تعتزم مصر تسديد ديون بقيمة 6 مليارات دولار مستحقة لشركات النفط والغاز العالمية بحيث يتم تسديد الدفعة الاولى من المديونية قبل نهاية العام مما يعزز الاستثمار في قطاع الطاقة الخارجية، وذلك وفقا لمصادر مطلعة لصحيفة"وول ستريت جورنال" الامريكية نشرتها الثلاثاء.

كما صرّح مسئول في وزارة البترول - لم يكشف عن هويته - قائلا: "نحن قريبون من الاتفاق على جدول زمني للديون المستحقة، كما أن وزارة البترول تسعى لدفع الحكومة نحو تسديد الدفعة الأولى قبل نهاية العام", وأضاف: "نأمل أن تعمل الدفعة الأولى على طمأنة شركات النفط وتشجعهم على زيادة استثماراتهم في البلاد".

فيما صرّح مسئول آخر أن الحكومة تدرس استخدام جزء من المساعدات الخليجية لتسديد الدفعة الأولى باعتباره الحل الأسرع حاليا.. وفقا لموقع اخبار مصر.

ومن بين الخيارات التي يجرى مناقشتها للسداد قيام شركات النفط الأجنبية العاملة في مصر لرفع إنتاجها من النفط الخام والمكثفات ومن ثم تصدر حصتها من هذه الزيادة الإنتاجية كتعويض عن الأموال المستحقة.