. واصلت مؤشرات بورصة مصر تباينها خلال منتصف تعاملات جلسة يوم ،الأثنين، ونجح المؤشر الرئيسي "أى جى أكس 30" في تقليص جانب خسائره الصباحية المحققة فى بداية التعاملات متراجعا بمقدار 0.07% تعادل 4.70 نقطة ليصل إلى مستوي 7213.12 نقطة
وزاد مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "أى جى أكس 70" بنحو 0.38% تعادل 1.14 نقطة ليصل إلى 566.21 نقطة. وصعد مؤشر "EGX100"، الأوسع نطاقاً الذى يضم الشركات المكونة لمؤشري "EGX30"و"EGX70"، بمقدار 0.27% تعادل 2.60 نقطة الي 959.85 نقطة.

ورهن خبراء ومحللون فنييون صعود بورصة مصر بتحقيق مزيد من الاستقرار علي المستويين السياسي والاقتصادي بعد الاعلان عن تقديم الانتخابات الرئاسية، مشيرين في الوقت ذاته أن التداولات مرجح لها السير في نطاق عرضي خلال اليوم.

وأشار خبراء اسواق المال المصرية الي أن عدم ظهور تفوق واضح للقوي البيعية أو الشرائية في مواجتهما أمس تعزز التحرك العرضي مابين مستويين 7250 و 7000 نقطة.

وقال أحمد تونى مدير حسابات العملاء بشركة نماء لتداول الأوراق المالية، ان اولي تداولات الاسبوع الماضى شهدت عمليات جنى ارباح هبطت بالمؤشر الرئيسى الى مستوى 7000 نقطة التى ارتد منها باقى جلسات الاسبوع لمحاولة اختبار مستوى 7200 نقطة التى اخترقها بنهاية جلسة الاسبوع ليغلق على مستوى 7233 نقطة.

واضاف أنه لتأكيد انتهاء التصحيح الفنى اما الارتداد من المستويات الفنية المرئية وتاكيدها كمستوى دعم 6800 نقطة ,او الارتداد من مستويات تسبقها وفى هذه الحالة ننظر الى المقاومة التى هبط منها 7200 وننتظر تحوطا تاكيد السوق للاستقرار فوق هذا المستوى لجلستين متتاليتين لجلسة اختراقه السابقة.

وأشار أن قطاع الاعذية نتوقع ان تكون له الكلمة هذا الاسبوع وننتظر قطاع الغزل و قطاع الاسكان وما يدعمهما من أخبار، مضيفاً أن هذا سيتماشى مع استمرار ترقب حركة الشارع وقياس تاثيرات الاحداث وسيترجم هذا حالات التذبذب الواضحة خلال جلسات الاسبوع لتساوى القوى النفسية بين المتفائل والمتشائم او بمعنى اوضح بين المشترى والبائع
وتوقع مدير حسابات العملاء بــ"نماء"، ان تكون حركة السوق الفنية الاسبوع الجاري ستكون فى مدار مستوى 7200 نقطة ومع حالة التذبذب سيتكون حركة السوق بين مستوى 7000 نقطة ومستوى 7350 نقطة دون افضلية فى الترتيب .

وقال التوني، بانه فى حالة كسر مستوى 7000 نقطة لاسفل سيكون السوق معرضا لاستكمال تصحيحه الفنى حتى مستوى 6800 نقطة، وفى حالة استطاعة السوق ( على اقل تقدبير ) الاستقرار بنهاية الاسبوع فوق مستوى 7200 نقطة باحجام تداول كبيرة سيكون مؤشرا لاعادة دخول السوق والشراء سريع الربحية لاستهداف السوق مستويات عليا جديدة.

وعلى النظير يتحرك المؤشر ايجى ايكس 70 حول مدار الاغلاق فوق مستوى 560 نقطة بنهاية الاسبوع وحدود مداره بين 550 نقطة الى 570 نقطة.

تصدر الارتفاعات سهم "القاهرة للزيوت" بارتفاع 9.93% الي 14.33 جنيه، ثم سهم "مرسي علم" بارتفاع 9.92% الي 11.39 جنيه.

فيما تصدر التراجعات سهم "العربية للاستصلاح" بانخفاض 4.33% الي 24.01 جنيه، ثم سهم "ثمار للسمسرة" بانخفاض 3.42% الي 1.13 جنيه.

وجاءت "أوراسكوم للاتصالات" في صدارة أنشط الاسهم من حيث قيم التداول، بقيمة تداولات جاوزت 50.7 مليون جنيه بعد التداول علي 43.3 مليون سهم من خلال 1217 صفقة بارتفاع عند 1.17 جنيه بالتزامن مع الاعلان عن عدم توقف المفاوضات حول تصاريح "الكابل البحرى"، وتأكيدات نجيب ساويرس باهتمامه بتليكوم إيطاليا شريطة عدم تخليها عن وحدة البرازيل و خروج تليفونيكا.

وجاءت "عامر جروب" في صدارة أنشط الاسهم من حيث أحجام التداول، بتداولات جاوزت 45.5 مليون سهم بقيمة تداول علي 50.3 مليون جنيه من خلال 1512 صفقة بارتفاع 4.72% الي 1.10 جنيه.