قامت "هيرميس للبحوث" برفع القيمة العادلة لسهم شركة "الشرقية للدخان -ايسترن كومباني" بـ 43% الى 210 جنيه مع الابقاء على توصيتها بـ "شراء" السهم. وذكرت هيرميس ان ذلك التقييم جاء ليعكس القرار الحكومى الاخير برفع اسعار السجائر و ايضا قيام الشركة بتجديد تعاقدها مع "فيليب موريس" لمدة سبع سنوات و الذى من شأنه يتوقع ان يرفع أيرادتها سنويا بـ 100 مليون جنيه. وترى هيرميس ان تلك الاحداث من شأنها ان تؤدى الى زيادة سرعة معدل نمو عائدات الشركة بـ 30%على اساس سنوى فى العام المالى 2014/2015 مقابل 7% فى العام المالى 2012/2013 الى جانب انها على الاغلب ستدعم نمو ارباحها . وفى سياق متصل ،فقد اعلنت الشرقية للدخان مطلع هذا الاسبوع ان أسعار بيع السجائر للمستهلك ارتفعت ما بين 50 و100 قرش للعبوة. هذا فيما صرح نبيل عبد العزيز رئيس الشركة ،امس الاثنين، انه من المتوقع أن تؤدى تلك الزيادة لحصيلةبما يقارب المليار إلى مليار ونصف جنيه لخزينة الدولة. وتوفر السجائر لخزينة الدولة سنويا قرابة الـ 20 مليار جنيه، وتعد الضرائب على السجائر ثالث أكبر مورد دخل للدولة بعد قناة السويس والسياحة.