«بورصة مصر» على بعد 40 نقطة من حاجز الـ«8 الاف نقطة»
ارتفعت مؤشرات بورصة مصر بنحو كبير فى مستهل تعاملات جلسة يوم ،الأحد، وسط نشاط قوي وملحوظ على غالبية الأسهم القائدة التى حققت أعلي مستوياتها منذ مايزيد عن 3 سنوات ونصف.
وصعد المؤشر الرئيسي «إيجي أكس 30» مقترباً من حاجز الـ8 الاف نقطة بنسبة جاوزت 0.85% او مايعادل 67 نقطة ليبلغ مستوي 7959.98 نقطة. فيما زاد مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة «إيجي أكس 70» بنحو 0.89% تعادل 5.87 نقطة ليصل إلى مستوي 665.57 نقطة.
وقال خبراء ومحللي أسواق المال ان البورصة المصرية مرشحه لاستهداف مستوي الـ«8000 نقطة» فى تداولات الأسبوع الجاري بعد نجاحها فى تجاوز مستويات الأزمة المالية العالمية منذ أكثر من 5 سنوات.
وأشار الخبراء، أن الاستقرار الامني والاقتصادي سينكس مردودهما علي البورصة خاصة فى ظل الاقتراب من الانتخابات الرئاسية مما عزز من معنويات المستثمرين ودفعهم لضخ مزيداً من السيولة فى سوق الأسهم.
وتنتظر مصر الانهاء من الاستحقاقات السياسية بعد الانتهاء من الاستفتاء علي الدستور حيث نترقب الانتهاء من الانتخابات الرئاسية والتشريعية في اطار استكمال مؤسسات الدولة وفق خارطة الطريق التي أقرت عقب الاطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي وجماعته في يوليو الماضي، بعدما أطاح بهم الجيش من سدة الحكم بعد تظاهرات 30 يونيو 2013.
وقال إبراهيم النمر، رئيس قسم التحليل الفني بشركة «النعيم» القابضة ، فى اتصال هاتفي لــ«مباشر» :«يستهدف المؤشر الثلاثيني يستهدف مستوي 8300 نقطة ثم 8700 في المدي القصير». وتابع :«بينما يستهدف الصعود إلى مستوي 9300 فى المدي المتوسط و 12 الف نقطة فى المدي الطويل».
أيد الرأي السابق، مؤمن الشيال مدير قسم التداول بشركة «الجزيرة لإدارة الأصول»‎ وأضاف قائلا :«نجح المؤشر الرئيسي فى الثبات أعلي مستوي 7700 نقطة مما يؤكد استكمال الاتجاه الصاعد على المدي طويل الأجل مستهدفا 8200 نقطة ثم 8500 نقطة».
وحل فى صدارة الأسهم المرتفعه «القاهرة للاستثمار والتنمية» بنسبة جاوزت 9.9% إلى 21.83 جنيهاً، ثم «عامر جروب» بكقدار 9.6% إلى 1.36 جنيهاً، فيما جاء على رأس الأسهم المتراجعه سهم «الإسكندرية الوطنية للاستثمارات» بنحو 4.98% إلى 19.1 جنيه، ثم سهم «جولدن تكس» بمقدار 2.8% إلى 8.34 جنيه.