أحترافيه الشموع اليابانية وأقوي الأستراتيجيات بنظام الاتشيموكو

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 45

الموضوع: الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 20/10/1427هـ

  1. #21
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 20/10/1427هـ

    رجال أعمال سعوديون وأمريكيون يبحثون تفعيل الاستثمار المشترك

    عبدالله الزهراني - الدمام

    بحث وفد اقتصادي من ولاية فرجينيا الأمريكية مع رجال الأعمال في المنطقة الشرقية واقع ومستقبل العلاقة بين رجال الأعمال السعوديين ونظرائهم في الولايات المتحدة الأمريكية، وتم خلال اللقاء الذي جرى يوم أمس الأول الاثنين بحث المعوقات التي تواجه المستثمرين على صعيد تطوير العلاقة بين الطرفين.

    واستعرض الجانبان أبرز المعوقات ومنها ما يتعلق بالتأشيرات، وقد وعد الجانب الأمريكي برفع هذا الموضوع إلى ممثلي الولاية في الكونجرس الأمريكي، تمهيداً للتوصيل إلى صيغة أفضل التأشيرات. وكان اللقاء الذي نظمته غرفة الشرقية وشارك فيه عدد من رجال الأعمال بحضور مساعد الأمين العام للشؤون الاقتصادية عبدالله القحطاني، ومساعد الأمين العام للعلاقات العامة والإعلام عبدالوهاب الأنصاري قد ابتدأ بكلمة ترحيبية ألقاها عضو مجلس إدارة الغرفة خالد بن حسين القحطاني حيث أشار إلى أهمية تكثيف التعاون بين رجال الأعمال في البلدين، والعمل على تذليل الصعوبات التي تقف أمام تطور العلاقة داعياً إلى تسهيل عملية انتقال رجال الأعمال بين البلدين، يذكر أن الوفد الأمريكي يضم عدداً من كبريات الشركات في هذه الولاية والمتخصصة في صناعات التقنية والأجهزة الأمنية والألياف البصرية ونظافة البيئة وجرى على هامش الاجتماع لقاءات جانبية بين رجال الأعمال بالمنطقة الشرقية وممثلي الوفد.








    بورصة دبي الأولى في العالم العربي التي تبيع أسهمها

    رويترز - دبي

    ستصبح بورصة دبي للاسهم أول بورصة عربية تبيع أسهمها عندما يطرح اكتتاب عام وخاص يوم الاحد المقبل بقيمة 435 مليون دولار بعد أسوأ عام تشهده بورصات المنطقة منذ عام 2001. وستبيع حكومة دبي حصة 20 بالمئة أي 6ر1 مليار من أسهم سوق دبي المالي احدى بورصتين في الامارات العربية المتحدة ثاني أكبر اقتصاد عربي.ويقدر الطرح قيمة السوق بثمانية مليارات درهم 18ر2 مليار دولار .ويخصص 200 مليون سهم في الطرح لمواطني الامارات ويباع 720 مليون سهم في اكتتاب خاص لموظفي الحكومة وشركات السمسرة والشركات المدرجة في البورصة.وستطرح الاسهم المتبقية وعددها 880 مليون سهم في اكتتاب عام منها 680 مليون سهم مفتوحة أمام المستثمرين الاجانب. وقال محمد النبراوي من شعاع كابيتال الطرح يوفر للمستثمرين العرب امكانية شراء أسهم بورصة لاول م

  2. #22
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 20/10/1427هـ

    عقد اتفاقية تنظيم العلاقة بين دول الخليج وتجارة الطاقة الكهربائية

    واس - الرياض

    عقد مجلس إدارة هيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية يوم الاربعاء الماضي اجتماعاً في مقر الهيئة بمدينة الدمام برئاسة وكيل وزارة الماء والكهرباء لشؤون الكهرباء بالمملكة العربية السعودية رئيس المجلس الدكتور صالح بن حسين العواجي وبحضور أعضاء المجلس ومدير عام الهيئة.

    وأوضح الدكتور صالح العواجي انه قام نيابة عن الهيئة بالتوقيع مع الشركة البريطانية نورتن روز على عقد إعداد الاتفاقيات القانونية للربط الكهربائي لشبكات دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بمبلغ 1.821.107 دولارات أمريكية، حيث تضمن نطاق عمل هذا العقد اتفاقية المساهمين واتفاقية تبادل وتجارة الطاقة ومعايير التشغيل.

    الجدير بالذكر أن هذه الاتفاقيات ستنظم العلاقة بين الدول المشاركة وتحدد أسس تبادل وتجارة الطاقة الكهربائية بينها وتوضح المعايير الواجب اتباعها وتطبيقها لاستيفاء متطلبات الربط الكهربائي.

    وقد تم الرفع لأصحاب المعالي الوزراء المعنيين بشؤون الكهرباء بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لتسمية مرشحيهم من المتخصصين من ذوي الخبرة في موضوع الاتفاقيات القانونية ومعايير التشغيل لمشاركة فريق عمل الهيئة، لاستعراض مسودات الاتفاقيات ومعايير التشغيل من خلال ورشة العمل المبدئية، والورش التي ستعقد لذلك بكل دولة من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

    ووفقاً لقرار المجلس الأعلى لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في دورته الثامنة عشرة، سيتم عرض هذه الاتفاقيات والمعايير على لجنة التعاون الكهربائي والمائي بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية للتوقيع عليها، لتكون جاهزة للتطبيق مع انتهاء تنفيذ المرحلة الأولى للمشروع وبدء التشغيل التجريبي المتوقع بنهاية عام 2008م.

    كما أنه من المتوقع بمشيئة الله تعالى اكتمال مشروع الربط بمراحله الثلاث وبدء تشغيله خلال عام 2010م .

    حيث ستكون شبكة الربط الكهربائي الخليجي مكملة لشبكة الربط بين الدول العربية ضمن مشروع الربط الكهربائي العربي الذي سوف يربط الدول العربية بشبكات الجوار مثل الشبكة الأوروبية والإفريقية مما سيوفر إن شاء الله سوقاً كهربائية نشطة.

    كما أوضح الدكتور العواجي أن المجلس استعرض موضوعات عدة من بينها النظر في رأسمال الهيئة واقتراح إجراء بعض التعديلات على النظام الأساسي للهيئة.








    انخفاض أسعار النفط بعد أنباء عن انخفاض الطلب العالمي

    رويترز - لندن

    انخفضت أسعار النفط الخام في المعاملات الآجلة أمس الجمعة بعد أن رفعت وكالة الطاقة توقعاتها للطلب على النفط في الربع الاخير من العام الجاري لكنها خفضت تقديراتها للطلب الإجمالي في العام.

    وقال متعاملون إن أسواق النفط الخام في أوروبا والولايات المتحدة كانت تشهد حركة تصحيح بعد ارتفاعها دولارين في أمسين السابقين عندما صدر تقرير الوكالة الدولية. وقالت الوكالة في تقريرها الشهري ان الطلب العالمي على النفط سيرتفع بمقدار 2.4 مليون برميل يومياً في الأشهر الثلاثة الاخيرة من العام الجاري مقارنة بالاشهر الثلاثة السابقة. ويتوقع المحللون أن تكون الحركة التصحيحية محدودة وأن يلقى النفط دعماً فوق مستوى 60 دولاراً للبرميل قبل ارتفاعه باتجاه مستوى 65 دولاراً للبرميل لكنهم قدروا أنه سيواجه مقاومة عند مستوى 62 دولاراً للبرميل. وفي الساعة 10:05 بتوقيت جرينتش انخفض سعر مزيج برنت 50 سنتاً إلى 60.82 دولار للبرميل لعقود ديسمبر كانون الاول. وهبط سعر الخام الأمريكي الخفيف 42 سنتاً إلى 60.74دولار.

    وتراجع سعر السولار زيت الغاز 3.75 دولار إلى 539 دولاراً للطن.

  3. #23
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 20/10/1427هـ

    سابك تخطط لمشروع للبتروكيماويات في الصين

    رويترز - هونج كونج

    قالت الشركة السعودية للصناعات الاساسية (سابك) أمس الجمعة انها تعتزم اقامة مشروع مشترك في الصين باستثمارات محتملة تصل إلى خمسة مليارات دولار. وقال مطلق المريشد نائب الرئيس للمالية في مؤتمر صحفي إن الشركة تحرص على بناء قاعدة للصناعات التحويلية في الصين التي تمثل سوقا تبيع فيه الشركة منتجاتها منذ 28 عاما. وقال إن الشركة تتطلع لبناء منشآت في الصين في الوقت المناسب. وأضاف أن سابك تجري محادثات مع عدد من المجموعات الخاصة والحكومية بشأن اقامة مشروع مشترك وتتطلع إلى شرق الصين كموقع محتمل للمشروع. وقال المريشد انه قد يكون وحدة تكسير للايثيلين ومنشآت لتصنيع منتجات مثل البولي اثيلين والجلايكول بتكلفة من ثلاثة إلى خمسة مليارات دولار لكن ليس هناك خطط ملموسة بعد. ويزور مسؤولون من سابك آسيا حيث يعرضون على المستثمرين المحتملين إصداراً أولياً لسندات عالمية للشركة بحجم قياسي يعتمد على استجابة السوق. وعادة ما يبلغ الحجم القياسي لإصدارات السندات 500 مليون يورو (646 مليون دولار). وتنظم شركة (سابك يوروب) ومقرها هولندا وهي وحدة مملوكة بالكامل لسابك حملات ترويج في آسيا وأوروبا من التاسع إلى 17 نوفمبر تشرين الثاني الجاري لبيع السندات التي سيمتد اجلها ما بين سبعة وعشرة أعوام. وسيتلقى بنكا (اتش.اس.بي.سي) و(جيه.بي مورجان) طلبات الاكتتاب. وستستخدم حصيلة السندات في أغراض عامة للشركة منها شراء (سابك) في الفترة الاخيرة لشركة (هانتسمان بتروكميكالز). وفي سبتمبر ايلول وافقت (سابك) على شراء الوحدة الاوروبية التابعة لمجموعة (هانتسمان كورب) في الولايات المتحدة مقابل 700 مليون دولار قائلة إن الاصول تنسجم تماماً مع عملياتها الأخرى في أوروبا وستمكنها من كسب نطاق أوسع في القارة الأوروبية.








    يقام برعاية الأمير عبدالمجيد لخبراء يبحثون تفعيل الشراكة الدولية ونقل التقنية في منتدى الطاقة اليوم

    تركي سليهم - جدة

    تنطلق اليوم السبت فعاليات منتدى جدة الثاني للطاقة والمياه 2006 تحت عنوان «فرص استثمارية جديدة للشركات السعودية والأجنبية» الذي يقام برعاية صاحب السمو الملكي الأمير عبد المجيد بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة بفندق جدة هيلتون.

    ويشتمل برنامج المؤتمر على عدد من الفعاليات .منها حلقة ما قبل المنتدى : الشراكة الدولية ، المحتوى المحلي والاستمرارية تقدمها الهيئة الاقتصادية الفرنسية ومكتب الاتصال الألماني .. ثم جلس

    عنوان الجلسة

    الجلسة الاولى

    حلقة ما قبل المنتدى :

    الشراكة الدولية ، المحتوى المحلي والاستمرارية

    نقل التقنية والشراكة الدولية

    دراسة حالة شوبا الثالث : هيكلة قطاع المحطات المستقلة لإنتاج الماء والكهرباء في المملكة العربية السعودية

    المحتوى المحلي والاستمرارية -تقليل التأثير على البيئة من مشاريع المياه والكهرباء

    الفرص المتاحة للمحتوى المحلي من المواد لمشاريع أرامكو

    التأكد من تطوير الحرفية في المملكة العربية السعودية

    الإحلال المحلي لتقنية التحلية

    دراسة حالة عن المنظمات غير الحكومية - المسؤولية الاجتماعية في شراكة القطاع العام و الخاص

    تحسين أداء المعامل

    اطالة عمر وتطوير المعامل

    وتقنية الأغشية عملياً

    خيار « البناء والتشغيل والتسليم

    الجلسة الثانية

    المحطات المستقلة لإنتاج الماء والكهرباء والمشاريع التابعة لها

    للفرص المتاحة للاستثمار في الشقيق وراس الزور في المحطات المستقلة لإنتاج الماء والكهرباء والمشاريع التابعة لها

    تطورات المشاريع الجاري تنفيذها في مرافق المحطات المستقلة لإنتاج الماء والكهرباء والمشاريع التابعة لها

    المشاريع الجاري تنفيذها في المحطات المستقلة لإنتاج الماء والكهرباء والمشاريع التابعة لها في رابغ

    الجلسة الثالثة

    شراكة القطاع الخاص والعام وخيارات التمويل : جلسة نقاش

    للتخطيط والتطوير

    الجلسة الرابعة

    الجديد في تقنية المياه والكهرباء عرض سريع سيتبعه جلسة نقاش

    تدوير مياه الصرف الصحي وإعادة الاستخدام

    أنظمة انسياب معالجة الغاز : تجربة الشعيبة

    أثر تمكن الطاقة العالية وتكلفة المواد على تقنية MSF

    خطط شركة الكهرباء للخصخصة ومتطلبات المستثمرين لاستمرار النمو

    قطاع الماء العربي السعودي - الفرص المنبثقة من الإستراتيجية الوطنية للمياه

    الجلسة السادسة

    فعالية استخدام الطاقة وإدارة الطلب

    البرنامج الوطني السعودي لفعالية استخدام الطاقة

    البرنامج الهندي لفعالية استخدام الطاقة

    المحاضر

    الهيئة الاقتصادية الفرنسية ومكتب الاتصال الألماني

    الدكتور صالح الطيار ، أمين عام الغرفة التجارية العربية الفرنسية

    ليروي ليفي ، شركة تاورز هاملنز

    طارق عبد الهادي طاهر ـ الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة آل طاهر

    فهد البعادي ـ مدير إدارة الموارد ، أرامكو السعودية

    الدكتور عبد الرحمن عبد العزيز الربيعة ـ رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للمهندسين

    المهندس عبد الله الخضير ـ مدير إدارة المواد ، المؤسسة العام لتحلية المياه المالحة

    للدكتور عبد الوهاب نور ولي ، رئيس وقف الملك عبد العزيز للعين العزيزية

    الدكتور بكر خشيم ، مستشار في الطاقة والكهرباء وعضو مجلس الشورى

    الدكتور كورادو سوماريفا رئيس قطاع التحلية ، محمد تركي موت ماكدونالد ورئيس EDS/IDA /

    المهندس محمد أمين سعد رئيس وكبير استشاريين والمدرب لشركة مصار للتقنية ، أمريكا

    المهندس نبيل محمد عباس المدير التنفيذي ، عباس مهندس استشاريين ورئيس المركز العربي للتحكيم

    الدكتور عبد الله عبد العزيز آل الشيخ نائب محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة للتخطيط والتطوير

    للمهندس عمر الغامدي ـ رئيس شركة الماء و الكهرباء

    على عبد الرحمن صالح أبا حسين ـ الرئيس والمدير التنفيذي لشركة مرافق

    ماجد حلوي ـ المدير التنفيذي لشركة Rawec.

    الدكتورة ناهد طاهر ـ المدير التنفيذي لبنك الخليج الأول، الدكتور احمد محمد علي ـ رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، لؤي المسلم ـ وكيل وزارة المياه والكهرباء

    برايان كلارك ـ شريك ، دي إل أيه بايبر بول ليثرديل ـ المدير العام ورئيس قطاع البنية التحتية ، بنك ديفبا ، ألان لو ـ نائب الرئيس التنفيذي ورئيس قطاع التمويل في بنك الرياض.

    ليون أورباخ ـ رئيس شركة ليدينج إيدج للتقنية

    عبد الله الجردان رئيس هيكلة القطاع ، شركة GE للمياه وتقنيات المعالجة

    - ورنر سيج ـ نائب الرئيس لتوريد الطاقة ، سيمنس السعودية

    -جو لي ـ مهندس تخطيط محطات التحلية ، شركة دوسان للصناعات الثقيلة والمقاولات المحدودة .. ثم ليون أورباخ ـ رئيس شركة ليدينج إيدج للتقنية. صالح علي التركي رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بجدة. - الرئيس والمدير التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء

    الدكتور وليد عبد الرحمن ـ بروفيسور في إدارة مصادر المياه ، جامعة الملك فهد للبترول والمعادن .

    بمشاركة كل من الدكتور علي الطخيس ـ وكيل وزارة الماء والكهرباء لشئون المياه .. لؤي المسلم ـ وكيل وزارة المياه والكهرباء للتخطيط والتطوير .. تينج تشيي كو ـ الرئيس التنفيذي ، مجلس المرافق الوطني ، سنغافورة .. الدكتور عادل بشناق ـ الرئيس التنفيذي والمدير التنفيذي لمجموعة بشناق .. الدكتور عبد العزيز الطرباق ـ عميد كلية الهندسة ، جامعة الملك سعود.

    الدكتور صالح العواجي ـ وكيل وزارة الماء والكهرباء لشؤون الكهرباء الدكتور نايف العبادي ـ معهد أبحاث الطاقة ، مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية

    إس.رامالينجام ـ رئيس الجمعية الهندية للطاقة ومستخدمي الوقود

  4. #24
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 20/10/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 20/10/1427هـ نادي خبراء المال


    (من السوق) القاع السحيق وثقة المستثمرين


    خالد العبدالعزيز
    قاع سحيق تراجعت اليه الأسعار، وكالعادة انقسمت السوق الى قسمين.
    قسم توالى.. وقد يتوالى فيه تصحيح أسهم ذات مكررات ربحية وصل بعض منها الى الآلاف لشركات ذات خسائر.

    وقسم آخر لأسهم استثمارية اتجه بعض من مكررات أرباحها الى الاقتراب من ما فوق العشرات ومن شأنها أن توجد مستثمرا رشيدا يقتنصها، أو من شأنها أن ترفع حالة الطوارئ أمامها بتسييل البنوك لمحافظ تسهيلات اقتربت لحظاتها، وتزيد فيه من أزمة السوق.

    الأسواق المالية عادة ما تستنزف مدخرات أصحابها ان لم يكونوا على المام كامل بأدواتها واستراتيجات التعامل معها، وماحدث لدينا أمر يقترب الى ذلك الجانب فالانجراف وراء الأرباح السريعه قلل من أهمية الأخذ بألأساسيات.

    المضاربون منذ مده الصقوا بالسوق مفاهيم خالفت الأساسيات، وانجذب نحوهم شرائح كبيره جلها ممن أقصاهم توقيت فترة التداول الجديدة.

    وأوجد أولئك المضاربون وسائل مخالفة لايصال تلك المفاهيم، والصاقها، واقناع تلك الشرائح بها، وانسحبوا بعدها فلم يبقوا الا الزيت والنار.

    كانت تبرز أمام السوق المالية تحديات عدة في تغليب النظرة الاستثمارية، ولم تنجح السوق في محاولاتها تلك ، أو في مواجهة مثل تلك التحديات، واستسلمت السوق بشكل لا يليق الى المضاربات، ومن ثم جنحت بالسوق عن أهدافها كوعاء استثماري .

    لا يوجد سوق مالية ناشئة في العالم عانت وتعاني من خطر الاستثمارات الفردية كالذي تعاني منه السوق السعودية، ومنظم ومشرع السوق في عهده السابق والحالي، أدرك حجم هذه المشكلة مبكرا، واتجه الى منح العمل المؤسساتي المتثمل في شركات الوساطه فرصتها، حيث لم تبدأ بعد.

    في الأشهر الماضية أوقعت تلك الاستثمارات الفردية السوق في انهيار شديد عندما تهافتت تلك الاستثمارات الفردية للدخول في السوق، وصعدت فيه من حدة المضاربات، ونفخت فقاعته، وأوقعت السوق في مأزق البيوع العنيفة.

    كان من الملائم أن يتم التحسب لخطر الاستثمارات الفردية قبل الدخول في تطبيق قرار فترة التداول الجديدة، في هذا التوقيت المبكر وغير مناسب.

    هذه الفترة الجديدة من التداول لاتعالج مشكلة المضاربات من جذورها، وانما تحجب الجزء الأكبر من تلك الاستثمارات ، وقد كان حجبها سببا في أن تتنبأ بمخاطره المحافظ التي فضلت مغادرة السوق قبل تطبيقه.

    أما الآن ..

    السوق أعادت رسم خريطة أسعارها، وعادت فيه الى الوراء والى ماقبل سنتين أو ثلاث، ولم يتبق أمام تلك الأسعار الا مقاييس ثقة المستثمرين.

    وستتضح تلك المقاييس على نحو دقيق في الايام المقبلة، والجميع بالطبع يأمل أن تكون على النحو الذي يسر.. ثقة باقتصاد البلاد المتين والمتنامي.








    مرة أخرى
    إذا استمر الصراع.. فإن انهيار الأسهم لن ينتهي!!



    عبدالرحمن ناصر الخريف
    مع بداية العمل بفترة التداول الجديدة تبين بوضوح للمتداولين بالسوق بأن هذه الفترة لم تكن مناسبة بل طويلة ومملة، ولكن أخطر ما في الأمر هو تحميل التوقيت الجديد للتداول مسؤولية الانهيار الجديد لأسعار الأسهم، واتجاه المؤشر لحاجز ال(8) آلاف نقطة! وهذا هو الرأي المتداول حاليا بين المحللين والمتعاملين بالسوق، وإذا كنا قد حذرنا سابقا من استغلال البعض لتعديل وقت التداول في ضرب السوق،إلا أن الحاجة تبرز أكثر للإيضاح بأن ما حدث كان بسبب وجود من يريد استغلال أي قرار لضرب السوق وإبرازه كقرار سلبي، وهو ما نكرر طرحه دائما ولكن لا يعطى هذا الأمر أي اهتمام، ولكن عند وقوع المحظور يستغرب الجميع مما حدث! كما لابد لنا هنا من الإشارة إلى انه قد أصبح من الواضح بأن هناك تجاهلا مستمرا للإجابة عن سؤال مهم مازال الجميع يطرحه منذ انهيار فبراير 2006م وهو ماذا يحدث بالسوق وما أسبابه؟
    انه لعدم الرغبة في الوقوع في مأزق جديد - وهو المهم حاليا كاستقراء لما قد يحدث أو يتخذ كردة فعل لما حدث- فإن تعديل التوقيت لم يكن السبب الحقيقي لانهيار أسعار السوق كما يردد البعض، ولكنه استغل كأحد الوسائل التي استخدمت وتستخدم باستمرار لضرب السوق، أي أن ذلك كان مبيتاً منذ زمن! فقد رأينا على مدى اشهر طويلة كيف كان يتم استغلال أي خبر أو إعلان أو إشاعة لضرب الأسعار، وللتذكير فإنه عندما انهار السوق في فبراير 2006م، خرج علينا وقتها بمن قال بأن قرارات الهيئة الصادرة بتخفيض نسبة التذبذب إلى (5%) وعدم إعادة البنك للعمولة وغيرها من القرارات هي السبب فيما حدث، وصدق الجميع ذلك. ولكن بعد التراجع عن تلك القرارات، حدث ما كنا نخشاه، فقد تم رفع السوق كتفاعل مع الأخبار الايجابية، فاعتقد صغار المتداولين بأن المشكلة انتهت فغرقوا أكثر! وتبع ذلك وسائل أخرى تم إنزال السوق بها على الرغم من المحفزات التي أعلنت وتم إحراقها.

    إذن كان نزول السوق يتم من خلال إدارة وتنظيم دقيق مدعوما بمعلومات غير معلنه للجميع، ولذلك حاليا يجب أن نحذر من ردة الفعل! لان المحاولة بإصلاح الخطأ بخطأ آخر قد يتسبب في إلحاق الضرر بالمزيد، فالنزول حدث والخسائر تحققت للمتداولين وخصوصا الصغار منهم، والبنوك سارعت بتسييل المحافظ الممولة منها للضحايا الجدد، ولكن علينا التذكر بأن هناك من يريد الاستفادة مما حدث وتحت شعار كلمة حق يراد بها باطل كما حدث سابقا،وان يتم إبراز محفز جديد ظاهره لصالح الصغار بينما المستفيد منه فعلا هم كبار المستثمرين والمضاربين الذين تصلهم المعلومة أولا!!

    انه لفهم ما يحدث حالياً بالسوق علينا أن نحدد أسباب ما حدث سابقا، فالذي رأيناه طوال أشهر الانهيار هو التخبط في وصف ما حدث وتحديد أسباب ذلك، وهذا تسبب في زيادة غموض وحجم المشكلة، وإيقاع المتداولين في المزيد من الخسائر، مقابل استفادة البعض في تحقيق المزيد من الأرباح! وهذا أمر غريب ولكنه واقع لا يستطيع احد أن ينكره. ويظهر أن الجميع - مسؤولين ومتداولين - غير مقتنعين بالأسباب التي سبقت الإشارة إليها منذ بداية الانهيار كأسباب مطروحة وقابلة للنقاش - مازالت أحداث السوق تؤيد صحتها - والتي تتمثل في الرغبة القوية لكبار المستثمرين في استعادة السيطرة على السوق وإنهاء (القروبات)، التي حاولت سحب البساط (قيادة السوق) منهم والسيطرة على السوق قبيل الانهيار، واستمرت في ذلك لما بعد الانهيار، مع عدم إغفالنا أيضا للهدف الأساسي وهو استعادة الأسهم الاستثمارية من المتداولين بأقل الأسعار، ولذلك فإن تجاهلنا لهذا الأمر قد يكون السبب في استمرار الانهيار وحرق المحفزات، بل وتحويل السوق إلى ساحة قتال ذهب ضحيتها معظم المتداولين بالسوق! ولذلك فإن عدم اعترافنا بذلك الصراع - كسبب مفترض -أو تحديد الأسباب الحقيقية لما يحدث، أدى ذلك إلى استمرار المتداولين في خسارة أموالهم التي وصلت حتى الآن إلى (70%) منها، وأوقع هيئة السوق المالية في حرج متكرر بعد كل قرار أو إعلان يصدر، من خلال إفشالهم لقراراتها وردود الأفعال غير المتوقعة لها!

    وهنا نتساءل مراراً إذا كنا فعلا لا نعلم ولا نفهم ما يحدث بالسوق على الوجه الصحيح، فلماذا لا يوضح لنا جميعاً حقيقة ما يحدث؟ فالأموال التي بالسوق ليست أموالاً للدولة لكي نصمت ونترك الأمر لجهاتها المختصة، ولكن تلك الأموال هي أموالنا - نحن المواطنين - التي مازالت تحترق أمامنا منذ عدة اشهر، بسبب عبث فئة قليلة بالسوق، لم يتم اتخاذ أي إجراء لإيقافه ؛ مما تسبب في تحطيم اسر كاملة، وتدمير سوق دولة تشهد ازدهاراً كبيراً لاقتصادها! وقد يكون التجاهل لهذا العبث وعدم معاقبة المتسبب خوفا من ردة فعل سلبية تصيب السوق وتضر بصغار المتداولين -كما حدث في عهد الإدارة السابقة - ولكننا غفلنا عن الطرف الآخر وهم كبار المستثمرين الذين لن يقبلوا هذا الاسترضاء للمضاربين و(القروبات) ولذلك قاموا بالمشاركة في هذا العبث للاستفادة منه ولزيادة حجم التذمر منها! وفي الوقت المناسب تم ضرب السوق بالقياديات كما تم في فبراير! وهذا كان متوقعا منهم في أي وقت وباستغلال أي قرار! إلا أن المؤلم لنا هو استمرار صمت الجهة المختصة وعدم قيامها بإيضاح حقيقة ما يحدث، أو بحث الاحتمالات المطروحة أمامها، بل عدم القيام بنفي الشائعات في وقتها، والأكثر غرابة هو التأكيد بعدم وجود مبرر منطقي لما يحدث، وانه يجب عدم تصديق الشائعات! وهنا نسأل : من يحدد منطقية أو غير منطقية المبرر لما يحدث؟ إذا كان ما يحدث أصلا بالسوق لا يتفق مع المنطق، وهل هذا يعتبر اعترافا بعدم معرفه حقيقة ما يحدث بالسوق منذ فبراير حتى الآن؟ والمؤسف انه في ظل غياب معرفة الحقيقة فإن ذلك شجع الجميع إجباريا على توقع تلك الأسباب، والتي وصلت لدرجة أن هناك من ذكر بأن الدولة هي من يبيع الكميات الضخمة من الأسهم القيادية (عدد من الأشخاص ذكر ذلك في قناة الاقتصادية ومواضيع متعددة بالمنتديات) فهل يعقل أننا لا نستطيع أن ننفي الشائعات في مهدها؟ والمهم هل كل ما يتردد شائعات أم انها حقيقة؟

    إن الصراع بين المستثمرين و(القروبات) وبعض المضاربين مستمر، والتوقيت الجديد كما هدف إليه بعض كبار المستثمرين سيتسبب في خروج صغار المتداولين من السوق بأقل الأسعار- لان الحاجة لهم انتهت في بداية عام 2006م، والفترة القادمة خاصة بالتجميع للمحافظ الكبيرة فقط - ولكن الهدف المهم هو التضييق على (القروبات) من خلال إخراج الفئة التي تستهدفها وتجذبها للسوق وشركاتها ومضارباتها وهذه الفئة هم صغار المتداولين، ولذلك فإن (القروبات) هي من سيتضرر أيضا من هذا التوقيت، وستصبح المحافظ التي تدار منها هي الخاسر الأكبر، بسبب الضغط الذي تتعرض له حاليا وستتم المحاولات للخروج من هذا المأزق كما تم سابقاً (بعد فبراير)! ولكن المشكلة التي سيتحدث عنها الجميع لاحقا هي عندما يطلب أصحاب تلك المحافظ التسييل وإنهاء الإدارة لها، خاصة إذا شعروا بأنه قد تم التضييق عليهم وان طفرتهم انتهت! فماذا نتوقع أن يحدث في مرحلة تفكيك (القروبات) التي سبقت الإشارة إليها للتحذير من ذلك، لأن أصحاب المحافظ يدفعون أرباحاً نقدية شهرية لمن يدير تلك المحافظ بناء على تقييم المحفظة!! الذي يكون بأسعار عالية لأسهم شركات خاسرة وصغيرة! وهنا من سيشتري كل تلك الكميات من أسهم تلك الشركات؟ فهل فهمنا من سيستفيد مما يحدث؟ إنه من سيطلب الاستجابة لطلبات المتداولين بتقليل مدة التداول إلى ثلاث ساعات فقط! لكي يبدأ في مهمة التجميع البطيء والممل!!

  5. #25
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 20/10/1427هـ

    منتجون هنود يخفضون أسعار البولي بروبلين في الأسواق الصينية والأتراك يقدمون عروضاً مرتفعة


    الجبيل الصناعية - إبراهيم الغامدي:
    أعلن أحد المنتجين الرئيسيين للبولي بروبلين بالهند عن خفض أسعاره بواقع 40دولار للطن لتبلغ 1200دولار للطن حيث تم بيع طاقة 1600طن للسوق الصينية بهذا السعر وذلك مقارنة مع الأسعار التي حددها المنتج ذاته خلال الأسبوع الماضي والتي بلغت 1240دولار للطن. وجاء هذا التخفيض خاصاً لأحد العملاء الدائمين برغبة تعويضه عن الأسعار المرتفعة التي كان قد دفعها للعقود السابقة. إلا أن الشركة عاودت مطلع الأسبوع الحالي لتحديد تسعيرة جديدة ما بين 1230- 1250دولار للطن. وقد ساهمت هذه التطورات في التأثير على أحد المنتجين بالشرق الأوسط لخفض أسعاره وتقديم عروض بمبلغ 1200دولار للطن للسوق الصينية حيث قد باع طاقة 8000طن لأحد المستفيدين الصينيين وذلك مقارنة مع العروض الذي قدمها نفس المنتج للأسبوع الماضي والتي بلغت 1310دولار للطن.
    وعلى النقيض من ذلك فقد لاحظت "الرياض" إقدام إحدى الشركات التركية الرائدة على تقديم عروض مرتفعة جداً للبولي بروبلين حيث بلغت 1630- 1645دولار للطن تسليم جنوب تركيا عازية السبب لانحسار العرض في الجزء الجنوبي من البلاد. كما قدمت شركة أخرى عروضاً مشابهة بلغت 1610- 1620دولار للطن في الوقت الذي تأرجح فيه مستوى السعر ما بين 1560- 1645دولار للطن وذلك مقارنة مع أسعار الأسبوع الماضي والتي تأرجحت مابين 1560- 1590دولار للطن.

    إلى ذلك فقد بدأ الوضع متذبذباً في أسواق البولي بروبيلين حيث لاحظت "الرياض" في متابعاتها لاقتصاديات البولي بروبلين خلال العام الحالي عن ارتفاعات وانخفاضات في مستوى الأسعار في مختلف الأقاليم حيث كان قد أعلن عدد من المنتجين الرئيسيين للبولي بروبلين في الشرق الأوسط عن رفع أسعار المنتج لتعاقدات شهر فبراير الماضي 2006م بإضافة (20- 65) دولار للطن ليبلغ السعر (1200-1215) دولار للطن وذلك مقارنة مع أسعار شهر يناير التي بلغت (1180-1150) دولار للطن. وقد تم بيع طاقات كبيرة مخصصة لسوريا ولبنان بمبلغ (1200) دولار للطن.

    وفي الأردن فقد بلغت الأسعار بداية العام (1150) دولار للطن ثم ارتفعت الأسعار للشهر التالي بزيادة (50-100) دولار لطن لكافة منتجات البوليمرات لتبلغ الأسعار (1250) دولار للطن وعزيت الأسباب إلى توقعات الانحسار الشديد للمنتج بينما فضل أحد المنتجين بعدم بيع أي كميات إلا في حدود المشترين وفق الحصص الشهرية المعتادة ووفق مفاوضات مستقلة بذاتها. أما في لبنان فقد ضعف الطلب كثيراً على البولي بروبلين مطلع العام الحالي ولم ينشط الطلب بعد بشكل كبير في الوقت الذي علق فيه المزودون والتجار على الوضع بإشارتهم إلى ضعف طلبات الشراء.

    وبالنسبة لوفورات المنتج فقد ألمح العديد من المنتجين إلى حالة انحسار وشح في العرض بينما أعلن أثنين من المنتجين على الأقل بأنهم لن يبيعوا أي كميات إضافية تفوق الحصص المقررة للشهر المقبل وذكرت تقارير إلى اتجاه أحد المنتجين إلى خفض 50% من الحصص الشهرية المعتادة. الجدير بالذكر أن السعودية تتزعم إنتاج البولي بروبلين في الشرق الأوسط وعلى المستوى العالمي بطاقات تصل إلى أكثر من ستة مليون طن سنوياً ويتوقع الاستمرار في ضخ طاقات جديدة من قبل صناعات وطنية عديدة متحالفة مع شركات عالمية رائدة تمتلك تقنيات تصنيعية خاصة متطورة مما مكنها من إنتاج بولي بروبلين بكافة فئاته ودرجاته وفق المواصفات والمقاييس العالمية فيما يشهد الطلب على المنتج في الأسواق العالمية ارتفاع ثابت حيث بلغ معدل النمو خلال السنوات الثلاث الماضية أكثر من 10% في العام ويتوقع أن يستمر النمو بشكل أفضل لكون هذا المنتج هو أكثر مشتقات البروبيلن جدوى اقتصادية. وقد أدخلت أحدى الشركات الوطنية الجديدة والضخمة بالجبيل الصناعية تقنية خاصة في تصنيع البربلين بالاعتماد على المادة الخام الأساسية وهي غاز البروبان الذي توفره شركة ارامكو السعودية لانتاج البروبلين بعد القيام بتنفيذ مهمة نزع الهيدروجين من مادة البروبان باستخدام تقنية شركة (كاتوفين) الأمريكية وتستخدم أيضاً تقنية (نوفولين) لتحويل البروبلين الى البولي بروبلين. ويشار إلى أن البروبلين يدخل في صناعة مجموعة كبيرة من الاستخدامات البلاستيكية مثل الأغشية المستخدمة في التعبئة والتغليف للمواد الغذائية وعبوات حفظ الطعام والشراب وبعض الأدوية والأغراض المنزلية والحقائب المنسوجة والأكياس وأدوات التنظيف فضلاً عن تمتع المنتج بالقدرة على إنتاج مادة البولي بروبلين والتي تدخل في صناعات استهلاكية عدة مثل أجزاء السيارات والسجاد والأواني .








    البترول يصعد فوق 61دولاراً والذهب يتخطى 635دولاراً
    محللون نفطيون يرجحون ارتفاع أسعار النفط بنسبة 10% خلال شهر ديسمبر القادم



    كتب : عقيل العنزي
    رجح محللون نفطيون استطلعت "الرياض" آراءهم عبر البريد الالكتروني أن ترتفع أسعار النفط خلال شهر ديسمبر من العام الحالي بنسبة 10% إلى أكثر من 66دولارا للبرميل للنفوط القياسية التي تستخدم كمعيار لتحديد أسعار أنواع النفوط الأخرى بالعالم ، و بنى المحللون تقديرات على أن ذروة الاستهلاك تبدأ في هذا الشهر وتتزامن مع خفض الإنتاج من دول الأوبك في وقت يتنامى الطلب فيه على النفط ولذلك فإن الأسعار سوف تصعد إلى هذه المستويات التي تظل أدنى من المستويات التي بلغتها قبل ثلاثة أشهر ووصلت إلى 78.40دولارا للبرميل .وعزز من توقعات المحللين تقرير وكالة الطاقة الدولية الشهري الذي صدر أمس و التي أشارت فيه إلى أن الطلب العالمي على النفط سيرتفع بمقدار 2.4مليون برميل يوميا في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الجاري مقارنة بالأشهر الثلاثة السابقة ، بالإضافة إلى الأنباء التي بينت ارتفاع شحنات النفط الخام من نوع "فورتيز" التي تشحن يوميا من بحر الشمال وتشكل ثلثي تسعيرة النفوط العالمية حيث يتوقع أن تصعد خلال الشهر القادم بنسبة 13% عن مستوياتها في شهر نوفمبر الحالي إلى 17.1مليون برميل مرتفعة من 15.1مليون برميل شهرية. ولا تزال بعض دول الأوبك تضخ بأكثر من حصتها التي قررتها عند "حوالي 27مليون برميل يوميا بعد التخفيضات الأخيرة" حسب مصادر نفطية مستقلة وهو ما أبقى أسعار النفط تحوم في تخوم 60دولارا للبرميل لمعظم النفوط القياسية باستثناء نفط مزيج برنت الذي راوح عند مستوى 58دولارا للبرميل طيلة تداولات الأسبوع المنصرم وظل عند هذا السعر حتى الإغلاق.و على الرغم من أن الأوبك أظهرت نية صادقة في تطبيق قرار الخفض إلا أن ذلك قد يستغرق فترة طويلة لامتصاص الفائض من النفط الذي تراكم خلال الضخ الجائر في الفترة السابقة ،كما أن هذا الإجراء سيعمل على رفع الطاقة غير المستغلة في دول الأوبك إلى 2.15مليون برميل يوميا بارتفاع 210الاف برميل يوميا. ويرى بعض المراقبين أن ارتفاع الطلب خلال موسم الشتاء القادم سيجبر المصافي النفطية على السحب من الاحتياطيات لتعويض النقص الذي سيحدث إذا ما استمرت دول الأوبك في تطبيق التخفيض للمحافظة على توازن السوق والتي لا يزال ميزان العرض يفوق ميزان الطلب وهو ما أقلق الدول النفطية المنتجة ودفعها على اتخاذ قرار التخفيض والتأكيد على تنفيذه حتى في موسم الذروة للحيلولة دون إغراق للسوق يفضى إلى انهيار في الأسعار.
    إلى ذلك تذبذبت أسعار النفط طيلة تداولاتها الأسبوعية وأنهت تعاملاتها أمس عند ارتفاع بمقدار 3دولارات للبرميل حيث أغلق خام ناميكس القياسي عند 61.05دولارات للبرميل متراجعا من 61.20دولارا بلغه في بداية التداولات الصباحية وتماسك سعر خام مزيج برنت قرب معدلاته السعرية التي كان عليها منذ بداية الأسبوع وأنهى تعاملاته الأسبوعية عند 58.52دولارا للبرميل بينما هبط خام وست تكساس قبل بداية الإغلاق إلى سعر 60.55دولار للبرميل، وظل سعر وقود التدفئة يراوح في مستوى 1.73دولار للجالون يعززه ارتفاع مستويات المخزونات من النفط في الدول الصناعية، وواصل سعر الغاز الطبيعي تقدمه بخطوات متثاقلة حيث بلغ 7.75دولارات لكل ألف قدم مكعب.

    الذهب واصل مساره الصاعد الذي سلكه منذ بداية الأسبوع متحفزا بتراجع صرف الدولار وكذلك الأنباء التي أشارت إلى أن الصين تعمل على تنويع احتياطياتها النقدية البالغة مليار دولار ، حيث ارتفع الذهب إلى 635.5دولارا للأوقية وكان متوقعا أن يصعد إلى أكثر من ذلك لولا موجة بيع عمت الأسواق في نهاية التداول بهدف جني الأرباح ، وبقى سعر الفضة عند سعر 13دولارا للأوقية كان عليه منذ بداية الأسبوع.

  6. #26
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 20/10/1427هـ

    يعتبرها البعض شراً لابد منه
    خلل في نمط معيشة السعوديين بسبب التوسع في استقدام الخادمات



    الرياض - ماجد الحمود:
    لم تكن الأسر السعودية في سالف الأزمان، على استعداد لكسر عاداتها، وإحداث خلل في نمط معيشتها، يكدر صفو حياتها، ويوجد عناصر غريبة تراقب وتتابع سكناتهم، وتحركاتهم، وأسلوب حياتهم!!
    كان الأب بمثابة رئيس الدولة والحاكم بأمره ويتحلق حوله الأبناء، بينما الأم هي سيدة المكان والمطبخ ويتحلق حولها زوجات الأبناء والبنات اللاتي لم يتزوجن بعد، ولو حاول أحد الأبناء التمرد والخروج من المنزل، فإنه بذلك يكون خارجا عن بيت الطاعة، ومطاوعا لرأي زوجته التي أرغمته على التمرد والعصيان! ولو نفذ الأمر لأصبح حديث القرية، وشماتة الجميع!!

    وأمام هذا السياج والسد المنيع فإن المتمردين كانوا قلة جداً جداً إلى درجة صفاء المجتمع ونقائه.

    واليوم ونحن نعيش في جيل الأبناء وأبناء الأبناء، فإن المجتمع انقلب رأساً على عقب، ولم يعد له من إرثه شيء يُذكر، والمنزل لم يُعد تلك المؤسسة الجميلة، وأصبح الرئيس بدون مرؤوسين وأصبحت الأم مشغولة بخطوط الموضة، واللهاث خلف ما تدفع به الأسواق من ماركات وموديلات، وما تعرضه القنوات من مسلسلات وأفلام!

    وكُسر الهدوء ودخلت عناصر غريبة أسوار المنزل، وصارت هي المدبر لشؤون المنزل، وتبدلت الأحوال.

    جاءت امرأة من بلاد الماء والخضرة والوجه الحسن، جاءت من أواسط طبيعة خلابة ورذاذ مطر، إلى حيث الطبيعة القاسية، والأرض المقفرة والصحراء الجرداء، والوجوه العابسة، باحثة عن زاد المتاع، وتحسين الأحوال المادية، ولم تكن المغلوب على أمرها وهي تودع أرضها وأهلها وناسها بالابتسامات العريضة تدرك أن الورود المنتظرة، تحمل في ثناياها أشواك غابة مستأسدة، تجبرها على دفع الثمن من صحتها ودمها فضلاً عن أعصابها قبل بلوغ رائحة ذاك الورد الموعود!! لا حول ولا قوة إلا بالله.. وكأن الأمر دبر بليل لهذه المخلوقة المغلوب على أمرها.. حملت معها أمانيها، وعالم الحسابات، وكيف أنها ستكون أفضل حالا ممن يحملون أعلى الدرجات العلمية من بني جلدتها! حطت الطائرة على أرض المطار، وطال الانتظار وبدأت فصول المأساة.. أُخذت ومن معها عنوة إلى حجز الجوازات، عقب أن هرول فلول الركاب إلى وجهاتهم، ولكن بقيت هي ومن معها من الخادمات ينتظرن الأوامر - إلى فُرجت وياليتها لم تُفرج، جاء الكفيل الموعود ترافقه حرمه المصون، وما أن أخذت الخادمة الجديدة مكانها في المقعد الخلفي من السيارة التي تسابق الريح متجهة صوب المنزل.. حتى بدت الأوامر والتعليمات تنهال عليها.. وسيل من الأسئلة عن خبراتها وتجاربها إلى أن وطأت إطارات السيارة وأقدام ركابها أرض مملكتها الجديدة. وأخذت بسرعة البرق إلى حيث مقرها واستقرارها وطلبت منها الحصيفة إبدال ملابسها الرسمية بأخرى "رثة" حتى لا تفتن الزوج المصون ويزهد بها!!

    وفي أول صباحية عمل أدركت المهاجرة من بيئتها أنها أمام حمل ثقيل - وأنها أضحت مسؤولة عن الجمل بما حمل(!!)

    استمرت الأيام ودارت رحى الزمن، وإذا بالخادمة تجد نفسها، طباخة، خياطة، مربية، مديرة ومدبرة للمنزل، مسؤولة عن الغسيل والكوي، ولأشد ما تعاني من غسيل وكوي ملابس الزوج ناهيك عن فساتين السهرة للأم والعباءة وتبعاتها من اكسسورات ذات أردان وأكفان ومطعمة بأزهى الألوان والأشكال الجذابة التي تحاكي رغبات ونظرات الرجل وخاصة إذا ما طُعِّمت بالروائح العطرية النافذة! ما علينا؟

    هكذا مديرة حي! إذا ما عرفنا طلبات الأولاد والبنات ناهيك عن الأطفال والرضع.. وإذا ما فعل الجو فعلته وتغير، ازداد الحمل، من خلال متابعة الجرعات، ومراقبة الحرارة، ولنتذكر جيداً إدارة المطبخ بوجباته الثلاث والظفر باستساغة تذوق الجميع بكل رغباتهم، وأمزجتهم "العكرة أحايين كثيرة"!

    وبعد: تجد الخادمة أنها أمام "لوغاريثمات" حلولها تستعصي على العاقل أن يجد لها حلولا ناجعة.

    ومن هذه البوابة تنحرف الخادمة وتبدأ بنقل معاناتها للأخريات من بني جلدتها وممن جلدتهن الخبرة ويكون المخرج بأشخاص تتصل بهم يمارسون تأجير الخادمات! أوتطلب التسوق وهناك سوف تجد مندوبين منتشرين، في كل ركن، وزاوية هدفهم اصطياد الخادمات، ودفعهن للتمرد على طبيعتهن بحثاً عن الأفضل، ولو كان غير نظامي!

    وجل إن لم يكن أغلب هؤلاء المندوبين المزروعين ينتمون لخلايا ومكاتب خدمات غير مرخصة، تدير أمورها في الخفاء، وتؤجر العاملات، لأصحاب الطوارئ بأسعار لا تطاق.

    وحتى وان تعالت الأصوات منبهة الى خطر الخادمات وتغلغله في البناء الاجتماعي الا أن كثيرين يرون أنها شر لابد منه.








    تعيين أول سعودي ليشغل عضوية لجنة الدول النامية بالاتحاد الدولي للمحاسبين


    د. أحمد المغامس

    صادق مجلس الاتحاد الدولي للمحاسبين على تعيين أمين عام الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين الدكتور أحمد عبدالله المغامس عضوا بلجنة الدول النامية التابعة للاتحاد، وهي المرة الأولى التي يتم فيها اختيار سعودي لعضوية مجلس او لجان الاتحاد. وجاء ذلك في اطار الجهود التي تبذلها الهيئة لتحقيق المهام المناطة بها، حيث تعمل الهيئة على ابراز وجه المملكة ليكون لها حضور مميز في المؤسسة الدولية الفاعلة المعنية بمهنة المحاسبة. ومن المعروف ان دور مجالس ولجان الاتحاد الدولي المتمثل في وضع المعايير، وتوفير الإرشادات المهنية وتسهيل عمليات التعاون والمشاركة يعد امرا بالغ الأهمية لخدمة المصلحة العامة وتطوير مهنة المحاسبة بكافة دول العالم.

  7. #27
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 20/10/1427هـ

    بث روحاً جديدة في السوق وشهد مشاركة نسائية ساهمت في نجاحه
    مخطط الأجيال يتجاوز الركود العقاري ويسوق 50% من الأراضي التجارية و30% من السكنية



    الرياض - ابراهيم الجردان تصوير - عبداللطيف الحمدان
    نجح مخطط الأجيال - شمال الرياض في تجاوز الركود العقاري وبث روحاً جديدة للسوق من خلال الحضور الكثيف الذي شهده المزاد وتحقيقه لمبيعات تمثلت في تسويق 50في المائة من الأراضي التجارية، بيع كامل القطع على طريق ابوبكر بأسعار تراوحت من 890ريالا الى 940ريالاً للمتر الواحد.
    كما تم بيع ما يقارب من 30في المائة من القطع السكنية بأسعار تراوحت ما بين 375ريالاً الى 410ريالا، وفي وقت لازالت فرصة البيع قائمة في المخطط عبر مكتب متواجد في المخطط للرد على استفسارات الراغبين بالتملك في المخطط.

    يشار الى أن المزاد شهد حضوراً مكثفاً كون المخطط يتميز بموقعه الجغرافي في شمال الرياض، ويقع المخطط بالقرب من طريق الأمير سلمان (العمارية سابقا) والذي يربط العاصمة السعودية من شرقها الى غربها مروراً بمطار الملك خالد الدولي، فضلاً عن وجود مبان قائمة مما عزز الطلب عليه. وشهد المزاد مشاركة نسائية مباشرة لأول مرة في تاريخ المزادات العقارية حيث تواجدت مجموعة من المستثمرات في جمعية النهضة النسائية وتم إشراكهن في المزاد عبر دوائر تلفزيونية، ما رفع من وتيرة التنافس على التملك في المخطط الذي يحوي نحو 700قطعة متنوعة ما بين سكنية وتجارية.








    راع ماسي للهندسي
    الاتصالات السعودية تشارك بالملتقى الهندسي الخليجي وتوقع اتفاقيات بمعرض العقار الدولي بالمنطقة الشرقية



    استكمالاً للأدوار المميزة في مساهمة الاتصالات السعودية في خدمة المجتمع من خلال العديد من الفعاليات التي ترعاها الشركة ويعود نفعها على جميع شرائح المجتمع تواصل الشركة رعايتها للمهرجانات والملتقيات الوطنية، حيث تشارك الشركة كراع ماسي للملتقى الهندسي الخليجي العاشر والذي يقام برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع والطيران، والمفتش العام، تنظمه الهيئة السعودية للمهندسين في الفترة من 20- 21شوال 1427ه بمركز السيف الدولي للمؤتمرات بمحافظة الخبر.
    وسوف تشارك الشركة بورقة عمل في حلقة النقاش المعنونة ب(التعليم الهندسي - هل يواكب حاجة سوق العمل) يلقيها الدكتور عبدالله الموسى نائب رئيس شركة الاتصالات السعودية لوحدة خدمات المعلومات وتسجل الشركة حضورها في المعرض المصاحب للملتقى بجناح تعرض فيه خدماتها بشكل عام، وتتركز فعاليات الملتقى على عقد حلقات نقاش - وورش عمل من محاضرين عالميين ومناقشة عدد من المواضيع ذات الصلة بمستقبل العمل المهني الهندسي ودور المهندس الخليجي للمشاركة الفاعلة في تطبيق الخطط الإستراتيجية للتنمية وتحويلها إلى واقع ملموس.. ويصاحب الملتقى (جائزة الملتقى الهندسي الخليجي في التميز والإبداع) في مجال دور الهيئات والجمعيات في تطوير مهنة الهندسة وحمايتها، ومعرض متخصص للقطاعات الهندسية والشركات والمصانع لعرض ما لديها من تقنيات هندسية.

    من جهة أخرى، تقوم شركة الاتصالات السعودية بالمشاركة في المعرض الدولي الرابع للعقار والإسكان الذي سيفتتح تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية خلال الفترة من 20- 25بمركز شركة معارض الظهران الدولية.

    وتأتي مشاركة الشركة في هذا المعرض من خلال جناح متخصص بمساحة 82متراً مربعاً لتسويق "برنامج معاً" لتنفيذ البنية التحتية للشبكة الهاتفية، حيث سوف يكون هناك عرض مرئي عن البرنامج منذ انطلاقته ومميزاته العديدة بإشراف مجموعة من المتخصصين في هذا البرنامج من منسوبي الشركة للرد على أسئلة واستفسارات الزوار الكرام، وسيتم توزيع العديد من الكتيبات التعريفية بالبرنامج من خلال جناح الشركة.

  8. #28
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 20/10/1427هـ

    هل وضعت وزارة المالية وهيئة سوق المال خطة إخلاء لمواجهة الأزمات الاقتصادية؟


    أمجد بن محمد ناصر البدرة
    قال الله عز و جل في محكم كتابه الكريم في سورة يوسف الآية رقم (43) {وَ قَالَ المَلِكُ إني أَرَى سَبءعَ بَقَرَاتٍ سِمانٍ يَأكُلُهُنَّ سَبءعٌ عِجَافٌ وسَبءعَ سُنءبُلاتٍ خُضءرٍ وأُخَرَ يابِسَاتٍ يآ أيُهَا المَلأُ أَفءتُونِي فِي رُؤيايَ إن كُنءتُمء لِلرؤيا تَعءبُرُونَ}.
    تفسير الآية الكريمة واضح ويشرح نفسه، سبع سنوات رخاء تعقبها سبع سنواتٍ شِداد، والسنابل الخضر والاخرى اليابسات، بأن يؤكل جزء ويخزن الآخر لأيام الشدة، من هذه الآية ومنذُ الزمن البعيد استعملوا خطط الإخلاء،نحن الآن عندما نضع تصاميم عمرانية او صناعية يجب أن تتضمن مخارج للطوارئ وخطط للإخلاء، في اقتصادنا الضخم هذا، هل وضعنا خطط إخلاء اقتصادية؟؟

    من هنا أُوجه سؤالاً إلى المسؤولين على رأس الهرم الاقتصادي في البلد، إلى مقام مجلس الشورى ومقام المجلس الاقتصادي الأعلى ومقامي وزارة المالية وهيئة سوق المال، سؤالي هو: هل تمِّ وضع خطط إخلاء إقتصادية لمواجهة الأزمات الإقتصادية؟؟

    فيما يلي يلي أحداث ووقائع أضعها بين أيديكم، أرجو دراستها والاستفادة منها في تجنب المخاطر المستقبلية:

    أولاً: يمكن القول ان النمو الاقتصادي الفعلي في المملكة بدأ في منتصف السبعينيات، وعمره إلى اليوم 30سنة، 1975- 2005م، لو استبعدنا السنتين من أغسطس 1990إلى إكتوبر 1992م الفترة الزمنية ألتي تأثرت بها اقتصاديات منطقة الخليج العربي بسبب الغزو العراقي، فيصبح عمر الفترة بالضبط هو 28سنة هل هي مصادفة ان يكون الرقم 28هو من مضاعف الرقم 7الوارد ذكره بالآية الكريمة لأربع مرات وهو رقم صحيح، ومن ملاحظة الرسم البياني نشاهد اننا مررنا باربع دورات اقتصادية تنطبق علينا بالضبط 100% هي سبع رخاء وسبع شِداد، 1975-1982م رخاء، 1982- 1989م شِداد، 1992- 1999م شِداد 1999( - 2006 2005) م رخاء، ( 2005- 2006) الله يعلم شِداد، نحن الآن في أعلى نقطة من هرم الانتعاش الاقتصادي، هناك في علم الاقتصاد مصطلح معروف اسمه الدورات الاقتصادية تتضمن الانتعاش والركود، الفترة الزمنية قصيرة أو طويلة تحددها طول موجة الانتعاش او الركود.

    ثانياً: وعودة إلى الآية الكريمة وحيثُ إننا في أعلى نقطة في قمة الانتعاش الاقتصادي والانحدار من القمة قادم لامحالة ماذا أعددنا لمواجهته، هل توجد خطة إخلاء، ماذا نعمل؟؟

    من متابعة الجميع لما يحدث في سوق الأسهم فأني أرى بأننا نتجه إلى منزلق خطير، وما يحدث في سوق الأسهم يساهم بزيادة الكارثة المحتملة، وأرجو أن يخرج لي من يقول إن نظرتي وقراءتي للمستقبل خاطئة، وإني اتمنى ذلك. سوق الأسهم هو أحد أهم أسباب الانتعاش الاقتصادي في المملكة، الثروات الفردية نمت بنسب عالية تجاوزت ال 500% وبلغت ضعف هذه النسبة في بعض الحالات الاستثمارية، القيمة السوقية للأسهم ارتفعت بنسب عالية جدا قياسها يعتمد على طرق مختلفه للقياس، مثلا سهم المواشي كان بسعر 10ريالات دون قيمته الاسمية البالغة 50ريالا، وصل سعره الى 100ريال، فهل نقول إنه تضاعف عشرة مرات، أو نقول إنه تضاعف مرتين، لكن من الاكيد أن سهم سابك قد تضاعف عشرة أضعاف في ظرف سنتين من 200ريال إلى 2000ريال وكذلك سهم الراجحي تضاعف 7مرات من 400ريال الى أكثر من 2800ريال (سعر السهم الآن مضروبا في 2) بسبب زيادة رأس المال وسهم المنحة المجاني، وبسبب الارتفاع في أسعار الأسهم ظهرت طبقة مستفيدة من هذه الارتفاعات وللاسف هي رقم ضئيل في مجموعة كبيرة من المواطنين، من هنا سوف تتسع الهوة بين الغني والفقير.

    ثالثا: من مجريات الاحداث في سوق الأسهم فاني اجزم بانه لا توجد خطط إخلاء وطوارئ لحماية السوق والاقتصاد الوطني من الانهيار الكبير كذلك نفتقد سياسة نقدية فاعلة للسيطرة على السوق، لو نظرنا الى الظروف المحيطة بسوق الأسهم السعودي فاننا نشاهد مايلي:

    سيولة عالية، ارتفاع أسعار النفط، ضيق القنوات الاستثمارية، كل هذه العوامل تساعد على ارتفاع أسعار الأسهم وليس على هبوطها، ولكن الوصول إلى هذه المستويات سيكون محفوفا بالمخاطر، وتجاوز للخطوط الحمراء ودخول في المنطقة الخطرة، من هنا وجب على السلطات النقدية في المملكة ان تتدخل وعلى السلطات التشريعية والتنفيذية المتمثلة في مقامي مجلس الشورى والمجلس الاقتصادي الاعلى أن تحث مقام هيئة سوق المال ومؤسسة النقد باستعمال مفاتيحها المناسبة لكبح جماح تضخم أسعار سوق الأسهم.

    رابعا: الموافقات على زيادة رأس المال للشركات المساهمة السعودية المدرجة في فهرس سوق الأسهم أُنيطت بهيئة سوق المال بمعزل عن وزارة التجارة، أي ان هيئة سوق المال تساهم بدفع السوق إلى الانفجار وزيادة قوته التدميرية للاقتصاد الوطني (وآمل أن اكون مرة أخرى على خطأ)، فهي تدفع بالأسعار إلى الاعلى بسبب الموافقات المتلاحقة لزيادة رأس المال للشركات المساهمة الصغيرة والكبيرة على حد سواء.

    لماذا هذا الاسراف بالموافقة على زيادة رأس المال بمنح أسهم مجانية، بمناسبة ودون مناسبة، بما ان السوق منتفخ فلماذا لا نلجأ إلى تاخير هذه المنح لأيام الشدة ودفع الأرباح الى الاحتياطيات لغرض كبح جماح ارتفاع الأسعار إلى مستويات خطيرة، لماذا لا يتم توزيع أرباح نقدية فقط، استعمال هذه الادوات يبطئ من حركة سعر السهم إلى الأعلى، وكما ذكرتُ في الفقرة الثالثة بأن العوامل الاقتصادية المحيطة بسوق الأسهم تساعده على الارتفاع ولكننا اهملنا الجانب السياسي، الوضع السياسي في منطقة الخليج مستقر نوعا ما بسبب إزالة النظام العراقي ولكن لازالت تبدو في الأفق بعض البؤر الساخنة الخطرة قد تستعمل كسلاح للضرر باقتصادياتنا، لماذا لا نحتفظ ببعض نقاط القوة لدعم سوق الأسهم وقت الأزمات، السنوات الشِداد لماذا نفقدها ونحن الآن في وقت التخمة الاقتصادية؟..

    عندما ارتفع سعر سهم سابك وهو سهم قائد للسوق ووصل الى مستوى 750ريالا بدأ نفخه والتطبيل له بالشائعات والاعلام، منحة مجانية سهم لكل سهم، سهم لكل سهمين، ارباح الربع الاول لعام 2005م 7مليارات، طار سعر السهم وقارب الألفي ريال، وبعدها وبعدما افرغ القريبون من مصدر القرار مافي محافظهم تم الاعلان عن القرار المفاجئ، سهم لكل ثلاثة أسهم، وبعدها جاءت ارباح الربع الاول 5مليارات وهبط سعر السهم وفقد جاذبيته في القيادة، بعد تجاوز سعر سهم سابك الألفي ريال قام بسحب أسعار كل أسهم القطاع الصناعي الى الاعلى ومنها كل أسهم الفهرس السعودي ومن تلك اللحظة والى الآن والسوق يعيش حالة فقدان توازن واصبح هشاً.

    أثناء هذا الصعود المريع لماذا لم يخرج أحد من المسؤولين في إدارة الشركة أو هيئة سوق المال بالاعلان الصحيح وطمس الشائعات، لو حصل ذلك لتحقق كبح جماح السوق ولما تجاوز سعر سهم سابك الكبير 1200ريال، لماذا لم توزع الشركة ارباحا نقدية، هل يعلم العامة بأن ربح سهم سابك مع هذه الأرباح الضخمة البالغة قرابة 15مليار ريال هو 50ريالاً فقط، أي ان الربح الموزع الاقصى سيكون بحدود 30الى 35ريالاً فقط للسهم الواحد، وبحساب مكرر أرباح عالي نوعا ما وقدره من 20الى 25مرة، فان سعر السهم الكبير يجب أن يكون بين 1000- 1250ريالا، إن ماحصل سواء بقصد أو دون قصد وهو ترك الشائعات تحرق السوق ودفع الأسعار الى أعلى، ماذا تركت لنا هيئة سوق المال للسنوات العجاف القادمة؟ إذا كانت هيئة سوق المال مطمئنة ومقتنعة بهذا المستوى السعري لسوق الأسهم وبيدها الان جميع الرخص المطلقة المتعلقة بارزاق العباد فلماذا لاتنشئ شركة تأمين تضمن هذا المستوى السعري .

    خامساً: إن هيئة سوق المال مستمرة في السياسة التوسعية التضخمية لسوق الأسهم، هل من مصلحة البلاد العليا ومن مصلحة المواطنين مستثمرين وعاديين ان يصل رقم المؤشر الى 15000نقطة أو 20000نقطة، هل نحن في سباق ماراثوني أو اولمبي، ومع مَنء؟؟

    مِن مصلحة الجميع تحقيق الاستقرار الاقتصادي تحت أي رقم في المؤشر 6000- 8000نقطة، يجب أن تكون آليات السوق موجودة وهي التي تحدد اتجاه السوق لا أن نتركه بيد غير أمينة، مضاربين، شركات إدارة محافظ، صناديق استثمار لها مطلق الصلاحية تحقق اهدافها الخاصة وبعدها الاهداف والمصلحة العليا للبلد.

    لماذا الاستمرار بالموافقة على زيادة رأس المال، هناك شركات كما سمعنا قدمت طلبات الى هيئة سوق المال طالبة الموافقة على زيادات رأس المال، كالكابلات واللجين ونما والبحري والجماعي الى آخر القائمة ومن وقت طويل، مثلا هناك اشاعة في السوق تقول ان الجماعي حصل على موافقة الجهات المختصة لنقل الرمل السعودي الى مملكة البحرين، الجماعي لا يملك الا باصات لنقل الركاب كما نعرف سيطلب زيادة رأس مال لتمويل شراء سيارات نقل للرمل، من المفروض ان لاتتم الموافقة على هذا الطلب، لان الموافقة سترفع سعر السهم بنسب لا تتناسب مع ما سوف يحققه من أرباح أما ان يتم التمويل من البنوك المحلية أو دراسة تأسيس شركة تمويل تطرح للاكتتاب العام للمواطنين وتقدير قيمة سهم الشركة الجديدة بنسبة من سهم الجماعي.. وكذلك لو مولت الشركة الجديدة النقل البحري يتم تقدير سعر سهمها بنسبة من سهم البحري، وهكذا ينطبق على جميع الشركات الصناعية والخدمية الطالبة زيادة راسمالها لغرض التوسع في نشاطاتها، يجب ان تنفض هيئة سوق المال ثوب الرتابة والروتين وأن تخترع أدوات سلسة لضبط السوق.

    هذه الادوات تستعمل حسب قوة السوق وضعفه، تاسيس مثل هذه الشركة التمويلية يساعد على شفط السيولة من السوق، لجم ارتفاع الأسعار دون الضرر بالمستثمرين، لو تمَّ الاعلان عن ذلك لما رأينا البحري يتجاوز ال 300ريال ولا الجماعي متجاوزا ال 200ريال، ولا اللجين ولا نما.

    قرار هيئة سوق المال برفع رأس مال التصنيع بمنح 60% من السهم مجانا أو 3أسهم لكل 5أسهم دفع بسعر السهم الى مستويات لا يستحقها، كان سعر السهم قبل 9شهور لا يتجاوز ال 150ريالا وهو الآن فوق ال 900ريال، لو تأسست الشركة التمويلية لتمكنت السلطات النقدية من سحب ما لا يقل عن 5مليارات ريال.. شركة سابك كانت قد اعلنت بأنها ستطرح سندات للمواطنين بقيمة مليار ريال لتمويل بعض التوسعات لديها، شركة التمويل المقترحة كانت ستوفي بالغرض، هذه الشركة الجديدة يكون لها طبيعة المشاركة في الشركات التي تمولها ويحسب سعر سهمها كانه سلة تمويلية بنسبة من سعر الشركات التي قامت بتمويلها، بهذه الطريقة أو غيرها نكون قد اخترعنا طرق تتناسب مع ضبط سرعة السوق سواء كان مرتفعا أو منخفضا.

    فيما مضى كان عرض لوضعنا الاقتصادي مربوطاً بتأثير سوق الأسهم عليه، وحيثُ إننا ليس بمعزل عن العالم، في بعض الحالات القوى الكبرى في العالم تريدنا أن نكون في وضع اقتصادي منتعش، وفي حالات أُخرى تريدنا في ركود وضعف، إني هنا اعرض بعض ملاحظاتي المبنية على اساس تاريخي واقف عند بعض المحطات الهامة التي تكوّن قاسما مشتركا بين اقتصادياتهم واقتصادنا المتواضع، وهذا بعض مما لاحظته:

    أولاً: عند اطلاق العملة الأوروبية الموحدة اليورو كانت قيمتها تعادل 1.16دولار امريكي، بعد مدة قصيرة كانت تعادل 86.0دولار، أي انها انخفضت بنسبة حوالي 25%، ومنذُ عام 2003م واليورو يواصل ارتفاعه الى أن بلغ اكثر من 1.40دولارمرتفعا بحوالي 40%، رغم اننا اقتصاد لصيق بالاقتصاد الامريكي حيث اننا في منطقة الدولار إلا اننا على طرفي نقيض معه، في الثمانينيات من 1982- 1989م حيثُ كان الاقتصاد السعودي في أصعب حالاته وبالتحديد عام 1986و 1987م انفجر سوق الأسهم الامريكي بسبب انتفاخه وارتفاع اسعاره وذلك ماسمي بيوم الاثنين الاسود، في الانحدار الثاني لاقتصادنا وسوق الأسهم لدينا للفترة من 1992- 1999م كان سوق الوول ستريت في قمة ازدهاره مع صعود أسعار شركات التكنولوجيا متمثلة بالمايكروسوفت وشركات الانترنت الياهو وجوجل وذلك عامي 1997و

    1998.في عام 1998م اجتمع في الرياض وزراء البترول وقرروا حماية أسعار النفط من الانزلاق تحت مستوى 9دولارات للبرميل عندها بدأ سوق الأسهم السعودي متماسكا وبدأ مسيرته مع الصعود من حوالي 3000نقطة للمؤشر السعودي الى ان تجاوز ال 12000نقطة في عام 2005م ماذا حصل في امريكا؟؟ انفجر سوقهم في عام 1999م وافلست غالبية شركات السمسرة في وول ستريت وشركة الطاقة انرون الى آخر مسلسل الخسائر التي مني بها اغلب المستثمرين في العالم لانهم مستثمرون في السوق الأمريكي حتى بلغت ارقام ونسب الخسائر الى حوالي 99% من رأس المال.

    بعض الأسهم هبطت أسعارها من اكثر من 100دولار الى اقل من 20سنتا، إذن اقتصادنا مع الأمريكي على طرفي نقيض مثل قطبي المغناطيس السالب والموجب، بعد أحداث 11سبتمبر والسياسة الرقابية الصعبة على حركة الأموال من وإلى امريكا والتمويل اللامحدود للقضايا السياسية والعسكرية من 2001والى 2005جعل الاقتصاد الامريكي يترنح تحت ضغوط عدة، الآن يلاحظ انفراج في النبرة الأمريكية لسياستها الاقتصادية السهلة إذن علينا ان نقرأ المستقبل وببساطة فان امريكا ستعمل على حرق اقتصاديات العالم لانعاش اقتصادها وبكل الطرق المتاحة..

    ثانياً: هناك ملاحظة يجب النظر إليها تتعلق باستخدام السلطات النقدية للسياسات السهلة والصعبة، في دول العالم هناك مفاتيح تضغط وترخي على المواطن حسب العبء الاقتصادي، للأسف لا توجد لدينا مثل هذه المفاتيح أو لا تستخدم، هناك ثلاثة محاور في عمليات بيع وشراء النفط هي:

    أ - دول منتجة بائعة للنفط.

    ب - دول صناعية مشترية للنفط،وهي فئتان، فئة تدفع فاتورتها بالدولار دول آسيا وفئة تدفع فاتورتها باليورو وهي دول منطقة اليورو.

    ج - دول منتجة ومستهلكة للنفط مثل أمريكا.

    الدول المنتجة: زيادة الايرادات النقدية للخزينة العامة، اما الضغط الاقتصادي على المستهلك (المواطن) فيزيد أيضا لان الكلفه الانتاجية ترتفع ومعها يرتفع سعر السلعة الاستهلاكية،يجب الالتفات إلى زيادة دخل المواطن ذي الدخل المحدود.

    عندما يرتفع سعر البرميل من 30دولارا الى 40دولارا، نسبة الارتفاع هنا هي حوالي 30%، عند البيع على دول منطقة اليورو التي ارتفع فيها اليورو على الدولار من دولار واحد الى 1.30دولار لليورو الواحد، إن الدول الدافعة باليورو لا تتضرر حيثُ ما تخسره من زيادة في أسعار النفط تربحه من زيادة عملتها على الدولار، وكذلك ترتفع أسعار منتجاتها كالسيارات مثلا والذي يتحمل هذه الزيادة في أسعار السيارات هو مواطن الدول المنتجه للنفط.

    الدول الصناعية المشترية للنفط: هذه الدول لا تتاثر بالزيادة لأنها تصدر منتوجاتها بأسعار أغلى من السابق لتغطية الفرق، مواطنوها قد يتكلفون سلباً بزيادة أسعار النفط إلا أنها تستعمل مفاتيح سياساتها النقدية وتقوم بتخفيف العبءء الضريبي على مواطنيها وهذا ما نفتقده في اقتصادياتنا.

    امريكا: ايضا لتوازنها الاقتصادي الداخلي تستعمل ايضا مفاتيحها الاقتصادية المالية السهلة او الصعبة حسب وضع اقتصادها ونسبة التضخم لديها.كالضريبة والرسوم الجمركية.

    في الختام اكرر الحذر بان نكون مستعدين لمواجهة الازمات، وكلي ثقة بأن سلطاتنا المالية تضم اشخاصا مخلصين لهم من الخبرة والدراية بأن يقودوا السفينة الى بر الامان وانهم أهل للمسؤولية الملقاة على عاتقهم، أكرر طلبي بأن يسرعوا بوضع خطة الاخلاء السهلة التي تصلح لاقتصادنا، يجب ان نستفيد من التاريخ وأن لا ننسى ما حصل لاقتصاديات النمور الآسيوية وكيف أن شخصا واحدا استطاع اختراق اقتصادياتهم من البوابة الضعيفة وعلينا أن نقيس نتائج شركاتنا الصناعية وغيرها على ضوء المستقبل القادم والانفتاح الاقتصادي المفروض علينا بالقوة تحت مسمى التجارة العالمية، سترفع الحماية الجمركية عن منتجاتنا والمنافسة الأجنبية قادمة، وهذه مدن صناعية صينية ستقام على مقربة منا في الخليج العربي في الامارات،هل نحن مستعدون للمستقبل وللمنافسة السعرية؟؟

    اللهم إني بَلغت، اللهمَّ فاشهد.. والله ولي التوفيق..


    رجل أعمال ومصرفي سابق / الدمام

  9. #29
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 20/10/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 20/10/1427هـ نادي خبراء المال


    اليوم يبدأ إدراج وتداول سهم سبكيم
    مع توقعات بتجاوزه الـ 100 ريال



    * الرياض - حازم الشرقاوي:
    يبدأ اليوم السبت إدراج وتداول سهم الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات (سبكيم) حيث يتم التداول من الساعة 4:00 وحتى الساعة 6:30 مساء لمدة ثلاثة أيام (السبت - الاثنين) وسيكون التداول في اليوم الأول السبت بنسبة تذبذب مفتوحة ثم تعود للنسبة العادية 10%، ويتوقع بعض المراقبين أن يتجاوز سعر السهم في اليوم الأول 100 ريال.
    وقد استعدت البنوك المحلية عبر فروعها وشبكاتها الإلكترونية لإجراء التداول لسهم سبكيم في أول يوم لتداوله بعد إقراره من هيئة السوق المالية وإدارة تداول.
    وكان قد اكتتب 6.7 ملايين شخص في سبكيم مع ضخ 4 مليارات ريال خلال فترة الاكتتاب، حيث تجاوزت نسبة الاكتتاب عبر القنوات الإلكترونية 82% مع تخصيص سبعة أسهم لكل فرد بسعر 55 ريالاً للسهم بعد طرح 45 مليون سهم للاكتتاب العام.
    الجدير بالذكر أن (سبكيم) تنتج وتبيع حوالي 1.5 مليون طن من المنتجات البتروكيماوية. حيث أتمت سبكيم بنجاح بناء وبدء تشغيل مصنعها الأول التي تديره الشركة العالمية للميثانول في ديسمبر 2004م، وبلغ إنتاج الشركة من مادة الميثانول 75000 طن متري خلال تلك الفترة محققة أرباحاً صافية بلغت 6 ملايين ريال وذلك لقصر فترة التشغيل، بينما استطاعت الشركة خلال عام 2005م تشغيل المصنع بكامل طاقته الإنتاجية حيث تمكنت من إنتاج 966000 طن متري محققه أرباحاً بلغت 325 مليون ريال. كما أن الشركة تمكنت من بناء مصنعها الثاني التي تديره شركة الخليج للصناعات الكيميائية المتقدمة في مارس من هذا العام وتعد هذه الشركة أول شركة تنتج مادة البيوتانديول في منطقة الشرق الأوسط.
    ومن ناحية أخرى بدأت أعمال بناء مجمع مشاريع الآسيتيل الذي يتكون من ثلاثة مصانع وهي مصنع حامض الآسيتيك ومصنع خلات الفينيل الأحادي ومصنع أول أكسيد الكربون على أن يبدأ التشغيل التجاري في الربع الأول من عام 2009م.
    وكانت قد حققت الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات (سبكيم) نمواً في الأرباح والأصول وحقوق المساهمين خلال الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2006م، بلغت 318 مليون ريال خلال الفترة مقارنة بـ253 مليون ريال لنفس الفترة من العام الماضي 2005م، أي بزيادة تبلغ 26بالمائة.
    يذكر أن (سبكيم) شركة مساهمة سعودية يشترك في ملكيتها القطاع الخاص السعودي والخليجي.. تأسست في 22 ديسمبر عام 1999م برأسمال مدفوع قدره 500 مليون ريال سعودي. وقد تمت زيادة رأسمال الشركة مرتين الأولى عام 2003م، حيث تم إصدار 3 ملايين سهم ليصبح رأسمال الشركة 650 مليون ريال سعودي.
    وفي إبريل 2005م تمت زيادة رأسمال الشركة للمرة الثانية إلى 1.5 مليار ريال أي بزيادة بلغت 850 مليون ريال.









    فوازير الاسهم !!
    وزارة الاقتصاد + مؤسسة النقد + هيئة سوق المال = لا أرى. لا أسمع. لا أتكلم


    سعد البواردي

    سهام سوق الأسهم لدينا قاتلة.. ومفجعة.. وموجعة.. ضحاياها كُثر.. فيهم من فقد حياته.. وفيهم من فقد إحساسه بما حوله.. وفيهم من شلت قدرته على الحركة..
    وزارة الاقتصاد + مؤسسة النقد + هيئة سوق المال = لا أرى. لا أسمع. لا أتكلم..
    ***
    تُعلن شركة استثمارية ذات أصول ثابتة عن أرباحها، فتهوي قيمة أسهمها.. وتُعلن شركة خاسرة على وشك الإفلاس.. أو هي مفلسة فيخضر لونها صعوداً في قيمة أسهمها!!
    ***
    قبل أشهر ثلاثة كانت نقاط الأسهم لدينا تزيد قرابة ثلاثة آلاف نقطة عن مثيلتها في الكويت الشقيقة.. والآن انعكست الآية وأصبح لسوق الكويت السبق بما يتجاوز تلك النسبة..
    ***
    قبل أن تكون الخسارة مادية.. وهي كبيرة.. فإن الخسارة الاجتماعية.. والأسرية.. والأمنية أكبر.
    ***
    بين فوضى الأسهم، وضوضاء المعلقين على حركتها عبر التلفاز، وعبر الصحف من خلال رؤية قصيرة وقاصر تفتقر إلى أولى أبجديات الثقافة الاقتصادية زادت الحيرة.. وبلبلة المتعاملين في السوق إلى درجة التخبط والهروب.. ولسان حالهم يقول:
    (بين حانا ومانا ضيّعنا لحانا)
    فوازير شُلّ التفكير بشأنها.. وعجز العقل أن يتوصل إلى إجابة مُقنعة أو حتى مُقنّعة.. هل تظل الفوازير على حالها دون حل؟! هذا هو السؤال..

  10. #30
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 20/10/1427هـ

    ( الجزيرة ) تجري استطلاعاً للرأي حول تقسيم السوق وتتوصل إلى:
    قبول عام وترقب من جمهور المستثمرين لتقسيم السوق



    تحليل وإعداد
    د. حسن الشقطي(*)
    عبد الله الحصان(*)


    تفعيلاً لدور الصحافة الاقتصادية في التواصل مع الحدث الاقتصادي وبناء جسر بين أركانه المؤثرة والمتأثره وحرصاً من (الجزيرة) على القيام بدورها في هذا الشأن وخصوصاً حول ما يتعلق بسوق الأسهم الذي أصبح يشغل الحيز الأكبر من اهتمام الناس والذي يتطلب تعزيزاً ودعماً لمستوى كفاءته، من هذا المنطلق أجرت صحيفة الجزيرة استطلاعاً للرأي على عينة مصغرة من جمهور المستثمرين بلغت نحو 181 مستثمراً في السوق. وقد توصل هذا الاستطلاع إلى نتائج على قدر كبير من الأهمية من حيث استكشافها للصورة التي يمكن أن يكون عليها رضا المستثمرين في السوق وتقبلهم لقرار تقسيم السوق المرتقب صدوره قريباً.
    وقد تم إجراء هذا الاستطلاع تحديداً نتيجة لأهمية التغيرات الكبيرة التي يتوقع حدوثها حال صدور قرار التقسيم. فتقسيم السوق يختلف ربما عن جميع القرارات والإصلاحات المتتالية التي حدثت خلال الآونة الأخيرة في السوق، حيث إنه سيعيد هيكلة وترتيب السوق بشكل شامل من جديد، بحيث يتم عزل بعض الأسهم التي تتسبب في اضطراب وعدم استقرار السوق في سوق منفصل يعرف بسوق المضاربات غير المنظمة، ذلك السبب عزله جوهريا في استقرار وتوازن السوق المنظم المرتقب تشكيله باسهم شركات العوائد المنتظمة في أرباحها وكل أوضاعها المالية. وهو الأمر الذي يضمن نجاح واستقرار السوق ككل. ومن ناحية أخرى يحقق للمساهمين الرؤية الواضحة في تحديد درجة المخاطرة التي يتعاملون بها في السوق. لكل ذلك، فإنه من الأهمية بمكان السعي للتعرف على هل يستوعب المستثمرون في السوق مدى أهمية هذا الإجراء المرتقب لتقسيم السوق؟ هل هم على دراية بأهميته والمكاسب التي يمكن أن يحققها لهم؟ أم يرونه ضاراً بمصالحهم؟
    ورغم صغر حجم العينة، إلا أنه يمكن الاعتماد عليها والاسترشاد بها في تكوين وبلورة صورة كلية لمدى قبول جمهور المستثمرين للقرار المرتقب لتقسيم السوق. وقد توصل هذا الاستطلاع إلى النتائج التالية:
    أولا: مدى الموافقة
    على تقسيم السوق
    لقد أبدى نحو 66.3% من إجمالي حجم العينة، موافقتهم وقبولهم لقرار تقسيم السوق على أساس أنه يخدم مصالحهم في السوق، وأنه من المحتمل أن يزيد من عوائدهم الاستثمارية فيه. في المقابل أبدى حوالي 33.6% من إجمالي المستطلعين رفضهم ومعارضتهم لقرار تقسيم السوق. ونظرا لمدى أهمية رضا المستثمرين عن أي قرار جديد لنجاحه ونجاح تأثيره الإيجابي، فقد كان من الضروري السعي للتعرف على أسباب هذه المعارضة للقرار الجديد المرتقب.
    ثانياً: أسباب رفض القرار المرتقب لتقسيم السوق
    بسؤال المستطلعين المعارضين للقرار المرتقب لتقسيم السوق وعن أسباب رفضهم له، تبين أن نسبة 73.1% منهم أشارت الى أن رفضها ينبع من أن هذا القرار المرتقب من المتوقع أن يكون ضد مصلحة أسهم المضاربة، وبالتالي قد يتسبب في خسائر كبيرة لهم. في حين أن نسبة 26.9% من إجمالي المعارضون للقرار المرتقب أشارت إلى أن هذا القرار سيكون ضد مصلحة أسهم العوائد، ومن ثم ضد مصلحتهم الشخصية.
    ولعل الإجابة عن هذا التساؤل تحديدا يمكن منها التوصل إلى استنتاجات على درجة كبيرة من الأهمية، تتمثل فيما يلي:
    1- رفض نسبة 73.1% من إجمالي المستثمرين الرافضين للتقسيم يستند إلى تبريرهم بأنه ضد مصلحة أسهم المضاربة ويشير إلى:
    - ان غالبية الاستثمارات في السوق تتجه ناحية أسهم المضاربة.
    - ان المفهوم الاستثماري في السوق أصبح يفتقد للثقة لدى المستثمرين.
    - ان نسبة كبيرة من المستثمرين عالقون الآن في أسهم مضاربات حصلوا عليها عند مستويات قمة، وبالتالي فهم يتخوفون كثيرا من قرار تقسيم السوق ومن ثم احتمال حدوث تراجعات كبيرة في أسعار هذه الأسهم تفوق حتى نسب النزول الكبيرة الحالية التي تنتاب أسعار هذه الأسهم.
    2- ان نسبة كبيرة من جمهور المستثمرين في السوق لا يستوعبون مضمون قرار التقسيم، ولا يعون ما يمكن أن يحققه هذا القرار لهم من إيجابيات وتعزيز لاستقرار السوق، بدليل أن نسبة 26.9% من المعارضين للتقسيم تتخوف منه على مصالحها في أسهم العوائد.
    وبجانب المعارضين للقرار المرتقب لتقسيم السوق الذين برروا رفضهم وعدم قبولهم للقرار بأنه سيعمل ضد مصالحهم الشخصية في السوق سواء أكانوا متداولين لأسهم العوائد أو أسهم المضاربة، فقد أبدت نسبة من هؤلاء المعارضين أسباباً خاصة لديها ترى أنها تمثل سلبيات أخرى لقرار تقسيم السوق. تتمثل أبرز هذه الأسباب فيما يلي
    مرئيات المستطلعين
    1- إن التقسيم سيؤدي إلى عدم ثقة المستثمر الصغير في السوق والعوائد المنتظرة منه. وبالتالي يمكن أن يتحول السوق الذي جذب غالبية شرائح المجتمع السعودي إلى سوق طارد للمستثمرين.
    2- إن التقسيم سيؤدي إلى ضياع كثير من قيمة الأسهم حالياً. وقد لا يساعدها على تحسين أدائها على المدى القريب.
    3- إن التقسيم يتطلب أن يقوم جميع المستثمرين في السوق بتغيير خططهم في المضاربة في السوق، وتبني سياسات جديدة تتماشى مع الوضع الجديد.
    4- إن التقسيم سيربك المتداولين ويشتت تفكيرهم.
    5- إنه مع تقسيم السوق يستحيل أن تمتلك أسهم المضاربة القدرة على تحسن أدائها.
    6- إن السوق بحاجة لإعادة التأهيل والترتيب والهيكلة.. ترتيب من جديد دون تقسيم السوق.
    7- إن السوق ينقصه الكثير من الإصلاحات التي يجب أن تسبق عملية الفصل والتقسيم.
    8- إن الجهات المسؤولة غير قادرة على السيطرة على السوق، وهو سوق واحد.. فهل تستطيع أن تحكمه وهو سوقان بل ثلاثة أسواق.
    9- إن نسب التذبذب الجديدة المتوقع سريانها في كل سوق في ظل تقسيم السوق، ستكون مدمرة وسلبية للغاية، بشكل قد لا يمكن المستثمرين من إحراز الأرباح وتعويض الخسائر.
    10- إن كثيراً من المستثمرين، وبخاصة الصغار، قد يتسبب تقسيم السوق في نوع من الإرباك لهم، وبخاصة أنه يحتمل وجود أكثر من مؤشر، وبالتالي قد يصعب التوفيق بين متابعة كل سوق على حدة.
    11- إن تقسيم السوق إلى سوق عوائد وسوق مضاربات، سيدفع بالسيولة إلى سوق العوائد، وبالتالي تتراجع في سوق المضاربات.
    12- إنه قد يصعب التكيف والتجاوب مع سوق ينطوي على ثلاثة أسواق.
    وعلى الرغم من احترامنا لمرئيات المستطلعين الناجمة عن مخاوف حقيقية ومحاذير قد تنقلب معها إيجابيات التقسيم إلى سلبيات، إلا إنه في نفس الوقت قد يكون استيعاب مضمون وفلسفة تقسيم السوق على النحو الجيد سبباً رئيسياً وراء هذه المحاذير. فرغم أن سوق العوائد من المحتمل أن يجذب قدرا كبيرا من السيولة المتداولة في السوق ككل، إلا أن سوق المضاربات في حد ذاته قد يكون أحد أسباب تحفظ الكثير من الذين يشعرون بالرضا عن قرار التقسيم، لأن هذا السوق (سوق المضاربات) يحتمل أن يصبح السوق الأهم لدى شرائح المستثمرين من ذوي المحافظ الكبيرة والمتوسطة الذين يبحثون عن الربح السريع والأعلى. وبالتالي فإن محاذير المستثمرين في سوق المضاربات قد تكون أحد الإيجابيات الكبيرة التي يحصلون عليها عند تقسيم السوق. ورغم أن نسبة التذبذب المحتملة في سوق المضاربات قد يتم تخفيضها من 3 إلى 5%، إلا أن طبيعة السوق من المتوقع أن يصبح أكثر شراسة وعنفاً في مضارباته. لذلك، فهذه النسبة المحدودة قد تحقق للمستثمرين أرباحاً أعلى عما هي الآن. ومع ذلك، فإننا نضع تحت أيدي المسؤولين في هيئة السوق المالية تلك المخاوف وهذه المحاذير للتعامل معها والسعي للتأكد من أن مخاوف المستثمرين من بعض الآثار السلبية للقرار المترقب من تقسيم السوق، أو السعي لإدخال التعديلات أو إجراء التحسينات على النظم والقواعد المقترحة لتقسيم السوق إن رأوا جدية هذه المخاوف وتلك المحاذير.









    رؤية اقتصادية
    توحيد فترة التداول بداية لتوحيد عمل القطاع الخاص


    د.محمد بن عبدالعزيز الصالح

    في مقال الأسبوع تحدثت عن قرار هيئة سوق المال بتوحيد فترتي تداول سوق الأسهم في فترة واحدة ومدى تأثير ذلك القرار على ما يحدث للسوق حالياً من انحدار حاد. أما اليوم فسيتم تسليط الضوء على مدى احتمال أن يكون هذا القرار للهيئة على أنه خطوة أولى لتوحيد فترات عمل البنوك في فترة واحدة بصفة خاصة وكذلك بتوحيد فترات عمل كافة مؤسسات القطاع الخاص على وجه العموم.
    فهل يمكن أن نعتبر قرار الهيئة بمثابة الخطوة الأولى لتعديل دوام البنوك لتصبح فترة واحدة بدلاً من فترتين؟ وهل سيكون لذلك مردود إيجابي على الشريحة الكبرى من المواطنين والمقيمين المتعاملين مع البنوك؟ وهل يفترض أن تبقى بعض فروعها الواقعة في منطقة الأسواق التجارية مفتوحة خلال الفترة المسائية كما هو الحال حالياً نظراً لكثرة الضغط على تلك الفروع من قبل تلك المحلات التجارية؟ وهل توحيد الدوام في فترة واحدة من شأنه تعزيز أداء البنوك وتحسين الخدمات التي تقدمها لعملائها؟ وهل أنظمة الحاسب الآلي وأنظمة جرس الإنذار الخاصة في فروع البنوك مهيأة وجاهزة للعمل بنظام الفترة الواحدة؟
    وبالنسبة لمؤسسات القطاع الخاص، هل سيكون توحيد فترة تداول البورصة ومن ثم توحيد فترة عمل فروع البنوك سيكون بمثابة الخطوة الأولى لتوحيد فترة عمل كافة شركات ومؤسسات القطاع الخاص؟ وهل سيؤدي ذلك لرفع إنتاجية هذا القطاع؟ ثم هل ندرك حجم الوفر في الاستهلاك الكهربائي وكذلك الحد من الحوادث المرورية التي سنشهدها يومياً في حال توحيد فترتي عمل القطاع الخاص في فترة واحدة؟ وهل سيؤدي ذلك إلى زيادة نسب السعودة في مختلف مؤسسات القطاع الخاص؟ ثم هل توحيد فترتي العمل في فترة واحدة سيؤدي لزيادة عدد الساعات التي تقوم بها العمالة في مختلف مؤسسات القطاع الخاص؟ وهل تتوافق تلك الزيادة في ساعات العمل مع الساعات المحددة والمنصوص عليها في نظام العمل والتي تتفق مع المعايير العالمية المعمول بها في هذا الخصوص والتي حددت ساعات العمل بثماني ساعات يومياً؟
    وإذا ما تم توحيد عمل كافة مؤسسات القطاع في فترة واحدة، فهل سيكون لذلك مردوده الإيجابي على الحياة الاجتماعية لدينا؟ وهل سيسهم ذلك في بقاء الرجال إلى جوار أفراد عائلاتهم بشكل أكبر؟ وهل سينهي ذلك دعوات المناسبات الاجتماعية على وجبة الغداء لتكون مقتصرة على وجبة العشاء كما هو الحال في معظم دول العالم؟

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 15/9/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 46
    آخر مشاركة: 08-10-2006, 01:33 AM
  2. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 16/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 09-09-2006, 11:39 PM
  3. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 25/7/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 19-08-2006, 08:56 PM
  4. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 4/7/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 29-07-2006, 09:33 AM
  5. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم السبت 26/6/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 22-07-2006, 09:34 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا