البرنامج التأهيلي للحصول على شهاده محلل مالى معتمد دوليا ( CFA )

إعلانات تجارية اعلن معنا

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: أسرع الطرق للثراء. أو الإفلاس

  1. #1

    افتراضي أسرع الطرق للثراء. أو الإفلاس

    هذا منقول من جريدة الاهرام بقلم: رانيا عبدالله
    منذ سنوات طويلة والبورصة هى المكان المفضل لأشخاص كثيرين للثراء السريع وقد تحقق هذا فعلاً للبعض. لكن أيضاً صادف البعض الآخر سوء حظ لأسباب كثيرة جعل البورصة بالنسبة لهم الطريق السريع للإفلاس بسبب المخاطر الكثيرة التى يجب أن يعلمها أى مستثمر أو مضارب قبل أن يبدأ نشاطه فى شراء الاسهم ولذلك سألنا خبراء البورصة وأسواق المال عن الطرق التى نتبعها للتعامل مع البورصة لكى نبتعد عن مخاطرها والنصائح التى يوجهونها لصغار المستثمرين لكي يتحقق لهم - قدر الإمكان - أكبر عائد مادي ممكن.
    في البداية يقول الدكتور معتصم الشهيدى خبير أسواق المال ونائب رئيس مجلس إدارة إحدى شركات تداول الأوراق المالية: النصيحة التي أوجهها للمستثمرين الصغار عند التعامل مع البورصة لأول مرة هى ألا يبتعدوا عن الشراء في وقت الأزمات ويعتقدوا أنه وقت الخروج من البورصة، بل على العكس أن وقت الأزمات تصنع الثروات وبالتالى الأوقات التي فيها أزمة كبيرة تكون أسعار الأسهم متدنية وفرصة الشراء والثراء السريع جيدة، أما المستثمرون الذين لديهم أسهم فى البورصة. فوقت الأزمة أنصحهم بعدم البيع، فأسعار الأسهم انخفضت بعد الثورة والذين اشتروا اسهما حققوا بعد ذلك أرباحاً جيدة جداً، والمطلوب هنا خبرة اختيار الأسهم الجيدة في المراكز المالية المتميزة والتي لديها معدلات نمو فى الأرباح، مثلاً هناك أوقات تكون فيها أزمة فى قطاع البنوك. ففي هذه الحالة لا نشتري أسهماً في قطاع البنوك في ظل أن السوق يهبط، وإنما نشتري أسهماً أخري ليست مرتبطة بالأزمة، ومن الممكن أن نشتري فى الفترة الحالية فى قطاع الأغذية لأن الطلب عليه كبير ومتزايد نظرا لارتفاع عدد السكان، ومن الأفضل ألا أبيع الأسهم التي معي. بل أشتري غيرها، ونفس الشيء في قطاع الإسكان، فشركات الإسكان لديها أراضٍ ووحدات إسكانية كثيرة، ولذلك أفضل وقت للشراء هو وقت الأزمة لكون سعر السهم منخفضاً.
    وعن مخاطر البورصة الكثيرة وكيفية تفادي هذه المخاطر يقول: توجد طرق علمية لتفادى مخاطرها وأول هذه الطرق: تنويع المحفظة أي الأسهم التي بداخل المحفظة فلا تكون سهماً واحداً ولها أسهم مختلفة في قطاعات مختلفة، ولا أشتري كل الأسهم مثلاً في قطاع الأغذية أو الإسكان إنما أقوم بالتنويع في كل القطاعات وغير المتأثرة بالأزمة، وبالتالي في حالة حدوث أي شيء مستجد في أحد القطاعات أو الشركات لا أتأثر أما الشيء الثاني فهو: أن أقوم بدراسة جيدة للشركات التي أقوم بشراء اسهمها، وأتأكد من أن هذه الشركات لديها القدرة علي الربحية لأحصل منها علي عائد سنوي.
    أما الشيء الثالث فهو: اختيار الشركات التي تمنح عائداً سنوياً ثابتاً أو متكرراً خلال السنة الماضية، وعموماً. نقص الخبرة في حد ذاته يعتبر مخاطرة، لذلك أنصح الذين يدخلون البورصة لكي يستثمروا وليست لديهم خبرة بأن أمامهم طريقين، الأول هو اكتساب الخبرة عن طريق حجم أموال منخفض نسبياً، بحيث لو حدثت خسائر فلا تؤثر عليه، والثاني هو إعطاء أموالهم لشركة إدارة محافظ، أو يشترون وثائق من إدارة الصناديق، والحقيقة أن البورصة ليست الطريق الوحيد للثراء السريع لكن هى إحدى الطرق للثراء مثلها مثل أى مجال آخر، والأهم لمن يسعي للثراء السريع أن يقيس المخاطر التي قد يتعرض لها نتيجة سعيه لهذا الثراء. فالبورصة ذات حركة كبيرة وبالتالي لا بد أن المستثمر يقيس مخاطره قبل الدخول ليتجنب المخاطر في حالة إخفاق السوق.
    وعن مواصفات الشخص الذي يتعامل مع البورصة يقول: المواصفات القانونية هي أن يكون راشداً - أي أن عمره 21 عاماً - ويحمل بطاقة شخصية، أما المواصفات الشخصية فلا بد أن يكون متسع الأفق ويقرأ كثيراً ومتابعاً لأخبار الشركات والاقتصاد، وأول خطوة في البداية أن يقوم بعمل عقد في شركة تداول أوراق مالية ويضع نقودا ليبدأ في التداول، ولابد أن يضع أي مبلغ في البداية. فلا يوجد حد أدني للدخول. إنما يوجد حد أدني للعوائد الاقتصادية، فهناك من يقبل بأي عائد اقتصادي، بينما يوجد آخر يريد عائداً جيداً، وعموماً. ليس هناك ربح لأي بيزنس مضمون، وبالتالي المخاطر دائماً موجودة، ولا أستطيع أن أقول إن ربح البورصة مضمون أو غير مضمون لأنه مثل أي أنشطة أخري وهناك أوقات تكون حالة السوق غالبة علي الجميع فيخسرون.
    أما محسن عادل نائب رئيس الجمعية المصرية لدراسات التمويل والاستثمار فيوجه نصائح لصغار المستثمرين عند التعامل مع البورصة لأول مرة، ويقول: اولاً لابد أن تقدر حجم المال الذي سوف تخصصه للتعامل بالأسهم، ونصيحتي لك ألا تضع كل ما تملكه من مال في استثمارك دفعة واحدة، بل تدرج في الشراء شيئاً فشيئاً إلى أن تتعرف على أسرار العمل بالأسهم، ثانياً. حدد موقفك من التعامل بالأسهم كونك مضارباً أم مستثمراً، فالمضارب يهتم بتحصيل الأرباح الناتجة عن فروق أسعار الأسهم المتداولة في السوق، لذلك هو سريع التحرك والانتقال من شركة مساهمة لأخرى وسريع الدخول والخروج من وإلى السوق، ولذلك مخاطره تكون عالية، بينما المستثمر يحرص غالباً على الأرباح التي توزعها الشركات في صورة أسهم أو نقود إضافة إلى الأرباح المتحققة من فرق أسعار الأسهم، ولذا فهو أقل حركة من المضارب ولديه الصبر على تقلبات السوق، وتكون مخاطره أقل، لكن في حالة ارتفاع وانخفاض أسعار الأسهم يكون من المفيد أن تكون مضارباً لجني الأرباح، وكن حذراً جداً حتى لا تقع في خسائر كبيرة، ثالثاً. من الخطأ أن تضع كل مالك في أسهم شركة واحدة لأن خسارة الشركة أو نزول أسعار أسهمها في السوق لأي سبب كان ربما يذهب بجميع مالك أو بعضه، بل عليك باختيار أسهم الشركات الجيدة في السوق وحاول تصنيف الشركات المساهمة الى فئات (فئة الشركات الكبري وفئة الشركات المتوسطة وفئة الشركات الصغيرة) ثم عليك بالتركيز على أفضل الشركات المتوسطة بحكم أنها شركات تجاوزت مرحلة التأسيس وأخذت في النمو المتصاعد وأرباحها في الغالب مستقرة، ورابعاً. استشر أهل الخبرة في السوق عن أفضل الشركات المساهمة والأسهم المتداولة، واحرص أن تتعرف على مجموعة من المساهمين الذين لهم خبرة جيدة في السوق،
    وخامساً. ادرس الوضع المالي والقانوني للشركات المساهمة قبل أن تقدم على شراء أسهمها، وللقيام بذلك عليك بتحليل جانبين مهمين هما التحليل الفني للسهم وحجم تداوله، وذلك بتتبع حركة أسعار السهم خلال فترة معينة وتتبع مؤشر هذا السهم ومقارنته بالمؤشر العام للأسهم ومدى الإقبال على شرائه في السوق، إلي جانب التحليل المالي للشركة التي وقع اختيارك عليها من حيث حجم الممتلكات والإنتاج والمبيعات والأرباح خلال عدد من السنوات وكذلك القيمة السوقية لأسهم الشركة وقوة منافستها في السوق ومجلس الإدارة ونوعية القرارات الصادرة عنه، سادساً. التعرف على حقوقك الكاملة كحامل لملكية السهم، وذلك بالحصول على المعلومات والإجراءات الخاصة بالشركة المساهمة التي ستمتلك بعضاً من أسهمها ومعرفة مخاطر وتكاليف السهم والرسوم أو العمولات المتعلقة بحسابك عند أمر تنفيذ البيع أو الشراء.
    أما سابعاً. فتعلم كيف تدخل التعديلات على محفظة الأسهم لديك وكيف تقوم بتغييرها أو تنويعها عند تقلب السوق وتذبذب حركة أسعار الأسهم ولا تحاول الدخول للسوق عندما يكون المؤشر العام للأسهم متذبذباً بشكل كبير وحاد إلا إذا كان الارتفاع العام في أسعار الأسهم طبيعياً وليس مفتعلاً، وتذكر أن أسعار الأسهم عموماً متقلبة دائماً إلا أن مؤشراتها ترتفع على المدى البعيد، وثامناً. تعلم متى تبيع الأسهم الخاسرة ومتى تبيع الأسهم الرابحة وذلك بإتباعك قاعدة الدعم والمقاومة لاتخاذ قرار يتعلق بشراء الأسهم أو بيعها في ظل الظروف الطبيعية واستقرار السوق حيث يقصد بالدعم شراء السهم عند أقل سعر له وهو يتجه نحو المسار التصاعدي، مع ملاحظة أن يكون المؤشر العام يتجه نحو المسار التصاعدي وبيع السهم عندما يصل سعره الى أعلى مستوى له ثم بدأ يتجه نحو المسار التنازلي، وأخيراً. ضع جدولاً لحركة تعاملك مع الأسهم في البيع والشراء وحصر أهم المؤشرات الاقتصادية التي تفيدك في اتخاذ القرار مثل تتبع المؤشر العام والمتوسط المحرك للأسهم خلال فترة زمنية معقولة يفضل ألا تقل عن 6 أشهر

  2. #2

    افتراضي رد: أسرع الطرق للثراء. أو الإفلاس

    مقال ممتاز ,, شكرا

  3. #3
    الصورة الرمزية احمد حسين

    افتراضي رد: أسرع الطرق للثراء. أو الإفلاس

    مقال رائع
    مشكور على النقل

  4. #4
    الصورة الرمزية emmy_ros

    افتراضي رد: أسرع الطرق للثراء. أو الإفلاس

    تحياتي لجهودك الطيبة
    تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي الرسمية لـ "نادي خبراء المال"

    كن من معجبينا على
    "
    Facebook"


    كن من متابعينا على
    "
    Twitter"


    انضموا الينا في
    "
    Google+"


    شاهد احدث الفيديوهات الاقتصادية على قناة
    "
    Youtube"


    كن من اصدقائنا على
    "
    LINKEDIN"


    "فريق التسويق الالكتروني"


    "
    اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا"

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أسرع طريقة لإغلاق جميع صفقاتك وبدون اكسبيرت
    بواسطة وضاح عطار في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-06-2015, 03:58 PM
  2. أسرع طريقة للنجاح في الفوركس
    بواسطة الصاروخ البدوي في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 04-09-2007, 04:45 PM
  3. عاجل جداً.. أمر خطير عن البيبسي..أسرع بالدخول
    بواسطة vip في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 20-02-2007, 09:25 PM
  4. البوابة الذهبية للثراء
    بواسطة مستشار في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 22-01-2006, 11:44 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا