البرنامج التأهيلي لشهادة محاسب إداري معتمد CMA

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 52

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 18/10/1427هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 18/10/1427هـ

    الامير سلمان في افتتاح منتدى التنافسية:
    برنامج شامل لتحسين مناخ الاستثمار في سياق مسيرة الاصلاح والتحديث


    حزام العتيبي، محمد العوفي، فهد الذيابي (الرياض)تصوير: عبدالعزيز اليوسف
    افتتح صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن عبدالعزيز منتدى التنافسية الدولي الاول الذي عقد امس الاربعاء في الرياض تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله. وألقى سمو الامير سلمان بن عبدالعزيز كلمة خادم الحرمين الشريفين في المنتدى رحب خلالها بالحضور باسم حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الامين حفظهم الله. وقال سموه: لقد كثفت المملكة جهودها من اجل تحسين مناخ الاستثمار المحلي والاجنبي في البلاد في سياق برنامج شامل للاصلاح الاقتصادي على طريق التنمية والتحديث وتم اطلاق برنامج شامل، لمتابعة حل الصعوبات التي تواجه المستثمرين بالتعاون بين جميع الجهات الحكومية ذات العلاقة بالاستثمار.
    يسر المملكة المبادرة بإطلاق منتدى التنافسية الاول تأكيدا على اهمية توفير المناخ الملائم لنمو الاستثمارات امتدادا لنهج المملكة في دعم الاستثمار الخاص.
    ويسعدنا مشاركة الشخصيات العالمية من مفكرين وقيادات اقتصادية لتبادل الافكار والمقترحات العملية مع المسؤولين ورجال الاعمال في المملكة وذلك بهدف مساندة البرنامج الوطني الذي تتابعه الهيئة العامة للاستثمار بالتنسيق مع الجهات الحكومية وقطاع الاعمال للوصول بالمملكة الى مصاف افضل عشر دول في مجال التنافسية الدولية في جذب الاستثمار.. في نهاية عام 2010م بإذن الله.
    وهذا يتطلب بذل جهد اكبر من اجل تحسين الاداء ورفع الانتاجية لرفع تنافسية مناخ الاستثمار في المملكة بما يتناسب مع ما تمتلك من مقومات اقتصادية ومزايا نسبية.
    وختاما فإنني اتمنى لهذا المنتدى النجاح والتوفيق وللمشاركين فيه طيب الاقامة في المملكة العربية السعودية.
    وقام محافظ الهيئة العامة للاستثمار عمرو بن عبدالله الدباغ بتقديم الشكر والتقدير نيابة عن المشاركين لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله والترحيب بصاحب السمو الملكي الامير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض على افتتاحه المنتدى وقدم محافظ الهيئة تعريفا ببرنامج 10 في 10 مؤكدا ان قضية التنافسية هي قضية مصيرية اقتصاديا واجتماعيا، اذ انه كلما ازدادت الاقتصاديات تنافسية كلما استطاعت جذب مزيد من الاستثمارات وبالتالي رفع معدلات الناتج المحلي الاجمالي وتوفير الفرص الوظيفية.
    وانه لرفع تنافسية المملكة اختارت الهيئة العامة للاستثمارات هدف الوصول بالمملكة الى مصاف افضل 10 دول في العالم من حيث تنافسية بيئة الاستثمار في نهاية عام 2010 بإذن الله.

    3 آليات
    موضحا ان تحقيق هدف 10 في 10 يحتاج العديد من الخطوات والمبادرات العملاقة وان الهيئة العامة للاستثمار تستخدم ثلاث آليات رئيسية للوصول الى هذا الهدف وهي:
    اولا: ادارة بيئة الاستثمار من خلال العمل المؤسسي المحترف وقياس التقدم الذي يحدث فيها بالاعتماد على معايير محايدة تتمثل في: التقارير الدولية التي تقيس تنافسية بيئة الاستثمار في مختلف دول العالم، وتصدرها الهيئات الدولية التي تحظى بقبول واسع عالميا، مثل مؤسسة التمويل الدولي IFC التابعة للبنك الدولي، ومنتدى الاقتصاد العالمي WEF، ومؤسسة تطوير الادارة الدولية IMD.
    ورصدت الهيئة نحو 300 مؤشر يتم استخدامها في التقارير الدولية لقياس مدى تطور بيئة الاستثمار في دول العالم ومدى قدرتها على جذب الاستثمار.
    وقامت الهيئة بإنشاء مركز وطني للتنافسية لمساعدة الهيئة والجهات الحكومية على تحسين الأداء ورفع الانتاجية، وفقا لكل مؤشر من مؤشرات التنافسية.
    أما الآلية الثانية فهي ايجاد منظومة متكاملة من المدن الاقتصادية ويستهدف انشاء المدن الاقتصادية ايجاد بيئة تنافسية ونوعية حياة ذات مقاييس عصرية داخل تلك المدن بحيث توفر لسكانها والمستثمرين فيها كافة احتياجاتهم من خلال حلول متكاملة تشمل البنية التحتية المتطورة وكافة الخدمات ومختلف التسهيلات.
    والآلية الثالثة التي تستخدمها الهيئة العامة للاستثمار لتحقيق هدف 10 في 10 هي التركيز على القطاعات الاستثمارية التي تمتلك فيها المملكة مزايا نسبية عالية، والعمل على زيادة تنافسية وجاذبية هذه القطاعات، ونهدف ان تكون الاكثر جذبا للاستثمارات على مستوى العالم.
    الجلسة الرئيسية
    وفي الجلسة الرئيسية في المنتدى التي كانت تحت عنوان تقنية المعلومات كمحفز للتنافسية التي أدارها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن خالد الفيصل رئيس مجلس ادارة الفيصلية ألقى السيد بيل جيتس، رئيس شركة مايكروسوفت -الذي يزور المملكة لأول مرة- كلمة بعنوان «دور الاتصالات وتقنية المعلومات والاتصالات في تفعيل عوامل التنافس الاقتصادي» في المملكة، وانعكاسات هذا الدور على التنمية الاقتصادية والتقنية التي تشهدها المملكة في الوقت الحالي، سواء من حيث التحديات وسبل مواجهتها، أو من حيث فرص النمو والنجاح وطرق تفعليها.
    الجلسة الثانية
    وفي جلسة العمل الثانية بعنوان البرنامج الوطني للتنافسية أكد الدكتور محمد السويل محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات التزام المملكة بالتحول الى ثقافة مجتمع المعرفة من خلال تطوير قطاع تقنيات المعرفة والاتصالات وانشاء تجهيزاته الاساسية «التعليم، التدريب، الوعي، الخ» وتشجيع البحوث والدراسات المحلية. وقد أدار الحوار الدكتور عبدالعزيز جزار رئيس مجلس ادارة شركة رؤية لتقنية المعلومات وشارك فيها السيد مارك فولر رئيس شركة مونيتور ولالسيد كينث موريس مدير مركز الابتكار في معهد ماستشويتس للتقنية التي اشار الى ان السرعة في اتخاذ القرار تعد دعامة رئيسية لامتلاك التقنيات الرائدة وتحسين الانتاجية مع أهمية ايجاد مناخ ملائم للابتكار والتغيير الذي يتطلب دعم ومساندة الادارة العليا، والاستفادة من أخطاء الماضي، والتركيز على الاتجاه للمستقبل، مؤكدا انه مع وجود امكانية كبيرة في المملكة فإنه يمكن خلق تحالفات هامة بين الشركات الكبيرة الموجودة والمؤسسات الصغيرة المبتدئة.
    وفي الجلسة الختامية التي كانت بعنوان «إيرلندا الصعود للقمة» استعرض السيد رونان داينان مدير هيئة تطوير أيرلندا تجربة ايرلندا في جذب الاستثمارات مشيرا الى ان ايجاد بيئة ملائمة للاستثمار يتطلب دعما قويا من الحكومة «سياسات انفاق واقتراض حكيمة، الاستثمار في التعليم، اطار منظم للتجارة الالكترونية، دعم قوي للدراسات والبحوث في الشركات والجامعات لتطوير تقنيات أحدث» بالاضافة للمتطلبات الأخرى.
    وأوضح أن القيمة المضافة في قطاع تقنيات المعلومات والاتصالات وصل الى 11.6% من الناتج المحلي الاجمالي في ايرلندا مقارنة مع 5% كمعدل متوسط في دول الاتحاد الاوروبي.








    خادم الحرمين الشريفين يستقبل بيل جيتس

    حزام العتيبي (الرياض) واس (الجنادرية)
    استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود حفظه الله فى مزرعته بالجنادرية مساء أمس الرئيس التنفيذى لشركة مايكروسوفت بيل جيتس والوفد المرافق له.وقد تناول الجميع طعام العشاء على مائدة خادم الحرمين الشريفين. حضر الاستقبال ومأدبة العشاء صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن عبدالعزيز نائب رئيس الحرس الوطنى وصاحب السمو الأمير عبدالرحمن بن عبدالله بن عبدالرحمن و صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز رئيس الاستخبارات العامة و صاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد ال سعود مساعد رئيس الاستخبارات العامة وصاحب السمو الملكي الفريق أول ركن متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب رئيس الحرس الوطنى المساعد للشؤون العسكرية وأصحاب السمو الملكي الامراء ومحافظ الهيئة العامة للاستثمار الاستاذ عمرو الدباغ وعدد من كبار المسؤولين.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 18/10/1427هـ

    جيتس لـ «عكاظ» :
    ملتزمون بالتعاون مع المملكة لتطوير التقنية والحكومة الالكترونية وسأزورها قريبا للتعاون الخيري


    حزام العتيبي (الرياض) -- محمد العوفي - فهد الذيابي (الرياض)تصوير: عبدالعزيز اليوسف
    اكد بيل جيتس رئيس شركة مايكروسوفت في تصريح خاص لـ«عكاظ» ان السبيل الوحيد لتطوير التقنية في المملكة هو الاهتمام بالتعليم داعيا الى المزيد من التركيز على التعليم وخاصة الاطفال والتعليم الجامعي. وتسعى وزارة التربية والتعليم لوضع منظومة متكاملة لنشر التقنية المعرفية في المدارس وقد قام الدكتور عبدالله بن صالح العبيد بتوقيع مذكرة تفاهم مع رئيس شركة مايكروسوفت لتنفيذ عدد من البرامج التربوية والتعليمية لصالح الاف الطلبة والطالبات وقطاع المعلمين والمعلمات للاسهام في الرقي بالعملية التعليمية في المملكة. وأكد رئيس شركة مايكروسوفت العالمية بيل جيتس التزام مايكروسوفت بالعمل مع حكومة المملكة لتطوير الأداء التقني في مختلف القطاعات بما في ذلك الحكومة الالكترونية والصحة والتعليم وأضاف في تصريحات لـ «عكاظ» ان هناك دورا كبيرا لمايكروسوفت في المساهمة في نمو قطاع المعلومات وتعزيز الموقع التنافسي للمملكة معتبرا ان تقنية المعلومات والاتصالات تلعب دورا كبيرا في تعزيز القدرات التنافسية وبناء الاقتصاديات القادرة على المنافسة عالميا.
    واستطرد قائلا : ان تقدم المملكة في التقنية تتلخص في الاهتمام والتركيز على التعليم.
    وعقد بيل جيتس مؤتمرا صحفيا في فندق الفورسيزونز بعد انتهاء فعاليات المنتدى الدولي الأول للتنافسية والذي ألقى فيه كلمة عن أهمية تقنية المعلومات والاتصالات لتعزيز التنافسية في المملكة والدول الاخرى وأشاد جيتس بالتجربة السعودية والتوجه الذي تدعمه الحكومة للاستثمار في التقنية معتبرا ان مفتاح التطور التقني هو الاهتمام بالتعليم وسياسات التعليم للاطفال وللجامعيين وان التركيز ينبغي ان يتم على التعليم والصحة وصولا الى الطاقة وكل ماتتطلبه الحياة واعتبر رئيس مايكلروسوفت ان من المهم مواجهة التحديات باستخدام تقنية الاتصالات والمعلومات وتوفير مايتطلبه الناس من معلومات وسرعة الوصول اليها وتطرق الى رؤيته لعالم العمل الجديد والبرامج المهنية التي تستخدم لذلك وأهمية ذلك في مساعدة الحكومات على تعزيز الانتاجية والقدرة على المنافسة ، وعن انشاء مايكروسوفت لمركز الدراسات في المملكة اوضح ان ذلك ليس في خطتهم حاليا ، واوضح انه سيزور المملكة في الفترة القادمة من أجل بحث التعاون مع مؤسسات العمل الخيري في المملكة مثل مؤسسة الملك فيصل الخيرية وعن رؤية الناس له كأغنى رجل في العالم قال ان نظرة الناس له تشرفه لكنه لايهتم بكونه أغنى رجل في العالم مشيرا الى تخصيص جزءا من ثروته للأعمال الخيرية وان ذلك سينسحب على تدني ترتيبه بين أغنياء العالم ، كما اوضح ان مايكروسوفت مهتمة بالتعاون مع القطاع العام والخاص في المملكة ووضعت خططا طموحة لزيادة الاستثمارات فيها وبالطبع ستوجد هذه فرص عمل وظيفية للسعوديين وتعزز قدرات المملكة على التنافس .
    وعبر بيل جيتس رئيس شركة مايكروسوفت العالمية في كلمة له أمام منتدى التنافسية الدولي الذي نظمته الهيئة العامة للاستثمار أمس وفي حضور ا لأمير سلمان بن عبدالعزيز عن سعادته وسروره بزيارته الأولى للمملكة وقال تعجبني نظرتكم للمستقبل موضحا ان التقنية تلعب حاليا الدور الأكبر في خلق الفرص الاستثمارية في كل المجالات ابتداء من التسلية والترفيه وقطاع الأعمال وتصميم السيارات والمنتجات وما كان يعتبر فيما مضى ماديا وان الاعتماد على الرقميات ازداد بشكل كبير في شؤون الحياة وانها تزيد من الفعالية والانتاج ولها الدور الكبير في القطاع الصحي وتطوير الادويةللأمراض المختلفة .
    وقال ان التقنية في خططكم في المملكة سيكون لها الدور الأكبر ومضاعفة الاستثمار وروى جيتس قصته مع صديق طفولته قبل ثلاثين عاما مع معالج اي بي ام واكتشاف المعجزة وانهما أمام فرص كبيرة حيث انطلقا في مايكروسوفت وتطوير الأجهزة والبرمجيات المختلفة الى ان أصبحت شركتهم الأكثر اهتماما في الصرف على التطوير لخططها الطموحة معتبرا ان هناك فرصا كبيرة للبرمجيات للوصول الى مستويات اعلى وانها تتطور باستمرار وان التطور في الكمبيوتر سريع جدا حيث ان لوحة المفاتيح الحالية سوف تصبح مستقبلا عبر الكلام والحبر والكتابة المباشرة على الشاشة وان المستقبل للكمبيوتر اللوحي وان الكتب والاوراق ستصبح من الماضي ويقل الاعتماد عليها وستصبح أجهزة الكمبيوتر بعد عشر سنوات أصغر بكثير مما هي حاليا وكذلك الافلام والصور وما يستخدم في الاغاني ضاربا المثل بان اشرطة الاغاني أصبحت من الماضي وان ابنه حاليا لا يعرفها ويسأله عن ماهيتها وكذلك ستصبح اقراص السي دي بعد فترة من الماضي وان هناك حلما مثيرا لتطوير الكمبيوتر وتحدث عن تطوير الترجمة من العربية الى الانجليزية وان تكون بشكل كمبيوتري فوري خلال عشر سنوات كما ان للرقمية والتقنية أهمية كبرى في قطاع الأعمال والأموال والاستغناء بها ووسائلها عن حمل النقود مضيفا انه يجب ان يستطيع الجميع من القدرة على الحصول على المعلومات بشكل سريع وركز على الاهتمام بالتعليم والاستثمار في الطاقات البشرية والتعليم الجامعي وتعليم الأطفال واتاحة الفرص التعليمية لهم وتعديل المنتجات بالاسلوب الرقمي في كل انحاء العالم وانهم مع شركات أخرى في سباق لانتاج البرمجيات التي يتطلبها التطور السريع واعتبر ان الحكومات لها دور كبير في الاهتمام بالتعليم ونشر التقنية وكذلك الاهتمام بأمن المعلومات عبر البرمجيات نفسها وحفظ الحقوق وتوفير الاعتمادية والأمن والتدرج والتطوير وتزويد الناس بتطبيقات توفر لهم ما يحتاجون من المعلوماتية ولا يوجد حسب رأيه حد لتطور البرامج وعن المملكة قال: تخطيطكم رائع ولديكم فرص لرؤية التقنية تتقدم والاهتمام بالتعليم والفرصة متاحة لتوفر ابداعات في المستقبل ونحن جاهزون للمساعدة في ذلك وركز في كلمته على أهمية تطوير التعليم والاهتمام بالطاقات البشرية والاستفادة من تطبيقات التقنية في قطاعات الاستثمار والصحة والتعليم والطاقة.








    رئيس مايكروسوفت مخاطبا السعوديين أمام المنتدى:
    تعجبني نظرتكم للمستقبل.. والتقنية تلعب دوراً أكبر في الفرص الاستثمارية


    حزام العتيبي - محمد العوفي- فهد الذبياني (الرياض)
    عبر بيل جيتس رئيس شركة مايكروسوفت العالمية في كلمة له أمام منتدى التنافسية الدولي الذي نظمته الهيئة العامة للاستثمار أمس وفي حضور ا لأمير سلمان بن عبدالعزيز عن سعادته وسروره بزيارته الأولى للمملكة وقال تعجبني نظرتكم للمستقبل موضحا ان التقنية تلعب حاليا الدور الأكبر في خلق الفرص الاستثمارية في كل المجالات ابتداء من التسلية والترفيه وقطاع الأعمال وتصميم السيارات والمنتجات وما كان يعتبر فيما مضى ماديا وان الاعتماد على الرقميات ازداد بشكل كبير في شؤون الحياة وانها تزيد من الفعالية والانتاج ولها الدور الكبير في القطاع الصحي وتطوير الادويةللأمراض المختلفة .
    وقال ان التقنية في خططكم في المملكة سيكون لها الدور الأكبر ومضاعفة الاستثمار وروى جيتس قصته مع صديق طفولته قبل ثلاثين عاما مع معالج اي بي ام واكتشاف المعجزة وانهما أمام فرص كبيرة حيث انطلقا في مايكروسوفت وتطوير الأجهزة والبرمجيات المختلفة الى ان أصبحت شركتهم الأكثر اهتماما في الصرف على التطوير لخططها الطموحة معتبرا ان هناك فرصا كبيرة للبرمجيات للوصول الى مستويات اعلى وانها تتطور باستمرار وان التطور في الكمبيوتر سريع جدا حيث ان لوحة المفاتيح الحالية سوف تصبح مستقبلا عبر الكلام والحبر والكتابة المباشرة على الشاشة وان المستقبل للكمبيوتر اللوحي وان الكتب والاوراق ستصبح من الماضي ويقل الاعتماد عليها وستصبح أجهزة الكمبيوتر بعد عشر سنوات أصغر بكثير مما هي حاليا وكذلك الافلام والصور وما يستخدم في الاغاني ضاربا المثل بان اشرطة الاغاني أصبحت من الماضي وان ابنه حاليا لا يعرفها ويسأله عن ماهيتها وكذلك ستصبح اقراص السي دي بعد فترة من الماضي وان هناك حلما مثيرا لتطوير الكمبيوتر وتحدث عن تطوير الترجمة من العربية الى الانجليزية وان تكون بشكل كمبيوتري فوري خلال عشر سنوات كما ان للرقمية والتقنية أهمية كبرى في قطاع الأعمال والأموال والاستغناء بها ووسائلها عن حمل النقود مضيفا انه يجب ان يستطيع الجميع من القدرة على الحصول على المعلومات بشكل سريع وركز على الاهتمام بالتعليم والاستثمار في الطاقات البشرية والتعليم الجامعي وتعليم الأطفال واتاحة الفرص التعليمية لهم وتعديل المنتجات بالاسلوب الرقمي في كل انحاء العالم وانهم مع شركات أخرى في سباق لانتاج البرمجيات التي يتطلبها التطور السريع واعتبر ان الحكومات لها دور كبير في الاهتمام بالتعليم ونشر التقنية وكذلك الاهتمام بأمن المعلومات عبر البرمجيات نفسها وحفظ الحقوق وتوفير الاعتمادية والأمن والتدرج والتطوير وتزويد الناس بتطبيقات توفر لهم ما يحتاجون من المعلوماتية ولا يوجد حسب رأيه حد لتطور البرامج وعن المملكة قال: تخطيطكم رائع ولديكم فرص لرؤية التقنية تتقدم والاهتمام بالتعليم والفرصة متاحة لتوفر ابداعات في المستقبل ونحن جاهزون للمساعدة في ذلك وركز في كلمته على أهمية تطوير التعليم والاهتمام بالطاقات البشرية والاستفادة من تطبيقات التقنية في قطاعات الاستثمار والصحة والتعليم والطاقة.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 18/10/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 18/10/1427هـ نادي خبراء المال


    استمرار عمليات البيع وضعف قيمة السيولة والضغوط على "القياديات"
    المؤشر يعود لمستوى 8427 نقطة في آخر يوم لتداولات الأسبوع


    أبها: محمود مشارقة
    هبط مؤشر الأسهم السعودية إلى مستويات جديدة في آخر يوم لتعاملات الأسبوع الجاري وأغلق على 8427 نقطة لأول مرة منذ فبراير 2005.
    وفقد مؤشر السوق 394 نقطة مسجلا تراجعا بنسبة 4.48% وسط تداولات ضعيفة المستوى اتسمت بالتذبذب.
    وطال الهبوط أسعار أسهم 79 شركة مقابل ارتفاع أسهم 3 شركات فقط هي الرياض واللجين وأسمنت السعودية بنسب تراوحت بين 2.94% و0.51%.
    وبلغت قيمة الأسهم المتداولة 6.4 مليارات ريال وذلك من خلال تنفيذ 126.6 مليون سهم فقط عبر 173 ألف صفقة.
    وقال مستثمرون في السوق إن هبوط المؤشر إلى مستويات تقارب مطلع العام الماضي يظهر تردي الأوضاع في السوق مع غلبة اتجاهات البيع على الشراء.
    ورغم تأكيد البعض بأن الأسعار وصلت إلى قاع مغر للشراء وليس البيع قال آخرون إن استمرار عمليات تسييل المحافظ الاستثمارية للأسهم خطر على السوق، خصوصا حينما يعمد المضاربون إلى خفض الأسعار والشراء فيما بعد، بعد إخراج صغار المستثمرين من السوق.
    قطاعيا سجل مؤشر الزراعة أعلى نسبة هبوط بلغت 8.14%، وتلاه الخدمات المتراجع 6.82%، ثم التأمين 6.69%.
    إلى ذلك تراجع قطاع البنوك بنسبة 5.66% بقيادة سهم الجزيرة المتراجع بالنسبة القصوى.
    كما تراجع قطاع الصناعة 4.52% متأثرا بهبوط أسهم قيادية مثل سابك المتراجع 3.66%.
    من جهة أخرى تراجع الكهرباء 3.17% والاتصالات 1.79% والأسمنت 1.76%.
    وتظهر مؤشرات السوق أن التراجع يشمل أسهم المضاربة وذات العوائد في آن واحد، الأمر الذي يعكس عدم وضوح اتجاهات البيع والشراء في السوق.








    لتخفيف الضغوط وإخراج الأسهم من حالة فقدان التوازن
    اقتصاديون يطالبون بإيقاف الاكتتابات مؤقتاً وإيجاد صانع للسوق


    الدمام، أبها: خالد اليامي، نادية الفواز
    قال محللون اقتصاديون إن إعلان إيقاف الاكتتابات بشكل مؤقت والسماح للمستثمرين الأجانب من غير المقيمين بالاستثمار في سوق الأسهم وتطبيق الأنظمة على المخالفين سيحد من الوضع المتردي للسوق الذي يضم أكثر من 4 ملايين مستثمر.
    وقال المحلل المالي خالد الجوهر إن السوق يمر حالياً بمرحلة فقد التوازن نتيجة اختلال معايير وقوة العرض والطلب فمن المتعارف عليه تغير قوة الطلب والعرض حسب المتغيرات الاقتصادية وأداء السوق والشركات المدرجة فيه.
    وأضاف الجوهر أن موجات البيع الحالية في السوق تفوق قدرة الطلب على استيعابها رغم المتغيرات الإيجابية للاقتصاد الوطني والأداء الجيد للشركات القيادية في السوق.
    وأكد على أهمية إيجاد صانع سوق معلن ليعيد الثقة، مشيرا إلى أن الدور الذي تقوم به البنوك أضفى مزيدا من الضغوط على السوق قائلا "البنوك كانت من أبرز دعائم السوق من خلال صناديقها ولكنها لم تعد تقوم بهذا الدور حالياً".
    لكن الجوهر شدد على الدور الإيجابي للبنوك في إنشاء صناديق استثمارية وتخفيف الضغوط الائتمانية على المتداولين وتوسيع الملاءة الائتمانية على الأسهم نظراً لانخفاض مستوى تضخم للعديد من الشركات المدرجة في السوق وأصبح العديد منها يمثل فرص استثمارية جيدة.
    واقترح الجوهر تنشيط السيولة في سوق المال عبر السماح للمؤسسات المالية خارج السعودية بالاستثمار في السوق السعودي من خلال شهادات إيداع يتم تداولها في الأسواق العالمية لبعض الأسهم.
    من جانبه قال عضو جمعية الاقتصاد السعودية محمد العمران إن السوق تشهد مرحلة من فقدان الثقة أصابت معظم المتداولين بهلع لجهة البيع رغم تأكيده على عدم وجود أسباب جوهرية لما أسماه بـ"الكارثة".
    وذكر العمران أن السوق يحتاج إعادة بناء في ظل المؤشرات الاقتصادية الجيدة وأضاف "نتوقع أن تعود الأمور لنصابها مع إعلان نتائج الربع الأول من عام 2007"، مبيناً أن أسعار المؤشر وقيمته عادت إلى مستويات الربع الرابع من عام 2004.
    وبين أن إقفال الأمس فوق مستوى 8400 أعطى بصيص أمل لارتفاعات مأمولة الأسبوع المقبل خاصة مع تشبع عمليات البيوع وتركز الضغوط على أسهم المضاربة، متوقعاً عملية انتقائية فيما يتعلق بالشراء المتدرج في شركات السوق.
    وعن الحلول التي ستسهم في إعادة الحيوية المفترضة للسوق قال إن من الضروري أن يتم الإعلان على إيقاف الاكتتابات رسمياً حتى ولو بشكل مؤقت وعلى رأس تلك الاكتتابات بنك الإنماء ومن ثم الإعلان عن خطة عمل لفتح السوق أمام الاستثمارات الأجنبية من غير المقيمين وصولاً إلى أن تعمد مؤسسة النقد لخفض سعر الفائدة.
    وتطرق العمران إلى وجوب تفعيل الأنظمة على المخالفين لأنظمة سوق المال وقال "يجب أن تضبط حركة "القروبات" في السوق مهما كانت قوتها".
    فيما طالب محلل اقتصادي آخر فضل عدم ذكر اسمه بمراقبة محافظ اتهمها بالتلاعب بالسوق مشيرا إلى أن على هيئة سوق المال بالتنسيق مع البنوك وضع ضوابط حقيقية لمنح التسهيلات البنكية التي تحدث خطراً مع كل نزول.
    وطالب المحلل بحماية مدخرات 4 ملايين مستثمر من السعوديين والأجانب المقيمين يمثلون 60% من شريحة المجتمع السعودي عمدوا إلى الاقتراض من البنوك والمؤسسات الاقراضية الأخرى.
    وطالب هيئة سوق المال بإيقاف التداول لمدة محدودة وإعلان وقف الاكتتابات لمدة مؤقتة وأيضا إعلان عدم إقامة سوق مواز وفرض رقابة على منح المضاربين لتسهيلات مالية ضخمة وأن تعمد الهيئة على أن تحصر فترة التداول لتصبح بين 11.30 إلى 5.30 لإعطاء المجال للموظفين في القطاعين العام والخاص للتداول المباشر.
    من جانبها أكدت مديرة القسم النسائي في شركة أصول المالية سمراء القويز صعوبة التنبؤ بأوضاع السوق السعودية المستقبلية.
    ودعت المتعاملين في السوق للاستفادة من الدروس القاسية التي مر بها السوق خلال الفترة الماضية.
    و قالت إن وضع السوق في الوقت الحالي محفز على الشراء نظرا لوصول الأسعار إلى أوضاع مغرية كما بإمكان المستثمرين دعم أنفسهم من خلال الموازنة في الخسارة والبيع في الشركات الخاسرة والشراء في الشركات ذات العوائد والشركات التي تصل مكرراتها الربحية إلى أقل من 20 مرة.
    ونصحت بأخذ الحذر والحيطة والتعقل عند الدخول للسوق والبعد عن الانسحاب الذي يؤدي إلى تغذية الهوامير الذين يستفيدون من خروج صغار المستثمرين من السوق وبيعهم بأسعار متدنية وحذرت المستثمرين من الانسياق خلف الإشاعات.
    وقالت إن تأثير السوق السعودي على باقي أسواق المنطقة أظهر أن هناك تأثيرا كبيرا لهبوط السوق السعودي على أسواق الخليج وهو ما لوحظ خلال المرحلة الماضية.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 18/10/1427هـ

    في تحليل لـ "الوطن" شمل إغلاقات السوق يوم 8 نوفمبر في 3 سنوات
    أسعار أسهم 9 شركات تفوق مستوياتها في عامين رغم هبوط المؤشر



    أسهم قطاعات البنوك والأسمنت والكهرباء والاتصالات والتأمين تهبط إلى مستويات 2005 بنسب تتراوح بين 17% و73%


    أبها: محمد مروان
    أظهر تحليل أجرته "الوطن" للمقارنة بين إغلاقات الأسهم ليوم 8 نوفمبر في 3 أعوام متتالية (2004-2005-2006) أن أسعار أسهم 9 شركات مدرجة في السوق مازالت أعلى من مستوياتها في العامين الماضيين رغم التراجع الكبير الذي وصل إليه المؤشر حاليا.
    والشركات التسعة هي المصافي، الغذائية، فيبكو، المواشي، الباحة، ثمار، الأسماك، الشرقية الزراعية، بيشة الزراعية.
    وبلغ معدل الزيادة في أسعار بعضها لدى إغلاق أمس مقارنة بذات اليوم من العام الماضي نحو 248% وبنسبة 495% مقارنة بعام 2004.
    وأظهر التحليل أن 68 سهما أغلقت يوم أمس أقل من قيمتها مقارنة مع نفس اليوم في العام الماضي.
    وبين أن جميع أسهم قطاعات البنوك والأسمنت والكهرباء والاتصالات والتأمين أغلقت دون مستواها في 2005 بنسب تراوحت بين 17% و73%.
    وتركزت الأسهم التي مازالت تحافظ على قيمة سعرية مرتفعة خلال 3 أعوام في القطاعات الثلاثة الباقية بحصة 3 أسهم في كل من الصناعة والخدمات والزراعة، فيما سجلت باقي أسهم هذه القطاعات أيضا تراجعا في أسعارها مقارنة بالعام الماضي.
    وبدا من قطاع البنوك أن سهم بنك البلاد الأكثر تراجعا بين باقي المصارف مقارنة بالعام الماضي من حيث النسبة والتي قاربت 72%، فيما كان مصرف الراحجي الأكبر تراجعا من حيث القيمة إذ بلغ معدل هبوطه نحو 227 ريالا لدى إغلاق أمس مقارنة بذات اليوم في 2005.
    وجاءت أغلب نسب التراجع في باقي البنوك بمعدل 50% حيث بلغت في الرياض 55.7% والسعودي للاستثمار 58.5% والسعودي الهولندي 59.7% والسعودي الفرنسي 53.1% والعربي الوطني 50.9%، فيما زادت النسبة في السعودي البريطاني إلى 62.5% وانخفضت في الجزيرة إلى 31.14%.
    أما في القطاع الصناعي فكان من أبرز الأسهم المتراجعة سهم شركة سابك الذي انخفض بمعدل 67.15% مقارنة بالعام الماضي فاقدا بذلك نحو 215 ريالا من قيمته في ذات اليوم قبل عام، كما سجل تراجعا بنسبة 37.35% مقارنة بعام 2004.
    ومن بين الأسهم الصناعية الأخرى المتراجعة سهم صافولا الذي انخفض بنسبتي 79.47% و52.345 % للعامين 2005 و2004 على التوالي. وكذلك سهم التصنيع بنسبتي تراجع 69.84% و27.17%، وسهم الغاز بنسبتين بلغتا 69.6% و12.44%، وسهم الكابلات 61.14% و11.5%.
    وخالف الاتجاه العام للقطاع أسهم 3 شركات، كان أعلاها زيادة سهم المصافي حيث مازال مرتفعا بنسبة 30.27% مقارنة بالعام الماضي، وبنسبة 365% مقارنة بالعام الذي قبله، وكذلك سهم الغذائية بنسبتي زيادة بلغتا 28.33% و99.14% مقارنة بالعامين الماضيين، بالإضافة إلى سهم فيبكو بنسبتي ارتفاع 8.67% و155.29%.
    وفي قطاع الأسمنت كان سهم أسمنت اليمامة الأكثر تراجعا حيث وصلت نسبة هبوطه إلى 73% مقارنة بالعام الماضي و52% مقارنة بالعام الذي قبله، ثم سهم أسمنت تبوك بنسبتي تراجع 56.8% و20.34%، وسهم أسمنت الجنوب 51.64% و16.48%، وسهم أسمنت الشرقية 49.86% و8.16% وسهم أسمنت ينبع 43.10% و4.82%، وسهم أسمنت العربية بنسبة تراجع 46.96% فيما لا يزال مرتفعا عن سعره في العام 2004 بنحو 7.95%، وكذلك سهما أسمنت السعودية والقصيم اللذين بقيا فوق مستواهما مقارنة بالعام قبل الماضي بنسبتي زيادة 31.72% و49.57% على التوالي في الوقت الذي يقل فيه سعريهما مقارنة بالعام الماضي بنسب 29.29% و20.63%.
    وعلى صعيد قطاع الخدمات سجلت أسعار أسهم 15 شركة تراجعا في قيمها مقارنة بالعام الماضي فيما حافظ سهم المواشي على سعره فوق إغلاق ذات اليوم في العامين الماضيين بنسبتي زيادة بلغتا 16.76% و9.54% وكذلك سهم الباحة بنسبتي ارتفاع 247.83% و495%، بالإضافة إلى سهم ثمار الذي مازال مرتفعا بنسبتين بلغتا 20% و120%.
    وأغلق سهم الكهرباء السعودية أمس دون مستواه لذات اليوم في العام الماضي بنسبة 44.75% وبنسبة 47.41% مقارنة بالعام الذي قبله.
    كما أغلق سهما قطاع الاتصالات دون مستواهما مقارنة بالعامين السابقين حيث بلغ معدل الانخفاض في سعر سهم شركة الاتصالات السعودية نحو 51.5% مقارنة بالعام الماضي وبنسبة 24.6% مقارنة بعام 2004، وكذلك بلغ التراجع في سهم اتحاد اتصالات نحو 61.8% مقارنة بعام 2005.
    وأغلق سهم الشركة التعاونية للتأمين على تراجع أيضا بمقدار 17.48% مقارنة بالعام الماضي.
    وأخيرا في القطاع الزراعي كان سهما نادك وجازان الزراعية الأكثر تراجعا بين أسهم القطاع مقارنة بالعام الماضي وذلك بنسبتي 46.5% و55.3%، فيما لا يزالا أعلى من سعريهما بنسبتي 36.7% و36.9% مقارنة بعام 2004.
    في مقابل ذلك ما زال سعر سهم الأسماك أعلى من مستواه ذات اليوم من العام الماضي بنسبة 5.5% و155.5% قبل عامين وكذلك سهم الشرقية الزراعية الذي مازال مرتفعا بنسبتي 27.3% و291%، وسهم بيشة الزراعية بنسبتي ارتفاع أيضا بلغتا 79% و311.5%.
    يذكر أن يوم 8 نوفمبر لعام 2004 وافق يوم الاثنين 25 رمضان 1425، حيث يأتي ذلك اليوم قبل 3 أيام من إغلاق السوق لعيد الفطر.
    وأقفل المؤشر في ذات اليوم على 7673 نقطة، وبلغت عدد الشركات المتداولة فيه 71 شركة، وكميات التداول 32.3 مليون سهم، وعدد الصفقات 50.2 ألف صفقة، فيما بلغت قيمة التداول 8.5 مليارات ريال.
    أما يوم 8 نوفمبر لعام 2005 فوافق يوم الأربعاء 6 شوال 1426 وهو أول أيام التداول بعد إجازة عيد الفطر.
    وأغلق المؤشر على 15848 نقطة حيث تعتبر قيمة تاريخية غير مسبوقة في ذلك اليوم، وبلغ عدد الشركات المتداولة 77 شركة، وكمية التداول 45 مليون سهم، وعدد الصفقات 215 ألف صفقة، والقيمة المتداولة 19.1 مليار ريال. وكان التداول يتم في كلا اليومين على فترتين بالإضافة إلى دخول يوم الخميس ضمن أيام عمل سوق الأسهم.
    وأغلق المؤشر يوم 8 نوفمبر للعام الجاري "أمس"على 8427 نقطة، وبلغ عدد الشركات المتداولة 83 شركة، وكمية التداول 126.6 مليون سهم، وعدد الصفقات 173 ألف صفقة، والقيمة المتداولة 6.49 مليارات ريال.









    أنظمة ومعدات حديثة لمطابع "الوطن" في جدة تستوعب الزيادة المطردة للتوزيع
    مؤسسة عسير توقع عقد شراء أحدث آلة طباعة للصحف في السعودية



    الرياض، جدة: الوطن
    وقعت مؤسسة عسير للصحافة والنشر وشركة عبر الشرق للآلات الحديثة وكلاء شركة مان رولاند الألمانية في الرياض مؤخرا عقد شراء أحدث آلة طباعة للصحف في المملكة، وشمل العقد شراء معدات نقل وتوضيب الصحف كملحق لآلة الطباعة من شركة فيراج السويسرية.
    كما وقعت المؤسسة في جدة عقد شراء معدات وأنظمة إعداد وإنتاج صفحات الصحيفة من شركة أجفا.
    وتأتي هذه الخطوة في إطار خطة التوسع الأفقي والرأسي التي اعتمدتها الجمعية العمومية لمؤسسة عسير للصحافة والنشر في اجتماعها بالرياض مطلع يونيو الماضي، والذي وافقت خلاله على مشروع إنشاء مطابع للمؤسسة في جدة بالمنطقة الغربية لضمان توفير طاقة إنتاجية إضافية تستوعب الزيادات المطردة في كميات توزيع صحيفة الوطن، وإصدار طبعات إضافية تلبي احتياجات القراء في المناطق الغربية والشمالية بالمملكة.
    وقع العقد نيابة عن مؤسسة عسير للصحافة والنشر رئيس مجلس الإدارة الأمير بندر بن خالد الفيصل وعضو مجلس إدارة شركة عبر الشرق بندر بن إبراهيم الخريف، وذلك بحضور مدير عام مؤسسة عسير لؤي عبدالله مطبقاني ومدير عام شركة عبر الشرق محمد فياض كرام ونائب الرئيس للمبيعات في شركة مان رولاند مايكل زيجلر، ومدير مبيعات أنظمة فيراج دانييل فاسر، فيما وقع العقد عن المؤسسة التجارية عبر البلاد العربية (كوبترا جرافيك) مدير المبيعات والصيانة المهندس جمال أحمد النوباني.
    وتمثل تكلفة المشروع نحو 40 % من إجمالي استثمارات مؤسسة عسير للصحافة والنشر في أنظمة ومعدات الطباعة، وباكتمال المشروع في العام المقبل ستكون المؤسسة قادرة على توظيف أحدث التقنيات العالمية لطباعة صحيفة الوطن في المنطقة الغربية، بالإضافة إلى مركزها الطباعي في مدينة أبها، وطبعاتها المتعددة في المنطقة الوسطى لدى الدار العربية للطباعة والنشر التي تمتلك عسير للصحافة والنشر الحصة الأكبر في ملكيتها.
    يذكر أن صحيفة الوطن الأولى في المملكة التي استخدمت أحدث تقنيات
    إنتاج وطباعة الصحف بمعايير عالمية قبل وأثناء وبعد الطباعة، لضمان نوعية متميزة وجودة فائقة في الألوان على صفحاتها كافة.
    وستمكن المراكز الطباعية المتعددة والطاقة الإنتاجية الحالية والمضافة المؤسسة من طباعة إصداراتها المستقبلية، وتنفيذ أعمال الطباعة التجارية للغير وفق أحدث التقنيات والمواصفات العالمية.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 18/10/1427هـ

    إحياء مشروعات السكك الحديدية بين الدول العربية
    إعادة هيكلة المنظمة العربية للتنمية الصناعية وإقامة اتحاد عربي للتعدين


    جدة: معيض الحسيني
    قال مدير المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين محمد بن يوسف إن العمل يجري حاليا لإعادة هيكلة المنظمة وإحداث خطط واستراتيجيات وبرامج نوعية لتنفيذ الاستراتيجية الجديدة للتنمية الصناعية العربية التي أقرت في مؤتمر الجزائر العام الماضي.
    وأشار في تصريح لـ"الوطن" إلى نية المنظمة القيام بدراسة تفصيلية في مجال الاستثمار التعديني بعنوان (الأمن المعدني العربي) من خلال إجراء مسح شامل لكل مقومات الثروة المعدنية في الوطن العربي بهدف الوقوف على المعوقات الحقيقية التي تعترض الاستثمار في التعدين والاستثمار بين الدول العربية.
    وأضاف أن هناك معادن متوافرة في بعض الدول العربية بكميات تجارية يمكنها تغطية احتياجات الدول العربية ورغم ذلك نجد معظم هذه الدول تستورد تلك الخامات من دول في أمريكا اللاتينية وأوروبا وأمريكا الشمالية في ظل عدم وجود تجارة بينية بين الدول العربية وضعف الاستثمار في التعدين العربي.
    وأوضح أن المنظمة ستدرس إمكانية إنشاء وإحياء السكك الحديدية بين الدول العربية ومن بينها خط الحجاز الحديدي، كما ستقوم المنظمة بدراسة معوقات النقل والتسويق والتعبئة للخامات المعدنية العربية وكيفية حلها على أسس علمية وواقعية.
    وستعمل المنظمة أيضا على تحديث وتطوير خارطة شاملة للتعدين في الوطن العربي التي بدأت في الثمانينات لتعمل بالنظام الرقمي بهدف تسويق الاستثمار في الخامات المعدنية التي تتوافر في الوطن العربي بكميات كبيرة جدا.
    وحول إمكانية ظهور اتحاد عربي للتعدين، أكد يوسف أن هناك تجارب عربية ناجحة استطاعت تأسيس اتحادات في بعض القطاعات مثل الاتحاد العربي للأسمدة واتحاد الحليب والصوف، وبالتالي فإن الاتحاد العربي للتعدين سيقوم عاجلا أم آجلا خاصة أن هناك لجانا تنسيقية عربية موجودة حاليا يمكن اعتبارها النواة الأولى ونحن سنبذل كل ما في وسعنا لإخراج هذا الاتحاد.
    وأكد يوسف وجود فرص كبيرة لاستثمار الثروات المعدنية في الوطن العربي ولكنها تحتاج إلى القرار السياسي المتطابق مع احتياجات التنمية والاستغلال العلمي وتفعيل التعاون العربي المشترك وتغليب القرار الاقتصادي على السياسي كما حدث في تجربة الاتحاد الأوروبي التي يجب علينا الاستفادة منها لأنها بنيت على أسس علمية وتكاملية لأن بدايتنا يجب أن تكون من حيث انتهى الآخرون.
    وعبر عن تفاؤله بإحداث نقلة نوعية في المنظمة العربية للصناعة والتعدين لتنامي الوعي لدى صناع القرار العربي بضرورة إحداث تعاون عربي مشترك في قطاعات الصناعة والتعدين وكذلك تنامي الوعي المهني في المجتمعات العربية حيث درس معظم الشباب العربي في أوروبا وأمريكا مما كون لديهم مخزونا معلوماتيا يؤهلهم للخوض في التفاصيل الفنية للمشروعات الصناعية المشتركة، كما توفر لدينا الآن خبرات عربية كبيرة في مجالات التكنولوجيا مما يجعلنا نستغني عن الخبرات الأجنبية التي كنا نعتمد عليها في السابق لذلك سيكون اعتماد المنظمة في المستقبل على الخبرات الأجنبية محدودا جدا في ظل توافر الخبرات العربية.








    زيادة في أعداد المتدربين لتلبية حاجة المدن الاقتصادية الجديدة
    الغفيص: توفير 25 ألف فرصة تدريبة في جازان مع إنجاز البنية التحتية للتعليم الفني



    الرياض: عبدالله بن فلاح
    قال محافظ المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني الدكتور علي بن ناصر الغفيص إنه مع انتهاء البنية التحتية التي تعمل المؤسسة على بنائها في جازان سيتم توفير 25 ألف فرصة تدريبية حيث ستتضاعف أعداد المتدربين خلال السنوات الخمس المقبلة إلى 10 أضعاف عما هو قائم حاليا.
    وأكد أن هذا العدد سيوفر الفنيين والتقنيين والمهنيين للمدن الاقتصادية التي أمر خادم الحرمين الشريفين بإنشائها مبينا أن الطاقة الاستيعابية الحالية لمنشآت المؤسسة في جازان في المعاهد والكليات 2500 طالب.
    وأضاف أنه تم تخصص 9 مليارات ريال لبناء بنية تحتية للتعليم الفني على مستوى المملكة منها 250 مشروعاً تشمل 42 كلية تقنية و39 معهداًَ عالياً تقنياً للبنات و160 معهداً للتدريب المهني، وأكد أن تلك المشاريع ستتضاعف بنسبة 300% من مخرجات التدريب، بما يلبي حاجة هذه المدن الاقتصادية والنمو الاقتصادي الذي يمر به البلد.
    وحول قلة أعداد المقبولات بالمعهد العالي التقني للبنات مقارنة مع الإقبال الكبير بين الدكتور الغفيص أن المؤسسة بدأت في معاهد بمبان مؤقتة كمرحلة أولى حتى تبني 39 معهداً عالياً تقنياً، مشيرا إلى أنه تقدم قرابة 30 ألف متقدمة بناء على إعلان بسيط قبل منهن 900 طالبة مشيرا إلى أن المؤسسة درست الوضع وستبدأ في بعض المعاهد التي أفرغت أراضيها ومنها ما هو تحت البناء، وبين أنه سيتم تشغيل 9 معاهد عليا تقنية للبنات ابتداء من العام المقبل إضافة إلى المعاهد الأربعة السابقة ليكون عددها 13 معهدا تغطي المناطق الإدارية بشتى أنحاء المملكة، لافتا إلى أنه بانتهاء المباني المخصصة لتلك المعاهد ستضاعف الأعداد بشكل كبير جدا في الـ23 تخصصا التي تم حصرها لتقديمها للبرامج التقنية للبنات.
    وحول تطوير مخرجات المؤسسة بين الدكتور الغفيص أن البرامج الحالية مفتوحة (نظام المؤهلات المهنية) حيث يحق للعامل في السوق الالتحاق بأي برنامج.
    جاء ذلك خلال تصريحات للصحفيين عقب رعايته اختتام ورشة العمل الخاصة بدراسة تحليل المهارات المهنية الوطنية والتي نظمتها المؤسسة من الفترة 4 إلى 8 نوفمبر بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني بمقر الكلية التقنية بالرياض، والتي شارك بها عدد من المتخصصين في مؤسسات التدريب المهني والتقني في دول الخليج العربي بالإضافة إلى مجموعة من الخبراء البريطانيين وتهدف إلى التعرف على الطرق والتطبيقات المستخدمة في تحديد الوظائف الصناعية والاستفادة من الخبرات في تصميم المناهج التدريبية والتقنية.
    وأكد الغفيص أن التجربة التي مرت فيها المملكة في بناء المعايير المهنية تجربة رائدة والدلالة على ذلك المشاركون من الدول العربية الذين استفادوا منها وكانت ملبية لتطوير برامج التعليم التقني والمهني في دولهم، لافتا إلى أن هذه التجربة خلاصة سنوات عاصرتها المؤسسة وهي تجارب دولية مثل تجربة (كندا، وأستراليا، وألمانيا واليابان) وبخلاصة هذه التجارب خرجت المؤسسة بهذه التجربة التي لبت حاجات الجهات المستفيدة من الشركات الوطنية الكبرى مثل (أرامكو، والكهرباء، وتحلية المياه المالحة)، مبينا أنه بناء على ذلك رغبت الدول المجاورة الاستفادة من تلك التجربة بمشاركة المجلس الثقافي البريطاني والذي كان على قناعة تامة بنجاح تجربة المملكة.
    وأشار الغفيص إلى وجود طلبات من دول عربية للاستفادة من الحقائب التدريبية التي بنيت عليها المعايير المهنية من موقع المؤسسة، مضيفا بأن المؤتمر والمعرض التقني الرابع الذي سيرعاه ولي العهد في الحادي عشر من ذي القعدة المقبل سيكون فرصة لجميع الدول لتستفيد من هذه الخبرة.
    وكانت المؤسسة قامت بإعداد المعايير المهنية الوطنية لأكثر من 250 مهنة من المهن التي يحتاجها سوق العمل في المملكة والتي شارك في إعدادها أكثر من ألف مختص من الممارسين في منشآت القطاع الخاص والكفاءات الوطنية المتخصصة من منسوبي المؤسسة من المدربين.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 18/10/1427هـ

    السعودية تستثمر 300 مليار ريال في الصناعة البترولية خلال السنوات الـ5 المقبلة
    أرامكو تستهدف إنتاج مليار قدم مكعبة من حقل كاران للغاز عام 2011


    الدمام، لندن: الوطن، رويترز
    قال النائب الأعلى للرئيس للعلاقات الصناعية في أرامكو السعودية خالد الفالح إن الشركة تهدف إلى بدء إنتاج مليار قدم مكعبة من حقلها البحري كاران للغاز الطبيعي عام 2011.
    وأضاف أثناء مؤتمر للصناعة في لندن "إن الشركة حققت في وقت سابق من هذا العام كشفا بحريا كبيرا في الخليج في كاران ونأمل توصيل الغاز إلى السوق بحلول عام 2011". وكانت أرامكو أعلنت عن اكتشاف الحقل في إبريل.
    وقال الفالح إن الغاز سيتم تكريره في مجمع خرسانية للغاز الطبيعي. وأضاف أن طاقة المجمع ستتضاعف إلى ملياري قدم مكعبة يوميا لمعالجة غاز كاران.
    ويجري بناء المجمع وهو جزء من البنية الأساسية لحقل خرسانية النفطي المقرر بدء تشغيله في يونيو عام 2007 وطاقته 500 ألف برميل يوميا.
    وأكد الفالح أن أرامكو السعودية تطبق برامج استثمارية استراتيجية منتظمة في كافة مراحل الصناعة البترولية لتحقيق النمو الاقتصادي للمملكة وتلبية الطلب العالمي المستقبلي على الطاقة.
    وبين أنه حسب ما تشير إليه تقارير وكالة الطاقة الدولية أن الطلب العالمي سيزيد بأكثر من النصف على مدى السنوات الـ 25 المقبلة ليتجاوز 325 مليون برميل من الزيت المعادل في اليوم.
    وتتوقع الوكالة أن يستحوذ الزيت والغاز وحدهما على ما يقرب من 60 % من إجمالي إمدادات الطاقة وهذا سيحتاج لاستثمارات في مختلف مراحل الصناعة البترولية.
    وقال الفالح في مشاركته بمؤتمر مخاطر الاستثمار في بترول الشرق الأوسط الذي ينظمه المعهد الملكي للشؤون الدولية بلندن إن لدى السعودية أهدافًا طموحة فيما يتعلق بتنمية اقتصادها وتنويعه وأن دور أرامكو السعودية يتمثل في الاستفادة مما تملكه المملكة من موارد هيدروكربونية لخدمة شعبها وتنمية اقتصادها إذ ستنفق الشركة خلال السنوات الخمس القادمة نحو 80 مليار دولار ما يقارب (300 مليار ريال) على هذه البرامج غير المسبوقة في تاريخ الشركة وربما في تاريخ الصناعة البترولية.
    وأضاف أن أرامكو ستتمكن بفضل مجموعة المشاريع العملاقة التي تنفذها من الاحتفاظ بطاقة إنتاجية فائضة بمقدار 1.5 إلى مليوني برميل على الأقل فوق الإنتاج المرتقب بما يساهم في الوفاء بالتزام المملكة في المحافظة على استقرار السوق العالمية.
    وأبان أن الشركة ستعمل على زيادة إنتاجها من الغاز الطبيعي وتوسيع شبكة الغاز الرئيسية للوفاء بالطلب المحلي المتزايد من المنافع والمصانع بالإضافة إلى استخدام الغاز كوقود حيوي لاستمرار جهود تنمية الاقتصاد وتنويعه في المملكة.
    ولفت الفالح إلى أهمية تنمية العنصر البشري وتطويره للقيام بدوره المهني على أكمل وجه، مبينا أن أرامكو السعودية تقوم حالياً بدور محوري وريادي في تأسيس جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية التي تهدف إلى تخريج رواد المستقبل في المجالات العلمية والتقنية وتعزيز الإمكانيات البحثية والتقنية في المملكة حتى تتمكن من الاستفادة بصورة أفضل من قدرات طلابها وأعضاء هيئات التدريس فيها الذين سيأتون من مختلف أنحاء العالم حيث ستتعاون هذه الجامعة مع الشركات الصناعية العاملة في المملكة لتنسيق مقرراتها الدراسية وبرامجها البحثية بما يتوافق مع احتياجات الاقتصاد والمملكة.









    إسبانيا تسعى للمشاركة في مشروعات المدن الاقتصادية السعودية

    الرياض: خالد الغربي
    أكد السفير الإسباني لدى السعودية مانويل ألبارت لـ"الوطن" حرص حكومته على دعم التعاون في المجالات التجارية والاستثمارية مع السعودية, خاصة المدن الاقتصادية التي دشنها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز.
    وأشار ألبارت إلى حرص إسبانيا على المشاركة بشكل فعال في الأنشطة الاقتصادية في السعودية, لافتا إلى أثر زيارة ملك إسبانيا في إبريل الماضي الكبير في إظهار استثمارات إسبانيا بشكل أفضل مما هي عليه في السعودية, بالإضافة إلى توقيع اتفاقية منع الازدواج الضريبي بين البلدين والتي ستدعم أي مشاريع مشتركة إضافية وناشئة.
    وأوضح ألبارت في مؤتمر صحفي خلال حضوره افتتاح صالة سفاري في الرياض أول من أمس, أن أبرز المشاريع التي تدعمها حاليا هي مشاريع في المقاولات والسكك والحديدية وتنقية المياه والأسمدة, لكنه لم يفصح عن المشاريع المستقبلية نظرا لقوة المنافسة ورغبة العديد من الدول في المشاركة فيها.
    وفي رده على سؤال "الوطن" حول أثر انخفاض سعر صرف الدولار أمام اليورو على تنافسية المنتجات الأوروبية في السوق الخليجية قال إن المنتجات الأوروبية تتميز بالجودة ، وضعف الدولار سيزيد من قدرة المنتجات الأمريكية على المنافسة لكنه أكد على تركيز أوروبا على التكنولوجيا المتقدمة في منتجاتها.

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 18/10/1427هـ

    ‎وزراء البترول في دول التعاون يبحثون أثر خفض إمدادات أوبك
    دول الخليج تتخلى عن مشروع إقامة خط أنابيب يتفادى مضيق هرمز


    أبو ظبي، كراكاس: رويترز
    قرر منتجو النفط في منطقة الخليج أمس التخلي عن مشروع لإقامة خط أنابيب يتفادى مضيق هرمز على أساس انه غير مجد اقتصاديا.
    وأفاد بيان وزعه مندوبون في اجتماع لدول مجلس التعاون الخليجي انه تم الاتفاق على قبول نتائج دراسة لمشروع إقامة خط أنابيب ينقل نفط الخليج في حال إغلاق مضيق هرمز وأوصت الدراسة بأن المشروع غير مجد. وكان وزراء البترول في دول مجلس التعاون الخليجي اجتمعوا أمس في أبو ظبي لتقييم أثر خفض إمدادات أوبك في الفترة الأخيرة بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا وما إذا كان يتعين خفض الإنتاج مرة أخرى قبل نهاية العام.
    ورفض المسؤولون تقرير هيئة حكومية أمريكية عن أن أوبك لن تنفذ سوى 60 % من الخفض الذي أعلنته. وقال مصدر سعودي قبيل الاجتماع "السعودية تنفذ حصتها من الخفض البالغة 380 ألف برميل يوميا بالكامل".
    وقالت السعودية ودول خليجية أخرى من أعضاء أوبك إنها ترى إمكانية إجراء خفض آخر في ديسمبر مشيرة إلى ارتفاع مخزونات الوقود في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للنفط كدليل على أن السوق مازالت تعاني من فائض العرض.
    وأكد وزير البترول والثروة المعدنية علي النعيمي أن تحقيق التوازن في مخزونات الدول المستهلكة هو الهدف الرئيسي للمنظمة التي تضخ أكثر من ثلث النفط العالمي. وقال النعيمي أمس إن المنظمة لا تهتم بالسعر بل بتوازن السوق.
    واتفق وزير النفط القطري عبد الله العطية على أن خفضا آخر قد يكون ضروريا في اجتماع أوبك المقبل المقرر يوم 14 ديسمبر في أبوجا لكنه رفض التكهن بحجم الخفض المتوقع. كما أوضح العطية أن ما يركز عليه الوزراء الآن هو موازنة العرض والطلب.
    وكان ارتفاع المخزونات العالمية هو المسؤول جزئيا عن انخفاض أسعار النفط بنسبة 25 % عن ذروتها المسجلة في يوليو الماضي عند 78.40 دولاراً للبرميل. ودفعت سرعة الهبوط أوبك للاتفاق على أول خفض تعلنه منذ عامين في اجتماع استثنائي في قطر الشهر الماضي.
    وتجنب وزراء نفط دول الخليج حتى الآن تحديد سعر مستهدف للنفط لكن مندوبين من أوبك يقولون إن السعودية تفضل سعرا يفوق 50 دولارا للبرميل لسلة خامات أوبك أي ما يعادل نحو 55 دولارا للخام الأمريكي.
    في الوقت نفسه قال وزير نفط الإمارات محمد بن ظاعن الهاملي أمس إن جميع أعضاء منظمة أوبك عازمون على تنفيذ التخفيضات الإنتاجية التي اتفقوا عليها في الدوحة الشهر الماضي وتبلغ 1.2 مليون برميل يوميا. وأضاف في تصريح للصحفيين بعد اجتماع لمنتجي النفط الخليجيين "أوبك كلها ملتزمة".
    وكان وزير الطاقة الفنزويلي رفايل راميريز قد أعلن أول من أمس تأييد حكومته لموقف السعودية في أنه من المرجح أن تضطر أوبك إلى إحداث خفض آخر في إنتاجها النفطي في ديسمبر لدعم الأسعار.
    وأضاف راميريز قائلا للصحفيين إن فنزويلا تعتقد أن السعر العادل للنفط لا يقل عن 60 دولارا للبرميل وأن خفض الإمدادات الذي بدأته المنظمة في الأول من الشهر الحالي بدأ في التأثير على الأسعار في الأسواق الدولية. وقال إن أي تخفيضات في المستقبل في إنتاج فنزويلا النفطي ستكون من حقول الخامات الثقيلة في حزام اورينوكو مثلما حدث في أحدث التخفيضات.








    ورشة عمل تبحث هيكلة صناعة الكهرباء وتطويرها

    الرياض: الوطن
    عقدت هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج أخيرا ورشة عمل عن هيكلة صناعة الكهرباء وتطويرها في السعودية وتم خلالها استعراض التجارب العالمية لتطوير هيكلة صناعة الكهرباء والإجراءات التنظيمية اللازمة لتطوير كفاءة أداء صناعة الكهرباء في المملكة وتحفيز القطاع الخاص للاستثمار بها.
    وقال نائب المحافظ المكلف للشؤون التنظيمية في الهيئة الدكتور عبدالله الشهري إن جهات حكومية وخاصة شاركت في ورشة العمل هذه منها أعضاء من مجلس الشورى ووزارة المياه والكهرباء ووزارة المالية ووزارة التخطيط والاقتصاد ووزارة التجارة والصناعة ووزارة البترول والثروة المعدنية والشركة السعودية للكهرباء والمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة وكبار المشاركين في صناعة الكهرباء.
    وأضاف تم خلال الورشة استعراض أفضل الأساليب المتبعة حول العالم في إعادة وتطوير هيكلة الكهرباء وفصل خدمات المرافق المتكاملة رأسيا، قدمها رئيس شركة لندن للاقتصاديات وخبراء في الاقتصاد والتعريفة. وعرض للفوائد المتوقعة من تطوير وتنظيم هيكلة صناعة الكهرباء وتأثيرها على المستهلكين والمستثمرين قدمها الدكتور برين وارمبي رئيس شركة وارمبي للاستثمارات والمدير الفني السابق لهيئة تنظيم الكهرباء والغاز في المملكة المتحدة.
    كما تم تقديم عرض للمهام والخصائص البارزة للكيانات الرئيسية الجديدة في صناعة الكهرباء بما فيها شركة النقل المستقل والمشغل المستقل للنظام والمشتري الوحيد. واستعرضت الورشة محفزات الاستثمار المطلوب توفرها في صناعة الكهرباء لتشجيع الاستثمار وتمويل مشاريع صناعة الكهرباء.

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 18/10/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 18/10/1427هـ نادي خبراء المال


    المؤشر اقترب من كسر مستوى 8آلاف نقطة
    سوق الأسهم في أدنى مستوياته منذ عامين ..والمتعاملون يطالبون بوقف الاكتتابات وإعادة النظر في توقيت التداول



    متعاملون في احد البنوك المحلية ينظرون بحسرة إلى تبخر أموالهم وتآكل محافظهم الاستثمارية من جراء الهبوط الكبير لأسعار الأسهم .. (تصوير: صالح الجميعة)

    كتب/ خالد العويد
    استمرت الأسهم السعودية في هبوطها الحاد في الوقت الذي وصلت فيه معنويات المتعاملين إلى الحضيض مع استمرار الخسائر القاسية التي يتعرضون لها يوميا في الوقت الذي تضغط فيه موجات البيع المذعورة على الاسعار إضافة إلى مبيعات تسييل محافظ العملاء الذين اقترضوا من البنوك للاستثمار في السوق .
    وسجل السوق أدنى مستوى إغلاق منذ عامين بوصوله إلى 8427نقطة منخفضا عن اليوم السابق 394نقطة تعادل نسبة 4.5% علما انه اقترب أثناء التداول من مشارف الثمانية آلاف نقطة عندما تدنى إلى 8210نقاط . واقل مستوى إغلاق سجله المؤشر في العام الحالي يبلغ 8793نقطة يوم السبت الماضي وفي هذه الأثناء تصاعدت مطالب المتعاملين لهيئة السوق المالية ان تعيد النظر في توقيت التداول الجديد الذي يجد معارضة شديدة من قبل المواطنين حيث يعارض نحو 72% من الذين صوتوا على الاستبيان والبالغ عددهم أكثر من 17ألف مواطن والموجود على موقع صحيفة الرياض دمج الفترتين .

    ومنذ بدء التداول بنظام الفترة الواحدة وسوق الأسهم في هبوط مستمر أدى الى ابتعاد العديد من المتعاملين عن السوق بسبب تعارض فترة عمل السوق مع توقيت دوام الموظفين وتداخل هذه الفترة مع فترات الخروج من الأعمال وفترات الراحة والغداء .

    كما تعالت المطالبات بأن تقوم الهيئة بالإعلان عن وقف أي اكتتابات جديدة حتى تستعيد السوق عافيتها للحفاظ على سيولة السوق المتبقية ودعم السوق من الناحية النفسية والمعنوية إضافة إلى ضرورة أن تعلق الهيئة على ما يحدث في السوق من هبوط . وأثناء التداول هبطت أسعار 79شركة غالبيتها بنسبة 10% في حين سجلت ثلاث شركات ارتفاعات محدودة وهي بنك الرياض واللجين واسمنت السعودية .

    وبقيت كميات التعامل والقيمة في وضع متدنٍ مع استمرار الهبوط وعدم مناسبة فترة التداول الحالية حيث بلغت 126.6مليون سهم تصل قيمتها إلى 6.5مليارات ريال موزعة على أكثر من 173.1ألف صفقة مقارنة بشهر سبتمبر الماضي حيث كانت متوسطاته 25.5مليار ريال كقيمة يومية و 312.5مليون سهم متداول إضافة إلى 479.6ألف صفقة .








    في كلمة ألقاها نيابة عنه الأمير سلمان ..خادم الحرمين الشريفين مخاطبا منتدى التنافسية الدولي الأول:
    المملكة تكثف جهودها لتحسين مناخ الاستثمار في إطار برنامج شامل للإصلاح



    الرياض - فهد المريخي، عبدالعزيز القراري: تصوير: بندر بخش:
    أكد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز أن المملكة كثفت جهودها من أجل تحسين مناخ الاستثمار المحلي والأجنبي في البلاد، وذلك في سياق برنامج شامل للإصلاح الاقتصادي على طريق التنمية والتحديث، وأنه تم إطلاق برامج شاملة لمتابعة حل الصعوبات التي تواجه المستثمرين بالتعاون بين جميع الجهات الحكومية ذات العلاقة بالاستثمار.
    وقال في كلمة ألقاها نيابة عنه صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض خلال افتتاح منتدى التنافسية الدولي الأول أمس بالرياض بحضور مؤسس ورئيس شركة مايكروسوفت بيل جيتس وجاء فيها: "يسر المملكة المبادرة بإطلاق منتدى التنافسية الدولي الأول تأكيدا على أهمية توفير المناخ الملائم لنمو الاستثمارات امتدادا لنهج المملكة في دعم الاستثمار الخاص".

    ويسعدنا مشاركة الشخصيات العالمية من مفكرين وقيادات اقتصادية لتبادل الأفكار والمقترحات العلمية مع المسئولين ورجال الأعمال في المملكة وذلك بهدف مساندة البرنامج الوطني الذي تتابعه الهيئة العامة للاستثمار مع الجهات الحكومية وقطاع الأعمال للوصول بالمملكة إلى مصاف أفضل عشر دول في مجال التنافسية الدولية في جذب الاستثمار في نهاية عام

    2010.وهذا يتطلب جهدا أكبر من أجل تحسين الأداء ورفع الإنتاجية لرفع تنافسية مناخ الاستثمار في المملكة بما يتناسب مع ما تمتلك من مقومات اقتصادية ومزايا نسبية.

    وكان في استقبال سمو أمير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين ومحافظ الهيئة العامة للاستثمار عمرو بن عبدالله الدباغ.

    إلى ذلك قال محافظ الهيئة العامة للاستثمار عمرو بن عبدالله الدباغ في كلمة ألقاها في المنتدى إن قطاع الطاقة في المملكة يحتاج إلى استثمارات تقدر ب 1.125تريليون ريال، والنقل والصناعات القائمة على المعرفة إلى 375مليار ريال لكل منهما.

    وأوضح الدباغ أن هذا المنتدى يمثل أرضية مشتركة للتفكير الاستراتيجي لمناقشة وتطوير مفاهيم التنافسية الدولية، مشيرا إلى أن قضية التنافسية تعد مصيرية اقتصاديا واجتماعيا، إذ انه كلما ازدادت الاقتصاديات تنافسية استطاعت جذب وتحفيز مزيد من الاستثمارات وبالتالي رفع معدلات الناتج المحلي الإجمالي وتوفير فرص وظيفية.

    وبين الدباغ أن الهيئة العامة للاستثمار تسعى إلى وصول المملكة إلى مصاف أفضل 10دول في العالم من حيث التنافسية في بيئة الاستثمار نهاية 2010، مشيرا إلى أن هذا البرنامج يلخص رؤية الهيئة التي ركزت على رفع تنافسية المملكة دوليا وترسيخ موقعها على الخريطة العالمية كعاصمة للطاقة وحلقة وصل بين الشرق والغرب.

    وذكر أن تحقيق هدف برنامج " 10في 10" الذي يعد رئيسيا للهيئة يحتاج إلى العديد من الخطوات والمبادرات الغير تقليدية التي ترجمتها الهيئة في ثلاث آليات رئيسية للوصول إلى هذا الهدف وهي إدارة بيئة الاستثمار من العمل المؤسسي المحترف وقياس التقدم الذي يحدث فيها بالاعتماد على معايير محايدة تتمثل في التقارير الدولية التي تقيس تنافسية بيئة الاستثمار في مختلف دول العالم، أما الثانية فتتمثل في إيجاد منظومة متكاملة من المدن الاقتصادية، والثالثة هي التركيز على القطاعات الاستثمارية التي تمتلك فيها المملكة مزايا نسبية عالية والعمل على زيادة تنافسية وجاذبية هذه القطاعات التي تشمل الطاقة والنقل والصناعات القائمة على المعرفة ومنها قطاع تقنية المعلومات والاتصالات.

    من جهته أكد مؤسس ورئيس شركة مايكروسوفت السيد بيل جيتس في الكلمة الرئيسية للمنتدى على أهمية الدور الذي تلعبه تقنية المعلومات والاتصالات في تعزيز القدرات التنافسية وبناء اقتصاد قادر على المنافسة على المستوى العالمي، إضافة إلى الارتقاء بالمستوى التنافسي لمؤسسات العمل، كما تحدث عن رؤيته حول "عالم العمل الجديد" و "البرامج المهيئة للمستخدم" والتي تلعب دورا مهما في مساعدة الحكومات والشركات والأشخاص على توظيف طاقاتهم الكامنة على النحو الأمثل.

    وقال جيتس إن التقنية الرقمية في الاقتصاد العالمي الذي نشهده اليوم تعد أساسا للنمو وخلق فرص اجتماعية واقتصادية جديدة، موضحا أن شركة مايكروسوفت سوف تواصل شراكتها الوثيقة مع القطاعين العام والخاص في المملكة لمساعدتها على تعزيز إنتاجيتها وقدرتها على الابتكار، خاصة مع توجه المملكة نحو تحقيق الهدف في أن تكون واحدة من أفضل عشر دول جاذبة للاستثمار على مستوى العالم في

    2010.وتحدث عن كيفية استخدام تقنية المعلومات والاتصالات لمواجهة تحديات العمل، واكتشاف الفرص الجديدة في مختلف البلدان، كما تطرق إلى أفضل الممارسات التي تساعد على التطور التقني في المملكة.

    وأكد على التزام الشركة بالعمل مع الحكومة السعودية لتطوير الأداء التقني في مختلف القطاعات بما في ذلك الحكومة الإلكترونية والصحة والتعليم

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 18/10/1427هـ

    تنافسية الاستثمار بين الدول


    يوسف بن محمد السيف
    تحرص المؤسسات الخاصة على كسب "نصيب الأسد في الربحية"، ولا يتأتى لها ذلك إلا بتقديم أفضل الخدمات والمنتجات المميزة للمستهلكين بشكل أكثر كفاية وفاعليّة، عبر إعداد استراتيجية تقوم على أساس واضح وأرقام صحيحة لدراسة متطلبات السوق وحاجاته، ودراسة أساليب إيجاد السلعة المناسبة، وطرحها للسوق بأفضل أداء وأقلّ تكلفة. ولا يتحقّق ذلك إلا بتكاتف أفراد المنشاة فيما بينهم، لضمان البقاء في المراتب المتقدمة الجاذبة للمستهلكين لكسب الرهان في التنافس مع المنشآت الأخرى التي تصارع هي أيضًا من أجل الظفر بعدد كبير من المستهلكين وسحب البساط من تحت أقدام منافسيها. وعند انعدام الخدمات المميزة، وتقديم منتجات سيئة للمستهلك، واستراتيجية قائمة على أرقام خاطئة للسوق أو متطلبات غير دقيقة؛ فإن ذلك يعني أن تتأخر عن منافسيك في "مضمار" السوق، مما يتسبب في انهيار المنشأة بالكامل.
    ولكن ماذا عن التنافسية بين الدول؟

    يتزايد الوعي في الدول المتقدمة بأهميّة تنويع مصادر الدخل في ظلّ ارتفاع معدلات الكثافة السكانية بشكل مخيف مما أدى إلى البحث عن فرص استثماريّة تزيد الدخل الاقتصادي لهذه الدول لتحقيق النموّ الاقتصادي الذي يُفضي إلى الرفاه المادي، الذي يستطيع المجتمع من خلاله -بإذن الله- مواجهة المشكلات التي يسبّبها الفقر؛ من بطالة وارتفاع لمعدلات الجريمة ومن ثمّ الاضطراب الأمني.

    ومن أهم هذه الفرص التي تحرص عليها هذه الدول السعي لجذب الاستثمار الأجنبي بجعل أراضيها أراضي خصبة للمستثمرين، وإزالة كلّ المعوقات التي تحول دون ذلك، ولا يتأتّى ذلك بدون تكاتف جميع القطاعات -الخاصة والعامة- فيما بينها بحيث تقوم بتسهيل الإجراءات والأنظمة المتعلقة بالمستثمرين حتى تذلل أي عقبات تواجههم، كذلك نشر الوعي عن طريق وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة بين أفراد المجتمع عامةً بأهمية هذا المجال، ليسهم المواطن في ذلك بأن يكون أداة بناء وليس معول هدم. ولا يكون ذلك إلا بإقناعه بجدوى الاستثمار الأجنبي وأهميّته لمستقبله ومستقبل أبنائه.

    ومن هذا المنطلق وضعت الدولة سياسة إصلاحية بغية جذب المزيد من الاستثمارات المتنوعة، وقد تجسّدت النظرة القيادية الثاقبة من قِبَل خادم الحرمين الشريفين لأهميّة جذب الاستثمار الأجنبي بإنشاء جهة مختصة في الدولة تقوم بجذب الاستثمار ورعايته، وهي الهيئة العامة للاستثمار. وقد خاضت هذه الهيئة معارك ضارية من أجل جعل المملكة ضمن الدول العشر الأولى المتقدمة الجاذبة للاستثمار في عام 2010م - كما بيّن معالي محافظ الهيئة- فهي بادرت بإنشاء مدن اقتصادية متكاملة في مناطق المملكة المختلفة بمشاركة فعالة من القطاع الخاص كما قامت الهيئة بإزالة العديد من المعوقات التي تحول دون تعطل انخراط المملكة مع الدول الجاذبة للاستثمار من خلال إجراء العديد من الاتفاقيات مع الجهات الحكومية الأخرى لتذليل العقبات التي تواجه المستثمرين. وتحرص هذه الهيئة على استقطاب الاستثمار الفاعل من أجل مصلحة الوطن ومصلحة المستثمر؛ فاهتمت بالمناطق الأقل نموًّا مثل جازان وتبوك وحائل. كما أنّ الهيئة قامت بدور مهم، وهو إجراء المسوحات والزيارات الميدانية التي أظهرت نتائج إيجابية؛ حيث تسهم تلك البيانات بخلق بيئة صحية استثمارية ناجحة، وتساعد المستثمر المحلي والأجنبي في تحديد الأولويات الاستثماريّة الأنجح في المجال الاقتصادي، وهذه المجهودات تُعد من أهم المنهجيات المتبعة في تصنيف تنافسية الدول في التقرير الذي يصدر من المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس.

    ولا شكّ أنّ هذه المنهجيّة التي تسير حكومتنا الرشيدة وفقها تكشف عن إستراتيجيّة محدّدة لتحقيق هدفها المتوخّى بأن تكون المملكة ضمن الدول العشر الأولى الجاذبة للاستثمار في ظلّ اقتصاد واعد، واستقرار سياسي وأمني قادر على جذب الاستثمار.








    ولمَ التنافسية !


    حمزة السالم
    تتنافس الأمم من أجل رفع مستوى الازدهار المعيشي لأفرادها. ولكن كيف يقاس مفهوم مستوى الازدهار لدى أمة من الأمم. فمعدل الدخل القومي للشخص هو عادة المقياس الرقمي للمستوى المعيشي لأفراد أمة ما. ولكن هذا المقياس الرقمي لا يحتسب المستوى التعليمي والأمان المالي والسياسي والمستقبلي لأفراد الأمة.
    إن مفهوم مقدرة الأمة على مواصلة النمو هو المقياس الأقدر على الاحاطة بالأمور الأخرى التي لا تدخل في حساب مستوى الدخل القوي للفرد، وعلاوة على ذلك يأخذ في الحسبان حالة ووضع الأجيال القادمة. ولذا فإن التعريف الرسمي لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية (OECD) لمستوى التنافسية لبلد ما هو: (أنه تحت ظروف التنافس السوقي العادل والحر، فإن معدل التنافسية لبلد ما هو الدرجة التي يستطيع هذا البلد الوصول إليها من حيث إنتاج بضائع وخدمات تستطيع مواجهة اختبارات السوق الدولية، بينما تحافظ مع ذلك على التوسع والزيادة في الدخل الحقيقي لأفرادها على المدى الطويل).

    وفي تقرير التنافسية العالمية عُرّفت التنافسية بشكل دقيق على أنها مقدرة البلد على الوصول لنمو مستمر في المدى المتوسط الذي هو خمس سنوات.

    إن العناصر الثلاثة الأساسية لتحقيق مستوى عال في التنافسية هي مستوى التكنولوجيا وأمانة ومصداقية المؤسسات الحكومية واستقرار الاقتصاد الكلي.

    فبلدان العالم المتنافسة التي تسعى إلى تحقيق الازدهار لأقوامها من الممكن تقسيمها إلى قسمين: قليلُ مخترع وكثير مستورد لهذه الاختراعات في شتى مجالات الحياة، وكلا القسمين على خير.

    فالقليل المخترع، والذي عادةً ما يكون من الأمم الغنية، فإن استمرار ارتفاع مستوى التنافسية لديه يستلزم منه إيجاد نظام راق يضمن الاستمرارية لهذه الاختراعات. فالجامعات والمصانع والشركات والحكومات يجب عليها أن تستثمر بعنف وجدية في التطوير والأبحاث و التعليم.

    وأما بالنسبة للنوع الثاني و هو الكثير المستورد لهذه الاختراعات، فالاستيراد يجب أن لا يكون استيراداً استهلاكياً بل استيراداً إنتاجياً. فالشركات الأمريكية التي استثمرت في المكسيك وتايوان والصين والهند جلبت معها التكنولوجيا الحديثة وطورت من مستوى الإنتاجية ورفعت مستوى الفعالية الاقتصادية عند هذه البلدان المُضيفة.

    وبهذا التقسيم للبلدان المتنافسة يتضح أن التنافسية أيضا نوعان:

    النوع الأول وهو تنافسية البلدان المخترعة. هذا النوع لا يستلزم من زيادته في بلد ما نقصاً في مستوى التنافسية لبلد آخر بل الجميع يستطيع الوصول إلى مستوى نمو مستمر وعال دون أن ينقص من الآخر شيء فإذن هو تنافسية تكاملية.

    وأما النوع الثاني من التنافسية فهو تنافس الكثير المستورد للاختراعات. وهذا النوع هو الذي تتنافس فيه البلدان بشراسة لجذب المشاريع العالمية وذلك عن طريق إلغاء الضرائب وبناء البنية التحتية وتكيّف الجامعات المتخصصة لتتوافق مع الطلبات والاحتياجات الوظيفية لهذه المشاريع. فهذه المشاريع لا تقدم رأس المال فقط، ولكن المهم هو ما تقدمه من تكنولوجيا وطرق إنتاجية وأساليب إدارية للمجتمعات المُضيفة.

    إن الانفتاح على الشعوب الأخرى هو مفتاح التنافسية، فالصين من (القرن السابع إلى القرن العاشر الميلادي) كانت تتمتع بمستوى عال من مظاهر الرقي الحضاري والتكنولوجي. هذه التكنولوجيا والتطور كانت تتمثل في وجود الأوراق النقدية والنفط والحديد وغيرها، التي لم تصل إليها بريطانيا إلا بعد (القرن الثامن عشر الميلادي) أي بعد ما يقارب ألف عام. ومع ذلك فالصين لم تشهد ثورة صناعية كما شهدتها بريطانيا. والسبب في ذلك أن الصين كانت مجتمعاً مغلقاً تماماً تحت الامبراطور يبحث عن المثالية، بينما المجتمع البريطاني مجتمع بورجوازي وديناميكي يتلهف للنجاح ويسعى لجمع المال.

    وخلاصة القول هو أن المعرفة النافعة هي النتيجة المطلوبة من الانفتاح الذي هو العامل الأهم في التنافسية. فكلما ارتفعت الأمم في الميزان الاقتصادي احتاجت لزيادة معارفها وعلومها ومدارسها وتطويرها على نحو يضمن ازدهارها ومن ثم يرفع من مستوى تنافسيتها في الأسواق العالمية. أما كيفية تحقيق هذه المعرفة وطريقة اكتسابها وإدارتها فهي مسؤولية الأمة نفسها.

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 18/10/1427هـ

    "ملتقى الخرطوم الاقتصادي" يستعرض فرصاً استثمارية أمام مستثمرين سعوديين وخليجيين


    علي الرويلي - موفد "الرياض" إلى الخرطوم:
    استعرض ملتقى الخرطوم الاقتصادي الذي بدأت فعالياته امس تحت رعاية رئيس جمهورية السودان عمر البشير فرصا استثمارية امام مستثمرين سعوديين وخليجيين بقيمة 15مليار ريال، وسط حضور كثيف تجاوز 1500مشارك.
    وأكد وزير الاستثمار السوداني مالك عقار طرح مايقارب 500مشروع اسثتماري ضخم امام المسثمرين السعوديين والخليجيين تتراوح قيمتها الإجمالية مابين 3إلى 4مليارات دولار، في حين يوفر الجانب السوداني البنية الأساسية في ظل توفر مقومات الاستثمار في السودان، ولفت عقار الى ان بلاده تتمتع بمقومات استثمارية ومساحات شاسعة وطاقة بشرية.

    وقال صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن ناصر بن عبدالعزيز رئيس الوفد السعودي: ان هذا الملتقى دليل على الرغبة الصادقة مما يخدم التقارب بين الشعوب العربية والخليجية، وذلك لتحقيق الأهداف والغايات المرجوة من خلال عقد هذا الملتقى الاقتصادي الضخم.

    وقال رئيس اللجنة العليا للملتقى السميح الصديق: ان هذا الملتقى يهدف الى ربط المصالح الاقتصادية بين الجانب السوداني ودول اليج العربي، وتكامل التعاون من خلا اتاحة فرص استثمارية لاقامة تكتلات اقتصادية ضخمة.

    وقال سعود البرير رئيس اتحاد اصحاب العمل السوداني: وفرنا كافة العناصر والمتطلبات امام المستثمرين لتحقيق معادلة رؤوس اموال الاستمارات، وذلك لتحقيق استراتيجية الوحدة الاقتصادية، والمصالح المشتركة مع كافة الأطراف والتي اصبحت لغة التفاهم بين دول العالم، وذلك لمواكبة المرحلة المقبلة وتسريع الخطى نحو الأمام، من خلال ازالة كافة المعوقات التي قد تواجه المستثمرين، وقال البرير نتطلع لاقامة مشاريع استثمارية عملاقة، بعد ان وفرنا المناخ الملائم والمحفز امام المستثمرين الراغبين الاستثمار في السودان، واوضح رئيس اتحاد اصحاب العمل السوداني البرير ان بلاده حصلت على 11% من اجمالي الاستثمارات العربية والتي بدورها كان لها الأثر البالغ في تعزيز المناخ الاستثماري في السودان.

    وقال عبداللطيف الحمد رئيس مجلس الإدارة والمدير العام للصندوق العربي للنماء الاقتصادي والاجتماعي ان هذا التجمع الضخم والذ ي ضم نخبة من رجال الأعمال الخليجيين ياتي لتحقيق الأهداف والغايات المشتركة بين الجانبين السوداني والخليجي، وذلك لتطوير العلاقات الاقتصادية بين الطرفين، وهو احد اهم الآليات للتواصل لخلق شراكة استرتيجية للعمل المشترك.

    وقال وزير التجارة والصناع الكويتي المهندس فلاح الهاجري ان اللجان المشتركة للدول هي البوابة الحقيقية لفرص الاستثمار، لافتا الى ان هذا المؤتمر فرصة لاقامة مشاريع ضخمة في السودان، مؤكدا ان مستقبل الاستثمارات الخليجية في السودان واعد، في ظل توفر كافة العناصر والتكامل، وقال ان الجانب السوداني سيوفر كافة امكانياته لتفعيل التوصيات التي سيخرج بها الملتقى.

    من جانبه أكد وزير المالية والاقتصاد الوطني في السودان الدكتور الزبير الحسن اعداد وثائق في عدة محاور امام المستثمرين، للاستفادة من الخبرات المتراكمة لدى الخليجيين ليستفاد من القطاع الخاص في ظل توفر البنية الأساسية، وتوفير كافة التسهيلات للممولين في ظل توفير البنية التحتية واصلاح السياسات الداخلية في البلاد، اضافة الى توفرفرص التمويل والشراكة وذلك لتحقيق النمو الاقتصادي، وقال عقار: اتحنا عروضا مختلفةمن الفرص الاستثمارية امام المستثمرين شملت عدة قطاعات من ابرزها القطاع الزراعي في شقيه النباتي والحيواني، وقطاع الخدمات والصناعة والأمن الغذائي ومشروعات النقل البري والثروة السمكية والمائية والطاقة الكهربائية واقامة السدود وسكك الحديد.وقال المشير عمر البشير رئيس جمهورية السودان في كلمة القاها عقب رعايته ملتقى الخرطوم الاقتصادي (افاق للاعمال وفرص للاستثمار) ان هذا الملتقى يعتبر اطاراً سليماً للتعاون والتكامل الاقتصادي في ظل توفر الموارد الطبيعية في البلاد، لافتا الى ان بلاده تمكنت من تحقيق السلام الشامل في الجنوب والشرق، وأكد البشير ان توصيات الملتقى ستحظى باهتمام وعناية فائقة.








    الأمير سلمان يشير إلى تمكن المملكة خلال العقدين الماضيين من بناء شبكة طرق حديثة ومتطورة
    خبراء عالميون يبحثون سلامة 105أنفاق في السعودية



    الرياض - أحمد بن حمدان. تركي العمري: تصوير - حاتم عمر:
    قال الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض إن المملكة تمكنت خلال العقدين الماضيين من بناء شبكة طرق حديثة ومتطورة، شملت مد جسور وتقاطعات وأنفاق، تم تنفيذها وفق احدث ما توصلت إليه تقنيات العلم في هذا المجال.
    وأضاف في كلمة ألقاها نيابة عنه وزير النقل خلال حفل افتتاح ورشة "السلامة في الأنفاق والمنشآت تحت الأرض" التي نظمتها وزارة النقل في الرياض أمس، قائلاً: "لقد كرمني خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، برعايته الكريمة لهذه الورشة، وشرفني بافتتاحها، ويسعدني أن أرحب بكم في مدينة الرياض التي تستضيف ورشة "السلامة في الأنفاق والمنشآت تحت الأرض".

    وبين أمير منطقة الرياض أن المملكة منذ تأسيسها وضعت الخطوط الأساسية للارتقاء بالشعب إلى أعلى درجات الحضارة والتقدم، حيث قام مؤسسها بتحديد الاهداف وعلى رأسها التمسك بالعقيدة الإسلامية السمحة، والاهتمام بالمواطن وتطويره ليسهم بكل فاعلية في بناء الوطن.

    واشار الأمير سلمان بن عبدالعزيز الى انه من هذا المنطلق استمرت المسيرة على نفس النهج والخطة التي رسمها المؤسس، وبفضل من الله تحققت للمملكة انجازات كبيرة في جميع المجالات، كان أهم ثمراتها بناء المواطن السعودي الذي يواكب احدث معطيات العلوم والتقنية، وتطويعها بما يتلاءم مع ظروف وطبيعة البلاد.

    من جهته قال المهندس عبدالله المقبل وكيل وزارة النقل خلال كلمة له في حفل افتتاح الورشة التي تستمر لمدة يومين، ان المملكة تعد الدولة الاولى التي تنظم فيها هذه الورشة المتخصصة على مستوى الشرق الاوسط لتبادل الخبرات مع الاتحاد الدولي للانفاق، والتوصل الى احدث التوصيات المهمة في بناء الانفاق والسلامة فيها.

    واشار المقبل الى ان عدد الانفاق في المملكة وصل في الوقت الراهن الى 105أنفاق فيما يبلغ اجمالي اطوالها نحو 133كيلو متراً، بالاضافة الى ممرات سفلية نفذت وفق احدث التصاميم العالمية.

    كما القى الدكتور هارفي باركر رئيس الاتحاد الدولي للانفاق كلمة خلال الحفل اشار فيها الى اهمية اقامة مثل هذه الورشة في المملكة باعتبارها رائدة في مشروعات الانفاق، ووجود شبكة طرق فيها ضخمة وصممت وفق اساليب حديثة.

    وفي ختام حفل افتتاح الورشة قدم وكيل وزارة النقل درع الوزارة لخادم الحرمين الشريفين، ودرعاً مماثلاً للأمير سلمان بن عبدالعزيز أميرمنطقة الرياض، تسلمها بالنيابة عنهما وزير النقل.

    كما دشن وزير النقل المعرض المصاحب لها، والذي تشارك فيه عدد من الجهات الحكومية والشركات الخاصة ذات العلاقة بتصميم وتنفيذ الطرق والانفاق في المملكة.

    وبحث خبراء عالميون في الاتحاد الدولي للانفاق في ورشة العمل التي اقامتها وزارة النقل تحت عنوان "السلامة في الانفاق والمنشآت تحت الأرض" في الرياض أمس، عدداً من المحاور المتعلقة بالانفاق وسلامتها، ومن ذلك تصميم الانفاق في المملكة التي بلغ عددها 105أنفاق بطول 133كيلو متراً.

    وناقشت ورشة عمل "السلامة في الانفاق والمنشآت تحت الأرض"، في جلساتها الصباحية نظرة لجنة بحث الانفاق الاوروبية، والاتحاد الدولي للانفاق لسلامة التشغيل وخدمات تحت الأرض، في ورقة عمل قدمها الفرد هاك المسؤول في الاتحاد الدولي للانفاق.

    كما بحثت المستجدات في انفاق الطرق في المملكة، في ورقة عمل قدمها المهندس جي انيلو من شركة "ايطال كونسلت" اضافة الى ورقة عمل قدمها عدد من الاكاديميين العرب المتخصصين في الانفاق بعنوان "السلامة الهندسية للانفاق اثناء الزلازل".

    واستعرض الجيولوجي عبدالله بن ناصر العجيان المستشار في الخزن الاستراتيجي في ورقة عمل قدمها خلال الجلسة العلمية الثانية للورشة بعنوان "السلامة في الانفاق والمنشآت تحت الأرض"، الخطوات المتبعة في حفر الانفاق ومراعاة شروط السلامة في ذلك، ومنها اختيار مواقع الانفاق بعد اختبارات جيولوجية، ومن ثم تصميم الدعائم الملائمة للانفاق، ويأتي بعد ذلك الحفر عبر طرق منها الحفر الميكانيكي، او عبر تفجير الصخور.

    كما بحثت الجلسات المسائية للورشة تصميم وتنفيذ الانفاق في مكة المكرمة عبر ورقة عمل قدمها المهندس عبدالرحمن العمري مدير الدراسات الهندسية بالإدارة العامة للدراسات والتصميم في وزارة النقل، تناول فيها طرق تصميم انفاق مكة المكرمة وعوامل السلامة التي تم توفيرها خلال إنشاء هذه الانفاق.

    وقدم كل من المقدم خالد الضلعان والمقدم عبدالرحمن الحسيني من المديرية العامة للدفاع المدني ورقة عمل بعنوان "تطلعات الدفاع المدني للحد من مخاطر الانفاق"، استعرضا فيها توضيحا للمخاطر المحتملة في الانفاق مع التركيز على تقييم ميداني للمخاطر العالية، اضافة إلى مناقشة الإجراءات والاحتياطات التي يوفرها الدفاع المدني لمواجهة مخاطر الانفاق.

صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 9/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 01-12-2006, 12:58 AM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 28/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 41
    آخر مشاركة: 21-09-2006, 03:37 PM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 7/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 31-08-2006, 09:23 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 5/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 01-06-2006, 02:02 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 23/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 23-03-2006, 03:36 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا