إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 6 من 6 الأولىالأولى 123456
النتائج 51 إلى 60 من 60

الموضوع: عقود الخيارات المالية المعاصرة بين المجيزين والمانعين

  1. #51

    افتراضي رد: عقود الخيارات المالية المعاصرة بين المجيزين والمانعين

    وذلك لما يلي:
    أولاً: قوة أدلة المانعين:
    وجاءت هذه القوة من خلال ما يلي:
    1. من حيث المصدر: إن معظم الأدلة التي وردت عند المانعين مرجعها الكتاب والسنة النبوية والقواعد الأصولية الشرعية.
    2. من حيث دلالتها: جميع الأدلة واضحة الدلالة على تحريم عقود الخيارات بصورتها الحالية، وذلك من حيث العلة أو العلل التي تلتقي عليها عقود الخيارات المعاصرة بصورتها الحالية، والأدلة التي ساقها المانعون.

    افتح حساب حقيقي مع FxSol

    افتح حساب حقيقي مع Gain Capital

    accountsm-e-c.biz
    شعارنا
    " افتح حسابك و تداول فى 48 ساعة"

  2. #52

    افتراضي رد: عقود الخيارات المالية المعاصرة بين المجيزين والمانعين

    ثانياً: ضعف أدلة المجيزين:
    ويتمثل هذا الضعف فيما يلي:
    1. لم تكن الأدلة واضحة الدلالة على جواز عقود الخيارات، إنما هي إشارات ضعيفة لا ترقى إلى درجة الاستدلال بها على جواز الخيارات.
    2. جميع الأدلة انطلقت من القياس -صحيح أن القياس مصدر من مصادر التشريع باتفاق الجمهور ما عدا الظاهرية- لكن توظيف هذا المصدر في الاستدلال على صحة التعامل بعقود الخيارات الحالية لم يكن سليماً، إنما كان قياساً مع الفارق، وذلك لما يلي:
    أ. أساس القياس هو العلة المشتركة بين الأصل والفرع التي أوجبت التساوي في الحكم؛ بمعنى أن تكون متعدية غير مقصورة على موضع الحكم الذي عللت به[107]، ولقد تقرر من خلال المناقشة للأدلة، أن العلة كانت منتفية بين الأدلة التي ساقها المجيزون وبين عقود الخيارات، وعليه حتى يكون القياس في موضعه، يجب أن تكون علل أدلتهم متوفرة في عقود الخيارات، وانتفاء العلة ينفي القياس.
    ب. إذا سلمنا بوجود التشابه في العلل بين الخيارات وتلك الأدلة؛ فإن من شروط العلة أن تكون منضبطة؛ أي لا تختلف باختلاف الأشخاص، ولا باختلاف الأحوال، وعليه يجب أن تكون محددة المعنى في كل ما يتحقق فيه؛ كالشركة سبب لطلب الشفعة، ولا يناط طلب الشفعة بالغرر من المشتري الجديد[108].
    لذلك يجب أن تكون العلل في الخيارات منضبطة حتى يصح فيها القياس، وهذا ليس موجوداً في عقودها، فعلى سبيل المثال: العلة التي أجاز الفقهاء على ضوئها خيار الشرط -وهي إعطاء المشتري فرصة التريث في إمضاء الصفقة من عدم الإمضاء لحماية نفسه من الغبن ونحوه- علة منضبطة، أما في عقود الخيارات فإن الهدف هو التربّح من خلال المضاربة على فروق الأسعار.
    ج. بعض الأدلة التي استدلوا بها هي محل خلاف بين الفقهاء؛ بمعنى أن بعضهم أجازها وبعضهم حرمها -كالتأمين التجاري وأخذ الأجرة على الكفالة والالتزام-، وحتى الذين أجازوها ما أجازوها إلا بضوابط وشروط، وقد ثبت خلو عقود الخيارات من تلك الضوابط.

    افتح حساب حقيقي مع FxSol

    افتح حساب حقيقي مع Gain Capital

    accountsm-e-c.biz
    شعارنا
    " افتح حسابك و تداول فى 48 ساعة"

  3. #53

    افتراضي رد: عقود الخيارات المالية المعاصرة بين المجيزين والمانعين

    ثالثاً: اشتمال عقود الخيارات المالية على المخالفات الشرعية التالية:
    1. الشروط الفاسدة[109]:
    تشتمل عقود الخيارات على عدد من الشروط التي تعد شروطاً فاسدة في مختلف المذاهب الفقهية، والشرط الفاسد -كما بينه الفقهاء-: هو ما كان منافياً لمقتضى العقد، واشتمل على منفعة لأحد المتعاقدين[110]، وناله الغرر والجهالة والقمار بسبب شرط من الشروط التي يشترطها العاقدان[111].
    2. عدم صلاحية محل العقد فيها أن يكون معقوداً عليه:
    محل العقد في الخيارات عبارة عن إرادة ومشيئة، ومن شروط المعقود عليه: أن يكون مالاً متقوماً شرعاً، ومقدوراً على تسليمه[112]، وقبضه قبضاً حقيقياً. وهذه العقود إنما هي حق محض يباع ويشترى في الأسواق الماليةمستقلة عن الأسهم والسندات ونحوها.
    3. جهالة المثمّن:
    المثمّن في عقود الخيارات هو المعقود عليه، والمقصود بجهالة المثمن: عدم تحديد كميته في العقد عند التعاقد. أي الجهالة بمقدار محل العقد؛ حيث لا يعلم الطرفان الكمية التي سيتم تنفيذ العقد عليها، والجهالة بالمثمّن متحققة في العمليات المضاعفة التي يكون للمضارب الحق في مضاعفة الكمية التي اشتراها أو باعها وبسعر التعاقد.
    4. المعقود عليه ليس قابلاً لحكم العقد المخصص له شرعاً:
    لعدم قبول محل العقد لحكم العقد شرعاً أسباب هي:
    أ. انتفاء القبض: وقد تقرر أن عمليات الخيار لا ثمن فيها ولا سلعة ولا تسليم ولا تسلم.
    ب. انتفاء مالية المعقود عليه: بمعنى أن المعقود عليه ليس مالاً متقوماً، وفي الخيارات المعقود عليه هو حق معنوي مجرد لشراء أو بيع.
    ج. انتفاء الملكية: بمعنى أن المعقود عليه يجب أن يكون مملوكاً للبائع عند التعاقد، إلا ما استثنى في بعض العقود كالسلم، وعقود الخيارات لا تمليك فيها ولا تملك لمادة الخيار من قبل المضاربين عند التعاقد.
    د. انتفاء القدرة على تسليم المعقود عليه: وفي عقود الخيارات المعقود عليه عند التعاقد معدوم، وخاصة في البيع على المكشوف.
    5. عقود الخيارات حيلة ربويّة:
    المراد بالحيل إذا قصد بها المكلف غاية محرمة تبطل أحكام الشرع وتناقض قصده[113].وصورتها:أن يبحث المضارب عن ممول يخرجه من ورطته، وهي الخسارة التي سيتحملها نتيجة تغير الأسعار في غير صالحه، مقابل زيادة يدفعها له، وتسمى هذه: (زيادة بالمرابحة)؛ أي تأجيل المرابحة، وهي قرض ربوي مقابل التأجيل.
    من كل ما تقدم يرى الباحث رجحان الرأي الأول وهو: تحريم التعامل بعقود الخيارات بصورتها الحالية التي يتعامل بها في الأسواق المالية. والله تعالى أعلم.

    افتح حساب حقيقي مع FxSol

    افتح حساب حقيقي مع Gain Capital

    accountsm-e-c.biz
    شعارنا
    " افتح حسابك و تداول فى 48 ساعة"

  4. #54

    افتراضي رد: عقود الخيارات المالية المعاصرة بين المجيزين والمانعين

    النتائج والتوصيات
    أولاً: النتائج:
    بعد أن منَّ الله تعالى علينا بإتمام دراستنا نخلص إلى النتائج التالية:
    1. عقود الخيارات هي أداة من أدوات الاستثمار المستحدثة في الأسواق المالية يستخدمها المستثمرون كوسيلة تحوطية للحماية من مخاطر تغير أسعار الأوراق المالية وأسعار العملات الأجنبية، وطريقة لتعظيم أرباحهم بأقصر الطرق وأسرعها من خلال المضاربة على فروق الأسعار.
    2. الخيار: حق شراء أو بيع عدد من الأوراق المالية أو سلع أو عملات أجنبية، لذلك لا يجوز تداوله لا بيعا ولا شراء، لأنه غير قابل للنقل، بعوض أو بدون عوض.
    3. عقود الخيارات كما تمارس الآن في الأسواق المالية بصورتها الحالية لا تندرج ولا تحت أي مسمى من مسميات العقود المسماة، بل تخالف العقود المسماة في الفقه الإسلامي كافة.
    4. الخيارات المعاصرة بصورتها الحالية ليس ثمة علاقة بينها وبين الخيارات في الفقه الإسلامي، فهي مغايرة تماماً للخيارات الفقهية.

    افتح حساب حقيقي مع FxSol

    افتح حساب حقيقي مع Gain Capital

    accountsm-e-c.biz
    شعارنا
    " افتح حسابك و تداول فى 48 ساعة"

  5. #55

    افتراضي رد: عقود الخيارات المالية المعاصرة بين المجيزين والمانعين

    ثانياً: التوصيات:
    1. ضرورة تغيير المستثمرين أغراضهم من الخيارات من المجازفة والحصول على فروق الأسعار، إلى الأغراض المقصودة شرعاً من العقود الشرعية، المتمثلة بالتملك الفعلي للاسترباح مع تحمل الضمان.
    2. استبعاد تداول عقود الخيارات من الأسواق المالية الإسلامية، واستبدالها بالصيغ الشرعية التالية: تنفيذ الصفقة بصورة بيع العربون مع خيار الشرط، أو تنفيذها باستخدام العقود المستقبلية.


    افتح حساب حقيقي مع FxSol

    افتح حساب حقيقي مع Gain Capital

    accountsm-e-c.biz
    شعارنا
    " افتح حسابك و تداول فى 48 ساعة"

  6. #56

    افتراضي رد: عقود الخيارات المالية المعاصرة بين المجيزين والمانعين

    الهوامش:

    [1] حسن: أحمد محي الدين أحمد، عمل شركات الاستثمار الإسلامية في السوق العالمية، ط1، 1986م، ص11.
    [2] حطاب: كمال توفيق، نحو سوق مالية إسلامية، بحث مقدم إلى المؤتمر العالمي الثالث للاقتصاد الإسلامي، المملكة العربية السعودية، جامعة أم القرى، كلية الشريعة والدراسات الإسلامية، 2005م.
    [3] حمامي: عبدالكريم قاسم، سلسلة الاستثمار الحديثة في خيارات الأسهم وخيارات مؤشرات الأسهم، مطابع الفرزدق التجارية، الرياض، ص9، بقليل من التصرف.
    [4] القري: محمد علي، نحو سوق مالية إسلامية، ص20، بتصرف.
    [5] القري: المرجع السابق، ص20.
    [6] حطاب: نحو سوق مالية إسلامية، ص4.
    [7] انظر: الإسلامبولي: أحمد محمد خليل، العقود المستقبلية ورأي الشريعة الإسلامية، ص 59-60؛ عوض: مروان، العملات الأجنبية الاستثمار والتمويل بين النظرية والتطبيق، ص146؛ حنفي: عبدالغفار، بورصة الأوراق المالية، دار الجامعة الجديدة للنشر، الإسكندرية، 2003م، ص414-416.
    [8] هذا مغاير لما عليه العقود في الشرع؛ حيث إن العقد في الشرع يشتمل على "حق والتزام لكل من أطراف العقد"، بينما في الخيارات المالية المعاصرة ينفك هذا التلازم؛ ليكون الحق لطرف والالتزام لطرف آخر، ولا يوجد ما يبرر هذا شرعاً أو منطقاً، وثمن هذه العملية هو ثمن الخيار، يدفعه الطرف المتمتع بالحق إلى طرف الالتزام المكلف.
    [9] أي إنها عمليات لا تستهدف أكثر من المضاربة على فروق الأسعار.
    [10] هذا مخالف لطبيعة العقود في الفقه الإسلامي؛ حيث إن من المعلوم أن العقود في الفقه الإسلامي يقصد منها القبض؛ وذلك تحقيقاً لمقصود التبادل، وهو تحقيق النفع لطرفي التبادل، بينما في هذه العقود، فإن هذا القصد شبه معدوم، وعليه فتحقق النفع لطرفي العقد معدوم، إنما النفع يكون لطرف على حساب الطرف الآخر، وهذا ضرب من القمار المحرم.
    [11] الإسلامبولي: العقود المستقبلية ورأي الشريعة الإسلامية، ص60.
    [12] المانعون: عبدالستار أبو غدة، علي أحمد السالوس، محمد علي السلامي، الصديق محمد الأمين الضرير، علي محي الدين القره داغي، عطية فياض، سمير رضوان، أحمد محي الدين أحمد، عبدالوهاب إبراهيم أبو سليمان، مبارك بن سليمان آل سلمان.
    [13] أبو سليمان: عبدالوهاب إبراهيم، فقه المعاملات الحديثة، ص125.
    [14] عطية: فياض، سوق الأوراق المالية في ميزان الفقه الإسلامي، ص381.
    [15] رضوان: سمير، أسواق الأوراق المالية، ص339.
    [16] انظر: السرخسي: المبسوط (12/ 194)؛ الشربيني: مغني المحتاج (2 /30)؛ ابن جزي، محمد بن أحمد، القوانين الفقهية، الدار العربية للكتاب، ليبيا، 1982م، ص367.
    [17] الألباني: صحيح سنن الترمذي، المكتب الإسلامي، ط1988م، حديث رقم (986).
    [18] أبو داود: سليمان بن الأشعث، سنن أبي داود، مكتبة الرشد ناشرون، ط1، 2003م، حديث رقم (3376).
    [19] أبو داود: سليمان بن الأشعث، سنن أبي داود، مكتبة الرشد ناشرون، حديث رقم (3501).
    [20] انظر: الشربيني: مغني المحتاج (2 /68)؛ ابن قدامة: المغني (4 /110)؛ ابن رشد: محمد بن محمد بن أحمد، بداية المجتهد ص113، 341؛ ابن عبدالبر، الاستذكار (2 /142)؛ الموصلي: عبدالله بن محمود، الاختيار (2 /8).
    [21] الزحيلي: وهبي، الفقه الإسلامي وأدلته، دار الفكر المعاصر، دمشق، ط4، 2002م، (4 /3104).
    [22] رواه البخاري. انظر: ابن حجر: أحمد بن علي، فتح الباري، مرجع سابق، حديث رقم (2177).
    [23] ابن القيم: محمد بن أبي بكر، إعلام الموقعين عن رب العالمين، تحقيق: طه سعد، دار الجيل، بيروت، 1973م، (3 /3).
    [24] الشرقاوي: علي البدري، الخيارات في البيع، ص9.
    [25] الخياط: عبدالعزيز، نظرية العقد والخيارات في الفقه الإسلامي، المعهد العربي للدراسات المالية والمصرفية، 1994م، ص160.

    افتح حساب حقيقي مع FxSol

    افتح حساب حقيقي مع Gain Capital

    accountsm-e-c.biz
    شعارنا
    " افتح حسابك و تداول فى 48 ساعة"

  7. #57

    افتراضي رد: عقود الخيارات المالية المعاصرة بين المجيزين والمانعين

    [26] البسام: عبدالله بن عبدالرحمن، توضيح الأحكام من بلوغ المرام، دار ابن الهيثم، القاهرة، ط1، 2004م، (2 /452).
    [27] الخياط: مرجع سابق، ص160.
    [28] العموش، محمد محمود دوجان، مسقطات حق الخيار، رسالة ماجستير، جامعة آل البيت، 2002م، ص18.
    [29] محي الدين: أحمد، عمل شركات الاستثمار الإسلامية، ص250.
    [30] الشاطبي: أبو إسحاق، إبراهيم بن موسى، الموافقات، دار الكتب العلمية، بيروت (2 /251).
    [31] المرجع السابق (2 /252).
    [32] أبو سليمان: عبدالوهاب إبراهيم، فقه المعاملات الحديثة، ص126.
    [33] المرجع السابق، ص124.
    [34] القره داغي: علي محي الدين، الأسواق المالية في ميزان الفقه الإسلامي (1 /183).
    [35] السلامي: محمد المختار، الاختيارات، مجلة مجمع الفقه الإسلامي، جدة، 1992م، عدد7، (1 /233).
    [36] آل سلمان، مبارك بن سليمان، أحكام التعامل في الأسواق المالية المعاصرة (2 /1018).
    [37] هندي، منير إبراهيم، أدوات الاستثمارات في الأسواق المالية، ص74.
    [38] انظر: ابن قدامة: الشرح الكبير على متن الإقناع (4 /79)؛ الموصلي: عبدالله بن محمود، الاختيار لتعليل المختار، دار المعرفة، بيروت، لبنان (2 /14)؛ ابن رشد: بداية المجتهد ونهاية المقتصد (2 /214)؛ الشربيني: مغني المحتاج (4 /432).
    [39] هندي: منير إبراهيم، أدوات الاستثمارات في الأسواق المالية، ص74، بتصرف.
    [40] محي الدين: أحمد، عمل شركات الاستثمار الإسلامية، ص270، بتصرف.
    [41] الضرير: الصديق محمد الأمين، الاختيارات، عدد7، (1 /271).
    [42] الزرقاء: مصطفى، المدخل الفقهي العام، دار الفكر، بيروت، ط1، ص 353-355.
    [43] ابن القيم: إعلام الموقعين، تحقيق محمد محيي الدين، دار الكتاب العربي، ط1996م، (3 /203).
    [44] الشريف: محمد عبدالغفار، أحكام السوق المالية، مجلة الفقه الإسلامي، الدورة 6، 1990م، ع6، (2 /136).
    [45] انظر: محي الدين: أحمد، مرجع سابق، ص593.
    [46] انظر: ابن القيم: إعلام الموقعين (3 /96).
    [47] ابن تيمية: مجموع الفتاوى (29 /22).
    [48] آل سلمان، مبارك بن سليمان، أحكام التعامل في الأسواق المالية المعاصرة، ص1053-1054.
    [49] السرخسي، المبسوط (13 /194).
    [50] ابن عابدين: رد المحتار على الدر المختار (4/107).

    افتح حساب حقيقي مع FxSol

    افتح حساب حقيقي مع Gain Capital

    accountsm-e-c.biz
    شعارنا
    " افتح حسابك و تداول فى 48 ساعة"

  8. #58

    افتراضي رد: عقود الخيارات المالية المعاصرة بين المجيزين والمانعين



    [51] انظر: الضرير: الصديق محمد الأمين، الغرر في العقود وآثاره في التطبيقات المعاصرة، البنك الإسلامي للتنمية، المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب، ط1، 1993م، ص27، بتصرف.
    [52] السيوطي: جلال الدين، الأشباه والنظائر، دار الكتاب العربي، بيروت، لبنان، ط1، 1987م، القاعدة الخامسة، ص179.
    [53] الضرير: الغرر في العقود وآثاره في التطبيقات المعاصرة، ص10.
    [54] البجيرمي: حاشية البجيرمي على شرح منهج الطلاب، المكتبة الإسلامية (4/376).
    [55] الإسلامبولي: العقود المستقبلية ورأي الشريعة الإسلامية، ص277.
    [56] لمزيد من التفصيل انظر: آل سلمان، مبارك بن سليمان، أحكام التعامل في الأسواق المالية المعاصرة، ص1056.
    [57] هارون: محمد صبري، أحكام الأسواق المالية (الأسهم والسندات)، دار النفائس، عمان، ط1999م، ص274.
    [58] القره داغي: على محي الدين، الأسواق المالية في ميزان الفقه الإسلامي، ص180.
    [59] الضرير: الصديق محمد الأمين، الاختيارات، ص270 بتصرف.
    [60] آل سلمان: مبارك بن سليمان، أحكام التعامل في الأسواق المالية المعاصرة، ص1064.
    [61] السويلم: سامي، عقد الكالئ بالكالئ تدليلاً وتعليلاً، ص9.
    [62] للاطلاع على أدلة التحريم انظر: السويلم: المرجع السابق، ص11 وما بعدها.
    [63] الزحيلي: وهبي مصطفى، السوق المالية، ص1333.
    [64] أبو سليمان: عبدالوهاب إبراهيم، فقه المعاملات الحديثة، دار ابن الجوزي، مكة المكرمة، ط1، 1426هـ، ص127.
    [65] السويلم: عقد الكالئ بالكالئ تدليلاً وتعليلاً، ص9، بتصرف.
    [66] انظر: السويلم: عقد الكالئ بالكالئ تدليلاً وتعليلاً، ص47 وبعدها.
    [67] النسائي: أحمد بن شعيب، السنن الكبرى، دار الكتب العلمية، بيروت، ط1، 1991م، حديث رقم (6081).
    [68] السويلم: عقد الكالئ بالكالئ تدليلاً وتعليلاً، ص48.
    [69] ابن تيمية: أحمد بن عبدالحليم، نظرية العقد، ص235.
    [70] الشريف: محمد عبدالغفار، أحكام السوق المالية، ص1306.
    [71] السويلم: عقد الكالئ بالكالئ تدليلاً وتعليلاً، ص48.
    [72] الشاطبي: الموافقات (2 /252).
    [73] من المجيزين: أحمد سليمان، الموسوعة العلمية والعملية للبنوك الإسلامية، ومحمد عبدالغفار الشريف، أحكام السوق المالية (أجاز صورة منها وهي العمليات الآجلة بشرط الانتقاء) ومحمد علي القري، نحو سوق مالية إسلامية (اشترط خلوها من المخالفات، واقترح صيغة إسلامية للخيارات تتمثل بالموائمة بين بيع العربون وبين خيار الطلب) ومحمد هاشم كمالي، القانون التجاري الإسلامي- دراسة المستقبليات (لم أستطع الاطلاع عليه لعدم توفره).
    [74] الباجي: أبو الوليد، سليمان بن خلف، المنتقى شرح الموطأ، دار الكتاب العربي، بيروت، لبنان (4 /157).
    [75] انظر: ابن قدامة: المغني (4 /257).

    افتح حساب حقيقي مع FxSol

    افتح حساب حقيقي مع Gain Capital

    accountsm-e-c.biz
    شعارنا
    " افتح حسابك و تداول فى 48 ساعة"

  9. #59

    افتراضي رد: عقود الخيارات المالية المعاصرة بين المجيزين والمانعين



    [76] القري: نحو سوق مالية إسلامية، ص22، بتصرف.
    [77] الضرير: الاختيارات، ص264.
    [78] الضرير: الاختيارات، ص264.
    [79] القره داغي: علي محي الدين، الأسواق المالية في ميزان الفقه الإسلامي، مجلة مجمع الفقه الإسلامي، جدة، عدد7، ج1، 1992م، ص183.
    [80] الترمذي: أبو عيسى، محمد بن عيسى، سنن الترمذي، مطابع الفجر الحديثة، حمص، سوريا، ط1967م، حديث رقم (1335).
    [81] سليمان: أحمد يوسف، الموسوعة العلمية والعملية للبنوك الإسلامية، رأي التشريع الإسلامي في مسائل البورصة، 424-425.
    [82] بابكر: عثمان أحمد، التأمين التعاوني الإسلامي: النظرية والتطبيق، المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب، البنك الإسلامي للتنمية، جدة، التطبيقات الاقتصادية الإسلامية المعاصرة، ط1، 2005م، (2 /480).
    [83] يقول القري: هل فيه نوع من أنواع التأمين؟ إن الدافع الحقيقي لشراء الخيار في أسواق البورصة هو الرغبة في دفع المخاطرة، وضمان سعر محدد للبيع أو الشراء في المستقبل، ومن ثم تفادي الخسارة. ومقابل ذلك يتنازل المستثمر عن مبلغ محدد يمثل ثمن الخيار المذكور؛ فكأن الخيار إذن نوع من التأمين، وهو عقد معاوضة يتضمن غرراً فاحشاً، والبيع بهذه الصفة نوع من الميسر، فالبائع إنما يبيعه مخاطرة، ففيه أكل للمال بالباطل، وهو مفض إلى الظلم والتباغض. قال تعالى: (ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل... الآية). انظر: الأسواق المالية، ص1611.
    [84] انظر: بابكر: عثمان أحمد، التأمين التعاوني الإسلامي: النظرية والتطبيق (2 /487).
    [85] انظر: المرجع السابق (2 /487) للاطلاع على رأي الضرير.
    [86] القري: الأسواق المالية، ص1067.
    [87] مجمع الفقه الإسلامي، منظمة المؤتمر الإسلامي، جدة، دورة (2 /1985)، قرار رقم (2).
    [88] حطاب: عقود الخيارات من منظور إسلامي، ص14.
    [89] حماد: نزيه، جواز أخذ الأجرة على الكفالة، 1997م، ص103.
    [90] المرجع السابق، ص105.
    [91] حطاب: عقود الخيارات من منظور إسلامي، ص15.
    [92] عليش: محمد أحمد، فتح العلي المالك، دار الفكر (1 /274).
    [93] حماد: نزيه، جواز أخذ الأجرة على الكفالة، ص104.
    [94] الإسلامبولي: العقود المستقبلية ورأي الشريعة الإسلامية، ص51.
    [95] للاطلاع على أقوال المالكية: انظر: عليش: مرجع سابق (1 /277-278).
    [96] العياشي: فداد، البيع على الصفة للعين الغائبة وما يثبت، المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب، البنك الإسلامي للتنمية، جدة، ط1، 2000م، ص22.
    [97] المرجع السابق، ص22.
    [98] السلامي: محمد المختار، الاختيارات، ص 233ـ234.
    [99] الحطاب: أبو عبدالله محمد بن حمد الغربي: مواهب الجليل لشرح مختصر خليل (4 /6).
    [100] عمر: محمد عبدالحليم، الإطار الشرعي والاقتصادي والمحاسبي لبيع السلم في ضوء التطبيق المعاصر، ص47.

    افتح حساب حقيقي مع FxSol

    افتح حساب حقيقي مع Gain Capital

    accountsm-e-c.biz
    شعارنا
    " افتح حسابك و تداول فى 48 ساعة"

  10. #60

    افتراضي رد: عقود الخيارات المالية المعاصرة بين المجيزين والمانعين



    [101] عطية: فياض، سوق الأوراق المالية في ميزان الفقه الإسلامي، ص380.
    [102] القري: محمد علي، الأسواق المالية، ص1611.
    [103] عمر: عبدالحليم محمد، الإطار الشرعي والمحاسبي لبيع السلم في ضوء التطبيق المعاصر، ص49.
    [104] عطية: فياض، سوق الأوراق المالية في ميزان الفقه الإسلامي، ص340 (في معرض رده على هذا الرأي).
    [105] ابن رشد: بداية المجتهد ونهاية المقتصد (2/332).
    [106] المرجع السابق (2 /332).
    [107] أبو زهرة: محمد، أصول الفقه، إدارة المعارف، ص178.
    [108] المرجع السابق، ص189.
    [109] محي الدين: أحمد، عمل شركات الاستثمار الإسلامية، ص271.
    [110] البهوتي: منصور بن يونس، الروض المربع، عالم الكتاب، بيروت، 1985م، ص494.
    [111] ابن رشد: المقدمات والممهدات، ص544.
    [112] البهوتي: مرجع سابق (2 /145).
    [113] الدريني: نشأت، التراضي في عقود المبادلات المالية، دار الشروق، جدة، ط1992م، ص233.

    فضيلة المفتي: الدكتور محمود فهد مهيدات

    افتح حساب حقيقي مع FxSol

    افتح حساب حقيقي مع Gain Capital

    accountsm-e-c.biz
    شعارنا
    " افتح حسابك و تداول فى 48 ساعة"

صفحة 6 من 6 الأولىالأولى 123456

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المعادن الثمينة والتفاؤل في عقود الخيارات
    بواسطة نشوان محمد في المنتدى نادي خبراء الاسهم العالمية والصناديق الاستثمارية Global Stocks, ETFs, Funds, Options
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-09-2017, 11:06 PM
  2. استخدامات IV بالمقارنة مع HV في عقود الخيارات
    بواسطة نشوان محمد في المنتدى نادي خبراء الاسهم العالمية والصناديق الاستثمارية Global Stocks, ETFs, Funds, Options
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-02-2015, 05:38 PM
  3. توصيات (عقود الخيارات الأمريكية-المؤشرات العالميه-عقود البترول-عقود السلع)
    بواسطة Wahbfx في المنتدى نادي خبراء الاسهم العالمية والصناديق الاستثمارية Global Stocks, ETFs, Funds, Options
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 28-07-2014, 08:07 PM
  4. تعليمي للمبتدئين : الأوبشن ببساطة (عقود الخيارات )
    بواسطة أم خالد الحافظ في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 05-06-2014, 03:15 PM
  5. المصطلحات الهامة لمعرفة اساسيات عقود الخيارات
    بواسطة نانسي الشاعر في المنتدى نادي خبراء الاسهم العالمية والصناديق الاستثمارية Global Stocks, ETFs, Funds, Options
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 30-05-2013, 09:23 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا