إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 6 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 52

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 18/10/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 18/10/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 18/10/1427هـ نادي خبراء المال


    الأسهم السعودية.. نزيف المؤشر العام يستمر وملامح قاع الارتداد لم تظهر

    الأسعار تتهاوى ومحافظ التسهيلات البنكية تقلص فرص تخفيف ضغوط البيع



    جدة: محمد الشمري
    انتهت تعاملات سوق المال السعودية إلى استمرار نزيف نقاط المؤشر العام، فيما لم تظهر بعد ملامح قاع الارتداد في ظل تهاوي الأسعار بشكلها الحالي، وتوقع ظهور مزيدا من ضغوط البيع بسبب تسييل المحافظ التي يعتمد ملاكها على نسب متفاوتة من التسهيلات البنكية. وخسر المؤشر العام للسوق في نهاية تعاملات أمس، 4.48 في المائة من قيمته، بعد أن تنازل عن 394.81 نقطة بهبوطه إلى مستوى 8427.22 نقطة، إثر تداول 126.6 مليون سهم، بقيمة 6.5 مليار ريال (1.7 مليار دولار)، نتيجة تنفيذ 173.1 ألف صفقة.
    واختلف مراقبو تعاملات سوق المال السعودية بشأن المستقبل القريب لأكبر بورصة أوراق مالية في منطقة الشرق الأوسط، إذ أن هناك من يرى أن التراجع دون مستوى ثمانية آلاف نقطة لن يتم، بينما هناك من يرى أن بحر الخمسة آلاف نقطة احتمال وارد، فيما لا يزال بعض المراقبين يبحثون عن المبررات التي قادت الأسعار إلى المستوى الحالي.

    لكن بالنظر إلى ميكانيكية السوق يتضح أن الأسعار السائدة لم تتشبع من عمليات البيع حتى نهاية تعاملات الأسبوع الذي انتهى أمس، فضلا عن أن كثيرا منها لا تبدو قريبة من التشبع، فيما تظهر المعطيات الراهنة احتمالات كبيرة لمواصلة المسار الهابط. وفي كال الأحوال يبدو أنه من غير المجدي البحث عن الأسباب التي قادت إلى الوضع الراهن لأن الأسباب صارت من ذكريات الماضي. وينتظر أن تواصل المحافظ التي تعتمد على تسهيلات بنكية في شراء الأسهم، الضغط على المؤشر العام، وذلك نتيجة وصولها إلى مستويات تسمح للبنوك باتخاذ قرار التسييل دون إذن أصحاب هذه المحافظ. وعلى الرغم من أن المسار الحالي مسار هابط، إلا أن ذلك لا يمنع إمكانية تسجيل قمما هابطة، أثناء الارتدادات التي ستتم خلال التعاملات المقبلة.

    يشار إلى أن من طبيعة تداولات الأسواق تسجيل قيعان هابطة وقمما هابطة أثناء المسار الهابط، فيما تسجل في المسار الصاعد قمما صاعدة وقيعان صاعدة أيضا. وتعتبر القمم الهابطة فرصا للتصريف، فيما تعتبر القيعان الهابطة فرصا للشراء، لكنها فرصا يجب على غير المحترفين تجاهلها تماما، فيما تعتبر القمم الصاعدة فرصا للتخفيف ويمكن لغير المحترفين تجاهلها، أما القيعان الصاعدة فهي فرص شراء حتى لغير المحترفين.

    وترشح المعطيات الحالية استمرار التراجع وفقدان المزيد من النقاط والقيم السوقية لمختلف الأسهم المدرجة في البورصة السعودية، وذلك ما لم تظهر أحداثا غير متوقعة توقف المسار الذي يسير عليه المؤشر العام.

    وبشأن أوضاع سوق المال السعودية، أوضح لـ«الشرق الأوسط»، محمد السويد مدير مجموعة الخليج للاستثمار، أن الوضع الراهن للأسعار السائدة يدعو لتوقع المزيد من التراجع.

    وبشأن المؤشر العام، قال إنه يبدو قريبا من القاع، في إشارة منه إلى أن حالة نزيف نقاط المؤشر العام مرشحة للتوقف، فيما شدد على أن أسعار معظم الأسهم المتداولة لا تزال بعيدة عن قاع الارتداد.

    وعلى الطرف الآخر، قال لـ«الشرق الأوسط» عبد المنعم عداس وهو محلل مالي ومحاضر في كلية دار الحكمة في جدة، إن سوق المال السعودية مريضة حاليا، وفي حال شفيت فإنها ستحتاج إلى فترة نقاهة، في إشارة منه إلى أن بوادر التحول إلى مسار صاعد قد يطول انتظارها. وشدد على أن الوضع الراهن لا يسمح بدخول المضاربين، لكنه قادر على إغراء الأموال الباحثة عن فرص استثمارية بعوائد مجزية، في ظل تداعي أسعار مختلف الأسهم المدرجة في السوق.

    من جهته، بين لـ«الشرق الأوسط» سعود الشامخ وهو مراقب لتعاملات سوق المال السعودية ومحلل فني لها، أن المؤشر العام يبدو عاجزا عن وقف النزيف الذي يعاني منه، وبالتالي غير قادر على النهوض مجددا وهو في هذه الحال من التردي. وقال إنه «بناء على هكذا وضع يضطر المؤشر العام في حال تجاوز نقطة الدعم المسجلة عند مستوى 8229 نقطة، إلى امتحان نقاط الدعم البعيدة»، مشيرا إلى أن هناك ثلاث نقاط دعم تاريخية قد يصل لها المؤشر العام خلال أيام من التداولات الهابطة.

    وبين أن نقاط الدعم التي يتحدث عنها، مسجلة في بحور السبعة آلاف نقطة، والستة آلاف نقطة، والخمسة آلاف نقطة، مشيرا إلى أن آخرها مسجل بالقرب من مستوى 5700 نقطة.








    مليون سعودي يضخون 126 مليون دولار في اكتتاب «البابطين للطاقة والاتصالات»


    الرياض: «الشرق الأوسط»
    ضخ أكثر من مليون سعودي، 474 مليون ريال (126.4 مليون دولار) خلال الأيام الأربعة الأولى للاكتتاب العام في 30 في المائة من أسهم شركة البابطين للطاقة والاتصالات.
    وأعلن البنك السعودي البريطاني «ساب» المستشار المالي، وإتش إس بي سي العربية السعودية، أن نسبة تغطية الأسهم المطروحة للاكتتاب الأولي والبالغة 8.1 مليون سهم، بلغت 146 في المائة منذ طرحها في الرابع من الشهر الجاري حتى أول من أمس الثلاثاء.

    وذكر بيان صادر أمس من المستشار المالي تسلمت «الشرق الاوسط» نسخة منه، أن 75 في المائة من هذه العوائد تمت من خلال وسائل التقنية للخدمات المصرفية (ماكينات الصرف الآلي، الهاتف المصرفي والإنترنت).

    ووصف أيونس كاراباتاكس، المدير التنفيذي لقسم الاستشارات المصرفية الاستثمارية الدولية في إتش إس بي سي العربية السعودية، الإقبال على الطرح الأولي لأسهم الشركة بأنه مؤشر قوي على ثقة المستثمرين بأداء «البابطين للطاقة والاتصالات»، ودفعة قوية للسوق المالية السعودية.

    وأكد كارباتاس أن الإقبال لم يتأثر بالتقلبات التي تشهدها سوق الأسهم هذه الأيام، مفيدا أن دليلا إضافيا على قدرة الشركات ذات الأداء القوي على جذب كافة المستثمرين. من جانبه، شكر محمد البابطين، رئيس مجلس إدارة شركة البابطين للطاقة والاتصالات المكتتبين على ثقتهم التي أولوها الشركة، موضحا أن نتائج الأيام الأولى للاكتتاب العام تعد نجاحاً كبيراً لقطاع الطاقة والاتصالات بشكل خاص، والاقتصاد السعودي بشكل عام.

    يشار إلى أن الاكتتاب سيستمر حتى الاثنين المقبل في أسهم الشركة التي يبلغ رأس مال 270 مليون ريال (72 مليون دولار)، مقسمة على 27 مليون سهم.

    وكانت «البابطين للطاقة والاتصالات» حققت مبيعات قدرها 543.2 مليون ريال (144.9 مليون دولار) في السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر من العام الماضي، محققة نمواً نسبته 31 في المائة مقارنة بالعام 2004، في حين ارتفع صافي الدخل خلال الفترة نفسها إلى 65.8 مليون ريال (17.5 مليون دولار)، بزيادة قدرها 10 في المائة عن العام السابق.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 18/10/1427هـ

    الأمير سلمان: السعودية مستمرة في حل صعوبات المستثمرين بالتعاون مع الجهات الحكومية ذات العلاقة بالاستثمار

    في كلمة ألقاها نيابة عن خادم الحرمين الشريفين أمام المنتدى التنافسي الدولي



    الرياض: إبراهيم الثقفي ومحمد المنيف
    شدد الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، في كلمة ألقاها نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز الذي رعى إطلاق المنتدى التنافسي الدولي الأول الذي عقد أمس في العاصمة السعودية، على تكثيف السعودية جهودها من اجل تحسين مناخ الاستثمار المحلي والأجنبي في البلاد في سياق برنامج شامل للإصلاح الاقتصادي على طريق التنمية والتحديث. وأكد الأمير أن بلاده أطلقت برنامجا شاملا لمتابعة حل الصعوبات التي تواجه المستثمرين بالتعاون بين جميع الجهات الحكومية ذات العلاقة بالاستثمار، مشيرا إلى أن السعودية تطلق مبادرة المنتدى التنافسي الدولي الأول لتأكيد أهمية توفير مناخ ملائم لنمو الاستثمارات امتدادا لنهج السعودية في دعم الاستثمار الخاص».
    وقال الأمير «يسعدنا مشاركة الشخصيات العالمية، من مفكرين وقيادات اقتصادية لتبادل الأفكار والمقترحات العلمية مع ممثلين من السعودية بهدف مساعدة البرنامج الوطني الذي تتابعه الهيئة العامة للاستثمار بالتنسيق مع الجهات الحكومية وقطاع الأعمال للوصول بالسعودية إلى مصاف أفضل عشر دول في مجال التنافس الدولي في جذب الاستثمار في نهاية 2010، وهذا يتطلب جهدا كبيرا من اجل تحسين الأداء ورفع الإنتاجية لرفع تنافسية مناخ الاستثمار في السعودية بما يتناسب مع ما تمتلك من مقومات اقتصادية ومزايا نسبية».

    إلى ذلك، أوضح عمرو بن عبد الله الدباغ، محافظ الهيئة العامة للاستثمار أن تنظيم ملتقيات التنافسية هو إحدى الآليات التي تستخدمها الهيئة في سياق برنامج 10 في 10 والذي يستهدف الوصول بالسعودية إلى مصاف أفضل عشر دول في مجال التنافس الدولي في جذب الاستثمار في نهاية عام 2010، والذي تعده الهيئة الهدف الرئيسي لها، إذ يحتاج تحقيق الهدف إلى الكثير من الخطوات والمبادرات غير التقليدية والتي تتركز في ثلاث آليات رئيسية.

    وقال الدباغ «تتمثل الآليات الرئيسية في إدارة بيئة الاستثمار من خلال العمل المؤسسي المحترف وقياس التقدم الذي يحدث فيها بالاعتماد على معايير محايدة تتمثل في التقارير الدولية، ورصدت الهيئة نحو 300 مؤشر يتم استخدامها في التقارير الدولية لقياس مدى تطور البيئة وقامت الهيئة بإنشاء مركز وطني لمعرفة مدى التنافس ومدى قدرتها على جذب الاستثمار، إضافة الى إيجاد منظومة كاملة من المدن الاقتصادية، والتركيز على القطاعات الاستثمارية التي تمتلك فيها المملكة مزايا نسبية عالية والعمل على زيادة تنافسية وجاذبية هذه القطاعات».

    من جانبه، ذكر الدكتور خالد الظاهر، المدير العام لشركة مايكروسوفت في السعودية، أن الشركة ملتزمة بالمساهمة في تطوير صناعة المعلومات والاتصالات في السعودية لتكون في مصاف الدول المستفيدة من هذين المجالين الحيويين، مؤكداً أن التعاون الاستراتيجي بين مايكروسوفت والهيئة العامة للاستثمار يأتي على مستوى تبادل الرؤية في العمل، وتطوير بيئة اقتصادية وتقنية تجذب الاستثمارات الخارجية لتعود بالفائدة على المواطن.

    من جهة أخرى كشف عدد من المسؤولين جانب من بنود الاتفاقيات التي إبرمتها ما يكروسوفت على هامش الملتقى التي تضمنت 18 اتفاقية مع عدد من المؤسسات في القطاعين العام والخاص، حيث أضاف الدكتور سليمان الجاسر رئيس مجلس إدارة شركة الاتصالات السعودية، أن هذه الاتفاقية المبرمة مع مايكروسوفت تقنن العلاقة بين شركة الاتصالات السعودية وشركة مايكروسوفت العالمية، وتمثل إطار عمل مشترك بين الجانبين لتنفيذ العديد من الخدمات والتقنيات الجديدة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات، إذ يهدف هذا التحالف إلى تطوير مستوى الخدمات المقدمة لعملاء الاتصالات السعودية، وإحداث نقلة نوعية في التحول نحو تطبيق مفاهيم الأعمال الإلكترونية والحكومة الإلكترونية وبناء بنية تحتية تستوعب متطلبات أعمال التقنية الإلكترونية.

    من جانبه، أوضح الدكتور عبد الله بن صالح العبيد وزير التربية والتعليم، أن هذه الاتفاقية التي أبرمتها الوزارة مع مايكروسوفت هي لتنفيذ عدد من البرامج والمشاريع ذات الصلة بالمجتمع التربوي والتعليمي، فمن بين تلك البرامج برنامج «شبكة المعلم المبدع» الذي يستوعب 200 ألف متصفح في وقت واحد، إضافة إلى برنامج «المبدع الصغير» والذي يستهدف طلاب المرحلة الثانوية، وتسعى الوزارة من خلال هذا التعاون إلى تكوين مجموعة من المطورين الصغار السعوديين، من خلال تدشين وإطلاق مشروع المبرمج الصغير في 26 مركزا في جميع المناطق، من خلال إعداد 13 مدربا أساسيا و13 مدربة أساسية في برنامج تدريب المدربين لتتم تهيئتهم في الرياض على أدوات تطوير البرامج ومن خلالهم يتم تدريب المدربين والطلاب، كما ستزود مايكروسوفت المراكز بالحقيبة التدريبية (النسخة المعربة)، إضافة الى 1300 نسخة منتجات مكتبة مايكروسوفت وتوفير ألف نسخة من الحقيبة التدريبية الخاصة بالمدربين الأساسيين، فإن مايكروسوفت ستقوم بتوطين التدريب التقني على أساسيات الحاسب باستخدام مناهج طاقات بلا حدود في مراكز التدريب التربوي، من خلال تدريب ما يزيد على 80 متدربا بواقع 42 مدربا أساسيا للبنين و41 مدربة أساسية للبنات.








    بيل غيتس لـ الشرق الاوسط : «مايكروسوفت» تبذل جهدا في تطوير برامجها في الجهود الإنسانية


    الرياض: ياسر الغسلان
    أكد بيل غيتس رئيس مجلس إدارة شركة مايكروسوفت في حديث خص به «الشرق الأوسط» أن شركته تتحمل مسؤوليات اجتماعية واسعة تعدت حدود بلاده، مشيرا في ذات الوقت إلى أن هناك اهتماما واسعا من لدن «مايكروسوفت» للعمل على تطوير برمجياتها ذات الاهتمام بالجانب الإنساني خاصة ما يتعلق بذوي الاحتياجات الخاصة والمعاقين والمكفوفين. وكشف غيتس أن «مايكروسوفت» تواصل دعمها للمساعدة في تطوير التعليم بجميع مكوناته إذ أوضح أن ما يكروسوفت ساهمت في تدريب نحو 30 ألف معلم عبر شركائها ومراكز التدريب المختلفة.
    وذكر غيتس أن هناك نوعين من المسؤوليات التي تنتهجها «مايكروسوفت»، الأول تسجيل الشركة لذاتها كأكبر مساعد وداعم خيري بين الشركات الكبرى عالميا، والتي تسعى أن تكون أعمالها ذات انعكاس وتأثير واضح في المجتمع واتخذت هذا النهج كهدف أسمى لها، والآخر هو ما تعمله الشركة من المساعدة في توظيف الكوادر، مبينا أن تدريب الكوادر على تعلم البرامج التي تنتجها تمثل إضافة فنية للتوظيف لأي شخص في العالم.

    وقال «لدينا بعض المميزات والمرونة الكافية التي تدعم المجتمع كبرامج تعطى لشرائح الشباب بأسعار خاصة، كل ذلك لتقوية المجتمع وزيادة مهارات أعضاءه وتوسيع مداركهم ومحو الأمية في هذا الجانب عبر تسهيل المعرفة والتعليم والتدريب». ولفت غيتس إلى أن هناك اهتماما قديما من شركة مايكروسوفت إلى مضاعفة الجهود لصالح المنتجات البرمجية الموجهة لصالح الخدمات الإنسانية لذوي الاحتياجات والمعاقين لذا تجد تطور خدمات واضح تتعلق بالصوت وغيرها من التقنيات ليمكن التواصل معها من قبل المكفوفين أو ذوي الاحتياجات الخاصة أو المعاقين في وقت كانت تعد صعبة جدا في السابق. وقال «الآن بإمكانهم التعامل مع بعض البرامج والتطبيقات وكذلك التعامل عبر الشبكة العنكبوتية».

    وأضاف بأنه من المهم التركيز على توفر اجهزة كومبيوتر وعلومها ومكتبات لا صفية من أولى الصفوف التعليمية وكذلك تدريب القائمين على التعليم من معلمين لافتا إلى أنه تم تدريب نحو 30 ألف معلم مع بعض الشركاء وهي بداية قوية وجيدة كما أن العمل متواصل للاستمرار في هذا النهج، مبينا أن التعليم لا بد أن ينحى إلى استخدام التقنية من أجهزة وفيديو وغيرهما من الوسائل العلمية الإلكترونية.

    وزاد غيتس بأن لا بد من التواصل والتعاون مع الجامعات والمؤسسات التعليمية والتدريبية الفنية وغيرها قبل البدء في التعاون مع أقسام ومراكز الحاسب الآلي وعلومها مشيرا إلى مشاركة مايكروسوفت في كثير من المراكز التدريبية والتي تعد ضمن المنظومة التعليمية المساهمة في تطوير الفكر الإلكتروني في السعودية وما تقدمه من شهادات عالية على مستوى استخدام الحاسب والشبكات والبرامج التطبيقية الأخرى والتي يعترف بها في جميع أنحاء العالم.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 18/10/1427هـ

    غيتس يبرم 18 اتفاقية مع مؤسسات القطاع العام والخاص ويؤكد تركيز «مايكروسوفت» على إنتاج برمجيات الطاقة


    الرياض: محمد الحميدي
    أبرم بيل غيتس رئيس مجلس إدارة مايكروسوفت خلال مشاركته فعاليات المنتدى التنافسي الدولي الأول الذي نظم أمس في الرياض، 18 اتفاقية استراتيجية مع مؤسسات رئيسية من القطاعين العام والخاص وأخرى أهلية في السعودية، إذ بموجب الاتفاقية الموقعة تزود الشركة هذه المؤسسات بالحلول والخبرات اللازمة لرفع مستوى الإنتاجية، وخفض النفقات، وتسريع عملية صناعة القرار، وتتضمن المؤسسات التي وقعت اتفاقيات مع مايكروسوفت، مؤسسة البريد السعودي، وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، واللجنة العليا للسياحة، والمؤسسة العامة للتقاعد، وجمعية الحاسبات السعودية، وشركة الاتصالات السعودية، والمؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني، ومكتب دول مجلس التعاون الخليجي للتعليم، وجمعية الأطفال المعوقين، ومؤسسة الملك فيصل الخيرية، وصندوق المئوية، ومجموعة أخرى من الجهات الحكومية.
    وقال بيل إن الاتفاقيات التي جرى توقيعها تضمن للمؤسسات العامة والخاصة توظيف الطاقة الكامنة على الوجه الأمثل، موضحا أن رؤيته حول «عالم العمل الجديد» لها دور في تصميم ما يسمى «برامج مهيأة للمستخدم»، والتي ستشكل عونا كبيرا للحكومات والشركات والأفراد في إطلاق طاقاتهم.

    وأطلع غيتس كبار قادة الأعمال على رؤيته حول التوجهات الرئيسية التي تسهم في تغيير بيئة العمل، بما فيها التكامل والشفافية في عالم الأعمال ومواكبة أحداث ومتغيرات بيئات العمل. وسلط غيتس الضوء على الالتزامات الرئيسية الأربعة لمايكروسوفت وهي، تمكين الموارد البشرية، وتبسيط العمليات وتعزيز البراعة في إيجاد الحلول، وحماية المعلومات، وتطوير الأعمال باستخدام الحلول التقنية.

    وفي كلمته على أهمية الدور الذي تلعبه تقنية المعلومات والاتصالات في تعزيز القدرات التنافسية وبناء اقتصاد قادر على المنافسة على المستوى العالمي، ذكر غيتس أن التقنية الرقمية أساسا لنمو الاقتصاد العالمي الذي نشهده اليوم، وخلق فرص اجتماعية واقتصادية جديدة، مشيرا الى أن شركته ستواصل شراكتها الوثيقة مع القطاعين العام والخاص في السعودية لمساعدتها على تعزيز إنتاجياتها، في هذه الأثناء، كشف غيتس عن توجهات جديدة تتطلع إليها شركة مايكروسوفت، إذ أفصح أن الشركة تعكف حاليا على التركيز على بعض التطورات البرامجية، لاسيما ما يخص برامج الطاقة وما يتعلق بها، والتركيز على هذه الصناعة المهمة عالميا. وأطلق غيتس وعدا على نفسه بالعودة مجددا إلى السعودية حال وجود رغبات من شركاء أو جهات أو منظمات محلية خيرية، لترتيب أعمال أو مشروعات خيرية بمشاركة مؤسسات غيتس الخيرية، مشددا على حرصه الأبدي والدائم على أولوية المشروعات الخيرية والمساهمة والمساعدة فيها بكل الطرق. وقال غيتس «أريد أن أتحدث عن المشاريع الخيرية وأن نجد مزيدا من الشركاء الباحثين عن الأعمال الخيرية، فأنا تحررت من معظم ثروتي ولم يبق سوى التركيز على تطوير البرامج والأنظمة الكومبيوترية، وكذلك مراعاة ومتابعة الأعمال الخيرية».

    وأوضح غيتس أن إبرام الاتفاقيات مع الجهات الحكومية يمثل عنصرا قويا لدعم التوجه نحو التحول إلى مجتمع تقني معلوماتي قادر على التواكب مع التنافس القادم على صعيد الاقتصاد العالمي، لاسيما أننا سنتحدث عن قطاعات واعدة فيما يخص المعادن، والطاقة، والرعاية الصحية وغيرها مما يحتاج معه إلى خبراء وطاقات وكوادر قادرة على إحداث التطور المنشود.

    وشدد غيتس على أهمية خفض أسعار خدمات الإنترنت، موضحا أن سهولة الاستخدام ووجود الخدمة في كافة المناطق، هو الوسيلة الأسرع والعامل الرئيسي لتطور البلاد إلى ما يتطلع إليه، مشيرا بقوله «معظم الأمور التي أعرفها عن السعودية إن هناك تركيزا على تطوير بعض المشاريع التقنية الفنية، في حين أن هناك شؤون تقنية أكثر أهمية كالإنترنت مثلا، لذا لابد أن تتغير بعض الاستراتيجيات ذات العلاقة بأولويات الاهتمام».








    «أوجيه تليكوم» تطرح أسهما وشهادات دولية بقيمة 1.25 مليار دولار في سوق لندن


    دبي: «الشرق الأوسط»
    كشفت شركة أوجيه تليكوم المحدودة أمس عن طرحها 1.25 مليار دولار عن طريق إدراج شهادات إيداع دولية GDR في سوق لندن للأوراق المالية، إضافة إلى إدراج أسهمها في سوق دبي العالمية للأوراق المالية DIFX في إطار الطرح الأولي لأسهمها. وسيحقق الطرح للشركة رسملة سوقية بقيمة 5.7 مليار دولار في منتصف عملية الطرح.
    وتوقعت «أوجيه تليكوم المحدودة» أن يصل حجم عملية الطرح، التي ستبدأ في الثامن من الشهر المقبل، إلى 1.25 مليار دولار للمؤسسات الاستثمارية، على شكل أسهم وشهادات إيداع دولية. حيث تنوي الشركة تحقيق 150 مليون دولار كعائدات أولية لعملية الطرح. ومن المقرر أن يتراوح سعر الأسهم المطروحة للاكتتاب بين 1.15 و1.42 دولار للسهم الواحد، وما بين 11.50 و14.20 دولار لشهادة الإيداع الدولية، على أن تمثل كل شهادة إيداع 10 أسهم. ويتوقع أن تحتفظ مجموعة سعودي أوجيه بما يزيد عن 40% من أسهم الشركة.

    وتعتزم «أوجيه تليكوم المحدودة» استخدام عائدات عملية الطرح في تطوير الأعمال بما في ذلك تمويل رساميل الإنفاق وتغطية حاجيات رأس المال العامل، وتمويل الالتزامات الأخرى للشركات التابعة لها، إضافة إلى تغطية مختلف القضايا العامة للشركة، وتم انتداب بنك ABN AMRO و«سيتي غروب» للقيام بدور المنسق الدولي وإدارة عملية الاكتتاب. وتعد «أوجيه تليكوم المحدودة» واحدة من الشركات الرائدة في مجال خدمات الاتصالات في كل من تركيا وجنوب أفريقيا حيث تقدم خدمات الهاتف الثابت والاتصالات المحمولة وخدمات الإنترنت، بالإضافة إلى توفير خدمات الإنترنت في كل من السعودية ولبنان والأردن.

    وقال بولص دواني الرئيس التنفيذي لشركة أوجيه تليكوم المحدودة «إن الطرح يعد الخطوة المنطقية التالية على صعيد بناء المجموعة، حيث أننا نركز جهودنا الآن على توسيع وتطوير أعمالنا الحالية، فلدينا عدد من فرص النمو الجيدة في أسواق الاتصالات التي نعمل فيها وكلنا ثقة في قدرتنا على تحقيق المستقبل الذي نصبو إليه».

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 18/10/1427هـ

    إنشاء شركة إسلامية للتمويل العقاري بشراكة سعودية ـ إماراتية

    برأسمال 266.6 مليون دولار و«البركة» و«عسير» و«السعودي للاستثمار» و«أملاك» أبرز المؤسسين



    جدة: إبراهيم الفقيه
    أعلن في السعودية عن توقيع اتفاقية لإقامة أول شركة تمويل وتطوير عقارية في المملكة تعمل وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية، برأسمال مليار ريال (266.6 مليون دولار).
    ويأتي الإعلان عن قيام الشركة، التي تم التوقيع عليها البارحة، وأطلق عليها اسم شركة أملاك العالمية، إثر تحالف بين عدد من الشركات العاملة في مجال التمويل والتطوير العقاري على مستوى منطقة الخليج. وقاد التحالف شركة البركة للاستثمار والتنمية، بالإضافة إلى البنك السعودي للاستثمار وشركة عسير والشركة التجارية لخدمات التسويق والوكالات المحدودة (من السعودية) وشركة أملاك للتمويل (من الإمارات).وأوضح عبد الله صالح كامل، الذي تم اختياره لمنصب رئيس مجلس إدارة الشركة الجديدة، أن نشاط الشركة الأساسي هو في التمويل والتطوير العقاري لقطاعي الأفراد والشركات، بالإضافة لنشاط التمويل التأجيري، لتحسين ورفع القدرة الشرائية للأفراد ومساعدتهم لتحقيق حلمهم بتملك منزل العمر.

    وبشأن نشاط الشركة لقطاع الشركات، قال إنه سيكون موجهاً لسد الفجوة في تمويل المشاريع والمشاركة في المشاريع العقارية الكبرى في مختلف القطاعات، سواء الإسكانية أو السياحية أو الصحية أو التعليمية.

    واعتبر أن شركة أملاك العالمية للتمويل والتطوير العقاري، تحت التأسيس، الأولى من نوعها في السعودية، حيث حصلت على التراخيص اللازمة لممارسة أنشطتها من قبل مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما».

    وبين أن من المتوقع الانتهاء من تسجيل الشركة لدى وزارة التجارة خلال شهرين من الآن، لتبدأ الشركة عملياتها في الربع الثالث من العام المقبل، على أن تكون العاصمة السعودية المقر الرئيسي للشركة.

    وفيما اختار المؤسسون عبد الله صالح كامل رئيساً لمجلس الإدارة تم الاتفاق على محمد العبار نائبا للرئيس، وحمل عضوية مجلس الإدارة، كل من: سعود صالح الصالح مدير عام البنك السعودي للاستثمار، وحسن سالم العماري الرئيس التنفيذي لمجموعة التوفيق المالية، وعبد الرحمن الرويتع المدير العام لشركة عسير للتجارة والسياحة والصناعة، ومحمد علي الهاشمي الرئيس التنفيذي لشركة أملاك الإماراتية، فضلا عن أنه تم تعيين عبد الله الهويش رئيسا تنفيذيا للشركة.

    وانتهجت السعودية، بحسب تقارير سابقة، خطة لحل أزمة الإسكان وتوفير المساكن للمواطنين تتألف من أربعة عناصر: توفير التجهيزات الأساسية، إنشاء مشاريع إسكانية، التوسع في منح الأراضي للمواطنين، إنشاء صناديق متخصصة للإقراض.

    وتشهد السعودية حالياً طفرة عقارية غير مسبوقة من خلال تبني المملكة لمفهوم المدن الاقتصادية، حيث تم مؤخراً الإعلان عن عدة مدن اقتصادية من بينها: مدينة الملك عبد الله الاقتصادية في رابغ ومدينة الأمير عبد العزيز بن مساعد الاقتصادية في حائل ومدينة المعرفة في المدينة، وباستثمار يزيد عن 200 مليار ريال (53.3 مليار دولار)، وستعمل الشركة كأحد الروافد الأساسية للقطاع العقاري المتنامي، حيث تشير الدراسات الأولية إلى الحاجة لبناء حوالي 100 ألف وحدة سكنية في العام.

    يشار إلى أن فكرة إنشاء «أملاك العالمية» جاءت نتاج دراسات ميدانية معمقة نظراً لما يتمتع به كافة الشركاء من خبرة واسعة في هذا المجال. وانطلقت فكرة الشركة من خلال مجموعة دلة البركة وشركاتها الشقيقة التابعة، التي لها باع طويل في هذا المجال على النطاق المحلي والإقليمي، الذي اثبت نجاح وتطور صناعة التمويل بنظام التمويل التأجيري للأصول بمختلف أنواعها والعقارية منها، نظير ما لديها من خبرة في مجال التنمية والتطوير العقاري. وتعتبر شركة أملاك للتمويل الشريك الإماراتي كأكبر شركة عامة مساهمة متخصصة في التمويل الإسلامي في الإمارات وبصفتها المؤسسة المالية التي حققت ريادة في مجال التمويل العقاري في المنطقة، كما أن خدمات الشركة التمويلية لم تقتصر على دولة الإمارات، بل تعدتها إلى بلدان أخرى كالبحرين والسودان وتركيا.







    صعود في دبي والصناعة يستمر بقيادة الارتفاع في عمان

    > مواصلة التراجع في البحرين > تباين أداء الأسهم في قطر > جني الأرباح يسيطر على البورصة الأردنية



    عمان: «الشرق الاوسط»
    > الأسهم الإماراتية: تمكنت سوق دبي المالية من الارتفاع خلال جلسة يوم امس بعد جلسة شهدت تداولات متذبذبة وقد جاء فيها اعلان البدء باجراءات تحويل السوق الى اول سوق مالي اسلامي عالمي، ليرتفع المؤشر بواقع 4.48 نقطة، بنسبة 1.20% مقفلا عند مستوى 379.04 نقطة، كما تلا الجلسة اعلان شركة تبريد عن فوزها بستة عقود في ابو ظبي، وقد شهدت الجلسة تداول 182 مليون سهم بقيمة 1.21 مليار درهم اماراتي تم تنفيذها من خلال 9180 صفقة.
    وقد ارتفعت اسعار اسهم 13 شركة مقابل انخفاض اسعار اسهم 3 شركات، حيث سجل سهم اريج اعلى ارتفاع بواقع 9.62% واقفل عند سعر 2.96 درهم اماراتي، تلاه سهم امان بواقع 5.24% واقفل عند سعر 28.10 درهم اماراتي، بينما قاد التراجع سهم بنك دبي التجاري بواقع 0.87% واستقر عند سعر 6.80 درهم اماراتي، تلاه سهم الخليجية للاستثمارات العامة بنسبة 0.66% مستقرا عند سعر 9 دراهم اماراتية.

    وقد احتل سهم اعمار المرتبة الاولى من حيث قيمة الاسهم المتداولة والثانية بقيمتها بواقع 35.8 مليون سهم بقيمة 438.97 مليون درهم اماراتي بعد ان ارتفع الى سعر 12.25 درهم اماراتي.

    وجاء ثانيا بقيمة التداولات والاول بحجمها سهم الاتصالات المتكاملة بتداول 56.5 مليون سهم بقيمة 388.7 مليون درهم اماراتي بعد ارتفاعه الى سعر 6.87 درهم، وارتفع سهم شعاع كابيتال بنسبة 1.02% مستقرا عند سعر 4.93 درهم اماراتي بعد تداول 933 الف سهم بقيمة 4.60 مليون درهم اماراتي.

    > الأسهم العمانية: استمر سوق مسقط بارتفاعه خلال تداولات جلسة يوم أمس بقيادة من قطاع الصناعة ليربح المؤشر بواقع 5.15% عندما اقفل عند مستوى 5614.58 نقطة بعد تداول 2.97 مليون سهم بقيمة 2.24 مليون ريال عماني تم تنفيذها من خلال 1207 صفقة، وقد ارتفع قطاع الصناعة بنسبة 1.85% بعد أن استحوذ على تداول 477 الف سهم بقيمة 451 ألف ريال عماني، تلاه قطاع البنوك والاستثمار بنسبة 0.72% من جراء تداول 1.13 مليون سهم بقيمة 1.01 مليون ريال عماني، ثم قطاع الخدمات والتأمين بنسبة 0.14% نتيجة لتداول 395 الف سهم بقيمة 411 الف ريال عماني، وقد ارتفعت اسعار اسهم 24 شركة مقابل انخفاض اسعار اسهم 15 شركة، حيث سجل سهم الكابلات العمانية اعلى نسبة ارتفاع بواقع 15.15% عندما اقفل عند سعر 26.815 ريال عماني تلاه سهم الوطنية للبسكويت بنسبة 5.1% وصولا الى سعر 2.223 ريال عماني، في المقابل سجل سهم ظفار للتأمين اعلى نسبة انخفاض بواقع 2.97% عندما اقفل عند سعر 3.200 ريال عماني تلاه سهم الشرقية للاستثمار بنسبة 2.57% واستقر عند سعر 1.364 ريال عماني. > الأسهم البحرينية: واصلت قطاعات السوق البحرينية تراجعها خلال جلسة يوم امس، والتي خسر فيها المؤشر بواقع 6.80 نقطة او ما نسبته 0.31% مقفلا عند مستوى 2182.24 نقطة بعد تداول 501 الف سهم بقيمة 306.5 الف دينار بحريني، وقد سجل قطاع البنوك والفنادق اكبر تراجع بواقع 42.14 نقطة تلاه قطاع البنوك التجارية بواقع 12.18 نقطة ثم قطاع الخدمات بقيمة 11.52 نقطة، بينما استقرت باقي القطاعات عند اقفالاتها السابقة، وقد سجل سهم بنك البحرين الوطني ارتفاعا وحيدا بنسبة 0.51% عندما اقفل عند سعر 0.985 دينار بحريني، بينما كان سهم البحرين القابضة الاكثر تراجعا بنسبة 4.76% وصولا الى سعر 0.400 دينار بحريني، تلاه سهم البركة بواقع 3.62% الى سعر 2.930 دولار أميركي، ثم سهم ترافكو بنسبة 3.23% واستقر عند سعر 0.300 دينار بحريني، وقد احتل سهم البنك الاهلي المتحد المرتبة الاولى من حيث كمية الاسهم المتداولة بواقع 90 الف سهم تلاه سهم ترافكو بتداول 84.1 الف سهم.

    > الأسهم الكويتية: استمرت السوق الكويتية بالمحافظة على توازنها مع نهاية تداولات جلسة يوم امس التي سجل المؤشر مع نهايتها ارتفاعا بسيطا بواقع 16.30 نقطة، وبنسبة 0.16% ليقفل عند مستوى 10396.40 نقطة، حيث تمكن قطاعا الاغذية من الارتفاع بواقع 0.93%، تلاه قطاع الخدمات بنسبة 0.35%، بينما كان التراجع من نصيب قطاعي العقارات بنسبة 0.15% وقطاع الاسهم الاجنبية بنسبة 0.03%.

    وقد شهدت السوق تداول 244.7 مليون سهم بقيمة 140 مليون دينار كويتي تم تنفيذها من خلال 9948 صفقة، حيث سجل سهم بيان اعلى نسبة ارتفاع بواقع 7.24% واقفل عند سعر 0.370 دينار كويتي تلاه سهم وطنية بنسبة 6.94% وصولا الى سعر 0.770 دينار كويتي، في المقابل سجل سهم الديرة اعلى نسبة انخفاض بواقع 5.71% واقفل عند سعر 0.660 دينار كويتي تلاه سهم مشرف بنسبة 5.55% واستقر عند سعر 0.510 دينار كويتي. وقد احتل سهم المجموعة الدولية المرتبة الاولى من حيث كمية الاسهم المتداولة بواقع 15.87 مليون سهم تلاه سهم وطنية بتداول 15.43 مليون سهم.

    > الأسهم القطرية: ارتفعت السوق القطرية بدفع من اسهم قطاعي الصناعة والخدمات مع انقسام شركات السوق وتباين أدائها، ليربح المؤشر بواقع 10.03 نقطة وبنسبة 0.14% ليستقر عند مستوى 6972.54 نقطة، حيث قام المستثمرون بتداول 5.21 مليون سهم بقيمة 185.73 مليون ريال قطري تم تنفيذها من خلال 5066 صفقة، وتمكنت اسهم 17 شركة من الارتفاع بينما انخفضت اسعار اسهم 13 شركة واستقرت اسعار اسهم 3 شركات، حيث سجل سهم الخليج للتأمين ارتفاعا بواقع 3.58% ليقفل عند سعر 97.90 ريال قطري، تلاه سهم دلالة بنسبة 3.30% الذي استقر عند سعر 28.50 ريال قطري، بينما تصدر سهم المطاحن الانخفاض بنسبة 6.30% وصولا الى سعر 24 ريالا قطريا تلاه سهم الاولى للتامين بواقع 1.80% واقفل عند سعر 38 ريالا قطريا، وقد احتل سهم بنك الريان المرتبة الاولى من حيث كمية الاسهم المتداولة بواقع 2.27 مليون سهم وانخفض بنسبة 0.46% تلاه سهم ناقلات بتداول 449 الف سهم مستقرا عند اغلاقه السابق.

    > الأسهم الأردنية: سيطرت عمليات جنى الارباح على مجريات التداول في بورصة عمان يوم امس بعد ان عمد المستثمرون الى استغلال الارتفاع الذي شهدته خلال اليومين الماضيين والذي تجاوز 2.5 في المائة.

    وبات المتداولون يتجهون الى تحقيق ارباح سريعة بعد ان تعزز نهج المضاربة ليس فقط عند صغار المستثمرين فحسب، بل لحق بكبار المستثمرين الذين دخلوا السوق باهداف استثمارية استراتيجية متوسطة وطويلة المدى.

    وسيطر هذه النهج على شريحة من المستثمرين بعد تخلل ثقتهم في الاسهم بعد الأزمات التي مر بها السوق هذا العام اكثر من مرة.

    وتراجع المؤشر العام وسط هذه الحالة الى 5942 نقطة متخليا عن 0.31 في المائة من مكاسب جلسة اول من امس جاء اغلبها من عمليات المضاربة وتصحيح المراكز المالية في نطاقات ضيقة تحرك بها المؤشر العام نتيجة استمرار حالة الترقب المشوبة بالحذر والتي بدا تأثير جليا على السيولة المتداولة في عمليات البيع والشراء.

    وبلغ حجم التداول الإجمالي حوالي 41.5 مليون دينار وعدد الأسهم المتداولة 15.4 مليون سهم نفذت من خلال 15002 عقدا.

    وعن مستويات الأسعار فقد انخفض الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم لإغلاق يوم امس الى 5942 نقطة بانخفاض نسبته 0.31 في المائة مقابل 5961 نقطة ليوم التداول السابق.

    > البورصة المصرية: واصلت البورصة المصرية الانخفاضات المتتالية التي بدأتها منذ الأسبوع الماضي على خلفية التراجع الشديد الذي طال كافة أسواق المنطقة، وخالفت توقعات المتابعين لها في بداية تعاملات أمس بانهاء الجلسة على ارتفاع كبير، وأغلقت على انخفاض جديد زاد من جراح المستثمرين خاصة الصغار.

    وفقد مؤشر CASE 30 الذي يقيس أداء الـ 30 سهما الأكثر نشاطا في البورصة في اغلاق تعاملات أمس 7.3 نقطة ليتراجع بنسبة 0.11% الى مستوى 6392.5 نقطة، وسط تعاملات بلغت قيمتها 838 مليون جنيه نحو (146 مليون دولار) تحققت نتيجة التعامل على 44 مليون سهم.

    وواصل سهم كابو ممارسة هوايته بتصدر قائمة الأسهم الأكثر نشاطا في البورصة وان كان تصدرا مبررا هذه المرة بعد اعلان ادارة الشركة عن اعتزامها شراء حصص في شركات تعمل في نفس المجال، وتم تداول 13 مليونا من أسهمه وأغلق مرتفعا بنسبة 3.8%، تلاه في قائمة الأنشط سهم هيرميس بتداول 5 ملايين سهم وأغلق منخفضا بنسبة 1.6%، ثم المصرية للاتصالات الذي عاد الى دائرة الضوء مجددا بعد الاعلان عن اعتزام فودافون العالمية شراء قرابة 3.5% من أسهم المصرية للاتصالات في فودافون مصر على أن تواصل الأخيرة الحصول على خدمة الاتصالات الدولية من المصرية، وتم تداول 3.5 مليون سهم من أسهم المصرية للاتصالات وارتفع بنسبة 0.6% الى 15.3 جنيه، ثم العربية لحليج الأقطان الذي تداول 2.9 مليون سهم وانخفض في الاغلاق بنسبة 0.9%.

    واعتبر هاني هنداوي رئيس شركة العروبة للسمسرة التراجع الذي أصاب البورصة مسألة عادية ووقتية، مشيرا الى أن مبيعات المستثمرين العرب تدفع صغار المستثمرين للبيع خوفا من أي هبوط يصيبهم بالخسارة، وأكد أن الأمر لن يتعدى جلسات قليلة قادمة.

    ونبه هنداوى بتراجع الخسائر اليومية للبورصة المصرية، فبعد أن فقد المؤشر قرابة 120 نقطة في أحد الأيام تراجعت خسائره لتصل اليوم الى 7 نقاط فقط.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 18/10/1427هـ

    إطلاق مشروع الخليج الأبيض في أم القيوين باستثمارات تبلغ نحو 2.2 مليار دولار


    لندن: «الشرق الأوسط»
    بحضور الشيخ عبد الله بن راشد المعلا، نائب حاكم أم القيوين والشيخ طارق بن فيصل القاسمي، رئيس مجلس إدارة مجموعة الإمارات الاستثمارية، تم توقيع مذكرة تفاهم لإطلاق مشروع «الخليج الأبيض» السكني السياحي في إمارة أم القيوين والذي سيتم الإعلان عن تفاصيله الكاملة خلال الأيام القليلة القادمة باستثمارات تصل إلى أكثر من 8 مليارات درهم إماراتي (نحو 2.2 مليار دولار).
    وتعمل شركة صن لاند الإمارات على إدارة وتسويق المشروع والتي تملك مجموعة الإمارات الاستثمارية نسبة 50% منها، والتي تمتلك أيضا حقوق فندق البلازوفيرساتشي حول العالم، بينما تملك مجموعة صن لاند والمدرجة على السوق المالي الأسترالي النصف الآخر.

    ولقد أعلنت مجموعة صن لاند الإمارات أخيرا عن افتتاح مكاتبها في دبي تمهيدا لإطلاق عدد من المشروعات الجديدة في دولة الإمارات، إلى جانب أهم مشاريعها ومنها فندق بلازوفيرساتشي، وهو الفندق الثاني في العالم، وبرج (دي 1) السكني السياحي الذي سيتكون من 80 طابقا والمطل على خور دبي.

    وتملك مجموعة الإمارات الاستثمارية حصة رئيسية في مشروع الخليج الأبيض والذي يعتبر إضافة جديدة إلى محفظتها الاستثمارية العقارية المتنوعة في العديد من دول العالم. ورحب الشيخ عبد الله بن راشد بمشروع الخليج الأبيض واعتبره عنوانا مهما في قطاع السياحة في المنطقة، كما أن الأسماء العريقة التي تقف وراء المشروع ليس محليا بل دوليا ستشكل عاملا مهما يرفع من رصيد المشروع والإمارة بشكل عام.

    وقال رضا جعفر، المدير التنفيذي لمجموعة الإمارات الاستثمارية: «نحن سعداء ببدء أول مشاريعنا العملاقة في إمارة أم القيوين التي باتت تعتبر منطقة جذب استثمارية مهمة، فخلال مراجعة سريعة للأشهر الاثني عشر الماضية، نجد أن كبار شركات التطوير العقارية وضعت موطأ قدم في الإمارة بالنظر إلى فرص النمو الكامنة والمتوقع أن تتحقق في السنوات القليلة الماضية». وفي تعليق له حول مشروع الخليج الأبيض، قال سهيل أبديان، المدير التنفيذي لمجموعة صن لاند الإمارات: «مشروع الخليج الأبيض سيكون وجهة لمن يحبون التمتع بتسهيلات وخدمات مقدمة وفقا لمعايير عالمية، وسيكون أيضا بيئة طبيعية جميلة تتميز بها إمارة أم القيوين. وجميع مباني المشروع لا تتجاوز 15 طابقا حيث تحيط بها مساحات مائية والكثير من المساحات الخضراء».








    السعودية: إقامة أول مزاد نسائي على مخطط عقاري في الرياض

    بحضور 1400 سيدة في جمعية النهضة النسائية

    الرياض: سوسن الحميدان
    احتضنت جمعية النهضة النسائية أول من أمس، أول مزاد نسائي ينظمه مكتب الحصاد الدولي وتشرف عليه شركة اعالي للتسويق بحضور 1400 سيدة من سيدات الأعمال والمهتمات بالمجال العقاري وسيدات المجتمع تمت دعوتهن لتجربة ثقافة المزادات من خلال هذا المحفل الذي تعيشه المرأة للمرة الأولى مناصفة مع الرجل.
    وقالت ريم الابراهيم مسؤولة القسم النسائي بشركة أعالي للتسويق لـ«الشرق الأوسط»: «إننا نسعى من خلال هذا المزاد إلى نشر ثقافة المزادات التي سبقونا فيها الرجال بمراحل، موضحة أن مفهوم المزادات لا يكتمل ألا بالجدية في البيع مصحوبا مع الحضور بدفتر الشيكات الخاص بالسيدة حتى تتم العملية فور المزايدة على الأرض». وعن تفاصيل المزاد ذكرت الابراهيم انه سيتم تقسيم المزاد إلى قسمين الأول سيكون مخصصا للجادات في الشراء، والقسم الآخر للحاضرات للاستفادة من طريقة عمل المزادات والاطلاع على التجربة. وسيتم عرض المخطط والأسعار المقترحة للقطع مع شرح بسيط لكيفية عملية البيع، بعدها سيتم بدء المزاد وستكون المزايدة على القطع السكنية بزيادة خمسة ريالات والقطع التجارية بزيادة عشرة ريالات للمتر الواحد. واضحت الابراهيم أن قناة العربية الفضائية ستنقل عملية المزاد مباشرة بين فرعي المزاد الرجالي والنسائي التي ستكون عملية البيع متزامنة مع بعضها.

    وأبدت الابراهيم تخوفا كبيرا حول التجربة وخشت ألا تنجح التجربة نتيجة لتجارب سابقة قامت بها النساء في مزادات مناصفة مع الرجال ثم بعد اتمام عملية البيع يتراجعن عن عملية الشراء ذلك في المراحل النهائية للبيع. وتوقعت حسب خبرتها في بيع العقارات أن حضورا كبيرا سيكون للنساء بسبب جدية المرأة في شراء العقارات وتوفر رؤوس الأموال الكبيرة لديهن ولإيمان السيدات بأهمية العقار حيث يعتبرونه الابن البار لهن. وعن المشاريع المستقبلية للشركة ذكرت الابراهيم أن الشركة بصدد إقامة صالات خاصة للمزادات النسائية وذلك من اجل تكرار التجربة ولجعل السيدات في هذا متساويات مع الرجل ولتنمية ثقافة المزادات العقارية بين صفوف المهتمات بالعقار، مختتمة حديثها بان المشاركة النسائية تعد خطوة رائدة داعمة للمرأة بشكل عام وسيدات الأعمال بشكل خاص من خلال إتاحة فرصة المشاركة لهن في الاستثمار العقاري والتحاور وتبادل الآراء في مثل هذه الفعاليات والتظاهرات العقارية، ومن جهة أخرى تمثل المزادات ريعا خيريا يخدم المرأة المحتاجة من الأسر التي ترعاها الجمعية.

    يذكر ان المخطط الذي ستتم المزايدة عليه يقع شمال مدينة الرياض تحت مسمى (مخطط الأجيال) طريق أبوبكر الصديق بمساحة (872 ألف متر مربع) تشتمل على أكثر من 700 قطعة ارض تجارية وسكنية، ويتصل المخطط بوسط مدينة الرياض من خلال عدة طرق رئيسية مثل طريق أبوبكر الصديق وطريق الأمير سلمان بن عبد العزيز السريع (العمارية سابقا) المتصل بطريق الملك فهد والمؤدي للبوابة الغربية للمطار ومن الشمال طريق الأمير تركي بن جلوي، كما يتوسط المخطط عدة مخططات سكنية راقية ومطورة وفق أعلى المستويات في منطقة تعتبر من أهم مناطق الجذب السكاني والاستثماري على مستوى منطقة الرياض، إضافة إلى أن مساحات القطع السكنية متفاوتة وتناسب مختلف الاحتياجات من راغبي السكن أو الاستثمار.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 18/10/1427هـ

    ملتقى الخرطوم الاقتصادي: دعوات لإطلاق استثمار خيلجي ـ سوداني مشترك

    الرئيس عمر البشير: سنطبق التوصيات بالكامل



    الخرطوم: اسماعيل آدم
    أكد رئيس السودان المشير عمر البشير، استعداد بلاده لتطبيق توصيات ملتقى الخرطوم الاقتصادي، والذي انطلقت فعالياته أمس. وقال الرئيس السوداني أمام حشد من المشاركين «إن كل ما يصدر عن الملتقى من توصيات ومقترحات سيجد الدعم والمتابعة من الحكومة، وسيحرص هو شخصيا على تحقيقه وتطبيقه بالكامل». وكان الملتقى قد انطلق بحضور واسع من رشجال الأعمال العرب ومسؤولين سودانيين تحت شعار فرص للأعمال وآفاق للاستثمار.
    من جانبه، دعا وزير الدولة للاستثمار في السودان السميح الصديق إلى تكامل بين موارد السودان الطبيعية والفوائض المالية في الخليج، وأشار إلى السعي لعقد اتفاقات لمشاريع مشتركة خلال الملتقى، في الوقت ذاته. الى ذلك، أشار رئيس اتحاد أصحاب العمل السودانيين سعود البرير، إلى ما يتمتع به السودان من استقرار وتدفق استثماري بفضل الإصلاحات السياسية والاقتصادية. ودعا إلى تسريع الخطى لتصبح منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى ذات شأن مهم في الاقتصاد العالمي.

    وعلى ذات الصعيد، أكد الشيخ عبد الله بن سعود آل ثاني دعم قطر لجهود الحكومة والشعب في السودان، وقال إن البنك المركزي القطري شجع البنوك القطرية على تملك حصص في بنوك السودان.

    اما رئيس الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي عبد اللطيف الحمد، فقد تحدث عن دور الصندوق في منح القروض لمشاريع حيوية في السودان، والمساعدات لمشاريع أخرى، وأكد أن الصندوق يدعم حاليا برامج تدريب وتأهيل للموارد البشرية في بلدان عربية، لا سيما السودان، ودعا الحكومة إلى تطبيق برنامج لإصلاح الإدارة وإزالة بعض العوائق أمام المستثمرين.

    كما أشار وزير الدولة للشؤون المالية والصناعية في الإمارات العربية محمد خلفان خرباش، إلى حرص دول مجلس التعاون على دعم مشاريع التنمية في السودان، وقال إن المناخ مؤات جدا للاستثمار في هذا البلد، وخصوصا في الظرف الحالي، لاسيما أن الإمارات العربية المتحدة أصبحت أهم شريك تجاري للسودان. أما الوزير الكويتي فلاح فهد الفاجري، فقال إن العلاقات التجارية بين الكويت والسودان ليست متوازنة مع العلاقات السياسية المتميزة، ولا بد من عمل دؤوب ومخلص لتنمية التعاون التجاري والاقتصادي بشكل عام. وفيما تحدث وزير الاستثمار في السودان مالك عقاد عن الموارد الطبيعية وعن أهمية الاستقرار السياسي، قال وزير المالية السوداني الزبير احمد الحسن إن بلاده تعتبر الخليجيين الشركاء الأساسيين للسودان، وهي دعتهم للمشاركة في الملتقى ليس بسبب الفوائض المالية المتوفرة في الخليج، وإنما لأن هؤلاء الشركاء يملكون الخبرة التي تساعد السودان في مرحلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

    وأشار إلى الفرص المعروضة في قطاعات الزراعة والصناعة ومشاريع الأمن الغذائي والكهرباء والسدود والنقل. وأضاف أن في السودان 30 مؤسسة مصرفية عاملة لكن الطموح أن ينشأ مصرف كبير يلبي الحاجات المتزايدة.

    وبعد الافتتاح انطلقت جلسات العمل. وتناولت الجلسة الأولى موضوعين الأول حول السياسات الاقتصادية والمالية، حيث قدم الوزير الزبير أحمد الحسن ورقة شاملة عن الإصلاحات المنجزة وعن الفرص الاستثمارية. وقدم وزير الاستثمار ورقة حول مناخ الاستثمار في السودان والحوافز الممنوحة للمستثمرين. ويتابع الملتقى أعماله في جلسة مسائية تتميز بلقاءات بين مجموعات مصرفية وتأمينية من دول الخليج مع رجال المال والأعمال في السودان. ومن المنتظر أن يختتم الملتقى أعماله اليوم بعد سلسلة من ورشات العمل واللقاءات الجانبية، فيما تنظم الحكومة السودانية زيارات إلى مشاريع زراعية وعقارية وسياحية للمشاركين.








    موجودات البنوك العربية مجتمعة أدنى من تريليون دولار


    الكويت: «الشرق الأوسط»
    استضاف بنك الكويت الوطني المنتدى الاقتصادي العالمي لمعهد التمويل الدولي الذي عقد لأول مرة في دولة الكويت يومي 6 و7 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري، وسط مشاركة حشد من الفعاليات الاقتصادية وعدد من خبراء المال في أبرز المؤسسات المالية الإقليمية والعالمية ومسؤولين رسميين. وكانت استضافة بنك الكويت الوطني للمنتدى فرصة لمناقشة جملة من المسائل الاقتصادية المتعلقة بالتحديات الرئيسية التي تواجه اقتصادات المنطقة لاسيما ما يتعلق بالقطاع المصرفي، والتطورات الاقتصادية العالمية، وتقلبات أسعار النفط وتأثيرها على الاقتصادات، من خلال سلسلة من الجلسات وأوراق العمل. رئيس مجلس الإدارة والمدير العام للصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي عبد اللطيف الحمد الذي ألقى الكلمة الرئيسية للمنتدى، والذي تحدث عن النمو غير المسبوق للاقتصادات العربية النفطية منذ عقود مضت، مؤكدا على أن الفوائض الناتجة عن ارتفاع أسعار النفط بلغ في عدد من دول المنطقة أضعاف ما تحقق في الطفرات السابقة. وأشار إلى أن الإيرادات النفطية قفزت خلال الفترة بين 2002 و2005 من 143 مليار دولار إلى نحو 350 مليار دولار، لكنه لاحظ «أنه على الرغم من الارتفاع الكبير فان مساهمة الدول العربية في الناتج المحلي العالمي انخفضت من 2 في المائة عام 1980 إلى أقل من واحد في المائة (0.8 في المائة) عام 2005». وقال الحمد: إن ثمة مجموعة من المؤشرات تدلل على أن الدول العربية تعلمت من أخطاء الماضي حيث أصبحت أكثر حكمة في إدارة العوائد النفطية والاستفادة من القفزة الكبيرة في أسعار النفط وارتفاع العائدات، مشيرا إلى أن انعكاس هذه العوائد كان سريعا حيث ارتفع مستوى الإنفاق الاستثماري كما شهدت أرباح الشركات والعديد من القطاعات كالعقار ارتفاعا ملحوظا. وقدم عضو معهد التمويل الدولي الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني إبراهيم دبدوب أمام المنتدى ورقة عمل تناولت مستقبل الصناعة المصرفية في العالم العربي والتحديات التي تواجهها البنوك العربية في المستقبل خصوصا في ظل الأوضاع الاقتصادية الراهنة في ضوء تأثر القطاع المصرفي بالأوضاع الاقتصادية. وقال دبدوب إن موجودات البنوك العربية وإمكاناتها ما زالت محدودة، مشيرا الى أن مجموع الموجودات للبنوك العربية مجتمعة أقل من تريليون دولار أو ما يعادل 900 مليار دولار في حين تقدر موجودات سيتي بنك تريليون وربع التريليون دولار. وتوقع دبدوب أن تشهد الساحة المصرفية العربية عمليات اندماج خلال المرحلة المقبلة لتكوين كيانات مصرفية كبيرة قادرة على المنافسة. وقدم كبير الاقتصاديين في معهد التمويل الدولي يوشكي هوريجوشي نظرة شاملة عن الاقتصاد العالمي توقع فيها أن تستمر معدلات النمو الاقتصادي القوية نسبيا في الشرق الأوسط، حيث توقع لها أن تحقق نسبة 5 في المائة العام المقبل مقابل 8 في المائة في آسيا والباسفيك و5.4 في المائة في دول شرق أوروبا و4 في المائة في أميركا اللاتينية. وتطرق نائب المدير في بيت التمويل الكويتي محمد العمر إلى أهم دلالات نمو الصناعة المصرفية الإسلامية، فأشار إلى أن هناك أكثر من 300 مؤسسة مالية إسلامية تنتشر في 75 بلدا حول العالم وأن إجمالي الأصول التي تدار وفقا للشريعة الإسلامية تربو على 250 مليار دولار، ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم إلى تريليون دولار بحلول 2013. وأضاف العمر أن معدل نمو الخدمات المالية الإسلامية على مدى السنوات العشر الماضية تجاوز 20 في المائة سنويا، مشيرا إلى أن هذا النمو يعزى إلي الطلب المتزايد على الخدمات المالية الإسلامية، وزيادة الوعي بالمنتجات المالية الإسلامية والسيولة الزائدة التي تتمتع بها أسواق المنطقة.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 18/10/1427هـ

    بورصة أبوظبي توقع اتفاقية مركزية مع بورصة عمان


    أبوظبي: تاج الدين عبد الحق
    اعلن سوق أبوظبي للأوراق المالية امس عن توقيع اتفاقية إيداع مركزية مع مركز إيداع الأوراق المالية في الأردن ( بورصة عمان ) تتيح للشركات القيام بعملية الإدراج المزدوج لأسهمها في السوقين الماليين. وتتيح الاتفاقية إمكانية انتقال الأسهم بين أبوظبي وعمان، ما يمكّن الشركات الأردنية من القيام بعمليات الإدراج المزدوج لأسهمها. ومن شأن ذلك توفير الفرصة أمام المستثمرين الإماراتيين لتداول أسهم الشركات الأردنية، ويمنح الشركات الأردنية فرصة الدخول إلى الأسواق الإماراتية والعُمانية من خلال خدمات الربط الإلكتروني لدى سوق أبوظبي للأوراق المالية.
    ومن المتوقع أن يكون البنك العربي أول شركة أردنية تقوم بإدراج أسهمها في سوق أبوظبي للأوراق المالية.

    وقال راشد البلوشي، القائم بأعمال المدير التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية: «إن هذه اتفاقية مهمة جداً بالنسبة لنا، فسوق أبوظبي للأوراق المالية يتمتع بعلاقات متينة مع بورصة عمّان منذ أن تم تأسيسه قبل ست سنوات، وأنا سعيد لأن يكون الآن بمقدورنا إدراج أسهم الشركات الأردنية هنا، كما أنني واثق أن البنك العربي سيكون الأول الذي يقوم بذلك من بين العديد من الشركات الأردنية الأخرى».

    وأضاف بأن سوق أبوظبي للأوراق المالية يضم أكثر من سبعة آلاف مستثمر أردني من ضمن مجموعة المستثمرين فيه، حيث يبلغ حجم استثماراتهم حتى اكتوبر الماضي حوالي 620 مليون درهم، وقال «انه بعد البدء بإدراج الشركات الأردنية في سوق ابوظبي نتوقع أن يرتفع هذا العدد أكثر».

    من جانبه قال سمير جرادات، الرئيس التنفيذي لمركز إيداع الأوراق المالية في الأردن: «أصبحت الآن الإجراءات التقنية والبنى التحتية المطلوبة في الوضع المناسب الذي يسمح للشركات القيام بعمليات الإدراج المزدوج لأسهمها في بورصة عمّان وسوق أبوظبي للأوراق المالية، ما يوفر الكثير من المنافع للمستثمرين في كلا البلدين».

    وشرح البلوشي أهمية اتفاقيات من هذا النوع وقال انها لا تمثل مصلحة لسوق أبوظبي للأوراق المالية فقط، بل لتعزيز النمو الاقتصادي في دولة الإمارات بشكل عام، حيث قال: «لدى سوق أبوظبي للأوراق المالية الآن اتفاقيات مع عدد من البورصات وشركات الإيداع المركزية في كل من باكستان وعُمان وقطر، ونحن نسعى لتوقيع المزيد من الاتفاقيات المشابهة مع مجموعة من البورصات الأجنبية الأخرى».

    وأوضح بأن هذه الاتفاقيات تتميز بأهميتها لجهة تطوير سوق أبوظبي، إذ أنها تسمح لنا بتبادل الخبرات مع البورصات الأخرى وتطبيق أرقى المعايير العالمية المتعلقة بالأنظمة والقوانين الحاكمة للشركات، إلى جانب تعزيز مستوى الاحترافية في السوق.

    وختم قائلا «انه من خلال التعاون مع البورصات الأجنبية وتشجيع الشركات الأجنبية على إدراج أسهمها في سوق أبوظبي للأوراق المالية، نوفر المزيد من الفرص الاستثمارية المتنوعة في الأسواق الإماراتية». وعبر توفير المزيد من الخيارات للمستثمرين، فإننا نساعدهم بذلك على توزيع المخاطر، مما يولد استقراراً طويل الأمد في الأسواق ويسهم في استقطاب المزيد من الشركات المستثمرة ويعزز النمو الاقتصادي في الدولة.

    جدير بالذكر أن عدد الشركات المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية ارتفع بمعدل أربعة أضعاف منذ نهاية عام 2001 حتى الآن؛ كما تزايد عدد الوسطاء خلال الفترة ذاتها بمعدل ستة أضعاف؛ فيما نمت القيمة السوقية بمعدل عشرين ضعفاً؛ وازداد عدد المستثمرين المسجلين بمعدل خمسين ضعفاً. ويعتبر سوق أبوظبي للأوراق المالية كذلك مثالاً يحتذى به من حيث تطبيق سياسة التوطين، إذ يشكل المواطنون أكثر من 74% من إجمالي موظفيه.








    14 وفدا من مدن الطاقة في العالم يعقدون اجتماعاتهم في مدينة الدمام


    الدمام: عبيد السهيمي
    تستضيف مدينة الدمام بين 17 و21 نوفمبر (تشرين الثاني) 2006 تجمع مدن الطاقة العالمية، حيث سيتم استقبال وفود عالمية من 14 مدينة متخصصة بالطاقة، في كل من الولايات المتحدة الأميركية واسكوتلندا وكندا والصين واستراليا والنرويج والمكسيك وانغولا وترينداد وتوباغو. وسيعمل التجمع على ترشيح عدد من المدن للانضمام إلى التجمع مثل مدينة أبوظبي ومدينة موسكو ومدينه كيب تاون في جنوب أفريقيا ويتخذ التجمع من مدينة هيوستن الأميركية مقرا دائماً لأمانته العامة. ومن المحتمل أن يتم إعلان انضمام هذه المدن في جلسات التجمع التي ستعقد في مدينة الدمام.
    وأشار أمين مدينة الدمام المهندس ضيف الله العتيبي، وهي الجهة المنظمة للتجمع لهذا العام الى أن الشراكة الفريدة بين مدن التجمع تكمن في تبادل معرفة صناعة الطاقة، بالإضافة إلى معرفة استراتيجيات البنية التحتية التي تعتبر عاملا مهما في مساعدة كل مدينة في انجاز أعمالها وأنشطتها لدعم ومساندة قطاعات الطاقة المحلية. واوضح العتيبي أن هذه الاستضافة تأتي تتويجاًً للمكانة المرموقة التي توصلت لها السعودية في قطاع الطاقة حول العالم، إضافة لما يمثله هذا اللقاء من فرص لرجال الأعمال السعوديين من الاجتماع بنظرائهم من المدن الأعضاء.

    وقد تم تشكيل لجان تنفيذية تشرف على فعاليات وأعمال التجمع، الذي يرعاه عدد من الشركات من أهمها شركات «أرامك» و«ودانه غاز» و«أبيكورب» إضافة إلى عدد من الشركات الراعية. وستعقد جلسات التجمع في مدينة الدمام.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 18/10/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 18/10/1427هـ نادي خبراء المال


    استمرار أزمة الثقة والمؤشر يخسر 17 % في اسبوع
    القطاع المصرفي يضغط على السوق والسيولة ضعيفة


    تحليل: علي الدويحي
    واصل المؤشر العام لسوق الأسهم المحلية الهبوط في طريقة للبحث عن القاع الذي لم يجده حتى تعاملات امس الاربعاء بشكل نهائي رغم انه خسر من قيمته نحو 60 % منها مايقارب 17 % في خلال الاسبوع المنصرم، عائدا الى مستوى بداية شهر فبراير من عام 2005م وقد انهى تعاملاته امس الاربعاء متراجعا بمقدار 394.81 نقطة او بما يوازي 4.81 % ليقف عند مستوى 8427 نقطة وهو اغلاق مفتعل ايضا الهدف منه تضليل التحليل الفني الذي يشير الى ان الاغلاق فوق مستوى 8373 نقطة يعطي ارتدادا لحظيا في اليوم التالي، وهذا فيه مخادعة للقوى الشرائية.
    اجمالا مازال السوق يعاني من ضعف دخول السيولة الاستثمارية ان لم تكن وصلت الى شبه احجام تام عن الدخول حيث تجاوزت امس نحو 6 مليارات ريال وكانت سيولة مضاربة بحتة والجزء الاكبر منها كان دفاعيا عن سهم سابك اضافة الى ان السوق يفتقر حاليا الى وجود صانع حقيقي ويبحث عن مستثمرين جدد، وبلغت كمية الأسهم المتداولة نحو 126 مليون سهم جاءت موزعة على 173 الف صفقة ارتفعت اسعار اسهم 3 شركات فقط وتراجعت اسعار اسهم 79 شركة من بين مجموع 82 شركة تم تداول اسهمها امس وكان القطاع البنكي اكثر القطاعات ضغطا على السوق الذي عجز عن التكيف مع حالة الهبوط التي تعرض لها خلال شهر فبراير الماضي ساعده في ذلك استمرار ازمة الثقة من قبل المستثمرين والمضاربين في السوق.
    على صعيد التعاملات اليومية استهل السوق تعاملاته متراجعا الى حاجز 8700 نقطة وذلك خلال الثماني دقائق الاولى من بداية التداول، حيث لم يستطع الصمود فوق هذا الحاجز الذي يعتبر نقطة الدعم اليومية الاولى وذلك نتيجة سلبية سهم الراجحي رغم محاولة موازنة المؤشر بسهم الكهرباء ولكن العمليات البيعية الكبيرة التي كانت تجري في سهم الراجحي وفي اوقات متباعدة على الاتصالات وسابك اقوى من السيطرة على ايقاف تراجع المؤشر عند هذا المستوى مما جعله يواصل الهبوط ويكسر حاجز8485 نقطة وهو مستوى نقطة الدعم الثاني وسبق ان وصل اليه المؤشر في الايام الاخيرة مما سبب انهاكا نفسيا كبيرا لدى المتعاملين ليدفع بهم الى اتخاذ قرار البيع الجماعي لتفقد قوى العرض والطلب توازنها وزاد هبوط سهم الراجحي الى النسبة القصوى ارتفاع حدة الخوف عند صغار المتعاملين اضافة الى تعمد الكثير منهم الخروج في نهاية كل اجازة اسبوعية حتى توالت العروض على جميع الشركات ليكسر حاجز 8200 نقطة مسجلا بذلك قاعا اخر وفي النصف الساعة الاخيرة يتم الشراء في الشركات القيادية المؤثرة في المؤشر وتحديدا سهمي سابك والراجحي ولم يكن شراء فعليا بل تدوير في محاولة لايقاف النزيف ليعود المؤشر الى اعلى حتى اغلق عند مستوى 8427 نقطة لا تعكس وضعية شركات السوق كاملا حيث اغلقت اكثر من 20 شركة على النسبة السفلى وفي مقدمتها سهم الراجحي الذي مازالت امامه فرصة لاختبار حاجز 206 ريالات وكانت جميع القطاعات تراجعت بدون استثناء.
    في ما يتعلق باخبار الشركات اعلنت شركة عسير أنها وقعت اتفاقية الشركاء مع البنك السعودي للاستثمار وشركة البركة للاستثمار والتنمية وشركة أملاك للتمويل الإماراتية إلى جانب شركاء آخرين وذلك لتأسيس شركة أملاك العالمية للتمويل والتطوير العقاري مساهمة مقفلة برأس مال مليار ريال ومقرها مدينة الرياض وسوف تتركز أغراض الشركة في التمويل والتطوير العقاري للأفراد والشركات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية وسوف تملك شركة عسير نسبة 10% من رأس مال الشركة المؤسسة بحجم استثمار مقداره 100 مليون ريال سعودي وجار العمل على استكمال الموافقات النظامية من الجهات الرسمية المختصة وقد سبق وأعلنت شركة عسير عن الدخول مؤسساً في تحالف بين مجموعة من الشركات السعودية والإماراتية لتأسيس شركة متخصصة في التمويل والتطوير العقاري.








    انقشاع موجة التذبذب مرهون بعودة السيولة


    محمد العبد الله(الدمام)
    واصلت السيولة الحذرة توجيه اتجاهات المؤشر منذ يوم الاحد قبل الماضي، حيث اتضح بشكل لافت خلال الجلسة الختامية للاسبوع الجاري، اذ ما يزال اللون الاحمر يطغى على كافة الشركات المدرجة في السوق وبالتالي فان انقشاع موجة التذبذب و الهبوط يتطلب بعض الوقت، لاسيما في ظل استمرار المخاوف من حدوث انعطافة قوية تأتي على اليابس و الاخضر.
    وقال محللون فنيون، ان عودة عقارب الساعة للوراء خلال الجولة الختامية للاسبوع الجاري، ليس مرتبطا بترقب طرح أسهم «سبكيم» و محاولة الكثير من المستثمرين الحصول على السيولة لشراء الاسهم بعد طرحها يوم السبت القادم، فالسوق لم تعد مرهونة بعمليات الادراجات بقدر ما ترتبط بالحالة النفسية السيئة والتي وصلت للقاع في الوقت الراهن، لاسيما بعد ان فقد السوق كافة المكاسب التي حققها في غضون العامين الماضين، مشيرين الى ان عملية تعزيز الثقة وانطلاق المؤشر نحو الاعلى يتطلب اخبارا مشجعة على الارض، بينما ما تزال مثل هذه الاخبار بعيدة على الاقل في الوقت الراهن، نظرا لاعلان كافة الشركات لنتائج الربع الثالث مؤخرا، و الترقب لنتائج الربع الاخير من العام الجاري لم يعد قادرا على انعاش السوق و اعادة الحياة اليها، فالنتائج الايجابية التي اعلنتها العديد من الشركات للربع الثالث لم تلق الصدى المطلوب، وبالتالي فان العامل النفسي يعتبر المحرك الاساس في المرحلة القادمة لعودة السوق مجددا للارتفاع.
    واشاروا، الى حركة السيولة الحذرة التي اتسمت بها التعاملات بعد موجة الانهيار الاخير، لن تكون قادرة على الاقل في المرحلة القادمة على انقاذ السوق من حالة الضياع والتخبط التي يعيش فيها، لاسيما في ظل الهلع والخوف الذي يستشري في نفوس الكثير من المستثمرين، بحيث لم تعد المخاوف مقتصرة على صغار المستثمرين، بل شملت كافة المتعاملين في السوق الامر الذي تمثل في عمليات التصريف الكبيرة في جميع القطاعات و بالخصوص في الشركات القوية والقيادية، بسبب الضغوط التي واجهت الصناديق الاستثمارية لتسييل جزء من المحافظ، جراء المطالبات الكثيرة من المستثمرين.
    وقال حسين الخاطر «محلل فني» ان حالة التذبذب وعدم الاستقرار ستكون السمة الابرز في تعاملات السوق خلال الايام القادمة، فاذا استطاع المؤشر الصمود امام نقطة الدعم القوية المتمثلة في 8485 نقطة، فان السوق ستكون امام مفترق طريق فاما الثبات عند هذه النقطة او الانطلاق بقوة نحو استعادة جزء من مكاسبه التي فقدها في الايام الماضية، بحيث يكون الرقم 9 الاف المستهدف خلال الاسبوع القادم، مشيرا الى ان عودة السيولة ستعطي مؤشرا ايجابيا لامكانية رجوع الاستقرار للسوق، بينما سيكون المؤشر مرهونا للتذبذب في حال بقاء السيولة خارج السوق، و لعل ما يحدث حاليا دليل على قدرة السيولة في تحديد مسار السوق سواء سلبيا او ايجابيا.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 18/10/1427هـ

    خبراء ماليون:
    طغيان المضاربة على الاستثمار سبب رئيسي لما يحدث لسوق الاسهم



    حزام العتيبي(الرياض)
    اعاد محللون وخبراء ماليون وقانونيون سعوديون ما يحدث لسوق الأسهم هذه الأيام الى سيطرة المضاربة على أعمال السوق وتسييل بعض المحافظ الاستثمارية والى الخلل في الثقافة الاستثمارية.
    وأكدوا في الورشة التوعوية الثالثة عشرة التي نظمتها هيئة السوق المالية وعقدت في الغرفة التجارية بالرياض مساء أمس الأول أن ما يحدث في السوق من تذبذب حاد هو من طبيعة الأسواق الناشئة وأنه رغم ذلك فالسوق في طريقها الى النضج وتحتاج الى وقت والى مزيد من الوعي الاستثماري.
    وقال المصرفي والمتابع لمجريات السوق مطشر المرشد في أثناء عرضه ورقة عمل عن استراتيجيات ومخاطر الاستثمار في سوق الأسهم في ملتقى الافصاح والشفافية ان فترة الركود لن تطول مستدلاً بوضع الاقتصاد السعودي القوي وأسعار البترول المتماسكة وتوسع المملكة في الصناعات البتروكيماوية. مدللاً على كلامه بالنمو المستمر في الصين والهند الذي سوف يدعم أسعار النفط. وتوقع المرشد أن تخف حدة المضاربة مع مرور الوقت وحينما ينضج السوق، وبأنها ستمارس ولكن على نطاق ضيق ومن قبل محترفين.
    واضاف ان السوق المالية السعودية تستعصي على التحليل لأنه سوق باتجاه واحد اما صاعد أو نازل وليس هناك تذبذب.
    وتوقع المرشد أن تتضاءل فرص الاسترداد السريعة بسبب التقلص اليومي لاستمرار ضخ الأموال.
    ونصح المرشد المستثمرين بتبني استراتيجية الحد من الخسائر باختيار سعر معين للبيع، وادراك أنه كلما ارتفع مستوى الربح المستهدف ارتفعت نسبة المخاطرة، وكلما اتبع صغار المستثمرين الاشاعات والتوصيات كانوا ضحية السوق وحطبه كما قال.
    وذهب عبدالمجيد الفايز الخبير المحاسبي في معرض تقديمه لورقة عمل عن كيفية قراءة القوائم المالية وميزانيات الشركات الى أن ما يحدث في السوق هذه الأيام سببه سيطرة المضاربة على أعمال السوق وتسييل بعض المحافظ الاستثمارية وقصور في دور صناديق الاستثمار في البنوك وسوء توزيع المستثمرين لمحافظهم الاستثمارية بشكل يجنبهم الوقوع في خسائر كبيرة.
    ووجه الفايز عتباً شديداً لأصحاب رؤوس الأموال والمستثمرين الكبار لعدم اقدامهم على الشراء في هذه الفترة رغم أن الأسعار الحالية مغرية بالشراء وتدفع باتجاه رفع الطلب عليها الا أنهم لم يقوموا بذلك، معتبراً ذلك خللاً كبيراً في الثقافة الاستثمارية.
    من جهته أكد الدكتور لؤي العكاس المستشار القانوني بعد عرضه ورقة عمل عن نظام السوق المالية أنه لا دور لأنظمة السوق المالية فيما يحدث في السوق هذه الأيام، وأننا في مرحلة ابتدائية وأن السوق يبني نفسه بنفسه مؤسساتياً ويحتاج الى وقت لتطبيق هذه الانظمة.
    واستدل العكاس بما مر به السوق الأمريكي في بداية الألفية الثالثة حينما كان السوق يرتفع بصعود صاروخي، وكان الاقتصاد الأمريكي منتعشاً في التسعينات، وفجأة وبعد أن تجاوز مؤشر نازداك 5000 نقطة اذا به يفقد أكثر من 80% من قيمته هاوياً الى حدود 1100 الى أن استقرفوق2100 نقطة في عام 2003 , وبعد ما سقط ظل كما هو حتى الآن.
    وتساءل العكاس : هل الانتعاش الاقتصادي العام الذي تشهده المملكة سوف يترجم الى انتعاش انتاجي؟









    مليون مواطن يغطون 146 % من اكتتاب البابطين في 4 أيام


    وليد العمير (جدة)
    كشفت ارقام مدير الاكتتاب في شركة البابطين للطاقة والاتصالات ان مليون مواطن سعودي دفعوا 474 مليون ريال خلال الايام الاربعة الاولى من الطرح.
    وقال بنك اتشي اس بي سي العربية السعودية ان نسبة التغطية في الشركة وصلت الى 146 في المائة.
    واضاف ان 75% من هذه التغطية تمت عن طريق قنوات مباشرة بما فيها ما كينات الصرف الآلى الخدمات المصرفية عبر الهاتف والخدمات المصرفية عبر الانترنت.
    ويبلغ رأسمال الشركة 270 مليون ريال مقسمة الى 27 مليون سهم ويتم حاليا طرح 8.1 مليون سهم بما يعادل 30% من اسهم الشركة للاكتتاب العام.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 18/10/1427هـ

    المشاركون في الورشة التوعوية:
    منع التلاعب في سوق الأسهم بالاستثمار طويل الأجل وتفعيل الشفافية



    حامد عمر العطاس (جدة)
    استأنفت هيئة السوق المالية ورشها التوعوية في المنطقة الغربية بعقد الورشة الرابعة عشرة لها مساء امس الاربعاء بقاعة رجال الاعمال بغرفة جدة بحضور اكثر من «250» رجلا وسيدة ومستثمرة. وقد حاضر في الورشة كل من المحامي والمستشار القانوني عبدالله مراد عن نظام السوق المالية ولائحة سلوكيات السوق والمحلل المالي المعروف هاني باعثمان عن استراتيجيات ومخاطر الاستثمار في اسواق الاسهم والدكتور عبداللطيف باشيخ عن قراءة القوائم المالية وميزانيات الشركات. والقى عبدالعزيز التويجري مسؤول توعية المستثمرين في هيئة سوق المال كلمة بهذه المناسبة قال فيها: تولي هيئة السوق المالية اهمية بالغة بالمتعاملين في السوق وتسعى الى تنمية وزيادة الوعي الاستثماري لديهم مما يمكنهم من اتخاذ القرارات الاستثمارية السليمة على اسس وقواعد علمية ومنهجية مدروسة تحقق الهدف من الاستثمار وتدعم استقرار السوق وتبعد المتداولين عن الانسياق وراء الشائعات والدخول في مخاطرات غير محسوبة. كما تسعى الهيئة لايجاد سوق مالية منتظمة تساهم في التنمية الاقتصادية من خلال سن وتطبيق العديد من الانظمة اللازمة لضبط السوق ولزيادة الشفافية في تعاملاته حيث اتخذت من الاجراءات ما يزيد من عمق السوق واتاحة مزيد من الفرص الاستثمارية للمواطنين ومن خلال منح رخص للدور الاستشارية وشركات الوساطة وهي مستمرة في اتخاذ اجراءات من شأنها رفع مستوى الوعي الاستثماري للمواطنين.
    ثم تحدث المحامي عبدالله مراد عن «نظام السوق المالية» وملامحه واهمية الافصاح عن المعلومات المتعلقة بالاوراق المالية ولائحة سلوكيات السوق بهدف منع التلاعب فيه.
    واستعرض هاني باعثمان الرئيس التنفيذي لاحدى الشركات الاستثمار في السوق وتطوره في الاونة الاخيرة واتجاهات المؤشر.
    وتحدث عن علاقة اسعار النفط باسعار الاسهم داعيا الى اهمية وضع استراتيجية طويلة الاجل للمستثمر في السوق وقدم النصائح والمشورة للمتعاملين سواء كانوا مستثمرين او مضاربين.








    بمائة وعشرين مليونا الترخيص لشركة المجموعة المالية


    عكاظ (الرياض)
    صدر قرار معالي وزير التجارة والصناعة رقم 2875 وتاريخ 15/10/1427هـ القاضي بالموافقة على الترخيص بتأسيس شركة المجموعة المالية - هيرمس السعودية شركة مساهمة سعودية (مقفلة) برأسمال قدره 120 مليون ريال سعودي يقسم الى 12 مليون سهم تبلغ القيمة الاسمية للسهم 10 ريالات سعودية اكتتب المؤسسون بكامل رأس المال وتتخذ الشركة من مدينة الرياض مقرا لها.
    وتتمثل اغراض الشركة في ممارسة الاوراق المالية التالية: نشاط التعامل بصفة اصيل ووكيل والتعهد بالتغطية ونشاط الادارة لانشاء وادارة الصناديق الاستثمارية وادارة المحافظ ونشاط الترتيب وتقديم المشورة ونشاط الحفظ لاغراض الاجراءات الاجراءات والترتيبات الادارية الخاصة بالصناديق الاستثمارية وادارة المحافظ والوساطة في الاسهم الدولية ولا يجوز اجراء أي تعديل في أنشطة الشركة الا بعد موافقة هيئة السوق المالية.

صفحة 1 من 6 123456 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 9/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 01-12-2006, 12:58 AM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 28/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 41
    آخر مشاركة: 21-09-2006, 03:37 PM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 7/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 31-08-2006, 09:23 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 5/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 01-06-2006, 02:02 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 23/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 23-03-2006, 03:36 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا