قال عادل عبد الفتاح رئيس مجلس إدارة شركة "ثمار" القابضة لتداول الأوراق المالية أن البورصة المصرية مرشحة للارتفاع خلال الجلسات الاولي من الاسبوع القادم ، مشيراً في الوقت ذاته أنها ستكون عرضة لجني الارباح خلال النصف الثاني من جلسات الاسبوع.

وأضاف عبد الفتاح، لـ "مباشر" أن اقتراب المؤشر من مستوي "5800" الهام سبدأ بعدها في عمليات جني الارباح بعد الوصول لهذا المستوي.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة "ثمار" القابضة لتداول الأوراق المالية أن ما يدعم عمليات جني الارباح في السوق المصرية موسم اقتراب الاجازات (اجازة الاحتفالات بنصر 6 أكتوبر ثم اجازة عيد الاضحي المبارك) ، مضيفاً أن البورصة الامريكية معرضة الي تصحيح قوي خلال الفترة الحالية .

من جانبه قال ايهاب السعيد، خبير أسواق المال، أن تركيز مؤشر السوق الرئيسى "EGX30" خلال الاسبوع الحالى سيكون منصبا على منطقة المقاومه الرئيسيه عند ال 5800 - 6000 نقطه والذى ان نجح فى تجاوزه لأعلى فستكون اول اشارة ايجابيه على الاجل الطويل وان كنا نتوقع ان تعوقه مؤقتا على مواصلة صعوده.

وأضاف السعيد، أنه فيما يتعلق بمؤشر الاسهم الصغيره والمتوسطه "EGX70" والذى نجح كما سبق توقعنا فى الاقتراب من مستهدفه الذى اشرنا اليه عند ال 490 - 500 نقطه فتركيزنا سيكون منصبا على هذا المستوى الهام من المقاومه والذى نتوقع ان يعوقه مؤقتا على مواصلة صعوده.

وقال أحمد عبدالحميد العضو المنتدب للفروع بشركة "وثيقة" لتداول الاوراق المالية، ان البورصة المصرية مرشحة لتحركات عرضية خلال المرحلة الحالية بعد الارتفاعات التي حققتها بعد ان وصل مؤشرها الرئيسي الي اعلي مستوياته في 7 شهور ونصف، فضلا عن الترقب لتظاهرات التي دعت اليها بعض القوي تزامناً مع احتفالات 6 أكتوبر .

وأضاف العضو المنتدب للفروع بشركة "وثيقة" أن القوي الشرائية دعمت البورصة الي مستويات قياسية، مشيراً الي أن عمليات جني الارباح صحية لتصحيح المسار واستئناف الارتفاعات مرة أخري.

وأنهت مؤشرات البورصة المصرية تعاملات جلسة يوم ،الخميس، نهاية تداولات الأسبوع، على ارتفاع جماعي، وزاد المؤشر الرئيسي "أى جى أكس 30"، الذى يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة، بمقدار 0.68% تعادل 38.56 نقطة متجاوزاً مستوي "5700" ليصل إلى مستوى 5704 نقطة، وهو اعلي مستوي منذ منتصف فبراير الماضي، اي ما يقرب من سبة شهور ونصف . وصاحب المؤشر الرئيسي في الاتجاه مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "اى جى أكس 70"، ليصعد بمقدار 1.17% تعادل 5.64 نقطة ليصل إلى مستوي 488.78 نقطة، وتبعه المؤشر الأوسع نطاقاً "أى جى أكس 100"، فسجل ارتفاعاً قدره 1.01% تعادل 8.15 نقطة ليصل إلى 816.40 نقطة. وسجلت قيم التداول علي الأسهم 561.833 مليون جنيه وذلك بعد التداول على 126.347 مليون سهم من خلال 26.6 الف صفقة منفذة، فى حين بلغت القيمة الإجمالية للسوق متضمنه المتعاملون الرئيسيون وسوق نقل الملكية 624.744 مليون جنيه بعد التداول على 150.906 مليون سهم من خلال 27 الف صفقة منفذة. وربح رأس المال السوقي حوالي 2.365 مليار جنيه ليسجل 381.098 مليار جنيه مقابل 378.733 مليار بنهاية تعاملات أمس.

فيما سجلت مؤشرات البورصة المصرية صعوداً جماعياً لدي نهاية تعاملات الأسبوع الماضي، بدعم من قرار المركزى المصرى بخفض سعر الفائدة للمرة الثانية على التوالى. وزاد المؤشر الرئيسي "أى جى أكس 30"، الذى يقيس أداء انشط ثلاثين شركة، بمقدار 3.14% تعادل 174.02 نقطة ليصل إلى مستوي 5704.00 نقطة مقابل 5529.98 نقطة. وربح مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة، بنحو أكبر، بمقدار 2.65% تعادل 12.62 نقطة ليصل إلى مستوي 488.78 نقطة مقابل 476.16 نقطة. أما المؤشر الأوسع نطاقاً "أى جى أكس 100"، الذى يضم الشركات المكونة لمؤشري "أى جى أكس 30 و 70"، فسجل ارتفاعاُ قدره 2.44% تعادل 19.45 نقطة ليصل إلى مستوي 816.40 نقطة مقابل 796.95 نقطة. وربح رأس المال السوقي للأسهم المقيدة مايقرب من 9.451 مليار جنيه مسجلا 381.098 مليار جنيه مقابل 371.647 مليار جنيه بنهاية تعاملات الأسبوع قبل الماضي.