اداء السوق المصري كان متوقعا،

حيث أن السوق كان يستهدف مستويات 7400 نقطة استطاع الوصول إليها، اضافة الى التحول في الاتجاه الشرائي للمؤسسات العربية.


كما ان قيم التداول تشير إلى تماسك السوق، حتى في حال حدوث عمليات جنى أرباح.