قادت موجي جني ارباح طفيفة مؤشرات بورصة مصر نحو التراجع بعد خمس جلسات متتالية من الارتفاعات بمكاسب جاوزت 11 مليار جنيهاً.
وانخفض مؤشر الثلاثين الكبار «أى جى أكس 30» بنحو 0.37% تعادل أكثر من 27 نقطة ليغلق عند مستوي 7408.86 نقطة، فيما تراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة «أى جى أكس 70» بنحو 0.35% إلى 588.15 نقطة.
وقال مهاب عجينة، رئيس قسم التحليل الفنى لدي «بلتون فاينشييال»:«كما توقعنا تعرضت المؤشرات إلى حركة تصحيحية طفيفة بفعل عمليات جني الارباح قادت المؤشر الرئيسي بالقرب من مستوي 7400 نقطة».
وقالت مني مصطفي، المحلل الفني لدي المجموعة الافريقية :«نتوقع استمرار التحركات العرضيه المائله للهبوط فى جلسة الثلاثاء لاعاده اختبار نقاط الدعم». وتابعت «حيث يستهدف المؤشر الثلاثيني نقطه الدعم عند 7485 والمقاومه عند 7430.. اما المؤشر السبعيني فلديه دعم عند 584 ومقاومه عند 590 نقطة».
وأضافت: «نقاط حماية الارباح للمؤشر الثلاثيني عند 7257 نقطه وللسبعيني عند 572 نقطة». وأردفت :«كسر هذة المستويات لاسفل سيقود السوق إلى موجه تصحيحية قوية».
واتجهت تعاملات المصريين نحو البيع بصافى بيعي جاوز الـ7 ملايين جنيهاً، مقابل مشتريات للعرب والأجانب. واستحوذت المؤسسات على النسبة الأكبر من التداولات ومالت تعاملات المصريين منهم نحو البيع، فيما استحوذ الافراد على أكثر من 31.7% ومالت تعاملات العرب والاجانب منهم نحو الشراء.
وقالت المحللة الفني لدي المجموعة الافريقية :« لجاء المصريين إلى جني المكاسب بعد الصعود المتتالي لنحو 5 جلسات وصولا إلى مستويات تاريخية جديدة وجب معاها جني الارباح».
وواصلت مستويات السيولة تحسنهاً بعد ان سجلت قيمة التداول على الأسهم نحو 721.8 مليون جنيهاً بتداول أكثر من 289.5 مليون سهماً، في حين بلغت القيمة الإجمالية متضمنه المتعاملون الرئيسيون ونقل الملكية نحو 1.9 مليون جنيهاً بتداول 296.5 مليون سهماً.وفقد رأس المال السوقي للأسهم المقيدة مايزيد عن 600 مليون جنيهاً مسجلا 453.7 مليار جنيه.
وعززت تصريحات رئيس البورصة حول أمكانية قيام الشركات التى يقل عدد أسهمها عن 5 ملايين سهماً من تجزئة أسهمها دون الرجوع إلى البورصة، من إداء الأسهم الصغيرة والمتوسطة وتصدرها «مستشفي النزهة» بنحو 8.63% إلى 35.86 جنيهاً، ثم «الألومنيوم العربية» بنحو 7.69% إلى 39.64 جنيه، تبعهماً «مصر للألومنيوم» بمقدار 6.77% إلى 19.72 جنيهاً.
وكشف رئيس البورصة، الدكتور محمد عمران، فى تصريحات صحافية اليوم، عن أن الشركات التي يقل إجمالي عدد أسهمها عن 5 ملايين سهم يحق لها تجزئة القيمة الاسمية لاسهمها بدون الرجوع الى البورصة طبقال لقواعد القيد الجديدة والتى تطالب الشركات بتوفيق اوضاعها بألا يقل عدد أسهمها عن 5 ملايين سهم وكذلك الا يقل رأسمالها عن 50 مليون جنيه.
وقال محمد جاب الله، مدير إدارة التداول لدي «التوفيق» للوساطة : «ننصح المتعاملين بتوفير السيولة اللازمة لتبديل الأسهم خاصة بعد تألق بعض الأسهم الصغيرة بفعل قواعد القيد الجديدة.. وننصح بالاستثمار فى أسهم الإسكان والموارد الأساسية والتشييد ومواد البناء».
وجاء على رأس التراجعات «بني سويف للأسمنت» بانخفاض 4.9% إلى 47.55 جنيهاً ثم سهم «الرواد» بانخفاض 3.77% إلى 9.44 جنيهاً، تبعهما سهم «أوراسكوم القابضة للتنمية» بانخفاض 3.58% إلى 6.46 جنيهاً.
وحلت أسهم «أوراسكوم للاتصالات» فى صدارة الأنشط من حيث قيم واحجام التداولات بعد تجاوزها 117.5 مليون جنيهاً بتداول أكثر من 98 مليون سهماً من خلال 2183 صفقة منفذة، وأغلق السهم مرتفعاً بمقدار 1.69% إلى 1.2 جنيهاً.
وفى المرتبة الثانية، حلت أسهم «عامر جروب» بعد تجاوزها 49 مليون سهماً بقيمة أقتربت من 60 مليون جنيهاً، وأغلق السهم مرتفعاً بمقدار 2.54% إلى 1.21 جنيها