قالت الشركة العربية للأسمنت انها تستكمل فى الوقت الراهن إجراءات قيد أسهمها فى البورصة المصرية من خلال طرح نسبة من أسهمها لاستكمال إجراءات القيد.

وأضافت الشركة، فى نشرة الطرح التى حصل "مباشر" على نسخه منها، انه من المقرر ان يتم التنفيذ خلال شهر على الأكثر من تاريخ نشر تقرير الافصاح.

واوضحت النشرة ان الهدف من الطرح يرجع الى نية الشركة فى الحصول على التمويل بعد تداول الأسهم بالبورصة من خلال زيادة رأسمال الشركة حسب التمويل المطلوب.

وتوقع خوسيه ماريا، الرئيس التنفيذي لشركة «العربية للأسمنت»، إتمام عملية الطرح العام الأولي للشركة بالبورصة المصرية قبيل نهاية الربع الثانى من 2014، لافتاً إلى أن الموعد المبدئى لتداول السهم يوم 21 مايو المقبل.

وقال ماريا، قبل عدة أيام، أنه من المقرر بدء الإكتتاب فى أسهم الشركة يوم 9 مايو وغلقه يوم الثلاثاء 13مايو، مضيفاً أن النسبة المطروحة تمثل ما بين 22.5-30 % من حصة المساهمين المصريين والتى تصل إجماليها 40% من رأسمال الشركة.

وحالياً تمتلك مجموعة سمنتوس لايونيون الإسبانية 60% من أسهم رأسمال الشركة البالغ 757 مليون جنيه، موزعاً على 378 مليون سهم بقيمة اسمية جنيهين للسهم.

وأوضح أن تلك المواعيد مبدئية مرهونة بإتمام الإجراءات اللازمة وبموافقة البورصة المصرية، مضيفاً بأنه من المقرر بدء جولة ترويجية للطرح عالمياً الأسبوع المقبل.

وقال أن عملية الطرح ستكون بالقيمة العادلة للسهم التى لا تزال تحت الدراسة ولم يتم تحديدها حتى الآن، مشيرا إلى أن الوقت الحالي يعد الافضل لاتمام عملية الطرح خاصة مع اقبال عدة شركات أخري على طرح أسهمها فى سبتمبر وأكتوبر القادمين.

ويمهد طرح «العربية للأسمنت» الطريق نحو عودة عجلة الاكتتابات فى السوق المصرية للدوران بعد توقف وركود دام ما يزيد من أربع سنوات، وكانت لجنة القيد وافقت مؤخراً على إدراج الشركة وقيدها بجداول البورصة.

ولم يشهد سوق المال فى مصر أي اكتتابات أولية منذ طرح أسهم «عامر جروب» و«جهينة الغذائية» في 2010، وسبقهما طرح شركة «بايونيرز القابضة»، في يونيو 2008، ومن قبلهم أسهم مجموعة «طلعت مصطفي» في نوفمبر 2008.