واصلت مؤشرات بورصة مصر مارثون صعودها للجلسة الرابعة على التوالي مدعومة بحالة التفاؤل التى سرت بين المستثمرين مع بدء أولي خطوات تنفيذ خارطة الطريق عبر الاستفتاء على الدستور الجديد اعتباراً من اليوم وحتي غداً لتسير البلاد نحو الاستقرار السياسي المنشود.

وزاد المؤشر الرئيسي «أى جى أكس 30» بمقدار 1.11% او مايعادل 79.23 نقطة ليغلق مقترباً من حاجز الـ «7200» نقطة عند 7196.04 نقطة، وهو أعلي مستوي 10 يناير 2011، أي منذ مايزيد عن 3 سنوات.

فيما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة «أى جى أكس 70» بنحو 0.76% تعادل 4.32 نقطة إلى 569.08 نقطة، أما المؤشر الأسوع نطاقاً «أى جى أكس 100» فسجل ارتفاعاً قدره 0.68% تعادل 6.54 نقطة إلى 965.63 نقطة.

وربح رأس المال السوقي مايقرب من 2.7 مليارات جنيه مسجلا 443.3 مليار جنيه مقابل 440.6 مليار جنيه بنهاية تعاملات الأحد الماضي. وكانت البورصة علقت تداولاتها أمس، الأثنين، فى عطلة رسمية بمناسبة ذكري المولد النبوي الشريف على ان تعاود العمل اعتباراً من الثلاثاء القادم.

قال وليد هلال، مدير محافظ بشركة المقطم الاسكندرية لتداول الاوراق المالية، أن السوق استمر في الاداء الرائع مع اول ايام الاستفتاء على الدستور احتفاءا به وكأنه يؤيده ويدعمه.

وأضاف هلال، " أن العديد من الاسهم واصلت اداءها القوى محققة ارتفاعات قياسية جديدة لم نشهدها منذ فترة تقارب الثلاث سنوات حيث صعد المؤشر الرئيسى لمستوى ال 7250 تقريبا والذى يعد مستهدف موجة صاعدة , ايضا اكمل مؤشر الافراد صعوده لمستوى ال 570 والذى يعد هو الاخر محطة هامة فى طريق الصعود , وبهذا يعتبر السوق بمؤشريه قد أتى بمستهدفه الذى تحدثنا عنه منذ شهر تقريبا منذ ان تم الانتهاء من كتابة الدستور واعلن رئيس الجمهورية موعد الاستفتاء عليه كخطوة هامة جدا كان لابد للسوق من التجاوب والتفاعل معها .

وتوقع مدير المحافظ المالية، ان يستمر هذا الاداء الجيد لجلسة الغد ايضا ولكن لبعض الاسهم فقط التى تأخرت فى الصعود ولم تحقق مستهدفها مع استمرار التصويت واعلان النتيجة وان كانت معظم الاسهم قد حققت المرجو منها وانهكت صعودا وتحتاج لالتقاط انفاس او ما يعرف باستراحة محارب , ولهذا لا ننصح بفتح مراكز شرائية جديدة من جلسة الغد بعد كل هذه الارتفاعات وايضا ننصح اصحاب المراكز الرابحة بالتخفيف مع هذه التجريات للاسهم لتحويل الارباح الدفترية الى ارباح حقيقية وانتظار موجة جنى ارباح جديدة عند اول الدعوم القوية 6850 : 6900 لتكون محطة انطلاقة جديدة ان شاء الله لمستهدف اكبر حول ال 7700 قد يتزامن مع الاعلان عن الانتخابات الرئاسية .

وقالت نهال زكى مدير إدارة التحليل الفنى بشركة عكاظ لتداول الاوراق المالية، ان المؤشر الرئيسي واصل صعوده مكونا فجوة سعرية صاعدة جديدة ليختبر المقاومه 7250 . اقرب دعم جديد هو 7117 حيث التداول تحته سيكون اشارة على بداية تصحيح قصير الاجل , و بالتالي ننصح باستخدامه كمستوى حماية ارباح، مشيره الي أنه فى حالة حدوث التصحيح فمتوقع ان تكون مستهدفاته هى الدعم حول 7000 ثم المستوى 6870
وقالت نهال، أنه فى الاجل المتوسط مازال الاتجاه الصاعد محتفظا بقوته وبالتالى متوقع للتصحيح المرتقب ان يكون مجرد تصحيح قصير الاجل و فرصة للشراء سواء للمستثمر قصير او متوسط الاجل
وفيما يتعلق بمؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة قالت مدير إدارة التحليل الفنى، أن المؤشر حقق مستهدفه 565 و يواصل الصعود الى المستهدف الثانى 577 بينما اقرب دعم حاليا هو 550، مشيره الي أنه فى الاجل المتوسط يقترب المؤشر من الحد الاعلى للحركة العرضية للأجل الاطول و هى575 . وبالتالي التغلب على هذا المستوى سيعتبر تاكيد على الاتجاه الصاعد فى المدى المتوسط ايضا.

دعم صعود السوق ايضا الاتجاه الشرائى للاجانب والعرب بعد ان حققو صافى شرائى 36,224 مليون جنيه و 1,853 مليون جنيه على الترتيب، فيما اتجهت تعاملات المصريين نحو البيع بصافى بيعي 38,078 مليون جنيه .

استحوذ الافراد علي 69.41% من اجمالي التعاملات ومالت جميع تعاملاتهم نحو الشراء وبخاصة المصريين منهم بصافي شرائي 35,041 مليون جنيه، فيما استحوذت المؤسسات علي النسبة المتبقية 30.58% ومالت تعاملات الاجانب منهم نحو الشراء بصافي شرائي 33,836 مليون جنيه مقابل مبيعات قوية للمصريين بـ 73,120 مليون جنيه.

وواصلت مستويات السيولة تحسنها الملحوظ بعد ان بلغت قيمة التداول على الأسهم نحو 1,1 مليار جنيه بتداول أكثر من 322 مليون سهماً من خلال 42,8 الف صفقة منفذة، فى حين بلغت القيمة الإجمالية للسوق متضمنه المتعاملون الرئيسيون وسوق نقل الملكية 1,13 مليار جنيه بتداول أكثر من 324 مليون سهماً من خلال 43,9 الف صفقة.

تصدر الأسهم المرتفعة سهم «الوادي للاستثمار» بنسبة 9.96% إلى 19.17 جنيه ثم سهم «النشا والجلوكوز» بنسبة 9.95% إلى 9.75 جنيه، تبعهما سهم «المصريين للاستثمار» بنسبة 9.89% إلى 6.27 جنيهاً.

فيما جاء على رأس الأسهم المتراجعه سهم «قناة السويس لتوطين التكنولوجيا» بنسبة 9.98% إلى 15.43 جنيه ثم سهم «المهندس للتأمين» بنسبة 9.81% إلى 15.8 جنيه، تبعهما سهم «التعمير السياحي» بنسبة 9.59% إلى 14.39 جنيه.

وحلت أسهم «بالم هيلز» فى صدارة الأنشط من حيث قيم التداولات بعد تجاوزها 102.6 مليون جنيه بتداول أكثر من 35 مليون سهماً من خلال 1597 صفقة منفذة، وأغلق السهم عند 2.84 جنيهاً.

فيما تصدرت أسهم «أوراسكوم للاتصالات» الأنشط من حيث احجام التداولات بعد تجاوزها 65.7 مليون سهماً بقيمة جاوزت 62 مليون جنيه وأغلق السهم مرتفعاً بمقدار 9.2% إلى 87 قرشاً.