إرتفعت مؤشرات البورصة المصرية بشكل جماعي خلال تعاملات جلسة يوم ،الأثنين، بداية جلسات الأسبوع، ونجح مؤشرها الرئيسي "أى جى أكس 30"، فى تجاوز حاجز الـ "5760" نقطة محققاً أعلي مستوياته فى 8 أشهر، بارتفاع قدره 0.69% تعادل 39.65 نقطة مغلقاً عند 5765.87 نقطة وسط تجاهل للاحداث التي شهدتها البلاد خلال احتفالات نصر أكتوبر والتي أسفرت عن وقوع قتلي وجرحي .

فيما ربح مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "أى جى أكس 70"، بمقدار 0.67% تعادل 3.31 نقطة ليصل إلى 495.09 نقطة. أما المؤشر الأوسع نطاقاً "أى جى أكس 100"، فسجل ارتفاعاً قدره 0.83% تعادل 6.87 نقطة إلى 829.87 نقطة.

جدير بالذكر أن إدارة البورصة المصرية كانت قد قررت أن يكون يوم الأحد الموافق 6 أكتوبر 2013 إجازة رسمية بمناسبة ذكرى نصر أكتوبر على أن يستأنف العمل بالبورصة يوم الأثنين الموافق 7 أكتوبر 2013.

سجلت قيمة التداول على الأسهم مايقرب من 373.863 مليون جنيه بعد التداول على 94.118 مليون سهم من خلال 22.7 الف صفقة منفذة، فى حين بلغت القيمة الإجمالية للسوق متضمنه المتعاملون الرئيسيون وسوق نقل الملكية 383.340 مليون جنيه بتداول 97.043 مليون سهم من خلال 23.6 الف صفقة منفذة.

وربح رأس المال السوقي للأسهم المقيدة حوالي 1.579 مليار جنيه ليصل الي 381.594 مليار جنيه مقابل نحو 380.015 مليار جنيه خلال تعاملات الخميس الماضي.

اتجهت تعاملات المصريين نحو الشراء بعد ان حققو مشتريات جاوزت الـ 312.456 مليون جنيه مقابل مبيعات بقيمة 306.404 مليون جنيه بصافى شرائى 6.051 مليون جنيه، فيما اتجهت تعاملات الاجانب والعرب نحو البيع بصافى بيعي 5.141 مليون جنيه و 909 ألف جنيه على الترتيب.

استحوذ الافراد على 74.21% من التعاملات واتجهت تعاملات المصريين والعرب منهم نحو البيع، فيما استحوذت المؤسسات على 25.78% واتجهت تعاملات المصريين والعرب منهم نحو الشراء.