظم مؤتمرات تقييس الاتصالات.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 7/10/1427هـ

    «التعاونية للتأمين» تقر تعديلات هيكلية في جهازها الإداري


    الرياض: «الشرق الأوسط»
    اعتمد مجلس إدارة شركة التعاونية للتأمين هيكلا جديدا بعد دراسة أجرتها شركة ماكنزي للاستشارات الإدارية استغرقت سبعة أشهر تم بموجبه تقسيم النشاط إلى ثلاث وحدات عمل استراتيجية هي قطاع التأمينات العامة، وقطاع تأمين السيارات وقطاع التأمين الطبي والتكافل. وتضمنت الهيكلة تحديد قطاعين رئيسيين لتوزيع المنتجات هما التسويق والمبيعات وقطاع الحسابات الرئيسية بالإضافة إلى الإدارات المساندة. وعين مجلس إدارة «التعاونية للتأمين» ستة نواب للرئيس التنفيذي هم سعد عبد الله المرزوقي نائباً لرئيس الشؤون الفنية، وأحمد عبد العزيز الشعلان نائباً لرئيس التسويق والمبيعات، وصالح عبد العزيز السبيل نائباً لرئيس الحسابات الرئيسية، وهشام محمد الشريف نائبا لرئيس التأمينات للسيارات، ورائد عبد الله التميمي نائبا لرئيس التأمين الطبي والتكافل، وفهد عبد الرحمن الحصني نائباً لرئيس التأمينات العامة. ووفقاً لمعطيات الدراسة فإن التعديل الجديد سيسمح للشركة بالتركيز بشكل أكبر على تنمية المبيعات مع تحديد واضح لمسؤوليات الإدارات والوحدات الاستراتيجية، كما أنه مصمم للتركيز على الربحية بشكل خاص التي اعتبرت كلمة السر في المرحلة التنافسية التي سيشهدها سوق التأمين السعودي مما سيمكن التعاونية للتأمين من المحافظة على موقعها الريادي في السوق. وقال علي بن عبد الرحمن السبيهين الرئيس التنفيذي لشركة التعاونية للتأمين إن تطبيقات الهيكل الجديد تتطلب أن تكون الشركة قادرة على مواجهة كثير من التحديات والصعوبات بعد التطورات المهمة التي شهدها السوق السعودي من بينها مرحلة تنافسية جديدة مع شركات مرخصة وتنامي سوقي تأمينات السيارات والتأمين الطبي.
    وأشار السبيهين إلى أن التعديل الجديد على هيكل الشركة سيراعي بشكل خاص أعمال قطاعات الشركة الاستراتيجية بشكل كامل لتحقيق تجاوب سريع مع متطلبات العملاء والاستفادة من الفرص المعروضة في السوق باستخدام نظام معلوماتي دقيق لمراقبة الأداء، وبناء نظام للتحفيز والمكافأة يعتمد على الربحية بشكل أساسي.

    ووافق مجلس إدارة التعاونية للتأمين على خطة العمل واستراتيجية الشركة للأعوام الخمسة القادمة 2006 ـ 2009، بعد أن استعرض المجلس المنافسة الحالية مع شركات التأمين المعتمدة وحصة «التعاونية للتأمين» الحالية في السوق، مؤكداً أن نسبة النمو في أعمال الشركة خلال العام الحالي تجاوزت 24 في المائة.

    وذكر أن نسبة النمو ستساعد على احتفاظ الشركة بالحصة الأكبر في السوق خلال عام 2006، متوقعا أن يؤدي تطبيق الخطة الخمسية الجديدة إلى احتفاظ الشركة بحصتها خلال الفترة القادمة رغم التغييرات الجوهرية التي طرأت على السوق أخيرا.

    من ناحية أخرى، أعلنت التعاونية للتأمين نتائجها المالية خلال فترة التسعة أشهر لعام 2006 والتي أسفرت عن تحقيق عمليات المساهمين أرباحاً صافية قدرها 367 مليون ريال (97.8 مليون دولار) مقابل 244 مليون ريال حققتها خلال الفترة نفسها من العام الماضي مرتفعة بنسبة 50 في المائة. وارتفع فائض عمليات التأمين (الأرباح التشغيلية) من 254 مليون ريال عام 2005 إلى 290 مليون ريال عام 2006. وزادت أقساط التأمين المكتتبة بنسبة 16 في المائة حيث ارتفعت إلى 1.230 مليار ريال عام 2006 مقابل 1.059 مليار ريال عام 2005. وبلغ مجموع الموجودات خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالي 4.022 مليار ريال مقابل 3.915 مليار ريال خلال الفترة نفسها من العام السابق، كما ارتفع العائد على الأصول، وارتفعت الأرباح المبقاة للمساهمين خلال الفترة إلى 554 مليون ريال عام 2006 مقابل 293 مليون ريال عام 2005 وبمعدل زيادة قدره 89 في المائة.








    أي اتجاه تسلكه الأسهم الإماراتية حتى نهاية العام؟


    دبي: عصام الشيخ
    رغم الصعوبة التي تلقاها مهمة استقراء أداء الأسهم الإماراتية بناء على البيانات المالية للشركات أو أدائها التاريخي وغيرها من العوامل الفنية، يبقى الحديث عن توقعات أداء السوق من الموضوعات التي تلقى رواجا كبيرا بين جموع المستثمرين، خاصة في هذه الفترة الحاسمة من الربع الأخير.
    فقد أعلنت معظم الشركات المدرجة في سوقي دبي وابوظبي عن نتائج الربع الثالث لهذا العام، وجاءت بمعظمها نتائج موافقة لتوقعات المحللين باستثناء حالات قليلة أهمها ربما تراجع ارباح الربع الثالث لبنك دبي الاسلامي، والتي من المنتظر ان تنعكس اليوم على اداء السهم في بورصة دبي. وفيما لا تتفاعل السوق بصورة منطقية مع نتائج الشركات، والدليل على ذلك تراجع قيمة سهم اعمار في اليوم التالي لاعلان الشركة عن نتائج ايجابية للربع الثالث، يبقى لموسم اعلان النتائج الفصلية تأثير متوسط المدى على السوق خاصة وأنها تعطي مؤشرات عن التوزيعات المحتملة بنهاية العام المالي. وعلى العموم كان أداء الأسهم الإماراتية منذ بداية العام وحتى الآن سلبيا للغاية، متأثرا بجملة عوامل شوهدت آثارها بوضوح في الاسواق الخليجية الأخرى، وخاصة السعودية والكويت وقطر، ولا يبدو محتملا عن تعوض السوق الاماراتية خسائرها خلال الربع الأخير بعد ان وصلت الى مرحلة من التعقل الحذر والأداء البعيد نسبيا عن حمى المضاربات الساخنة التي قادت في النهاية الى كارثة 13 مارس (آذار). واليوم تفتح السوق ابوابها من جديد بعد عطلة العيد الطويلة التي استمرت خمسة ايام متتالية وبعد أداء سيئ للغاية خلال شهر رمضان، وهي عوامل يرى البعض انها قد تؤدي الى فوران السوق خلال هذا الاسبوع معتمدين وفقا للمحلل محمد علي ياسين مدير عام شركة الامارات للاسهم والسندات على ارتفاع الاسعار في آخر يوم تداول قبل عطلة العيد لقيام بعض المضاربين بمحاولة الاستفادة من ترقب السوق حتى نهاية رمضان واستباق التحسن المتوقع في الأسواق بعد إجازة العيد، حيث يتوقع الجميع أن يعود السوق لحيوته وتبدأ آثار نتائج الربع الثالث بالظهور على أسعار الشركات المساهمة.

    أداء الاسهم في رمضان كان من الضعف والفتور بحيث بلغ الانخفاض التراكمي للتداولات خلال الشهر اكثر من 123%، وانخفض مؤشر سوق الامارات تراكميا نحو 0.8% اذ كان السوق يمر بمرحلة هدوء للمضاربين اليوميين نتيجة للتحركات السعرية الضيقة.

    وحتى يوم 19 اكتوبر (تشرين الثاني) وهو كان آخر يوم تداول قبل العطلة، وصلت نسبة التراجع في مؤشر سوق الإمارات المالي الى نحو 33%، ويبدو من شبه المستحيل ان تعوض السوق هذا التراجع في الربع الأخير من العام الحالي لعوامل كثيرة اهمها فقدان المستثمرين الثقة بالسوق وتبخر وعود الشركات بشراء اسهمها من السوق وامتناع الصناديق الكبيرة على الدخول للسوق بهدف الاستثمار، وبالتالي انعاش السوق كما كان مرتقبا وعدم تأثر السوق بالنتائج الفصلية للشركات التي كانت في جلها جيدة والتي ساعدت ـ وهو الاهم ـ على خفض مكرر ربحية أسهم تلك الشركات إلى مستويات قياسية جاذبة للاستثمار، كونها تمثل فرصة استثمارية جيدة على المدى المتوسط خاصة في ظل أزدها الإقتصاد الوطني حالياً.

    ولكون سلوك السوق لا يخضع للتوقعات، فإن «الشعور» العام السائد هو عودة السوق اليوم إلى مرحلة من الانتعاش التدريجي ليبرر توقعات المحللين التي تتحدث عن ارتفاع المؤشرات السعرية للأسواق بحدود 15 ـ 20% حتى نهاية العام الحالي، مصحوبا بتحرك مستثمرين استراتيجيين ـ كما يأمل البعض ـ بعد ان حددوا اهدافهم التالية اثر إعلانات الشركات عن نتائجها للربع الثالث لاتخاذ قراراتهم الاستثمارية للمرحلة القادمة وتشكل مراكز مالية جديدة لدى المستثمرين والصناديق الاستثمارية، استندت إلى التداولات خلال الشهرين الماضيين التي برهنت على ما يبدو على انتهاء فترات المضاربة غير المحسوبة.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 7/10/1427هـ

    «غلوبل»: توقعات بزيادة تجارة الغاز الطبيعي بين دول مجلس التعاون الخليجي

    تزايد الإقبال على الغاز الطبيعي كأفضل مصدر للطاقة



    الكويت: «الشرق الأوسط»
    قال تقرير اقتصادي ان أسعار إنشاء محطات الغاز الطبيعي المسال انخفضت أخيرا، حيث تشهد المحطات الطرفية وناقلات الغاز الطبيعي، هي الاخرى انخفاضا ملحوظا، بفضل التطورات التقنية الجديدة وزيادة عدد المستثمرين في هذا المجال. وأشار التقرير الذي صدر عن «غلوبل»، الى ان إندونيسيا وماليزيا تعتبران من أكبر الدول المصدرة للغاز الطبيعي على مستوى العالم، وتصدرانه إلى السوق الآسيوي. وتمد الجزائر أوروبا والولايات المتحدة باحتياجاتهما منه، في حين تصدر قطر الغاز الطبيعي إلى إسبانيا والهند. وتمتلك روسيا وإيران أكبر احتياطي مثبت للغاز على مستوى العالم، غير أنهما لا تمتلكان حتى الآن قدرة إسالة الغاز الطبيعي.
    وأوضح التقرير انه وفقا للمراجعة الإحصائية لشركة بريتيش بيتروليوم للطاقة والتقديرات السنوية لهيئة معلومات الطاقة الأميركية، يسهم الغاز الطبيعي بنسبة 23.5 في المائة من إجمالي حجم الاستهلاك العالمي للطاقة، ومن المتوقع أن ترتفع هذه النسبة إلى 26.32 في المائة في عام 2030. وسوف تزداد استخدامات الغاز الطبيعي في منطقة الشرق الأوسط زيادة تفوق الضعف، بين عامي 2003 و2030. وقد عمدت الدول المصدرة للنفط في المنطقة إلى التوسع في استخدام الغاز الطبيعي المحلي من أجل توفير المزيد من الصادرات النفطية.

    وبين التقرير انه طبقا لهيئة معلومات الطاقة الأميركية، يستهلك القطاع الصناعي 44 في المائة من إجمالي حجم استهلاك الغاز الطبيعي على مستوى العالم، ومن المتوقع أن يزداد هذا المعدل بنسبة 2.8 في المائة سنويا حتى عام 2030. في حين يستهلك قطاع الطاقة الكهربائية 31 في المائة، ومن المتوقع أن يزداد هذا المعدل بنسبة 2.9 في المائة سنويا خلال الفترة عينها. وفي القطاع الصناعي، سوف يسرق الغاز الطبيعي الأضواء عن النفط كمصدر رئيسي للوقود في عام 2030، أما على صعيد قطاع الطاقة الكهربائية، فيبقى الغاز الطبيعي في المرتبة الثانية بعد الفحم.

    وقد أظهرت الدراسة التي أجرتها الدول العشر الأعضاء في منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك)، أن زيادة طلب الدول العربية على الغاز يتجاوز نمو الطلب على النفط بمعدل سنوي نسبته 4.4 في المائة، وذلك حتى عام 2020. مما سيؤدي إلى زيادة حصة الغاز الطبيعي في أسواق الطاقة العربية من 41.5 في المائة في عام 2005 إلى 46.2 في المائة في عام 2020.

    ومن المتوقع أن تتأثر أسعار الغاز الطبيعي تأثرا كبيرا بأسعار النفط الخام. وفي سوق الغاز المحكم، يمكن ترجمة التغييرات الطفيفة في العرض والطلب إلى تغيرات كبرى في أسعار الغاز الطبيعي، لذلك يجب توقع حدوث تقلبات كبيرة في الأسعار. حيث نتوقع أن تتراوح أسعار الغاز الطبيعي ما بين 4.5 و5.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

    وأفادت غلوبل بان دول مجلس التعاون الخليجي حصدت ما نسبته 25 في المائة من احتياطي الغاز الطبيعي المثبت في العالم، حيث جاءت كل من قطر، المملكة العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة والكويت ضمن أكبر عشرين دولة من ناحية احتياطي الغاز الطبيعي، حيث احتلت المراتب الثالثة، الرابعة، الخامسة، والعشرين على التوالي. وبالإضافة إلى ذلك، جاءت المملكة العربية السعودية، دولة الإمارات العربية المتحدة، وقطر في المراتب العاشرة، الحادية عشرة، والتاسعة عشرة على صعيد الإنتاج. وقالت إن الغاز الطبيعي، الذي كان مهملا في فترة من الزمن قد اجتذب شركات النفط العملاقة التي تنفق المليارات على مشاريع الطاقة لتلبية الطلب المتنامي على وقود صديق للبيئة. وسوف يظل النفط مهيمنا نظرا لسيطرته على قطاع النقل والمواصلات، إلا أن الغاز ستكون له مكانه في محطات الكهرباء، ليحل بذلك محل الفحم الملوث.

    ويتزايد الطلب على الغاز الطبيعي، حيث أنه يأْتي في المرتبة الثانية بعد الفحم كأسرع مصدر أولي للطاقة نموا. ومن المتوقع أن ترتفع حصة الغاز الطبيعي من إجمالي الطاقة العالمية لتصبح 28 في المائة في عام 2030 مقابل 23.5 في المائة في عام 2005. بزيادة نسبتها 4.5 في المائة، التي يمكن إرجاعها إلى المعوقات البيئية، إضافة إلى الارتفاع في أسعار النفط مما يشجع المستهلكين على زيادة الاعتماد على الغاز الطبيعي. ويمكن أن يشكل التطور التقني أيضا، لا سيما في مجال النقل والمواصلات عاملا رئيسيا في دفع العالم إلى زيادة الطلب على الغاز الطبيعي.

    ومستقبلا، يتوقع أن يفوق استخدام الغاز الطبيعي في منطقة الشرق الأوسط الضعف بين عامي 2003 و2030، حيث أن البلدان المصدرة للنفط في المنطقة عمدت إلى التوسع في استخدام الغاز الطبيعي المحلي، لكي توفر المزيد من الصادرات النفطية، كما قال التقرير.

    وينبغي أن يكون مستقبل هذا الوقود الأحفوري النظيف، والفعال والصديق للبيئة أكثر إشراقا من النفط. وحتى الآن هناك العديد من الشكوك التي تطوق مستقبل الطلب على الغاز الطبيعي. ونظرا للمنافسة المباشرة بين الغاز والنفط، فإن اتجاهات الأسعار المستقبلية للأخير سوف تؤثر على استهلاك الغاز الطبيعي. وانخفاض أسعار النفط لا يدعم الغاز الطبيعي، على خلاف الاعتبارات البيئيةَ التي تدعم الغاز الطبيعي على حساب النفط، على الرغم من أن السياسات الضريبية في الدول المستهلكة تعمل لصالح الغاز الطبيعي دون النفط.

    ومن الممكن أن تؤثر التطورات الجغرافية السياسية غير المتوقعة التي حدثت في المنطقتين المنتجتين للغاز الطبيعي، منطقة الشرق الأوسط والاتحاد السوفياتي السابق، على الاستثمارات طويلة الأجل في خطوط الأنابيب، في حين أن التقدم التقني، الذي يمكن أن يخفض تكلفة نقل الغاز الطبيعي المسال، سوف يمثل بالتأكيد ميزة تشجع المستهلكين على زيادة الاعتماد على أحد المصادر الأكثر أمانا للطاقة، أي الغاز الطبيعي بحسب غلوبل.

    وأخيرا، تأتي قطر، عمان والإمارات العربية المتحدة، ضمن الدول الرئيسية المصدرة للغاز الطبيعي المسال، حيث بلغت نسبة مساهمتها مجتمعة 23 في المائة من إجمالي صادرات الغاز الطبيعي المسال على مستوى العالم، مما يؤثر تأثيرا إيجابيا على اقتصادياتها. ومع ذلك، فإننا نعتقد، طبقا لغلوبل، أن فتح قطاع الطاقة أمام الاستثمارات والخبرات الأجنبية يمكن أن يرفع الإنتاج. وأخذت حكومات دول مجلس التعاون الخليجي بعين الاعتبار السماح للأجانب بالمشاركة في القطاع الهيدروكربوني. كما أنها بصدد إنشاء العديد من محطات التوسعة، التي يتوقع انتهاء العمل بها في غضون الأعوام الخمسة المقبلة.

    وأضاف التقرير أننا نعتقد أن القطاع الخاص في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي كبير بما فيه الكفاية، وأنه أظهر مرونة في تولي المشاريع الضخمة في القطاعات الأخرى. ونتوقع أن قطاع الطاقة أيضا سيستفيد من دخول شركات القطاع الخاص المحلية ذات الخبرة والمهارات والتي تستطيع بلا شك أن تضيف قيمة إليه، في الوقت الذي تعمل فيه جنبا إلى جنب مع القطاع العام.

    ويمكن أن تتباين العائدات على مستوى القطاعات الاقتصادية تباينا كبيرا، لذا، فإن دول مجلس التعاون الخليجي تبحث عن الطرق التي تتيح لها تنويع اقتصاداتها. وقد كان للبحرين السبق في التنويع الاقتصادي، حيث قامت بخصخصة الخدمات غير الأساسية، كما أنها بدأت في إصلاح سوق العمل. أما عمان، فقد ضخت استثمارات ضخمة في السياحة وشجعت على إحياء الصناعات التقليدية، مثل صيد السمك. في حين أن دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى، وجهت أنظارها إلى الأعمال المصرفية والخدمات المالية، حيث تنافست كل من قطر، الكويت، الإمارات والبحرين على أن تكون المحور المالي للمنطقة. ومن المتوقع أن تزداد تجارة الغاز الطبيعي بين دول مجلس التعاون الخليجي، خاصة بفضل إقامة المشاريع الضخمة في المنطقة. ومثال على ذلك، هناك مشروع الدولفين الذي يهدف إلى الربط بين قطر، الإمارات وعمان. كما أجرت قطر المناقشات بشأن إمداد البحرين والكويت بالغاز الطبيعي من خلال خطوط الأنابيب.









    طيران الإمارات تستثمر أكثر من 36 مليون دولار لإنشاء صالات ضيافة في مطارات دولية


    دبي ـ «الشرق الاوسط»: افتتحت طيران الإمارات يوم الجمعة صالة جديدة لركاب الدرجتين الأولى ورجال الأعمال في مطار هيثرو بلندن، وهي الرابعة خلال أربعة أسابيع بعد افتتاح صالات مماثلة في كل من سنغافورة وهونغ كونغ وملبورن مطلع الشهر الجاري.
    وقالت الشركة انها خصصت 36.5 مليون دولار في برنامج بدأ في فبراير (شباط) الماضي، لافتتاح صالات مشابهة في عدة مطارات عالمية. وذكر مسؤول ان الناقلة تتطلع إلى افتتاح صالات جديدة في خمس مدن رئيسية أخرى في المستقبل القريب. وتقوم طيران الإمارات حالياً بتطوير صالات ركاب في كل من كوالالمبور وبانكوك.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 7/10/1427هـ

    الأرباح الطائلة للشركات النفطية تثير جدلا واسعا في الولايات المتحدة

    وسط مطالبات بإلغاء الامتيازات الضريبية التي تمنح لها


    واشنطن ـ أ.ف.ب: اعلنت الشركات النفطية الاميركية مرة جديدة عن ارباح طائلة مثيرة بذلك غضب المعارضة الديمقراطية قبيل انتخابات منتصف الولاية في السابع من نوفمبر (تشرين الثاني).
    وعلى سبيل المثال، تخطت ارباح الشركة النفطية الاميركية الاولى «اكسون موبيل» في الفصل الثالث ارباح جميع الشركات الاميركية الكبرى الرائدة في مجالها، اكان في القطاع المصرفي او التكنولوجي او الغذائي. وقد بلغت ارباح هذه المجموعة 10.49 مليار دولار، اي ما يعادل 114 مليونا يوميا، مع رقم اعمال قدره 99.6 مليار دولار. وعلى فترة سنة، ازدادت هذه الارباح بنسبة 26% بفضل ارتفاع اسعار النفط خلال الصيف، حين وصل سعر برميل الذهب الاسود الى مستويات قياسية، متخطيا 78 دولارا قبل ان يتراجع الى ستين دولارا حاليا، والعشرة مليارات دولار التي ربحتها «اكسون موبيل» بين يوليو (تموز) وسبتمبر (ايلول)، تتخطى مجموع ارباح كل من المجموعة المصرفية الاولى «سيتي غروب» (5. 5 مليار دولار) وشركة «غوغل» للإنترنت (773 مليونا) وكوكا كولا (1.5 مليار).

    في حين ان ثاني شركة نفطية اميركية «شيفرون»، فقد بلغت ارباحها في هذا الفصل خمسة مليارات دولار (+40%)، فيما حصدت الشركة الثالثة «كونوكو فيليبس» 3.87 مليار دولار.

    وتثير هذه الارقام ارتياح وول ستريت والمساهمين في تلك الشركات، لكنها تثير غضب المعارضة الديمقراطية التي تنتقد الامتيازات الضريبية التي تمنح للشركات النفطية في الوقت الذي وصلت فيه الاسعار في محطات الوقود الى معدلات لم تشهد الولايات المتحدة مثلها من قبل (نحو 2.20 دولار للغالون الواحد أي ما يعادل 3.8 ليتر).

    لكن المسؤولين في الشركات يفضلون الحديث عن اسباب اخرى لتبرير الارباح القياسية، فرئيس مجلس ادارة اكسون موبيل يعزو ذلك مثلا الى سياسة تسويقية افضل وقطاع كيميائي اكثر مردودية، في حين يشير رئيس مجلس ادارة «شيفرون» الى زيادة مردودية المصافي النفطية.

    ويقول جون كيري المرشح الديمقراطي الذي خسر في الانتخابات الرئاسية عام 2004 ان «الارباح التي تحققت في هذا الفصل وحده ناجمة عن الامتيازات التي حصلت عليها الشركات الكبرى بعد ان ساهمت مباشرة في وضع قانون الطاقة واستفادت من البرامج التي تم تمويلها من المال العام وحصلت على حق استغلال موارد الدولة لغايات تجارية».

    واضاف «لكن كيف لنا ان نعجب من ذلك حين نعلم ان اكسون قدمت للجمهوريين 89% من مساهمتها في تمويل الاحزاب السياسية؟».

    وهذا النقاش ليس بجديد وهو يبرز عند كل فصل، ففي الصيف الماضي، ذهبت عضو مجلس الشيوخ الديمقراطية بربارا بوكسر الى اتهام الشركات النفطية «بالتلاعب بالعرض» لزيادة اسعار الوقود.

    لكن مسؤولي الشركات يقولون ان المناطق التي يتم استخراج النفط منها يصعب الوصول اليها ما يزيد من كلفة الانتاج، كما يذكرون بان ارتفاع الاسعار سببه ايضا الطلب المتزايد من دول مثل الصين والهند.

    اما هيلاري كلينتون التي يحتمل ان تكون المرشحة الديمقراطية للانتخابات الرئاسية لعام 2008، فتطالب بالغاء الامتيازات الضريبية التي تمنح للشركات النفطية وان توضع المبالغ المتأتية من هذا الالغاء في «صندوق استراتيجي» يهدف الى تطوير الطاقات البديلة.

    وشركة «شيفرون» مستهدفة هي ايضا من حركة نقابية تطالب بالاستفادة من هذه الارباح لتأمين ضمان اجتماعي لجميع العاملين في الشركة، بمن فيهم عاملات التنظيف المتعاقدات اللواتي ينظفن مكاتبها في هيوستن (ولاية تكساس ـ جنوب)، وتهدد بالاضراب








    أخبار الشركات


    * «الزامل للصناعة» تربح 41.2 مليون دولار في 9 أشهر

    * أكد المهندس خالد الزامل، عضو مجلس الإدارة المنتدب لشركة الزامل للاستثمار الصناعي «الزامل للصناعة»، أن النتائج المالية الأولية للأشهر التسعة الأولى من العام الجاري بينت تحقيق الشركة أرباحاً قياسية بلغت 154.7 مليون ريال (41.2 مليون دولار)، بعد احتساب مخصصات الزكاة الشرعية. وذكر الزامل أن تلك النتائج تشير إلى زيادة بلغت نسبتها 76 في المائة مقارنة بمبلغ 88 مليون ريال في الفترة نفسها من 2005، مشيرا إلى أن الإيرادات الإجمالية للمجموعة بلغت 2.113 مليار ريال بزيادة 15.2 في المائة مقارنة بعام 2005. وأرجع الزامل تحسن النتائج إلى تنفيذ الخطط الإستراتيجية في توسعة المنشآت التصنيعية للشركة وزيادة طاقتها الإنتاجية، التي بدأت في عام 2003.

    * انخفاض أرباح «الصادرات» 61% بنهاية الربع الثالث

    * أوضح المهندس عبد الله صالح النجيدي رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للصادرات الصناعية، أن أرباح الشركة الصافية عن عملياتها للتسعة أشهر الأولى من العام الجاري، بلغت 11.6 مليون ريال (3 ملايين دولار). وذكر النجيدي أن الأرباح انخفضت 61 في المائة مقارنة بالأرباح الصافية لنفس الفترة من العام الماضي 2005، التي بلغت حوالي 30 مليون ريال، مشيرا إلى انخفاض الإيرادات أيضا من 26 مليون ريال إلى 12 مليون ريال بنسبة 54 في المائة.

    وأرجع النجيدي تلك الانخفاضات إلى طبيعة عمل الشركة التي تعمل كبيت تجاري عالمي من أهم وأولويات عملها تصدير المنتجات الصناعية السعودية إلى أسواق عديدة، مفيدا بأن الشركة واجهت صعوبات ومعوقات عديدة تختلف حسب الأسواق التي تقوم بالتصدير إليها.

    * الانتهاء من التوسعة الثانية لوحدات مصنع الإيبوكسي لـ«نماء للكيماويات»

    * أعلنت «نماء للكيماويات» عن الانتهاء من أعمال التوسعة الثانية لوحدات مصنع الايبوكسي التابع للشركة، وذلك بإضافة 15 ألف طن سنويا إلى الطاقة الإنتاجية للمصنع بزيادة 50 في المائة، ليصل الإنتاج إلى 45 ألف طن سنويا.

    وتوقعت الشركة في بيان صادر عنها أمس، الانتهاء من كامل أعمال التوسعة الثالثة للوصول إلى 60 ألف طن سنويا قبل منتصف العام المقبل، مؤكدة استمرارية استراتيجيتها في زيادة إنتاج الشركة من مادة الايبوكسي للوصول إلى 120 ألف طن سنويا أو ما يعادل 8 في المائة من الإنتاج العالمي قبل نهاية عام 2010.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 7/10/1427هـ




    المؤشر يكسب 34,33 نقطة مع تطبيق الفترة الواحدة
    جني أرباح خفيف اليوم.. بانتظار أرباح الاتصالات


    تحليل: علي الدويحي
    استأنف سوق الأسهم السعودية صباح أمس السبت نشاطه بعد توقف دام 10 ايام تزامنا مع اجازة عيد الفطر المبارك، ليدشن مرحلة تاريخية جديدة مع تطبيق فترة التداول الواحدة ومدتها اربع ساعات ونصف، بدأت من الساعة الحادية عشرة صباحا الى الساعة الثالثة والنصف عصرا بدلا عن نظام الفترتين.اجمالا لم يكن سلوك السوق مختلفا خلال فترة التداول الواحدة كما كان عليه خلال الفترتين حيث مازال السوق مضاربة بحتة والسيولة انتهازية والمضاربون تتركز تعاملاتهم على الشركات الأقل عددا في أسهمها والبيع والشراء في نفس اللحظة ونتوقع ان يستمر السوق بهذه الاستراتيجية حتى يوم الثلاثاء القادم بعد ذلك يبدأ الصناع في تطبيق استراتيجية جديدة تتلاءم مع توجه السوق للمؤشر العام الذي لم يكن واضحا حتى الآن رغم ان الاغلاق يميل الى الايجابية ولكنه كان من المفترض ان يكون فوق حاجز 10620 نقطة على اقل تقدير ولكن من المهم ان ينهي تعاملاته الاسبوعية فوق حاجز 10750 نقطة، وقد شعر كثير من المتعاملين بالملل من طول الفترة وكان من الواضح تأثر السوق من قلة المتعاملين حتى انتهاء الدوام الرسمي لبعض القطاعات الحكومية حيث نشط بعد حلول الساعة الثانية ظهرا.
    نتوقع ان يشهد السوق اليوم عملية جني أرباح خفيف وربما يعود المؤشر الى اختبار نقطة الدعم السابقة 10450 نقطة ويعتبر كسر نقطة 10310 نقاط الى اسفل هي أول اشارة تحذيرية للمضارب، فيما يعتبر الاغلاق فوق حاجز 10662 نقطة هي أول اختبار لاتجاه السوق الى اعلى، ومازال الدخول في الشركات المتضخمة فيه نوع من المخاطرة فنتوقع ان لا يواصل ارتفاعاته الى نهاية شهر شوال الحالي وسوف يغلب التصريف على هذه الشركات في حال ارتفاعها ويمكن ان يتم التحول الى الشركات المتوسطة وبعض شركات العوائد.
    على صعيد التعاملات اليومية افتتح السوق على تراجع حتى خط 10453 نقطة نتيجة الضغط على المؤشر العام عن طريق الشركات القيادية حيث امضى ما يقارب ساعة كاملة فوق هذا المستوى وهذا يعتبر جيدا وكان تدفق السيولة ضعيفا بنحو 3 مليارات ريال حتى اللحظة، وكان طبيعيا ومتوقعا وقد شكل المؤشر العام وتدا صاعدا عند مستوى 10453 نقطة مستهدفا الوصول الى 10700 نقطة، ولكن بسبب تكوين قمة عند 10559 نقطة، وذلك مع بداية الافتتاح حالت دون ارتفاع المؤشر حيث وصل الى مستوى 10543 نقطة مستغرقا حوالي ساعتين وهذا اجراء فيه اشارة اطمئنان للمضاربين مما جعل السوق يتخذ المسار الجانبي واستراحة لاستجماع قواه من جديد خاصة وان امامه حواجز مقاومة تحتاج الى سيولة وتنفيذ اعلى حيث شاهدنا تحركا ايجابيا لشركات المضاربة حيث بلغت السيولة نحو 5.3 مليارات ريال في نفس اللحظة وكان سهم الاتصالات هو الداعم الأول للمؤشر وفي حوالى الساعة الواحدة والنصف ينشط السوق ويخترق المؤشر حاجز 10560 نقطة بحجم سيولة قاربت على 7 مليارات ريال وبكمية تنفيذ تجاوزت 88 مليون سهم، وصل المؤشر الى 10588 نقطة وكان من الواضح ان المؤشر يحترم حواجز القمم وهذا تأكيد على ان السوق يدار بحرفنة متناهية ووفق التحليل الفني، حيث وصل الى مستوى 10600 ثم عاد للتراجع بهدف التجميع، وقد صاحب هذا الارتفاع تصريف احترافي على بعض الأسهم الصغيرة واستطاع سهم المصافي ان يحتل المركز الأول بين الشركات التي تصل الى النسبة القصوى يليه سهم الاسماك ثم التعمير حيث تغيرت وجهة السوق من بعد الساعة الثانية والربع وذلك بعد تحرك سابك بهدف كسر حاجز 10623 نقطة حيث استطاع الوصول الى حاجز 10668 نقطة حيث استمر محافظا على البقاء فوق حاجز 10632 نقطة الى ما قبل الاغلاق بـ15 دقيقة ويتعرض لعملية جني ارباح من قبل صغار المتعاملين مما يؤكد ان السيولة انتهازية وتراجع المؤشر على اثرها وعن طريق سابك والراجحي حتى أغلق عند مستوى 10579 نقطة وبحجم سيولة تجاوزت 13 مليار ريال ارتفعت اسعار 68 شركة وتراجعت اسعار 12 شركة ويملك المؤشر العام اليوم الاحد نقطة دعم أولى عند 10500 نقطة وثانية عند 10236.7 نقطة وثالثة عند 10000 نقطة فيما يملك نقاط مقاومة على النحو التالي أولى 10668.9 نقطة وثانية عند 10943 وأخيرا 11 ألف نقطة.
    والسوق ينتظر اعلان نتائج قطاع الاتصالات حتى يعدل من سلوكه.








    الأجواء التفاؤلية والمتوازنة قادت المؤشر لتجاوز الغام الفترة الواحدة


    محمد العبدالله(الدمام)
    وصف متعاملون في السوق المالية نتائج الجلسة الاولى بعد تطبيق نظام الفترة الموحدة يوم امس بالايجابية والمتوازنة، فقد سجلت الساعة الاولى حالة من التوجس و جس النبض، حيث شكلت العوامل النفسية عنصرا حيويا في ابقاء المؤشر متأرجحا بين الارتفاع و الهبوط عند نطاق ضيق في الساعة الاولى من انطلاقة الجلسة، بيد ان الاجواء التفاؤلية سرعان ما عادت لتسجل حضورها بقوة مع انتهاء الساعة الثانية، الامر الذي انعكس بصورة واضحة على سيطرة اللون الاخضر على المؤشر العام.
    واعتبروا، استمرار التذبذب و عدم وضوح الرؤية خلال القسم الاول من الفترة القانونية، من الامور الاعتيادية، لاسيما وان النظام الجديد يتطلب بعض الوقت للتعرف على انعكاساته و تداعياته على التعاملات بصورة عامة، مشيرين الى ان اغلاق المؤشر على ارتفاع بلغ 34 نقطة يمثل انتصارا و تغلبا على المخاوف التي سادت صالات التداول مع انطلاقة الجلسة مطلع الاسبوع الجاري، حيث استقرت السوق مع نهاية الجلسة عند مستوى 10579 نقطة مقابل 10545 نقطة مع اغلاق البورصة في نهاية شهر رمضان المبارك الماضي.
    وقد اتضحت المخاوف من تطبيق النظام الموحد لتعاملات البورصة بصورة واضحة على صالات التداول، حيث شهدت عزوفا رهيبا اعاد الذاكرة للاوقات العصيبة التي مرت بها ابان الانهيار الكبير في فبراير الماضي.
    وقالت مصادر مصرفية بالمنطقة الشرقية، ان عدد المتداولين حتى الساعة الثانية والنصف لم يتعد 6 اشخاص، الامر الذي يكشف مستوى الحالة النفسية التي تعيشها البورصة مع انطلاقة الالية الجديدة التي اقرتها هيئة السوق المالية، مشيرين الى ان تواضع اعداد المستثمرين في صالات التداول.
    واكدت المصادر ان السيولة المتداولة لم تتجاوز حاجز 10 مليار ريال وذلك قبل انتهاء الفترة القانونية بنحو ساعة تقريبا، الامر الذي يعطي دلالة على محاولة الكثير من المستثمرين التريث قبل الدخول بقوة في السوق.
    وقال محمد الزاهر «متعامل» ان الحالة النفسية الصعبة للمتعاملين مع انطلاقة التعاملات يوم امس السبت، شكلت عاملا مؤثرا في احداث تذبذب واضح استمر لفترة زمنية، بحيث استطاع المؤشر كسر حاجز الوجل و التوجس مع عودة الاجواء التفاؤلية للسوق.
    واعتبر علي عبد الله «متعامل» خروج السوق من منطقة الالغام في اليوم الاول لتعاملات الفترة الصباحية، يشكل عاملا حيويا و ضروريا لتعزيز الثقة في قدرة السوق على التأقلم مع النظام الجديد، لاسيما في ظل المؤشرات الاقتصادية الايجابية و المدعومة بتوقعات فائض كبير في ميزانية الدولة خلال العام الجاري.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 7/10/1427هـ

    الفترة الواحدة تخلي صالات الاسهم من المتداولين

    وليد العمير (جدة)تصوير : غازي عسيري
    خلت صالات تداول الاسهم امس في اول يوم لفترة التداول الواحدة بعد اجازة عيد الفطر المبارك الا من عدد قليل من المتداولين وذلك لان الوقت الجديد يتعارض مع مصالح الموظفين بالاضافة الى وقت صلاة الظهر و خروج المدارس.المتواجدون في الصالات ماذا كان انطباعهم عن هذا اليوم وكيف كان تصورهم عن الفترة الواحدة؟.
    طارق اليامي قال ان فترة التداول الواحدة جيدة وتعتمد على ظروف الشخص نفسه ولكن بصفة اجمالية، الفترتان افضل لان من تفوت عليه فترة يستطيع ان يعوض في الفترة الثانية لكن الان اصبحت الامور محسومة . و من الناحية العملية هي افضل لانك تكون مدركا لما يحصل ومتابعا بشكل ادق . اما الشائعات فهي على حسب الشخصية فهناك من يأخذ بها وهناك من لايعطيها اى اهتمام فالفترة الواحدة ليست هي الحل وانما يكون الحل بزيادة الثقافة التوعوية للجمهور وهذا يتطلب جهودا مشتركة من جميع الاطراف.
    عبدالرحمن الغامدي (بدت عليه علامات الغضب من فترة التداول الجديدة) قائلا: هذا وقت خروج الابناء من المدارس وانت تعلم كيف الزحام وخاصة في المدن الكبيرة. واعتقد انك لو اجريت أي استطلاع فلن تحصل على وقت يناسب الجميع فرضاء الناس غاية لاتدرك ولهذا ارى ان الفترتين السابقتين كانتا افضل لانها تخدم جميع الفئات ولك ان تلاحظ كيف ان الصالة فارغة من المتداولين بعد ان كانت تزدحم ولا تجد لك مكانا ايضا وانظر لقيمة التداول.
    عبدالهادي نواوي شاركهم الرأي وقال هذه التجربة جديدة واتوقع ان يعاد النظر فيها وهي تحتاج الى وقت حتى يتبين نفعها من ضررها وهذا ما سيتبين مع القادم من الايام.
    لكن فهد سرور قال ان التوقيت الجديد للتداول اكثر من ممتاز فهو يقلل الضرر بالنسبة لدوام الموظفين اقصد الضرر على الوظيفة والواجب الموكل على الموظف امام اللــــه عزوجل.
    ومن جهه اخرى فالانسان يستطيع ان يكون مع أهله وأبنائه بعد الانتهاء من التداول وان كنت ارى الفترة من 1.30ظهرا الى 5.00 عصرا يسمح للموظف بالتداول.







    الترخيص لـ 18 شركة تأمين خلال اسابيع


    محمد العبد الله(الدمام)
    تنتظر 18 شركة تأمين عملاقة بالمملكة الحصول على التراخيص خلال الاسابيع القادمة لتضاف الى 13 شركة حصلت على التراخيص مؤخرا، الامر الذي يرفع عدد الشركات العاملة في الاسواق المحلية الى 31 شركة. وقال زياد القاسم رئيس منتدى شركات التأمين بالمنطقة الشرقية، ان الشركات الجديدة التي تنتظر الحصول على التراخيص اللازمة تمثل تحالفات عالمية، كما تمثل 24 شركة عاملة في الوقت الراهن، حيث تتراوح رؤوس اموالها بين 200 مليون ريال - 600 مليون ريال، مشيرا الى ان اجمالي رؤوس اموال الشركات الثماني عشرة الجديدة تتجاوز 4500 مليون ريال تمت تغطيتها بالكامل من خلال الضمانات البنكية من البنوك المحلية.
    واكد ان الشركات الجديدة التي تنتظر دورها للحصول على التراخيص ستوفر نحو 200 وظيفة فورية .
    واوضح ان الشركات الثماني عشرة الجديدة ستطرح نحو 40% من رأس المال للاكتتاب العام وهو ما يمثل 1800 مليون ريال.
    وقال ان الشركات التي تنتظر الحصول على التراخيص الجديدة هي طوكيو مارين و التكافل الاهلية و بوبا و الراجحي التعاونية و العالمية و المتحدة و اسكسا و الماليزية و الاتحاد التجاري و العربية التعاونية و الصقر و اليس و ايسار و التكافل التعاوني و اليكو بالاضافة لبعض الشركات الاخرى.
    وقالت مصادر ان الشركات الجديدة ستباشر عملها مطلع العام القادم، وذلك بعد الانتهاء من كافة الاجراءات القانونية المطلوبة، حيث ستقوم بطرح برنامجها بالاسماء الجديدة للعملاء بعد تصفية الشركات القديمة.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 7/10/1427هـ

    المؤسسة تقر برنامج التخصيص وطرح الوحدات الجاذبة للمستثمرين
    140 مليارا استثمارات مطلوبة لتطوير قطاع التحلية خلال 20 عاما



    سعيد آل منصور(جدة)
    وافق مجلس ادارة المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة برئاسة المهندس عبدالله بن عبدالرحمن الحصين وزير المياه والكهرباء على برنامج تخصيص المؤسسة وإعادة هيكلتها ورفعه للمجلس الاقتصادي الاعلى لاقراره حضر اجتماع مجلس التحلية جميع أعضاء المجلس بمن فيهم العضوان من القطاع الأهلي اللذان صدر قرار مجلس الوزراء الموقر بتعيينهما أعضاءً في مجلس ادارة المؤسسة وهما الدكتور خالد بن عبدالعزيز الغنيم و سعود بن صالح الحمد الصالح.
    محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة فهيد بن فهد الشريف بأنه وبعد دراسات مستفيضه استغرقت ثمانية أشهر استطاعت المؤسسة بتعاون الاستشاريين العالميين الاربعة (الاستراتيجي والفني والمالي والقانوني) وحشد كبير من المختصين من خبراء المؤسسة وموظفيها التوصل الى الخيارات الممكنة والمناسبة لتخصيص المؤسسة وفق افضل الاساليب العالمية والتطبيقات الناجحة والتي تتلاءم وظروف المملكة واهمية قطاع التحلية في المملكة ، حيث ان المملكة رائدة في انتاج المياه المحلاة.
    واكد ان موافقة مجلس الادارة على النتائج النهائية للدراسات واقرار الخيار المناسب انما هو تأكيد على قدرة المملكة على المضي قدماً في برامج التخصيص على أسس علمية موضوعية وفق المنهج الصحيح الذي وضعته حكومة خادم الحرمين الشريفين لعملية تخصيص القطاعات الحيوية والتنموية والذي يأتي على رأسها قطاعيا المياه والصرف الصحي وقطاع التحلية بما فيه المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة.
    وذكر أن نتائج الدراسات اكدت على توافق خيارات التخصيص للمؤسسة مع اهداف التخصيص العامة التي وضعتها الدولة وتحققها.
    وأكد ان الخيار الذي تبناه المجلس هو الخيار الثاني الذي يتضمن انشاء شركة مساهمة قابضة مع تقسيم الوحدات الانتاجية الجاذبه للاستثمار وطرحها للمستثمرين والمطورين مع الالتزام باقامة محطات تحلية جديدة بعد انتهاء العمر الافتراضي للمحطات القائمة انما هو الخيار الملائم والذي اثبتت الدراسات امكانية تحقيقه.
    وقدرت الاسـتثمارات الماليـة الـلازمة خـلال العشرين سنة القادمة اكثر من (140) مليار ريال أو (37) مليار دولار في قطاع التحلية في المملكة.
    وقال ان هذا الخيار عند تنفيذه سيضمن الاستفادة القصوى من القوى العاملة الموجودة في المؤسسة والتي اثبتت كفاءتها ومقدرتها لادارة تشغيل وصيانة محطات التحلية وخطوط الانابيب والمرافق المساندة واصبحت ذات خبرة عالمية وممارسة ناجحه تستقطبها كل المصانع والمنشآت الانتاجية في المملكة ، كما سيساعد على توفير المزيد من الحوافز والمميزات للعاملين في التحلية ويرفع من مستوى الاداء والكفاءة.
    ونوه الشريف في ختام تصريحه ان السياسة الاقتصادية الحكيمة التي يتبناها خادم الحرمين الشريفين رئيس المجلس الاقتصادي الاعلى وسمو ولي العهد والحكومة الرشيدة انها قائمة على اسس متينه وناجحه وتحقق النمو الاقتصادي المتوازن بين المتطلبات الاقتصادية والظروف الاجتماعية والاهداف السامية لتطوير المملكة وتقدمها في كافة الميادين.
    وقال في ختام تصريحه ان دعم ومتابعة وزير المياه والكهرباء رئيس مجلس ادارة المؤسسة المهندس عبدالله بن عبدالرحمن الحصين ومجلس الادارة هي التي ادت الى الوصول الى النتائج الايجابية وحققت للمشاركين في برنامج التخصيص الدفعة القوية وتحقيق الهدف الذي تم رسمه وتخطيطه.
    واضاف ان ثقته كبيرة بعد توفيق الله وفضله بنجاح تخصيص المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة واعادة هيكلتها وفي الخيار المقرر ، وان كل الدلائل والقرائن تؤكد ذلك مما يدعم توجهات الدولة متى ما اتبعت الخطوات الصحيحة والواضحة البرنامج الزمني المقرر ، واعتمد على الشفافيه والوضوح.
    من جهة اخرى أقامت المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة صباح يوم امس السبت حفل معايدة لمنسوبي المؤسسة في المركز الرئيسي بالرياض بمناسبة عيد الفطر المبارك حضره الشريف و نائب المحافظ للشئون الفنية والمشروعات المهندس أحمد بن محمد المديهيم و نائب المحافظ للتخطيط والتطوير المهندس عبد الله بن عبد الرحمن آل الشيخ و نائب المحافظ للتشغيل والصيانة بالنيابة المهندس ثابت اللهيبي وأصحاب السعادة مديرو الإدارات ومنسوبوها.
    كما أقيمت حفلات مماثلة في كافة فروع وإدارات التشغيل والصيانة ومحطات التحلية بهذه المناسبة حضرها مديرو التشغيل والصيانة ومديرو المحطات.








    «السعودي البريطاني» متعهدا بالتغطية
    11 مصرفا تستقبل طلبات الاكتتاب في %30 من أسهم «البابطين»



    أحمد العرياني (جدة)
    عينت شركة «البابطين للطاقة والاتصالات» 11 مصرفا للمشاركة في ادارة الطرح الاولي العام لأسهمها، والبالغ 324 مليون ريال ويستمر عشرة أيام، بدءا من السبت 4 نوفمبر ولغاية الاثنين 13 نوفمبر.
    ويبلغ الحد الادنى للاكتتاب 10 أسهم للمكتتب الواحد أي ما يعادل 400ريال، في حين يبلغ الحد الاقصى 25 ألف سهم أي بقيمة 100.000ريال.
    وتعمل الشركة في مجالين من اكثر المجالات نموا في المنطقة وهما الطاقة والاتصالات، ويبلغ رأس مالها 270 مليون ريال «72 مليون دولار امريكي» مقسمة الى 27 مليون سهم، وسيتم طرح 8.1 مليون سهم، أو ما يعادل 30 بالمائة من رأس المال للاكتتاب العام، حيث تم تحديد سعر السهم الواحد بـ 40 ريالا، وتم تعيين «البنك السعودي البريطاني» (ساب) متهددا لتغطية الاكتتاب ومشاركا في عملية بيع الأسهم المطروحة، البنوك المشاركة في استلام طلبات الاكتتاب، هي «ساب»، و«مجموعة سامبا المالية»، و«شركة الراجحي المصرفية للاستثمار»، و«البنك الاهلي التجاري»، و«البنك العربي الوطني»، و«البنك السعودي الاستثماري»، و«بنك الرياض»، و«البنك السعودي الفرنسي»، و«بنك البلاد»، و«بنك الجزيرة»، و«البنك السعودي الهولندي».
    كما تم تعيين بنك HSBC العربية السعودية المحدودة مديرا للاكتتاب ومستشارا ماليا، في حين تتولى «دلويت توش بكر أبو الخير وشركاهم» ومكتب (BDO) المحاسبون المتضامنون، عمليات التدقيق المحاسبي بالإضافة الى مكتب تركي الشبيكي بالتعاون مع بيكر آند ماكينزي ليمتد للاستشارات القانونية.
    وقال محمد البابطين، رئيس مجلس إدارة الشركة: «أن هذه المصارف تتمتع بمستوى عالمي وخبرة محلية كبيرة، وتعكس الجاهزية العالية لأنظمة ربط المصارف المشاركة في ما بينها ومع فروعها مدى التعاون الكبير بين جميع الاطراف المعنية بعملية الاكتتاب».

صفحة 1 من 6 123456 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 14/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 46
    آخر مشاركة: 05-11-2006, 11:00 PM
  2. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 16/9/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 52
    آخر مشاركة: 08-10-2006, 11:39 PM
  3. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 17/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 10-09-2006, 06:41 PM
  4. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 5/7/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 30-07-2006, 09:44 AM
  5. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 27/6/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 23-07-2006, 08:58 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا