شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 21

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 3/11/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 3/11/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 3/11/1427هـ نادي خبراء المال


    السعودية: 22 مليار دولار قيمة أرباح شركات سوق الأسهم بنهاية عام 2006

    تقرير مصرفي يؤكد انخفاض نسبة الدين للشركات المدرجة


    الرياض: إبراهيم الثقفي
    توقع تقرير مصرفي حديث أن تبلغ أرباح الشركات المدرجة في سوق الأسهم السعودية نهاية العام الجاري نحو 85 مليار ريال (22 مليار دولار)، معتبرا أن هذا النمو هو الأبطأ وتيرة منذ عام 2003. وأوضح تقرير البنك الأهلي السعودي، أن نمط الأرباح بمختلف القطاعات الثمانية بسوق الاسهم السعودي يكشف توجها مثيرا للاهتمام، حيث أبدت بعض القطاعات نتائج أفضل من التوقعات، في حين جاء أداء البعض الآخر دون المستوى المألوف، وقد أسهمت البنوك العشرة المدرجة بحوالي 43 في المائة من إجمالي صافي الربحية للشركات، وهو القطاع الذي حقق نموا بمعدل 63.5 في المائة، خلال النصف الأول من عام 2006.
    في الوقت ذاته، لفت التقرير الى أداء نتائج شركات سوق الأسهم السعودية، حيث ذكر ان نسبة دين رأسمال الشركات المدرجة بسوق الأسهم انخفض من 196.8 إلى101.3 في المائة، منذ عام 2000 إلى 2006، الأمر الذي يشير إلى أن جزءا كبيرا من الزيادة في إجمالية الأصول قد تم تمويله أساسا بواسطة الأرباح المحتجزة.

    وأضاف التقرير أن القطاع الصناعي تهيمن عليه شركة «سابك» بدلالة إسهام الشركة لوحدها بنحو 78 في المائة من إجمالي صافي الأرباح المسجلة خلال النصف الأول من هذا العام، وسجلت هذه الشركات تراجعا بمعدل 3.6 في المائة، في مجمل صافي الأرباح لينخفض إلى 11.29 مليار ريال (3 مليارات دولار) في النصف الأول من عام 2006.

    وبين التقرير أن قطاع الاتصالات كان له نصيب في السوق، إذ ساهم بنحو 18 في المائة من إجمالي السوق للنصف الأول من العام الجاري، محققا نموا بمعدل 36.1 في المائة إي نحو 6.96 مليار ريال (1.8 مليار دولار)، خاصة بعد تحول نتائج شركة اتحاد الاتصالات «موبايلي» إلى الربح، فيما شكلت حصة شركة الاتصالات السعودية نحو 98 في المائة من إجمالي القطاع. إلى ذلك، لفت التقرير إلى أن شركات الأسمنت الثمانية حققت نموا بنحو 28.3 في المائة من مجمل صافي أرباحها للنصف الاول من العام الجاري، بينما تباطأ معدل نمو أرباحها إلى 13.7 في المائة خلال الفترة من شهر أبريل (نيسان) إلى شهر يونيو (حزيران) من العام الحالي، مرجعاا التباطؤ في النمو إلى معوقات توسيع الطاقات الإنتاجية لمواجهة الطلب المتزايد على الأسمنت.

    وعرج التقرير على شركة الكهرباء السعودية حيث اوضح ان شركة الطاقة الوحيدة بالبلاد قد استمرت في تسجيل خسائر في الربع الأول من كل عام، لعدم تغطية الإيرادات للتكاليف بسبب انخفاض الاستهلاك في فصل الشتاء، ويتوقع للشركة أن تسجل صافي أرباح يبلغ 1.52 مليار ريال لعام 2006 بأكمله، أي بزيادة نحو 4.8 في المائة عن السنة الماضية».

    ولفت التقرير الى أن شركات القطاعين الخدمات والزراعة سجلتا أدنى ربحية في المعتاد، بنمو 40.5 و30.1 في المائة، على التوالي في صافي الأرباح بالربع الثاني من هذا العام، وتعد هذه النتيجة أفضل مما كان يتوقع لهذين القطاعين، في حين سجلت شركة التأمين التعاوني الوحيدة المدرجة في السوق نموا في أرباحها بنحو 57 في المائة في أول ستة أشهر من هذا العام.








    الأسهم السعودية: تحول استراتيجية التداول على القياديات بين التفاؤل والتشاؤم

    المؤشر العام يتنفس الصعداء بارتفاعه 3.5% لأول مرة بعد هبوط امتد لـ 5 أسابيع متواصلة



    الرياض: محمد الحميدي
    شهدت الشركات القيادية في سوق الأسهم السعودية تحولات في استراتيجية التداول، اتضحت معالمها خلال تداول هذا الأسبوع، أهمها تنامي الطلب وكثافة عمليات الشراء والتعاطي بحيوية مع بعض الشركات القيادية. في الوقت ذاته لم يمنع ذلك المتعاملين للتفاعل وبديناميكية مع الشركات الصغيرة (المضاربة) وتدوير سيولة نشطة حركت الوضع الهابط لمؤشرات لبعض تلك الشركات خلال الأسابيع الماضية، لتبرز هنا قراءتان إحداهما متفائلة والأخرى متشائمة حيال التحول الجديد في سلوك التداول على الأسهم القيادية.
    وخلال الأيام الخمسة من هذا الأسبوع، لوحظ بوضوح الحراك الحيوي للتداول على الشركات القيادية التي كان لها الفضل الكبير في المساهمة بدفع المؤشر العام وتسجيله لارتفاع جيد قوامه 3.5 في المائة لأول مرة بعد هبوط استمر لخمسة أسابيع متواصلة لم يذق فيها مؤشر الأسهم ارتفاعا، كان آخرها الأسبوع الماضي الذي تقلص فيه حجم التراجع نسبة ضئيلة بواقع 0.3 في المائة. وتتشكل أبرز ملامح التحول في استراتيجية التداول على الشركات القيادية في الارتفاع السعري لقيم أسهم 3 شركات مهمة تمثل ثقلا في المؤشر العام، إذ صعد سهم «الراجحي» من القطاع البنكي بنسبة 2.3 في المائة، ليبلغ سعر السهم 218 ريالا (58 دولارا)، تمت عبر تداول 7.7 مليون سهم، في حين سجل سهم «سابك» ارتفاعا قوامه 2.1 في المائة، ليبلغ سعره 109.25 ريال، بتداول 14.5 مليون سهم، بينما صعد سهم «الاتصالات السعودية» إلى 4.5 في المائة، إلى 92.25 ريال، بتداول 5.1 مليون سهم، وهنا، لابد من تذكير القارئ أن كمية التداول ربما تكون قليلة لكن بفضل ارتفاع السعر فإن القيمة تمثل الثقل في حساب المؤشر العام.

    وتأتي هذه الارتفاعات في قيم أسعار أسهم هذه الشركات بمثابة الإشارة الصريحة لعودة السيولة بعد انقطاع دام لفترة طويلة لم تشهد خلالها أسهم تلك الشركات ارتفاعا في قيمها بسبب عدم تفاعل قوى السوق ومحركاته مع هذه الأسهم على الرغم من وجود كافة المحفزات من بينها انخفاض معدل مكررات الربحية إلى مستوى مغري جدا، وكذلك معدل أرباح نتائجها المالية التي واصلت النمو في تحقيق الأرباح، حتى هذا الأسبوع الذي شهد تحرك هذه الشركات وتأثيرها على السوق.

    وهنا يكمن أحد الأسئلة المهمة في تداولات هذا الأسبوع، ما هي الأسباب التي دعت قوى السوق إلى تحريك هذه الأسهم في هذا التوقيت بالذات؟، وهل جاء لأسباب فنية تستقرء الوضع الراهن وتلم بأهمية الفرصة الاستثمارية المغرية، أو لأسباب أخرى يمكن اعتبارها في سياق تصعيد وتأزيم موقف السوق المتهاوي منذ أواخر تداولات شهر رمضان المنصرم.

    وتبرز هنا، قراءة فنية حول تصعيد أسعار أسهم القياديات جنبا إلى جنب مع أسعار أسهم شركات المضاربة، بقيم تداولية محدودة تلمح إلى إشارة سلبية تتمثل في أن من يقوم بتصعيد أسهم الشركات مستفيدا من قيمها السعرية المرتفعة المؤثرة في المؤشر العام بشكل مباشر. وترجع تلك القراءة تصعيد الأسعار بقصد نفخ السوق والإيحاء بإيجابيته وتفاؤله لجذب مزيد من شرائح المتعاملين على ضوء ذلك، بهدف نهائي يكمن في الرغبة في تنفيذ استراتيجية التصريف وتسجيل أرباح قوية تتراوح بين 30 و60 في المائة في مجمل تداولات الأسبوع.

    ولا يمكن التشكيك في حركة تفاعل التداول على أسهم بعض الشركات الصغيرة المستغلة في مضاربات حامية خلال الأسبوع حيث يمكن الإطلاع على مؤشرات سهم واحد فقط سجل أكبر قيمة أسهم متداولة خلال تعاملات الأسبوع ليتضح المقصود.

    ويمكن العودة مجددة إلى التطلع بأن عودة السيولة إلى التداول النشط على أسهم الشركات القيادية يمثل في حد ذاته عودة معنوية ونفسية جيدة للسوق، لاسيما عند النظر بأن عودة السيولة لبعض الشركات القيادية جادة ولا ترغب في المراوغة أو تنفيذ سياسات التصعيد من أجل التصريف.

    وفي سياق متصل، يرى تقرير مركز بخيت للاستشارات المالية وضوح أداء أسهم الشركات القيادية لهذا الأسبوع، نتيجة التغيير الواضح في استراتيجيات المستثمرين بالتوجه للاستثمار في أسهم تلك الشركات واقتناعهم بعدم جدوى عمليات المضاربة والاستثمار في الشركات الخاسرة التي تتذبذب أسعارها بناء على الشائعات وبدون مبررات استثمارية. ورغبة في تأكيد التقرير لرأيه، كشف عن نتائج مؤشر بخيت للأسهم الكبرى الذي لخص أن المؤشر الخاص بقياس حركة الشركات الكبرى سجل ارتفاعا قوامه 4 في المائة لهذا الأسبوع. وتوقع التقرير أن تهدأ حدة تقلبات السوق في الفترة المقبلة حتى نهاية عام 2006 بسبب انتظار النتائج المالية السنوية للشركات الكبرى، مشيرا إلى أن الأسهم الصغرى يصعب تحديد اتجاهاتها المستقبلية وتبقى المضاربات هي المحدد الرئيسي لها.

    وتم خلال الأسبوع الماضي تداول 1.2 مليار سهم، بقيمة 58 مليار ريال (15.48 مليار دولار)، نفذت عبر 1.5 مليون صفقة، ساهم بارتفاع المؤشر العام 3.5 في المائة، بصعود 300 نقطة، مغلقا على مستوى 8701.53 نقطة نهاية تعاملات الأسبوع. وعزا تقرير بخيت للاستشارات المالية الارتفاع إلى وصول العديد من أسعار أسهم الشركات القيادية إلى أسعار مغرية شجعت المستثمرين على الشراء في أسهم تلك الشركات. وسجل أكبر صعود، سهم «إسمنت القصيم» بارتفاعه 27.3 في المائة، إلى 175.75 ريال، بتداول قوامه 1.1 مليون سهم. في المقابل، سجل أكثر الأسهم تداولا، سهم «إعمار» المتراجع 4.4 في المائة، بتداول 55.1 مليون سهم.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 3/11/1427هـ

    ناهد طاهر: السعودية ستكون الدولة الأكبر رياديا في العالم في مجال قطاع المياه

    تمثل 30 في المائة من الطاقة الاستيعابية العالمية في مجال التحلية



    جدة: ابراهيم الفقيه
    قالت الدكتورة ناهد طاهر رئيسة بنك «غلف ون» (بنك الخليج الأول) إن السعودية ستكون الدولة الأكثر ريادية في العالم في مجال قطاع المياه، مؤكدة ان قطاع المياه في السعودية سيتحول الى مصدر دخل قومي يضاهي دخل النفط، لان السعودية تمثل 30 في المائة من الطاقة الاستيعابية العالمية في التحلية. وأشارت الاقتصادية السعودية الى «أن المملكة كانت في السابق تقوم بتمويل مشاريع قطاع خدمات المياه، والكهرباء، بنسبة تصل إلى 100 في المائة، ولكن بسبب العجز في ميزانية الدولة في الماضي، تراجع تمويل الدولة على مشاريع البنية الأساسية من 14 مليار دولار سنوياً إلى ملياري دولار خلال العقدين السابقين، ما تسبب في إحداث إعطاب في كثير من شبكات المياه، الى جانب نقص الكهرباء».
    وقد بينت تقارير اقتصادية حديثة أن الدولة السعودية وبعد تحسن أسعار النفط، شهدت فائضا في ميزانيتها وأخذت تتجه وبقوة للإيفاء باحتياجات المرافق الحكومية الأساسية، داعمة في الوقت ذاته شراكة القطاع الخاص في خطط التنمية، وقد عملت من قبل على خصخصة بعض المرافق مثل الاتصالات والكهرباء، وتعمل الآن على خصخصة مؤسسات أخرى منها المؤسسة العامة لتحلية المياه، والخطوط الجوية السعودية. وفي هذا السياق بينت طاهر، أن البنك استطاع أن يكون عقد شراكات مع مجموعة من الشركات الأجنبية، موضحة أن تلك الشركات لم تكن تمتلك الرغبة في القيام بمشاريع في المنطقة العربية، موضحة أن البنك الايرلندي على سبيل المثال والذي يصنف ائتمانيا بأعلى المستويات، ويبلغ حجم أصوله 3 أضعاف حجم أصول البنوك السعودية مجتمعة، كان يرفض الدخول في أعمال استثمارية في المنطقة، والآن هو بصدد توقيع عقود مع بنك جلف ون والمنفذين.

    وقالت إن بنك «غلف ون» اتجه وفي أولوياته تمويل المشاريع القائمة في قطاعي المياه والبتروكمياويات في السعودية والخليج بشكل عام، مبينة ان السعودية تحتاج وبصورة كبيرة الى إيجاد شراكات استراتيجية مع القطاع الخاص، لتمويل هذه المشاريع، وأشارت الى ضرورة التنسيق مع البنوك العالمية، وتقديم مشاريع جاذبة لهم لدخول السوق السعودية.

    وأوضحت لـ«الشرق الاوسط» طاهر أن السعودية تحتاج إلى مجموعة مشاريع كبيرة تصب في تعزيز البنى التحتية تقدر تكلفتها مجملة بـ 700 مليار دولار، مشيرة إلى توجه الحكومة الى إيجاد شراكات اقتصادية مع القطاع الخاص للمساهمة في تمويل هذه المشاريع، والاستثمار في كافة الخدمات والمرافق، مبينة أن تكلفة مشاريع مرافق المياه التي تحتاجها السعودية تصل الى 85 مليار دولار على مدى العشر سنوات القادمة وأضافت أن الدولة لكي تمول هذه المشاريع تحتاج الى توجيه 28 في المائة من ميزانيتها الى قطاع المياه. وأكدت الدكتورة ناهد في ختام حديثها، أن منتجات وخدمات «غلف ون» المصرفية ستنصب على تمويل وهيكلة مشاريع الطاقة والاستثمارات في البنية التحتية، بالإضافة إلى تقديم خدمات في مجال إعادة الهيكلة والدمج والحيازة وهي خدمات غير متوفرة بالشكل الكافي كما ونوعا في الوقت الحاضر. وقالت إن هذه الخدمات تعني إعادة هيكلة الشركات التجارية من أجل تطوير أدائها وتحديث استراتيجياتها المستقبلية ما يعني طريقة أفضل في تخصيص المواد الاقتصادية لها.

    ولفتت إلى أن «بنك غلف ون» يعمل وفق الأسس الإسلامية، ويركز في الوقت ذاته على تنمية الأموال بهدف تحقيق الازدهار الاقتصادي والاجتماعي في المنطقة. وبينت أن مؤسسي البنك على يقين بأن العمل المصرفي المبني على المعرفة هو الطريق للتعرف على الاحتياجات الاستثمارية للمنطقة وتحقيقها من خلال تحفيز مشاركة القطاع الخاص بشكل فعال وبالمعايير العالمية.








    ارتفاع في نهاية الأسبوع في قطر وبنك مسقط يقود الصعود في عمان

    الأسهم الإماراتية تنهي تعاملات الأسبوع على انخفاض واستمرار السياق الهبوطي للأردنية



    القاهرة: ايمن عبد الحفيظ الدار البيضاء: لحسن مقنع دبي ـ عمان: «الشرق الاوسط»
    > الاسهم الإماراتية: انخفض مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع خلال جلسة تداول امس بنسبة 1.03% ليغلق على مستوى 4.030.61 نقطة وقد تم تداول ما يقارب 110 ملايين سهم بقيمة إجمالية بلغت 650 مليون درهم من خلال 6.746 صفقة. وقد سجل مؤشر قطاع البنوك انخفاضاًً بنسبة 0.57% تلاه مؤشر قطاع الصناعات انخفاضاًً بنسبة 1.01% تلاه مؤشر قطاع الخدمات انخفاضاًً بنسبة 1.38% تلاه مؤشر قطاع التأمين انخفاضاًً بنسبة 1.55%. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 50 من أصل 102 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 8 شركات ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 38 شركة، ولم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.
    وجاء سهم «إعمار» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول 241 مليون درهم موزعة على 20.89 مليون سهم من خلال 1.196 صفقة. واحتل سهم «الاتصالات المتكاملة ـ دو» المرتبة الثانية بإجمالي تداول بلغ 125 مليون درهم موزعة على 18.17 مليون سهم من خلال 1.004 صفقة. وحقق سهم «دار التمويل» أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 8.46 درهم مرتفعا بنسبة 8.74% من خلال تداول 28.000 سهم، وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «الوثبة للتأمين» الذي ارتفع بنسبة 8.51 % ليغلق على مستوى 5.1 درهم للسهم الواحد من خلال تداول 3.000 سهم بقيمة 15.300 درهم.

    وسجل سهم «البحيرة للتأمين» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 7.35 درهم مسجلا خسارة بنسبة 9.26% من خلال تداول 50.500 سهم، تلاه سهم «العين للتأمين» الذي انخفض بنسبة 8.82% ليغلق على مستوى 155 درهما من خلال تداول 300 سهم بقيمة 46.500 درهم.

    > الأسهم العمانية: دعم ارتفاع بنك مسقط صعود السوق العمانية خلال جلسة يوم امس ليقود المؤشر نحو تحقيق المزيد من الارتفاع مضيفا نسبة 0.70% ليقفل عند مستوى 5514.44 نقطة بعد تداول 2.8 مليون سهم بقيمة 2.04 مليون ريال عماني تم تنفيذها من خلال 900 صفقة، وقد ارتفع قطاع البنوك والتأمين بنسبة 1.09%% بعد أن استحوذ على تداول 1.36 مليون سهم بقيمة 1.07 مليون ريال عماني، تلاه قطاع الخدمات والتأمين بنسبة 0.28% من جراء تداول 443 الف سهم بقيمة 435 الف ريال عماني، ثم قطاع الصناعة بنسبة 0.21% نتيجة لتداول 269 الف سهم بقيمة 223 الف ريال عماني، وقد ارتفعت اسعار اسهم 22 شركة بينما تراجعت اسعار اسهم 10 شركات.

    > الأسهم البحرينية: لم تغير السوق البحرينية من خط سيرها الذي تميز بالتراجع لينتهي الاسبوع كما بدأ على انخفاض، رغم صفقة الاستحواذ الكبيرة التي شهدتها اسهم البنك الاهلي المتحد، حيث فقد المؤشر 6.18 نقطة او ما نسبته 0.29% مقفلا عند مستوى 2144.63 نقطة بعد تداول 75.42 مليون سهم بقيمة 30.7 مليون دينار بحريني، وقد سجل قطاع البنوك ارتفاعا وحيدا بواقع 0.68 نقطة، بينما قاد قطاع التأمين التراجع بقيمة 76.03 نقطة تلاه قطاع الخدمات بواقع 13 نقطة ثم قطاع الاستثمار 2.78 نقطة، بينما سجل قطاعا الفنادق والصناعة استقرارا عند اغلاقاتهما السابقة، وقد سجل سهم الشامل ارتفاعا بنسبة 4.44% عندما اقفل عند سعر 2.350 دولار اميركي، تلاه سهم ترافكو الذي ارتفع بنسبة 1.64% مقفلا عند سعر 0.310 دينار بحريني، بينما سجل سهم اريج ارتفاعا بنسبة 9.09% ليقفل بسعر 0.800 دينار بحريني، تلاه سهم بيت التمويل الخليجي بنسبة 1.96% ليستقر عند سعر 2.500 دولار اميركي، وتصدر سهم البنك الاهلي المتحد التداولات بتداول 75.18 مليون سهم بينما جاء ثانيا بالتداولات سهم اريج بواقع 70 الف سهم، ثم سهم ناس الذي شهد تداول 57 الف سهم .

    > الأسهم القطرية : تمكنت السوق القطرية من الارتفاع مع ختام الاسبوع بدفع من كل القطاعات ليربح المؤشر بواقع 63.69 نقطة بنسبة 1.03% مستقرا عند مستوى 6244.93 نقطة، حيث قام المستثمرون بتداول 7.2 مليون سهم بقيمة 193.8 مليون ريال قطري تم تنفيذها من خلال 4682 صفقة، وتمكنت اسهم 29 شركة من الارتفاع بينما انخفضت اسعار اسهم 5 شركات، حيث سجل سهم الخليج للمخازن ارتفاعا بواقع 9.59% ليقفل عند سعر 16 ريال قطري، تلاه سهم الاسمنت بنسبة 4.40% الذي استقر عند سعر 101.90 ريال قطري، بينما تصدر سهم الخليج للتأمين الانخفاض بنسبة 5.75% وصولا الى سعر 84 ريالا قطريا تلاه سهم الطبية بواقع 0.76% واقفل عند سعر 13.50 ريال قطري، وقد احتل سهم بنك الريان المرتبة الاولى من حيث كمية الاسهم المتداولة بواقع 3.17 مليون سهم وارتفع الى سعر 18.20 ريال قطري تلاه سهم بروة بتداول 539 الف سهم مرتفعا الى سعر 27 ريالا قطريا .

    > الأسهم الاردنية: تأثرت الاسهم الاردنية يوم امس بسياق التداول خلال الاسبوع الماضي الذي اتخذ اتجاه الهبوط بالرغم من بعض الانجازات وجاء تداول نهاية الاسبوع امتدادا لهذه الحالة التي عمقت المؤشر قرب ادنى مستوياته خلال العام.

    وبلغ الرقم القياسي 5631 نقطة مقابل 5696 نقطة فيما بلغ حجم التداول الإجمالي حوالي 1.35 مليون دينار وعدد الأسهم المتداولة 6. 12 مليون سهم نفذت من خلال 14390 عقدا. وقال مدير الوساطة في شركة اصول، رمزي نزال، ان غياب انباء عن الشركات المدرجة في السوق اثر على عمق حالة التراجع وأدى الى وصول الاسهم الى هذه المستويات المتدنية.

    وتزامنت حالة التراجع مع توجه الوسطاء لاغلاق المحافظ المالية لترتيب كشوف الاغلاقات تمهيدا لاظهار موقف نهاية الشهر الحالي.

    وأشار الى توقعات يحملها السوق فيها نوع من الايجابية ترتبط بالاداء الكلي للاقتصاد الوطني. وقال نزال ان السوق شهد قبل يومين عمليات شراء منظمة من قبل صناديق استثمارية لكنها كانت في نطاقات ضيقة يتوقع ان توسع عمليات الشراء لاستثمار المستويات المتدنية التي تشهدها اسعار السوق.

    وأكد ان الفرصة حاليا مناسبة لبناء مراكز مالية جديدة ترتكز على اسهم الشركات التي تحمل توقعات ربحية عالية هذا العام. > الأسهم المغربية: صعد المؤشر العام للأسهم المغربية (مازي) إلى مستوى قياسي جديد، إذ بلغ بعد ظهر أمس مستوى 8931.31 نقطة محققا إنجازا سنويا بنسبة 61.24%.

    وبدا منحى تطور «مازي» خلال الأسبوع الماضي وكأنه يقاوم النزول بعد أن ارتفع بحدة منذ أواسط الشهر الماضي. وتطور المؤشر خلال الاسبوع في نفق ضيق بين مستوى 8741.19 نقطة و8931.31 نقطة، وأنهى الاسبوع في الأخضر.

    وبدوره ارتفع مؤشر الأسهم الممتازة «ماديكس» أمس إلى مستوى قياسي جديد، محققا إنجازا سنويا بنسبة 66.82%.

    ويأتي هذا التطور في سياق ارتفاع حجم التداولات الذي بلغ في المتوسط اليومي 681 مليون درهم خلال الأسبوع الماضي. وتجدر الإشارة الى أن متوسط حجم التداولات اليومية منذ بداية الشهر الحالي بلغ 953 مليون درهم، وبلغ المتوسط اليومي لحجم التداولات منذ بداية العام 420 مليون درهم (الدولار يساوي 7.8 درهم).

    > الأسهم المصرية: عاد السوق المصري الى صوابه بعد فترة طويلة سيطرت خلالها الأسهم الصغيرة والمجهولة على السوق وصعودها بدون أسباب، رغم تحقيق شركات كبرى وقائدة لنتائج اعمال جيدة، وتمكن السوق المصري في جلسة أمس من تصحيح الأوضاع مرة أخرى والصعود بقوة وسط تعاملات نشطة بلغت قيمتها 846 مليون جنيه (نحو 147.6 مليون دولار).

    ونجح مؤشرCASE 30 الذي يقيس أداء الـ 30 شركة الأكثر نشاطا بالسوق في اختبار الثقة الذي دخله لإثبات قدرته على الاستمرار في الصعود الذي بدأه قبل يومين، وكسب 78 نقطة جديدة ليرتفع بنسبة 1.1% ليسجل 6609 نقطة ويخترق بذلك حاجز النقطة 6600 التي مثلت له نقطة مقاومة شديدة على مدار ما يقرب من ثلاثة أسابيع.

    وقادت الأسهم الكبرى السوق أمس الذي غلبت عليه المراوحة بين الارتفاعات الكبيرة للشركات ذات النتائج الجيدة والانخفاضات الشديدة التي صححت نسبيا أسعار الأسهم المجهولة التى يطلق عليها المتعاملون أسهم المضاربة.

    وحقق سهم «موبينيل» ارتفاعا كبيرا فى جلسة أمس بنسبة 10.3% ليصل الى 177.6 جنيه. كما دفع اعلان شراء شركة أوراسكوم تيليكوم لحصة جديدة في إحدى شبكاتها بشمال افريقيا سهم الشركة للارتفاع بنسبة 6.5% الى 333.8 جنيه، كما استمر سهم هيرمس في الصعود لليوم الثاني على التوالى بعد اعلان نتائج أعماله الكبيرة في التسعة أشهر الأولى من العام وصعد بنسبة 10.4% الى 42.3 جنيه. وقاد سهم البنك التجارى الدولي قطاع البنوك للارتفاع بعد أن صعد بنسبة 9.2% الى 75.7 جنيه، وبنك سوسيتيه جنرال بنسبة 7.3%، بينما قادت الجيزة العامة للمقاولات قطاع الاسكان بعد أن صعدت على خلفية اتجاهها لتجزئة السهم بنسبة 10.7%.

    وعلى صعيد الاسهم الخاسرة، انخفض سهما الزيوت المستخلصة ومنتجاتها والعربية المتحدة للشحن والتفريغ بنسبة واحدة بلغت 14.2%. وخسر سهم اراسمكو 14.2% من قيمته ومصر للزيوت والصابون بنسبة 13.5%، ومينا للاستثمار السياحي والعقاري بنسبة 12.8% الى 43 جنيها.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 3/11/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 3/11/1427هـ نادي خبراء المال


    نصف السيولة يذهب إلى أسهم "المضاربة"

    - طارق الماضي من الرياض - 04/11/1427هـ
    سجلت سوق الأسهم السعودية مكاسب جديدة خلال تداولات الأسبوع، حيث بلغ إجمالي مكاسب السوق300 نقطة، بنسبة ارتفاع 3.5 في المائة، وذلك بعد رحلة صعود إيجابية تدريجية في معظم أيام الأسبوع باستثناء يوم الأحد. ومتوسط ذلك الصعود اليومي كان نحو 100 نقطة، وبرغم هبوط مستوى السيولة والكميات في منتصف الأسبوع إلا أنه عاد إلى الارتفاع في آخر أيام التداول إلى معدلات بداية الأسبوع نفسها، فيما بلغ إجمالي تلك السيولة الأسبوعية نحو 58 مليار ريال نفذ من خلالها 1.2 مليار سهم توزعت على 1.5 مليون صفقة، ونفذ من هذه السيولة نحو 27.2 مليار على شركات مضاربة، أي نحو 46 في المائة من إجمالي السيولة الأسبوعية المنفذة.
    وانخفض نطاق التذبذب للمؤشر العام للسوق من أعلى مستوى وصل إليه في يوم الإثنين وهو 314 نقطة ليصل إلى 142 نقطة في آخر أيام الأسبوع، وسجّلت 23 شركة أداء سلبيا في النتيجة الإجمالية الأسبوعية، ولم تستطع تعويض خسائرها خلال الأسبوع نفسه.
    وتتركز هذه الشركات في قطاعات معينة، إجمالي القيمة السوقية الكلية في نهاية الأسبوع وصلت إلى 1333 مليار ريال. فيما تسجل جميع قطاعات السوق بدون استثناء أداء سلبيا مقارنة بفترة بداية العام الحالي، ولعل أكثر القطاعات المتضررة الخدمات بنسبة هبوط 61.21 في المائة، ويأتي في المركز الثاني الصناعة بنسبة 58.13 في المائة، ومن ثم الزارعة والكهرباء بنحو 50 في المائة، فيما لم يتجاوز الهبوط في قطاع التأمين نسبة 18.43 في المائة، والاتصالات 18.43 في المائة.


    في مايلي مزيداً من التفاصيل:


    سجلت سوق الأسهم السعودية مكاسب جديدة خلال تداولات الأسبوع، حيث بلغت إجمالي مكاسب السوق300 نقطة، بنسبة ارتفاع 3.5 في المائة، وذلك بعد رحلة صعود إيجابية تدريجية في معظم أيام الأسبوع باستثناء يوم الأحد. ومتوسط ذلك الصعود اليومي كان نحو 100 نقطة، وبرغم هبوط مستوى السيولة والكميات في منتصف الأسبوع إلا أنها عادت إلى الارتفاع في آخر أيام التداول إلى نفس معدلات بداية الأسبوع، فيما بلغ إجمالي تلك السيولة الأسبوعية نحو 58 مليار ريال نفذ من خلالها 1.2 مليار سهم توزعت على 1.5 مليون صفقة، ونفذ من هذه السيولة نحو 27.2 مليار على شركات مضاربة، أي نحو 46 في المائة من إجمالي السيولة الأسبوعية المنفذة.
    وانخفض نطاق التذبذب للمؤشر العام للسوق من أعلى مستوى وصل إليه في يوم الإثنين وهو 314 نقطة ليصل إلى 142 نقطة في آخر أيام الأسبوع، وسجّلت 23 شركة أداء سلبيا في النتيجة الإجمالية الأسبوعية، ولم تستطع تعويض خسائرها خلال الأسبوع نفسه، وتتركز هذه الشركات في قطاعات معينة، إجمالي القيمة السوقية الكلية في نهاية الأسبوع وصلت إلى 1333 مليار ريال. فيما تسجل جميع قطاعات السوق بدون استثناء أداء سلبيا مقارنة بفترة بداية العام الحالي، ولعل أكثر القطاعات المتضررة الخدمات بنسبة هبوط 61.21 في المائة، ويأتي في المركز الثاني الصناعة بنسبة 58.13 في المائة، ومن ثم الزارعة والكهرباء بنحو 50 في المائة، فيما لم يتجاوز الهبوط في قطاع التأمين نسبة 18.43 في المائة، والاتصالات 18.43 في المائة.
    على مستوى الشركات جاءت شركة أسمنت القصيم على رأس قائمة أكثر شركات السوق ارتفاعا وذلك بنسبة 27.36 في المائة، حيث أغلق السهم على سعر 175.75 ريال بعد أن نفذ على الشركة خلال الأسبوع نحو 1.1 مليون سهم، فيما جاءت شركة صدق في المركز الثاني بنسبة صعود 15.32 في المائة وبسعر إغلاق 32 ريالا وبإجمالي كميات منفذة بلغ نحو 30.8 مليون سهم. على الجانب الآخر جاءت شركة الباحة في صدر قائمة أكثر شركات السوق انخفاضا وذلك بنسبة 30.62 في المائة وبسعر إغلاق 64 ريالا وبإجمالي كميات خلال الأسبوع بلغ 36.7 مليون سهم، معظمها في تداولات آخر أيام الأسبوع، فيما تصدرت أيضا الشركة نفسها قائمة أكثر شركات السوق نشاطا من حيث إجمالي القيمة الأسبوعية الذي بلغ 2.3 مليار ريال، وفي المركز الثاني جاءت شركة بيشة الزراعية بنسبة هبوط 22.68 في المائة وبسعر إغلاق 108.25 ريال، بينما بلغ إجمالي الكميات المنفذة عليها 16.7 مليون سهم.
    وبدورها تصدرت شركة إعمار قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب إجمالي الكميات المنفذة عليها والتي بلغت 55.1 مليون سهم، وأغلق السهم على سعر 21.50 ريال بنسبة هبوط 4.44 في المائة، وفي المركز الثاني جاءت شركة التعمير بإجمالي كميات منفذة 54.6 مليون سهم، وأغلق السهم على سعر 25.50 ريال بنسبة صعود اثنين في المائة.









    أثناء حديثه للتلفزيون السعودي البارحة الأولى ..التويجري:
    تراجع سوق الأسهم الأخير لم يؤثر في مستوى استهلاك الفرد السعودي


    محمد البيشي من الرياض - 04/11/1427هـ
    أكد الدكتور عبد الرحمن التويجري رئيس هيئة السوق المالية المكلف، أمين عام المجلس الاقتصادي الأعلى، أن التراجع الأخير الذي طال سوق الأسهم السعودية، وعاد بها إلى مستوى آلاف نقطة، لم يؤثر في معدلات النمو الاقتصادي، أو مستوى استهلاك الأفراد، موضحا أن كل التقديرات الاقتصادية تتحدث عن نسب تضخم منخفضة، ونمو وازدها في الأعمال التجارية والاستثمارية.
    وزاد "إن معدلات النمو العام تزيد على 6 في المائة، كما أن معدلات نمو القطاع الخاص يتوقع أن تسجل هذا العام نسبة نمو قد تصل إلى نحو 7 في المائة، وهذا سينعكس بكل تأكيد على أداء الشركات العاملة في الاقتصاد الوطني ومن ضمنها شركات سوق الأسهم".
    وتناول التويجري البارحة الأولى في لقاء مع التلفزيون السعودي في برنامج قدمه الزميل طلعت حافظ، عددا من العوامل التي أسهمت ـ وفق نظره ـ في ارتفاع مؤشر الأسهم السعودية بصورة متواترة، بدأت من عام 2003 حتى اوائل شباط "فبراير" من العام 2005، موضحا أن هذه الفترة شهدت دخول عدد كبير من المواطنين والمواطنات إلى سوق الأسهم، عززته الاكتتابات المتلاحقة، والتي جلبت المزيد من المتعاملين إلى السوق.
    وقال " إنه علينا في البداية أن نشير إلى أن السوق السعودية سوق ناشئة، والمتداولون فيها حديثو التجربة" مشيرا إلى أن من العوامل الأخرى التي ساعدت على ارتفاع المؤشر هي طبيعة السوق وتكوينها، ما جعل من السهولة على أي مواطن المشاركة في السوق، "ثم إن نظام التداول كان متقدما لدرجة أن التداولات تتم في نفس الوقت واللحظة"، مبينا أن كل تلك العوامل أسهمت في دفع المؤشر إلى أن يحقق ارتفاعا بلغ 200 في المائة.
    وهنا يضيف رئيس هيئة السوق المالية، في حديثه للزميل طلعت حافظ مقدم برنامج "ملفات اقتصادية" " أنه من المعروف عالميا أن الارتفاع الشديد في أي سوق أسهم، يتوقع معه انخفاض شديد جدا"، مؤكدا أن ذلك يعود أيضا إلى تركيبة السوق، ومستوى فهم الأفراد المتداولين في السوق، قائلا "إذ نجدهم ـ أي المتداولين ـ متدافعين للشراء أو للبيع كمجموعات، وعندما يحدث تراجع في السوق يتتابع الهبوط، حتى يأخذ وقته ويسترد الثقة".

    عدالة التداول
    وعاد التويجري ليؤكد أن الانخفاض الحالي في أسعار الشركات المدرجة في سوق الأسهم، هو امتداد للتراجع السابق، مؤكدا أن السوق فقدت 50 في المائة فقط من حجمها، وليس 60 في المائة كما يشير البعض، وقال"هناك أسواق عالمية أخرى تراجعت بأكثر من ذلك ومنها على سبيل المثال، مؤشر "ناسداك" إذ تراجع في فترة سابقة من مستوى خمسة آلاف نقطة إلى 900 نقطة، وعاد ليصعد من جديد، لكنه لا يزال حتى الآن، يراوح دون ذلك بكثير"، موضحا أن "ذلك ليس تبريرا لهذا الانخفاض في سوق الأسهم، إنما لوصف المشكلة بدقة ووضعها في مكانها الطبيعي".
    وشدد الدكتور عبد الرحمن التويجري على أن الهيئة تشارك المواطنين والمواطنات الألم الذي قد يحدثه تراجع سوق الأسهم، مبينا أن من حقهم على الهيئة أن تعمل على ضمان عدالة التداول، وتنظيم السوق بما يمكنها من تحقيق الأهداف المرجوة منها.
    وحول الإجراءات المتبعة لمراقبة سوق الأسهم، بيّن التويجري أن لدى الهيئة خطوات كبيرة تتخذ الآن، لاستكمال الإجراءات والأنظمة المتعلقة بنظام تداول الأسهم، والغرض من ذلك مراقبة السوق بأفضل السبل الممكنة، وأضاف "مهمة هيئة السوق المالية ودروها الرئيسي هو التأكد من أن التداول يتم بشكل سليم دون غش أو تدليس من أحد".
    ووعد التويجري متداولي سوق الأسهم بأن الهيئة ستنظر في كيفية معالجة الأوامر "المخفية" أو الأوامر الوهمية وهي تلك التي تسبق وقت بدء السوق أو بعد إغلاقها وسيتم حلها بصورة تضمن سير التداول دون أي مشكلات تذكر.
    وشدد التويجري على أن ارتفاع السوق أو تراجعها عملية يحددها المستثمرون أنفسهم، والهيئة دورها ينحصر في مراقبة هذا المسار، والتأكد من أن هذا الصعود أو الهبوط يتم بصورة سليمة وقانونية، وأن ما يحدث يسير وفق الأنظمة.

    الاكتتابات والإدراج
    وعلى صعيد الاكتتابات نفى التويجري أن يكون للاكتتابات التي تتم في سوق الأسهم أو الإصلاحات الاقتصادية الأخرى علاقة بما يحدث للمؤشر، موضحا أن جميع الاكتتابات التي تمت في السوق حتى الآن لم تتجاوز مبالغها المجموعة سبعة مليارات ريال، وأضاف "الاكتتابات ضرورة لتطوير السوق وهي السبيل لتعميقها، كما أنها فرصة كبيرة للمواطنين للحصول على عوائد مجزية ومضمونة، إلى جانب أنها فرصة لإعطاء المواطنين حرية الاختيار في نوعية ما يناسبهم من طرق الاستثمار، وكمية الشركات المدرجة".

    تقنية التداول
    وتوقع التويجري على صعيد تطوير التقنية في سوق الأسهم أن يتم خلال الشهور الخمسة المقبلة استبدال نظام التداول الحالي بالكامل، وإحلال النظام الجديد محله، وهو نظام متطور جدا وفعال تم التعاقد في فترة سابقة مع شركة متخصصة لتنفيذه، وتطويره في مراحل لاحقة، مبينا أن النظام الجيد يتحمل عمليات تداول أكبر، وسبل مراقبة أفضل، وهو ما سيفي بمتطلبات السوق المستقبلية.

    الشفافية والإفصاح
    وعن مستوى الشفافية والإفصاح شدد التويجري على أن الهيئة تطبق على الشركات المدرجة في السوق معايير إفصاح جيدة جدا، بل قاسية أحيانا ـ على حد قوله ـ مبينا أن الهيئة قدمت كل مساعدة ممكنة لمساعدة الشركات على الإفصاح عن بياناتها المالية وأخبارها، وأضاف "حول الإفصاح عن البيانات المالية أستطيع أن أؤكد أن لدينا في الربع الثالث من هذا العام نسبة إفصاح بلغت 100 في المائة، أما فيما يتعلق بالأخبار فنحن نطلب من الشركات باستمرار نشرها في وقتها، وقد تم معاقبة عدد من الشركات التي تأخرت في نشر بعض أخبارها".

    التثقيف والتوعية
    وفي سؤال عن دور الهيئة في تثقيف المتعاملين في سوق الأسهم وتوعيتهم، بين التويجري أن التوعية جزء أساسي من عمل الهيئة، وهو ركن مهم من متطلبات انضباط السوق، موضحا أن الهيئة طبعت عددا من الكتيبات في هذا الإطار، إلى جانب أن هناك حلقات وورش توعية رعتها الهيئة، ونتمنى أن تستمر لفتح مزيد من التواصل مع المواطنين عبر كل الوسائل الممكنة.
    وأشار التويجري إلى أن هناك تحسنا في وعي المستثمر، وقال "المواطن يتعلم بالخبرة رغم أن جزءاً من هذه الخبرة مؤلم، إلا أنه ساهم في زيادة وعي الجمهور بكيفية التداول السليم والآمن".

    صناديق الاستثمار
    وكشف رئيس هيئة السوق المالية المكلف أن الهيئة بصدد إصدار لائحة تنظم عمل الصناديق الاستثمارية، مؤكدا في الوقت نفسه أن الصناديق الاستثمارية التي تديرها البنوك الآن تعمل بشكل احترافي، إلا أنها من الطبيعي أن تتأثر بأداء السوق باعتبار أن أسهمها هي من مكونات السوق، وقال "لا نستطيع أن نمارس عليها أي دور الآن لكونها من مسؤوليات مؤسسة النقد".

    التعامل مع الشائعات
    وفي معرض رده على سؤال آخر طرحه أحد المتصلين عن دور الهيئة في ملاحقة الشائعات وتفنيدها، ذكر التويجري أن التقنية - والإنترنت خصوصا - ساهمت في انتشار الشائعة، مشيرا إلى أن الهيئة لا تستطيع الرد أو متابعة كل الشائعات، لأن ذلك سيعطل عملها الأساسي خصوصا أنها كثيرة ومتكررة، وزاد "إلا أنني أدعو المواطنين والعاملين في الإعلام بكل أشكاله إلى تحري الدقة في مصدر الخبر وصحته".

    هيئة للمحللين
    وعن دور المحللين في التأثير على أداء السوق، أكد التويجري أنه يحترم الدور الذي يقوم به المحللون ويقدر جهودهم في هذا الإطار، إلا أنه قد يكون لدى البعض منهم أفكار غير دقيقة أو أهداف شخصية، وهنا دعا التويجري المحللين إلى الفصل بين مصالحهم الشخصية والتحليل الفني لسوق الأسهم، موضحا أن العمل جار الآن لإنشاء هيئة للمحللين الاقتصاديين.

    علاوات الإصدار
    وفيما يتعلق بعلاوات الإصدار ومدى ملاءمتها الوضع الفعلي للشركات، أكد الدكتور عبد الرحمن أن علاوة الإصدار أمور فنية يقوم بها استشاريون ماليون متخصصون، كما يتم فحصها من قبل متعهدي التغطية، مؤكدا أن الهيئة تسعى لأن يكون التقييم يتوافق مع وضع الشركة الفعلي، وأن الهيئة تسعى للاستفادة من التجربة العالمية في هذا الصدد.
    أما بخصوص دمج فترة التداول أوضح رئيس هيئة سوق المال أن ذلك جاء لخدمة السوق، وليس الغرض منه إقصاء إي أحد من المشاركة في السوق، كما أنه ليس من الضروري أن يبقى المتداول في السوق طول فترة التداول، مبينا أن الهيئة تسعى لأن ينتقل التداول من فردي إلى مؤسساتي مع تقدم السوق.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 3/11/1427هـ

    ارتفاع مؤشر السوق بعد موجات متتالية من الانخفاضات الحادة
    استراتيجيات المستثمرين تتغير بالتوجه إلى الشركات القيادية


    - "الاقتصادية" من الرياض - 04/11/1427هـ
    ارتفعت سوق الأسهم السعودية هذا الأسبوع بعد موجات الهبوط القوية التي شهدتها خلال الأسابيع الماضية حيث سجل المؤشر 8009 نقاط في 11/11/2006 وهي أدنى قيمة إغلاق له منذ عام 2005.
    وجاء هذا الارتفاع بعد وصول العديد من أسهم الشركات القيادية إلى أسعار مغرية شجعت المستثمرين على الشراء في أسهم تلك الشركات مما دفع المؤشر ليغلق عند 8702 نقطة.
    وبالنظر إلى أداء أسهم الشركات القيادية لهذا الأسبوع يتضح التغيير الواضح في استراتيجيات المستثمرين بالتوجه للاستثمار في تلك الشركات واقتناعهم بعدم جدوى عمليات المضاربة والاستثمار في الشركات الخاسرة التي تتذبذب أسعارها بناء على الشائعات ومن دون مبررات استثمارية.
    فعلى سبيل المثال انخفضت أسعار سهمي "الباحة" و "الشرقية الزراعية" بنسبة 65 في المائة و63 في المائة على التوالي منذ بداية آخر هبوط حاد في 28/10/2006 بينما ارتفعت أسعار سهمي "سامبا" و "البنك العربي" بنسبة 8 في المائة و1 في المائة على التوالي للفترة ذاتها.
    وسجّل "مؤشر بخيت للأسهم الكبرى" ارتفاعا بنسبة 4 في المائة لهذا الأسبوع مقارنة بارتفاع "مؤشر بخيت للأسهم الصغرى" بنسبة 1 في المائة للفترة نفسها. وبذلك يكون "مؤشر بخيت للأسهم الكبرى" قد انخفض منذ نهاية تشرين الأول (أكتوبر) 2006 بنسبة 8 في المائة، مقارنة بانخفاض "مؤشر بخيت للأسهم الصغرى" بنسبة 46 في المائة للفترة ذاتها.
    من جهة أخرى, فقد تمت إضافة سهم "شركة إعمار المدينة الاقتصادية" إلى مؤشر السوق حسب سعر إقفال السهم في 19/11/2006. كما أعلنت "سابك أوروبا" المملوكة لشركة "سابك" عن حصولها على تمويل بقيمة 750 مليون يورو من خلال طرح سندات آجلة لتمويل شراء مجمع "هنتسمان للبتروكيماويات" في المملكة المتحدة. وأعلنت "سامبا" عن نيتها الاستحواذ على 68 في المائة من بنك "كريسنت التجاري" في الباكستان بضخ 100 مليون دولار كزيادة في رأسمال البنك. يذكر أن "سامبا" حاليا بصدد طرح صندوق استثماري عقاري جديد متوافق مع أحكام هيئة الرقابة الشرعية.
    من ناحية أخرى، فقد حافظت أسعار النفط على مستوياتها هذا الأسبوع حيث أغلق سعر برميل نفط غرب تكساس يوم الثلاثاء 21 تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري مسجلاً 58 دولاراً دون تغيير يذكر عن سعره قبل أسبوع.
    وأغلق مؤشر "تداول" لجميع الأسهم يوم أمس الأول مسجلاً 8702 نقطة بارتفاع نسبته 4 في المائة عن إغلاق الأسبوع الماضي. وبذلك يكون المؤشر انخفض بنسبة 48 في المائة منذ بداية العام. أما بالنسبة إلى قيمة التداول السوقية فقد ارتفعت هذا الأسبوع حيث بلغت 58 مليار ريال مقابل 57 مليار ريال للأسبوع الماضي. وقد استحوذت أسهم "شركة الباحة للتنمية والاستثمار" لهذا الأسبوع على أعلى نسبة من التداول في السوق بنسبة بلغت 4 في المائة. تلاها أسهم "شركة بيشة للتنمية الزراعية" و"شركة الجوف للتنمية الزراعية" بنسبة 3 في المائة لكل منهما.

    أداء مؤشر بخيت للأسهم الصغرى (أصغر 20 سهما):
    انخفض مؤشر بخيت للأسهم الصغرى خلال هذا الأسبوع على عكس الاتجاه التصاعدي للسوق، حيث شهدت معظم الأسهم المدرجة في هذا المؤشر انخفاضا في أول يومين من تداول الأسبوع بالنسبة الدنيا، وارتفعت بعد ذلك ليغلق المؤشر على ارتفاع بنسبة 1 في المائة نهاية الأسبوع مقارنة بارتفاع 4 في المائة للمؤشر العام. ويعود هذا الانخفاض كون التداولات على الأسهم الصغرى اتسمت بالمضاربة خلال الفترات الماضية، كما أن أسعارها لا تعكس القيمة الاستثمارية لها، إضافة إلى تأثرها بالإشاعات بشكل كبير جدا.

    أداء مؤشر بخيت لأسهم الإصدارات الأولية (7 أسهم):
    أغلق هذا المؤشر على انخفاض بنسبة 1 في المائة مقارنة بارتفاع 4 في المائة للمؤشر العام. وقد جاء هذا الانخفاض بسبب الانخفاض في سهم "سبكيم" بنسبة 8 في المائة هذا الأسبوع، كما انخفض سهم "إعمار" بنسبة 4 في المائة.

    توقعات الأسبوع المقبل:
    نتوقع أن تهدأ حدة تقلبات السوق في الفترة المقبلة وحتى نهاية عام 2006 بانتظار النتائج المالية السنوية للشركات الكبرى، أما الأسهم الصغرى فيصعب تحديد اتجاهاتها المستقبلية وتبقى المضاربات هي المحدد الرئيسي لها.









    تصاعد حذر للمؤشر العام بقوة الشركات القيادية .. واستمرار الحذر في المضاربات

    راشد محمد الفوزان - - - 04/11/1427هـ

    أغلق المؤشر العام في نهاية التداولات الأسبوعية عند مستوى 8.701.53 نقطة مرتفعا عن الأسبوع الماضي بمقدار 274 نقطة وبنسبة 3.25 في المائة. شهد السوق خلال الأسبوع الماضي أداء أفضل من الأسبوعين الماضيين. حيث تماسكت معظم الشركات القيادية الثلاث "الراجحي"، "سابك" و"الاتصالات". حيث سجلت ارتفاعات طفيفة مقارنة بالأسبوعين الماضيين وهذا يعكس تحسن وضع السوق وزيادة حجم فاعلية الأداء في السوق وعودة من جديد لتذبذبات منطقية وغير حادة في السوق. وهذا ما يتطلبه السوق أكثر من أي وقت مضى حيث إن الاستقرار في السوق هو المطلب الآن أكثر من الارتفاعات والارتدادات حتى يمكن من خلاله بناء توجهات المستقبلية المقبلة. وهذه كانت سمة السوق الأسبوعية وقد كان أسبوعا هادئا ومفضلا للكثير من المتعالمين في السوق.
    كان من الواضح أن الدعم الأساسي للسوق السعودي في المؤشر العام هي عند مستويات متعددة ومتقاربة الآن وهي 8.025 نقطة وهي أدنى إغلاق سجله المؤشر العام في 14 من هذا الشهر. ثم دعم عند مستوى 8.222 نقطة كنقطة دعم ثانية. ثم 8.336 نقطة كنقطة دعم ثالثة ونقطة الدعم الأولى الآن هي عند مستوى 8.450 نقطة. ونلاحظ أن تقارب النقاط دعم للأسبوعين الماضيين ولا نتحدث عن تاريخ للسوق ويجب التفريق هنا وهذا مهم. وحين يتحدث الكثير ـ كما سألني العديد من المتداولين ـ هل سنشاهد سبعة آلاف أو ستة آلاف أو غيرها؟ أقول كما للارتفاع شروط هناك للانخفاض شروط. فحين تتحقق الشروط في كلتا الحالتين يمكن رؤية أي تحليل ممكن أن يحدث سواء بالارتفاع أو الانخفاض. وحين نتحدث عن أي قراءة يجب أن تذيل بالأدلة والتحليلات المبررة لهذه القراءة أيا كانت. بطريقة علمية مقنعة ولا يشترط تحققها باعتبارها تحليلات تتغير الظروف والمعطيات كل يوم. وتحتاج إلى جملة من القرارات وليس من السهولة وضع قراءة طويلة الأمد للمؤشر مهما برر الكثير، لأن هناك متغيرات من داخل السوق وخارجه. فيصعب التحكم بكل الظروف والأحوال. لذا أضع شروطا لأي قراءة للمؤشر متى تتحقق يمكن بعدها أن نتجه للهدف المطلوب وأيضا يجب أن ندرك أن التحليلات ليست شيئا مطلقا متى تغيرت أي ظروف تؤثر في السوق أو أي سهم قيادي مؤثر في السوق.
    المتابع للسوق يدرك أن السوق قدم فرصا جيدة للاستثمار في شركات انخفضت بها المكررات الربحية لما دون 15 مرة وهي لأول مرة تحدث في السوق السعودي (للشركات ذات الربح التشغيلي). وشركات نسبة ربحية السهم وصلت لتتجاوز 5 في المائة. ونمو سنوي جيد. وبالتالي محفزات مستقبلية واحدة. بذلك نجد أن أسعار كثير من الشركات مغرية. وأوضح الشراء تماسك هذه الشركات الاستثمارية وتزايد حجم كميات التنفيذ وهو شراء متدرج وهادئ لأسباب ضمان أن السوق وصل إلى مستوياته الدنيا. وأيضا عدم دفع الأسهم المستهدفة للارتفاع بسبب سحوبات الشراء وبالتالي ارتفاعها عن سعرها المغري. أما المضاربات في الأسهم فتظل حاضرة ومهمة في السوق وهي وفق حسابات مضاربين وتتجزأ لعدم وجود مسارات وهي شركات مضاربة إما خاسرة لا تستحق أسعارها أن تتجاوز في أفضل الأحوال القيمة الاسمية وإما أقل وفق القراءة المالية وقوائمها وليس المضاربة، وشركات مضاربة في شركات نامية أو رابحة متوسطة.
    وبالتالي ستظل المضاربات حاضرة وحادة التذبذب باعتبار أن الخاسرين في هذه الشركات المجموعات (القروبات) وغيرهم ومضطرين لرفع هذه الأسهم لقلة العرض بسبب تعلقهم بأسعار عالية. وهذا يخلق فرصا لمضاربين جدد أن يستفيدوا من تعلق فئة كبيرة في أسهم خاسرة واضطرارهم لرفعها لتقليص خسائرهم. بالتالي ستكون الأحداث متذبذبة بصورة حادة خلال المرحلة المقبلة لتقليص خسائر المضاربين الذين فقدوا ما يقارب نصف رؤوس أموالهم في هذه الشركات.

    الأسبوع المقبل
    في ظل معطيات السوق الحالية. وتأكيد أن أسعار الشركات الاستثمارية مغرية وجاذبة. يظل تماسك هذه الشركات عند مستويات الدعم الأساسية لها متماسكا وداعما للمؤشر وهذا إيجابي. وأن المؤشر العام الآن يحظى بدعم مهم وأساسي الآن عند 8.450 نقطة تقريبا. وسنراقب هذا الدعم خلال الأسبوع المقبل، وإغلاقه الأسبوع المقبل مهم أن يتجاوز أو لا يقل عن الإغلاق الأسبوع المنتهي وهو 8701 نقطة. نقطة المقاومة الآن هي عند 8.780 نقطة. وهي مهمة للأسبوع المقبل للاستقرار عند هذا المستوى أو تجاوزه نسبيا حتى نستطيع أن نقرأ وندعم أن قاع السوق قد وصلنا له. وهي تتضح مع الأيام. وكل ما كان الاتجاه أفقيا للمؤشر العام كان عامل دعم واستقرار وإيجابي للسوق والمحافظ على استقراره.

    الاكتتابات الجديدة
    الآن تتوالى الاكتتابات الجديدة، وطالب الكثير بإلغائها فترة من الزمن حتى يستقر السوق. ورأي الشخصي هنا، أن أي اكتتاب جديد يجب أن يطرح بلا تردد لسبب أن عجلة الاقتصاد يجب ألا تتوقف، وأن يكون كل بنك مسؤولا عن تغطيته للشركة المطروحة متى كانت بعلاوة إصدار وسيقيمها السوق بشفافية واضحة. وأيضا وضع السوق المنخفض الآن يدفع أن الاكتتابات تتم وتنجز عند مستويات هابطة لامتصاص كل اكتتاب بدلا من اكتتابات عند مستويات مرتفعة وتكون مؤثرة في السوق سلبا. يجب أن تستمر عجلة الاقتصاد ولا تتوقف. وأن تدعم الشركات الجديدة خاصة ذات القيم الاسمية وذات القيم العادلة. وأن تضخ بها رؤوس الأموال لكي تستمر في أعمالها وتنجز الأهداف التي وضعت لها.

    التحليل الفني (الأسبوعية)

    المؤشر العام
    يتضح من رسم المؤشر العام، أنه ما زال باتجاه إيجابي فنيا كصعود المتوسطات الآن تتقارب للتقاطع خمسة وعشرة أيام وهي للقياس لأسبوع وأسبوعين فقط. وبحكم أننا لم نقطع هاذين المستويين حتى الآن سنركز عليهما حتى نتجاوزها إن حدث مستقبلا وبالتالي نرفع من المتوسطات لـ 20 و50 يوما. وكلما ارتفع المؤشر أعلى من هذه المتوسطات كانت مؤشرات إيجابية وجيدة لدعم السوق. الملاحظ في الرسم العام أن المؤشر بوتد هابط حتى الآن، تعكسه حالة المتوسطات، وrsi المرتبط بالكميات أسفل الرسم العام. ولكن ما زال حجم التداول ضعيفا وليس كبيرا أسبوعيا. ونلاحظ أن الأسبوع المنتهي أعلى من الأسبوع الحالي المنتهي.
    مسار السيولة ما زال باتجاه منخفض. ولكن مؤشر "ستكاستك" الأسبوع الآن يقترب من مستوى 30 ومتى تجاوزها تعتبر مؤشرا إيجابيا للمؤشر العام. وهي ما ركزنا عليه من مستوى المقاومة للمؤشر ككل.

    القطاع البنكي
    يعطي القطاع البنكي اتجاها إيجابيا ويتوقع أن يحقق تقاطع المتوسط خمسة أيام مع عشرة إيجابيا للأعلى وهذا مؤشر إيجابي متى ما تم ذلك. ولكن مازال مؤشر السيولة يتناقص سلبا مقارنة بارتفاع مؤشر القطاع البنكي. وأيضا مؤشر "الاستكاستك" يلامس مستوى 30 ومتى تجاوزها بكميات وحجم تداول أسبوعي جيد سيكون المؤشر للقطاع البنكي إيجابيا كمؤشر للقطاع.

    القطاع الصناعي
    القطاع الصناعي إلى الآن مازال ضعيفا في ارتفاعه واتجاهه. وإن كان توقف عن الانخفاض ويحافظ على مستوياته حتى الآن. ولكن يتضح من المؤشر الأسبوعي الاتجاه للاستقرار والاتجاه أفقيا. وبداية دخول سيولة وارتفاع رغم وضعية المؤشر في القطاع الصناعي. مؤشر "الاستكاستك" دون مستوى 30 وهذا مؤشر سلبي للقطاع.

    قطاع الاتصالات
    يعتبر من أفضل القطاعات تماسكا وحفاظا على المؤشر. ولديه تذبذب سعري على نطاق ضيق. وهناك تراجع في سيولة القطاع. ومؤشر "الاستكاستك" أعلى من مستوى 30. وهي بداية توقف تراجع القطاع للأسبوع الثاني على التوالي. ومؤشر القطاع وتد هابط. سيتضح مدى قدرته على تجاوز المقاومة التي تقدر عند سعر 95 ريالا.

    قطاع الأسمنت
    قطاع الأسمنت يعتبر قطاعا مستقرا سعريا وتذبذب نطاق ضيق. ونلاحظ اتجاها إيجابيا لتجاوز المتوسط المتحرك، وهي أكثر القطاعات ثباتا. وتتزايد الكميات مع تناقص في السيولة. بمعنى دخول شراء محدود وتدريجي. مؤشر "الاستكاستك" يتجاوز 30 إيجابيا.

    قطاع الخدمات
    قطاع الخدمات يحاول الآن الارتداد، ويتضح من مؤشر القطاع وأخذ مسار صاعد، ولديه مثلث يشكل مقاومة مهمة للقطاع متى تجاوز واستقر بكميات وحجم تداول جيد، فيعتبر إيجابيا للقطاع. ولكن ما زال دون المتوسطات المتحركة.


    قطاع الكهرباء
    الكهرباء يتذبذب بنطاق ضيق جدا باعتبار قيمته السعرية. ولديه مثلث سنتابع مدى قدرته على تجاوز المقاومة. ولكن هناك انحراف في ارتفاع مؤشر التذبذب وانخفاض السيولة في القطاع. وكل المتوسطات أقل من المؤشر للقطاع وهذا سلبي.

    القطاع الزراعي
    يعتبر القطاع الزراعي أكثر القطاعات إيجابية وارتفاعا، باعتباره قطاع المضاربة الأفضل، ووصل لمستويات سعرية متدنية. ويتضح أن القطاع يتجه اتجاها مستقرا ثم صاعدا نسبيا. ويحتاج إلى ضخ مزيد من السيولة لتأكيد ذلك.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 3/11/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 3/11/1427هـ نادي خبراء المال


    غرامات مالية متشددة تبعد الأطباء السعوديين عن العمل في عيادات القطاع الخاص


    الرياض - محمد الحيدر
    بدأت مؤسسات صحية خاصة بالعاصمة الرياض بالتحرك الجاد نحو منع الأطباء السعوديين من العمل داخل العيادات الخاصة ، في خطوة غير مسبوقة ، ما لم يصححوا من أوضاعهم بالحصول على ترخيص لمزاولة المهنة ، وبعد أن يتم إخلاء طرفهم من العمل بالقطاع الحكومي، وهو ما يمثل خسارة كبيرة في انخفاض أرباح تلك العيادات.
    ويأتي توجه بعض المستشفيات والمراكز الطبية الخاصة استجابة لنظام المعمول فيه بالبلاد والذي ينص على عدم الجمع بين عمل الطبيب الحكومي والعمل في المنشآت الصحية الخاصة ، وفي حال رغبتهم في ذلك فإن بإمكانهم استثمار ذلك في المنشآت الحكومية العاملين فيها. وعلمت " الرياض" أن هناك عقوبات طبقتها لجان المخالفات الطبية في القطاع الخاص الصحي بوزارة الصحة بحق أطباء سعوديين تورطوا في مخالفة النظام، وتم ضبطهم أثناء استقبالهم للمرضى في المستشفيات والمراكز الخاصة وإقرار غرامات مالية بلغت 10آلاف ريال على الطبيب في المخالفة الواحدة و 50ألف ريال على المنشأة التي يعمل بها، وهذا مما دعا الجميع إلى الالتفات نحو حجم المخالفة من الطرفين ( الطبيب ، وصاحب العمل ) وإعادة الحسابات مرة أخرى.

    وبالرغم أن الأطباء السعوديين لا يزالون يمثلون أقلية بين مجموع الأطباء العاملين في المملكة حيث يبلغ عددهم (8421) طبيبا منهم (20%) يعملون في وزارة الصحة وفي القطاعات الحكومية الأخرى (46%) وفي القطاع الخاص فلا تتعدى (6%). إلا أن مراقبين يؤكدون على أن قصر خدمات الأطباء السعوديين على القطاعات الحكومية فقط قد يضر بمستوى وتطور القطاع الخاص الصحي بلجوئه إلى الطبيب الأجنبي الأقل ربما خبرة ورغبة بطلب العلاج من المرضى السعوديين ، إضافة إلى أن الطبيب السعودي سوف يفقد ما يحظى به بالقطاع الخاص من تجهيزات طبية راقية يصعب تواجدها في المستشفيات الحكومية باستثناء المستشفيات الكبيرة والمدعمة بميزانيات ضخمة . وذكرت مصادر خاصة ل "الرياض" إن عددا من الأطباء السعوديين قد تقدموا في وقت سابق بالاعتذار لمؤسسات صحية خاصة يعملون بها ، مضطرين لذلك خوفاً من إيقاع العقوبة عليهم ومخاطبة جهات عملهم بنوعية المخالفة ، بالرغم من الأرباح التي يتم جنيها خلال عمل اليوم الواحد والتي تتراوح من 600إلى 1100ريال ، مما سبب نوعاً من الإرباك لعمل العيادات داخل تلك المؤسسات إضافة إلى فقد عدد كبير من المرضى لخدمات الأطباء السعوديين وحرمانهم من الوصول إليهم عبر المستشفيات والمراكز الطبية الخاصة بكل يسر وسهولة. وينتظر مراقبون أن يتحرك كبار المستثمرين بالقطاع الصحي الخاص إلى بحث حلول أخرى وفق اطر شرعية ونظامية مع أصحاب القرار ، خاصة وان الطبيب السعودي سجل نجاحا منقطع النظير في انتمائه للمؤسسات الصحية الخاصة وجذب شريحة كبيرة من المرضى والمراجعين الذين يبحثون عن الطبيب قبل الالتفات إلى قوة أو ضعف المستشفى أو المركز الطبي الخاص. يشار إلى أن عمل الأطباء السعوديين شهد مؤخراً انقسامات في الرأي داخل البيت الصحي مابين مؤيد له ومعارض، فيما يبقى النظام القائم فاصلاً لجميع الاختلافات لحين صدور تشريع جديد .








    رجال الأعمال الألمان يثمنون للمملكة تصميمها على استقطاب الشركات العالمية


    اختتم أول أمس عمرو بن عبدالله الدباغ محافظ الهيئة العامة للاستثمار زيارة لألمانيا بعد أن عقد عدة اجتماعات مع الرئيس التنفيذي لشركة دايملر كرايسلر الدكتور ديتر زيتش وكبار المسؤولين فيه وذلك على وضع عدة مشاريع موضع التنفيذ، و يتضمن ذلك برامج دراسية ومهنية للشباب السعودي ، وسيتم الإعلان عنها بعد بلورتها بشكلها النهائي خلال المرحلة المقبلة ، وقد تم العمل على هذه المشاريع من قبل الطرفين خلال الأشهر الثمانية الماضية، منذ الزيارة الخاصة التي قام بها الرئيس التنفيذي لشركة دايملر كرايسلر الدكتور ديتر زيتش الذي حضر معه فريقه التنفيذي إلى مركز الهيئة الرئيسي بالرياض لبدء حوار حول المبادرات الاستثمارية التي يمكن تنفيذها بين الطرفين، وذلك في سياق برنامج للهيئة العامة للاستثمار في عقد ورش عمل متخصصة مع أهم قيادات الأعمال في العالم والتي شملت حتى الآن كلا من الرئيس التنفيذي لشركة جنرال الكتريك جيفري ايملت، والرئيس التنفيذي لشركة سيسكو جون شامبرز، وكريج باريت رئيس شركة انتل، وبيل جيتس رئيس شركة مايكروسوفت.
    وعبر رئيس دايملر كرايسلر الدكتور ديتر زيتش عن سروره بتطور العلاقة مع الهيئة وأثنى على اهتمام المملكة بجذب استثمارات الشركات العالمية قائلاً لعدد من رجال الأعمال الألمان: عندما زرت المملكة في أبريل الماضي تم الاتفاق مع الهيئة على موعد الزيارة في أقل من أسبوع، وعندما وصلت هناك شعرت وكأن ترتيبات الزيارة تمت خلال ستة أشهر.

    وأكد الدكتور رودجيه جروبا، عضو مجلس إدارة شركة دايملر كرايسلر: "نحن نشعر أن الهيئة هي جزء من دايملر كرايسلر و بيننا علاقة عمل خاصة لا تتكرر كثيراً في عالم اليوم". ويؤكد في هذا السياق المحافظ الدباغ: " استراتيجية الهيئة في ترويج الاستثمار تقوم على التواصل المباشر مع الشركات العالمية في القطاعات التي نركز على جذب الاستثمارات لها، وشركة دايملر كرايسلر شريك مهم بالنسبة لنا و نحن نثمن لها استعدادها القيام بدور ذي مسؤولية اجتماعية في المملكة، حيث ان تدريب وتأهيل المواطنين هو أحد أولويات خطط التنمية في السعودية ".

    هذا وقد تمت مقابلات محافظ الهيئة في مدينة شتوتجارت مقر شركة دايملر كرايسلر التي تستحوذ على دور الريادة من حيث رأس المال الإجمالي و المشاريع الجاري تنفيذها، وتعد مركز الثقل التنافسي للمدينة في قطاع النقل، الذي يمثل أحد القطاعات المستهدف استقطاب الاستثمارات لها وفقا لإستراتيجية الهيئة العامة للاستثمار.

    وعبر رئيس وزراء ولاية بادن وورت عن تفاؤله بمستقبل العلاقات الاستثمارية والتجارية بين المملكة وألمانيا من ناحية أخرى، من جهته أكد محافظ الهيئة بأنه بالنظر للتعاون الاقتصادي المستمر بين البلدين وأهمية جذب مزيد من الاستثمارات الألمانية إلى المملكة فإن الأسلوب الأفضل هو الاستفادة من المزايا التنافسية التي يمتلكها كل طرف، والذي يعني في النهاية الاستفادة المتبادلة لكلا الطرفين من العلاقة التجارية، وقدم شرحاً حول المزايا النسبية التي تتمتع بها عدد من القطاعات الاستثمارية الاستراتيجية في المملكة وأهمها النقل والطاقة والصناعات القائمة على المعرفة.

    وأشار رئيس الوزراء، إلى رغبته بالقيام بزيارة للمملكة مستقبلاً مع وفد من الشركات الألمانية ليرى كيف يمكن الاستفادة من المزايا النسبية في المملكة المرتبطة بالطاقة والموقع اللتين تنسجمان مع متطلبات الشركات الموجودة في شتوتجارت.

    رئيس البلدية اللورد الدكتور ولفجانج شوستر الذي أقام حفل غداء لرجال الأعمال الألمان على شرف المحافظ ذكر:" إنه يمكن الاستفادة من هذه الزيارة من عدة نواح إحداها الاستثمار في التعليم " وأكد المحافظ الدباغ أن سياسة الهيئة في التعرف على شركائها الاستراتيجيين تمتد للتعرف على المدن ذات الشراكة الاستراتيجية، حيث ان شتوتجارت تعتبر نموذجاً رائعاً لإنجاز التعاون الاقتصادي الشامل، فبالإضافة إلى كونها قاعدة قوية للنقل، فإنها تعتبر أكبر قاعدة صناعية في البلاد، وأكبر مصدر في ألمانيا، ورابع أغنى ولاية.

    وعقد المحافظ الدباغ عدداً من الاجتماعات مع الشركاء المحتملين في الصناعات المتعلقة بالنقل (المواصلات)، والصناعات المتعلقة بقطاع الطاقة التي تشمل شركة جورجسمارينهوت في مجال الحديد الصلب، و كذلك شركة EnBW الرائدة والنشيطة في مجال الطاقة، و كذلك شركة الجاير في مجال صناعات الطاقة المكثفة.

    بين هؤلاء كان بنك دوتجا العملاق، شركة دوتجا باهن ثاني أكبر شركة لوجستية في العالم، شركة فرابورت ايه جي التي يبلغ عدد موظفيها 70ألف موظف و تمتلك مطار فرانكفورت، وشركة EADS الرائدة في صناعة الطائرات وملحقاتها بأوروبا.

    من شتوتجارت قام محافظ الهيئة العامة للاستثمار بزيارة إلى فرانكفورت ومن ثم برلين في رحلة عمل لمدة ثلاثة أيام مليئة بالمقابلات مع الشركات الرائدة في ألمانيا مثل: دايملر كرايسلر للخدمات المالية، دوتش بانك، ديوتج باهن، فرابورت، EADS & BDA.

    الشركات التي قابل رؤساءها محافظ الهيئة العامة للاستثمار يتجاوز دخلها السنوي 300مليار دولار، وقد أكد الدباغ لرؤساء تلك الشركات أن السعودية مصممة على جذب المزيد من الاستثمارات العالمية للسعودية، وتقديم ماتحتاج من تسهيلات

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 3/11/1427هـ

    بفعل تنامي ثقة المتعاملين في سوق الأسهم السعودية
    المؤشر الرئيسي يشطب 3.58% من خسائر الأسبوع ويغلق على 8701نقطة




    كتب - عبد العزيز حمود الصعيدي:
    طرأ تحسن على ثقة المتعاملين في السوق خلال تعاملات الأيام الثلاثة الماضية، واستمر المؤشر في تحقيق مكاسب جاء متوسطها عند 100نقطة يوميا، وهذه ظاهرة صحية، خاصة وأن ارتداد المؤشر جاء نتيجة طبيعية وبفعل المتعاملين دونما أي تدخل من جهات خارجية أو محفزات من أي نوع، وفي هذا إشارة إلى أن المتعاملين في السوق، تحديدا كبار المستثمرين والمضاربين، توصلوا إلى القناعة بعدالة أسعار كثير من الأسهم، مع أن الكثير منهم يعتقد أن مستوى 8000نقطة يمثل القاع. والجدير ذكره أن المتعاملين، سواء كانوا مستثمرين أو مضاربين، بدؤوا بالانتقائية وتغيير المراكز حسب الأفضلية، والمتابع للسوق يلاحظ التغير الذي طرأ على الأسهم الأكثر نشاطا وكذلك الأسهم الأكثر ارتفاعاً.
    إلى هنا أغلق المؤشر الرئيسي تعاملات الأسبوع الماضي، المنتهي في 22نوفمبر 2006، على 8701.53نقطة، محققا مكاسب بواقع 300.65نقطة، توازي نسبة 3.58في المائة، في تعاملات غلب عليها الهدوء والعقلانية، من غير تذبذبات حادة غير صحية.

    المؤشر حاليا يقترب من نقطة المقاومة الأولى عند 8815نقطة، والتي لو تجاوزها فقد يخترق مستوى المقاومة الثانية عند 8928، ومن ثم فالمؤشر مرشح أن يقلع إلى مستوى 10000نقطة خلال شهر ديسمبر.

    طرأ تحسن كبير على مؤشرات أداء السوق خلال الأسبوع الماضي، خاصة كميات الأسهم المنفذة والسيولة، فزادت كميات الأسهم المنفذة بنسبة 67في المائة، لترتفع من نحو 749مليون سهم الأسبوع الأول، إلى أكثر من 1.25مليار سهم الأسبوع الماضي، ترتب على ذلك أن تجاوز حجم السيولة 58مليار ريال الأسبوع الماضي، مقارنة بنحو 42مليار ريال الأسبوع قبل الماضي، أي بزيادة بنسبة 38.26في المائة، وهذه كلها مؤشرات إيجابية وداعمة للسوق، ويتوقع بعض المحللين والمراقبين أن تواصل السوق أداءها الرتيب خلال الأسبوع المقبل.

    شملت تداولات الأسبوع الماضي جميع أسهم شركات السوق ال 84، ارتفع منها 56شركة، انخفض 25، ولم يطرأ تغيير على أسهم ثلاث شركات، وبهذا جاء معدل المرتفعة مقارنة بتلك المنخفضة عند الضعف، ما يعني أن السوق كانت في حالة شراء أو تجميع، وبمقارنة الوضع بالأسبوع السابق جاء عدد الشركات المرتفعة ست شركات، والمنخفضة 77شركة، أي أن السوق آنذاك كانت في حالة هروب مشوب بالهلع، عززه بيع مكثف من قبل البنوك على المحافظ التي انخفضت عليها التسهيلات البنكية.

    تصدر المرتفعة خلال الأسبوع الماضي أسهم كل من: اسمنت القصيم، صدق، اتحاد الاتصالات، وساب، فارتفع الأول بنسبة 27.85في المائة، تبعه الثاني بنسبة 15.32في المائة، فسهم ساب الذي أضاف نسبة 14.35في المائة.

    وبين الخاسرة انزلق سهم الباحة بنسبة 30.82في المائة، تبعه سهم بيشة الزراعية بنسبة 22.68في المائة، وأخيرا سهم مكة الذي تنازل عن نسبة 8.35في المائة.

    تغيرت مراكز الأسهم الأكثر نشاطا، فاستحوذ سهم اعمار المدينة على نصيب الأسد بكمية تجاوزت 55مليون سهم، تبعه سهم التعمير الذي نفذ عليه نحو 54.62مليون سهم.

    أفضل 10شركات من حيث مكرر الربح ومكرر القيمة الدفترية، مرتبة حسب مكرر الربحية، وهذا الترتيب لا يعني الأفضلية لأي شركة ولا يعني التوصية بالشراء وإنما فقط من باب العلم بالشيء

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 3/11/1427هـ

    التحليل الأسبوعي
    السوق يؤكد مساره الصاعد وينتظر السيولة الدافعة



    تحليل: أيمن بن محمد الحمد
    أغلق مؤشر التداول (TASI) الأربعاء 22نوفمبر 2006عند نقطة 8701مرتفعاً بنسبة 3.6بالمائة عن إغلاق الأسبوع الماضي الذي كان عند 8400وبلغ مدى تذبذب السوق 534نقطة منخفضاً عن الأسبوع الماضي الذي كان تذبذب ب 891نقطة. متوازيا وبدأ استقرار السوق.
    وكنا قد أشرنا في توقعاتنا للأسبوع الماضي الى انه "باعتقادنا بأن السوق وصل الى نهاية التصحيح الثاني فإننا نتوقع ان تنخفض حدة التذبذبات لمؤشر السوق لندخل في فترة ايجابية بإذن الله ولنرسم مسارا صاعدا". ونلاحظ ان في هذا الاسبوع تحقق انخفاض لحدة التذبذبات مقارنة بالاسابيع الماضية. وكذلك بدأ السوق بتحديد معالم واضحة لمسار صاعد داخل القناة الهابطة والتي سنتحدث عنه اكثر من خلال التحليل الفني.

    وكنا قد توقعنا كذلك "أن يكون الأسبوع القادم أفضل بدخول سيولة أقوى للسوق. كذلك بارتفاع الشركات وبدء المضاربات الهادئة". ورغم التحفظ على السيولة التي لم ترتفع بشكل المطلوب الا أن وتيرة المضاربات أخذت بالارتفاع هذا الأسبوع. وشهد أكثر من سهم سلسلة من التجميع عليه.

    وكما أوضحنا في الأسبوع الماضي بأن "جميع مقومات الاقتصاد السعودي جيدة والسوق مر بفترة تصحيح عنيفة ونعتقد انه انتهى منها بقاع جديد ليرتفع ان شاء الله خلال مشوار هذه الموجة الى مستويات الاحد عشر ألفا أو قريبا منها". ولله الحمد فإننا نشهد ارتفاعا لقيعان السوق لتأخذ مسارا صاعدا وسنستعرضها في فقرة التحليل الفني بإذن الله.

    وكانت هيئة السوق المالية قد أعلنت في هذا الاسبوع عن إضافة سهم شركة إعمار المدينة الاقتصادية إلى مؤشر السوق "تداول" حسب سعر إقفال السهم اليوم الأحد 1427/10/28ه الموافق 2006/11/19م.

    وقد منحت ترخيصا لشركة نعيم للاستثمار لممارسة نشاط الإدارة في الأوراق المالية. وشركة دار الأصول للاستشارات المالية لممارسة نشاطي الترتيب وتقديم المشورة في الأوراق المالية.

    وأعلنت شركة سابك عن نية شركة (سابك أوروبا) - المملوكة للشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) الحصول على تمويل قيمته (750) مليون يورو، من خلال طرح سندات آجلة تصل لمدة سبع سنوات ، لتمويل شراء الشركة لمجمع (هنتسمان للبتروكيماويات) في المملكة المتحدة المعلن عنه سابقاً، إضافة إلى تمويل برامجها التوسعية فى أوروبا.

    ونود ان نشير الى انه سيبدأ السبت القادم الاكتتاب في شركة البولي بروبلين المتقدمة وستكون فترة الاكتتاب من 4ذو القعدة 1427ه الموافق 25نوفمبر 2006م إلى 13ذو القعدة 1427ه الموافق 4ديسمبر 2006م وسيتم طرح 66.375مليون سهم للاكتتاب العام تمثل (46.95%) من أسهم الشركة.

    أما أسعار النفط فقد حافظت على مستوياتها المقاربة للستين دولارا الا أنها مازالت غير مستقرة لهذا المستوى مستوى الستين دولارا. مما دعا أعضاء منظمة أوبك الى التلميح لامكانية الاتفاق خلال اجتماعهم القادم لخفض جديد لحصص الانتاج. وكانت عدة تقارير توقعت ان ينخفض الطلب العالمي على النفط بسبب ارتفاع المخزونات لدى الدول المستهلكة.وقالت منظمة أوبك يوم الاربعاء ان سعر سلة خامات نفط المنظمة ارتفع الى 54.90دولارا للبرميل يوم الثلاثاء من 54.03دولارا يوم الاثنين الماضي.


    أداء الأسبوع:

    نفذ السوق خلال هذا الأسبوع 1.253مليار سهم مرتفعا بنسبة 13.5بالمئة عن الأسبوع الماضي الذي نفذ فيه 1.104مليون سهم. وكانت قيمة التداولات قد ارتفعت الى 58.1مليار ريال وبنسبة 2بالمئة عن الأسبوع الماضي التي بلغت قيمت الأسهم المنفذة فيه 56.9مليار ريال ، نفذ السوق خلال هذا الاسبوع 1.5مليون صفقة. ووارتفع السوق 3.6بالمئة من قيمتة عن الاسبوع الماضي.


    المؤشرات الفنية اليومية:

    حافظ المؤشر على نقاط دعمه خلال تداولات هذا الاسبوع. وبدأ برسم مسار صاعد. كما أشرنا خلال تحليل الاسبوع الماضي فإن جميع الدلائل تشير الى نهاية التصحيح الحالي الثاني وقبل الاخير. وقبل الدخول الى المؤشرات الفنية اليومية. ننوه الى ان الشارة اللحظية للتداول هذا الاسبوع. قد اظهرت نموذجا ايجابيا يهدف الى زيارة مستويات تقارب 9200نقطة بإذن الله.

    لم يدعم السوق بسيولة كبيرة حتى نهاية التداولات هذا الاسبوع وسجل اول واخر ايام التداول أفضل قيمة تداول خلال هذا الاسبوع.

    نعود للتحليل الفني اليومي فكما هو موضح في الرسم البياني المرفق (نموذج 1) فإن السوق قد سلك مسارا صاعدا داخل القناة الهابطة والموضح بالخطوط المتقطعة الزرقاء.يحتاج لاختراقه الوصول الى نقطة 8024وبتجاوزها يكون قد اخترق القناة وبقوة. نقطة الدعم لهذه القناة 8367نقطة.

    ونلاحظ ان السوق مازال يقع في القناة الهابطة والموضحة في الرسم البياني بالخطوط المقطعة الحمراء.

    يحتاج السوق لتخطيها اختراق النقطة 9851وبكميات تداول عالية. والاستقرار عليها لثلاثة ايام مع تداولات مرتفعة. عندها ممكن القول بان السوق سيشهد ارتفاعات كبيرة. وان كنت اميل للرأي السائد بأن السوق يحتاج للمزيد من الوقت حتى يستطيع فعل ذلك.

    مما لاشك فيه بأن الاكتتابات القادمة قد تؤثر كثيرا على مسار السوق خاصة مع طرح بنكي انماء والبنك الاهلي. فالجميع يعلم ضخامة رأسي مالهما مما يعني سحب المزيد من السيولة من السوق. فما زلنا ننادي بدراسة نظام الاكتتابات الحالي والرفع من كفاءته لتنمية مبدأ الاستثمار لدى المتداولين. وكنا قد تحدثنا عن بعض الاقتراحات في الاسبوعين الماضيين حول نفس الموضوع.

    نعود للسوق هناك نقطة مقاومة على مستوى 8803نقطة تقربيا. موضحة بالخط الاصفر المتقطع. وهي نقطة مقاومة تاريخية اختبرها السوق لاربع ايام ممتالية كنقطة دعم الا انه كسرها.

    مما يدعونا للتفائل ان السوق أخذ مسارا لمغادرة مستويات الثماني الاف نقطة.

    من الملاحظ انغلاق حزم البولينقر للداخل وخاصة الحزمة السفلى. حيث ارتدت مع ارتداد السوق.

    اما الحزمة الوسطى فتقع عند 8915نقطة. ويحتاج السوق الى اختراقها لتبدأ الحزم بالانغلاق من جديد.

    ووضحنا في النموذج رقم (2) نقاط الارتداد حسب نسب فيبونوشي لقاع الموجة الهابطة عند 7868نقطة.

    سنجد ان اول نقطة ارتداد للمؤشر ستكون عند 9153نقطة لتكون نقطة مقاومة. المستوى التالي 10002نقطة. يليها مستوى 10713نقطة. كما أشرت الى ان هذه نقاط لمستويات الارتداد بافتراض ان مستوى 7868نقطة هو قاع هذه الموجة.


    المؤشرات الفنية موضحة في النموذج رقم (3)

    مؤشر القوة النسبية (rsi) :

    كما اشرنا في الاسبوع الماضي فإن هذا المؤشر كون قاعين والملفت للانتباه ان القاع الاول عند مستويات 8500كان 16.6وحده والقاع الثاني عند مستويات 8400عند 18.8وحدة فهذا يعكس الضغط غير الطبيعي على السوق مع هذا فالمؤشر في اتجاه محير ومستوياته الحالية مستويات شراء. وأقفل هذا الاسبوع عند 41وحدة مخترقا مستوى تشبع الشراء.


    مؤشر الوليمز (Williamصs):

    اخترق مؤشر خط ساب ثمانية في اتجاه تصاعدي. بعد فترة طويلة من البقاء تحت هذا المستوى. وسجل سالب 36.5متجها لخط السالب 20.ليتجه لمنطقة بيوع المضاربين.

    مؤشر الاستكاستك:

    اخترق المؤشر السريع منه خط الثمانين واتجه لمنطقة البيوع مبتعدا عن الخط البطيء الذي بقي دون خط 80ونعتقد بأن يشهد هذا المؤشر خلال الاسبوع القادم ارتفاعات قوية لمستوى 100بإذن الله قبل موجة جني الأرباح.


    مؤشر زخم اندفاع (momentum):

    واصل اتجاه المؤشر هذا الاسبوع باتجاه ايجابي وسجل نقطة 99مرتفعا عن الاسبوع الماضي بمقدار 20وحدة. عاكسا قوة الشراء التي دخلت هذا الاسبوع. سلوك هذا المؤشر تابع للسوق. ويعتبر حساسا. مما يبث المزيد من الاطمئنان حول وضع السوق.


    مؤشر التدفقات النقدية :

    كما اوضحنا مرارا فإن هذا المؤشر يقيس الاموال المتداولة في السوق.ومع ارتفاع الاموال التي تدخل السوق ولكن ليس بالقوية ولكن اموالا حقيقية كنا قد قلنا في الاسبوع الماضي انه "مازالت الاموال ضعيفة ويغلب التدوير على السوق نجد تحسنا ملحوظا وان كان بسيطا في مؤشرات التدفقات النقدية" ولكن في هذا الاسبوع الاموال ليست بالقوية ولكنها ليست بالتدوير فهي ضخت فعليا في السوق وبنينا هذا الكلام على ارتفاع هذا المؤشر وبقوة. فقد اغلق عند 76مرتفعة بثلاثين وحدة عن الاسبوع الماضي. ولكن التدفقات النقدية مازالت ضعيفة. والتوقعات تشير الى المزيد منها خلال الايام القادمة.بعد ان يبث مزيدا من الاطمئنان في السوق باستقراره وانخفاض التذبذبات العنيفة التي نشأت مع التصحيح الحالي للسوق.


    أما مؤشر بريس روك (Price ROC):

    عاكس استمر على الاتجاه الايجابي مخترقا الصفر مسجلا ارتفاعا ملحوظا بحوالي 7وحدات. ليغلق عند 3.مؤشر جيد للتفائل بالسوق ويجدر بنا متابعته.


    أدوات التحليل الاساسي

    مكرر أرباح السوق :

    ارتفع مكرر أرباح الشركات المدرجة في سوق الأسهم السعودية. ومازالت بعض الشركات الاستثمارية والقيادية الى بأسعار ومستويات استثمارية.

    وكان سهم الاتصالات السعودية الاكثر انخفاضا في الأسهم القيادية. تلاها سهم مصرف الراجحي والكهرباء وسابك.

    قطاع البنوك استقر مكرر سهم بنك الجزيرة الى ثماني مرات يليه الاستثمار بتسع مرات.وحافظ سهم مصرف الراجحي على مكرر أرباح 21للاسبوع الثاني على التوالي وبعد انخفاضه لمدة اسبوعين سابقا متتاليين لمكرر أعلى من الثلاثين مرة. وارتفع بنك البلاد الى 60مرة.

    أما القطاع الصناعي فقد وصل العديد من الشركات الصناعية الى مكررات ذات مستويات جيدة للاستثمار وعلى رأس الشركات سابك الذي استقر مكررها عند 14مرة للاسبوع الثاني على التوالي. يليها سهم شركة زجاج الى 15مرة. وارتفعت مكررات بعض الشركات عن الاسبوع الماضي بسبب تحسن أسعارها السوقية وان كان الارتفاع طفيفا. كما ان بعض الشركات وللاسبوع الثاني على التوالي والتي لديها نمو مثل سافكو والخزف وصافولا والزامل وصلت الى مكررات مابين 17و 19مرة.

    اما قطاع الاسمنت فسجل سهم اسمنت تبوك وللاسبوع الثاني على التوالي افضل مكرر للأرباح بوصوله الى 13مرة. يليه أسهم اسمنت العربية والشرقية وينبع بمكرر أرباح وصل الى 14مرة. وكان اكثر شركات القطاع ارتفاعا في مكرر أرباحه سهم اسمنت القصيم.

    قطاع الخدمات أبرز سهم من حيث مكرر الأرباح سهم النقل البحري بمكرر 13مرة بانخفاض بوحدة واحدة عن الاسبوع الماضي واقل أسهم الخدمات مكررا للأرباح سهم النقل الجماعي بمكرر أرباح سبع مرات - ولكن ليست أرباحا تشغيلية بل استثنائية - يليهم سهم شركة جرير وشركة عسير بمكرر أرباح 17مرة.

    وانخفض مكرر سهم الكهرباء الى 24مرة مقارنة ب 25مرة في الاسبوع الماضي بانخفاض بلغ وحدة واحدة.

    قطاع الزراعة برز في هذا القطاع سهم جازان بمكرر أرباح 10مرات - أرباح غير تشعيلية - وأفضل شركات القطاع نادك بمكرر أرباح 22مرة.

    اما الاتصالات السعودية فارتفع الى مكرر أرباح 14مرة مقارنة 13مرة الاسبوع الماضي بارتفاع قدره وحدة واحدة اما اتحاد الاتصالات فقد ارتفع مكرر أرباحها الى 60وحدة مقارنة 52وحدة الاسبوع الماضي بارتفاع بلغ ثماني وحدات.

    اما على مستوى السوق فقد ارتفع مكرر أرباح السوق الى قرابة 18.1مرة بلغ 0.6وحدة عن الاسبوع الماضي متأثرا بارتفاع السوق الطفيف الذي حدث هذا الاسبوع.

    مكرر أرباح قطاع البنوك وصل الى 17.2مرة مرتفعا عن الاسبوع الماضي بوحدة واحدة.

    كذلك مكرر أرباح القطاع الصناعي بلغ 16.8مرة بارتفاع بلغ 0.3وحدات.

    أما قطاع الأسمنت فارتفع الى 16.5مرة مقارنة بالاسبوع الماضي مرتفعا عنه 1.1وهي مستويات مغرية للاستثمار.

    وانخفض مكرر أرباح قطاع الخدمات الى 23.1مرة. بمقدار 0.4وحدة.

    مكرر قطاع الاتصالات ارتفع عند 14.9مرة بأكثر من 0.7وحدة عن الاسبوع الماضي لمستويات مغرية للاستثمار والاقتناء.

    أما القطاع الزراعي فارتفع مكررة الى 39.1مرة.

    ويبين الجدول المرفق مكرر أرباح البنوك والشركات المدرجة في السوق السعودي. ويتضمن الجدول ربحية السهم لكل شركة كأداة ثانية للتحليل الاساسي

    العائد الرأس مالي لشركات السوق :

    كما هو المعتاد فإن ثالث ادوات التحليل الاساسي العائد على السهم قد انخفض بشكل طفيف العائد لبعض الشركات القيادية والبنوك مع ارتفاعات السوق الاخيرة. فسجلت عائدا مابين 6الى قرابة 12بالمئة مرتفعة عن الاسبوع الماضي ومازالت بعض أسعار الشركات القيادية اوالاستثمارية مغرية وخاصة قطاع الاسمنت بعائد من 5.2الى أكثر من 7.5بالمئة وتأثر بانخفاض أسعار القطاع. قطاع البنوك ارتفع العائد في بعض البنوك الى قرابة 12بالمئة. شركة الاتصالات السعودية التي ارتفع العائد الى 7.5% وشركة سابك الى 7.2% تقريبا واود ان اشير الى ما اوضحته في الاسبوع ان بعض الشركات رغم ان العائد على السهم مرتفع الا ان أرباحها تتضمن أرباحا استثنائية غير تشغيلية (أي ان صافي أرباحها التي حققتها في نهاية النصف الثالث للعام 2006م تتضمن أرباحا من غير نشاطها الاساسي وقد تكون لمرة واحدة فقط) ونذكر منها النقل الجماعي وزجاج وجازان وأخيرا الغذائية. كذلك ننوه ان بعض الشركات لم تعلن حتى الان عن نتائجها في نهاية اعماله للربع الثالث 2006م ومن اهمها الاتصالات السعودية.


    قيمة السوق :

    ارتفع حجم السوق ما نسبته 3.7من قيمته في اسبوع لتصل الى اكثر من 1.3تلريون

    وفقد السوق مانسبته 48بالمئة منذ بداية العام 2006م.

    وكان قطاع الاسمنت القطاع الاكثر ارتفاعا بين قطاعات السوق خلال هذا الاسبوع بنسبة ارتفاع بلغت 7.2بالمئة ليصل حجمه الى 62.1مليار ريال.

    اما كان قطاع الكهرباء فكان الاكثر خسارة هذا الاسبوع من بين قطاعات السوق فخسر أكثر من 3.3بالمئة من قيمته هذا الاسبوع ليصل الى 60.4مليار ريال.

    تلاه قطاع الخدمات الذي خسر أكثر من 1.7بالمئة من قيمته ليصل الى 53.2مليار ريال.

    وكسب قطاع البنوك أكثر من 5.9بالمئة من قيمته.. وفقد قطاع التأمين أقل من واحد بالمئة من قيمته كأقل القطاعات الهابطة هبوطا.

    اما قطاع الزراعة فقد كسب هذا الاسبوع ما نسبته 1.2بالمئة من قيمته السوقية التي وصلت الى 10.6مليارات ريال

    اما على مستوى عام 2006م ومنذ بدايته فقد خسر السوق مايقارب من نصف قيمته تقريبا بنسبة انخفاض قاربت 48بالمئة. وفقد قطاع الخدمات ما يقارب من 61بالمئة من قيمته. اما الصناعة ففقد 58.1بالمئة من قيمته. اما القطاع الزراعي ففقد 50.6بالمئة من قيمته وفقد قطاع الاسمنت 43.5بالمئة من قيمته..


    توقعات الأسبوع القادم:

    كنا توقعنا في الاسبوع الماضي بأنه "في اعتقادنا بأن السوق وصل الى نهاية التصحيح الثاني فإننا نتوقع ان تنخفض حدة التذبذبات لمؤشر السوق لندخل في فترة ايجابية بإذن الله ولنرسم مسارا صاعدا". ونلاحظ انه في هذا الاسبوع قد انخفضت حدة التذبذبات وحافظ السوق على قاعه. كذلك كون قيعان تصاعدية. وننتظر في الاسبوع القادم ان يكون هناك مزيد من الارتفاع الى نقاط المقاومة التي حددنها في التحليل اليومي. من ثم جني أرباح للمضاربين. يليها ارتفاع جديد.

    مؤشرات السوق ايجابية وأسوأها مؤشر الاستكاستك الذي اخترق خط الثمانين. عادة ما يتذبذب مابين 90و 100قبل جني الأرباح. وحدة جني الأرباح تكون بالمدة الزمنية التي يأخذها مع مستويات تذبذب عالية. وننتظر ان نرى ارتفاعا في كميات التداول. يليها تدوير محكم يصحبه ارتفاع كبير في قيمة التداول. عندها يجب الحذر.

    قد لا يحدث ذلك خلال الأسبوع القادم ولكن سنشاهد بعض علامته في أي جني أرباح. علما بان جني الأرباح طبيعي وليس عنيفا. حتى نرى المؤشر وقد وصل العشرة آلاف نقطة.

    وضع الشركات جيد كذلك السيولة التي دخلت على شركات المضاربة. ويلاحظ تجميع على المدى البعيد على الشركات الاستثمارية. كذلك القيادية ونعتقد انها بكميات غير نهائية قد تحتاج لبعض الوقت لاقتناصها بأسعار جيدة.

    خاصة وان هذه الشركات لم تستخدم في رفع السوق بقوة وستستخدم في ذلك خلال هذه الفترة.

    ونعتقد انه مازالت الشركات المتوسطة وصغيرة الحجم تستحوذ على اهتمام المضاربين. ويلاحظ ان القطاعات التي فقدت الكثير من أسعار شركاتها بدأت بالتحرك الآن.

    * عضو جمعية الاقتصاد السعودية

    الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 3/11/1427هـ نادي خبراء المال

    الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 3/11/1427هـ نادي خبراء المال

    الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 3/11/1427هـ نادي خبراء المال

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 3/11/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 3/11/1427هـ نادي خبراء المال


    تنظمها غرفة الرياض بالتعاون مع اتحاد الغرف الخليجية الشهر المقبل
    يماني يرعى ندوة تحسين القدرة التنافسية للاقتصادات الخليجية في ظل العولمة



    * الرياض - (الجزيرة):
    يرعى معالي الدكتور هاشم بن عبد الله يماني وزير التجارة والصناعة ندوة (دول مجلس التعاون الخليجي ومنظمة التجارة العالمية.. تحسين القدرة التنافسية في ظل اقتصاد عالمي متغيّر)، التي تنظمها الغرفة التجارية الصناعية في الرياض، بالتعاون مع اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي ومجلس الغرف التجارية الصناعية السعودية والبنك الإسلامي للتنمية خلال الفترة من 14 - 15 ذي القعدة 1427هـ الموافق 5 - 6 ديسمبر 2006م.
    وصرح الأستاذ عبد الرحمن بن علي الجريسي رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالرياض أن الندوة التي سيشارك فيها عدد من المسؤولين والمعنيين في دول المجلس وحشد من الخبراء الاقتصاديين والأكاديميين والمهتمين من المملكة ودول مجلس التعاون ستتناول أربعة محاور رئيسة، حيث يناقش المحور الأول تحت عنوان: (الإمكانات والقدرات التنافسية لدول مجلس التعاون الخليجي في ظل اتفاقيات منظمة التجارة العالمية) جملة من أوراق العمل تشمل (تسهيل التجارة الدولية.. الفوائد والتكاليف لدول المجلس، وتحرير تجارة الخدمات).
    وأردف أن الندوة ستناقش كذلك أوراق عمل عن (الفرص والتحديات وتجارة الملابس والمنسوجات والتحديات الجديدة لدول المجلس بالإضافة إلى المواصفات والمقاييس والمعوقات الفنية للتجارة ومقدرة دول المجلس على الالتزام بها) و(المشاريع الصغيرة والمتوسطة في ظل منظمة التجارة العالمية) و(صناعة الطاقة والمنتجات المعتمدة على مصادر الطاقة في ظل منظمة التجارة العالمية).
    وأضاف الجريسي أن المحور الثاني سيدور حول (الممارسات التجارية غير العادلة وحماية الصناعات الوطنية في دول المجلس) ويناقش واقع وانعكاسات الممارسات التجارية غير العادلة في دول مجلس التعاون الخليجي والأطر التشريعية والتنظيمية الرامية لحماية الصناعات الوطنية في دول المجلس ومدى توافقها مع متطلبات منظمة التجارة العالمية.
    ويستعرض المحور الثالث وعنوانه - وفق الجريسي -: (الإصلاحات الاقتصادية في دول مجلس التعاون في ظل منظمة التجارة العالمية) ويتناول الإصلاحات المالية والنقدية وبرامج الخصخصة وتفعيل دور القطاع الخاص وعلاقته مع القطاع العام، وتشجيع وجذب الاستثمار المحلي والأجنبي، والتكامل الاقتصادي بين دول المجلس في ظل منظمة التجارة العالمية.. وتابع رئيس غرفة الرياض قائلاً إن المحور الرابع سيناقش الندوة: دور دول مجلس التعاون الخليجي في المفاوضات التجارية الحالية والمستقبلية في منظمة التجارة العالمية، أجندة الدوحة.. الملامح والتوقعات، والتنسيق بين دول المجلس في المفاوضات الجارية والمقبلة.. الآليات والإمكانيات والتعاون بين القطاعين العام والخاص في المفاوضات المقبلة.
    وأوضح الجريسي أنه سيتم نقل الندوة لسيدات الأعمال عبر البث التلفزيوني المباشر بمقر الفرع النسائي للغرفة والكائن بالجهة المقابلة للمقر الرئيس للغرفة بشارع الضباب، وقال إن الدعوة مفتوحة لسيدات الأعمال للمشاركة الحية في فعاليات الندوة عبر الدائرة التلفزيونية، وبمقدورهن التفاعل مع أنشطة الندوة والنقاش والتداخل مع المشاركين مما يثري الندوة ويتيح الفرصة أمام سيدات الأعمال لإيضاح وجهات نظرهن بشأن القضايا الاقتصادية التي تطرحها الندوة وكل ما يخص الاقتصاد الوطني.








    المدير التنفيذي لجهاز السياحة بالطائف:
    العمل جارٍ لإضافة 1500 وحدة سكنية لتعزيز قطاع الإيواء السياحي بالمحافظة



    * الطائف - واس:
    تجاوز عدد الوحدات السكنية السياحية بمحافظة الطائف ستة آلاف وحدة قائمة بينما يجري العمل على إضافة أكثر من 1500 وحدة سكنية سياحية جديدة خلال الفترة المقبلة لما يعزز قدرة قطاع الإيواء السياحي بالمحافظة ويفتح مجالاً أرحب لتطور الخدمات وانخفاض الأسعار. وأوضح المدير التنفيذى لجهاز السياحة بمحافظة الطائف الدكتور محمد قاري أن دراسة نفذتها الهيئة العليا للسياحة قد أوضحت أن السائح السعودي يفضل الوحدات السكنية المفروشة كنمط أكثر مناسبة للإيواء السياحي في مدن السياحة المحلية. ولفت النظر إلى أن قدرة قطاع الإيواء السياحي تنامت بقوة خلال السنوات الماضية ولازال الاحتياج إلى التوسع قائماً بينما تتعزز الاستثمارات في هذا القطاع الخدمي من خلال إقامة مشاريع جديدة للمنتجعات والقرى السياحية ومجمعات الفلل والموتيلات بالإضافة إلى عمائر الشقق المفروشة.
    وكشف أن هناك دراسة تنفذها الهيئة العليا للسياحة بالتعاون مع الجهات المختصة حول الإرشادات الفنية ومعايير إقامة النزل السياحية في المناطق الريفية وذلك لما تشكله البيئة الريفية بملامحها التجريدية وتكويناتها الطبيعية من عنصر جذب مهم لاستقطاب السياح للمناطق ذات الخصائص المميزة للحياة الريفية
    ولتحفيز التنمية الاقتصادية في هذه المناطق وإيجاد فرص عمل للسكان المحليين بما يسهم في استدامة مقوماتها وخصائصها الطبيعية

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 3/11/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 3/11/1427هـ نادي خبراء المال


    توقعات بخروج السوق من نمط الحيرة إلى الاتجاه الصاعد بأسلوب حذر

    تحليل: عبدالله كاتب *
    اغلاق سوق الاسهم السعودي امس الاول عند مستوى 8701 أمر في غاية الاهمية من الناحية النفسية والفنية ، فكون ان نغلق فوق مستوى مقاومة مهم فهو امر جيد وافضل كثيرا من اغلاقنا تحت تلك المقاومة التي لاقى المؤشر صعوبات عديدة في الوصول الى نقطة 8660 وتخطيها خاصة مع اضمحلال السيولة والحالة التشاؤمية العالية التي مني بها السوق نتيجة الهبوط الحاد والقاسي باسعار جميع الشركات وتكبد المتداولين خسائر جسيمة اضافت جزءا آخر الى الخسائر المتحققة نتيجة للانهيارات السابقة وخاصة للمستثمرين بالصناديق الاستثمارية.
    لا يمكن ان نحيل تلك الاوضاع الى ان السبب فيها يتحمله الصغار كما كان يتردد دائما من انهم يقومون بعمليات بيع جماعية تؤدي الى حدوث ذلك ، بل ان الامر اصبح الان اشبه بلغز محير يبحث المتداولون فيه عن المستفيد والمتسبب من تكرار تلك التصحيحات التي تصل الى حد الانهيار واستغلال أي اخبار تصدر من هيئة سوق المال خاصة بالاعلان عن اكتتاب او طرح شركة للتداول وكأن مثل ذلك الاعلان فرصة عظيمة لكي يضغطوا على السوق بشكل مفتعل.
    واصبح الوضع وكأنهم يدفعون عامة المتداولين للضغط على هيئة السوق بايقاف الاكتتابات وعدم تعميق السوق بالشكل الذي يتيح لهم السيطرة الكافية على الاوضاع بمثل هذا الشكل. وهناك مطالب قد تصل الى القضاء باهمية معرفة المتسببين بتلك الانهيارات غير معروفة الاسباب والتي نشأت في البداية بخطة محكمة بدأت بالضغط على الاسهم القيادية وتوجيه المستثمرين نحو اسهم خفيفة الحركة ولا تتناسب اسعارها مع ادائها التشغيلي ومن ثم ارتفاع تلك الاسعار بشكل كبير يليها القيام بقصفها واحداث الانهيار بها من خلال الضغط على القياديات وبشكل يتنافى بشكل مطلق مع معايير العدالة والانصاف خاصة الطريقة التي تعلن بها اعلانات المحفزات واستغلالها استغلالا سيئا ويتم الضغط بعدها على السهم والذي يؤثر بدوره على السوق ايضا ، مثل تلك الممارسات تشكل سلوكيات خاطئة يتوجب على هيئة سوق المال ان تقوم بتنظيم عملية اصدار اعلانات المحفزات وضرورة صدورها بشكل مسبق وبما هو معمول به بجميع اسواق العالم.
    كما أن مؤسسة النقد ووزارة المالية مطالبتان بشكل قوي بضرورة التصدي لهيمنة البنوك ودورها الكبير الذي تسببت به في حدوث هذه الازمة وان على البنوك تحمل نتائج اخطائها لوحدها والمتمثلة في تجاوز الحدود المسموح بها في القروض التي تمت بالفترات السابقة من هذا العام والذي قبله. فالمؤشرات الفنية على المدى القريب توحي باننا بقناة صاعدة فرعية مؤقتة مما يعني اننا بعد انتهاء هذه الموجة الفرعية المؤقتة سنكون بوضح تصحيحي اخر وقوي جدا ولا داع لذكره حاليا ومن الممكن افشال تلك النماذج على المدى الزمني الشهري بقرارات صائبة تحكم مثل تلك الاوضاع.
    وعودا الى رؤية احداث اسبوع التداولات المنصرم نجد ان المؤشر كما ذكرنا استطاع وبشكل محدود تجاوز ازمته النفسية وساهم سهم سامبا بشكل واضح في مسيرة الارتفاع الى مستوى المقاومة المرجوة وينتظر ان يستمر بمساهمته لمدة اخرى لتجاوز الحاجز النفسي عند حدود التسعة الاف نقطة.
    الاسهم القيادية تختلف بمؤشراتها فمنها ما هو ايجابي ومنها ما هو بوضع حيادي ومحدود الحركة ، فسهم الراجحي عليه ان يتخطى حاجز مقاومة مهم جدا عند هذا الاسبوع وهو مستوى 225.5 ريالا لكن أي اغلاق بعد ذلك تحت هذا المستوى السعري وخاصة ما اذا كان اغلاقا اسبوعيا فسيكون سلبيا اذ سيشكل قمة مزدوجة تهوي مرة اخرى بالسهم وربما تجر السوق ايضا الى الانزلاق، الا في حالة توقف هبوط السهم عند مستوى 220 ريالا ومن ثم معاودة الارتفاع فسيكون امرا ايجابيا بالغا حيث عندها سيشكل قاعدة ثلاثية تتمتع بقوة دفع قوية للارتفاع. وتجاوز ذلك المستوى السعري سيكون بلا شك حافزا للانطلاق لمستويات 268 ريالا.
    اما سامبا الجندي المجهول في الارتفاع الاخير فهو لايزال بقناته الصاعدة وذلك من خلال اغلاقه فوق مستويات مقاومة مهمة اخرها عند 148.5 ريالا والاغلاق عند 153.5 ريالا وقد يستهدف مستوى 170 ريالا او اكثر... ويعود سبب ارتفاع السهم الى خبر قيام البنك بالاستحواذ على
    على 68% من بنك كريسنت التجاري الباكستاني بضخ 100 مليون دولار كزيادة في رأسمال البنك. اما سابك فهي ايضا تتمتع بمؤشرات ايجابية وجيدة وتستهدف الوصول الى مناطق 120 ريالا تقريبا،
    الاتصالات تحاول ان ترتفع الى مستويات عند اواخر التسعينات ومحاولة جادة لاختراق الحاجز النفسي عند 102 ريال ولكن ذلك مرهون بمستويات السيولة والتدفقات النقدية التي من شأنها ان تساهم بحدوث تلك الارتفاعات.
    وعلى ضوء ما ذكرناه فاننا نتوقع استمرار مسيرة الاتجاه الصاعد للاسبوع القادم بحول الله وامكانية اضافة 400 الى 500 نقطة اضافية لمكاسب هذا الاسبوع الذي انتهت تداولاته. بداية الاسبوع قد نشهد ضغطا على المؤشر في حدود 120 ويختبر مستويات الدعم عند 8600 نقطة ليعود بعدها الى الارتفاع عند مستويات 8750 نقطة تقريبا كاول ايام التداول. اخر ايام التداول قد نشاهد اختراقا لمستويات التسعة الاف نقطة وبالله التوفيق.








    السوق تقف على أرضية هشة وتعاملات الأسبوع القادم تحدد المسار


    محمد العبد الله (الدمام)
    ما زالت سوق الاسهم تقف على ارضية هشة للغاية، وبالتالي فمن الصعب استشراف مستقبل المؤشر خلال الايام القليلة القادمة، خصوصا وان توقع الانحدار بين لحظة واخرى ليس مستبعدا على الاطلاق، فغياب القدرة على تحديد مسار واتجاه السوق، دفع الكثير من المستثمرين للتريث قبل اتخاذ القرارات الاستثمارية المصيرية في الوقت الراهن، فالسيولة المتواضعة نسبيا تعطي دلالة واضحة على هشاشة السوق حاليا، فبالرغم من البوادر الايجابية التي سجلها المؤشر على مدى الاسبوع الحالي، الا ان الثقة ما تزال مهزوزة لدى المتعاملين في السوق، وبالتالي فان عودة الاستقرار للمؤشر يعطي دافعا قويا لعودة السيولة مجددا.
    وقال محللون فنيون ان الاسبوع القادم يمثل الاختبار الحقيقي لمدى واقعية الارتداد الايجابي للمؤشر، فالتجارب السابقة دفعت الكثير من المستثمرين لاتخاذ قرارات بعدم العودة بمجرد رؤية اللون الاخضر على المؤشر العام اوالشركات المدرجة، فقد كلفت القرارات الاستثمارية غير المدروسة الكثير من المستثمرين مبالغ ضخمة، فعمليات الارتداد الايجابي الوهمية التي كانت تمارس بشكل احترافي في الايام الماضية، افقدت المؤشر مصداقيته في القدرة على مواصلة الاداء الايجابي، اذ سرعان ما يفقد المكاسب التي يحققها في اليوم التالي، مشيرين الى ان اغلاق المؤشر على ارتفاع مع انتهاء الجلسة الختامية ليوم امس الاول « الاربعاء «، واستمرار الانطلاقة المتوازنة للسوق في اليومين الاولين للاسبوع القادم، سيكون محركا اساسيا لاعطاء بعض الامل للمستثمرين للعودة مجددا للاستثمار في البورصة، لاسيما بعد الاخفاقات الكبيرة التي اصابت السوق منذ انطلاقته بعد اجازة عيد الفطر المبارك، الامر الذي كبده نحو2000 نقطة في غضون ايام قلائل، بسبب الانهيار الشامل لكافة القطاعات، مما اوصل الاسعار لمستويات متدنية ومغرية للغاية، الا ان المخاوف من مواصلة مسلسل الانهيار تشكل عامل ضغط في ابقاء السيولة خارج السوق حتى الوقت الراهن.
    وقال د. علي العلق استاذ المالية والاقتصاد بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، ان السوق يمر بظروف صعبة للغاية، فالانخفاضات القوية التي اصابت كافة الشركات سواء القيادية اوالاستثمارية اوالمضارية.. ليست مبررة على الاطلاق، مشيرا الى ان السوق ما زالت تعيش تحت وطأة فقدان الثقة، الامر الذي يفسر استمرار الاداء السلبي في السوق، فالتذبذب وعدم الاستقرار يعطي دلالة واضحة على وصول الثقة لمستوى متدن لدى كافة المستثمرين في السوق، فقد شكل تراجع المؤشر لمستوى 11 الف نقطة بعد وصوله لاكثر من 21 الف نقطة في فبراير الماضي.. شكل صدمة قوية لكافة المستثمرين وكانت الضحية الاولى في زلزال مايوصغار المستثمرين الذي فقدوا اكثر من 40% من المحافظ الاستثمارية، بينما جاءت انتكاسة اكتوبر الماضي لتعمق المشكلة التي تواجه السوق، حيث فقد الكثير من المستثمرين بعد الانتكاسة الاخيرة نحو75% من استثماراتهم، نظرا لاقدام البعض على بيع المدخرات للدخول في السوق والبعض الاخر لجأ للاقتراض من البنوك للدخول في السوق، مما ساهم في مضاعفة حجم الخسائر، وبالتالي فان البورصة المالية تحتاج بعض الوقت لاستعادة مواقعها التي فقدت، بسبب الهزات القوية التي تعرضت لها منذ مطلع العام الجاري.
    بدوره اوضح د. عبد الله الحربي استاذ المحاسبة ونظم المعلومات بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، ان التخبط الذي يعيشه السوق منذ عودة نشاطه بعد اجازة عيد الفطر المبارك، مرتبط بافتقاره للبعد الاستثماري والمؤسساتي وغياب الدور الاستراتيجي لما يعرف بصناع السوق، فقد عاش المؤشر فترة عصيبة للغاية، ساهم في استنزاف الكثير من المكاسب التي حاول جاهدا تحقيقها خلال شهر رمضان المبارك، كما وصل المؤشر لمستوى عام 2005، وبالتالي فقد شكل التراجع الحاد صدمة قوية للمستثمرين في السوق، نظرا لاستمرار اللون الاحمر في السيطرة على المؤشر وقبله على الشركات المدرجة.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 3/11/1427هـ

    التويجري : بدء العمل بالنظام التقني الجديد للسوق خلال 5 شهور
    انـخـفاض الاسهم 50 % مؤلــم ونـشـارك الخاسرين الألم



    نبيل عزمي (الاستماع)
    اكد رئيس هيئة سوق المال الدكتور عبدالرحمن التويجري ان الهدف الاساسي للهيئة من تغير وقت التداول هو الغاء الفترتين لانها تمثل مشكلة من عدة نواحٍ. وفيما يتعلق بالاوامر الوهمية اوضح ان الهيئة تدرس الامر بعناية وقال التويجري في برنامج تليفزيوني ان الوقت الحالي مناسب لدخول الصناديق الاستثمارية سواء من ناحية الاسعار اومن ناحية الاقتصاد الوطني الذي يمر بفترة ازدهار. وبين ان الهيئة تسعى الى اعادة الثقة للسوق لانها عنصر اساسي فيه.
    فيما يتعلق بالصناديق الاستثمارية قال التويجري نحن لا نتدخل في هذه الصناديق لانها تتبع لمؤسسة النقد ولكن لائحة تنظيمها ستصدر قريبا.اما بالنسبة لصندوق التوازن فهو يدرس من الهيئة ومن مجلس الشورى. وعن الارتداد الحاصل هل هو حقيقي ام لا قال انا لست محللا ماليا وانما مراقب للسوق. لكن الكثيرين من المحللين والمراقبين يرون ان الاسعار الحالية هي مجال للاستثمار.
    وعن الارتفاع الفجائي الذي يتلوه انخفاض قال التويجري: بالطبع اصبح لدينا تجربة في الاكتتابات وصلت الى ارقام كبيرة جدا، واخر اكتتاب وصل الى رقم قياسي وهواكتتاب شركة اعمار وقد تعدى عدد المكتتبين فيه 10.5 ملايين مكتتب وهذا العدد اكثرهم لاول مرة وفي نفس الوقت طبيعة السوق وتكوينه يجعل من التداول فيه سهلا، فاي مواطن يستطيع ان يتداول في هذا السوق عن طريق أي فرع من فروع أي بنك في أي مدينة اوقرية اويكون لديه جهاز كمبيوتر، ايضا الطبيعة الفنية لهذا السوق تسهل التداول فيه ثم ايضا نجد ان نظام التداول الذي وضع في المملكة نظام متقدم وحديث جدا بحيث تتم تسوية التداولات في نفس الوقت ولا يوجد سوق في العالم تتم فيه التسويات في نفس الوقت سوى السوق السعودي، وجميع هذه العوامل جاءت باعداد كبيرة من المتداولين في هذا السوق خاصة ونحن في ازدهار اقتصادي مستمر.
    وأضاف نتج عن ذلك خلال سنتين ان السوق ارتفعت الى اكثر من 200%. والمعروف في الاسواق العالمية ان الارتفاع الشديد الذي يتأتى فجأة يعقبه دائما نزول كبير في الاسواق. وقد حدثت ازمات في بلدان متعددة في مختلف انحاء العالم في ما يتعلق بانخفاض الاسواق نتيجة الارتفاع الكبير الذي حدث وهذا الانخفاض ناتج ايضا عن طبيعة السوق وتركيبته لان هناك اعدادا كبيرة من المتداولين في السوق من الافراد حديثي التجربة الذين ليس لهم تاريخ في التداول في هذا السوق ولذلك تجدهم يندفعون كمجموعات الى الشراء في حالة ارتفاع السوق وعندما ينخفض السوق للبيع وهذا الذي حدث وأدى الى سرعة الانخفاض ثم ايضا عندما ينخفض السوق وبحدة كما حدث في سوقنا يتتابع الانخفاض لا يتم ردود السوق وثباته فترة قصيرة لكنها تاخذ وقتا حتى تعاد الثقة في السوق ويبدأ يسترد هذه الثقة وتبدأ التعاملات بشكل طبيعي. وفيما يلي التفاصيل :

    الارتفاع 200% والانخفاض 50%
    وكأني افهم ان ما حصل من ارتفاع كبير في السوق يعود لعدة اسباب منها عدم وجود تجربة سابقة للمتعاملين في السوق، كما ان التقنية ساعدت على ارهاصات هذا التداول لكن نفس التجربة موجودة لكننا كنا نعاني ايضا سابقا من انخفاضات كبيرة كيف نفرق وهناك من لديه رأي مغاير من ان هناك تضخما في الاسعار وهناك شركات اسعارها بالفعل مبالغ فيها وبالتالي انعكست على السوق كيف ترى ذلك؟
    - التويجري: في الواقع ان الانخفاض الحاد امتداد لما حصل، لكن لو اخذنا الانخفاض الذي حصل في السوق حتى الان هو حوالى 50% اواقل من بداية السنة حتى الان وليس 61%، لانه كان في بداية السنة 16700 نقطة والان هو اعلى من 8000 نقطة، فنحن نتحدث عن ارتفاع صافي لمدة سنتين 200% والذي حدث الان انخفاض 50% واذا نظرنا الى الاسواق التي حدثت فيها ازمات مماثلة كانت الانخفاضات اكبر من الذي حدث لدينا، فالسوق الامريكي عام 2000م نزل من5 الاف نقطة الى 900 نقطة والى الان لم يصل الى 1200 نقطة ونفس الشيء حدث في شرق اسيا والدول المجاورة كما ان دول الخليج انخفاضاتها اكبر من الذي لدينا، اذا نحن نتحدث عن 200% ارتفاع في سنتين وانخفاض 50% في ستة اشهر وهذا طبعا ليس تبريرا بل هو قضية وصف لما حدث ومحاولة وضع هذا الانخفاض في حجمه الطبيعي.
    طبعا الانخفاض مرير بطبيعته على المتداولين واعتقد بانه مؤلم ونحن طبعا نشارك الاخوة والاخوات المتداولين الالم وحقهم علينا قدر الامكان ان ننظم هذا السوق ونجعله يعمل بانتظام ونجعل التداول فيه بطريقة سليمة.

    فرص الشركات المدرجة واعدة
    سنعود لانتظام السوق، باعتباركم الامين العام للمجلس الاقتصادي الاعلى واضح جدا للعيان وكل من يتابع السوق ان سوق الاسهم السعودي بادائه في اتجاه معاكس مع الاقتصاد السعودي بمعنى ان الاقتصاد السعودي في احس احواله في معدلات النمووالسوق يتجه بالاتجاه المعاكس كيف يمكن ان نفسر ذلك؟
    - التويجري: كما ذكرت لك ان ما حدث في السوق الان لا شك انه انخفض بشكل كبير لكنه لم يؤثر على الوضع الاقتصادي وايضا لم يؤثر على الاستهلاك الفردي ولم يؤثر على معدلات النمو، نحن في الواقع الان في هذه السنة اذا اردت ان تصف الوضع الاقتصادي في المملكة فيمكن ان تقول انه وضع مثالي لأي اقتصاد في العالم نتحدث عن معدلات نمو عاليه وعن فائض في الميزانية وعن فائض في ميزان المدفوعات وعن نسب منخفضة جدا من التضخم، هذا وضع مثالي وهذا هو الوضع الذي فيه الاقتصاد السعودي، الذي يمر الان بحالة مزدهرة جدا معدلات النمو تزيد عن 6% ومعدلات النمو في القطاع الخاص لها 4 سنوات متتالية قد تصل الى 7 % واسعار البترول لها بالطبع تأثير كبير على الانفاق الحكومي وعلى ايرادات الدوله وبالتالي انعكس هذا على الاقتصاد السعودي لا شك ان هذا الازدهار في الاقتصاد السعودي لهذا العام سينعكس على الشركات العاملة في هذا الاقتصاد وسينعكس على الدخول والايرادات وبالتالي على ارباحها ولا بد ان ينعكس على سوق الاسهم، واملنا في هذا الازدهار الاقتصادي مستمر وهو بمشيئة الله سيستمر ومتوقع خلال السنوات القادمة ولذلك اعتقد ان الفرص الاستثمارية للشركات المدرجة في السوق ستكون افضل وهي واعدة وبالتالي لابد وان يكون لها تاثير ايجابي على السوق.

    مراقبة تطبيق الانظمة
    نفهم من معاليكم انه كان من المفترض في الاداء الاقتصادي المتميز الذي كان من العام 2000م ان ينعكس على سوق الاسهم لكنه لم يعكس لاسباب منها حاجة سوق الاسهم للتطوير والتحسين هذا ما يجري على ما يبدو؟
    - التويجري: في الواقع هناك خطوات كبيرة تتخذ الان لاستكمال الاجراءات والقوانين والانظمة المطلوبة في سوق الاسهم وكما ذكرت لك هو سوق حديث وناشئ واعتقد ان نشاء هيئة سوق المال المسؤولة عن نتظيم هذا السوق ووضع الانظمة ومراقبة السوق والتاكد من هذا السوق وهذا دور الهيئة الرئيسي وهذا الدور وضعه المشرع في سوق المال في السعودية هذا الدور الرئيسي لهيئة سوق المال وقضية تنظيم السوق ووضع الانظمة ومراقبة تطبيق هذه الانظمة والتاكد من ان الانظمة مرتبطة بشكل سليم والتأكد ايضا ان التداول يتم بشكل سليم وليس هناك غش اوتدليس اوالتلاعب في عمليات التداول.
    هل من دور الهيئة عندما ترى السوق يتنامى بطريقة غير طبيعية كما قلت 200% في فترة من الفترات ان تتدخل في السوق لتنظم من وتيرته ام تتركه بدون تدخل؟
    - التويجري: الذي حصل في السوق في الوقت الذي انشئت فيه الهيئة وان كانت حديثة التكوين وبالتالي حداثة التكوين وعدم اكتمال الانظمة واللوائح لابد وان تكون مرحلة مرت بها الهيئة والآن تطورت الانظمة واللوائح وانجز الكثير من عمل الهيئة التي من اعمالها الاساسية التاكد من انتظام العمل واعتقد بالنسبة لقضية ارتفاع السوق اوانخفاضه انها تتم عن طريق المتداولين والمستثمرين وهم انفسهم من يحددون هل سيرتفع ام ينخفض لكن الهيئة دورها ان تتاكد من ان هذا الارتفاع او الانخفاض يتم بصورة سليمة وبصورة منتظمة وليس فيها تدليس ووفق الانظمة وتتأكد من تطبيق الانظمة بشكل سليم.

    الاختلالات الهيكلية في السوق
    هناك من يقول من المحللين والمراقبين بوجود العديد من الاختلالات الهيكلية في سوق الاسهم مما ينعكس سلبا في معظم الاحيان على ادائه مثال على ذلك ان اكثر من 90% يتعاملون مباشرة مع هذا السوق والباقي يتعامل عن طريق صناديق الاستثمار هناك اختلاف كبير حول تعميق السوق فالبعض ينظر اليه باضافة عدد من الشركات والبعض ينظر الى توسيع قاعدة الاسهم وطرح اكبر عدد ممكن من الاسهم كيف يمكن التعامل مع هذه الاختلالات وهل هناك فعلا اختلالات في السوق؟
    - التويجري: اولا اريد ان اعرف ما المقصود بالاختلالات وما هو تعريفها، بالطبع تطوير السوق شيء وارد بمعنى ان تحديثه يتم بشكل مستمر واشرت الى قضية الاكتتابات وهذه فيها تعميق للسوق وفيها زيادة عدد الاسهم المتوفرة للمواطنين وفيها ايضا فرصة للمواطنين للاستثمار والحصول على عائد تقريبا مضمون لكن المهم في عملية الاكتتابات هو اتاحة فرصة اكبر للمواطنين في اختياراتهم الاستثمارية ووجود عدد اكبر من الشركات ولا شك ان وجود عدد اكبر من الاسهم يتيح للمستثمر فرصة ليختار بين هذه الاستثمارات ما يحقق الاهداف الاستثمارية التي من اجلها سيضع فيها استثماراته.

    التوقيت الاستثماري
    هل هناك توقيت مناسب للاستثمارات لانه احيانا الاكتتابات تتوالى في ظروف سوق لا تستوعب هذه الاكتتابات؟
    - التويجري: لونظرت الى هذه الاكتتابات والمبلغ الذي اخذ لهذه الاكتتابات لا يتعدى 7بلايين، التداولات الان تتجاوز 1.14 بليون في الواقع ان الاكتتابات تتم على مراحل زمنية مختلفة وهناك فروق بين الاكتتابات، كما قلت ان نزول السوق مؤلم ونحن نشعر بشعورهم لكن الاصلاحات الاستراتيجية في السوق بما فيها الاكتتابات وبما فيها زيادة تعميق السوق اعتقد انها من مصلحة السوق على المدى المتوسط والمدى الطويل ان تستمر.
    السوق مؤلم كيف نخفف من هذا الالم؟
    - التويجري: ليس لدينا الوسيلة لرفع السوق اوخفضه فالرقابة لاتعني رفع السوق اوخفضه لكننا لن ندخر أي جهد لحماية حقوق المستثمرين ومصالحهم.
    كيف تتم حماية حقوق المستثمرين؟
    - التويجري: التاكد من انهم ليسوا عرضة لغش اوتدليس اوتلاعب.
    المتداولون بالسوق كان عددهم بحدود 4 ملايين؟
    - التويجري: لا اعتقد ان الرقم يصل لهذا الحد لكن المتداولين الذين لهم اهتمام بالسوق كثر نحن اذا لم نستطع تحقيق هذا الهدف وهو سلامة التداول في هذا السوق تنتفي الحاجة للهيئة لان هذا هو عملنا الاساسي.
    نقص المعلومة وشائعة المعلومة وتدفق المعلومة؟
    - تتم المداولات يوميا بالملايين عن طريق الكمبيوتر وقد وقعتم عقدا لتركيب انظمة تداول جديدة.

    نظام التداول الجديد
    متى سيتم العمل بها وما هي ميزات هذه الانظمة التقنية الجديدة ليست الفنية بل ما سيفيد المتعاملين بالسوق مباشرة؟
    التويجري: نظام التداول الجديد الذي تم توقيع عقده في الواقع هو نظام تقني حديث جدا يستبدل به النظام القائم حاليا أي انه ليس استكمالا للنظام الحالي اوتجديد اله بل نظام جديد بالكامل حديث ومتطور ومن ارقى الانظمة المجودة في العالم نحن نفتخر بالنظام الحالي الذي اوفى بمتطلبات السوق المالي لوقت طويل لكن جاء الوقت ايضا لزيادة عمق السوق وزيادة الشركات المتداولة ادى هذا الى الحاجة الى نظام تقني جديد وهذا النظام تم التعاقد مع شركة اوروبية لبنائه نتوقع خلال 4 او5 أشهر القادمة ان يبدأ العمل به، وسيحسن اشياء كثيرة مثل قدرة النظام على تحمل عمليات تداول اكبر وقدرة المراقبة.. عدة اليات تنفذ في نفس الوقت، ايضا لا نواجه مشكلة في ادراج الشركات نحن الان نضعها في وقت مستقل والهدف الا يكون هناك ضغط على النظام (السيستم) واتاحة فرصة للناس بان يبعوا اسهمهم في الثلاثة ايام الاولى والوقت متسع لهم ولا يعارض مع الوقت الذي يكون فيه تداول ونحن نتوقع ان هذا النظام الجديد ان يكفي طلبات المملكة لمدة طويلة قادمة وهو قابل للتطوير وللتنمية وخلال الاشهر القلية القادمة سيرى هذا النظام النور.
    ماذا عن كفاءة السوق هناك من يعتقد ان هناك نقصا كبيرا في المعلومة بمعنى توظيف المعلومة ونوعية المعلومة ومناسبة المعلومة أي انه ليس معلومة واحدة تنطبق على كل المتعاملين في السوق،: وما مدى الشفافية؟
    - التويجري: المعلومة تتعلق بالسوق وتتعلق بالشركات بالدرجة الاولى، الشركات المتداولة بالسوق هل توفر للمتداولين وللمساهمين المعلومات الكافية، نحن سعينا بشكل كبير جدا لنساعد هذه الشركات لتفصح بشكل اكبر عن بياناتها الماليه عن المعلومات المتوفره فيها عن الاخبار ونحن نطبق على هذه الشركات معايير جيدة جدا وقاسية وبالنسبة للافصاح عن القوائم المالية والميزانيات نحن سعداء بذلك 0 للربع الثالث للسنة لدينا نسبة افصاح 100% من جميع الشركات المتداولة بالسوق، بالنسبة للاخطار ونشرها بالطبع نحن نراقبهم على نشر الاخبار في وقتها ونريد ان نرى شفافية اكبر في السوق وعدة شركات تمت مجازاتها عندما تاخرت عن نشر اخبارها في الوقت المناسب 0ومستمرون في عملية التأكد من ان نتيح للمتداولين اكبر قدر من المعلومات الممكنة وافصاحا كاملا ووضعنا معايير لكيفية نشر البيانات المالية ونطبقها الان على الشركات لتوضح فيها الشركات بالضبط ماذا ومتى تنشر والمتداولون يعلمون طبعا لاننا اعلناها ووزعت على جميع الشركات.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 19/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 10-11-2006, 07:38 PM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 10/7/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 04-08-2006, 04:51 PM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 6/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 02-06-2006, 03:05 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 14/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 12-05-2006, 03:22 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 17/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 17-03-2006, 04:17 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا