2.5 مليار جنية استثمارات جديدة لـ "سوديك" خلال 2014


قال احمد بدراوي المدير التنفيذي السادس من اكتوبر للتنمية والاستثمار "سوديك" ان الشركة ستطرح مراحل جديدة في مشروعي أيست تاون وويست تاون بقيمة 2.5 مليار جنيه خلال العام المالي 2014، مضيفاً، تتوقع إدارة الشركة بشكل عام تحقيق ايرادات بقيمة 7.5 مليار جنيه من المشاريع التي تم إطلاقها والتي لم يتم إطلاقها حتى الان، وذلك يتضمن ارض اليسر، على افتراض الإبقاء على نسبة 7% للبناء.




وأوضح المدير التنفيذي، خلال المؤتمر الهاتفي الذي عقد امس، بحضور عمر الحموي المدير المالي، وتامر درويش مدير علاقات المستثمرين، ان عامي 2013 وبداية 2014 كانا من اكثر الاوقات الحاسمة في تاريخ الشركة مع تركيز الشركة على حماية اراضيها استعداداً للنمو، مضيفاً ان الأسوأ قد مضى وان المستقبل يبدو جيداً.




أكد بدراوي، إنه على الرغم من التحديات السياسية في مصر إلا ان القطاع العقاري وخصوصاً القطاع السكني اثبت مرونة كبيرة ومن المتوقع ان يواصل النمو خلال الفترات المقبلة.


وأضاف المدير التنفيذي، ان تركيز الحكومة على دعم الاستثمار والاستثمار الاجنبي المباشر سيدعم من نمو القطاع، وذلك ظهر جلياً في قانون الاستثمار الجديد والذي يمنع اي طرف ثالث من الطعن في العقود المبرمة بين الحكومة والمستثمرين.




واوضح بدراوي عند مناقشة التحديات، ان التضخم يمثل عامل قلق للمطورين، إلا إن تلك المخاطر التضخمية يتم تخفيضها نظراً لارتفاع اسعار الاراضي تماشياً مع التضخم والذي يجعلها عامل تحوط طبيعي للمطورين. ذلك بالإضافة إلى المرونة في تمرير اي زيادة في التكاليف إلى المستهلك النهائي.




اكد بدراوي، ان العام المالي 2013 كان عام تاريخي للشركة على الصعيد التشغيلي إذ تمكنت الشركة من تحقيق صافي مبيعات بقيمة 2.5 مليار جنيه اعلى من تلك المحققة خلال عام 2010 والتي كانت تعتبر افضل سنوات الشركة. كما وصل عدد الوحدات التي تم تسليمها إلى 680 وحدة أي إيرادات بقيمة 1.5 مليار جنيه قريباً من توقعات الشركة، كما وصل معدل التحصيلات إلى اكثر من 90%.




وقال المدير التنفيذي، تمكنت الشركة منذ بداية العام الحالي من تحقيق مبيعات بقيمة 800 مليون جنيه وتسليم 150 وحدة.




من ناحية التمويل، اكد بدراوي ان البنوك حالياً اكثر حرصاً على إقراض شركة سوديك، بدليل القرض المشترك الذي تم التوقيع عليها مؤخراً لسوديك ويست بقيمة 900 مليون جنيه. ذلك إلى جانب توريق الحسابات المستحقة لمشروع القطامية بلازا والذي مكن شركة سوديك من تمرير بقية المخاطر لديها إلى البنوك.




واكد بدراوي ان شركة سوديك تعمل على تخفيض شروط الدفع في المستقبل من اجل خفض فجوة التمويل في القطاع السكني نظراً إلى ان الإنشاءات تمتد لفترة تتراوح بين عامين إلى ثلاثة اعوام.




فيما يتعلق بالتسويات القانونية، قال بدراوي ان حساب تكلفة استبدال أيست تاون ستكون اعلى من مبلغ الـ 900 مليون جنيه إضافة إلى المدفوعات الأولى بقيمة 600 جنيه للمتر المربع، خصوصاً مع الارتفاعات الكبيرة في اسعار الاراضي. تستهدف إدارة الشركة تحقيق ايرادات بقيمة 4.5 مليار جنيه من الجزء السكني في أيست تاون. اما بالنسبة لتسوية سوليدير، إن ذلك من شأنه تحرير ارض بمساحة 250,000 متر مربع والتي من المتوقع ان تولد إيرادات بقيمة تتراوح بين 1.3 مليار جنيه و1.5 مليار جنيه وذلك وفقاً لتقديرات إدارة الشركة.




فيما يتعلق بالنظرة المستقبلية للشركة، اكد بدراوي ان المرحلة المقبلة ستركز على النمو، مضيفاً ان مجلس الإدارة اعطى الضوء الاخضر لتجديد اراضي الشركة. وبالتالي شاركت شركة سوديك في المزاد الاخير لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة في القاهرة الجديدة، حيث تم عمل مناقصة لطرح قطعتين اراضي: احداهما بمساحة 300 فدان والثانية 77 فدان. ومن المتوقع ان يتم الإعلان عن نتائج المناقصة الشهر المقبل.




اضاف بدراوي ان الشركة تتابع بعض الخيارات الاخرى إلا إنها تفضل المناقصات الحكومية والذي سيجنبها اي نزاعات قانونية لاحقة.




من جانبها أبقت بلتون فايننشال على القيمة العادلة لسهم السادس من اكتوبر للتنمية والاستثمار "سوديك" عند 28.53 جنيه مع توصية بالاحتفاظ بالسهم.




وقالت بلتون، فى مذكرة بحثية حديثة حصل "مباشر" على نسخه منها، ان نتائج أعمال الشركة فى العام الماضي تاثرت بصورة سلبية نتيجة الإلغاءات غير المتكررة والمتعلقة بالإيرادات التي تم تسجيلها مسبقاً الخاصة بشركة سوليدير بجانب إلغاء بيع قطعة الارض في يوليو 2010، فضلا عن تدهور استثمارات الشركة في سوريا بقيمة 478 مليون جنيه.




وأظهرت نتائج أعمال "سوديك" المجمعة فى العام الماضي، تحقيق صافي خسارة 447 مليون جنيه خلال الفترة مقابل صافي ربح 257.3 مليون جنيه خلال عام 2012 بنسبة تراجع بلغت 174%.