إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 47

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 12/10/1427هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 12/10/1427هـ

    د. بوحليقة لـ «عكاظ» مع قرب إعلان الميزانية:
    700 مليار إيرادات متوقعة للخزانة العامة ولا تأثير لانخفاض النفط



    محمد عضيب(الدمام)
    توقع عضو اللجنة المالية بمجلس الشورى د. احسان بوحليقة ان تبلغ ايرادات الخزانة العامة في ميزانية المملكة مع قرب اعلانها 700 مليار ريال مقارنة بـ 500 مليار ريال العام الماضي مع ارتفاع كبير بفائض الميزانية وعدم تأثرها بانخفاض أسعار النفط.
    وقال بوحليقة لـ «عكاظ» ان هناك نموا متصاعدا في الميزانية وانتعاشا في الحركة الاقتصادية مؤكدا ان اسعار النفط لن تنخفض دون 60 دولارا للبرميل على المدى المتوسط والبعيد نافيا تأثيرها على سوق الأسهم.
    وأضاف ان ما يحصل حاليا من انخفاض في السوق غير مبرر وأرجع الانخفاض لعدة اسباب اهمها استراتيجية التعامل في السوق من قبل المضاربين اضافة الى نظرة البعض منهم ان ارباح ونتائج الشركات في الربع الثالث من هذا العام وبعد اعلانها مخيبة للآمال وقال في الحقيقة ان الشركات القيادية اعلنت نمو ارباحها عكس ما ينظر له بعض المضاربين مؤكدا ان هناك شركات مكرر ارباحها وصل الى 6 اضعاف مما يعني الاستثمار فيها دون خوف في الوقت الذي يوجد فيه شركات مكرر ارباحها تجاوز 100 ضعف مما يعني مخاطرة كبيرة في الدخول بها للمستثمرين مبينا ان الاستثمار في الشركات ذات العوائد اكثر جدوى حاليا والابتعاد عن الشركات الخاسرة والتي مكرر ارباحها مرتفع جدا.








    الزامل لـ «عكاظ»:
    تملك الشركات لأسهمها يحفز سعر السهم ويلغي تسرب القياديين



    محمد العوفي(الرياض)
    أكد عضو مجلس الشورى الدكتور عبدالرحمن الزامل لـ«عكاظ» ان السماح للشركات بتملك 10% من أسهمها موجود في دول العالم وهو مطلب وبالذات في المملكة لاعطاء فرصة للشركات لمنح مديريها التنفيذيين وموظفيها الذين أمضوا سنوات طويلة في العمل بها وربط الادارة بالشركة وسيساعد في استمراريته بالشركة.
    وقال الزامل من خلال تجربتي في الشركات أجد أن هناك عائقا كبيرا امام مجالس ادارات الشركات في بقاء قيادييها التي تتسرب بشكل كبير جدا ويعد ذلك من أكبر المشاكل التي تواجهها للمنافسة الشديدة في استقطاب القياديين والكفاءات العاملة السعودية والحل يكمن في كسبهم وانتمائهم وبقائهم في شركاتهم لوجود مصلحة بتملكهم لجزء من أسهم الشركة ومن ثم عملهم على تحفيز قيمة السهم في السوق.ولفت الى ان الشركات تحاول تحقيق رغبة تملك اسهمها من خلال اعضاء المجلس أو المؤسسين وهذه طرق المفترض ان لا تتم ويجب ان تنتهي الطرق الملتوية التي تعمل عليها بعض الشركات في تملك الأسهم عن طريق افراد اخرين بالسماح المباشر للشركات بتملك اسهمها.وأضاف الزامل انه يؤمن كمالك ومطور لشركات مساهمة رئيسية ان يتملك مديرو وعمالة شركاته 10% من أسهمها ولا ان يملك مجموعة محدودة من المضاربين في السوق يجلسون خلف الشاشات ولا يضيفون شيئا للشركات. وقال تملك الشركات لاسهمها ستصبح الصورة واضحة ان الملاك ملاك والمديرين يصبحون مديرين حقيقيين لاستمراريتهم ويتفرغ الملاك بوجود الفرصة بالتوسع في الأنشطة.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 12/10/1427هـ

    الصناديق الاستثمارية تفقد 80 % من المستثمرين
    واستعادة رؤوس الأموال مستبعدة خلال العام الجاري



    محمد العبدالله (الدمام)
    فقدت الصناديق الاستثمارية في السوق المالية المحلية نحو 80% من جاذبيتها خلال الاشهر القليلة الماضية اذ اصبحت رؤوس الاموال تتجه نحو المضاربة المباشرة للحصول على العوائد المالية المغرية وكذلك نحو الاسواق المالية الخارجية الآمنة والمضمونة.
    وقال مصدر مسؤول في صناديق الاستثمار بأحد البنوك المحلية ان بقاء الصناديق الاستثمارية في البورصة المحلية عند معدلاتها دون تطور والمحافظة على مستوياتها السابقة منذ عدة أشهر ساهم كثيرا في تراجع مستوى الاقبال عليها لدى المستثمرين سواء الكبار أو الصغار مشيرا الى ان استقرار او ثبات أسعار اسهم الشركات القيادية عند الدخول في موجة التحسن الايجابي مثل أحد العناصر في ابقاء الصناديق الاستثمارية في استقرار دائم لا سيما اذا عرفنا ان كافة الصناديق الاستثمارية التي تديرها البنوك المحلية تحرص على الاستثمار في الشركات القوية بالدرجة الأساس فمديرو تلك الصناديق لا يعمدون الى الدخول في الشركات الصغيرة دون امتلاك الرؤية الواضحة التي تعطي نتائج ايجابية في نهاية المطاف.
    واوضح المصدر نفسه ان الصناديق الاستثمارية لن تستعيد جاذبيتها او بريقها وبالتالي استعادة ثقة المستثمرين في السوق المحلي ما لم تتحرك اسعار الشركات القيادية بالاتجاه التصاعدي فاذا تحركت هذه الاسهم فان الصناديق الاستثمارية ستضع اقدامها نحو استعادة الثقة مجددا لدى المستثمرين.
    وقال ان الرؤية المستقبلية لأداء الصناديق الاستثمارية خلال الاشهر الثلاثة القادمة مرهونة بمدى نتائج الربع الرابع للعام الجاري وذلك بالرغم من كون النتائج المالية للربع الثالث افضل حالا من نتائج الربع الأول وأقل من النتائج المالية للربع الثاني بيد ان التعويل عليها يكون أقل مستوى من التعويل على نتائج الربع الأول وبالرغم من عدم اختلافها من حيث الاداء وقد تكون أفضل أحيانا فالتعويل على الربع الاول مرتبط بكونه انعكاسا لخطط الشركات التي تضعها في بداية العام وبالتالي فان المردود سواء كان سلبيا أو ايجابيا يتضح من نتائج الربع الأول بخلاف الربع الثالث الذي يتسم بالهدوء والذي يتزامن مع موسم الصيف وبالتالي فان نتائج الربع الرابع ستكون المؤشر الحقيقي لمستقبل الصناديق الاستثمارية.
    واضاف ان المؤشرات المتوافرة وعطفا على اداء اسهم الشركات القيادية خلال الفترة الماضية فان الصناديق لن يكون في مقدورها استعادة رؤوس أموال المستثمرين خصوصا في ظل انعدام المؤشرات والبوادر المساعدة على حدوث انعطافة ايجابية لاستعادة رؤوس ا لأموال مشيرا الى ان السوق خلال الفترة الماضية استطاع تحقيق مكاسب ايجابية ولعل أهمها استعادة الثقة لدى المستثمرين بعد زلزال فبراير الماضي الذي اطاح بالمؤشر العام بنسبة 50% وبالتالي فان استعادة رؤوس الأموال مرهونة بعودة النشاط والطلب على الشركات القيادية في البورصة المالية.
    وذكر ان اسهم الشركات القيادية تخضع لمبدأ العرض والطلب في تحديد مسارها في البورصة خصوصا انها تمتاز عن الشركات الصغيرة بوفرة اسهمها التي تصعب من عملية التحكم فيها سواء هبوطا أو صعودا والمعروف ان موجة الارتفاع التي سجلها السوق تقودها المجموعات التي تركز على اسهم الشركات الصغيرة وبالتالي فانه مهما كانت قوة رؤوس اموال المجموعات التي تسعى للاستحواذ على أسهم بعض الشركات الصغيرة فانها ستكون عاجزة على السيطرة على أسهم الشركات القيادية بسبب وفرتها من جانب وصعوبة ايجاد توافق بين المجموعات حول هذه الشركات وبالتالي فان النتائج المالية للشركات القياسية تمثل السبيل الوحيد لتحريكها بالاتجاه الايجابي بعيدا عن المؤثرات الأخرى.








    د. مقبل الذكير لـ «عكاظ»:
    السوق يبحث عن قاع وما يحدث يعود للتوترات في المنطقة



    محمد العوفي(الرياض)
    أكد استاذ الاقتصاد في جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور مقبل صالح احمد الذكير لـ «عكاظ» ان سوق الأسهم يبحث عن قاع يتراوح ما بين 9200 نقطة و 8800 نقطة وأن أسوأ الظروف لن تهبط بالسوق الى أقل من 8000 نقطة مشيرا الى ان أكبر عامل مؤثر في السوق في الفترة الراهنة هو خروج سيولة ضخمة من كبار المتداولين وأن سبب خروجها من قبل العيد واستمرارها هو التوتر الشديد لمنطقة الخليج.
    وقال ان قرار توحيد فترة التداول ليست سببا رئيسا في ما يحدث للسوق وان كان بعض المتداولين غير راضين عن هذه الفترة الجديدة مشيرا الى ان هناك تصريفا للأسهم وبشكل كبير الآن.
    وأوضح أن احتمالات الخروج أو البقاء في سوق الأسهم متساوية وتعود لتقدير المتداول فاذا كان لدى المتداول تشاؤم كبير جدا ويتصور أن السوق سيصل لأقل من 8000 مؤكدا ان الحديث عن المستقبل لا يمكن لأحد أن يتنبأ به وان الآراء يقولها بناء على تجارب تاريخية سابقة وهو دور التحليل الفني وان المحللين الفنيين ينظرون لطريقة وأسلوب تحرك السيولة والمؤشر وتحرك القطاع أو سهم شركة معينة وبناء عليه يتوقعون ما يكون عليه الوضع.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 12/10/1427هـ

    تأثيرات سلبية على مستقبل الاكتتابات بعد انهيار السوق


    محمد العبد الله(الدمام)
    قلل مستثمرون و محللون اقتصاديون من تداعيات التقلبات الكبير في السوق المالية خلال اليومين الماضيين على مستقبل الاكتتاب «السوق الاولية» في السوق المحلية، لاسيما في ظل المحفزات والمتمثلة في الحصول على ارباح تتجاوز 200% بعد طرح الاسهم في البورصة.
    وقالوا، الاقبال على الاكتتاب سيبقى متوهجا و قادرا على استقطاب الكثير من الشرائح الاجتماعية، حيث اعطت الاكتتابات السابقة رؤية متكاملة حول جدوى طرح السوق الاولية في المملكة، فاغلب الشركات التي طرحت جزءا من اسهمها للاكتتاب العام سجلت ارقاما كبيرة سواء بالنسبة لتغطية المبالغ او اجمالي عدد المكتتبين، ولعل تجربة الاكتتاب في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية «اعمار» ما تزال ماثلة للجميع و تستحق الدراسة.
    وبالرغم من خيبة الامل التي صاحبت سعر «اعمار» في اليوم الاول لطرحه في السوق المالية والتي لم تتجاوز 50 ريالا للسهم، فان السعر في الوقت الراهن ما يزال مجديا اقتصاديا، فالقيمة السوقية ما تزال تتجاوز حاجز 200% بالمقارنة مع القيمة الاسمية، وبالتالي فان الاكتتابات ما تزال تغري الكثير من المواطنين على الحرص للاكتتاب في الشركات المطروحة في السوق.
    وتعتبر رؤوس الاموال الصغيرة الممول الرئيسي والحقيقي لتغطية الاكتتابات في السوق الاولية، حيث يسعى المواطنون لتنمية اموالهم والحصول على ارباح سريعة، من خلال الاكتتاب في الشركات الجديدة، وبالتالي فان المخاوف من اصابة الاكتتابات الجديدة بنوع من الفتور و العطب لا تجد ارضية حقيقية على ارض الواقع، خصوصا وان الارباح التي يحصل عليها المكتتبون ما تزال مشجعة بالرغم من تراجعها الكبيرة بالمقارنة مع نسبة الارباح التي حققتها الاكتتابات السابقة والتي تجاوزت حاجز 1000% بالمقارنة مع القيمة الاسمية للسهم.








    البراك لـ «عكاظ»:
    منطقة للتجارة الحرة بين المملكة واليمن في ميناء جازان معفاة من الرسوم الجمركية



    محمد العوفي(الرياض)
    كشف مدير عام مصلحة الجمارك صالح البراك لـ «عكاظ» عن امكانية اقامة منطقة تجارة حرة بين المملكة واليمن وكذلك لدول القرن الافريقي تكون لخروج البضائع المعفاة من الرسوم الجمركية في ميناء جازان بالاتفاق مع المؤسسة العامة للموانئ.
    وقال البراك ان اي اتفاق يخرج من اللجنة المشتركة بين المملكة واليمن سيجد الجمارك مؤيدة له وتعمل على تحقيقه مشيرا الى ان ميناء جازان الذي يستقبل البضائع من العالم الخارجي مهيأ لأن يكون منطقة ايداع لاعادة تصدير البضائع خاصة ان منطقة جازان منطقة واعدة تزخر بالعديد من الثروات.
    وأوضح البراك ان ميناءي جدة والدمام يوجد بهما مناطق ايداع بالاضافة الى امكانية ذلك في ميناء جازان وما عداه يمكن ان تكون مناطق تبادل تجاري في كافة المنافذ مشيرا الى ان منفذ الوديعة يخضع لأنظمة المملكة واليمن ويمكن اتاحة الفرصة للمستوردين اليمنيين والسعوديين لايجاد منطقة للتبادل التجاري واستخدامها كمنطقة تصدير لدول الجوار مؤكدا ان التجار اليمنيين متاح لهم الشراء والشحن من داخل المملكة دون ان يكلفوا بالمرور على مرحلتين ودون تحميل التجار من البلدين اعباء اضافية لتصدير منتجات سعودية او اعادة تصدير منتجات اجنبية لليمن.
    وكان عدد من رجال الاعمال السعوديين واليمنيين اتفقوا في وقت سابق على رفع توصية لمجلس التنسيق السعودي اليمني تطلب الموافقة على انشاء منطقة تجارة حرة بين البلدين يطلق عليها اسم «منطقة الإخاء».
    وجاء هذا الاتفاق خلال اجتماع مجلس رجال الاعمال اليمني السعودي تحت شعار «من اجل مصالح مشتركة دائمة» بحضور شخصيات سعودية وشخصيات يمنية تمثل مجموعة من الشركات الصناعية والاستثمارية والعقارية والتجارية في البلدين في مدينة المكلا.
    ويميل الميزان التجاري لصالح المملكة بنسبة 75 في المائة تقريبا ويزيد حجم الصادرات السعودية الى اليمن على 37 مليار ريال يمني.
    وكان وزير التجارة والصناعة اليمني قال ان اليمن يدرس فكرة انشاء منطقة صناعية في منفذ حرض على الحدود اليمنية السعودية ضمن سلسلة مناطق صناعية ستنشئها الحكومة اليمنية لأول مرة خلال العامين المقبلين.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 12/10/1427هـ

    مستثمرون في التدريب الاهلي:
    تدشين المليك لمشاريع جديدة اضافة كمية ونوعية للتأهيل المهني



    عبدالمحسن الحارثي (الرياض)
    امتدح مستثمرون وعاملون في قطاع التدريب والتعليم الاهلي جهود الدعم والمساندة التي تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لقطاع التعليم الفني والتدريب المهني بالمملكة، والسعي لتوسيع قاعدة هذا القطاع وتطويره وزيادة طاقته الاستيعابية من خلال افتتاح المزيد من المعاهد والكليات التقنية الجديدة في مناطق المملكة المختلفة، وتمكين ابناء الوطن وبناته من نيل الفرص الكافية في هذا النوع من التعليم الذي تتوافق مخرجاته مع متطلبات سوق العمل السعودي.
    واوضح احمد بن عبدالرحمن الطويل العضو المنتدب للمجموعة العربية للتعليم والتدريب مدير عام اكاديمية الفيصل العالمية ان حكومة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - انتهجت التوسع المدروس في قطاعي التدريب والتأهيل الفني لاعادة رسم مسار الخارطة التعليمية والتدريبية حتى تنسجم مع متطلبات العصر الحديث وتواكب المتغيرات الهائلة التي يشهدها سوق العمل المحلي والتي باتت تعتمد بشكل رئيسي على اصحاب المهارات والخبرات العلمية والعملية ذات الجودة والنوعية العالية.
    ومن جهته اشاد العضو المنتدب للرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي السعودية (icdl) الدكتور سليمان بن محمد الضلعان بتفضل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله بإطلاق عدد من المشاريع التدريبية التابعة للمؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني بكل من نجران وعسير وجازان والتي تصل اجمالي تكلفتها نحو 3 مليارات ريال، وذلك ضمن جولة الخير لتي يقوم بها حفظه الله الى تلك المدن.
    وقال الدكتور الضلعان ان انشاء هذه المشاريع والتي تشمل انشاء 9 كليات تقنية، و 6 معاهد عليا تقنية للبنات، و 36 معهدا للتدريب المهني الى جانب افتتاح كليتين تقنيتين في كل من نجران وجازان وتدشينهما، يمثل اضافة كمية ونوعية مهمة للغاية لقطاع التدريب والتأهيل المهني وهو ما تحتاجه بلادنا خلال المرحلة المقبلة، ولما يحققه ايضا من زيادة كبيرة في اعدا الخريجين والخريجات السعوديين في المجالات الفنية والتقنية، وتعزيز سياسة توطين المهن والوظائف في القطاعات ذات العلاقة.








    بحضور الشريف
    «التحلية» تبحث الخصخصة وإعادة الهيكلة



    خالد البلاهدي (الخبر)
    عقدت شعبة الحسابات التجارية بالمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة اجتماعها الثالث في المركز الاجتماعي بالخبر أمس الاول «الاربعاء».
    بحضور فهيد بن فهد الشريف محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة وعبدالكريم عبدالرحمن الصحن مدير شعبة الحسابات التجارية ورئيس اللجنة المالية للتخصيص، والمهندس صالح الزهراني مدير التشغيل والصيانة بالساحل الشرقي وعدد من مديري المحطات والاقسام.
    ويأتي هذا اللقاء ضمن اجراءات تخصيص المؤسسة وإعادة هيكلتها بدءا بالجانب المالي وخصوصا في تحويل الحسابات وفق المعايير التجارية ليكون للمؤسسة تقارير تجارية مالية ومحاسبية وهو متطلب كل شركة ترغب العمل وفق الأسس التجارية وتهيئة المحاسبين والتواصل والتنسيق معهم حتى يتم اصدارها بشكل سلس وسريع.
    من جهته أوضح عبدالكريم عبدالرحمن الصحن مدير شعبة الحسابات التجارية ورئيس اللجنة المالية للتخصيص بأن طبيعة المرحلة التي تدار بها المؤسسة وإعادة هيكلتها والأمور المالية التي تهم المسؤولين نابعة من صلابة النظام المالي فيها مضيفا ان المؤسسة لها أساس عريق في الحسابات التجارية تستند فيه على اصدار قوائم تكاليفه لانتاج وتوزيع المياه وتوليد الكهرباء وفق أنظمة تجارية، على الطابع التجاري.
    وكشف ان المؤسسة بصدد إصدار تقريرها المالي بشكل تجاري بدءا من نهاية العام 2007م، مشيرا الى ان المعاملات المالية الحالية ستعرض على شعبة الحسابات التجارية لمطابقتها على معايير المحاسبة التجارية الصادرة من الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين وهو شرط أساسي لقبولها التقارير في السوق التجارية.
    وقال إن المؤسسة بصدد تأهيل عدد من المحاسبين على الطرق الجديدة من خلال تطبيق برنامج جديد للحسابات التجارية، بالاضافة الى التعاقد مع شركات استشارية عالمية لإعارة محاسبين الى المؤسسة لنقل الخبرة التجارية واستكمال وضع السياسات المحاسبية التجارية في المؤسسة.
    وأكد أن المحافظ فهيد الشريف شدد على أن المنهجية التي يعتمد وينطلق منها هي عدم انجاز الاعمال عن طريق استشاريين بل من خلال الاعتماد على أبناء الوطن من الموظفين عن طريق تطويرهم ودعمهم بالاستشاريين من ذوي الاختصاص للاستفادة من خبراتهم ونقل تجربتهم للعاملين في المؤسسة سيما ان العاملين في هذه الادارات من المؤهلين وأصحاب كفاءات عالية.
    وبين ان المكتب الاستشاري العالمي قام بمراجعة التقارير والبيانات وخلص في دراسته الى ضرورة اتباع المعايير التجارية في اصدار التقارير المالية وفق طرق جديدة مضيفا ان المؤسسة كان لديها قصور واجه العاملين أثناء اعادة هيكلة المؤسسة وعوائق في طريقة انجاز الاجراءات المالية التي كانت تتم بشكل يشوبه كثير من القصور في فترات سابقة.
    وقال ان مهمة شعبة الحسابات التجارية -المنشأة حديثا- هي الاشراف على اصدار التقارير المالية والتجارية للمؤسسة وفق المعايير المحاسبية التجارية المتعارف عليها ووضع أدلة العمل المالي التجاري للمؤسسة من سياسات محاسبية وترميز لدليل الحسابات وتحديد مراكز التكاليف وفقا لخيار التخصيص الذي اختارته المؤسسة، مضيفا انه تم تكوين ثلاثة فرق عمل رئيسية الاول لإعداد القوائم المالية مدعوما بثلاثة فرق لجمع البيانات المالية بالمركز الرئيسي والساحلين والفريق الثاني لإعداد أدلة العمل المالي من سياسات وجداول ترميز الحسابات ومراكز التكاليف والفريق الثالث لاختيار وتهيئة النظم الآلية.
    وأبان ان المؤسسة ستطبق في عام 2007م نظاما محاسبيا يعمل بشكل آلي للقيود المحاسبية وسندات الصرف وتستخرج منه موازين مراجعة شهرية وسنوية للمؤسسة بشكل موجود وتكون أساسا للتقارير المالية التجارية للمؤسسة.
    واشار الى ان تحديد تعرفة المياه هو قرار وزاري من الحكومة يحدد رسم الماء الذي سيدفعه المواطن أما سعر بيع المياه المحلاة فيتم من خلال أسس تجارية ويثبت في اتفاقية البيع بين شركات الانتاج للمياه المحلاة في المستقبل وشركة المياه الوطنية، مؤكدا ان الحكومة قد حرصت على ان تقوم هذه الشركات الانتاجية بتشغيلها المحطات تشغيلا تجاريا وانتاج المياه المحلاة بتكلفة اقل وجودة أكثر.
    وقال ان الاقتصاد الوطني سيستفيد من انتاج مياه محلاة بأقل تكلفة واكثر جودة والفرق بين التعرفة وسعر البيع هو الدعم الحكومي.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 12/10/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 12/10/1427هـ نادي خبراء المال


    تسير في موجة تصحيحية هابطة يعقبها ارتفاع
    خارطة طريق لقراءة اتجاه سوق الأسهم حسب موجات إليوت


    الرياض: سعيد الدرعان
    كشف المحلل الفني ومدير محافظ استثمارية في الأسواق العالمية عبد الله بن سفران عن خطة طريق لاتجاه سوق الأسهم السعودية تسير به في موجه تصحيحية هابطة تسمى الموجة سي، متوقعا أن تقود المؤشر إلى مستوى 8300 نقطة يعقبها موجة صاعدة واستدل على ذلك بنظرية موجات إليوت للتحليل الفني لأسواق المال.
    وبين ابن سفران أن خطة الطريق وفق موجات إليوت تعتمد بشكل رئيسي على قياس النسب وقراءة خرائط الأسعار على فترات طويلة من الزمن وقد توقعت هذه القراءات إلى ما آل إليه السوق في فبراير الماضي إلى جانب ما كشفه التحليل الأساسي الذي بين الأسبوع الماضي عند بلوغ المؤشر مستوى 11.300 نقطة الاتجاه الصاعد إلا أنه كسرها هبوطا متجاوزا النقطة التي حققها في وقت سابق ليصل إلى 9400 نقطة الذي بدوره يشير إلى هبوط متوقع حتى يصل مستوى 8300 نقطة أو أكثر ضمن مساره في الموجة التصحيحية سي الهابطة التي تعقبها موجة صاعدة قد تصل بالمؤشر إلى مستويات أعلى من القمة التي وصلها عند 21 ألف نقطة ولكن على مدى سنوات من الآن.
    وقال ابن سفران في ندوة نظمها نادي خبراء المال والأعمال للتدريب بعنوان " موجات إليوت خارطة الطريق لاتجاه السوق" مساء أول من أمس في غرفة الرياض إن نظرية إليوت للتحليل المالي مجرد وسيلة من وسائل التحليل الفني إذ تعد جديدة على المستثمر العربي والسعودي حيث إنها أفضل وسيلة لتوقع الانهيارات والارتفاعات كما أنها تساعد في رسم توقعات مستقبل الأسواق المالية وحركاتها على مدى عقود.
    و أضاف ابن سفران لـ"الوطن" "أنه قبل انهيار فبراير الماضي أكد على أن التصحيحات أصبحت قليلة والأسعار تضخمت والإشارات تدل على حدوث انفجار عظيم للأسفل بناء على امتداد الموجة الخامسة ذات الصعود العمودي الذي يدل على هبوط حاد."
    وأشار إلى أن تسمية الندوة بخارطة الطريق جاء لأن نظرية موجات إليوت تشخص و تصف حال واقع السوق السعودية حيث إن النظرية تحدد شخصية وهوية كل موجة من الموجات الحركية الصاعدة والموجات التصحيحية بناء على نفسيات وسلوكيات المتعاملين في السوق. وأضاف أن الموجة الأولى وفق نظرية إليوت تعكس حال السوق إذ تكون ارتدادا إلى مستويات متدنية جدا تظهر عملية البقاء ثم تأتي الموجه الثانية لتكون فترة الأخبار السيئة المؤثرة في السوق تليها.
    الموجه الثالثة وهي الأطول زمناً ويغلب فيها قوة وكثرة التداول والأخبار الاقتصادية المزدهرة بينما تكون الموجة الرابعة مخيبة للآمال والتوقعات لكنها تكون وقتية ومحدودة وتدخل مرحلة الموجة الخامسة التي تتصف بوجود الأخبار الاقتصادية الحسنة ولكنها ليست بالجيدة لتؤثر في السوق.
    وقال إن النمط الدافع في نظرية إليوت يعتمد على خمس موجات في الاتجاه الصاعد وهي تراكم التداول، والمشاركة العامة، وجني الأرباح ويصاحبها موجتان تصحيحيتان إذ تبدأ الأموال الذكية بالتجميع في الأسهم ويؤدي ذلك إلى رفع الأسعار مما يساعد في دخول عامة المساهمين للشراء ثم تأتي موجة تصحيحية للموجة الأولى، يبدأ بعدها تأثير الأموال الداخلة للسوق في الموجة الثالثة التي غالباً ما تكون الأطول حيث يأتي بعدها تصحيح الموجة الثالثة وتصعد الأسعار مرة أخرى حتى الموجة الخامسة التي يبدأ فيها التجار تصريف الأسهم على صغار المساهمين ويبدأ بعدها التصحيح على ثلاث موجات حيث تخرج الأموال الذكية ليعود الأمل لصغار المستثمرين لفترة محدودة يعقبها حدوث التصحيح الحاد مثل ما حصل في سوق الأسهم السعودية.
    وطالب ابن سفران المستثمرين في سوق الأسهم السعودي بتحسين استخدام أدواتهم الاستثمارية من خلال تطوير قدراتهم الذاتية في وسائل التحليل الفني والتحليل الأساسي وقراءة خرائط ومؤشرات الأسعار حتى يقللوا من مخاطر الاستثمار في السوق.









    وصلت لقاع سعري مغر للشراء رغم عدم وضوح الرؤية لاتجاهات السوق
    الأسهم تتراجع 11.5% في أسبوع بتداولات قيمتها 64.5 مليار ريال


    أبها: محمود مشارقة
    تراجع مؤشر الأسهم 1216 نقطة وبنسبة 11.5% في أول أسبوع لتداولات السوق بعد إجازة عيد الفطر وتوحيد فترتي التداول.
    وأغلق المؤشر على 9328 نقطة مسجلاً أدنى مستوى له للعام الجاري، حيث عاد لمستويات مطلع مارس 2005.
    وتأثرت السوق بموجة بيع منذ بداية تعاملات الأسبوع الجاري رافقها تدن في أحجام الكميات والقيمة المنفذة، حيث جرى تداول 808.9 ملايين سهم بقيمة 64.5 مليار ريال، وذلك عبر 1.4 مليون صفقة.
    وجاء هبوط السوق متزامناً مع إعلان معظم الشركات المساهمة المدرجة لنتائجها المالية للأشهر التسعة الأولى من العام الجاري والتي سجل بعضها انخفاضاً في أرباح الربع الثالث مقارنة بأرباح الربع الثاني.
    كما تزامن الهبوط مع انتهاء المهلة التي حددتها هيئة السوق المالية للشركات المساهمة لتصويب أوضاعها فيما يتعلق بالمتاجرة بالأوراق المالية.
    وطال الهبوط خلال الأسبوع الجاري أسعار أسهم 79 شركة مقابل ارتفاع أسهم 3 شركات فقط، هي بيشة والأسماك والأحساء للتنمية.
    وكانت أكثر الشركات انخفاضاً في السوق حائل الزراعية بنسبة 24.8% والمتطورة بنسبة 23.94% وصافولا 23.12%.
    وقاد سهم الأحساء للتنمية الصاعد 2.42% التداولات من حيث القيمة والكمية بتنفيذ 49.2 مليون سهم بقيمة 4.4 مليارات ريال.
    يذكر أن الشركة أعلنت أول من أمس عن تحقيق أرباح صافية في 9 أشهر بلغت 94.3 مليون ريال بزيادة نسبتها 11%.
    ونتيجة للتراجع الذي شهدته السوق هذا الأسبوع تراجعت أسعار أسهم بعض الشركات القيادية إلى مستويات مطلع 2005، فيما عادت مكررات الربحية لمستويات منطقية تصل إلى 18 مرة.
    وبالنسبة لتوقعات الأسبوع الجاري يرى مستثمرون أن حالة عدم اتضاح الرؤية ما زالت المسيطرة خصوصاً بعد إعلان الشركات لأرباحها الفصلية وعدم وجود أنباء محفزة جديدة على صعيد السوق.
    ويرون أن أسعار أسهم بعض الشركات القيادية وصلت إلى قاع مغر للشراء، بعد الهبوط الحاد الأخير، فيما تبقى الشركات الصغيرة عرضة للمضاربات والتصعيد التدريجي لأسعارها وبعدها جني الأرباح.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 12/10/1427هـ

    محللون يعجزون عن تفسير الهبوط مع غلبة الشائعات والمضاربات على السوق
    خيبة أمل تصيب صغار المستثمرين نتيجة تهاوي أسعار الأسهم


    الدمام: مسفر العصيمي
    أصاب تراجع مؤشر الأسهم السعودية إلى مستويات مقاربة لعام 2005 صغار المستثمرين بالخوف على مستقبل استثماراتهم في السوق.
    وعجز كثير من المحللين عن تفسير أسباب ما يحدث من انخفاض للمؤشر، فبعضهم ربط ذلك بتدافع المتعاملين للبيع بعد شائعات عن عودة المؤشر إلى مستويات 9 آلاف نقطة بعد إجازة عيد الفطر، فيما أرجع آخرون الهبوط إلى تحكم كبار المضاربين بحركة الأسعار عبر تعمدهم القيام بعمليات بيع للوصول بالأسهم إلى مستويات متدنية تعقبها عمليات شراء بعد تسييل صغار المضاربين لمحافظهم.
    وقالوا إن توحيد فترتي التداول لسوق الأسهم أصاب أيضا المتداولين
    بخيبة أمل مؤكدين أن الحذر الشديد دفع شريحة كبيرة من صغار المساهمين للخروج من السوق وتصفية محافظهم أو الانتظار لاستعادة أموالهم.
    وأكد الاقتصادي المصرفي فضل سعد البوعينين أن التوقيت الجديد لفترة التداول الموحدة أثر كثيرا في حجم التداول ونشاط السوق اليومي، مشيراً إلى أن التوقيت الجديد لا يتماشى مع ثقافة المجتمع، ويتعارض أيضا مع النمطية التي اعتاد عليها المواطنون طوال حياتهم الماضية، حيث إن وقوع ثلاثة أرباع فترة التداول في الزمن الممتد بين الثانية عشرة والثالثة والنصف ضمن فترة عمل الموظفين أثر سلبا على المتداولين، ووصف فترة التداول الحالية بـ "الميتة".
    مشيراً إلى أن السوق عجزت خلال الأسبوع الأول من بداية النظام الجديد في الاحتفاظ بحيويتها، وديناميكيتها المعتادة بالرغم من محاولة بعض كبار المضاربين المنضبطين إكسابها عامل الحيوية من خلال صناعة السوق، وهو ما يشير إلى افتقاد السوق لعنصر مهم من عناصر تكوينها الأساسي وهم صغار المستثمرين والمتداولون الرئيسيون الذين يمثلون القاعدة الأساسية للسوق. وأضاف "لن ينجح صناع السوق وكبار المضاربين في إحياء السوق دون أن يرتادها الباقون".
    وقال "يبدو أن السوق مقبلة على تغيرات دراماتيكية قد تقودها إلى كسر الحد الأدنى الذي وصلت له بعد انهيار فبراير الماضي ما لم تتدخل الجهات صاحبة الشأن بإنقاذها.
    ويرى صلاح الرشيد وهو أحد صغار المستثمرين في الدمام أن عدة عوامل تسببت في هروب الصغار من السوق خوفاً وحذراً من تكرار ما حصل من انهيار فبراير واعتراضا على توحيد فترة التداول التي لم تسمح لشريحة كبيرة من المتعاملين في السوق بالتداول نظراً لكونها تأتي خلال فترة الدوام الرسمي للإدارات الحكومية والقطاع الخاص إضافة إلى كثرة الاكتتابات المتتالية وإدراج شركات تم الاكتتاب بها سابقاً في السوق، مما جعل معظم المتعاملين يهربون بأقل الخسائر تخوفاً من نزول متواصل للسوق كما حدث سابقاً.
    أما خليل الحربي فيرى أن كثرة الاكتتابات ألزمت الكثير من المتداولين بتوفير سيولة كافية للاكتتاب من خلال بيع أسهمهم في السوق أو جزء منها لاسيما مع وجود مخاوف من تأثيرات حادة لتوحيد فترة التداول وهي تجربة جديدة للسوق السعودي رغم الإعلانات الجيدة للشركات.








    496 مليار جنيه رأس المال السوقي للبورصة المصرية

    القاهرة: واس
    ارتفع رأس المال السوقي للبورصة المصرية بنهاية شهر أكتوبر الماضي إلى نحو 496 مليار جنيه بنسبة 84% من الناتج المحلي الإجمالي بزيادة قدرها 2% عن شهر سبتمبر السابق.
    وأوضح التقرير الشهري للبورصة المصرية أنه رغم الهدوء النسبي للتعاملات في أكتوبر الماضي نتيجة انخفاض عدد ساعات التداول في شهر رمضان، إلا أن مؤشر السوق الرئيسي نجح في تحقيق أعلى مستوياته خلال الستة أشهر الماضية ليتجاوز حاجز 6500 نقطة مغلقا عند مستوى 6610 نقاط محققا بذلك عائدا يقترب من 2.6% مقارنة بنهاية تعاملات سبتمبر.
    وقدر التقرير إجمالي قيمة التداول خلال الشهر الماضي بحوالي 17.8 مليار جنيه في حين بلغت كمية التداول نحو 593 مليون ورقة مالية مقارنة بإجمالي قيمة تداول قدره 16.9 مليار جنيه وكمية تداول 762.7 مليون ورقة خلال شهر سبتمبر الماضي.
    وأكد التقرير أن الأفراد استحوذوا على 45% من المعاملات خلال شهر أكتوبر الماضي وكانت بقية المعاملات من نصيب المؤسسات، فيما بلغت تعاملات المصريين خلال شهر أكتوبر نسبة 72% من إجمالي تعاملات السوق والأجانب 28%.
    وكشف التقرير عن استحواذ الأسهم على 94% من إجمالي قيمة التداول بينما استحوذت كل من السندات وخارج المقصورة على نسبة 1% و5% من إجمالي قيمة التداول لنفس الشهر، في حين بلغ عدد الشركات المقيدة 626 شركة مقارنة بـ 632 شركة الشهر الماضي و761 شركة في أكتوبر من العام الماضي.

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 12/10/1427هـ

    السعودية تسعى للسيطرة على 15 % من سوق البلاستيك العالمية

    بكين: رويترز
    دعا محافظ الهيئة العامة للاستثمار عمرو الدباغ الصين للاستثمار في قطاع البتروكيماويات السعودي وإلا فقدت فرصة الاستفادة من مساعي المملكة الحثيثة لاستغلال احتياطياتها الكبيرة من الطاقة لتصبح رائدة في مجال البتروكيماويات.
    وقال الدباغ في حديث لرويترز على هامش منتدى في الصين إن سوق الصين الكبيرة وقطاعها الصناعي الموجه للتصدير يجعلان منها شريكا مثاليا للشركات السعودية التي تتمتع برخص الطاقة والمواد الأساسية للإنتاج.
    وقال "نحتاج لمستثمر يمكنه كذلك دفع المنتج وهم لديهم أسواق يمكنها استيعاب هذه المنتجات... ولديهم قنوات التوزيع".
    وأضاف الدباغ أن معالجة البتروكيماويات في السعودية بدلا من نقل الطاقة والمواد الأولية لإنتاجها في الصين أمر منطقي من الناحية الاقتصادية بالنسبة للشركات الصينية. لكن إذا لم تكن هذه الحوافز مغرية بما فيه الكفاية فإن مسؤولي الشركات الصينية يخاطرون بضياع فرصة الاستثمار في ضوء سعي المملكة الحثيث لإجراء عمليات توسع ضخمة قد تأتي على حساب منتجين آخرين.
    وتابع أن السعودية تسعى للسيطرة على حصة 15 % من السوق العالمية في صناعة البلاستيك بحلول عام 2020 وزيادة إنتاجها من الإثيلين إلى 14 مليون طن بحلول عام 2010 من أقل من 7 ملايين طن في الوقت الراهن.
    وقال الدباغ "الصين منتج عالمي لمنتجات البلاستيك كاملة الصنع. ولكن حملة السعودية النشطة للتوسع في هذا القطاع ستأتي على حساب أحد كبار المنتجين".
    وأضاف "لذلك فإنه بدلا من أن يشهد الصينيون تقلص حصتهم في السوق سيكونون في وضع أفضل إذا شاركوا في العملية".
    ويقول الدباغ انه لا يحذر الصين بل يعرض مزايا الاستثمار في السعودية
    خاصة مع الانضمام لمنظمة التجارة العالمية المقرر أن يدعم حرية الدخول
    للأسواق ومنها سوق الاتحاد الأوروبي القريبة.
    ومن مجالات الاهتمام كذلك قطاع الأسمدة. والصين هي أكبر مستهلك لها في العالم بسبب ارتفاع عدد سكانها وحرية استخدام الكيماويات الزراعية التي يصفها البعض بالاستهتار.
    ويقول الدباغ إن الأسمدة تحتاج لطاقة مكلفة لإنتاجها لكن نفط السعودية بالإضافة إلى ترسبات الفوسفات الكبيرة تجعلاها موقعا مثاليا لإنتاج الأسمدة.
    وتتفاوض شركة أرامكو السعودية النفطية على مشروعين لمصفاتين مشتركتين مع الصين غير أن المحادثات في الوقت الراهن متعثرة بسبب خلافات على التسعير.
    لكن مع قيام شركتي نفط كبيرتين هما توتال وكونوكو فيليبس بالفعل بإقامة مصفاتين تصديريتين كبيرتين في السعودية يعتبر هذا القطاع من المجالات التي يستبعد أن يتخطى التعاون فيه حدود الصين.
    وتابع الدباغ "التكرير صناعة تحقق هوامش ربح منخفضة ولا أعتقد أنها مجال جذاب للكثير من الأطراف".








    التحلية تطبق سياسات محاسبية وأدلة عمل تجارية

    الدمام: الوطن
    قال مدير شعبة الحسابات التجارية ورئيس اللجنة المالية للتخصيص في المؤسسة العامة لتحلية المياه عبد الكريم الصحن إن المؤسسة ستطبق سياسات محاسبية ، وأدلة عمل تجارية، مشيرا إلى أن تحديد تعرفة المياه هو قرار حكومي يحدد رسم الماء الذي سيدفعه المواطن، أما سعر بيع المياه المحلاة فيتم من خلال أسس تجارية ويثبت في اتفاقية البيع بين شركات الإنتاج للمياه المحلاة في المستقبل وشركة المياه الوطنية.
    وأكد حرص الحكومة على قيام الشركات الإنتاجية بتشغيل المحطات تشغيلا تجاريا وإنتاج المياه المحلاة بتكلفة أقل وجودة أكثر.
    وقال خلال اجتماع شعبة الحسابات التجارية بالمؤسسة أول من أمس في الخبر إن الاقتصاد الوطني سيستفيد من إنتاج مياه محلاة بأقل تكلفة وأكثر جودة والفرق بين التعرفة وسعر البيع هو الدعم الحكومي.
    وكشف أن المؤسسة بصدد إصدار تقريرها المالي بشكل تجاري بدءاً من نهاية عام 2007، مشيرا إلى أن المعاملات المالية الحالية ستعرض على شعبة الحسابات التجارية لمطابقتها على معايير المحاسبة التجارية الصادرة من الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين وهو شرط أساسي لقبولها التقارير في السوق التجارية.
    وأضاف أن المؤسسة بصدد تأهيل بعض من المحاسبين على الطرق الجديدة من خلال تطبيق برنامج جديد للحسابات التجارية، بالإضافة إلى التعاقد مع شركات استشارية عالمية لإعارة محاسبين إلى المؤسسة لنقل الخبرة التجارية واستكمال وضع السياسات المحاسبية التجارية في المؤسسة.

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 12/10/1427هـ

    تراجع إنتاج النفط الروسي بسبب فشل حل الخلافات مع إكسون موبيل

    موسكو: رويترز
    تراجع إنتاج روسيا من النفط للشهر الثاني على التوالي في أكتوبر بسبب فشل موسكو وشركة إكسون موبيل في حل خلافاتهما بشأن مشروع سخالين مما عطل بدء الإنتاج.
    وأظهرت بيانات وزارة النفط الصادرة مساء أول من أمس انخفاض الإنتاج إلى 9.71 ملايين برميل يوميا في أكتوبر من 9.75 ملايين برميل في سبتمبر ومن 9.76 ملايين برميل وهو أعلى مستوى إنتاج على الإطلاق المسجل في أغسطس الماضي.
    وبلغ الإنتاج ذروته في أغسطس بعد أن رفعت اكسون إنتاجها من موقع سخالين-1 وقالت إنها تسير على المسار الصحيح لبلوغ 250 ألف برميل يوميا بحلول نهاية العام.
    لكن إنتاجها في أكتوبر تراجع إلى نحو 30 ألف برميل يوميا بعد أن قالت روسيا إن ميناء دي كاستري التابع لإكسون غير جاهز بالكامل لعمليات التصدير وأمرت بالمزيد من الفحوصات.
    ويعتقد أن هذه الخطوة تأتي في إطار استراتيجية أشمل للكرملين تهدف إلى خفض النفوذ الأجنبي وإحكام السيطرة على قطاع الطاقة الروسي.
    وصدرت إكسون في أكتوبر حمولة ناقلة واحدة فقط من دي كاستري المقرر أن تحمل شحنة كل 4 أيام عندما يجري تشغيله بكامل طاقته.









    إنفاق 5 مليارات ريال على تمويل وضمان صادرات سعودية

    الدمام: سلمان محمد
    أكد رئيس مجلس الغرف السعودية رئيس غرفة الشرقية عبد الرحمن الراشد أن انضمام المملكة إلى منظمة التجارة العالمية يطرح على الاقتصاد الوطني عدة استحقاقات فيما يتعلق بتنمية الصادرات السعودية، مشيرا إلى أن الوفاء بهذه الاستحقاقات يتطلب من المصدرين السعوديين جهودا كبيرة لإثبات القدرات التنافسية.
    وقال الراشد إن المرحلة المقبلة تستدعي جهدا منظما لتطوير آليات التعاطي مع هذه القضية، مشيرا إلى أن تنمية الصادرات السعودية " واجب وطني، وخيار استراتيجي لا بديل عنه للاقتصاد الوطني ".
    من جانبه أوضح مدير عام إدارة تأمين التمويل والضمان ببرنامج الصادرات بالصندوق السعودي للتنمية صالح العواجي أن التوجه للتصدير هو خيار هام للاقتصاد السعودي، في الوقت الحاضر، على ضوء تطور الصناعة المحلية، واتساع نطاق التبادل التجاري بين المملكة والعالم الخارجي.
    وكشف العواجي أن البرنامج قام منذ تأسيسه بتمويل صادرات سعودية بأكثر من 3 مليارات ريال، في حين بلغت قيمة العمليات التي تمت تغطيتها بالضمان نحو ملياري ريال، موضحا أن البرنامج يقوم بعمل ترويجي لشرح طبيعة الخدمة التي يقدمها لرجال الأعمال.
    وأضاف العواجي في كلمة ألقاها أمام جمع من رجال الأعمال بالمنطقة الشرقية خلال اللقاء الشهري في غرفة الشرقية إن نمو الإنتاج الصناعي المحلي، وظهور صناعة وطنية ذات جودة عالمية، أديا إلى ارتفاع قدرة المصانع الوطنية على الإنتاج والمنافسة.
    وأوضح العواجي أن الخدمة التي يقدمها الصندوق يتم تنفيذها من خلال آليتين هما: (التمويل والضمان)، مشيرا إلى أن التمويل هو بمثابة تمويل للمستورد كي يشتري منتجات سعودية، وقال إن "شروطنا في تمويل هذه العملية هي ألا يكون المنتج من النفط الخام، وأن يكون سعوديا بنسبة 25% على الأقل، أما خدمة الضمان فهي موجهة للسلع التي تذهب للمستوردين بشكل مستمر، حيث نضمن المنتجات السعودية بنسبة 90%". وذكر العواجي أن المنتج يشمل الخدمات أيضا، والاستشارات، ولا يقتصر على المصانع، بل حتى التجار الوسطاء، شرط أن يكون تصديرهم لسلع سعودية بالنسبة المحددة.

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 12/10/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 12/10/1427هـ نادي خبراء المال


    صالات خالية.. ثقة مفقودة.. انسحابات من السوق.. الأسهم السعودية في خطر !!

    عثمان الشيخي - جدة

    تجددت حالة الخوف بين المستثمرين في صالات التداول خلال الايام القليلة الماضية .. وسيطرت حالة من التشاؤم على الوضع العام بين صغار المتداولين .. بسبب الهبوط الحاد والمتوالي لمؤشر السوق مما ادى لانخفاض كبير في اسعار اسهم العديد من الشركات وكبد المستثمرين خسائر تقدر بملايين الريالات.

    هذا الهبوط اعاد الى المستثمرين ذكريات الانهيار التاريخي الذي شهده سوق الاسهم في شهر فبراير الماضي .. وتسبب في خسائر فادحة تجاوزت مليارات الريالات والذي اعقبته جملة من القرارات التصحيحية كان اخرها قرار توحيد فترتي التداول الذي بدأ العمل به مطلع الاسبوع الجاري.وباتوا يتساءلون عن حقيقة ما يحدث لاكبر سوق في الشرق الاوسط ينتمي لاقوى اقتصاد عربي.

    بعض المتداولين في عدد من صالات التداول في اكثر من بنك ارجعوا اسباب الهبوط الى تعدد وكثرة قرارات التصحيح التي اتخذتها الهيئة مؤخرا وكانت سببا في عدم استقرار السوق.ودللوا على ذلك بقرار توحيد فترتي التداول الذي اقر مؤخرا وعدم اختيار التوقيت المناسب لساعات التداول للفترة الحالية حيث حملوا هيئة سوق المال كامل المسئولية في ظل استمرارية الحال على ما هي عليه.اما البعض الاخر فارجع الاسباب الى خوف المستثمرين وانعدام الثقة خاصة بعد ان خالف المؤشر كل التوقعات والتحليلات.

    يقول المتداول محمد حافظ ان ما يحدث في السوق بات محيرا للجميع فبالرغم من كل القرارات التي اتخذتها هيئة سوق المال منذ الانهيار الماضي للسوق الا ان الوضع لم يتغير ولم يظهر أي تقدم يمكن الاشارة اليه .. واضاف: عندما تقرر تجزئة سعر السهم توقعنا ان يشهد مؤشر السوق ارتفاعا ويضيف المزيد من النقاط كنتيجة طبيعية للقرار الذي وضع الاسهم القيادية في متناول الجميع ولكن مثل هذا لم يحدث. وعندما طالت قرارات الهيئة نسبة التذبذب وقامت بتغريم وايقاف بعض المضاربين وسمحمت للمقيم بدخول السوق عاد التفاؤل من جديد ولكن بلا فائدة ودون أي تقدم فقد استمر السوق متراجعا.

    وتابع يقول: جميع تلك القرارات التي اتخذتها الهيئة لم تضف أي تقدم للمؤشر ولم تعيد للمستثمر ثقته في السوق. مشيرا الى ان غالبية المستثمرين سحبوا اموالهم وغادروا السوق خوفا من تكرار الخسائر.

    ويتفق المستثمر عبدالله عطاس في كل صغيرة وكبيرة ذهب اليها حافظ .. حيث يؤكد ان تعدد القرارات واستمرارية تدخل الهيئة في السوق اضر بالمؤشر وساهم في تراجعه. مشيرا الى ان محاولة الحد من المضاربات وعدم مساءلة البنوك في كثير من الاخطاء افقد غالبية المستثمرين الثقة وزادهم خوفا من احتمالية تكرار الخسائر المالية ..كما ان قرار توحيد فترتي التداول لم يكن موفقا كونه ساهم الى حد كبير في غياب المتداولين وخلو الصالات منهم.

    وتابع: كان يفترض على هيئة السوق المالية ان تختار الوقت المناسب للمستثمر السعودي والذي لايتعارض مع ساعات العمل والمدارس واوقات الصلاة. مشيرا الى ان الوقت الحالي غير مناسب للجميع ولا يساعد المستثمرين على التكيف مع حركة السوق واتخاذ القرارات المناسبة في البيع والشراء.

    وفي احدى صالات التداول في احد البنوك يقول المستثمر سلطان خان ان سوق الاسهم السعودي بات لغزا محيرا لكل المتعاملين فيه من الصعب فك طلاسمه بدليل ان توجهات المؤشر كانت تسير في اتجاه مخالف لكل التحليلات والتوقعات التي جاءت على السنة المحللين والخبراء.والمعروف ان أي سوق مالية مرآة لاقتصاد الوطن تعكس حقيقة ما يتميز به وسوق الاسهم السعودي لم يعكس الواقع الحقيقي لاقتصادنا الذي يتميز بالقوة.








    أسبوع دامٍ لسوق الأسهم السعودية يعود بالمؤشر إلى مطلع عام 2005م

    عائض المالكي - جدة

    شهد سوق الأسهم السعودية تراجعا حادا خلال الأسبوع الماضي بعد إغلاقه يوم الأربعاء عند مستوى 9328 نقطة وبخسارة 1216.88 نقطة وبنسبة -11.54 في المائة مقارنة بالأسبوع ماقبل الماضي(اسبوع عمل) والذي كان متراجعا فيه بنسبة -4.05 في المائة , وبهذا يكون السوق قد خسر اكثر من 186 مليار ريال خلال الاسبوع الماضي لتتراجع قيمته السوقية الى 1.41 تريليون ريال مقابل قيمته الاسبوع ما قبل الماضي عند 1.60 تريليون ريال.وكانت السمة الغالبة على تداولات الاسبوع الماضي هي التراجعات الحادة التي شملت معظم شركات السوق المدرجة وبقيادة شركات العوائد والتي عادت اسعار بعضها الى ما كانت عليه في بدايات شهر مارس 2005م . وعلى صعيد التعاملات فقد بلغت كمية الاسهم الاسبوعية المتداولة 808.95 مليون سهم وبقيمة إجمالية منخفضة بلغت 64.58 مليار ريال أبرمت فيها أكثر من 1.43 مليون صفقة. وبذلك ترتفع خسائر مؤشر السوق منذ بداية العام الى -44 في المائة ويكون قد انخفض بنسبة 54.79- في المائة وبخسارة 11306.39 نقطة منذ يوم 25 فبراير الماضي. وقد تصدر قطاع الصناعة قائمة اكثر القطاعات انخفاضا من ناحية القيمة حيث خسر اكثر من 75.57 مليار ريال وبنسبة -14.94 في المائة لتتراجع قيمته السوقية الى 430.21 مليار ريال , تلاه تراجع قطاع الخدمات بنسبة -14.16 في المائة وبخسارة 15.99 مليار ريال لتنخفض قيمته السوقية الى 96.92 مليار ريال,يليه قطاع الزراعة حيث فقد 2.59 مليار ريال وبنسبة تراجع بلغت -12.96 في المائة لتتراجع قيمته السوقية عند 17.42مليار ريال, قطاع الاسمنت شهد تراجعا هو الاخر بنسبة -10.67 في المائة وبخسارة 7.29 مليار لتصبح قيمته السوقية 61.08 مليار ريال, يليه انخفاض قطاع الاتصالات بنسبة -9.65 في المائة حيث فقد 22 مليارا لتتراجع قيمته الى 206 مليارات ريال، قطاع البنوك تراجع بنسبة -9.58 في المائة وبخسارة 55.97 مليار وصولا عند 528.28 مليار ريال، وجاء قطاع الكهرباء ليخسر 6.24 مليار وبنسبة تراجع بلغت -8.22 في المائة لتنخفض قيمته السوقية عند 69.79 مليار ريال،من جهة اخرى سجل قطاع التأمين ادنى نسبة خسارة خلال الاسبوع الماضي حيث بلغت -5.40 في المائة وبخسارة 362.50 مليون ريال لتتراجع قيمته السوقية عند 6.35 مليار ريال.

    وعلى مستوى الشركات الأكثر ربحية خلال الأسبوع الماضي تصدرت شركة بيشة الزراعية قائمة اعلى الشركات ارتفاعا بنسبة 9.09 في المائة عند 240 ريالا تلتها الاسماك بنسبة ارتفاع بلغت 5.38 في المائة عند 137 ريالا ثم شركة الاحساء للتنمية بنسبة 2.42 في المائة عند 84.75 ريال. ومن جهة اخرى تصدرت شركة حائل الزراعية قائمة اكثر الشركات انخفاضا بنسبة -24.81 في المائة لتتراجع عند 50 ريالا، تلتها شركة المتطورة بنسبة تراجع اسبوعية بلغت -23.94 في المائة عند مستوى 197.75ريال ثم مجموعة صافولا المتراجعة بنسبة -23.12 في المائة عند 66.5 ريال وكذلك تراجع عسير بنسبة -22.54 في المائة عند مستوى 96.25 ريال.

    المكررات الربحية

    توضح الجداول المرفقة بعض الشركات الاكثر جاذبية للاستثمار في مكرراتها الربحية والتي تمركزت معظمها في قطاعي الاسمنت و البنوك وخاصة بعد التراجعات الحادة التي شهدتها خلال الاسبوع الماضي،حيث يبين الجدول المرفق قائمة افضل الشركات كمكرر ربحي والتي تصدرته شركة التعاونية حيث وصل بإغلاق الاربعاء 6.65 مرة. ثم النقل الجماعي بمكرر ربحية بلغ 10.27مرة, يليها البنك السعودي للاستثمار بمكرر ربحية بلغ 11.05 مرة ثم الاتصالات السعودية عند 13.13 مرة. ومن جهة أخرى لا يزال حجم المخاطرة في بعض شركات المضاربة مستمرا حيث تسجل مكرراتها الربحية بالسالب أي شركات خاسرة بدون ربحية محققة يقابلها ارتفاع في قيمتها السوقية وهذا ما نلاحظه في الجدول الذي يبين أسوأ الشركات من ناحية المكررات الربحية والتي تصدرتها شركة الغذائية والباحة ثم شمس والجدول المرفق يبين مزيدا من التفاصيل.

    التحليل الفني للسوق

    مؤشرات الشركات القيادية:

    سابك:

    خسر سهم سابك من قيمته خلال الاسبوع الماضي ما نسبته -14.20 في المائة أي ما يعادل 18 ريالا بعد اغلاقه يوم الاربعاء الماضي عند مستوى 108.75 ريال كاسرا بذلك جميع نقاط دعمه القوية ليعود سعره الى شهر فبراير 2005م, رغم تحقيقها أعلى أرباح ربع سنوية في تاريخها خلال الربع الثالث لتصل أرباحها (14.2) مليار ريال خلال تسعة أشهر لعام 2006م. اما من الناحية الفنية فقد تسبب هذا التراجع الحاد الى تشبع مؤشراته الفنية الناتجة عن عمليات البيوع وتواجدها حاليا في مناطق شرائية رغم عدم اعطائها دلالات واضحة للارتداد الا انه لا يبدو بعيدا حيث يتواجد مؤشر القوة النسبية دون خط 30 وبالتحديد عند مستوى 23 وهو بذلك يمثل قاع السهم في هذه المنطقة كما يشابهه كذلك مؤشر (الاستوكاستك) المتراجع ايضا دون خط 20 عند مستوى 7 وهي تعد مناطق دعم كونها المؤشر في شهر يوليو الماضي، فيما لايزال مؤشر التدفق النقدي يتخذ لنفسه مسارا هابطا ينم عن خروج سيولة كبيرة من هذا السهم والتي بدت واضحة في سلبية مؤشر (الماكد) الذي يسير باتجاه هابط بعد تقاطعه سلبيا مع متوسطه، فيما اعطى مؤشر (الوليم) بصيص امل لالتقاط هذا السهم أنفاسه بعد محاولة تعديل هذا المؤشر مساره الهابط باتجاه الصعود والذي يدعم ايجابيته تواجده في مناطق متدنية جدا ليواجه يوم السبت المقبل نقطة مقاومة اولى عند مستوى 114 ريالا يليه مقاومته الاقوى عند 120 ريالا فيما يحظى بدعم اول عند مستوى 105 ريالات ثم حاجز 100 ريال.

    الراجحي:

    شهد ايضا هذا السهم تراجعات حادة طيلة تعاملاته الاسبوع الماضي مكونا فجوة سعرية سفلى يوم الاثنين الماضي ناتجة عن تراكم العروض الكبيرة والتي اطاحت بهذا السهم الى ادنى مستوى له خلال الاسبوع المنصرم عند مستوى 281 ريالا،متجاهلا ما حققه المصرف من أرباح صافية خلال الاشهر التسعة الاولى من السنة الجارية 2006 بلغت 5.22 مليار ريال، في مقابل 3.89 مليار ريال للفترة نفسها من العام الماضي وبنسبة زيادة بلغت 34.1 في المئة . ومن جهة فنية كسر مؤشر(الماكد) خطه الصفري نزولا وهي المرة الاولى منذ اختراقه له صعودا في شهر اغسطس الماضي ، كما لايزال مؤشر القوة النسبية يتخذ لنفسه مسارا هابطا عند مستوى 36 متزامنا مع تراجع مؤشر (الاستوكاستك) الى ما دون خط 20 عند مستوى 12 والذي يعطي قراءة على تواجد السهم بالقرب من قاعه السعري والذي يحظى بدعم اول ليوم السبت القادم عند مستوى 277 ريالا ثم 279 ريالا فيما يواجه مقاومته الاولى عند مستوى 296 ريالا ثم حاجز 300 ريال يليها مقاومته الثالثه عند 307 ريالات.

    الكهرباء:

    عاد سعر سهم الكهرباء السعودية الى ما كان عليه خلال تراجعات مايو الماضي بعد اغلاقه يوم الاربعاء الماضي عند مستوى 16.75 ريال والذي ينم عن خروج سيولة كبيرة من هذا السهم والتي تتضح جليا في الانخفاض العمودي لمؤشر التدفق النقدي وقرب مؤشر القوة النسبية من خط 30 نزولا وبالتحديد عند مستوى 32 ، وبهذا تشكل هذه المستويات نقاط دعم قوية للسهم يعد كسرها مؤشرا سلبيا للسوق وخاصة حاجز 16 ريالا والذي لا يجب الاغلاق دونه حيث كان اخر اغلاق لهذا السهم دون هذا الحاجز في شهر يوليو 2003 م وهي بدايه انطلاقة السهم والتي يتوقع ايضا ان تكون نقطة ارتداد له للفترة المقبلة بمشيئة الله.

    الاتصالات:

    بعد الارتفاع الذي شهده سهم الاتصالات السعودية خلال يومي السبت والاحد الماضيين والذي وصل معه الى اعلى مستوى له عند مستوى 101.75 ريال متأثرا فيه بنتائجه المالية الايجابية التي اعلن عنها حيث بلغت ارباح الربع الثالث 3.2 مليار ريال،لكنه عاد في اليوم التالي ليساير بقية الشركات القيادية في انخفاضاتها محدثا فجوة سعرية سفلى يوم الثلاثاء الماضي نتج عنها تراجع السهم خلال الاسبوع الماضي الى ادنى مستوى عند 86.75 ريالا وهو مستوى يعود بالسهم الى ما كان عليه في شهر نوفمبر 2004م. ويعد هذ السهم من افضل شركات السوق كمكرر ربحية حيث وصلت باغلاق الاربعاء 13مرة . وعلى مستوى نقاط الدعم والمقاومة فهو يواجه الاسبوع المقبل نقطة مقاومة اولى عند مستوى 90.75 ريال ثم مقاومة الثانية عند مستوى 93.75 ريال فيما يحظى بدعم اول عند مستوى 85.75 ريال يليه مستوى 83.75 ريال.

    المؤشر العام

    بعد ان استعرضنا جميع المؤشرات الفنية السلبية للشركات القيادية والتي يقابلها ايجابية نتائجها المالية ومكرراتها الربحية تبقى أسئلة حائرة في اذهان المتداولين ..من الذي باع كميات كبيرة جدا في سهمي الاتصالات وسابك بالأخص بهذا الاسعار المتدنية والتي تعود الى مستوياتها في عام 2004 ومطلع 2005 م ؟ وما هدفه من ذلك ؟ لماذا مؤشر السوق لايزال يسجل انخفاضات قياسية تعود به الى مطلع 2005 م رغم ايجابية جميع العوامل الاقتصادية سواء على صعيد الاقتصاد الكلي لدولتنا الغالية او على صعيد الاستقرار الامني للمنطقة مرورا بالنتائج الايجابية للشركات وجاذبية مكرراتها الربحية للاستثمار .

    وفي عوده الى الوضع الفني للسوق والذي لايزال يواجه موجات الضغوط الواضحة من الشركات المؤثرة بشكل مباشر فيه والتي نتج عنه كسر المؤشر العام لجميع نقاط دعمه نزولا بما فيها خط الترند الصاعد والحاجز الاقوى والمتمثل في مستوى 10 الاف باحثا عن نقاط دعم جديدة يرتكز عليها والتي يتوقع الارتداد منها قريبا بمشيئة الله خصوصا ان معظم المؤشرات الفنية في مناطق تشبع بيعي كمؤشر القوة النسبية الهابط الى ما دون خط 30 عند مستوى 22 وهو يمثل القاع للمؤشر يدعمه تواجد مؤشر (الوليم ) في مناطق شراء استثماري عند مستوى -94 بعد تغيير مساره الى الصعود وهذا جيد الى حد ما , فيما لايزال مؤشر التدفق النقدي يتخذ لنفسه مسارا هابط عند مستوى 47 يليه تراجع مؤشر (الاستوكاستك) الى ما دون خط 20 عند مستوى 6 وهي قراءة متدنية تدل على قرب الارتداد للمؤشر العام وهذا لا يعني عدم نزوله بل قد يتراجع ليختبر نقطة دعمه الاولى والمتمثلة في مستوى 9090 نقطة وفي حالة كسرها بكميات كبيرة قد يختار نقطة دعمه الاقوى عند مستوى 8850 نقطة وهي الاقوى ونقطة دخول آمنة فيما يواجه مقاومة اولى خلال الاسبوع القادم عند مستوى 9678 نقطة يليها مقاومته الثانية وهو حاجز 10 الاف نقطة.

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 12/10/1427هـ

    متداولو مكة يطالبون بإيجاد جهة رقابية على السوق

    علي العميري - مكة المكرمة

    طالب عدد من المتداولين بسرعة ايجاد هيئة رقابة على ما يحدث في سوق الأسهم تراقب التعاملات وتحد من تلاعب وتجاوزات الهوامير الذي اضروا بالمتداولين والحقت بهم الكثير من الخسائر المادية ودفع البعض من المتداولين الى بيع سياراتهم ومنازلهم مؤكدين ان هيئة سوق المال جهة تشريعية وتنظيمية وغير قادرة على ضبط ايقاع السوق.

    واشاروا الى ان السوق سيظل على هذه الحالة وسيتكبد صغار المتداولين خسائر فادحة ستدفع الكثير منهم الى خلف القضبان مؤكدين ان ما يحدث الآن كارثة تحتاج الى تدخل حاسم وايجاد هيئة رقابية على غرار ما هو معمول به في الكثير من دول العالم.

    يؤكد المتداول طلال باصم ان مكمن الخلل في سوق الاسهم معروف ولكن حتى الآن لم يتم اتخاذ الاجراء الحاسم مشيراً الى ان الكل يعرف ان السوق يعاني من الهوامير الذين يتصرفون بالسوق ويتلاعبون به بطريقة اضرت بالالاف من صغار المتداولين وكبدتهم خسائر مالية بملايين الريالات مؤكداً ان السوق يحتاج الى جهة رقابية تتابع التعاملات وتوقف من يسعون لتحقيق مكاسب فردية على حساب آخرين وقد طالبنا بهذا الأمر منذ سنوات ولكن لم نجد تجاوبا ولا زال الوضع على ما هو عليه وبشكل يتيح لكبار الهوامير التلاعب بالسوق وتكبيد الآخرين خسائر فادحة.

    وابان المتداول عبدالله باحكيم ان الانهيار الكبير الذي شهده سوق الاسهم في الايام الماضية معروفة اسبابه والكل يعرفون ان تلاعب الهوامير هو الذي اطاح بالسوق ورغم ذلك سيظل الخلل وسيظل التلاعب ما لم توجد جهة رقابية فهيئة سوق المال قامت بجهود كبيرة في وضع التشريعات وسن الانظمة المنظمة لعمليات التداول وادارة السوق ولكنها لم تستطع احكام الرقابة على التلاعب الذي يحدث مما يؤكد اهمية ايجاد جهة رقابية توقف عمليات التلاعب وتحمي صغار المتداولين من ضياع اموالهم بعد ان تكبدوا خسائر مالية بملايين الريالات متسائلاً من سيحمي هؤلاء ومن سيقف معهم الآن؟!

    وشدد المتداول نايف القناوي على اهمية الاسراع في تشكيل هيئة تراقب سوق الاسهم وتحد من عمليات التلاعب وتوقع أشد العقوبات بحق المتلاعبين وتحمي المتداولين وتحافظ على حقوقهم معتبراً الانهيار الذي يشهده السوق عاملا سلبيا على الاقتصاد الوطني وقد تكبد الالاف من المتداولين خسائر مالية يحتاجون لسنوات طويلة لتجاوز اثارها حتى ان البعض منهم اصبح مهدداً بالسجن وضياع وتشرد اسرته مبيناً ان السوق سيظل على هذه الحالة ما لم توجد الهيئة الرقابية.

    وقال المتداول محمد حبيب ان ما يحدث في سوق الاسهم تلاعب واضح ومعروف من يقف خلفه ومع ذلك لم تستطع هيئة سوق المال وقف النزيف وحماية المتداولين الذين تكبدوا خسائر مالية ستظل اثارها لسنوات عديدة معتبراً الى ان الكثير من المتداولين اصابتهم الامراض وبعضهم اصيب بالشلل واصبح طريح الفراش والسبب سوق الاسهم مشدداً على اهمية ايجاد جهة رقابية تتابع عمليات التداول وتحد من تلاعب الهوامير الذين لا تهمهم سوى مصالحهم الشخصية.








    العملة الموحدة ستلغي فروقات الأسعار وتنشط التبادل التجاري وتخفض تكلفة الصفقة

    علي بلال – الرياض

    كشف الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبدالرحمن العطية ان لجنة التعاون المالي لمجلس التعاون بدول الخليج العربية سترفع نتائج اجتماعها الذي ستعقده غدا السبت في جدة إلى القمة الخليجية التي تعقد في ديسمبر المقبل بالرياض. مشيرا ان إصدار العملة الخليجية الموحدة المتوقع عام 2010م، يسير بخطوات جيدة ووفق البرنامج المحدد له.

    ودعا العطية للإسراع في الاتفاق على مواقف واضحة وشفافة فيما يتعلق بالمتطلبات المؤسسية والتشريعية لقيام الاتحاد النقدي، وإصدار العملة الموحدة ومسودة اتفاقية الاتحاد النقدي المدرجة تمهيدا للتوصية للمجلس الأعلى باعتمادها.وقال إن ضرورات الإسراع تنبع من ثلاث سنوات فقط بقيت لإطلاق العملة الموحدة ولضرورة اتخاذ خطوات عملية تسبق إطلاق العملة الموحدة حيث يترتب عليها التزامات مالية.

    وأوضح العطية ان المجلس الأعلى اعتمد في قمة ابوظبي في ديسمبر 2005م، معايير الأداء الاقتصادي التي يلزم تقاربها لنجاح الاتحاد النقدي والاتفاق على كيفية حساب هذه المعايير ومكوناتها والنسب المتعلقة بها.وأشار إلى أهمية إنجاز خطوات إقامة الاتحاد النقدي في الوقت الذي تذلل وتعالج فيه أية صعوبات تواجه الاتحاد الجمركي والسوق الخليجية المشتركة.

    كما اوضح الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبدالرحمن العطية ان لجنة التعاون المالي لمجلس التعاون بدول الخليج العربية سترفع نتائج اجتماعها الذي ستعقده غدا السبت في جدة إلى القمة الخليجية التي تعقد في ديسمبر المقبل بالرياض. مشيرا ان إصدار العملة الخليجية الموحدة المتوقع عام 2010م، يسير بخطوات جيدة ووفق البرنامج المحدد له.ودعا العطية للإسراع في الاتفاق على مواقف واضحة وشفافة فيما يتعلق بالمتطلبات المؤسسية والتشريعية لقيام الاتحاد النقدي، وإصدار العملة الموحدة ومسودة اتفاقية الاتحاد النقدي المدرجة تمهيدا للتوصية للمجلس الأعلى باعتمادها.

    وقال إن ضرورات الإسراع تنبع من ثلاث سنوات فقط بقيت لإطلاق العملة الموحدة ولضرورة اتخاذ خطوات عملية تسبق إطلاق العملة الموحدة حيث يترتب عليها التزامات مالية.وأوضح العطية ان المجلس الأعلى اعتمد في قمة ابوظبي في ديسمبر 2005م، معايير الأداء الاقتصادي التي يلزم تقاربها لنجاح الاتحاد النقدي والاتفاق على كيفية حساب هذه المعايير ومكوناتها والنسب المتعلقة بها.

    وأشار إلى أهمية إنجاز خطوات إقامة الاتحاد النقدي في الوقت الذي تذلل وتعالج فيه أية صعوبات تواجه الاتحاد الجمركي والسوق الخليجية المشتركة.

    وبين ان الاتحاد النقدي بين دول مجلس التعاون يحتاج لمزيد من الترتيبات والتفاصيل ووجود بنك مركزي واحد يتطلب ان تكون القرارات المتعلقة بالاتحاد النقدي مشتركة بين الدول وهناك معايير محددة يجب الالتزام بها من قبل الدول المنظمة للاتحاد النقدي بما في ذلك معيار التضخم وعجز الميزانية وكذلك حجم الدين العام وغيرها من المعايير التي اذا التزم بها فهي ستوحد او تقارب بين معدلات التضخم بين دول مجلس التعاون واضاف ان دول مجلس التعاون ستستفيد من تجربة الاتحاد الاوروبي وتتفادى سلبياتها .. ونفى تسمية العملة الخليجية الموحدة وقال تسمية العملة ياتي في مرحلة لاحقة ومايثار غير دقيق.



    وفي هذا الصدد اكد عدد من الاقتصاديين ان توحيد العملة الخليجية سيكون له انعكاسات ايجابية على اقتصاديات دول مجلس التعاون واكدو ان هذه الخطوة ستلغي فروقات الاسعار في البيع والشراء بين دول المجلس وكذلك ستساهم في تنشيط التبادل التجاري وانخفاض تكلفة الصفقة اجمالا بين دول المجلس.

    وقال الدكتور احسان بوحليقة عضو مجلس الشورى ان دول مجلس التعاون تتطلع لاقتصاد واحد وبعد خطوات اتخذتها على مدى الربع قرن الماضي من انشاء منطقة تجارة حرة ثم منطقة جمركية واحدة كذلك اتفقت دول المجلس بان يكون الدولار كمثبت لكل دولة من الدول الستة تسعى للحفاظ على قيمة معينة امام الدولار لا تتجاوزها صعودا او هبوطا وهذه خطوات تمهيدية لقيام اقتصاد خليجي واحد .. وبين بوحليقة ان اقتصاديات دول مجلس التعاون متشابهة وسياستها النقدية متوازنة وخلال هذه الفترة يجب ان تسعى دول المجلس لتقريب السياسات النقدية من سياسات ضبط تضخم الاسعار والسياسات الاقتصادية كذلك تكون متوائمة من حيث النمو الاقتصادي ومن حيث السيطرة على البطالة.

    وقلل بوحليقة من تاثير تفاوت اقتصاديات دول المجلس وقال: اليمن لن تنضم الابعد فترة من التهيئة وهي تقوم في هذه الفترة بتقريب التباين بين اقتصادها واقتصاديات دول مجلس التعاون اما الاعضاء الحاليين اقتصادياتهم متشابهة من حيث الهيكل الى حد بعيد واقتصادات دول الجلس اقتصاديات نفطية بالاجمال وبدات منذ فترة جهود لتنويع تلك الاقتصادات والاعتماد على انشطة اقتصادية متعددة منتجة ولايوجد تباين كبير بين دول مجلس التعاون وهناك بعض الدول مستوى الدخل لديها اعلى مثل الامارات وقطر والكويت ولكن في النهاية السمة الاقتصادية للدول الست واحدة.

    وحول ابرز معوقات قيام العملة الخليجية اوضح بوحليقة ان نجاح قيام اتحاد نقدي يتطلب ضبط التضخم بحيث لايكونة هناك تضخم وارتفاع في الاسعار في بلد وتراجع في الاسعار في بلد اخر او ان يكون هناك نمو نشيط في اقتصاد وهناك تقلص وانكماش في قتصاد بلد اخر وهذ ا سيكون له انعكاسات سيئة ومضعفة للعملة الخليجية .. وحول انعكاسات توحيد العملة على مواطني دول المجلس قال نحن في زمن الانفتاح وزمن الاندماج ودول المجلس اتسعى لان تكون اقتصاد واحد واتخذت خطوات متتابعة و الخطوة الاكثر طموحا خطوة توحيد العملة وسيكون لها فوائد عديدة اهمها الغاء الفروقات في سعر البيع وسعر الشراء وارتفاع التبادل التجاري كذلك الصفقات بين دول المجلس ستقل تكلفتها اضافة الى استخدام العملة بدون تحويل بين البنوك.

    من جانبه اكد محمد عبدالله الباحث الاقتصادي ان دول مجلس التعاون خلال الفترة الماضية حققت العديد من الانجازات في مجال تنسيق سياساتها المالية والنقدية والمصرفية، و التعاون بين مؤسسات النقد والبنوك المركزية لديها، تمهيدا لانشاء العملة الخليجية الموحدة وذلك لدعم تكاملها الاقتصادي ومن المتعارف عليه أن تاسيس العملات الموحدة يؤدي إلى تخلي الدول المعنية عن إجراء أي تغيير في أسعار الصرف بمفردها، وكذلك التخلي عن انتهاج سياسات نقدية منفردة وحول السلبيات توحيد العملة بين ان السلبيات المتوقعة للعملة الموحدة في دول المجلس ستكون أقل مما هي عليه في التجمعات الإقليمية الأخرى، مثل منطقة اليورو وغيرها، وذلك للتشابة بين اقتصاديات دول المجلس في كثير من المرتكزات الاقتصادية الاساسية .. وشدد محمد على ان توحيد العملة سيعزز مكانة العملة الخليجية الموحدة مستقبلاً ويدفع عجلة التنمية في دول المجلس، ويحقق التكامل الاقتصادي بينها ويوسع وينويع القاعدة الإنتاجية الخليجية بكل أبعادها وفي كل المجالات.

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 19/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 10-11-2006, 07:38 PM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 10/7/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 04-08-2006, 04:51 PM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 6/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 02-06-2006, 03:05 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 14/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 12-05-2006, 03:22 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 17/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 17-03-2006, 04:17 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا