جهود لعودة التداول على سهم أجواء

لقد اوضح شريف سامى رئيس الرقابة المالية عن رغبة الهيئة في اعادة التداول على سهم شركة "اجواء للصناعات الغذائية" موضحا ان اعادة التداول تتطلب اجتماع الجمعية العامة للشركة واقرار القوائم المالية للشركة عن فترة ال ثلاث سنوات الماضية.
واضاف ان الرقابة المالية تسعى الى قيام الهيئة العامة للاستثمار بالدعوة لعقد عمومية الشركة للنظر فى القوائم المالية وذلك فى خطوة لإعادة السهم الى التداول خاصة انه لا يوجد سبب لوقفه.
وتبعا لجريدة العالم اليوم ، قال ان قرار هيئة الرقابة المالية يلزم الرئيس السابق لشركة اجواء بشراء اسهم باعها بالمخالفة للقانون مشيرا الى ان تنفيذه للقرار يعد شرطا لتصالح الرقابة المالية وتنازلها عن الدعاوى المرفوعة ضده.
ومن جانبه يرى نبيل عامر احد المساهمين المتضررين من التلاعبات التي قام بها رئيس مجلس ادارة شركة اجواء ان ما اثير حول المبادرة التى تم الاعلان عنها من قبل بعض المستثمرين والتي تنص على تقديم عيسى الجابر الرئيس الاسبق لشركة اجواء لعرض شراء لا يقل عن سعر تقييم السهم وقت الاكتتاب والتجزئة مقابل التنازل عن كافة القضايا المرفوعة والتصالح مع الشركة يعد من وجهة نظري زوبعة فى فنجان وارجع ذلك الى ان هيئة الرقابة المالية لا تمتلك اية ادوات للضغط لدفع المشكلة للحل وتملك التصالح فقط عن قضاياها وليس قضايا المساهمين.
واوضح ان هناك اربع قضايا منهم اثنين للهيئة وهما رقم 901 والقضية رقم 648 عام 2013 جنح اقتصادية المرفوعة ضد العضو المنتدب لشركة اجواء للصناعات الغذائية محمود السيد عبد الفتاح بينما هناك حكمين قضائيين يختصا بالقضية رقم 282 واخرى رقم 119 يثبتان حق المستثمرين في التعويضات.
اضاف ان الهيئة اصدرت قرارا بالتنفيذ العكسي عن فترة 21 يوم فقط رغم ان المحكمة اثبتت ان مبيعات 7 شهور كاملة تمت على سبيل الغش والتدليس وحقق فيها رئيس الشركة السابق مكاسب غير مشروعة وهو ما يثير التساؤلات عن سبب عدم اصدار الهيئة قرار بالتنفيذ العكسى على الكمية كلها اعمالا للقانون واكد ان الحديث عن ان الهيئة قبلت مبادرة المساهمين بالتصالح مع عيسى الجابر غير صحيح. خاصة اننا لم نر اى تصريح رسمى من الهيئة والصحيح ان الهيئة عرضت عليه التصالح نظير تنفيذ قرارها بالتنفيذ العكسى والذى تظلم ضده مشيرا الى ان الهيئة تتصالح فى الجزء الخاص بها.