تراجعت مؤشرات البورصة المصرية بنحو طفيف لدي نهاية تعاملات جلسة يوم ،الأربعاء، لتقطع بذلك رحلة من الصعود دامت لست جلسات متتالية نجحت خلالهم فى الوصول إلى أعلي مستوياتها منذ ثورة يناير قبل أكثر من عامين ونصف.
وانخفض المؤشر الرئيسي "أى جى أكس 30" بمقدار 0.57% تعادل 35.27 نقطة ليصل إلى مستوي 6165.96 نقطة. وتراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "أى جى أكس 70" بمقدار 0.14% تعادل 0.73 نقطة ليصل إلى مستوي 515.55 نقطة. أما المؤشر الأوسع نطاقاً "أى جى أكس 100"، فسجل انخفاضاُ قدره 0.17% تعادل 1.44 نقطة ليصل إلى مستوي 868.36 نقطة.
ويتوقع المراقبون ان تنجح البورصة فى مواصلة رحلة صعودها بعد ان تتعرض لعمليات جنى ارباح على خلفية الارتفاعات المحققة خلال الجلسات القليلة الماضية.
سجلت قيمة التداول على الأسهم مايقرب من 567.6 مليون جنيه بتداول 148.8 مليون سهم من خلال أكثر من 28 الف صفقة، فى حين بلغت القيمة الإجمالية للسوق متضمنه المتعاملون الرئيسيون وسوق نقل الملكية 610.2 مليون جنيه بتداول 154.54 مليون جنيه من خلال 29.2 الف صفقة منفذة، وبلغ رأس المال السوقي 398.96 مليار جنيه.

ساعد على تراجع السوق الاتجاه البيعي للأجانب والعرب بعد ان حققو صافى مبيعات بقيمة 1.49 مليون جنيه و 7.888 مليون جنيه على الترتيب، فيما اتجهت تعاملات المصريين نحو الشراء بعد ان حققو مشتريات بقيمة 521.6 مليون جنيه مقابل مبيعات بقيمة 512.3 مليون جنيه بصافى شرائى 9.3 مليون جنيه.

واستحوذت المؤسسات على 27.17% من التعاملات واتجهت تعاملات المصريين والاجانب منهم نحو البيع، فيما استحوذ الافراد على 72.82% واتجهت تعاملات العرب والاجانب منهم نحو البيع.

وتصدرت أسهم "مينا فارم" قائمة الأسهم المرتفعه بنسبة بلغت 6.4% إلى 35.24 جنيه ثم سهم "التعمير السياحي" بمقدار 5.7% إلى 9.06 جنيه، فيما تصدر سهم "الدلتا للتأمين" التراجعات بمقدار 7.6% إلى 7.14 جنيه ثم سهم "شارم دريمز" بانخفاض 5.2% إلى 12.52 جنيه.
جاء فى صدارة الأسهم الأكثر نشاطاً من حيث احجام التداول سهم "بالم هيلز" بعد تجاوزها 25.5 مليون سهم بقيمة أكثر من 66 مليون جنيه، واغلق السهم عند 2.6 جنيهاً دون اى تغيير يذكر عن إغلاقه أمس. فيما تصدرت أسهم "هيرميس" قائمة الأنشط من حيث قيم التداول بعد تجاوزها 76.15 مليون جنيه بتداول مايزيد عن 9.5 مليون سهم وهو أكبر حجم تداول فى عام.