قامت "النعيم للبحوث" بأعطاء توصية مبدئية بتخفيض سهم شركة "المصرية للمنتجعات السياحية" و وضع السعر المستهدف رهن المراجعة حتى اعداد تقرير للنشر نهائى.
وجاء فى تقييم النعيم ان توصيتها جاءت عقب اجتماع مع ادارة "المنتجعات السياحية" الذى اتضح فيه انها لازالت تعانى من ضعف ادائها المالى مع استمرار شبه توقف نشاطها الرئيسى "بيع الاراضى " المصدر الرئيسى للايرادات لديها ، موضحة انه بالرغم من ممارستها لنشاط انشاء المرافق و الخدمات العامة للمجتمعات العمرانية ، الا ان الايرادات الناتجة عن النشاط غير كافية لتغطية النفقات.
ولفتت النعيم الى ان الشركة تعتمد الان على مخزونها الكبير من السيولة ، الذى يبلغ 139.4 مليون جنيه الى جانب 378.9 مليون جنيه مستحقات لدى الغير ، و هو ما يعد كافيا ،طبقا للنعيم، لتغطية التمويل و المصاريف الرأسمالية على المدى القصير .
وترى النعيم ان الفصل فى النزاع القضائى الخاص بأرض المرحلة الثالثة من مشروع سهل حشيش, اكبر مشاريعها، قد يكون نقطة تحول بالنسبة للسهم.