صرح رئيس البورصة المصرية د.محمد عمران لـ CNBC عربية أن مايحدث في السوق المصري هو ردة فعل لمحاكمة الرئيس المخلوع محمد مرسي والتي مرت بدون عنف مما أعطى نوع من الارتياح للمستثمرين والمتداولين، مضيفا أن هناك حالة من التفاؤل تسود السوق المصري.

وبالسؤال عن عودة ثقة الاجانب بالسوق المصري أكد أن هذا يتوقف على سير الاوضاع السياسية مضيفا أن الالتزام بخارطة الطريق سترفع من النظرة التفاؤلية اتجاه السوق المصري.

وأضاف العمران أن هناك العديد من الشركات ترغب في الدخول للبورصة المصرية كالشركة العربية للاسمنت حيث طلبت قيدها بالبورصة المصرية واحتمالات الطرح في الربع أو النصف الاول من العام القادم.

وأوضح عمران أن هناك محادثات مع رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية حيث سيتم مناقشة امكانية طرح السندات الحكومية في السوق الثانوي بحيث يتمكن المستثمر العادي من شراء السندات من على شاشة البورصة كما هو الحال مع الاسهم العادية.