المحاضرة الاولى
1. البورصة

اولا: تعريف البورصة ونشأتها

البورصة عبارة عن سوق او مكان يتم فيه التقاء المتداولين بغرض القيام بعمليات البيع والشراء فى الاسهم والسندات حيث تتم عملية البيع عند التقاء السعر المطلوب مع السعر المعروض
وتعتبر البورصة هى مرآه الاقتصاد.
وتم انشاء البورصة رسميا فى مصر فى مدينة الاسكندرية عام 1883 وبعد ذلك تم انشاء البورصة فى القاهرة عام 1904


ثانيا: الهدف من التعامل فى البورصة

يتم التعامل فى البورصة لتحيق الاهداف الاتيه:
1- تحقيق اعلى عائد (ربح) ممكن وذلك من خلال المعرفة والالمام بجميع الاسهم من حيث عدد الاسهم وربح ونشاط الشركة وهذا ما يسمى بالتحليل المالى.
2- أقل مخاطرة ممكنة وذلك من خلال معرفة التاريخ السعرى للسهم ويجب معرفة انه كلما زادت المخاطرة زاد الربح.


ثالثا: وظيفة البورصة
1.التمويل: وهى الوظيفة الاساسية والرئيسية للبورصة حيث انها تقوم بتمويل مشروعات عملاقة سواء عامة او خاصة
.
2.التسعير: تعتبر البورصة مكان لتسعير الملكية حيث انها سوق عرض وطلب ويوجد بها عوامل كثيرة لتحديد الاسعار


3.التخارج: حيث من الممكن ان تقوم الدولة بالخروج من الازمات المالية عن طريق طرح حصص فى الشركات المملوكة لها بنسب صغيرة جدا وذلك حتى تظل مسيطرة على القرار فى الشركة.

4.التأشير: حيث مؤشر البورصة يبين حالة اقتصاد الدولة حيث ان البورصة مرآه تعكس المؤشرات الاقتصادية فى حالة ان تكون الدولة مستقرة ولكن فى حالة عدم الاستقرار فتكون السياسة هى المتحكم الاول فى البورصة

والدولة المستقرة يجب ان تتوافر فيها الدستورو مجلس الشعب والحكومة والرئيس ولكن فى حالة عدم وجود عنصر من هذه العناصر تصبح الدولة غير مستقرة.


رابعا: أسس التداول فى البورصة

تعمل البورصة على اساس العرض والطلب وهذا الذى يدفع لوجود حاجة تسمى التسعير ولكن يوجد عوامل اخرى
وقد ظهر فى بعض البورصات العالمية لوجو يوجد به ثور ودب وهذان يعبران عن المشترى والبائع حيث وصف سوق المشترين بالثيران وذلك حيث يقوم المشترى بالشراء عندما يكون السعر منخفض ويامل بارتفاع السعر بعد الشراء لتحقيق ربح مثلما يفعل الثور حيث يهاجم فريسته من اسفل لاعلى.
كما وصف سوق البائعين بالدببة حيث يقوموا بالبيع عندما يكون السعر مرتفع وياملوا ان ينخفض السعر بعد البيع مثلما يفعل الدب عندما يهاجم فريسته حيث ينقض عليها بمخالبة من اعلى الى اسفل.


حيث أسس التداول فى البورصة:
1. التكويد: حيث ان التعامل فى البورصة يكون عن طريق الارقام وليست الاسماء حيث يتم تكويد المتداولين فى البورصة واعطائهم ارقاء تعبر عنهم فى البورصة ويوجد فى البورصة المصرية 2.5 مليون متكود "مصرى , عربى , اجنبى"
2. فئات المستثمرين: يوجد فى البورصة ثلاثة انواع من المستثمرين (المتداولين) وهما المصرى والعربى والاجنبى
3.-سعر الأغلاق وسعر الفتح: يتم حساب سعر الاغلاق فى البورصة المصرية عن طريق حساب متوسط تداول اليوم كله ولكن فى البورصات العالمية يتحدد سعر الاغلاق بأخر سعر تداول فى اليوم
ويأخد سعر الفتح من سعر إغلاق الامس و فى اول يوم تداول على السهم لا يوضع سعر فتح. ويتم وضع حدود لسعر التداول لعدم حدوث ذبذبات فى السوق.
4.القيمة السوقية: هى عدد الشركات (الاسهم المدرجة فى البورصة) x سعر اغلاق كل شركة.


* عند قيام المتداول بشراء سهم معين فانه لا يستطيع اعادة بيعه فى البورصة المصرية الا بعد يومين وتسمى هذه الفترة بفترة التسوية حيث يتم فيها انتقال ملكية السهم من البائع للمشترى وتعتبر فترة التسوية من معوقات البورصة المصرية (T+2)حيث فى البورصات العالمية فترة التسوية تساوى صفر(T+0)


خامسا: كيف ابدأ التعامل فى البورصة

يتم التعامل فى البورصة عن طريق:

1-شركات السمسرة: حيث المستثمرهو الذى يحدد امر البيع او الشراء ولكن لا يستطيع التداول بنفسه فى البورصة ولكن يتم التداول عن طريق سمسار و يوجد فى مصر حوالى 160 شركة سمسرة منتشرة فى انحاء الجمهورية
.
2- شركات ادارة المحافظ الاستثمارية: وهنا تقوم ادارة المحفظة باخد قرار البيع والشراء للمستثمر وذلك مقابل عمولة تتراوح بين 15% الى 20% فى حالة الربح ولكن فى حالة الخسارة لا تحصل على عمولة ويتم ذلك بموجب عقد بين المستثمر وشركة ادارة المحافظ.

3-صناديق الاستثمار: ويتم ذلك فى البنوك حيث كل بنك لديه صناديق استثمار فى البورصة ويقوم المستثمر بشراء وثيقة فى الصندوق وبعد ذلك يقوم البنك بتجميع الوثائق ويعطيها لشركة ادارة المحافظ لتدير الصندوق.


سادسا: أسس اتخاذ قرار الشراء والبيع

لكى يعمل المستثمر عملية ناجحة لابد من 50% شراء و50% بيع
ممكن المستثمر يشترى صح ولكن ممكن يبيع غلط لان عندما يشترى سهم ما بسعر 10ج بناءا على معطيات وتحاليل ولكن حدثت حاجة نزلت السوق كلة مثل,أحداث 25يناير ونزل السهم واصبح سعره 9ج,فى هذه الحالة لو المستثمر أخذ القرار غلط وباع السهم , بعد ذلك بعض الظروف تحسنت وأصبح سعر السهم 12ج هنا يكون قرار البيع غلظ.

برامج اصلاح اقتصادى






*: انواع صناديق الاستثمار


1- من حيث الاسترداد:

أ- صندوق مغلق : هو الصندوق الذى لا يستطيع المستثمر استرداد قيمة الوثيقة الا بعد انقضاء مدة الصندوق "غير متوفر فى مصر"
ب- صندوق مفتوح: يستطيع الشخص يوم الاحد من كل اسبوع ان يبيع او يشترى وثائق الصندوق


2-من حيث الاستثمار:
أ- فى صورة اسهم : صندوق اسهم فقط ويكون الصندوق معرض لمكاسب وخسائر
ب-فى صورة سندات: هذه الصناديق لا تخسر ابدا وتعتمد ارباحها على الفوائد المحصلة من السندات واذون الخزانة
ج-فى صورة اسهم وسندات: وهيا صناديق متوازية اى تستثمر فى الاسهم والسندات معا.


3-من حيث العائد:
أ-عائد راسمالى: تنمو مع الوقت ويضاف العائد على قيمة السهم
ب-عائد دورى: كل 3 شهور يتم توزيع العائد على المستثمرين ويظل سعر السهم كما هو.
ج-عائد دورى وراسمالى: هو اضافة جزء من العائد على قيمة السهم وتوزيع جزء من العائد على المستثمرين.

المحاضرة الثانية

التحليل الفنى

**المحاور الرئسية
1- تعريف التحليل الفنى
2-انواع الرسوم البيانية
3-اتجاهات السوق
4-المؤشرات الفنية
5-النماذج الفنية
6- نظريات التحليل الفنى


تعريف التحليل الفنى:

هو دراسة حركة السوق بإستخدام الرسوم البيانية بغرض التنبؤ باتجاه الأسعار مستقبل
أى أنه دراسة لتحقيق اعلى عائد بأقل مخاطر و يساعد المستثمر على تعظيم الارباح و تقليل درجة المخاطرة التى يتعرض لها.
التحليل الفنى يعرفنا بالحالة الصحية للسوق كما هو الحال فى الكشف الطبى على شخص ما.

الفرق بين التحليل الاساسى والتحليل الفنى :

التحليل الاساسى :يجيب على سؤال ماذا نشترى ؟
التحليل الفنى :يجيب على سؤال متى نشترى ؟

انواع الرسوم البيانية :
1-الشارت الخطى Liner charts

2- الاعمدة Bar charts




3- شارت الشموع اليبانيةCandlestic japanese
عندما يكون سعر الإغلاق أكثر من سعر الفتح تكون لون الشمعة بيضاء
عندما يكون سعر الإغلاق أقل من سعر الفتح تكون لون الشمعة غامق



اتجاهات السوق
خطوط الاتجاه: هناك ثلاثة أنواع أساسية من الاتجاهات
1-اتجاه صاعد Upward trend
an uptrend where prices are generally increasing.

2-اتجاه هابط Adowntrend
Adowntrend where prices are generally decresing

3- اتجاه عرضى atrading range


فجوات الاسعار:
هي منطقة سعريه لم يتم فيها اي تداول (يظهر فراغ سعري بالرسم البياني للاسعاربماذا يمكن الأستفاده بالفجوات السعرية : عندما يحدث فجوه سعريةيجب ان يعودالسعرنفس الفجوه لتغطيتها والتداول بها

انواع الفجوات
1-common
2-measuring
3-breakawey
4-exhaustion

حجم الفجوات
Volume:هو قوة الدفع لحركة السعر ويكون بمثابة الوقود الذي يحرك السعر

مثال :عندما يكون سعر سهم 2 ج فأن عدد الذين تداولوا عليه هم مليون شخص ولكن عندما
اصبح سعر السهم 5 ج تداولو عليه مئة الف شخص.

اساسيات التحليل الفنى

1- حركة السعر تشمل كل شئ
2- الاسعار تتحرك فى اتجاهات
3- التاريخ يعيد نفسه
((التحليل الفنى يتميز بالتنبؤ بحالة السوق فبل حدوثها))

الدعم والمقومات:
الدعم: هو منطقة سعرية تجزب كل المستثمرين للشراء لأن هذا السعر يكون حجم التداول فية كبير ويكون الطلب فية كبير لدرجة تمنع السعر من الهبوط اكثر

المقاومة: هو مستوى سعر يغري أغلبية المتعاملين باللبيع بعد موجة تصاعدية للسهم ويكون العرض كبير لدرجة تمنع السعر من الصعود اكثر

((*نقاط الدعم والمقاومة علي الخريطة الشهرية أهم من الاسبوعية والأسبوعية اهم من اليومية))

هناك بعض المتغيرات المؤثره على اسعار الاسهم ومستويات الدعم والمقاومة

1-توقعات المستثمرين
2-المعلومات الواردة من التحليل الاساسى
3- القبول النفسى للاسعار
4-الاشاعات

تبادل الأدوار
عندما يقوم السعر باختراق اي من الدعم او المقاومة فأنهما يتبادلان أدوارهما فتتحول المقاومة الي دعم والدعم الي مقاومة


القنوات السعرية
هي قنوات يكون السعر بداخلها المؤشرات الفنية
هي عبارة عن معدلات رياضية لها علاقة بسعر السهم نستخدمها كأشارات البيع والشراء هذه المؤشراتتؤكد أو تحذر أو تتوقع

اشهرها
1 (مؤشر المتوسط المتحرك لمدة 5 ايام) واذا كان المؤشر فوق السعر يبقى
نشتري ولو المؤشر تحت السعر يبقى نبيع

-2 مؤشر البولينجر (ويعتبر افضل المؤشرات(


الأنفراجات
هى اختلاف بين حركة السعر وحركة المؤشر (مهم(

النماذج الفنية

تنقسم الى
1-اشكال استمرارية: تفيد باستمرار الاسعار في مسارها الحالي

-2 اشكال انعكاسية : تنذر بانقلاب السعر