قدمت شركة كوبى ستيل، اليابانية المتخصصة فى صناعات الحديد والصلب، عرضا رسميا إلى الحكومة المصرية لتطوير شركة الحديد والصلب المصرية، يتضمن زيادة طاقتها الإنتاجية، ورفع طاقه إنتاج خام الـ«DIR » إلى نحو 3 ملايين طن، على مرحلتين، ما يعنى تفوق «الحديد والصلب»، على مجموعة عز الدخيلة، فيما يتعلق بإنتاج مكورات الحديد «DIR».
وقال الدكتورمحمود جلال، استشارى صناعات الحديد والصلب، إن فريقا من الشركة اليابانية عرض على قيادات «الحديد والصلب المصرية» والشركة القابضة للصناعات المعدنية مشروعا، يتضمن تحسين جودة خام الحديد المصرى بشكل يمكّن الشركة من زيادة إنتاجها. وأضاف «جلال» فى تصريح خاص أن التكلفة الاستثمارية لتنفيذ عملية تطوير مصانع الشركة 1.2 مليار دولار تتضمن عمليات تحسين الخام وزياده طاقة الاختزال المباشر «DIR»، لافتا إلى أنه حال قبول الجانب المصرى عرض الشركة، فإن الجانب اليابانى ممثلا فى هيئة تنمية التجارة الخارجية اليابانية «الجايكا»، سيتحمل تكاليف جميع الدراسات الاستشارية الخاصة بعملية التطوير، مع إمكانية المشاركة بجزء فى التمويل.. وفقا للمصري اليوم.
ولفت إلى أن نفس الشركة اليابانية هى التى سبق لها تنفيذ عملية تطوير وزيادة طاقات مصانع حديد الدخيلة قبل استحواذ مجموعة عز الصناعية عليها. وتابع «جلال» أن العروض التركية الخاصة بتمويل التوسعات المحتملة فى شركة الحديد والصلب لم يتم إلغاؤها، موضحا أن بنك أكزيم التركى أكد رسمياً استمرار عرض التمويل من المليار دولار التى سبق للجانب التركى تخصيصها لتمويل المشاريع وتطويرها. وأضاف أن مسؤولين فى البنك التركى طلبوا بالفعل تفعيل المبلغ بما يخدم المصانع الراغبة فى الاستفادة منه.