أحترافيه الشموع اليابانية وأقوي الأستراتيجيات بنظام الاتشيموكو

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 32

الموضوع: الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 22/10/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 22/10/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 22/10/1427هـ نادي خبراء المال


    الأسهم السعودية تخرج من موجات الهبوط بعد فترة تراجعات حادة

    توقعات فنية بمواصلة الارتفاع لأكثر من جلستي تداول



    الرياض: محمد الحميدي
    انعتقت يوم أمس سوق الأسهم السعودية من تهاوي مؤشراتها الفنية التي اكتست اللون الأحمر لأكثر من 10 جلسات تداول متتالية عرضتها لخسائر فادحة جدا لتصل إلى تراجع 55 في المائة من قيمة المؤشر منذ بداية العام الجاري، ولتخرج سوق الأسهم من موجة هبوط حادة نحو موجة ارتداد يرشح أن تستمر لأكثر من جلستين مقبلتين. وشهدت الأسهم يوم أمس تحولات جذرية في سلوك سوق الأسهم تمثلت في عودة جماعية لجميع الأسهم مصحوبة بنسب ارتفاعات بين «جيدا جدا» و«ممتازة»، وكان من بين الأسهم المتحركة سعرا الشركات القيادية والتي تشهد تحركا للمرة الأولى بعد فترة خمول واستقرار طويلة.
    ويمكن رصد أبرز تغيرات تداولات الأمس الفنية في جملة من النقاط أهمها ارتفاع نسبة الصعود بمعدل 8 في المائة، وهي من المرات القليلة التي يسجل المؤشر العام صعودا بهذا المعدل، كذلك تحرك السيولة بالدخول يوم أمس حيث بلغت قيمة الأسهم المتداولة 14.6 مليار ريال، بعد أن كانت السيولة محصورة بين 4 و7 مليارات ريال خلال مشوار هبوط السوق. وترجع بعض الآراء إلى أن فترة الهبوط الماضية كانت بسبب توجه الكثير من الشركات للتحرر من محافظها التي كانت تدير أموالها مستثمرة في سوق الأسهم، إلا أن أنظمة هيئة سوق المال شددت على انتهاء مهلة التمديد للسماح الشركات من تداول الأسهم. في هذه الأثناء، أوضح لـ«الشرق الأوسط» سليمان الجربوع، وهو محلل فني لمؤشرات سوق الأسهم المحلية، أن التوقعات الفنية تعطي لمحة تفاؤلية قوية بمستقبل المؤشر العام يأتي أولها خروج المؤشر من مسار الهبوط الذي استمر فيه لمدة طويلة، عبر ارتداد قوي يرشح أن يستمر لمدة جلستين قادمتين حتى الوصول إلى مستوى 9200 نقطة تمثل نقطة مقاومة، بعدها يرشح أن يواصل المؤشر مشواره الصعودي نحو حاجز 10 آلاف نقطة.

    وأضاف الجربوع أن النظرة التفاؤلية التي توضحها مؤشرات السوق تكمن في رسم عدة تصورات، الأولى قدرة مقاومة المؤشر حتى مستوى 10 آلاف نقطة نتيجة ملامسة لمستويات سعرية متدنية جدا في وقت قريب، ثانيا الإضاءة الإيجابية التي أعطتها دخول السيولة والتي اتضح أنها كانت تنتظر في الخارج لاقتناص الفرص، مشيرا إلى أن تلك السيولة تضع في اعتباراتها مساحات المكاسب ذات الأهداف المختلفة بين سرعة الأرباح، والمدى المتوسط حتى نهاية العام، ومدى أبعد حتى الربع الأول من العام المقبل. ولفت الجربوع إلى أن دخول السيولة يدعم التصور الفني بقدرة مواصلة المؤشر لجلسات قادمة في حركة ديناميكية ربما تكون مثل مستوى الارتفاع الذي حدث أمس من جهة، ومن جهة أخرى تدعم قوة ارتداد المؤشر من المسار الهابط إلى المسار الصاعد.

    من جهته، واصل محمد الضحيان، محلل مالي ومستثمر في سوق الأسهم السعودية، نقده الحاد للوضع العام في سوق الأسهم المحلية رغم الانتعاشة التي شهدتها سوق الأسهم أمس، إذ شدد على أهمية أن تساير قوى السوق والمحرك لتداولاته المنطق والعقلانية في تقييم السوق وظروفه وفق مكوناته وإمكانياته من دون اللجوء إلى سياسة التغرير بشرائح المستثمرين والمتعاملين الجدد، بآليات تداول تؤدي في نهاية المطاف إلى الوصول بالأسعار إلى مستويات متضخمة، بعدها تعاقب السوق ذاتها وتعود إلى المنطق والمعقول وتهوي مجددا بخسائر يكون ضحيتها المتعاملون. وطالب الضحيان ضمن مقترحاته لتعديل أوضاع السوق الراهنة بضرورة أن يعي المتداولون الظروف الحالية بعد جملة الدروس التي تعرضوا لها، كان آخرها أنه ليس بالضرورة ارتفاع سعر سهم يدرج لليوم الأول كما حدث لسهم «سبكيم» والذي تهاوى فور إدراجه اول من أمس، مشيرا إلى أهمية أن تعيد هيئة سوق المال النظر في الاكتتابات المتوالية. من جهة أخرى، رصد ماجد بن عبد الله الحربي، متداول يوم في سوق الأسهم الوضع القائم حينما ابتهج المتداولون جراء ارتداد سوق الأسهم، مشيرين إلى أهمية تحرك هيئة سوق المال لوضع حلول وقتية وسريعة فور هبوط المؤشر بشكل حاد كما حصل في الهبوط الذي تعرضت السوق لها للتو. وأبان لـ«الشرق الأوسط» الحربي أن المتعاملين وخاصة شريحة صغار المتعاملين تعلق آمالا كبيرة على أن يسير المؤشر العام باتجاه معاكس وبذات الاتجاه نحو تسجيل ارتفاعات متواصلة بهدف الوصول إلى تسجيل أكبر مساحة تقليص ممكنة لحجم الخسائر المتكبدة.









    الملك عبد الله يتسلم تقرير مؤسسة النقد وسط نمو قوي للاقتصاد السعودي

    السياري: فائض الميزانية بلغ 218 مليار ريال والاقتصاد المحلي يسير بخطى واثقة لتنوع التنافسية والتوظيف



    الرياض: «الشرق الأوسط»
    تسلم خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز أمس في مكتبه بالديوان الملكي في قصر اليمامة التقرير السنوي الثاني والأربعين لمؤسسة النقد العربي السعودي الذي استعرض أبرز التطورات الاقتصادية المحلية للعام المالي 2005 والذي يشمل أحدث تطورات العام المالي الحالي 2006، حيث قام بتسليم التقرير حمد السيارى محافظ المؤسسة، وبحضور الدكتور إبراهيم وزير المالية العساف، وسط إشادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز بالتقرير ومحتوياته، كما أثنى على الدور المهم الذي تقوم به المؤسسة في رسم وتنفيذ السياسة النقدية في إطار السياسة العامة للدولة.
    وشدد السياري على أن القرارات الهامة وتحقيق عدد من الانجازات في مجال تحديث الأنظمة وإعادة هيكلة الاقتصاد الوطني وإقرار عدد من المشاريع التنموية الضخمة والانضمام إلى منظمة التجارة العالمية الذي يعد خطوة مهمة نحو تعزيز الاندماج مع الاقتصاد العالمي وجذب الاستثمارات الأجنبية وفتح وتوسيع الأسواق وتعزيز القدرة التنافسية للاقتصاد الوطني، مشيرا إلى أن الاقتصاد المحلي يسير بخطى واثقة وحثيثة في مسار سليم نحو وضع أكثر قوة وتنوعا وتنافسية وتوظيفا للقوى العاملة الوطنية وكل هذه الجهود ستعزز تحقيق نمو مستدام.

    وقال السياري في كلمة ألقاها أمام الملك «إننا هذه الأيام نلمس نتائج ونجني ثمار جهودكم في المجلس الاقتصادي الأعلى في مجال تنظيم وإعادة هيكلة كافة قطاعات الاقتصاد المحلي فمنذ تأسيس المجلس في عام 1999ـ 1420 سجل الاقتصاد المحلي متوسط نمو سنوي حقيقي مقداره 4.2 في المائة متجاوز معدلات النمو السكاني البالغ 2.5 في المائة، وحقق القطاع الخاص نموا مستمرا خلال الست السنوات الماضية بلغ متوسطه الحقيقي 4.6 في المائة سنويا، وفي عام 2005 واصل الاقتصاد السعودي تحقيق نتائج متميزة فاقت متوسط النمو السنوي خلال تلك الفترة، حيث نما الناتج المحلي الاجمالي الحقيقي بنسبة 6.5 في المائة مقارنة بنمو نسبته 5.3 في المائة للعام السابق، وقد زاد الناتج المحلي الحقيقي للقطاع الخاص بنسبة 6.6 في المائة والقطاع الحكومي بنسبة 7.2 في المائة، وسجلت المالية العامة للدولة فائضا للعام الثالث على التوالي بلغ 218 مليار ريال مع توسع رشيد في الإنفاق العام إضافة إلى ما خصص لتسديد جزء ملحوظ من الدين العام، وأدت النتائج الايجابية إلى ارتفاع فائض الحساب الجاري لميزان المدفوعات لعام 2005 إلى 338 مليار ريال مقارنة بفائض مقداره 195 مليار ريال في العام السابق، ومواكبة لتلك التطورات ارتفعت الكتلة النقدية بنسبة 11.6 في المائة، وقد حدثت تلك التطورات الاقتصادية في ظل مناخ اتسم باستقرار الأسعار المحلية حيث نما الرقم القياسي العام لتكاليف المعيشة خلال عام 2005 بأقل من الواحد في المائة، والمتوقع بمشيئة الله استمرار النتائج الايجابية للاقتصاد هذا العام عند مستويات مماثلة. وأضاف «إن اهتمامكم المباشر يا خادم الحرمين الشريفين بتلبية احتياجات المواطن والوطن الحالية والمستقبلية تجسد في توجيهاتكم باستخدام جزء من الإيرادات الإضافية المتحققة نتيجة تحسن وضع الميزانية العامة في مجالات حيوية، يأتي في مقدمتها تنمية وتطوير العنصر البشري الذي هو محور التنمية الأول وهدفها النهائي، وتمثل الجهود المرتكزة على زيادة التوسع في فتح الجامعات والكليات الفنية والتقنية ومدارس التعليم العام وزيادة نسب القبول وفتح الابتعاث الخارجي، إضافة إلى ما خصص للرقي بالخدمات الصحية والاجتماعية الخيار الاستراتيجي السليم لتعزيز المسار التنموي الصحيح، وستؤتي بمشيئة الله ثمارها المرجوة. وأضاف حمد السياري في كلمته «تشير المؤشرات الاقتصادية التي تراقبها المؤسسة إلى استمرار الاستثمارات المباشرة بوتيرة عالية في جميع القطاعات تقريبا، وزيادة عمق ومتانة الاقتصاد الوطني، وقد انعكس ذلك على رفع التقييم الائتماني للمملكة من قبل مؤسسات التقييم الدولية واهتمام ملحوظ من كبار المستثمرين العالميين بفرص الاستثمار في السعودية. وأضاف «إن تدفق الاستثمارات المباشرة إلى مختلف القطاعات الإنتاجية لدليل قوي على جاذبية الاستثمار في السعودية ورغبة المستثمر المحلي والأجنبي في المساهمة فيها ويمر جزء من هذه الاستثمارات عبر السوق المالية التي تحظى بأهمية كبيرة للاقتصاد، فهي توفر قنوات اضافية لتمويل المشاريع كما أنها تقدم في نفس الوقت أدوات استثمار متنوعة للمدخرين».

    وقال «وقد بذلت حكومتكم الرشيدة جهدا ملموسا لتنمية وتطوير السوق من خلال توظيف أحدث تقنيات التعامل وزيادة المؤسسات المالية العاملة في السوق واستمرار طرح أسهم الشركات المساهمة للمواطنين مما يدعو إلى التفاول بأن تلك الخطوات ستؤدي إلى زيادة استقراره وزيادة عمقه وتعزيز ثقة المستثمرين ووعيهم الاستثماري، إلا أن التحدي الذي ما زال ماثلا أمامنا هو الحاجة للمزيد من الجهود التوعوية لكافة شرائح المتعاملين في السوق.

    كما تسلم الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام السعودي أمس نسخة من التقرير السنوي لمؤسسة النقد العربي السعودي الثاني والأربعين لهذا العام، وذلك خلال استقباله أمس بمكتبه بقصر اليمامة حمد السياري محافظ المؤسسة وكبار المسؤولين في مؤسسة النقد.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 22/10/1427هـ

    وزير المياه السعودي يؤكد أهمية الشراكة بين القطاعين الخاص والعام في قطاع الكهرباء

    هيئة الاستثمار: الطلب على المياه سيزيد.. والمطلوب استثمار 94 مليار دولار


    جدة: ابراهيم الفقيه
    أكد المهندس عبد الله بن عبد الرحمن الحصين وزير المياه والكهرباء اهمية الشراكة بين القطاعين الخاص والعام في تقديم خدمات الكهرباء والمياه وتهيئة القطاعين تنظيما وهيكلة لتعزيز دورهما في ظل الطلب المتزايد عليهما.
    وقال في كلمته التي القاها في منتدى المياه والطاقة 2006 الذي بدأت فعالياته أول من أمس في جدة إن نسبة نمو التعاون بين القطاعين تصل الى 7 في المائة سنويا، في الوقت الذي يعاد فيه تقييم الوضع المائي عن طريق تحديث الدراسات المائية وزيادة الاستفادة من مياه الصرف الصحي المعالجة في الاغراض الزراعية والصناعية بكافة مناطق السعودية.

    وتوقع الحصين أن تصل كمية المياه المعالجة ثلاثياً من مياه الصرف الصحي في السعودية إلى 5 ملايين متر مكعب يومياً أواخر عام 2014 بزيادة 3 ملايين متر مكعب عن مستواها الحالي.

    وبين ان وزارته عملت على مساندة البنك الدولي فيما يتعلق باستراتيجية الادارة المتكاملة لموارد المياه، والتي تشتمل على عدة مجالات؛ منها اعادة النظر في الاطار المؤسسي والقانوني لقطاع المياه عبر تنفيذ استراتيجية على ثلاث مراحل تشتمل على دراسة وتطوير سياسات استراتجية الوضع الراهن عبر الدراسات الميدانية وتقدير استهلاك القطاع الزراعي من المياه خلال العقود الثلاثة الماضية، والاستفادة من الاستراتيجية العمرانية لوزارة الشؤون البلدية والقروية والزراعية.

    وفيما يتعلق بالدراسات المائية، قال الوزير الحصين انه سيتم التركيز على الطبقات الرسوبية وهي المصدر الرئيسي للمياه الجوفية. كما تم طرح المنافسة لدراسة طبقة المنجور والوسيع والطبقات التي تعلوها، كذلك طبقات الوسيع والبياض. وأضاف انه يتم الاعداد في الوقت الحالي لتنفيذ دراسات لموارد المياه في الحرات، والدرع العربي وسهل تهامة وطرق حقن المياه في الطبقات وتحديث الشبكة الهيدرولوجية، وشبكة آبار المراقبة.

    وبين وزير المياه والكهرباء السعودي أن الوزارة قد نفذت خلال العقود الثلاثة الماضية ما يزيد على 1400 مشروع اشتملت على المشاريع الكبيرة في المدن الرئيسية والمشاريع الشاملة التي تغذي عشرات المدن والقرى والهجر والمشاريع المتوسطة وتبلغ كمية مياه الشرب الموزعة في حدود 2200 مليون متر مكعب في السنة. ويتوقع أن ترتفع إلى 3400 مليون متر مكعب في السنة في آخر خطة التنمية الثامنة التي تنتهي عام 2008.

    وفي مجال السدود، تم تشييد 230 سداً سعة تخزينها حوالي 850 مليون متر مكعب. وهناك 35 سداً تحت التنفيذ، سعتها أكثر من 1100 مليون متر مكعب، أي أن كمية التخزين في السدود تحت الإنشاء تزيد عن كمية التخزين المنشأة خلال الـ50 سنة الماضية.

    ويوجد في السعودية 130 سداً تحت إجراءات الترسية سعتها 350 مليون متر مكعب، إضافة إلى ما يقرب من 300 سد جاهز للطرح. وتقدر تكاليف هذه المشاريع بحوالي 3 مليارات ريال.

    في الوقت ذاته، كشف الدكتور عبد الوهاب السعدون رئيس قطاع الطاقة في الهيئة العامة للاستثمار أن قطاع المياه والكهرباء في السعودية من القطاعات الإستراتيجية التي تعمل الهيئة العامة للاستثمار ـ بالتعاون مع الأطراف ذات العلاقة ـ على استقطاب استثمارات محلية وأجنبية لتطويرها نتيجة أن النمو في معدلات الطلب على المياه والكهرباء في السعودية يعد الأكبر إقليميا ويقدر بنحو 6 في المائة سنويا حتى العام 2030. وأشار السعدون إلى أن وكالة الطاقة العالمية قدرت زيادة الطلب على المياه في السعودية بنحو ثلاثة أضعاف معدلاته الحالية بحلول عام 2030 فيما سيزيد الطلب على الكهرباء بنحو أربعة أضعاف معدلاته الحالية، مبينا أن هذا النمو الكبير سيتطلب استثمارات ضخمة تقدر بما يزيد على 94 مليار دولار حتى عام 2030 موزعة بنسبة 21 في المائة على توليد الكهرباء و40 في المائة على تحلية المياه ونحو 39 في المائة على معالجة المياه والصرف الصحي. وهذا النمو الكبير يقف وراءه عدد من العوامل أهمها: معدلات النمو السكاني العالية في المملكة إضافة إلى التنمية الصناعية والاقتصادية.









    المعضلة في التطبيق

    سـعود الأحمد

    بمناسبة هذه النكسة التي يعيشها سوق الأسهم السعودي، فإن الحديث عن هذه الفئة التي تستفيد من التذبذبات الحادة لمؤشر سوق الأسهم، وتبيع وتشتري، لأنها تعلم قبل غيرها الأخبار. يحكى أن موظفاً في بنك إنجليزي اختلس سبعمائة جنية، وبعد أن استولى على المبلغ خاف أن ينكشف أمره، فذهب إلى محام مشهور يستشيره: ماذا يفعل. مبدياً استعداده أن يعترف للبنك بما فعل ويعبر عن ندمه. لكن المحامي حذره من أن يرتكب هذه الحماقة. وعوضاً عن ذلك سأله: هل تستطيع أن تختلس مبلغاً إضافياً؟ فرد الموظف باستغراب: نعم. فقال المحامي: عليك أن تختلس (أيضاً) مبلغ تسعة آلاف وثلاثمائة جنية وتحضرها لي في الحال. ففعل الموظف وأحضر المبلغ للمحامي، كما طلب.
    فذهب المحامي مع الصراف إلى إدارة البنك وذكر لهم أن صرافهم الأمين وقع تحت يده مبلغ عشرة آلاف جنية، لكنه تذكر ولاءه للبنك وتحركت فيه مشاعر الأمانة، وها هو الآن يعيدها نادماً، بعد أن صرف منها سبعمائة جنية. فما كان من إدارة البنك إلا أن قدرت ذلك الشعور النبيل وشكرته واعتبرت السبعمائة الباقية مكافأة له. (والقصة سبق أن رواها الكاتب بهذه الصحيفة الأستاذ / خالد القشطيني منذ قرابة عقد ونصف).

    لست أتهم أحدا بعينه ولا أدعو لمثل هذا الفعل المشين، لكنني أتساءل عن مشكلة التعامل في سوق الأسهم بالاستفادة من المعلومات الداخلية... وأقول: إن نظام هيئة سوق المال كفيل بالقضاء على هذه المشكلة. لكننا ومنذ عرفنا التداول بسوق الأسهم، لم نسمع عن حالة واحدة لمتعامل بالاستفادة من معلومات داخلية، فهل كل المتعاملين في سوق الأسهم شرفـاء؟! أم أن النظام يفتقر لآلية التطبيق؟! وحتى إشعار آخر... وأنت وشطارتك.

    يبدو أن هناك رحمة ورأفة مفرطة بسمعة هؤلاء المتلاعبين بالسوق على حساب البسطاء المساكين الذين يذهبون ضحايا تحريك الطاولات من تحت المفرش.

    نحن لسنا بدعاً من دول العالم... فالدول المتقدمة سبقتنا بعقود طويلة في مجال العمل بالسوق الثانوي. وكلهم يعاقبون من يتعامل في السوق بناء على معلومات داخلية، ومن الطبيعي أن النظام السعودي أخذ من أنظمة هذه الدول المتقدمة. وقد سبق لي الكتابة عن هذه المشكلة أكثر من مرة. ومن ذلك ما نشر في هذه الزاوية في 1 مايو من هذا العام، وذكرت بالنص إن أبرز مشكلة، بل (أبرز تحدٍ) يواجه تنظيم سوق الأسهم السعودي هو «تسرب المعلومات الداخلية». وأنه من المتعارف عليه علمياً، أنه لا يمكن القول بوجود سوق مالية فاعلة Efficient Market لدعم الاقتصاد المحلي، في ظل وجود تعاملات بالاستفادة من المعلومات الداخلية! والمشكلة ليست في معرفة المعلومة، وإنما في تفاوت وقت معرفتها عن شركة بعينها أو عن توجه السوق بصفة عامة (ومتى سيرتد). ولا جدال أن من يسبق للحصول على المعلومة هم من بيدهم السوق، وأن من يأتي متأخراً يتحرك بعد أن تطير الطيور بأرزاقها. والضحية هم صغار المضاربين! ختاماً... النظام واضح وصريح وكاف لحل هذه المشكلة، لكن المعضلة في آلية التطبيـق. فلماذا لم نسمع عن عقوبات لمخالفين؟ هل نحن في المدينة الفاضلة وكل المتعاملين في السوق شرفاء يتورعون عن الاستفادة من أي معلومات داخلية لإتمام أي عمليات مالية؟!... الله أعلم.

    * محلل اقتصادي سعودي

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 22/10/1427هـ

    صندوق مؤشر غلوبل لأكبر عشر شركات يحقق أداء يتجاوز 9.5% منذ بداية العام


    الكويت: «الشرق الاوسط»
    ذكر بيت الاستثمار العالمي «غلوبل» أمس أن صندوق مؤشر غلوبل لأكبر عشر شركات، حقق منذ بداية العام ولغاية 31 أكتوبر (تشرين الاول) 2006 أداء بلغ أكثر من 9.5 بالمائة مقارنة بأداء السوق والمتمثل بمؤشر غلوبل العام، الذي ارتفع بنسبة بلغت 5.20 بالمائة لنفس الفترة. وجاء في بيان تلقته «الشرق الاوسط» أمس، ان بدر عبد الله السميط، نائب الرئيس التنفيذي في غلوبل، صرح بأن صافي قيمة الوحدة للصندوق بلغت 4.961 دينار كويتي، محققا بذلك أداء بلغ 396.10 بالمائة منذ تأسيسه في نوفمبر (تشرين الثاني) 2000. وفي متابعة لأداء الصندوق، أفاد السميط بأن أقل أداء للصندوق خلال عام 2006 هو 6.82- بالمائة في نهاية مارس (اذار) 2006، مما يعني أن الصندوق تمكن من تغطية الخسائر وتحقيق ربح يقدر بـ9.53 بالمائة. وأوضح أن الصندوق يستثمر في أكبر عشر شركات مدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية من حيث القيمة السوقية، حيث يتم تحديث هذه الشركات مع بداية كل شهر وبناء عليه يتم تحديد نسبة الاستثمار في كل شركة. وأكد نائب الرئيس التنفيذي في غلوبل أن الاستثمار في الصندوق يعتبر استثمارا متحفظا، نظرا لكون الشركات التي يستثمر بها شركات ذات عوائد مميزة، سواء كانت هذه العوائد ناتجة من التغيرات السعرية أو من توزيع الأرباح في نهاية السنة، كما أن هذه الشركات حققت نتائج جيدة في الفترة الماضية وقد يكون بعضها فاق التوقعات. وتابع القول إن هذه الشركات تتمتع بمعدلات نمو جيدة في كل من النشاط والأرباح المحققة والمتوقع استمرار تحقيقها لهذه العوائد في الفترات القادمة.
    وأشار السميط إلى أن السياسة الاستثمارية للصندوق تعتمد على إعادة استثمار جميع الأرباح الرأسمالية وتوزيعات الأرباح مع ترك الاختيار لحاملي الوحدات باسترداد الأرباح المحققة على استثماراتهم، كما أن الصندوق يتمتع بسيولة عالية حيث يمكن المساهمين من الاشتراك والاسترداد بشكل أسبوعي. وفي النهاية أشاد السميط بأداء سوق الكويت للأوراق المالية، وأكد ثقته بأداء عدد كبير من الشركات المدرجة فيه وباستمرار أدائها الجيد في الفترة القادمة، مشيرا إلى وجود عدد كبير من الشركات ما زالت تتداول بأسعار تقل عن قيمتها العادلة.

    الجدير بالذكر أن الشركات التي يستثمر بها صندوق مؤشر غلوبل لأكبر عشر شركات، هي بنك الكويت الوطني، بنك الخليج، البنك التجاري الكويتي، بيت التمويل الكويتي، شركة دار الاستثمار، مجموعة الصناعات الوطنية، شركة المخازن العمومية، شركة الهواتف المتنقلة، الشركة الوطنية للاتصالات، بالإضافة إلى غلوبل.









    «دانة غاز» تعزز استثماراتها في قطاع الطاقة وتتملك «سنتوريون» العالمية بمليار دولار

    التنقيب والإنتاج على رأس أولويات الشركة مع توسعاتها الجديدة


    لندن: «الشرق الاوسط»
    كشفت دانة غاز أمس عن توقيع اتفاقية مع شركة سنتوريون العالمية للطاقة لتملك كافة أسهم الشركة على أساس 12 دولارا كنديا للسهم الواحد، وبقيمة اجمالية تبلغ 1.15 مليار دولار كندي (ما يعادل 1.02 مليار دولار اميركي).
    وجاء في بيان تلقت «الشرق الاوسط» نسخة منه أمس، ان رئيسا الشركتين في مصر وقعا الاتفاقية بعد ان تمت المصادقة على شروط الاتفاقية بالاجماع من قبل مجلسي ادارة دانة غاز وسنتوريون. وسيوصي مجلس ادارة سنتوريون لحملة اسهم الشركة بقبول عرض دانة غاز. وتنص الاتفاقية على موافقة ما لا يقل عن 66.7 في المائة من اصوات حملة اسهم سنتوريون على الصفقة في اجتماع عام للشركة سيعقد في اوائل يناير (كانون الثاني) 2007. وعبر حميد ضياء جعفر، الرئيس التنفيذي لمجلس ادارة دانة غاز، مؤكدا «ان الاتفاقية تعبر عن علاقة مبنية على اساس المنفعة المتبادلة وتوافق في الرؤية الاستراتيجية حول دور واهمية قطاع الغاز الطبيعي في المنطقة، كما ان اصول الشركة وانشطتها واداءها، كلها تجعل منها شركة ذات قيمة عالية بالنسبة لنا».

    واضاف جعفر: «ان سنتوريون تعتبر من الشركات المتميزة، والتي لديها موظفون من ذوي الكفاءات العالية والخبرة الممتازة وقد اثبتت نجاحها في قطاع الغاز والنفط في جمهورية مصر العربية، وحرصنا على ان نعرض على حملة اسهم الشركة قيمة عادلة تتماشى مع رؤية واهداف شركة دانة غاز الرامية الى الاستحواذ على شركات عاملة في مجال التنقيب والانتاج التي لها فرص تنقيب واضحة المعالم تبشر بنمو مستقبلي مزدهر».

    من جانبه، قال سعيد عراطة رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي لسنتوريون: «نحن فخورون بتوقيع الاتفاقية مع دانة غاز لما تمثله من قيمة مضافة لحاملي اسهمنا والعاملين في الشركة، حيث ان دانة غاز شركة رائدة في قطاع الغاز في منطقة الشرق الاوسط.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 22/10/1427هـ

    تباين أداء البورصات العربية وبروز آمال بانتهاء فترة التراجع القوية

    تماسك الأسهم الإماراتية * 3 قطاعات ترفع السوق في الكويت * اللون الأحمر يختفي من شاشات البورصة المصرية



    القاهرة: أيمن عبد الحفيظ لندن ـ عواصم عربية:« الشرق الأوسط»
    > الأسهم الإماراتية: تماسكت الأسهم الإماراتية في تداولات بداية الأسبوع متجاهلة على ما يبدو أداء السوق السعودي خلال اليومين السابقين. وهبطت أسهم دبي عند الإغلاق 0.61% الى 376.35 نقطة وخسرت أكثر من نقطتين، في ما فقدت أسهم ابوظبي نحو 21 نقطة مع هبوط المؤشر القياسي للسوق 0.67% الى 3115.09 نقطة.
    وقال محللون إن الأسهم الإماراتية تماسكت عند نقاط الدعم الأساسية رغم التوقعات بهبوط حاد نتيجة الأداء السلبي للأسهم السعودية السبت والتي وصلت الى مستويات تاريخية. وأدت عمليات شراء كبيرة في دبي في منتصف جلسة التداول الى ارتفاع المؤشر قليلا قبل ان يعاود الهبوط من جديد قبل الإغلاق بسبب عمليات بيع لجني أرباح.

    وانخفض مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع بنسبة 0.82% ليغلق على مستوى 4,138.70 نقطة وقد تم تداول ما يقارب 170 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 1.03 مليار درهم من خلال 9324 صفقة. وقد سجل مؤشر قطاع الصناعات ارتفاعا بنسبة 1.36% تلاه مؤشر قطاع التأمين انخفاضا بنسبة 0.36% تلاه مؤشر قطاع الخدمات انخفاضا بنسبة 0.94% تلاه مؤشر قطاع البنوك انخفاضا بنسبة 1.19%. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 56 من أصل 102 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 9 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 42 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. وجاء سهم «إعمار» الذي اغلق منخفضا 1.2% الى 11.95 درهم، في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 377.2 مليون درهم موزعة على 31.61 مليون سهم من خلال 1536 صفقة. واحتل سهم «الاتصالات المتكاملة ـ دو، الذي اغلق دون تغيير عن سعر الاغلاق السابق، المرتبة الثانية بإجمالي تداول بلغ 258 مليون درهم موزعة على 37.04 مليون سهم من خلال 1742 صفقة. وحقق سهم «أبوظبي الوطنية للطاقة» أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 2.52 درهم مرتفعا بنسبة 8.15% من خلال تداول 8.76 مليون سهم بقيمة 22.06 مليون درهم. وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «الإستشارات المالية« الذي ارتفع بنسبة 4.35 % ليغلق على مستوى 12 درهم للسهم الواحد من خلال تداول 1000 سهم بقيمة 12000 درهم. وسجل سهم «العالمية لزراعة الأسماك» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 4.15 درهم مسجلا خسارة بنسبة 9.59% من خلال تداول 25800 سهم، تلاه سهم «دار التمويل» الذي انخفض بنسبة 9.50% ليغلق على مستوى 8.1 درهم من خلال تداول 5000 سهم بقيمة 40,500 درهم. > الأسهم الكويتية: تمكنت السوق الكويتية من تسجيل ارتفاع طفيف بعد ارتفاع 3 قطاعات وتراجع البقية، خلال جلسة يوم امس ليرتفع المؤشر بواقع 2.30 نقطة، وبنسبة 0.02% ليقفل عند مستوى 10323.50 نقطة، حيث ارتفعت قطاعات الصناعة والخدمات فوق نسبة 0.45%، كما ارتفع قطاع الأسهم الأجنبية بنسبة 0.15%، بينما كان قطاع التامين الأكثر تراجعا بنسبة 1.96% تلاه قطاع العقارات بنسبة 0.35%.

    وقد شهدت السوق تداول 174.1 مليون سهم بقيمة 86.6 مليون دينار كويتي تم تنفيذها من خلال 6178 صفقة، حيث سجل سهم صالحية أعلى نسبة ارتفاع بواقع 8.06% واقفل عند سعر 0.670 دينار كويتي، تلاه سهم التغليف بنسبة 7.69% وصولا الى سعر 0.700 دينار كويتي، وفي المقابل سجل سهم الإعادة اعلى نسبة انخفاض بواقع 8.77% واقفل عند سعر 0.260 دينار كويتي تلاه سهم تعليمية بنسبة 6.49% واستقر عند سعر 0.360 دينار كويتي. وقد احتل سهم اصول المرتبة الاولى من حيث كمية الاسهم المتداولة بواقع 36.2 مليون سهم تلاه سهم عقاري بتداول 8.36 مليون سهم.

    اما بالنسبة للأسهم الإماراتية المتداولة في السوق الكويتية، فقد سجل سهم اسمنت ابيض ارتفاعا بواقع فلسين ليصل الى سعر 0.168 دينار كويتي بعد تداول 3.12 مليون سهم بقيمة 599 الف دينار كويتي، كما سجل سهم تمويل خليج ثباتا عند إغلاقه السابق وهو 770 دينار كويتي بتداول 670 ألف سهم بقيمة 509 ألف دينار كويتي.

    > الأسهم العمانية: استطاع قطاع البنوك ان يعادل بارتفاعه انخفاضات قطاعي الصناعة والخدمات في سوق مسقط الذي اقفل مستقرا عند اغلاقه السابق بعد جلسة يوم امس التي مالت التداولات خلالها الى الارتفاع ليقفل المؤشر عند مستوى 5611.70 نقطة بعد تداول 3.41 مليون سهم بقيمة 2.64 مليون ريال عماني تم تنفيذها من خلال 1189 صفقة، وقد ارتفع قطاع البنوك والاستثمار بنسبة 0.15% بعد أن استحوذ على تداول 1.45 مليون سهم بقيمة 885.9 ألف ريال عماني، بينما تراجع قطاع الصناعة بنسبة 0.13% من جراء تداول 778 ألف سهم بقيمة 903 ألف ريال عماني، تلاه قطاع الخدمات والتأمين بنسبة 0.04% نتيجة لتداول 767.9 الف سهم بقيمة 722.6 الف ريال عماني، وقد ارتفعت أسعار أسهم 9 شركات مقابل انخفاض أسعار أسهم 22 شركة، حيث سجل سهم الوطنية القابضة أعلى نسبة ارتفاع بواقع 3.14% عندما اقفل عند سعر 5.912 ريال عماني تلاه سهم النهضة للخدمات بنسبة 1.73% وصولا الى سعر 0.528 ريال عماني، في المقابل سجل سهم زجاج مجان أعلى نسبة انخفاض بواقع 4.15% عندما اقفل عند سعر 0.670 ريال عماني تلاه سهم كلية مجان بنسبة 2.22% واستقر عند سعر 0.440 ريال عماني، وقد احتل سهم ريسوت للإسمنت المرتبة الأولى من حيث كمية الأسهم المتداول بواقع 586 ألف سهم، تلاه سهم بنك ظفار بتداول 551 ألف سهم، في حين احتل سهم ريسوت للإسمنت المرتبة الأولى من حيث قيمة الأسهم المتداولة بواقع 699.7 الف ريال عماني تلاه سهم عمانتل بقيمة 425.8 الف ريال عماني.

    > الأسهم البحرينية: لم يترك الارتفاع البسيط لقطاع الاستثمار اي اثر على مؤشر السوق البحرينية وسط الانخفاضات القوية لباقي القطاعات خلال جلسة يوم امس، وقد تراجع المؤشر بواقع 11.44 نقطة، أو ما نسبته 0.52% مقفلا عند مستوى 2169.68 نقطة بعد تداول 641.1 ألف سهم بقيمة 360.8 الف دينار بحريني، وقد سجل قطاع الاستثمار ارتفاعا بواقع 4.46 نقطة بينما كان اكبر تراجع من نصيب قطاع التامين بواقع 31.42 نقطة تلاه قطاع البنوك التجارية بواقع 29.33 نقطة ثم قطاع الخدمات بقيمة 17.83 نقطة وكان قطاع الصناعة هو المستقر الوحيد عند اغلاقه السابق، وقد سجل سهم تعميرك ارتفاعا بنسبة 2.48% عندما اقفل عند سعر 1.240 دولار أميركي، تلاه سهم بيت التمويل الخليجي بسعر 2.620 دولار أميركي، بينما كان سهم البحرين القابضة الأكثر تراجعا بنسبة 6.45% وصولا الى سعر 0.290 دينار بحريني، تلاه سهم البحرين لهندسة وبناء السفن بواقع 5.25% الى سعر 1.516 دينار بحريني، ثم سهم البنك البحريني السعودي بنسبة 4.41% واستقر عند سعر 0.130 دينار بحريني، وقد احتل سهم البنك الأهلي المتحد المرتبة الأولى من حيث كمية الأسهم المتداولة بواقع 139.7 ألف سهم تلاه سهم بتلكو بتداول 135 ألف سهم.

    > الأسهم القطرية: واصل قطاع البنوك قيادته للسوق القطرية باتجاه التراجع مع استمرار غياب الدور المؤسساتي ليكون الاتجاه السلبي هو الغالب، وقد أنهى مؤشر الدوحة تداولات يوم امس بتراجع بواقع 215.73 نقطة وبنسبة 3.14% ليستقر عند مستوى 6660 نقطة، حيث قام المستثمرون بتداول 13 مليون سهم بقيمة 363 مليون ريال قطري تم تنفيذها من خلال 8043 صفقة، وتمكنت أسهم شركتين من الارتفاع بينما انخفضت أسعار اسهم 32 شركة، حيث سجل سهم الاهلي ارتفاعا بواقع 2.21% ليقفل عند سعر 91.90 ريال قطري، تلاه سهم قطر للتأمين بنسبة 1.73% الذي استقر عند سعر 95.90 ريال قطري، بينما تصدر سهم الرعاية الانخفاض بنسبة 8.11% وصولا الى سعر 13.70 ريال قطري تلاه سهم الفحص الفني بواقع 8.02% وأقفل عند سعر 30.20 ريال قطري، وقد احتل سهم بنك الريان المرتبة الاولى من حيث كمية الأسهم المتداولة بواقع 6.40 مليون سهم وانخفض بنسبة 5.66% تلاه سهم ناقلات بتداول 1.28 مليون سهم متراجعا الى سعر 16.10 دينار بحريني.

    > الأسهم المصرية: اختفى اللون الأحمر من شاشات التداول بالبورصة المصرية فى جلسة تعاملات أمس إلا فيما ندر، وساد الصعود كافة القطاعات والأسهم بعد قرابة 8 أيام من الهبوط الذي انخفضت وتيرته بصورة تدريجية حتى تمكنت المؤشرات فى نهاية تعاملات الأسبوع الماضي من استرداد عافيتها والتماسك النسبي وتقليل خسائرها عكس غالبية أسواق المنطقة قبل أن تبدأ فى اتجاهها الصعودي بشكل كبير. وكسب مؤشر CASe 30 الذي يقيس أداء الـ30 سهما الأكثر نشاطا فى السوق في إغلاق جلسة أمس 94 نقطة ليرتفع بنسبة 1.74% الى مستوى 6490.8 نقطة، وسط تعاملات نشطة بلغت قيمتها مليارا و53 مليون جنيه (183 مليون دولار) بعد أن تم تداول 35 مليون ورقة مالية بعد أن جرى التعامل على 148 سهم.

    وقال محمود شريف من شركة بريميير إن السوق تمكن من تجاوز التراجع الذي أصاب أسواق المنطقة كافة فى الفترة الماضية ولا يزال يلقي بظلاله على الأسواق الخليجية، مشيرا الى أن الانخفاض الذي أصاب السوق فى الأسبوع الماضي تسببت فيه مبيعات العرب بهدف تحسين مراكزهم فى أسواقهم بالخليج ما دفع صغار المستثمرين لاتباعهم خوفا على محافظهم من الخسائر.









    مصرف سورية والخليج يعتزم رفع رأسماله إلى 60 مليون دولار


    دمشق: هيام علي
    أعلن مصرف سورية والخليج أنه سيعقد جمعية عمومية غير عادية قريبا لدراسة رفع رأس مال المصرف إلى 60 مليون دولار، وذكر كوستي شحلاوي أحد المؤسسين أن توجه البنك نحو رفع رأسماله جاء تلبية للحاجة، خاصة أن البنك نجح في عملية الاكتتاب التي أجراها على جزء من رأسماله.
    ورأى كوستي أهمية توجه المصرف المركزي نحو رفع رأسمال المصارف الخاصة إلى 100 مليون دولار وأن تكون نسبة المساهمة الخارجية 60%.

    كوستي قال في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن بنك سورية والخليج يتهيأ لانطلاقة كبيرة مطلع عام 2007 عبر طيف واسع من الخدمات المصرفية.

    إلى ذلك أعلن مصرف الشام الإسلامي عن طرح 25% من رأسماله على الاكتتاب العام في عملية تبدأ في الثامن عشر من الشهر الحالي وتستمر لغاية السابع من شهر ديسمبر (كانون الأول) القادم.

    واللافت أن مصرف الشام سيكون أول جهة تطرح أسهمها على الاكتتاب تحت مظلة هيئة الإشراف على سوق المال السورية، والتي ستتشرف من الآن وصاعدا على كافة عمليات الاكتتاب في البلاد.

    من جانبه قال الدكتور فيصل الخطيب أحد مؤسسي البنك، لـ«الشرق الاوسط» أن سعر السهم الواحد سيكون ألف ليرة وهذا يعني أن المصرف سيطرح 25 مليون سهم على الاكتتاب.

    ويبلغ رأسمال المصرف 100 مليون دولار ما يعادل 5 مليارات ليرة.

    هذا وأوضح الدكتور فيصل أنه من المقرر أن تشهد مدينة الكويت اليوم اجتماعات لكبار المساهمين للإعلان عن عملية الاكتتاب بشكل رسمي.

    هذا وعلمت «الشرق الأوسط» أن هناك مباحثات بين الحكومة السورية وعدد من الجهات المصرفية الإسلامية لإقامة مصارف إسلامية من بينها بنك دبي الإسلامي وشركة العقيلة الكويتية التي قال مديرها حامد خاجه إنها تدرس إقامة بنك إسلامي في سورية برأسمال 300 مليون دولار.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 22/10/1427هـ

    السعودية: 1.6 مليون مكتتب يضخون 196 مليون دولار

    في اكتتاب «البابطين للطاقة والاتصالات»


    الرياض: مساعد الزياني
    يغلق اليوم الاثنين باب الاكتتاب في الطرح الأولي في أسهم شركة «البابطين للطاقة والاتصالات» والبالغ 30 في المائة من رأسمال الشركة، وذلك بعد تغطية الاكتتاب بنحو 227 في المائة خلال 8 أيام منذ طرح الأسهم للاكتتاب العام في الرابع من نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي.
    وكشف بنك HSBC العربية السعودية المحدودة، المستشار المالي ومدير اكتتاب أسهم شركة البابطين للطاقة والاتصالات، عن نتائج الاكتتاب حتى اليوم الثامن الطرح الأولي للاكتتاب في أسهم الشركة، حيث تقدم 1.693 مليون مكتتب بطلبات الاكتتاب على الأسهم المطروحة، كما تم جمع مبلغ 735 مليون ريال (196 مليون دولار) خلال الأيام الثمانية الأولى من الطرح، ويتوقع إن يزداد الاكتتاب في شركة البابطين مع استرداد السوق لعافيته مره أخرى بعد سقوط مثير يوم أمس.

    وذكر أيونس كاراباتاكس، المدير التنفيذي لقسم الاستشارات المصرفية الاستثمارية الدولية في إتش إس بي سي العربية السعودية إن الاستجابة القوية للاكتتاب الأولي في أسهم شركة البابطين للطاقة والاتصالات تعد مؤشراً قوياً لتعافي السوق السعودية». من جهته بين محمد البابطين، رئيس مجلس إدارة شركة البابطين للطاقة والاتصالات إن تجاوب المستثمرين السعوديين وإقبالهم الكبير على الاكتتاب دليل على ثقتهم بالشركة والخدمات التي تقدمها.

    ويبلغ رأسمال شركة «البابطين للطاقة والاتصالات» 270 مليون ريال، (72 مليون دولار)، مقسمة إلى 27 مليون سهم، بقيمة اسمية تبلغ 10 ريالات للسهم الواحد. وتم طرح 8.1 مليون سهم ما يعادل 30 بالمائة من رأس المال للاكتتاب العام.

    وكانت «البابطين للطاقة والاتصالات» قد حققت مبيعات قدرها 543.2 مليون ريال (144.9 مليون دولار) في السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر (كانون الأول) الماضي، محققة نمواً نسبته 31 في المائة مقارنة بالعام 2004، في حين ارتفع صافي الدخل خلال الفترة نفسها إلى 65.8 مليون ريال (17.5 مليون دولار)، بزيادة قدرها 10 في المائة عن العام السابق.








    السعودية: «التجارة والصناعة» ترخص لتأسيس شركة تعدينية برأسمال 28 مليون دولار


    الرياض: «الشرق الأوسط»
    أعلنت وزارة التجارة والصناعة في السعودية عن موافقتها للترخيص بتأسيس الشركة المتحدة للصناعات التعدينية كشركة مساهمة مقفلة برأسمال قدره 102 مليون ريال مقسم إلى 10.2 مليون سهم تبلغ القيمة الاسمية للسهم 10 ريالات اكتتب المؤسسون بكامل رأس المال وتتخذ الشركة من مدينة الرياض مقرا لها.
    وتتمثل أغراض الشركة في صناعة المواد المستخدمة في البناء وصناعة المواد المستخرجة بطريقة التعدين من معادن صناعية ومواد خام وما تحتاجه إلى معالجة من حرق أو طحن أو إضافة مواد وصناعة المعادن والخامات المعدنية التي تحتاج إلى معالجة متقدمة والأعمال التعدينية وتشمل الكشف عن المواد الخام واستخراجها من باطن الأرض وتجارة الجملة والتجزئة في المواد الخام المستخرجة بطريقة التعدين ومنتجات صناعة التعدين ومواد البناء وسوف تكون مدة الشركة 50 سنة تبدأ من تاريخ القرار الوزاري الصادر بإعلان تأسيسها ويجوز إطالة مدة الشركة بقرار تصدره الجمعية العامة غير العادية ولا يحق تداول أسهم الشركة إلا بعد الحصول على موافقة هيئة السوق المالية.

    ويتولى إدارة الشركة مجلس إدارة مؤلف من ستة أعضاء تعينهم الجمعية العامة العادية لمدة ثلاث سنوات واستثناء من ذلك عين المؤسسون أول مجلس إدارة لمدة خمس سنوات. وتأتي الموافقة على تأسيس هذه الشركة في إطار سياسة الدولة الرامية لتوسيع القاعدة الاقتصادية وتنويع روافد الدخل الوطني وتشجيع القطاع الخاص على القيام بدور فاعل في دفع عجلة التنمية الاقتصادية.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 22/10/1427هـ

    تراجع عام للدولار الأميركي أمام جميع العملات الرئيسية.. واليورو يتعزز في سوق الصرف

    تقرير بنك الكويت الوطني بشأن أسواق النقد


    الكويت: «الشرق الأوسط»
    شهد الأسبوع الماضي تراجعا عاما للدولار الأميركي أمام جميع العملات الرئيسية بعد أن تحسن لفترة وجيزة في أعقاب الإعلان عن بيانات العمالة قبل عشرة أيام. فقد ارتفع اليورو من 1.27 إلى 1.28 وقارب مستوى الـ1.29 لبعض الوقت. وكان الجنيه الإسترليني هو الذي شهد أكبر تقلبات مقابل العملة الأميركية حيث بلغ يوم الجمعة مستوى 1.91 دولار جنيه وهو الأعلى منذ عشرين شهرا. وأما الين الياباني فقد كان تحركه أبطأ نسبيا وانخفض إلى مستوى 117 ين دولار. ويُعزى هذا الانخفاض بشكل رئيسي إلى الفوز الذي حققه الديمقراطيون في الانتخابات النصفية ورفع أسعار الفائدة في المملكة المتحدة ورواج إشاعات حول نية الصين تنويع احتياطاتها من النقد الأجنبي.
    على الصعيد الاقتصادي، تقلص العجز في الميزان التجاري للولايات المتحدة في شهر سبتمبر (أيلول)، الأمر الذي يدل على أن النمو الاقتصادي خلال الربع الثالث ربما كان أقوى مما كان يعتقد سابقا. وقد صرّحت وزارة التجارة بأن العجز التجاري تقلص إلى 64.3 مليار دولار بعد أن وصل إلى أعلى مستوى له، وهو 69 مليار دولار في شهر أغسطس (آب)، وذلك مع ارتفاع الصادرات إلى مستوى قياسي جديد، وهو 123.2 مليار دولار وتراجع الواردات للمرة الأولى هذه السنة على إثر تراخي أسعار النفط المستورد. وقد صرّح، زهو زياوشوان، حاكم بنك الشعب الصيني (البنك المركزي)، في مؤتمر للبنك المركزي الأوروبي الذي عقد في فرانكفورت بأن بلاده «تنظر حاليا في أمر الكثير من الأدوات» بهدف تنويع احتياطاتها الأجنبية، والتي ارتفعت أخيرا إلى ما فوق مستوى التريليون (ألف مليار دولار، علما بأن الصين تحتفظ حاليا بـ70% من احتياطاتها بالدولار الأميركي. وفي تطور آخر، وكما كان متوقعا، رفع بنك الاحتياطي الاسترالي (البنك المركزي) الأسعار المعيارية للفائدة على الإقراض بمقدار 25 نقطة أساس لتصل إلى 6.25%، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع سعر الدولار الاسترالي مقابل العملة الأميركية إلى 0.76 بعد أن كان قد وصل إلى مستوى له خلال الأسبوع، وهو 0.77. وفي أوروبا، كما كان متوقعا انخفض مؤشر أسعار المنتجين في منطقة اليورو، وهو مقياس لنسبة التضخم، بنسبة 0.5% خلال شهر سبتمبر. وعلى أساس سنوي، ارتفع هذا المؤشر بنسبة 4.6%، وهو مستوى أقل من المعدل السابق (5.7%)، وانخفضت كذلك أسعار التجزئة في شهر سبتمبر بنسبة 0.6% مقارنة بزيادة بلغت 0.5% في الفترة السابقة. وعلى أساس سنوي، ارتفعت المبيعات بنسبة 1.4% وهي نسبة أقل مما كان متوقعا وأقل من النسبة الـ 2.0 المسجلة خلال الفترة السابقة. أما في المملكة المتحدة، فقد رفع بنك انجلترا أسعار الفائدة بنسبة 25 نقطة أساس لتصل إلى 5%، وهو أعلى مستوى لها في خمس سنوات. وصرح البنك بأن التضخم المرتفع والنمو الاقتصادي القوي عززا الحاجة لانتهاج سياسة مالية أكثر تشددا لكبح جماح التضخم. وأدّى هذا القرار، الذي كان متوقعا، إلى تقليص الفرق في أسعار الفائدة الاسمية بين المملكة المتحدة وأسعار الفائدة على الأموال الفيدرالية في الولايات المتحدة (5.25%)، وإلى توسيع الفرق مع أسعار الفائدة في منطقة اليورو، حيث كان البنك المركزي الأوروبي قد رفع أسعار الفائدة إلى 3.25% قبل أسبوعين.








    الشيخ المنيع: نحتاج إلى متخصصين في البنوك الإسلامية

    في ندوة نظمها البنك العربي في الدمام


    الدمام: سامي العلي
    أقيمت مساء اول من أمس في الدمام ندوة بعنوان «مفهوم وأهداف الخدمات المصرفية المباركة»، قدمها ثلاثة من الهيئة الاستشارية للبنك العربي الوطني، هم الشيخ عبد الله المنيع وصالح المزيد ومحمد الحزبي.
    وتركزت الندوة حول معاملات البنوك، وتطورات وأهداف المصرفية الإسلامية، والقروض البنكية. وجاءت الندوة التي أقامها البنك العربي الوطني، بمناسبة افتتاح المصرف الإسلامي العشرين وذلك في مدينة الدمام، ضمن 130 فرعاً للبنك العربي في السعودية.

    وأشاد المنيع بالبنوك التي بدأت تتجه نحو المصارف الإسلامية، ورأى بأن هناك تطوراً ملحوظاً في مجال المصرفية الإسلامية التي تخدم قطاعا كبيرا من المتعاملين الذين لا يريدون التعاملات الربوية.

    وفرق المنيع بين البنوك التقليدية التي تتعامل بالربا، والمصارف الإسلامية التي تخضع إلى أحكام الشريعة الإسلامية. وذكر بأن هناك بنوكا لها رقابة داخلية من خلال قضايا المعاملات، من قبل أشخاص مختصين في قضايا البنوك وفق الشريعة الإسلامية.

    وشدد المحاضرون على ضرورة وجود تخصصات في الجامعات تهتم بالمصرفية الإسلامية، مع تطور المعاملات البنكية، لجهة الحاجة لها في الإيفاء بطلب عدد كبير من المتعاملين في البنوك.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 22/10/1427هـ

    مصر تبحث تقديم الدعم لشركاتها في معرض المنتجات المصرية بإمارة الشارقة

    يفتتح في فبراير المقبل


    القاهرة: «الشرق الأوسط»
    بحث المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة أمس مع أحمد محمد المدفع رئيس غرفة تجارة وصناعة إمارة الشارقة، إمكانية تقديم الدعم الفني والمالي للشركات التي ستشارك في المركز الدائم ومعرض المنتجات المصرية بإمارة الشارقة والذي سيتم افتتاحه نهاية فبراير المقبل. وقال رشيد إن الوزارة تسعى الى تفعيل دور المعارض في زيادة الصادرات المصرية، مشيرا الى أن إدارة معرض الشارقة ستتولاه شركة متخصصة في إدارة الأسواق ذات خبرة كبيرة.
    من جانبه أكد أحمد محمد المدفع رئيس غرفة تجارة وصناعة الشارقة استعداد القيادات السياسية في الامارات لتقديم جميع التسهيلات للشركات الراغبة في المشاركة بالمركز الدائم لعرض المنتجات المصرية، وأوضح أن تصميمات المعرض تمت بمعرفة كبرى المكاتب الاستشارية بالشارقة، وأن الأرض المخصصة له توجد في موقع متميز بمنطقة الخان على الحدود بين الشارقة ودبي وتتميز هذه المنطقة بوجود عدد من المراكز التجارية فضلاً عن قربها من مركز إكسبو الشارقة المتخصص في إقامة المعارض الدولية العقارية والمنتجات المتميزة، مضيفا أن إمارة الشارقة من المناطق البكر للاستثمار الجديد وتعتبر من أرخص المناطق بدولة الامارات من حيث أسعار الإقامة والمعيشة والسكن.

    وقال محمد المصري رئيس اتحاد الغرف التجارية، إنه تم تأسيس شركة مساهمة مصرية بغرض إنشاء وتملك وإدارة المراكز التجارية لعرض المنتجات المصرية بالداخل والخارج وتأجير وحداتها للمستثمرين والمصدرين المصريين، على أن تكون باكورة أعمالها إنشاء المركز التجاري المصري بالشارقة برأسمال 26 مليون جنيه وفازت شركة المقاولون العرب بتنفيذ المشروع الذي يتكون من دورين بخلاف الدور الأرضي بمساحة إجمالية حوالي 3750 مترا مربعا ومساحة مستغلة 1910 أمتار مربعة، وتم تخصيص جانب من المسطحات المتاحة لتأجيرها بشكل دائم للشركات المصرية الراغبة في عرض وبيع منتجاتها وخدماتها بدولة الإمارات، كما تم تخصيص الجانب الآخر من المساحة لإقامة المعارض المؤقتة والموسمية المتنوعة على مدار العام.

    من جانبه أوضح إبراهيم محلب رئيس شركة المقاولون العرب أنه تم الانتهاء من الأعمال الخرسانية وتجري أعمال التشطيبات النهائية، وأن المشروع أتاح فرصة للشركة للحصول على مشاريع أخرى بدولة الامارات بحوالي 200 مليون جنيه.

    جدير بالذكر أن الشركات الإماراتية استفادت من الإصلاحات الاقتصادية وتحسين مناخ الاستثمار في مصر، حيث بلغ عدد المشروعات المشتركة في مصر 124 مشروعاً، منها 115 مشروعا داخل البلاد بتكلفة استثمارية تقدر بنحو 6153 مليون جنيه، بالإضافة إلى 9 مشاريع بالمناطق الحرة بتكلفة استثمارية تقدر بنحو 781 مليون دولار بقيمة مساهمة إماراتية تصل إلى 134.2 مليون دولار، وذلك حتى نهاية النصف الأول من عام 2005، كما شهدت الفترة الأخيرة زيادة كبيرة في الاستثمارات الإماراتية في مصر بعد فوز شركة إعمار الإماراتية للاستثمار العقاري بإنشاء مشروع ضخم لها بمصر وشركة اتصالات الإماراتية بتنفيذ الشبكة الثالثة للمحمول بقيمة استثمارية تقدر بـ 16.7 مليار جنيه.









    أخبار الشركات


    «طيبة» تطرح تنفيذ مشروع فندق «أراك المدينة» في منافسة عامة
    * طرحت شركة طيبة للاستثمار والتنمية العقارية ضمن جهدها في تطوير المنطقة المركزية بالمدينة المنورة تنفيذ مشروع فندق أراك المدينة في منافسة بين عدد من الشركات الوطنية المؤهلة في مجال المقاولات، مشيرة إلى توقعها أن تتلقى عروض المقاولين قبل نهاية العام الحالي 2006.

    «الكابلات» تبرم عقد مع «بن لادن بيمكو»

    * أعلن أمس الدكتور وهيب عبد الله لنجاوي، رئيس مجموعة شركة الكابلات السعودية والعضو المنتدب أن شركة الكابلات السعودية أبرمت مع شركة بن لادن بيمكو عقداً لتوريد كابلات ضغط عالي وكابلات ضغط متوسط بمبلغ 92 مليون ريال لمشروع مطار الدوحة الجديد. وأضاف الدكتور وهيب لنجاوي بأن شركة الكابلات السعودية تتوقع المزيد من عقود توريد الكابلات من دول مجلس التعاون الخليجي لما تتمتع به منتجات الشركة من سمعة عالية من حيث إلتزامها بالجودة النوعية والمواصفات العالمية مما يعود بالفائدة على المساهمين.

    «الباحة» تدعو المساهمين لإيداع شهادات في المحافظ الاستثمارية

    * دعت شركة الباحة للاستثمار والتنمية الباحة المساهمين والحاملين شهادات إلى إيداع شهاداتهم في محافظهم الاستثمارية بالبنوك في أسرع وقت ممكن ولمن يحمل شهادة قديمة مراجعة الشركة بصفة عاجله لغرض تجديد الشهادات وإيداعها في المحافظ الخاصة بهم وذلك لكون الشركة ستقوم في القريب بتسليم «تداول» سجل المساهمين وبعدها لن تقوم الشركة بأي تجديد للشهادات حيث سيتم ذلك عن طريق التداول وعليه ترجو الشركة الإسراع في مراجعتها وإرسال الشهادات إلى الشركة لغرض تجديدها أو إيداعها في المحافظ بالبنوك الخاصة بالمساهمين.

    «المواشي المكيرش» تعقد عموميتها

    * دعت شركة المواشي المكيرش المساهمين لحضور اجتماع الجمعية العامة غير العادية والذي سينعقد 10 ديسمبر (كانون الأول) المقبل بفندق كراون بلازا جدة للنظر في جدول الأعمال والذي يتضمن تعديل الاسم إلى شركة مجموعة إنعام الدولية القابضة (شركة مساهمة سعودية) وتعديل المادة من النظام الأساسي للشركة المختص بأغراض النشاط حيث ستضيف بعض الأنشطة الجديدة وهي إقامة وإدارة وتشغيل المراكز التجارية، وإقامة وإدارة وتشغيل المشاريع الصناعية، وتجارة الجملة والتجزئة في المواد الغذائية، والقيام بأعمال الاستيراد والتصدير والتسويق للغير، والقيام بأعمال الخدمات العامة في مجال الوكالات التجارية ووكالات التوزيع والسمسرة فيما عدا أعمال الصرافة والعقار، إضافة إلى تعديل رأس المال ليصبح 1.2 مليار ريال مقسم إلى 120 مليون سهم.

    «هيئة سوق المال» تعقد ورشة عمل

    * تنظم هيئة السوق المالية اليوم الاثنين في تمام الساعة 7:30 مساء، ورشة عمل توعية المستثمرين السادسة عشر في مركز الأمير سلطان الحضاري في شارع الملك عبد الله في مدينة حائل.

    «السعودي الفرنسي» يدعو للترشيح لعضوية مجلس الإدارة

    * دعا مجلس إدارة البنك السعودي الفرنسي مساهمي البنك ممن يملكون ألف سهم فأكثر ويرغبون في ترشيح أنفسهم لعضوية مجلس الإدارة للفترة الممتدة من مطلع العام المقبل وحتى نهاية العام 2009، أن يتقدموا بأخطار الترشيح لإدارة البنك قبل موعد انعقاد الجمعية العامة العادية بثلاثين يوما على الأقل.

    «المصافي» تنفض دون اكتمال النصاب

    * نظرا لعدم اكتمال النصاب النظامي لانعقاد الجمعية العامة العادية الرابعة والثلاثين لشركة المصافي العربية السعودية (ساركو) والتي كان مقررا انعقادها أول من أمس السبت بعد صلاة المغرب مباشرة بفندق مريديان جدة فقد تقرر رفع الاجتماع لعدم اكتمال النصاب النظامي على أن تتم الدعوة لاجتماع الجمعية العامة العادية في وقت آخر.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 22/10/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 22/10/1427هـ نادي خبراء المال


    مطالب من داخل "الشورى" لمناقشة أوضاع السوق .. واتجاه لطلب حضور التويجري
    الأسهم تخترق حاجز المقاومة 8500 نقطة بعد 3 ساعات


    - طارق الماضي وعبد الله البصيلي من الرياض - 22/10/1427هـ
    عكست سوق الأسهم أمس، اتجاهها الهابط الذي استمر أكثر من ثلاثة أسابيع فقدت خلاله نحو 3000 نقطة ونحو 60 في المائة من قيمتها السوقية، فيما يشبه حركة ارتداد قوية رافقتها سيولة عالية تجاوزت بنهاية التداول 14 مليار ريال. وفي بداية التعاملات, لم يحتج المؤشر أكثر من دقيقة واحدة ليخسر نحو 151 نقطة، عاد على أثر ذلك الهبوط إلى قاع 7868 نقطة، بيد أن الأحداث تسارعت ليعود ويرتد بعدها بشكل حاد وسريع ليكسب المؤشر 641 نقطة خلال نحو عشرين دقيقة.
    إلى ذلك, تحرك مجلس الشورى على نحو مفاجئ حيث طالب عضوان فيه هما حمد القاضي والدكتور عبد العزيز العريعر بالتدخل، وتقدما بطلب إلى رئيس مجلس الشورى يحثانه على ضرورة طرح مشكلة السوق على اعتبار أنها تمس جميع شرائح المواطنين وإحدى أهم أولويات المجلس.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:


    عسكت سوق الأسهم السعودية أمس، اتجاهها الهابط الذي استمر لاكثر من ثلاثة أسابيع الذي فقدت على أثره نحو 3000 نقطة ونحو 60 في المائة من قيمتها السوقية، فيما يشبه حركة ارتداد قوية رافقتها سيولة عالية تجاوزت بنهاية التداول 14 مليار ريال.
    وفي الوقت الذي سجلت فيه السوق أمس، عدة ملاحظات جديرة بالقراءة والمتابعة تحرك مجلس الشورى على نحو مفاجئ حيث طالب عضوان فيه هما حمد القاضي والدكتور عبد العزيز العريعر بالتدخل، وتقدما بطلب إلى رئيس مجلس الشورى يحثانه على ضرورة طرح مشكلة السوق داخل قبة "الشورى" على اعتبار أنها تمس جميع شرائح المواطنين وإحدى أهم أولويات المجلس.
    على صعيد التداولات، لم يحتاج المؤشر إلى أكثر من دقيقة واحدة بعد الافتتاح ليخسرنحو 151 نقطة، عاد على أثر ذلك الهبوط إلى قاع 7868 نقطة، بيد أن الأحداث تسارعت ليعود ويرتد بعدها بشكل حاد وسريع ليكسب المؤشر 641 نقطة خلال نحو عشرين دقيقة.
    والقراءة الفاحصة لسير التداول تبين أن شركات مضاربة مختارة كانت الأكثر سرعة في الارتداد لتغلق بعض تلك الشركات على الحد الأعلى المسموح به في نظام تداول في أقل من 20 دقيقة من التداول، وسط تفاوت واضح من حيث سرعة الاستجابة لعملية الارتداد، وظل قطاع البنوك هو الأكثر بطئا في الاستجابة لتلك العملية رغم تحسن الأداء وبشكل واضح على الشركات التي كنت تعاني ضغوط بيع خلال الأيام الماضية ومنها مصرف الراجحي وبنك الجزيرة وبنك البلاد في حين ظلت الاستجابة لعملية الارتداد في باقي شركات القطاع دون ذلك بكثير.
    وكان من اللافت أن الصعوبة الكبرى أمام السوق والمؤشر هي اختراق حاجز المقاومة 8500 نقطة، الذي استغرق اختراقه نحو ثلاث ساعات بعد محاولات متعددة قبل أن ينجح المؤشر في اختراق ذلك العائق الساعة 2:27 بعد الظهر وقبل الإغلاق بنحو ساعة فقط.
    ومن الإشارات الإيجابية الأخرى تلك التي قدمت من خلال ارتفاع مستوى السيولة المنفذة أمس ليصل إلى 14.6 مليار ريال نفذ من خلالها 241 مليون سهم على 314 ألف صفقة، فضلا عن التوازن الاعتيادي في توزيع السيولة في السوق، حيث عاد قطاع الصناعة ليتصدر القطاعات بإجمالي قيمة منفذة وصل إلى 4.3 مليار ريال نفذ من خلالها 69.7 مليون سهم على 88 ألف صفقة، في حين تصدر قطاع الخدمات من حيث أعداد الصفقات المنفذة عليها، التي بلغت 130 ألف صفقة نفذ من خلالها 68 مليون سهم بقيمة 3.7 مليار ريال من أصل 83 شركة تم تداولها أمس، ارتفعت أسعار 81 شركة.
    وبنهاية تداولات أمس أغلقت كثير من شركات السوق على الحد الأعلى المسموح به في نظام تداول، والكثير منها دون وجود أي عروض لحظة الإغلاق، وهنا تظل السيولة والكميات والصفقات المنفذة على أي شركة والنطاقات السعريه للتنفيذ على تلك الشركات هي المقياس الحقيقي لتحديد مدى ذلك الارتداد لتلك الشركات.
    على صعيد تحرك الشورى، علمت "الاقتصادية" أن الخطوة جاءت في وقت مبكر أمس بعد افتتاح الجلسة، حيث قدم العريعر والقاضي طلبا لمناقشة الموضوع من قبل المجلس وطرح الحلول العاجلة لسوق الأسهم السعودية.
    وأوضح لـ "الاقتصادية" حمد القاضي أن الخسائر التي تعرضت لها سوق الأوراق المالية دعتهم إلى طرح فكرة مناقشة الموضوع في إحدى جلسات المجلس، مؤكداً في الوقت ذاته أن الموضوع أصبح يشغل بال معظم المواطنين ويستوجب نقاشه في المجلس.
    وقال القاضي "المعروف عن المجلس حرصه واهتمامه بكل القضايا التي تهم المواطن، من خلال طرح القضايا ومناقشتها وطرح الحلول حيالها".
    في الاتجاه ذاته، أشارت مصادر في مجلس الشورى إلى احتمالية أن يطلب المجلس من الدكتور عبد الرحمن التويجري رئيس هيئة السوق المالية حضور المناقشات الخاصة بسوق الأسهم، مشيرة إلى أن هذه لا تزال فكرة ينتظر أن يوافق عليها رئيس المجلس لتدخل في جدول الأعمال في الجلسات المقبلة.








    68 شركة بالنسبة العليا .. والسيولة تتجاوز 14 مليار ريال
    الأسهم ترتد مرتفعة 643 نقطة والمؤشر العام فوق مستوى 8600 نقطة


    - فيصل الحربي من الرياض - 22/10/1427هـ
    عادت الأسهم السعودية للارتفاع مجددا بعد موجة هبوط حادة سيطرت على تداولات السوق في الفترة الماضية, وأنهى المؤشر العام تداولات الأمس كاسبا 643 نقطة عند مستوى 8662 نقطة بنسبة ارتفاع 8.02 في المائة, بعد تداول ما يزيد على 241 مليون سهم توزعت على 314 ألف صفقة وبقيمة إجمالية تجاوزت 14 مليار ريال.
    وارتفعت جميع قطاعات السوق دون استثناء حيث كسب القطاع الصناعي 1583 نقطة بنسبة 9.88 في المائة, قطاع الأسمنت 529 نقطة بنسبة 9.76 في المائة, وقطاع الاتصالات 299 نقطة بنسبة 9.34 في المائة, كما ارتفع كل من القطاع الزراعي 351 نقطة بنسبة 9.15 في المائة, قطاع الكهرباء 127 نقطة بنسبة 9.09 في المائة, وقطاع الخدمات 201 نقطة بنسبة 8.40 في المائة, بينما ربح قطاع التأمين 121 نقطة بنسبة 8.4 في المائة, وبدوره كسب قطاع البنوك 1245 نقطة بنسبة ارتفاع 5.39 في المائة.
    وفي نظرة على الأداء العام لشركات السوق مع نهاية تداولات الأمس نلاحظ ارتفاع 81 شركة حيث تصدرت 68 شركة قائمة الرابحين بنسبة الارتفاع القصوى المسموح بها في نظام "تداول", بينما على الجهة المقابلة أغلقت شركتان فقط على انخفاض هما شركة الباحة للاستثمار والتنمية التي انخفضت بالنسبة الدنيا لتغلق عند مستوى 126 ريالا بخسارة 14 ريالا في السهم الواحد, ومجموعة سامبا المالية التي انخفض سهمها نصف ريال ليغلق عند مستوى 136 ريالا للسهم.
    على صعيد أداء الأسهم القيادية فقد كسب سهم شركة الكهرباء السعودية 1.25 ريال ليغلق عند مستوى 15 ريالا, بعد تداول ما يزيد على 16 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 242 مليون ريال. كما أغلق سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) عند مستوى 113.25 ريال بمكسب 10.25 ريال بنسبة ارتفاع 9.95 في المائة, فيما قاربت كمية الأسهم المتداولة 13 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 1.4 مليار ريال. أما سهم شركة الاتصالات السعودية فقد ارتفع ثمانية ريالات ليغلق عند مستوى 94 ريالا بنسبة ارتفاع 9.3 في المائة, بعدما تجاوزت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 670 مليون ريال توزعت على ما يزيد على 7.2 مليون سهم. وأنهى سهم مصرف الراجحي تداولات الأمس عند مستوى 215 ريالا كاسبا 19.5 ريال بنسبة ارتفاع 9.97 في المائة, بعد تداول ما يزيد على 4.1 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 870 مليون ريال.
    من جهة أخرى تصدر سهم الشركة السعودية للكهرباء قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب الكمية, تلاه سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) الذي تصدر قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب القيمة أيضا. وجاء سهم شركة الباحة للاستثمار والتنمية ثانيا للأكثر نشاطا حسب القيمة بعدما تجاوزت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 1.1 مليار ريال توزعت على ما يزيد على 8.9 مليون سهم.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 22/10/1427هـ

    عبر ندوة "سبل تطوير المحاسبة في المملكة" في جامعة الملك سعود.. برعاية "الاقتصادية"
    21 خبيرا يشخصون تعاملات الأسهم وعلاقتها بالقوائم المالية


    - "الاقتصادية" من الرياض - 22/10/1427هـ
    يتصدر دور المعلومات المحاسبية في جودة التقارير المالية والقرارات الاستثمارية في سوق الأوراق المالية أعمال الندوة الحادية عشرة لسبل تطوير المحاسبة في المملكة التي تعقد تحت رعاية الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز التويجري رئيس هيئة السوق المالية المكلف في الخامس من كانون الأول (ديسمبر) المقبل في الرياض، تحت عنوان "دور المعلومات المحاسبية في تنشيط سوق الأوراق المالية".
    وتتركز الندوة التي تنظمها كلية العلوم الإدارية التابعة لجامعة الملك سعود في الرياض على أربعة محاور، أولها بعنوان "دور المعلومات المحاسبية في القرارات الاستثمارية"، بينما يدور المحور الثاني حول "تحليل وتقييم المنشآت"، فيما يتناول المحاور الثالث "دور المعلومات المحاسبية في الرفع من جودة التقارير المالية"، أما المحور الرابع فسيتطرق إلى "المسؤولية القانونية للمراجع والإدارة في ظل وجود سوق الأوراق المالية".
    وسيشارك في أعمال الندوة التي تستمر يومين وتقام بدعم إعلامي من "الاقتصادية" عدد من الشخصيات الاقتصادية المعنية في مقدمتها، الدكتور رجاء مناحي المرزوقي رئيس وحدة الاتحاد النقدي في مجلس التعاون لدول الخليج في ورقة عمل بعنوان"سوق الأسهم والتغيرات الهيكلية للاقتصاد السعودي"، الدكتور إحسان صالح المعتاز من جامعة أم القرى في ورقة عمل بعنوان"ضبابية المعلومات - حالة شركة إنرون المنهارة"، الدكتور أحمد عبد الله المغامس أمين عام الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين في ورقة عمل بعنوان"لغة التقارير المالية / التجارية المطورة XBRL"، الدكتور جيرالد لوب رئيس قسم المحاسبة والضرائب في جامعة هيوستن في ورقة عمل بعنوان"إدارة الأرباح"، الدكتور حسام عبد المحسن العنقري وكيل كلية الاقتصاد والإدارة في جامعة الملك عبد العزيز في ورقة عمل بعنوان"مسؤولية المحاسب القانوني في الكشف والتقرير عن عمليات الغش"، الدكتور سمير الجزار من Pace University نيويورك في ورقة عمل بعنوان"شفافية التقرير المالي وثقة المستثمر"، وأندرو جاكسون المدير التنفيذي لـ KPMG في ورقة عمل بعنوان"التقارير في قطاع الأعمال وطرق الاتصال".
    كما سيشارك في أعمال الندوة الدكتور عادل عبد الفتاح الميهي من قسم المحاسبة في جامعة الملك خالد في ورقة عمل بعنوان"المحتوى الإعلامي للمعلومات المحاسبية الأولية بالتطبيق على سوق الأسهم السعودية"، الدكتور عبد اللطيف محمد باشيخ من قسم المحاسبة في جامعة الملك عبد العزيز في ورقة عمل بعنوان"كيفية استثمار المعلومات المحاسبية في سوق الأسهم"، الدكتور عبد السلام سعيد الغامدي من قسم المحاسبة في جامعة الملك خالد في ورقة عمل بعنوان"ضبابية انهيار سوق المال السعودية عام 2006"، الدكتور عصام سعد الملا رئيس الشركة المصرية السعودية في ورقة عمل بعنوان"مقترحات لتطوير سوق المال السعودية"، الدكتور علي عبد الله النودل والدكتور خالد الحسيني من الكلية التقنية في بريدة وجامعة مانشستر في بريطانيا في ورقة عمل مشتركة بعنوان"الإفصاح الإلكتروني لحاكمية الشركات السعودية - دراسة للنشر الإلكتروني بواسطة الشركات السعودية".
    وسيشارك أيضا الدكتور مدثر طه أبو الخير من قسم المحاسبة في جامعة الملك سعود في ورقة عمل بعنوان"استخدام نموذج التقييم المحاسبي لتفسير أسعار الأسهم في الأسواق الناشئة"، الدكتور محمد سليمان العقيل من معهد الإدارة العامة في ورقة عمل بعنوان"تداول الأسهم في دول الخليج بناء على معلومات غير معلنة"، الدكتور محمد سلطان السهلي رئيس قسم المحاسبة في جامعة الملك سعود في ورقة عمل بعنوان"التحفظ المحاسبي في الشركات السعودية"، الدكتور محمد عبد الله آل عباس رئيس قسم المحاسبة في جامعة الملك خالد في ورقة عمل بعنوان"أثر المعلومات عن جودة المراجعة وسمعة المراجع على سوق الأسهم السعودية"، الدكتور ناصر سبير من جامعة ملبورن - أستراليا في ورقة عمل بعنوان"توقعات الأرباح السنوية"، الدكتور وائل إبراهيم الراشد من قسم المحاسبة في جامعة الكويت في ورقة عمل بعنوان"نموذج محاسب كمي لشؤون الأزمات المالية - دراسة تطبيقية في سوق الكويت للأوراق المالية"، الدكتور وليد محمد الشباني من قسم المحاسبة في جامعة الملك سعود في ورقة عمل بعنوان"دور المعلومات المحاسبية بالتنبؤ بالتعثر المالي للشركات"، الدكتور يحيى علي الجبر من معهد الإدارة العامة في ورقة عمل بعنوان"العلاقة بين توقيت الإعلان عن البيانات المالية وخصائص الشركات المساهمة السعودية".








    مستثمرون يطالبون الهيئة بالتصدي لثغرات تشريعية وتنظيمية في سوق الأسهم

    - نواف القثامي من مكة المكرمة - 22/10/1427هـ
    أجمع مستثمرون في سوق الأسهم المحلية على أن السوق لا تزال تعاني ثغرات تشريعية وتنظيمية خطيرة يتعين على هيئة السوق المالية التصدي لها والعمل على إصلاحها سريعا لتجنب وقوع أي أزمات مالية في المستقبل.
    وأكد هؤلاء المستثمرون أن من بين أبرز الظواهر السلبية التي تشهدها السوق في الوقت الراهن التحالفات الواضحة بين مجموعات من المضاربين الذين أصبحوا يسيرون السوق حسب مصالحهم الشخصية ما أدى إلى إحداث ضربات موجعة لصغار المستثمرين الذين لا يحسنون اختيار التوقيت السليم للدخول والخروج من السوق. وشددوا على أن التراجع الذي ضرب أسعار الأسهم المحلية خلال الأيام الماضية لم يكن مبرراً وعكس سيطرة المضاربين على السوق مع تفشي غياب الوعي الاستثماري لدى شريحة كبيرة من صغار المستثمرين. وقال المستثمرون إن التراجعات التي تشهدها السوق بين اليوم والآخر غير منطقية.
    وشهدت مكة المكرمة البارحة الأولى نقاشا حادا بين مستثمرين في سوق الأسهم ومحاضرين من هيئة السوق المالية في ورشة العمل التي نظمتها الهيئة في مكة المكرمة.
    وعرض ماجد محمد قاروب المحامي والمستشار القانوني ورقة عمل عن "نظام السوق المالية ولائحة سلوكيات السوق" ونبه إلى أهمية الدور الذي تقوم به الهيئة في تطبيق أحكام نظام السوق المالية وإصدار اللوائح والقواعد والتعليمات التي تنظم السوق وتعمل على تطويرها، مشيراً إلى أن مهام السوق المالية تنحصر في تنظيم السوق المالية وتطويرها وتطوير الإجراءات الكفيلة بالحد من المخاطر المرتبطة بمعاملات الأوراق المالية وتنظيم إصدار الأوراق المالية وتنظيم ومراقبة أعمال وأنشطة الجهات الخاضعة لرقابة الهيئة وحماية المواطنين والمستثمرين في الأوراق المالية من الممارسات غير العادلة والعمل على تحقيق العدالة والكفاية والشفافية وتنظيم ومراقبة الإفصاح الكامل عن المعلومات المتعلقة بالأوراق المالية وتحديد وتوفير المعلومات التي يجب على المشاركين في السوق الإفصاح عنها وتنظيم طلبات التوكيل والشراء والعروض العامة للأسهم.
    من جانبه، قدم محمد ناصر الشميمري مدير عام مكتب محمد الشميمري للاستشارات المالية ورقتي عمل عن "مخاطر الاستثمار في سوق الأسهم" و"استراتيجية الشراء والبيع في الأسهم لإدارة الاستثمار"، مبيناً في بداية حديثه المعنى المالي لمصطلح المخاطرة، الذي عرفه بالاحتمالات من أن المحفظة الاستثمارية لا تحقق العائد المتوقع منها.
    وحدد الشميمري في ورقته الثانية "استراتيجية البيع والشراء في الأسهم لإدارة الاستثمار" اختيار الأسهم الجيدة والقوية من الناحية المالية وتحليلها بطريقة التحليل الأساسي واختيار السهم بطريقة التحليل الفني، وذلك بشروط تتمثل في تحديد مناطق الدعم والمقاومة على المديين القصير والمتوسط عن طريق الرسم البياني وتحديد اتجاه السهم ما إذا كان تصاعديا أو تنازليا أو متماسكا والانتباه إلى حجم التداول على الأسهم المراد شراؤها قبيل الشروع في شرائها والانتباه إلى مؤشر القوة النسبي لمعرفة ما إذا كان السهم المراد شراؤه أو بيعه في مستويات التشبع شراء أو بيعا وتحليل المؤشر العام ومعرفة اتجاهه ومناطق الدعم والمقاومة على المديين القصير والمتوسط.
    كما أبان أبرز ملامح استراتيجية البيع والشراء في الأسهم من خلال جني الأرباح وتقليل الخسارة وتعديل الأسعار عن طريق الوصول إلى المقاومة لأول مرة مع حجم تداول عادي، وفي حالة السوق الهبوطية يجب التخلص من السهم بعد كسره الدعم القريب من منطقة الشراء لتقليل الخسائر.
    وفي موضوع آخر، تنظم الغرفة التجارية الصناعية في القصيم الثلاثاء المقبل ندوة بعنوان "أهمية التعامل مع سوق المال". ويشارك في الندوة الدكتور فهد صالح العليان رئيس قسم إدارة الأعمال في كلية الاقتصاد والإدارة في جامعة القصيم، والدكتور فهد عبد العزيز المحيميد رئيس قسم الاقتصاد والتمويل في جامعة القصيم.
    وستتناول الندوة أهمية سوق المال للاقتصاد الوطني وآثاره السلبية والإيجابية عليه، وكيفية إدارة المحافظ الشخصية واستراتيجيات الاستثمار للمستثمر الصغير والتعلم من الأخطاء، إلى جانب محاور أخرى.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 22/10/1427هـ

    الملك وولي العهد يتسلمان تقرير مؤسسة النقد .. السياري: ميزان المدفوعات يسجل فائضا مقداره 195 مليار ريال
    التركيبة السكانية أبرز تحديات الاقتصاد السعودي


    - "الاقتصادية" من الرياض - 22/10/1427هـ
    أشاد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز بمحتويات التقرير السنوي الثاني والأربعين لمؤسسة النقد العربي السعودي الذي تسلمه أمس في الرياض من حمد السياري محافظ مؤسسة النقد بحضور الدكتور إبراهيم العساف وزير المالية. ويستعرض التقرير أبرز التطورات الاقتصادية المحلية للعام المالي 1425/1426هـ الموافق عام 2005، وأحدث تطورات العام المالي الجاري 2006. كما تسلم الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام نسخة من التقرير.
    وأكد السياري مخاطبا الملك أن الاقتصاد السعودي حقق نتائج إيجابية قياسية خلال العام الماضي رغم التحديات المحيطة سواء كانت خارجية أو داخلية. وقال السياري إن التركيبة السكانية للمملكة تشكل أبرز التحديات الداخلية حيث تتجاوز شريحة الشباب السعودي "ذكور وإناث" الأقل من 30 عاماً نسبة 60 في المائة من السكان السعوديين.
    وقال السياري إن النتائج الإيجابية للاقتصاد الوطني أدت إلى ارتفاع فائض الحساب الجاري لميزان المدفوعات لعام 2005م إلى 338 مليار ريال مقارنة بفائض مقداره 195 مليار ريال في العام السابق. ومواكبة لتلك التطورات، ارتفعت الكتلة النقدية بنسبة 11.6 في المائة.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل :


    أشاد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز بمحتويات التقرير السنوي الثاني والأربعين لمؤسسة النقد العربي السعودي, الذي تسلمه أمس في الرياض.
    وأثنى الملك على الدور المهم الذي تقوم به المؤسسة في رسم وتنفيذ السياسة النقدية في إطار السياسة الاقتصادية العامة للدولة وتمنى, أيده الله, للجميع التوفيق والنجاح. ويستعرض التقرير أبرز التطورات الاقتصادية المحلية للعام المالي 1425/1426هـ الموافق لعام 2005، وأحدث تطورات العام المالي الحالي 2006. وسلم التقرير لخادم الحرمين الشريفين, حمد السياري محافظ مؤسسة النقد بحضور الدكتور إبراهيم العساف وزير المالية. وحضر تسليم التقرير الأمير مقرن بن عبد العزيز رئيس الاستخبارات العامة والأمير عبد العزيز بن عبد الله بن عبد العزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين والأمير عبد العزيز بن فهد بن عبد العزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس ديوان رئاسة مجلس الوزراء.


    ألقى حمد السياري محافظ مؤسسة النقد أمس كلمة أمام خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز لدى تسليمه التقرير السنوي الثاني والأربعين لمؤسسة النقد العربي السعودي, قال فيها: يا خادم الحرمين الشريفين أني أقدم لكم - حفظكم الله - التقرير السنوي الثاني والأربعين لمؤسسة النقد العربي السعودي الذي يستعرض أبرز التطورات الاقتصادية المحلية للعام المالي 1425/1426هـ الموافق لعام 2005، وأحدث تطورات العام المالي الحالي 2006.

    هيكلة الاقتصاد الوطني
    وأكد السياري مخاطبا الملك أن حكومتكم الرشيدة واصلت خلال عام 2005 م والفترة الماضية من هذا العام اتخاذ عدد من القرارات المهمة وتحقيق عدد من الإنجازات في مجال تحديث الأنظمة وإعادة هيكلة الاقتصاد الوطني. وتشمل هذه القرارات اعتماد عدد من المشاريع التنموية الضخمة، والانضمام إلى منظمة التجارة العالمية الذي يعد خطوة مهمة نحو تعزيز الاندماج مع الاقتصاد العالمي، وجذب الاستثمارات الأجنبية، وفتح وتوسيع الأسواق، وتعزيز القدرة التنافسية للاقتصاد الوطني. ولذلك يستطيع المتابع أن يقول إن الاقتصاد المحلي يسير بخطى واثقة وحثيثة في مسار سليم نحو وضع أكثر قوة وتنوعاً وتنافسية وتوظيفاً للقوى العاملة الوطنية، وكل هذه الجهود ستعزز تحقيق نمو مستدام.

    العمل المؤسسي
    وتابع السياري: استمراراً لجهودكم - حفظكم الله - في مجال تنظيم وتطوير وتعزيز العمل المؤسسي أقررتم أخيراً - حفظكم الله - نظام هيئة البيعة. ولا شك أن بلادنا، ولله الحمد، شهدت استقراراً منذ أن وحدها جلالة الملك عبد العزيز - طيب الله ثراه - إلاّ أن صدور نظام هيئة البيعة سيضفي المزيد من الاستقرار وفق نظام مؤسسي واضح مما يعزز ثوابت الحكم في المملكة وينعكس إيجاباً على أمن ورفاهية الوطن. إننا هذه الأيام نلمس نتائج ونجني ثمار جهودكم في المجلس الاقتصادي الأعلى في مجال تنظيم وإعادة هيكلة جميع قطاعات الاقتصاد المحلي، فمنذ تأسيس المجلس في عام 1999م / 1420هـ، سجل الاقتصاد المحلي متوسط نمو سنوي حقيقي مقداره 4.2 في المائة، متجاوزاً معدلات النمو السكاني البالغ 2.5 في المائة. وحقق القطاع الخاص نمواً مستمراً خلال السنوات الست الماضية بلغ متوسطه الحقيقي 4.6 في المائة سنوياً.
    وفي عام 2005 واصل الاقتصاد السعودي تحقيق نتائج متميزة فاقت متوسط النمو السنوي خلال تلك الفترة، حيث نما الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بنسبة 6.5 في المائة مقارنة بنمو نسبته 5.3 في المائة للعام السابق، وقد زاد الناتج المحلي الحقيقي للقطاع الخاص بنسبة 6.6 في المائة والقطاع الحكومي بنسبة 7.2 في المائة.

    فائض للعام الثالث
    وسجلت المالية العامة للدولة فائضاً للعام الثالث على التوالي بلغ 218 مليار ريال مع توسع رشيد في الإنفاق العام، إضافة إلى ما خصص لتسديد جزء ملحوظ من الدين العام.
    وأدت النتائج الإيجابية إلى ارتفاع فائض الحساب الجاري لميزان المدفوعات لعام 2005م إلى 338 مليار ريال مقارنة بفائض مقداره 195 مليار ريال في العام السابق. ومواكبة لتلك التطورات، ارتفعت الكتلة النقدية بنسبة 11.6 في المائة.
    وقد حدثت تلك التطورات الاقتصادية في ظل مناخ اتسم باستقرار الأسعار المحلية، حيث نما الرقم القياسي العام لتكاليف المعيشة خلال عام 2005 م بأقل من الواحد في المائة. والمتوقع بمشيئة الله استمرار النتائج الإيجابية للاقتصاد هذا العام عند مستويات مماثلة.
    خادم الحرمين الشريفين: تأتي هذه النتائج الاقتصادية الإيجابية رغم التحديات المحيطة سواء كانت خارجية أم داخلية، وتشكل التركيبة السكانية للمملكة أبرز التحديات الداخلية حيث تتجاوز شريحة الشباب السعودي "ذكورا وإناثا" الأقل من 30 عاماً نسبة 60 في المائة من السكان السعوديين، ما يعني ضرورة مواصلة الجهود المكثفة لبناء الإنسان علمياً وصحياً وفكرياً من أجل القيام بدوره التنموي المستقبلي على أكمل وجه.

    احتياجات المواطن
    إن اهتمامكم المباشر يا خادم الحرمين الشريفين بتلبية احتياجات المواطن والوطن الحالية والمستقبلية تجسد في توجيهاتكم باستخدام جزء من الإيرادات الإضافية المتحققة نتيجة تحسن وضع الميزانية العامة في مجالات حيوية يأتي في مقدمتها تنمية وتطوير العنصر البشري الذي هو محور التنمية الأول وهدفها النهائي.
    وتمثل الجهود المرتكزة على زيادة التوسع في فتح الجامعات والكليات الفنية والتقنية ومدارس التعليم العام وزيادة نسب القبول وفتح فرص الابتعاث الخارجي، إضافة إلى ما خصص للرقي بالخدمات الصحية والاجتماعية، الخيار الاستراتيجي السليم لتعزيز المسار التنموي الصحيح وستؤتي بمشيئة الله ثمارها المرجوة.
    وقال محافظ مؤسسة النقد: يا خادم الحرمين الشريفين إن المؤشرات الاقتصادية التي تراقبها المؤسسة تشير إلى استمرار الاستثمارات المباشرة بوتيرة عالية في جميع القطاعات تقريباً وزيادة عمق ومتانة الاقتصاد الوطني، وقد انعكس ذلك على رفع التقييم الائتماني للمملكة من قبل مؤسسات التقييم الدولية، واهتمام ملحوظ من كبار المستثمرين العالميين بفرص الاستثمار في المملكة.

    تنمية المناطق
    وتأتي توجيهاتكم الكريمة بشمولية جهود التنمية والاستثمار لجميع مناطق المملكة معززة برحلاتكم الميدانية لأرجاء الوطن لتزيد من إمكانيات النمو والاستثمار وتوسيع القاعدة الاقتصادية. إن تدفق الاستثمارات المباشرة إلى مختلف القطاعات الإنتاجية لدليل قوي على جاذبية الاستثمار في المملكة ورغبة المستثمر المحلي والأجنبي في المساهمة فيها، ويمر جزء من هذه الاستثمارات عبر السوق المالية التي تحظى بأهمية كبيرة للاقتصاد فهي توفر قنوات إضافية لتمويل المشاريع، كما أنها تقدم في الوقت نفسه أدوات استثمار متنوعة للمدخرين.

    الاكتتابات الأولية
    وقال السياري مخاطبا الملك: بذلت حكومتكم الرشيدة جهداً ملموساً لتنمية وتطوير السوق من خلال توظيف أحدث تقنيات التعامل وزيادة المؤسسات المالية العاملة في السوق، واستمرار طرح أسهم الشركات المساهمة للمواطنين، مما يدعو إلى التفاؤل بأن تلك الخطوات ستؤدي إلى زيادة استقراره، وزيادة عمقه، وتعزيز ثقة المستثمرين ووعيهم الاستثماري، إلاّ أن التحدي الذي مازال ماثلاً أمامنا هو الحاجة إلى المزيد من الجهود التوعوية لجميع شرائح المتعاملين في السوق.
    من أجل حشد جميع الجهود لتسيير عجلة التنمية الاقتصادية، جاءت توجيهاتكم الكريمة بضرورة تعزيز الشفافية في نشر المعلومات والبيانات الاقتصادية وغيرها آنياً لتكون متاحة لكل من ينشدها حيث إن نشر المعلومات الدقيقة يعزز المصداقية ويساعد على تشخيص الحالة الاقتصادية. وكلنا ثقة يا خادم الحرمين الشريفين بأن جهودكم المستمرة في إعادة الهيكلة لتحسين وتطوير هيكل الاقتصاد المحلي، واستمرار توسيع أنشطة القطاع الخاص ستعزز التطورات الاقتصادية المشهودة في الاقتصاد المحلي.








    حوكمة الشركات.. شفافية وثقة وقبول عالمي
    خضر المرهون - كاتب ومصرفي، عضو الجمعية السعودية للإدارة - - 22/10/1427هـ


    مازالت بعض الشركات المساهمة المدرجة ضمن سوق الأسهم السعودية تماطل في تطبيق مبدأ الإفصاح والشفافية بأوجه مختلفة، فتارة عبر الامتناع وتارة أخرى عبر تأخير إعلان النتائج المالية ربع السنوية والسنوية ضاربة عرض الحائط بكل القوانين المنظمة لذلك.
    وللأسف فإن بعض هذه الشركات تدار بجدار من السرية والتعتيم الإعلامي، كما يدار بعضها بعقلية رب الأسرة المنغلق والرافض لسماع أي نصائح أو استشارة تؤدي إلى تطوير عقليات أبنائه وتفوقهم، ولا يزال بعض المديرين العامين لهذه الشركات يرفضون حتى مبدأ المناقشة عن طريقة إداراتهم وأسلوب عملهم في الشركة حتى وإن كانت هذه المناقشة من المسؤولين الإداريين الأقل منهم.
    وللأسف أيضا أصبح بعض المسؤولين التنفيذيين في هذه الشركات ينظر إلى الموقع الوظيفي القيادي وكأنه يقع تحت ملكيته الخاصة وليس ملك عشرات آلاف المساهمين الذين ينتظرون بفارغ الصبر نصيبهم من توزيعات الأرباح، وما هو إلا منفذ لإرادة هؤلاء المساهمين حسب أنظمة الشركة وأهدافها التي أنشئت من أجلها، ويقول لي صديق كان عضوا مؤسسا في إحدى الشركات المساهمة، إنه لو كشف الغطاء عن بعض الشركات المساهمة القائمة في السوق لرأيت العجب العجاب، ضاربا مثلا بإحدى الشركات التي لم يتبق من موجوداتها سوى بعض الأبنية المتهالكة والسيارات المنتهية الصلاحية التي لا تغني أو تسمن من جوع لمساهمي هذه الشركة.
    أعتقد أنه يجب علينا مواجهة القصور في مستوى الإفصاح والشفافية والقدرة الإدارية لدى كبار المديرين التنفيذيين في بعض الشركات المساهمة، وذلك عبر المناقشة العلمية والضغط المنطقي والعقلاني من قبل المساهمين والإعلاميين وهيئة سوق رأس المال ووزارة التجارة، خاصة أن هذه الممارسات في الوقت الحاضر لا تتناسب وتحرك المجتمع الاقتصادي السعودي الذي شهد العديد من التطورات الإيجابية في السنوات الأخيرة من إنشاء هيئة سوق رأس المال، دخول بنوك أجنبية كبيرة، الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية والموافقة على إنشاء شركات الوساطة للاستثمار، قدوم مدن اقتصادية عملاقة، والموافقة على دخول شركات التأمين والشركات العقارية إلى السوق، مما يعني أن المملكة اليوم ومستقبلا ليست هي كما بالأمس.
    من ناحية أخرى، فإن الشركات التي ستأخذ على عاتقها تطبيق مبدأ الحوكمة بمفهومها الواسع ستكون أقل عرضة للتقلبات والخسائر المالية، وبالتالي سيكون لها ميزة تنافسية مقارنة بالشركات الأخرى، كما أنها ستكون أكثر قبولا لدى المؤسسات المالية والوزارات الحكومية، حيث ستتعامل البنوك مع هذه الشركات بثقة كبيرة من الناحية الائتمانية بنوعيها الإقراض والتسهيلات وربما حصلت على مزايا رئيسية كتخفيض تكلفة الإقراض نظرا لانخفاض مستوى المخاطر لدى هذه الشركات وهو أيضا ما يتوقع أن تطبقه المؤسسات والوزارات الحكومية عند إعلانها عن مشاريعها العملاقة الجديدة، حيث ستفضل هذه النوعية من الشركات التي ستكون أكثر التزاما ووفاء في تطبيق بنود الاتفاقيات، نظرا لأنه سيكون من الواضح المهام والمسؤوليات وتوزيع الأدوار بصورة صحيحة في هذه الشركات، ما يؤدي إلى رفع كفاءة الأداء وإنجاز المشروع في الوقت المحدد في ظل إطار شامل من الشفافية والإفصاح والمحاسبة والمسؤولية للجهازين التنفيذي والإشرافي.
    ما جعلني أتحدث هذا الأسبوع عن الإفصاح والشفافية هو ما أعلن عنه البنك الأهلي التجاري أحد كبار البنوك الإقليمية والعربية أخيرا عن تطبيق مبدأ الحوكمة الإدارية بصورة عملية وفعلية عبر سلسلة من القرارات التي تم بموجبها تحديد صلاحيات ومهام ومسؤوليات الرئيس التنفيذي وفصلها عن المهام الإشرافية والرقابية لمجلس الإدارة، وهي الخطوة التي يعتقد أنه سيكون لها صدى كبيرا في أوساط الشركات المساهمة العامة والمغلقة.
    وربما يأتي قرار البنك الأهلي وهو المتسيد على قمة الهرم المصرفي العربي في وقت ينتظر فيه أن يطرح البنك أسهمه للاكتتاب العام، وقد يكون البنك أراد إيصال رسالة من ملاكه وعلى رأسهم صندوق الاستثمارات العامة إلى عموم الشركات المساهمة المدرجة في سوق الأسهم السعودية ومساهميها، إن البنك قادم بقوة مدعوم بتطبيق مبدأ الحوكمة ليعكس المزيد من الثقة والشفافية الكبيرة للبنك تجاه مساهميه المستقبليين وتجاه مكانته وقوته الإقليمية وحضوره على الساحة المصرفية الدولية.
    يأتي ذلك في وقت أصدرت فيه هيئة سوق رأس المال قبل فترة مشروع لائحة حوكمة الشركات المدرجة في سوق الأسهم الذي نصت إحدى لوائحه على أنه يجب على الشركات أن تضع وتحتفظ بسياسات وإجراءات وأنظمة إشرافية مكتوبة بشأن الإفصاح، كما يجب على الشركات الإفصاح عما يمكن تطبيقه من أحكام اللائحة التي لم تطبقها وأسباب ذلك.

    * * *

    همسة: إذا لم نسارع في تطبيق وتبني الإصلاحات واللوائح الاقتصادية وأهمها مبدأ الحوكمة في الشركات المساهمة فسينظر لنا الآخرون بعين واحدة بينما تتجول العين الأخرى في دول الجوار لتبحث عندهم عما لا تجد عندنا.

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 6/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 46
    آخر مشاركة: 27-11-2006, 04:34 PM
  2. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 15/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 44
    آخر مشاركة: 06-11-2006, 10:07 PM
  3. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 11/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 04-09-2006, 11:49 AM
  4. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 20/7/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 14-08-2006, 09:52 AM
  5. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 21/6/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 17-07-2006, 07:32 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا